هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟ - الصفحة 13
صفحة 13 من 15 الأولىالأولى ... 3456789101112131415 الأخيرةالأخيرة
النتائج 241 إلى 260 من 300

الموضوع: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

  1. #241
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    340

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    8 - و قد مدح الحافظ ابن ناصر الدين الدمشقي الشافعي الأثري رحمه الله - ت 842 هـ - قصيدة السرمري بما يُعلم موافقته لما جاء فيها - و منها مسألة حوادث لا أول لها - فقال :


    وقد أحسن في هذا الرد المقبول وهدم تلك الأبيات بنظام المنقول وجلال المعقول .)) اهـ من كتابه الرد الوافر


    فائدة :

    قال الكتاني في فهرس الفهارس عن الحافظ ابن ناصر الدين : ((..خصوصاً الذهبي وابن ناصر الدين كانا كالخصمين لهم –أي للسبكي وابنه- لتشيعهما لابن تيميه وحزبه ، خصوصاً ابن ناصر الدين كان يعادي بعداوته ويحب بحبه ومع ذلك ما وسعهما إلا الاعتراف للأب والابن بما ذكر..)) ا.هـ المراد باختصار

  2. #242
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرًا ، ليس بعد لكن يبدو لي أنني عندي مشكلة في فهم معنى (جنس المخلوقات ...)، وما زال البحث مستمرًا ، بارك الله فيك .
    نعم البصيرة شيخ علي فالناقد البصير هو من يعرف كيف يكتشف مكمن اللبس عنده...و قد كنت عازما لتبيين ما لدي لكم و لكن بعد أن قرأت مشاركة الشيخ عيد وجدتها قد أوفت بالجانب العقلي و النقلي باختصار ...فقط أزيد على ذلك أن معاني الجنس و الكلي و المطلق بشرط الاطلاق أو بدونه هي معاني مثلها مثل معنى المستحيل و معنى العدم و غيرها من المعاني التي يستعين بها الذهن لادراك الأشياء فالادراك البشري هو أوسع من الواقع الخارجي من جهة(فتتواجد فيه اشياء لا توجد بالواقع) كما ان الواقع الخارجي أوسع منه من جهة أخرى (ففي الواقع أشياء لا تتواجد بالذهن)....فهي كما هيموجودة في الذهن لا توجد بالخارج....أي مجتمعة بماهية واحدة ....بل ما يوجد منها في الخارج انما هو ذلك القدر الموجود في كل عين و المتشابه مع باقي الأقدار الموجودة في الأعيان الأخرى .....فالذي يقول ان الجنس قديم...مقصوده وجوده تصورا بموازاة تلك المقاديرالمتعين ة...لا أنه يوجد مكتملا و كاملا و مطلقا كما يتصوره الذهن كما بينه شيخ الاسلام فيما نقلتمه من قوله "ولفظ القديم والأزلي فيه إجمال:
    فقد يراد بالقديم الشيء المعين الذي ما زال موجودًا ليس لوجوده أول.
    ويراد بالقديم الشيء الذي يكون شيئًا بعد شيء فنوعه المتوالي قديم وليس شيء منه بعينه قديمًا ولا مجموعه قديم ولكن هو في نفسه قديم بهذا الإعتبار فالتأثير الدائم الذي يكون شيئًا بعد شيء وهو من لوازم ذاته هو قديم النوع وليس شيء من أعيانه قديم."...و الا فان الجنس كما العدم و كما المستحيل لا يمكن أن يقال عنه مخلوق او غير مخلوق حادث أو غير حادث بنفس الشكل الذي يقال عن الأعيان الموجودة في الخارج...لأنها تبقى رهينة الذهن لا تخرج منه...فأنت حين تقول جنس الانسان .....يرتسم في ذهنك المعنى المطلق للانسان.......و لكن هذا المعنى (بتلك الصورة المرتسمة لك في ذهنك) غير موجود في الخارج...الا على شكل اجزاء في بني الانسان من خلالها جمع و ركب ذهنك تلك الصورة المطلقة ...و من الخلط بين الجنس و العين و ما يوجد في داخل الذهن و خارجه أدى الأمر بكثير من الفلاسفة المسلمين و الغربيين و الصوفية و المتكلمين و الفيزيائيين الى الالحاد بزعم وجود هذه المعاني خارجا...فأداهم مثلا هذا الى التزام أن العدم هو معنى موجود في الخارج....و بالتالي أن أعيان الأشياء المخلوقة موجودة بالخارج و بالتالي فهي قديمة انما الذي تبدل هو شكلها..و غاب عنهم ان هذه المعاني بالخارج لا توجد الا مقيدة و لا توجد مطلقة كما هي موجودة في الذهن ..و قد أفاض و أجادشيخ الاسلام في بيان هذا الفرق أيما خاصة في ردوده على متصوفة الجهمية و فلاسفتها من الوحدويين كابن عربي و ابن سبعين و القونوي و الدين لم يفعلوا اكثر من طرد أدلة من سبقهم ممن نقل الرد عليهم الشيخ فهمي من كلام الامام أحمد...و كلامه جد نفيس في بسط هذا الفرق حتى أن كل من تكلم فيه ممن جاء بعده كديكارت و غيره انما يبدو كأنه يستقي من بحره...
    و الله أعلم

  3. #243
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم عدود مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    معذرة من الافاضل على التطفل لكن من باب التعلم اقول ان هذا الموضوع (والله اعلم ) ناشئ عن المبالغة في الثقة بكل مايدافع عنه شيخ الاسلام رحمه الله وكنت اتمنى لو نه نزه قلمه عن مثل هذه المواضيع التي اقل ما فيها من الضرر التكلم على الله بمجرد الاقيسة العقلية واني لاعجب من نسبة هذا القول للسلف و اهل الحديث فاين كلامهم حول هذه المسالة و لا يتهمني احد بعدم الفهم او ....... فالحق ابلج و اسعد الناس من وقف حيث انتهى به علمه
    الاخ شرياس طرح مسائل و لم يجب عنها بشكل موضوعي بل و للاسف اتهم بانه لم يستوعب المسالة و الذي يبدو ان القول بتسلسل حوادث لا اول لها طنطنة لا فائدة فيها والقائل بها يلزمه لوازم باطلة لا يمكنه التخلص منها ومن قرا الموضوع من اوله بين شرياس و الاخوة بتمعن تبين له هذا
    سؤال:1
    من من السلف قال بهذا القول ؟
    سؤال:2
    كل مخلوق مسبوق بعدم فهل في حال عدمه يكون الله عز وجل لا يتصف بصفة الخلق ؟ الجواب عن هذا هو الجواب عن الاشكال المتوهم على القول بان الله جل في علاه كان و لم يكن معه شيء ثم خلق الخلق
    سؤال:3
    اذا قلنا ان شيخ الاسلام مخطئ فهل هذا ينقص من قدره ؟ او يخرجه من السنة ؟
    اعتذر مرة اخرى من الافاضل
    هل من مجيب ؟؟
    والموضوع أخذ أكثر من حجمه ,,

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  4. #244
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن رجب مشاهدة المشاركة
    هل من مجيب ؟؟
    والموضوع أخذ أكثر من حجمه ,,
    صحيح ففي الإجابة على أسئلة أخونا سالم عدول لملمه للموضوع ومنع لتشعبة وتفرعه

  5. #245
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن رجب مشاهدة المشاركة
    سؤال:1
    من من السلف قال بهذا القول ؟
    سؤال:2
    كل مخلوق مسبوق بعدم فهل في حال عدمه يكون الله عز وجل لا يتصف بصفة الخلق ؟ الجواب عن هذا هو الجواب عن الاشكال المتوهم على القول بان الله جل في علاه كان و لم يكن معه شيء ثم خلق الخلق
    سؤال:3
    اذا قلنا ان شيخ الاسلام مخطئ فهل هذا ينقص من قدره ؟ او يخرجه من السنة ؟
    هل من مجيب ؟؟
    والموضوع أخذ أكثر من حجمه ,,
    السؤال الأول:
    مَن مِن السلف قال بهذا القول؟
    لابد للإجابة عنه من مقدمة وهي أنّ أهل السنّة الأصل عندهم عدم الخوض فيما يتعلق بذات الله وأسمائه وصفاته ابتداءً إلا أن ينطق بعض أهل البدع بما يخالف عقيدة السلف فيردّون عليه بما كان مستقرًّا في نفوس السلف وإن لم ينطقوا به نصًّا.
    فمثلا قبل ظهور المعتزلة في أوائل عصر التابعين لن تجد نقولا صحيحة صريحة في أن القرآن غير مخلوق.
    فكل ما قبل ظهور القول بخلق القرآن من نقولات عن السلف إما صحيح غير صريح أو صريح غير صحيح.
    لكن بعد ظهور الفتنة ظهرت الأقوال الصريحة الصحيحة.
    وكذلك هذه المسألة -حوادث لا أول لها- لم يظهر القول بنفيها في القرون الفاضلة الأولى.
    فلمّا ظهر استدلّ أهل السنّة بنقول عن السلف صحيحة لكنها غير صريحة.
    فالمطالبة بنصوص صحيحة صريحة في هذه المسألة بعينها عن العلماء المتقدمين على عصر الخوض فيها فهو مطالبة بالمستحيل.
    وأما بعد ظهورها والخوض فيها فأجلّ وأكبر من تكلّم فيها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ثم تبعه أئمة أهل السنة كابن كثير وابن القيم وابن عبد الهادي والبرزالي والسرمري وابن أبي العز وابن ناصر الدين والألوسي وابن عبد الوهاب والشنقيطي وعبد الرزاق عفيفي والسعدي وابن القاسم وابن عبد اللطيف آل الشيخ وجميع آل الشيخ وابن باز وابن عثيمين والفوزان فمن الناس بعد هؤلاء؟
    -
    السؤال الثاني:
    كل مخلوق مسبوق بعدم فهل في حال عدمه يكون الله عز وجل لا يتصف بصفة الخلق؟
    مقدمة السؤال خطأ، فما ينتج عنها يكون خطأ؛ لأن القائل بوجود حوادث لا أول لها لا يقول إن هناك مخلوق مسبوق بعدم محض، بل كل مخلوق فهو محدث مسبوق بعدم نفسه فقط، ولا يمنع ذلك أنيكون حال عد هذا المخلوق المعين مخلوق آخر، وهو معنى التسلسل المذكور في أصل المسألة، ولا يوجد قديم أزلي إلا الله وحده . وقولنا: ((لم يزل خالقا)) فإنما يقتضي قِدم نوع الخلق ودوام خالقيته، لا يقتضي قِدم شيء من المخلوقات بعينه. فيجب الفرق بين أعيان المخلوقات الحادثة بعد أن لم تكن وبين جنس الخلق فإن أعيان المخلوقات لا يقول عاقل إن منها شيئا أزليا.
    -
    السؤال الثالث:
    إذا قلنا إن شيخ الإسلام مخطئ فهل هذا ينقص من قدره؟ أو يخرجه من السنة ؟
    وهذا سؤال لا معنى له هنا.
    فمَن ادّعى العصمة لشيخ الإسلام أو لغيره من أهل العلم؟
    ولو قال مَن هو أجلّ من شيخ الإسلام من كبار التابعين قولا وخالف فيه الحق هل ينقص ذلك من قدره أو يخرجه من أهل السنّة؟ وهل يلزمنا متابعته مع علمنا بخطئه لمجر كونه من القرون الفاضلة؟
    وفي الحقيقة إيراد هذه الأسئلة والحرص على إجابتها تدلّ على أن غالب المشاركين لا علم لهم بالمسألة من الأصل ومَن كان كذلك وتكلّم فيها أخطأ وإن أصاب لأن أهل العلم حذّروا من أن يتكلم الإنسان فيما لا علم به بل حذّر من ذلك رسول الله .
    وليخبرني هؤلاء لو فرضنا أن هناك مَن قال بهذا القول قبل شيخ الإسلام هل سنقبل قوله صوابا كان أو خطأ؟
    وأوضّح أكثر: هل البدع ظهرت في عصر شيخ الإسلام وقبل ذلك لم يكن هناك بدع؟
    ظهور البدع كان في عصر الصحابة ففي عصرهم خرجت الخوارج وتشيّعت الشيعة واقتدرت القدرية وفي عصر التابعين تجهمت الجهمية واعتزلت المعتزلة وارتجأت المرجئة.
    فظهور البدع متقدم جدا فما قيمة أن يتكلم رجل في القرون الفاضلة بكلام هو بدعة في نفسه؟
    فلو سألتك سؤال:
    لو تكلم قتادة بن دعامة التابعي الجليل وهو من كبار أئمة السلف تكلّم في مسألة في القدر ومعروف عنه أنه قدري، وتكلّم شيخ الإسلام المتأخر في نفس المسألة في القدر وهو فيها سلفي ليس قدريا فبقول مَن ستأخذ إذا لم تكن مِن أهل الاجتهاد واحتجت للتقليد؟
    هل ستأخذ بقول قتادة لأنه متقدم مع علمك بأنه قدري وتترك قول شيخ الإسلام المتأخر مع علمك بأنه في هذه المسألة متبع للسلف؟
    وكذلك الحال في حماد بن أبي سليمان الإمام الجليل المرجئ وفطر بن خليفة المتشيع وغيرهم.
    فالضابط المذكور وأصل السؤال غير صحيح بالمرّة.
    فلا بد قبل النظر في مسألة والكلام فيها نعرف الأصل الذي تندرج تحته هذه المسألة حتى نعرف إن عجزت عقولنا بقول مَن نأخذ؟
    فأبو حنيفة نأخذ منه في الفقه ولا نأخذ منه في الحديث لعدم تمكنه منه
    والخليل نأخذ منه في اللغة ولا نأخذ منه في الفقه لعدم تمكنه منه
    والخوارزمي نأخذ منه في الحساب ولا نأخذ منه في الشرع لعدم تمكنه منه
    وهكذا...
    فإذا نظرنا لمسألتنا هذه نرى أنها تندرج تحت ما يسمّى بموافقة المعقول للمنقول وردّ شبهات العقلانيين من فلاسفة اليونان والإغريق وأتباعهم من المتكلمين.
    فإذا سألنا: مَن أفضل من وصل إلينا كلامه ممّن تكلم في مثل هذه النوعيّة من المسائل؟
    فالإجابة التي لا ينبغي أن يكون فيها خلاف هي: شيخ الإسلام ابن تيمية.
    فالذي يعجز عقله عن استيعابها يكتفي بتقليد الأئمة المتخصصين فيها وعلى رأسهم ابن تيمية.
    ومن فهمها واستوعبها فهي زيادة إيمان في قلبه.
    ومن فهمها واستوعبها وهو من أهل الاجتهاد فخالف فيها يحق له أن يناقش
    أما إذا فقد شرطا من هذه الشروط الثلاثة (الفهم - الاستيعاب - الاجتهاد) وتكلّم فيها وخالف وناظر فهو آثم شاء أم أبى.
    وليعلم جميع الإخوة المشاركين أن أهل السنة كانوا متوافرين في عصر ابن تيمية وقد سمعوا كلامه في هذه المسألة ولم يخالفه أحد فيها منهم كابن كثير وابن القيم وابن عبد الهادي والبرزالي وغيرهم، إنما كان مخالفيه في هذه المسألة هم الفلاسفة وأتباعهم ومن تأثّر بهم من المخالفين لمنهج أهل السنة كالسبكي وابنه.
    وإنما خالف في ذلك بعض المنتسبين لأهل السنة ممّن تأخر عصرهم وقلّ فهمهم وضعفت عقولهم عن إدراكها فقال بغير علم وجعل المسألة خلاف في لفظ حديث وهو لا يدري أن لا علاقة لها بذلك وهي أكبر مما يظن.
    لكن كما قالوا:
    مَن جهل شيئا عاداه.
    ولأنّ هذه المسألة أخذت أكبر من حجمها في هذه المشاركة فسوف أفرد لها -مستعينا بالله- موضوعا مستقلا أوضح مأخذها وأصل الخلاف فيها.
    والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواء السبيل.

  6. #246
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    وأما بعد ظهورها والخوض فيها فأجلّ وأكبر من تكلّم فيها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ثم تبعه أئمة أهل السنة كابن كثير وابن القيم وابن عبد الهادي والبرزالي والسرمري وابن أبي العز وابن ناصر الدين والألوسي وابن عبد الوهاب والشنقيطي وعبد الرزاق عفيفي والسعدي وابن القاسم وابن عبد اللطيف آل الشيخ وجميع آل الشيخ وابن باز وابن عثيمين والفوزان .

    وهل هؤلاء هم فقط أئمة أهل السنة !!!؟ وهل إتفاقهم يعد إجماعا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ؟

  7. #247
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    أخ شرياس!
    أراك أصبحت تجادل لمجرد الجدال.
    ولكي تظهر الحقيقة، سأسألك سؤالا واحدا صريحا لا لَبس فيه.
    ولا بد أن تجيب عنه إجابة صريحة لا مراوغة فيها:
    مَن قال بنفي حوادث لا أول لها؟ (بالأسماء والنصوص الصريحة لنقارن بينهم وبين من ذكرتُهم ما دامت القضية في الأسماء)

  8. #248
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    يكتفي بتقليد الأئمة المتخصصين فيها وعلى رأسهم ابن تيمية.ومن فهمها واستوعبها وهو من أهل الاجتهاد فخالف فيها يحق له أن يناقشأما إذا فقد شرطا من هذه الشروط الثلاثة (الفهم - الاستيعاب - الاجتهاد) وتكلّم فيها وخالف وناظر فهو آثم شاء أم أبى.

    أنا عن نفسي في هذه المسألة لا أقلد إبن تيمية فأنا أقلد الحافظ إبن حجر العسقلاني لقوة الحجة التي ذكرها في الفتح .
    كأنك تلغي النقاش لأجل طلب العلم !!!! فهل يجب على من أراد النقاش للتعلم أن يكون مجتهداً !!!!!! ؟ أما إن كنت يا أخ عيد تحسب أن الموضوع مناظرة فأنت مخطيء فالأمر ليس كذلك .
    المقلد لا يعذر في أمرين هما :
    إختيار العالم المجتهد فيجب عليه إختيار الثقة من أهل العلم .
    عدم إتباع الدليل إن كان بإمكانه معرفة الراجح من الأدلة فلا عذر لمن ظهرت له الحجة فحاد عنها إتباعا لمن يقلده .

  9. #249
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة

    أنا عن نفسي في هذه المسألة لا أقلد إبن تيمية فأنا أقلد الحافظ إبن حجر العسقلاني لقوة الحجة التي ذكرها في الفتح.
    إذًا المسألة منتهية.
    ولا معنى للنقاش فيها.
    أنت مقلد للحافظ ابن حجر وهو متابع للأشاعرة فيها.
    وأنا مقلد لشيخ الإسلام ابن تيمية وهو متابع للسلف فيها.
    وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا

    فعلامَ النقاش؟

    تنبيه:
    (لاحطت أنك ذكرت ابن تيمية دون أن تذكر قبله أي لقب، ولكن عند ذكر ابن حجر ذكرت قبله (الحافظ) فقد يفهم البعض أنك تقصد شيئا ما بهذا الصنيع، أرجو أن يكون ذلك غير مقصود)
    والله الموفق

  10. #250
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    أخ شرياس!
    أراك أصبحت تجادل لمجرد الجدال.
    ولكي تظهر الحقيقة، سأسألك سؤالا واحدا صريحا لا لَبس فيه.
    ولا بد أن تجيب عنه إجابة صريحة لا مراوغة فيها:
    مَن قال بنفي حوادث لا أول لها؟ (بالأسماء والنصوص الصريحة لنقارن بينهم وبين من ذكرتُهم ما دامت القضية في الأسماء)
    أما عن إتهامك لي بأنني أجادل لمجرد الجدال فلا أقول إلا سامحك الله
    ليست المسألة مسألة أسماء بل هي أدلة وقد ذكرت للأخ أبومالك العوضي في بداية الموضوع أن النقاش ليس عن أشخاص وذكرت له كلام إبن حجر العسقلاني في البداية لقوة أدلته .

  11. #251
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة
    أما عن إتهامك لي بأنني أجادل لمجرد الجدال فلا أقول إلا سامحك الله
    ليست المسألة مسألة أسماء بل هي أدلة وقد ذكرت للأخ أبومالك العوضي في بداية الموضوع أن النقاش ليس عن أشخاص وذكرت له كلام إبن حجر العسقلاني في البداية لقوة أدلته .
    وما هو دليل ابن حجر حتى تقلده ؟
    وهل رضي الحافظ رحمه الله أن تقلده فيما أخطأ فيه ؟
    فهل هو نفس الشبهات التى فندها ابن تيمية - بل فندها القرآن من قبل الحافظ بكذا قرون ؟
    هاتها لننظر !

  12. #252
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    340

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة

    وهل هؤلاء هم فقط أئمة أهل السنة !!!؟ وهل إتفاقهم يعد إجماعا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ؟

    من تريد إذن ؟ ؟؟ و من هم أئمة السنة عندك ؟ انت تعرف ان السبكي و الاخميمي و جماعة من الأشاعرة خالفوا في ذلك و تبعهم في ذلك ابن حجر

    فمن أئمة السنة عندك ؟ السبكي و ابنه و الاخميمي و من تبعه ؟ أم شيخ الإسلام و ابن القيم و ابن كثير و ابن عبدالهادي و من تبعهم ؟؟؟ اذكرهم لنا لتتمايز الصفوف فإن الغمغمة و الجمجمة و التهرب و الحيدة لا تصلح في مثل هذه المواضع

  13. #253
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    Lightbulb رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    وقال شيخ الإسلام في الصفدية (ج2/ص47):
    ((ولفظ القديم والأزلي فيه إجمال:
    فقد يراد بالقديم الشيء المعين الذي ما زال موجودًا ليس لوجوده أول.
    ويراد بالقديم الشيء الذي يكون شيئًا بعد شيء فنوعه المتوالي قديم وليس شيء منه بعينه قديمًا ولا مجموعه قديم ولكن هو في نفسه قديم بهذا الإعتبار فالتأثير الدائم الذي يكون شيئًا بعد شيء وهو من لوازم ذاته هو قديم النوع وليس شيء من أعيانه قديمً)).

    جميل جدا يا شيخنا . . .
    هكذا دأب أهل الحق ،
    رجاعون إلى الحق من أي وعاء خرج .
    فاحمدوا مولاكم العظيم الكريم - جل جلاله .

  14. #254
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة

    إذًا المسألة منتهية.
    ولا معنى للنقاش فيها.
    أنت مقلد للحافظ ابن حجر وهو متابع للأشاعرة فيها.
    وأنا مقلد لشيخ الإسلام ابن تيمية وهو متابع للسلف فيها.
    وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا

    فعلامَ النقاش؟

    تنبيه:
    (لاحطت أنك ذكرت ابن تيمية دون أن تذكر قبله أي لقب، ولكن عند ذكر ابن حجر ذكرت قبله (الحافظ) فقد يفهم البعض أنك تقصد شيئا ما بهذا الصنيع، أرجو أن يكون ذلك غير مقصود)
    والله الموفق
    مقلد في هذه المسألة وليس مقلد بإطلاق

    قلت لك يا أخ عيد من قبل إن تعمل بمقضى إحسان الظن بأخيك فلو ترجع لمشاركات قديمة لي تجد أنني ذكرت إسم الحافظ ابن حجر دون أي لفب هكذا ( ابن حجر ) كما هو في المشاركة رقم 39 في أول الموضوع فهل يعني أنني أتنقص من قدر ابن حجر أما شيخ الإسلام ابن تيميه فأتذكر أنني ذكرته مع اللقب في غير هذا الموضوع فلا مشكلة عندي في الألقاب وعموما فإن الحافظ إبن حجر العسقلاني كما محباً ومبجِلاً لشيخ الإسلام إبن تيمية

  15. #255
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن رجب مشاهدة المشاركة
    هل من مجيب ؟؟
    والموضوع أخذ أكثر من حجمه ,,
    صاحب الكلام قد اعتذر على خطأه ذاك ، فلم العودة ؟

  16. #256
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    هداك الله
    أنا أوقن الآن أنّك تجادل من أجل الجدل.
    وأنّك لم تطرح الموضوع إلا للتشغيب والجدل.
    وأنّك لا تريد من مشاركتك هذه إلا تطويلها وإكثار المشاكرين فيها بحق أو بباطل.
    وأنّك لن تغيّر رأيك في هذه المسألة وإن خالفك أهل السنّة قاطبة وليس الإخوة في المنتدى فقط.
    أتدري لمَ أقول ذلك؟
    ليس رجما بالغيب؛ ولكن البعرة تدل على البعير.
    فلكي يستطيع الإنسان أن يغيّر اعتقاده في مسألة ما فلا بد له من واحدة:
    أن يكون مجتهدا فيتغير اجتهاده ....................... وقد اعترفت أنك مقلّد
    أن يرى فيمن يخالفهم من هو أولى بالتقليد .............. وأنت نحّيتَ كل من ذكرتُهم لك من أهل السنّة من أجل قول الحافظ ابن حجر مع علمك بالمؤاخذات عليه في باب العقيدة خصوصا.
    أن يستوعب القول الجديد فهما وإدراكا ............... وأنت اعترفت بأنك تريد أن ((تَفهَم)) لا ((تُفهِم)).
    فأنى لك بالرجوع حتى لو كان قولك هو أبطل الباطل؟
    فحتى الشيخ الألباني رحمه الله لمّا اطّلع على كلام شيخ الإسلام رجع عن قوله لأنه يبحث عن الحق، وأنت لم ولن تفعل لأنك تعشق الجدل العقيم.
    وانظر رجوع الشيخ رحمه الله على هذا الرابط:
    http://www.saaid.net/Doat/ehsan/105.htm
    لقد أغلقت عن نفسك كل أبواب الوصول إلى الحق فهنيئا لك ما أنت فيه.
    وهنيئا لك أسلافك الذين تتابعهم: السبكي والإخميمي والكوثري والصابوني والبوطي والسقّاف وأفراخ الفلاسفة وأذيال المعتزلة ومتكلمو الأشاعرة.
    ودعنا نحن مع أسلافنا: ابن تيمية وابن القيم وابن كثير وابن عبد الهادي والبرزالي وابن أبي العز والسرمري وابن ناصر الدين ومحمّد بن عبد الوهّاب وسائر آل الشيخ والأمين الشنقيطي وسائر الشناقطة والسعدي وابن باز وابن عثيمين والفوزان وناصري السنّة في كل زمان ومكان.
    وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ

  17. #257
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيد فهمي مشاهدة المشاركة
    هداك الله
    جزاك الله خير وغفر لك

  18. #258
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    السلام عليكم

    أليس الزمن مخلوق ؟

    و اللحظة التي نحن فيها الآن هي زمن و مخلوقة

    و قبل هاته اللحظة توجد لحظة أخرى و التي بدورها مسبوقة بلحظة أخرى .............................. .............................. ............ إلى ما لا نهاية

    و بالتالي فلا يُمكن أن يوجد وقت إلا و فيه مخلوق فالزمن في حد ذاته مخلوق

    و القولٌ بأنّ جنس المخلوقات حادث لا يتعارض مع القول بأنّ بعض هذه المخلوقات غير محدود من ناحية الزمن؛ فالمقصود بحدوثها أنّها استمدت وجودها من خلق الله لها و ليس معنى حُدُوثها أنّها ليست بأزلية من حيث الزمن و خير مثال على ذلك مخلوق الزمن فهو لا نهاية له لا من حيث الماضي و لا من حيث المستقبل.

    و أما بالنسبة لهذه الروايات التي ذُكرَ أنّ الحافظ ابن حجر قد ذكرها في الفتح في كتاب " بدء الخلق " : "رواية كان الله ولم يكن شيء غيره وذكر انها في موضع آخر وهو كتاب " التوحيد " كان الله ولم يكن شيء قبله وعند غير البخاري ولم يكن شيء معه"

    فهي لا تتعارض مع ما سبق

    مثلا رواية : "كان الله ولم يكن شيء غيره"، فالقصود منها : تقرير أنّه لا يوجد شيء لم يستمد وجوده من الله، و لا يُمكنٌ أن يفهم منه بأنّه قد وٌجدت مرحلة و قد خلت من المخلوقات قط؛ إذ هذه المرحلة في حدّ ذاته مخلوقة و بالتالي فسيكون هذا الأمر خارج عن محلّ بحثنا. هذا في هذه الرواية و قس على ذلك في باقي الروايات.

    فلفظة : "كان" في الرواية ليس المقصود بها : تقرير أنّه كان في الماضي إلا الله و لا شيء قط من مخلوقاته قد وٌجد بما في ذلك مخلوق الزمن فالماضي في حدّ ذاته مخلوق.

    و بالتالي :

    فجميع المخلوقات حادثة

    و لا يخلو زمان إلا و فيه مخلوق

    و جميع المخلوقات استمدت خلقها من الله

    و الله يخلق ما يشاء متى شاء

    و الله عزّوجل ليس خاضع للزمن و إنّما الزمن هو الخاضع لله؛ فبإعتبار المخلوقات قد وٌجدَ أنّ الله قد خلق شيئا قبل آخر، و قَد وُجدَ بالنسبة لهم : وقت و لم يخلق الله فيه شيء ما، و أما بالنسبة لله عزّوجل فهو ليس خاضع لهذا الزمن.

    و الله أعلم

  19. #259
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة
    السؤال الأول :
    هل تؤمن بوجود مخلوق لابداية له ؟

    الجواب احدى أمرين
    نعم أؤمن أو لا لاأؤمن


    السؤال الثاني :

    هل تعتقد بامكانية وجود مخلوق ليس له بداية ؟
    الجواب احدى أمرين
    نعم أعتقد أو لا لا أعتقد

    السؤال الثالث :

    ماذا تعتقد في رواية غيره ورواية معه
    الجواب احدى ثلاثة أمور

    1 - أعتقد بصحتها لفظا ومعنى
    2 - أعتقد بعدم صحتها لفظا وأعتقد بصحتها معنى
    3 - لا أعتقد بصحتها لا لفظ ولا معنى

    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــ
    أرجوا اختيار احدى الاجابات لمن أراد الاجابة
    أما السؤال الأول : فإن كان مقصودك بالبداية البداية الزمنية ؛ فالجواب : "نعم" و خير مثال على ذلك الزمن فلا نهاية لهذا المخلوق من حيث الماضي و كذا من حيث المستقبل

    أما السؤال الثاني : فإن كان مقصودك بالبداية البداية الزمنية ؛ فالجواب : "نعم" و خير مثال على ذلك الزمن فلا نهاية لهذا المخلوق من حيث الماضي و كذا من حيث المستقبل

    أما السؤال الثالث : فعلى فرض صحّتهما فيُمكن الجمع بين إجابتي للسؤالين السابقين و بما ذكرت في مشاركتي السابقة.

    و الله أعلم

  20. #260
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: هل هذا القول بدعة وقائله مبتدع ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شرياس مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    لو قال قائل أنه يؤمن بقدم الأحداث فهل يعتبر مبتدع وأعني بقدم الأحداث أزلية الأفعال التي خلقها الله تعالى كأن يقول القائل ان الفعل لابد وأن يكون قبلة فعل وقبل هذا الفعل فعل وقبل هذا الفعل الأخير فعل وهكذا تسلسل أزلي للأحداث ولا أعني بذلك القول بقدم العالم فهذا قول بدعي معروف وقائله مبتدع لا شك .
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    و عليه فيكون الجواب على سؤال موضوعك، كالآتي :

    * فقبل أن يُبَدَّع من يقول : "أنه يؤمن بقدم الأحداث فهل يعتبر مبتدع وأعني بقدم الأحداث أزلية الأفعال التي خلقها الله تعالى كأن يقول القائل ان الفعل لابد وأن يكون قبلة فعل وقبل هذا الفعل فعل وقبل هذا الفعل الأخير فعل وهكذا "

    فيٌستوضح أكثر من مقصوده بمصطلح القدم للأحداث :

    1- فإن كان قصدُه بها أنّ ما من مخلوق إلا و قد سٌبقَ بمخلوق من ناحية الزمن و كان مُقرّا بأنّ كل شيء قد خلقه الله و أنّه لا يخلو زمان إلا و فيه مخلوق خلقه الله و الخلق فعل من أفعال الله و هو غير منتهي و أنّه بالنسبة للمخلوقين، الله عزّوجل دائما يخلق.

    2- و أما إن كان مَقصوده بقدم الأحداث أنّه وٌجدت أشياء غير الله لم تستمد وٌجودها منه تبارك و تعالى فهذا مبتدع.

    * و أيضا يٌستفسَر عن مقصوده بقوله : "أزلية الأحداث" على التفصيل السابق.

    و الله أعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •