مشاعرنا عند التكبير في هذه الأيـــــــــــ ــــــــــــــا م..
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مشاعرنا عند التكبير في هذه الأيـــــــــــ ــــــــــــــا م..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي مشاعرنا عند التكبير في هذه الأيـــــــــــ ــــــــــــــا م..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله وحده,والصلاة والسلام على من لانبي بعده..
    أمـــــــــــا بعد..

    فما أعظم تلك المشاعر حين نلهج بالتكبير والتحميد والتهليل والتسبيح في هذه الأيـــــــــــ ام,إحســـــــــ ــــــــــــــ ــــــــاس بعظمة ربنا وعزته,وشعور بعظيم فضله ومنّته,واستسلام وانقياد لشرعه الذي اكمله وأتمه..
    اعتــــــــــــ ــــــــراف لربنا بتقصيرنا,وشكر له ان بلّغنا نهاية عامنا في إيمـان وعافية,
    اللــــــــــــ ــه أكبر من ذنوبنا,اللـــــ ــــــه أكبر من أعدائنا, اللـــــــــه أكبر من أعمال قدمناها في عامنا, الــله اكبر لن نبلغ شكر نعمته ,اللـــــــــــ اكبر له العزّة ,اللـــه أكبر وله القوة.
    اللــــــــــــ ـــــه أكبر هو الذي هدانا ,اللـــــــــــ ـه أكبر هو من اصطفانا,,الله أكبر نرجو ختم عامنا بغفرانه ,الله اكبر نتطلع بشوق لعفوه ورحمـــــــــــ ـــــــــاته,,

    نعم ..بهذا الذكر يستيقظ القلب من سبـــــــــــــ ـات الغفلة..بهذا الذكر نوقظ أعمال قلوبنا التي طالما أهملت..
    أفنبخل بالتكبير والذكر؟؟ فاين الوفاء و حسن الظن ؟وأين الحيـــــــــــ ـاء أفلا نستحي من الله العظيم؟؟

    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالميــــــــ ــــــــن .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: مشاعرنا عند التكبير في هذه الأيـــــــــــ ــــــــــــــا م..

    هذه كانت أولى مشاركاتي في هذه الشبكة ....أرفع الموضوع لان مناسبته قد حلّت ولعل الله ان ينفع به..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •