بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله حتى يرضى , ولا إله إلا الله العلي الأعلى , والحمد لله اهل الحمد ومولاه ومنتهى الحمد ومبتداه , والحمد لله الذي اخرجنا بعد العدم الى الوجود , في خير الامم , واختار لنا دليلاً إليه من خلقه اكرمهم عليه , ومن رسله أشرفهم لديه, وجعله أول السابقين منزلة , وأحسن النبيين رسالة , صلى الله عليه وعلى آله الطيبين , صلاة تخصهم وتعمهم اجمعين . . . اما بعد
فمن اكبر الجرائم التي يمكن ان يرتكبها الانسان في استجابة للشيطان , ان يقدم على تحريف الشرائع المنزلة من عند الله لتقرير منهاج العبودية له , لأن ذلك التحريف يفتح ابواب الشرور كلها .
والمتأمل في الاسباب التي تجعل شياطين الإنس يستجيبون لشياطين الجن , في داعي التحريف والتبديل والقول على الله بغير الحق , يجد ان هؤلاء جميعاً يريدون لأنفسهم ولغيرهم الخروج من إطار العبودية لله وحده الى فوضى العبوديات المتعددة لغير الله , حيث العبودية للنفس او الناس او الشهوة والشيطان , او للمال والجاه والسلطان او غير ذلك من انواع العبودية للمعبودات الباطلة التي تكفل إبليس – لعنه الله – بإغواء بني آدم , والتي يجمعها جمعياً تقديم الرأي والهوى وتعظيمهما على الوحي والهدى .
يقول الامام محمد بن سيرين رحمه الله " ان هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم " , ويقول الامام ابي محمد البربهاري رحمه الله تعالى : " واعلم - رحمك الله – أن الدين إنما جاء من قبل الله تبارك وتعالى , لم يوضع على عقول الرجال وآرائهم , وعلمه عند الله وعند رسوله , فلا تتبع شيئاً بهواك , فتمرق من الدين , فتخرج من الاسلام , فإنه لا حجة لك , فقد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمته السنة , واوضحها لأصحابه وهم الجماعة , وهم السواد الأعظم , والسواد الأعظم : الحق وأهله , فمن خالف اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في شيء من امر الدين فقد كفر " أ.هـ .
الحمد لله رب العالمين فقد وفقني الله تعالى ذكره ان وقفت على كتيب للدكتور غازي القصيبي سماه " ثورة في السنة النبوية " وتأملت ما اشتمل عليه من المجازفات وما يدعوا إليه من عمل المرأة في السلك العسكري , وتطاوله على الفقهاء والقضاة . فلما وقفت على هذا الكتيب المذكور احببت ان انبه على بعض ما وقع فيه من الأمور المنكرة والاشياء المردودة وخلط الحق بالباطل لئلا يغتر بذلك بعض من يقف عليه ممن لا خبرة له بحقائق الدين مع أن كثيراً مما فيه من الوهم يعرفه خلق من المبتدئين في العلم بأدنى تأمل ولله الحمد .
اضاءة : افضل طرق شرح الحديث :
1) شرح الحديث بالحديث
2) تفسير الحديث بقول الصحابي
3) شرح الحديث بكلام التابعين
4) شرح الحديث بالاجتهاد واللغة , مع الاستهداء بأقاويل أئمة الدين .
والآن حان الشروع في المقصود :
1- قوله في بداية الكتيب ( الثورة هي التغيير الشامل الكامل لوضع قائم ما , والاحاديث الشريفة التي سأتحدث عنها مثلت ثورة حقيقية على اوضاع جاهلية متخلفة في عدد من الميادين الرئيسية ) يقصد بذلك من يمنعون عمل المرأة في السلك العسكري , ويحرمون اختلاط النساء بالرجال , ورجال الفقه الذين لم يولوا قواعد المرافعات .. ما تستحقه من اهتمام وغير ذلك ...
2- قوله ( وهذه الجولة القصيرة في كنوز السنة النبوية ليست سوى دعوة اقدمها الى باحثين آخرين ليقوموا بجولات اعمق واوسع ) يقول الامام ابن حزم الاندلسي رحمه الله " لا آفة على العلوم وأهلها , اضر من الدخلاء فيها , وهم من غير أهلها , فإنهم يجهلون , ويظنون انهم يعلمون , ويفسدون ويقدِّرون أنهم يصلحون " ويقول الشيخ بكر بن عبد الله ابو زيد " فهؤلاء المنازلون في ساحة العلم , وليس لهم من عدة فيه سوى (القلم والدّواة) هم : الصَّحفِيةُ المتعالَمون "
3- يقول (وهو ان يقتنع المسلمون الراغبون في الإصلاح , بقلوبهم لا بألسنتهم , أن في دينهم ما يغنيهم عن استيراد الإصلاح من الخارج ) هذا تناقض واضح لمن عرف من هو غازي القصيبي , وذلك أنه يعتبر رائد استيراد الإصلاح من الخارج .
4- قال (اخرجه مسلم والموطأ ) الموطأ هو كتاب ألفه الامام مالك بن أنس الأصبحي رحمه الله تعالى , الصحيح ان يقول اخرجه مسلم ومالك في الموطأ .
5- تحت مبحث ( دور المرأة في المجتمع ... والعسكرية ) اورد حديث ام حرام ان النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها فأطعمته ثم جعلت تفلي رأسه. الذي يستشهد به كثير ممن يدعي الاصلاح , ودعاة تحرير المرأة , ودعاة الاختلاط . . وغيرهم من اذناب الغرب الكافر . قال ابن حجر في الفتح شارحاً حديث ام حرام ما نصه " (قال ابن عبد البر : أظن ان ام حرام ارضعت الرسول صلى الله عليه وسلم او اختها ام سليم فصارت كل منهما امه او خالته من الرضاعة . فلذلك كان ينام عندها وتنال منه ما يجوز للمحرم ان يناله من محارمه ) وقيل هي من خالاته من بني النجار . قال ابن عبد البر (وأيهما كان فهي محرم له) " هذا القول الاول , القول الثاني الذي اختاره ابن حجر " قال ابو بكر العربي أن النبي صلى الله عليه وسلم معصوماً يملك إربه عن زوجته فكيف عن غيرها مما هو المنزه عنه , وهو المبرأ من كل قبيح وقول رفث , فيكون ذلك من خصائصه " ا.هـ.
يقول الدكتور (كان رسول الله يدخل على ام حرام بنت ملحان , فتطعمه , وكانت تحت عبادة بن الصامت . فدخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً , فأطعمته , ثم جعلت تفلي رأسه , فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم , ثم استيقظ وهو يضحك . قالت : فقلت : ما يضحكك يا رسول الله ؟ قال : ناس من أمتي عرضوا عليّ , غزاة في سبيل الله , يركبون ثبج هذا البحر , ملوكاً على الاسرة – او قال مثل الملوك على الاسرة – شك اسحاق , هو ابن عبد الله بن ابي طلحة – قالت : يا رسول الله ادع الله ان يجعلني منهم . فدعا لها رسول الله صلى الله عليه وسلم , ثم وضع رأسه فنام . ثم استيقظ وهو يضحك . قالت : قلت : ما يضحكك يا رسول الله ؟ قال : ناس من امتي عرضوا علي غزاة في سبيل الله – كما قال في الاولى – قالت : فقلت : يا رسول الله ادع الله ان يجعلني منهم . قال : انتِ من الألولين . فركبت ام حرام بنت ملحان البحر في زمان معاوية بن ابي سفيان فصرعت عن دابتها حين خرجت من البحر فهلكت . اخرجه البخاري .. )
ذكر بعد هذا الحديث مسألة كشف الوجه ورجح القول بجواز كشف الوجه واليدين ! , انظر كيف يتجرأ ويرجح احد الاقوال وهو لا يعرف حتى اصول العلم الشرعي . قال تعالى ذكره ( ولا تقف ما ليس لك به علم ) قال القرطبي " اي لا تتبع ما لا تعلم ولا يعنيك " .
قال تعالى : (قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون ) ذكر سبحانه وتعالى في هذه الآية , ان القول على الله بغير علم اعظم من الشرك , إذ القول على الله تعالى بلا علم هو أصل الشرك والكفر والبدع المضلة, والفتن الجائرة. والله أعلم
6- يقول (النص "حديث ام حرام" الذي اوردته يبين بوضوح ما بعده وضوح , كيف نظر امام الهدى , عليه الصلاة والسلام , الى دور المرأة في المجتمع والعسكرية ! ..)
يقول الدكتور محمد بازمول في كتابه " علم شرح الحديث " :
مسألة : جهات سوء فهم الحديث :
اعلم ان سوء فهم القرآن العظيم , ووالحديث الشريف , إحداث في الدين والشرع . والإحداث في الشريعة إنما يقع من الجهات التالية :
إما من جهة الجهل .
وإما من جهة تحسين الظن بالعقل .
وإما من جهة إتباع الهوى , في طلب الحق .
وهذا الحصر بحسب الاستقراء , من الكتاب والسنة , إلا أن الجهات الثلاث , قد تنفرد وقد تجتمع , فإذا اجتمعت فتارة تجتمع منها اثنتان وتارة تجتمع الثلاث . انتهى كلامه
قلت : لقد اجتمعت الجهات الثلاث في الدكتور القصيبي , والله المستعان .
وإليك اخي المبارك اقوال العلماء في مسألة المرأة و العسكرية :
- قال الامام محمد بن الحسن الشيباني رحمه الله ( وشهودهن الحرب , لا يعجبنا , أن يقاتل النساء مع الرجال في الحرب ) قال السرخسي شارحاً هذه العبارة ( لأنه ليس للمرأة بنية صالحة للقتال . وربما يكون في قتالها كشف عورة المسلمين , فيفرح به المشركون . وربما يكون ذلك سبباً لجرأة المشركين على المسلمين . ويستدلون به ضعف المسلمين فيقولون : احتاجوا الى الاستعانة بالنساء على قتالنا . فليتحرز عن هذا ) . ثم قال ( ولم ينقل انه أذن للنساء في القتال في غير تلك الحالة ) اي حديث ام سليم بنت ملحان , كانت تقاتل شادة على بطنها بثوب : يارسول الله أرأيت هؤلاء الذين فروا منك وخذلوك , قال السرخسي (رأية حاجة الى قتال النساء أشد من هذه الحاجة حين فروا عن رسول الله صلى عليه وسلم وأسلموه ) . ا.هـ
- قال الامام البغوي رحمه الله في كتاب السير ( فصل في الاعذار : قال الله تعالى : " ليس على الضعفاء ولا على المرضى ولا على الذين لا يجدون ما ينفقون حرج " لا يجب الجهاد على المعذورين من النساء وغير المكلفين من الصبيان والمجانين , ولا على الضعفاء ) الى ان قال ( فلا يجب الجهاد على النساء لأنهن يضعفن عن القتال .
سألت عائشة رضي الله عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : هل على النساء جهاد قال " نعم جهاد لا شوك فيه الحج والعمرة " فدل على ان الجهاد الذي فيه شوك وهو السلاح والقتال لا يلزمهن ) والحديث صححه الالباني .
- روى البخاري من حديث ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها انها قالت : استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم في الجهاد فقال : " جهادكن الحج "
يقول الحافظ في الفتح ( وله شاهد "اي حديث عائشة رضي الله عنها" من حديث ابي هريرة أخرجه النسائي بلفظ " جهاد الكبير – اي العاجز الضعيف – والمرأة الحج والعمرة " ) ثم قال ( وقال ابن بطال : دل حديث عائشة على أن الجهاد غير واجب على النساء ) وعلل سبب ذلك بقوله ( لما فيه من مغايرة المطلوب منهن من الستر ومجانبة الرجال )
- وقال ابن حزم مراتب الاجماع ( واتفقوا أن لا جهاد فرضاً على المرأة ... )
- قال ابن قدامة في المغني : ( مسألة قال ]الخرقي[ : " ولا يدخل مع المسلمين من النساء الى ارض العدو إلا الطاعنة في السن , لسقي الماء , ومعالجة الجرحى , كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم "
وجملته أنه يكره دخول النساء الشواب ارض العدو , لأنهن لسن من أهل القتال , وقلما ينتفع بهن فيه , لاستيلاء الخور والجبن عليهن , ولا يؤمن ظفر العدو بهن , فيستحلون ما حرم الله منهن , وقد روى حشرج بن زياد , عن جدته ام ابيه , أنها خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة خيبر سادسة ست نسوة , فبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعث إلينا , فجئنا , فرأينا منه الغضب , فقال " مع من خرجتن ؟ " فقلنا : يا رسول الله , خرجنا نغزل الشعر , ونعين به في سبيل الله , ومعنا دواء للجرحى , ونناول السهام , ونسقي السويق , فقال : " قمن " . حتى اذا فتح الله خيبر اسهم لنا كما اسهم للرجال ... قيل للأوزاعي : هل كانوا يغزون معهم بالنساء في الصوائف ؟ فقال : لا إلا الجواري . فأما المرأة الطاعنة في السن وهي الكبيرة , إذا كان فيها نفع , مثل سقي الماء , ومعالجة الجرحى , فلا بأس به , لما روينا من الخبر ) .
قلت : لا يخفى على احدٍ ان سقي الماء , ومعالجة الجرحى .. لا يحتاج الى تدريب عسكري ام ما شابه ذلك .
7- قال الدكتور ( إلا ان رجال الفقه الاسلامي , وقد عنوا عناية بالغة دقيقة , بالأصول والفروع , لم يولوا قواعد المرافعات , وقواعد الادلة والإثبات بوجه خاص , ما تستحقه من اهتمام , وهذا سهو لم تسلم منه الكتابات الفقهية المعاصرة . وكانت النتيجة ان الحقوق الاساسية التي ضمتها نصوص واضحة في القرآن الكريم والسنة المطهرة , اُهدرت , عملياً , عند التطبيق ) .
قال ابن حجر العسقلاني رحمه الله : ( إذا تكلم المرء في غير فنه , اتى بهذه العجائب ) .
يقول شيخنا معالي الدكتور عبد الله بن محمد آل خنين في كتابه " المدخل الى فقه المرافعات " : ( لقد اهتم الولاة بفقه المرافعة، يظهر ذلك من خطاب عمر بن الخطاب الموجه إلى أبي موسى الأشعري -رضي الله عنهما- الذي بين له أحكام سير الدعوى والتقاضي، وكذا عهد عقبة بن الحجاج السلولي توفي سنة 123هـ أحد حكام الأندلس إلى القاضي مهدي من مسلم -رحمهما الله )
ويقول حفظه الله في مقدمة كتابه " الكاشف في شرح نظام المرافعات الشرعية السعودي " : ( وقد تناول الفقهاء بعامة أحكام المرافعات ضمن ( كتاب القضاء ) الذي يعد من اصول الكتب الفقهية في كل مذهب فقهي .
كما عمد فريق من الفقهاء الى كتابة مصنفات خاصة بالقضاء والتقاضي تتناول احكامه الاجرائية وغيرها )
قلت : والذي يقصده القصيبي وامثاله , هو اللمز في نظام القضاء السعودي . ولعل سبب ذلك هو ان المملكة العربية السعودية جعلت المادة الاولى من نظام المرافعات الشرعية لديها هو ( تطبق المحاكم على القضايا المعروضة احكام الشريعة الاسلامية , وفقا لما دل عليه الكتاب والسنة , وما يصدره ولي الآمر من أنظمة لا تتعارض مع الكتاب والسنة , وتتقيد في اجراءات نظرها بما ورد في هذا النظام )
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى صحابته الغر الميامين .
والله اعلم واحكم .
المراجع :
كتاب السير من التهذيب للبغوي – التعالم – تفسير القرطبي – تحريم النظر في كتب اهل الكلام لابن قدامة – الاعتقاد لابي يعلى الفراء – علم شرح الحديث لبازمول – الرد على السبكي لابن عبد الهادي – معركة الثوابت بين الاسلام والليبرالية – المغني لابن قدامة – شرح السنة للامام البربهاري – كتاب السير الكبير للسرخسي .