ما المواضع التي يشرع فيها: الصلاة جامعة؟
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما المواضع التي يشرع فيها: الصلاة جامعة؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,751

    افتراضي ما المواضع التي يشرع فيها: الصلاة جامعة؟

    شيوخنا الأفاضل.
    ما المواضع التي يُشرع فيها النداء بـ : الصلاةَ جامعةً؟
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,751

    افتراضي رد: ما المواضع التي يشرع فيها: الصلاة جامعة؟

    ما زلت أنتظر الإفادة، بارك الله فيكم.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: ما المواضع التي يشرع فيها: الصلاة جامعة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القارئ المليجي مشاهدة المشاركة
    ما زلت أنتظر الإفادة، بارك الله فيكم.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أما بالنسبة للصلوات فقد ذكر الشيخ العثيمين رحمه الله:
    الرابعة: يسن النداء لصلاة الكسوف، ويقال: «الصلاة جامعة» مرتين أو ثلاثاً. بحيث يعلم أو يغلب على ظنه أن الناس قد سمعوا.
    وإذا قلنا بهذا فإنه يختلف بين الليل والنهار، ففي الليل قد يكون الناس نائمين يحتاجون لتكرار النداء، وفي النهار لا سيما مع هدوء الأصوات يمكن أن يكفيهم النداء مرتين أو ثلاثاً.

    ولا ينادى لغيرها من الصلوات بهذه الصيغة؛ لأن الصلوات الخمس ينادى لها بالأذان,وقال بعض العلماء؛ وهو المذهب: إنه ينادى للاستسقاء، والعيدين «الصلاة جامعة».
    لكن هذا القول ليس بصحيح، ولا يصح قياسهما على الكسوف؛ لوجهين:
    الوجه الأول: أن الكسوف يقع بغتة، خصوصاً في الزمن الأول لما كان الناس لا يدرون عنه إلا إذا وقع.
    الوجه الثاني: أن الاستسقاء والعيدين لم يكن النبي صلّى الله عليه وسلّم ينادي لهما؛ وكل شيء وجد سببه في عهد النبي صلّى الله عليه وسلّم ولم يفعله ففعله بدعة؛ لأنه ليس هناك مانع يمنع الرسول صلّى الله عليه وسلّم من النداء، ولو كان هذا السبب يشرع له النداء لأمر المنادي أن ينادي لها.

    فالصواب: أن العيدين والاستسقاء لا ينادى لهما.اه (الشرح الممتع على الزاد)
    أما في الأمور المهمة غير الصلوات فانه يشرع النداء بالصلاة جامعة كما ورد في الحديث:عن عبد الله بن عمر : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فنزلنا منزلا فنادى منادى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( الصلاة جامعة فاجتمعنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( إنه ما من نبي بعثه الله إلا كان حقا عليه أن يدل أمته على خيرما يعلمه لهم وينذرهم شر ما يعلمه لهم ، وإن أمتكم هذه جعلت عافيتها في أولها وسيصيب آخرها بلاء وأمور تنكرونها وتجئ فتنة يرقق بعضها بعضا تجئ الفتنة فيقول المؤمن : هذه مهلكتي و تجئ الفتنة فيقول المؤمن : هذه ؛ هذه . فمن أحب أن يزحزح عن النار ويدخل الجنة فلتأته منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر ، وليأت إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه ، ومن بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه إن استطاع ، فإن جاءه آخر ينازعه فأضربوا عنق الآخر ) رواه مسلم
    والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •