صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30

الموضوع: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    18

    افتراضي حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    بدائع الزهور في وقائع الدهور


    تأليف محمد بن أحمد بن إياس الحنفي المصري.

    الناشر: مطابع الشعب 1960م ضمن سلسلة كتاب الشعب.

    حمل الأجزاء الثلاثة بالضغط على الروابط التالية:


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    بعد التحية
    فشل تحميل الجزءين الأول والثاني وأما الثالث فقد استغرق تحميله مدّة ليست بالقصيرة
    بوركت جهودكم و رفع الله قدركم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    حال كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور
    وجه هذا السؤال إلى فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله فأجاب :
    ( هذا الكتاب رأيت فيه أشياء كثيرة غير صحيحة ، ولا أرى أن يقتنيه الإنسان و لا أن يجعله بين يدي أهله لما فيه من الأشياء المنكرة ).


    المرجع / كتاب العلم
    للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
    أعده فهد السليمان
    صفحة 173

    وبالله التوفيق

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,279

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    الشيخ رحمه الله يعني كتاباً آخر له نفس الاسم، وهو كتاب خرافات مشهور ذو جزء واحد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    بارك الله فيكم وجزاكم كل خير.

    أخي نور الدين محمود علي شكراً على الكتابة الجميلة واللون الرائع لعبارتك.

    أخي أبو خالد الأردني لتحميل الكتاب استعمل برنامج FlshGet فهو سوف يوفر عليك الوقت والجهد ويستطيع استكمال التحميل في حالة إنقطاعه.

    أخي حاتم بن عارف تعجلت الحكم وحكمت على ما لم تقرأ.

    أخي خزانة الأدب بارك الله فيك على توضيحك وجزاك الله كل خير.
    ______________________________ ____________________

    أبو البركات محمد بن أحمد بن إياس الحنفي

    ولد في 6 ربيع الآخر سنة 852هـ (8 يونيو 1448م)، وينحدر من أصل مملوكي يرجع إلى النصف الأول من القرن الثامن الهجري.وجده إياس الفخري أحد مماليك السلطان الظاهر برقوق، وعين دواداراً ثانياً في دولة السلطان الناصر فرج بن برقــوق. وكان والده شهاب الدين أحمد مـن مشاهير أبناء الناس ومتصلاً بالأمراء وأرباب الدولة، وتوفي (والده) سنة 908هـ (1503م)، وعمره نحو أربع وثمانين سنـة، رزق فيهــا بخمسة وعشرين من الأبنـاء، عاش منهـم المؤلـف وأخوه وأخـته.
    ويذكر بعض المؤرخين أن وفاة محمد بن إياس كانت سنة 930هـ (1524م). وفي الحقيقة لا يوجد ما يحدد التاريخ الذي توفي فيه ابن إياس، ولكن من المؤكد أنه توفي بعد سنة 928هـ (1522م)، وهي السنة التي أرّخ بها الانتهاء من كتابة الجزء الحادي عشر (حسب التجزئة الأصلية للمؤلف) من بدائع الزهور، وذكر في نهايته "يتلوه الجزء الثاني عشر". ويتضح أنه كان يخطط أن يؤرخ لما بعد سنة 928هـ. ولا ندري هل عاجلته المنية قبل أن يشرع في تحرير الجزء الثاني عشر أو أنه كتبه أو كتب قسماً منه ولكنه فُقد.

    وابن إياس من تلامذة جلال الدين السيوطي. وله من المصنفات:
    1- مرج الزهور في وقائع الدهور.
    2- نزهة الامم في العجائب والحكم .
    3- الجواهر الفريدة والنوادر المفيدة.
    4- منتظم بدع الدنيا وتاريخ الأمم.
    5- عقود الجمان في وقائع الأزمان.
    6- نشق الازهار في عجائب الامصار أتم تأليفه في شهر شعبان عام 922هـ (12سبتمبر1516).
    يتضمن أخبار وفوائد عن بعض البلدان وفيه ذكر أخبار أموال خراج أراضي مصر ونبذة لطيفة في أخبار زيادة النيل.طبع قسم من الكتاب مع ترجمة فرنسية في باريس سنة 1807 م بعناية الاستاذ لانكلس.
    7- عجائب السلوك (ملخص بدائع الزهور).
    8- بدائع الزهور في وقائع الدهور.
    وتناول في الكتاب الحديث عن تاريخ مصر من بدء التاريخ إلى نهاية سنة 928هـ (1522م)، وقد أطال في ذكر الحوادث من سنة 669 إلى سنة 928هـ وتكمن أهمية الكتاب في أنه عاصر نهاية دولة المماليك ودخول العثمانيين لمصر ويعد شاهد عيان للأحداث التي قام بتاريخها في تلك الفترة حتى أن كتابه يصل فيها إلى ما يشبه اليوميات.
    وقد طبع في بولاق في 3 أجزاء سنتي 1312-1311هـ.وطبع له فهرس الاعلام الواردة في الاجزاء الثلاثة.عني بجمعها وترتيبها السيد محمد على الببلاوى بمساعدة علي افندي صبحي بولاق 1314 ص 168.
    وقد طبع أيضا في المطبعة الشرقية 1299 و 1300 ،ومطبعة عثمان عبد الرزاق 1302 ،و مطبعة شرف 1304 ص 148 ،ومطبعة الميمنية 1306 و 1308 ص 221.
    وطبع ضمن سلسة كتاب الشعب وهي الطبعة المتاحة لتحميل في هذه الصفحة.

    كما طبع أيضا عدة طبعات بتحقيق وفهرست محمد مصطفى وهي أفضلها.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    يا عبد الكافي كيف تعجلت الحكم وحكمت على ما لم اقرا انما نقلت كلام للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
    فانت الذي تعجلت الحكم علي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    66

    Arrow رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يذكر الأخ عبد الكافي بأن فتوى الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- ليست على هذا الكتاب!، ولم يبرهن على ذلك، وهاجم الأخ حاتم بن عارف من غير ترو، وأذكر أنني حاولت أن أنقد مسألة علمية اعتمد مثبتها على كتاب جامع كرامات الأولياء للقاضي يوسف بن إسماعيل النبهاني، وعلى كتاب الكواكب الدرية للمناوي، وعلى كتاب بدائع الزهور لابن إياس، ووجدتها في كتاب النبهاني مقيدة بطريقة خرافية، وعلى نحو لا يقبله طالب علم مبتدئ، وتبين لي أن النبهاني اعتمد على كتاب المناوي وكتاب ابن إياس، فما أظن أن الكتاب فيه فائدة علمية غير أن تتم متابعته ويكشف عن الخرافات التي فيه. ودونك ترجمة المدعو (غريب الذوئب) فإن كانت في كتاب ابن إياس فهو بلا شك مثل كتابي النبهاني والمناوي، إن لم يكن دونهما، لتعلم خطورة هذا الكتاب وسلبه لعقول الناس!!!
    وأحسب أن ما نقله الأخ حاتم بن عارف عن الشيخ ابن عثيمين هو الصواب، وأن المقصود هو هذا الكتاب، ولمزيد من الفائدة ينظر كتاب الشيخ مشهور حسن سلمان: كتب حذر منها العلماء (2/21-22)، فقد ذكر الأخ مشهور أن العلماء قد حذروا من كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور، ومن هنا أوصي إخواني طلبة العلم أن يكون همهم من تحميل هذا الكتاب السعي لكشف الخرافات التي فيه، وإلا فهو مما لا يفرح باقتنائه، والله المستعان.
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد الدلبحي ; [23 شعبان, 1428هـ/05-09-2007] الساعة 09:09 ص سبب آخر: خطأ وإضافة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    أبا أيوب وهل برهنت أنت أن العلامة ابن عثيمين قصد هذا الكتاب بعينه وليس الآخر..
    يوجد كتابان بنفس العنوان:
    أحدهما كتاب اساطير وخرافات موجهة للبطالين والعاطلين مثل كتاب الف ليلة وليلة فيه هذيان عن نشأة الارض وحوت البهموت وعوج بن عنق وقبائل الجن....
    والثاني كتاب عن تاريخ مصر لمؤرخ مشهور تناول أحداثا تناقلها المؤرخون...
    فأي الكتابين يستحق أن يقول عنه ابن عثيمين "ولا أرى أن يقتنيه الإنسان "..مع العلم أن الشيخ رحمه الله معروف برزانته واعتداله...ووقوع خطإ لابن أياس لا يستدعي أن يقال على كتابه"ولا أرى أن يقتنيه الإنسان "..لأنه ينبغي أن يقال ذلك على كل كتاب تاريخ في الدنيا...لأنها لم تسلم من أمر ينكر...
    جزى الله خزانة الادب على التوضيح.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    يوجد كتابان بنفس العنوان:
    #أحدهما كتاب اساطير وخرافات موجهة للبطالين والعاطلين مثل كتاب الف ليلة وليلة فيه هذيان عن نشأة الارض وحوت البهموت وعوج بن عنق وقبائل الجن....
    والثاني كتاب عن تاريخ مصر لمؤرخ مشهور تناول أحداثا تناقلها المؤرخون...#
    التعليق أعلاه مقتبس كلام من الأخ عبد الله أحمد:
    أخي الكريم؛ هل الكتاب الخرافي ثبت أنه من تأليف ابن إياس؟ إذا كانت الإجابة نعم فهو جدير بألا يعتمد عليه في التثبت من الأخبار، إلا أن يكون هناك شخص آخر يحمل نفس الاسم، وهذا ما لم تشر إليه، آمل التكرم بالتوضيح!!!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    بارك الله فيكم وجزاكم كل خير.
    أخي حاتم بن عارف أنا لم أتعجل الحكم أنا عرضت كتاب بدائع الزهور لتحميل وأنا أكتب في التاريخ وأعرف قيمة هذه الكتب وأنت جئت بفتوى لشيخ محمد بن صالح العثمين رحمة الله مذكور فيها النهي عن إقتناء كتاب بدائع الزهور فبالله عليك إن كنت لاتقصد الكتاب الذي عرضته لتحميل فماذا تقصد، إن كنت تقصد كتاب آخر فلماذا لم تفرد موضوع خاص به فكما تعرف لكل مقام مقال ، وفتوى الشيخ محمد بن صالح العثمين رحمة الله في كتاب بدائع الزهور ليس هنا مكانها ، وأن أصلاً وجدت هذا الكتاب الذي تعنيه الفتوى في إحدى المكتبات ولم أشتريه عندما عرضه علي صاحب المكتبة وقلت له ليس هذا الكتاب الذي أعنيه ولذلك أنت الذي تسرعت في وضع هذه الفتوى في هذا الموضوع.

    بالنسبة للأخ أبو أيوب إقرأ الكتاب ثم أحكم فالإنسان عدو ما يجهل وأنا عندما شاركت أردت أن أفيد بما عندي وأستفيد ممن عند غيري لا أن أدخل في جدال .

    والكتاب من أهم المراجع التاريخية ولا علاقة له بالكتاب الخرافي المتدوال لدى بعض الناس وكل يأخذ من كلامه ويرد ما عدا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أخي عبد الله أحمد بارك الله فيك وجزاك كل خير.
    التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن الزهراء ; [22 شعبان, 1428هـ/04-09-2007] الساعة 10:16 م

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    أخي الكريم:
    نسبة الكتاب إلى ابن أياس يحتاج إلى تحقيق...وأرجح أنه منحول عليه لأنه ليس من عادة المصنفين أن يطلقوا عنوانا واحدا على كتابين مختلفين لما في ذلك من التلبيس والخروج عن المقصد التي تناط بالعناوين وهو التمييز...خاصة وأن الفرق هنا كبير جدا بين كتاب صنف في اطار ثقافة عالمة وكتاب شعبي عامي...
    على كل حال كلامنا هنا عن الكتاب الذي حذر من الشيخ رحمه الله ...وهو الكتاب الخرافي المتداول بين عامة الناس وهو من نوع الكتب الصفراء في مجلد متوسط رخيص الثمن .أما كتاب التاريخ فهو غير مبتذل ولا يعرفه إلا الخاصة ودعوى ألا يعتمد عليه في الأخبار تحال على اهل الاختصاص.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    بارك الله فيكم وجزاكم كل خير.
    أخي حاتم بن عارف أنا لم أتعجل الحكم أنا عرضت كتاب بدائع الزهور لتحميل وأنا أكتب في التاريخ وأعرف قيمة هذه الكتب وأنت جئت بفتوى لشيخ محمد بن صالح العثمين رحمة الله مذكور فيها النهي عن إقتناء كتاب بدائع الزهور فبالله عليك إن كنت لاتقصد الكتاب الذي عرضته لتحميل فماذا تقصد، إن كنت تقصد كتاب آخر فلماذا لم تفرد موضوع خاص به فكما تعرف لكل مقام مقال ، وفتوى الشيخ محمد بن صالح العثمين رحمة الله في كتاب بدائع الزهور ليس هنا مكانها ، وأن أصلاً وجدت هذا الكتاب الذي تعنيه الفتوى في إحدى المكتبات ولم أشتريه عندما عرضه علي صاحب المكتبة وقلت له ليس هذا الكتاب الذي أعنيه ولذلك أنت الذي تسرعت في وضع هذه الفتوى في هذا الموضوع.
    بالنسبة للأخ أبو أيوب إقرأ الكتاب ثم أحكم فالإنسان عدو ما يجهل وأنا عندما شاركت أردت أن أفيد بما عندي وأستفيد ممن عند غيري لا أن أدخل في جدال .
    والكتاب من أهم المراجع التاريخية ولا علاقة له بالكتاب الخرافي المتدوال لدى بعض الناس وكل يأخذ من كلامه ويرد ما عدا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    أخي عبد الله أحمد بارك الله فيك وجزاك كل خير.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,034

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    نسبة الكتاب إلى ابن أياس يحتاج إلى تحقيق...وأرجح أنه منحول عليه لأنه ليس من عادة المصنفين أن يطلقوا عنوانا واحدا على كتابين مختلفين لما في ذلك من التلبيس والخروج عن المقصد التي تناط بالعناوين وهو التمييز
    إذاكان هذا هو المرجح ، فالله المستعان
    يا إخوان الله يبارك فيكم = من لم يقرأ الكتاب فلا يخرج علينا بالعجائب
    والأمر كما ذكر خزانة الأدب أعلاه
    وقد سبق مناقشة هذا في ملتقى أهل الحديث ، فليراجع هناك
    ولو كان هو الكتاب الخرافي لكنت حذفته منذ البداية
    فلا تتعبونا الله يبارك فيكم
    التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن الزهراء ; [23 شعبان, 1428هـ/05-09-2007] الساعة 04:12 م

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    66

    Arrow رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    الأخ عبد الكافي، آمل إعادة النظر في قولك: {بالنسبة للأخ أبو أيوب إقرأ الكتاب ثم أحكم فالإنسان عدو ما يجهل وأنا عندما شاركت أردت أن أفيد بما عندي وأستفيد ممن عند غيري لا أن أدخل في جدال}، فهو لا يناسب أن تخاطب به طلبة العلم، وقد حفزتني هذه العبارة للوقوف على الكتابين، وأشهد الله أنني وقفت على الأول منذ ما يزيد على العشرين سنة، وهما الآن أمامي بعد أن استعرتهما، فالأول اعتنت به المكتبة الثقافية في بيروت، ولم تذكر تاريخ طباعته، والثاني طبعته لجنة المستشرقين الألمانية، في عامي (1403هـ/1983م-1404هـ/1984م)، وأنفقت عليه أموالا طائلة كما هو ملاحظ من حجمه، إذ وقع في اثني عشر مجلدا، منها ستة مجلدات للفهارس فقط، والستة الأخرى لما تم العثور عليه من المخطوط، وبتحقيق الأستاذ محمد مصطفى، ورغم توسع المحقق في الفهارس، فلن يستطيع الباحث أن يدخل بها على الكتاب، وأظن ذلك متعذرا حتى على من وضعها!!!وقد حاولتُ أن أعثر على ترجمة المدعو غريب الذويب من خلال الفهارس، في مادة غريب، ولم استطع، وما زلت أبحث عنها بجرد مواضع مظانها في الكتاب، لأنني وجدت أحدهم قد ذكرها وأحال إلى بدائع الزهور لابن إياس، بعد أن نقلها من كتاب النبهاني، وقد بحثت في كتاب جامع كرامات الأولياء للنبهاني فوجدتها، وهي: ((غريب الذويب: أصله من بلاد هلبا سويد، وكان يغلب عليه الجذب، ومن كراماته أنه زرع بطيخا فجاء الذئب ليلا فأكل بطيخة منها، فأمسكت فمه حتى أصبح، فأتى الشيخ فوجده كذلك، فقال له: إن تبت قلت للبطيخة تطلقك، فأشار إليه أن نعم، فقال: يا بطيخة أطليقه، فانطلق. ومنها أنه كان يتطور في صفة الحيوانات، فتطور في صفة كركي، فأتى جماعته، وأخذ يصيح صياح الكراكي، فما أجابوه، فعاد إلى صورته الآدمية، وقال: أقول لكم: قولوا: لا إله إلا الله، فلم تجيبوا، فقالوا: إنا لا نحسن كلام الطير. وكان إذا تمطى خرج منه نور يكاد يحرق كل من يقربه من الناس، فهجره الفقراء لذلك، وتعاقدوا وتعاهدوا على عدم مخاطبته ومخالطته، فتوجه إلى مغارة شعيب، فأقام بها، وأقسم على نفسه أنه لا يجتمع بأحد، فاستمر كذلك حتى مات في أوائل القرن العاشر. قاله المناوي.اهـ.))، أي أنها منقولة من كتاب المناوي، وهي ترجمة كما ترى لأحد شيطان الأنس، أو أحد أناسي الشياطين إن جاز التعبير، إذ لم تحترم عقلية القارئ، فكيف يتحول الذئب من آكل لحوم إلى آكل نبات؟!!!، وكيف يتطور الولي من إنسان إلى طائر، وهو ما لم يقل به من أجازوا تطور الولي، لا المناوي نفسه، ولا عبد القادر الدشطوطي، ولا السيوطي، وقد علقتُ على هذا الاستغفال في بحث طويل في التصوف، وسوف أنشره قريبا بإذن الله.
    وأستطيع أن أقول بأن الكتاب الأول الذي وصف بحمل الخرافات هو الشطر الأول من بدائع الزهور، أما الذي نفيت أنت عنه الخرافة وصورته لطلبة العلم فهو الشطر الثاني من الكتاب، بل لعل الأول أحسن حالا، لأن المؤلف قد أحال في معظم نقوله على مصادر تاريخية منها ما هو معتمد، ومنها ما هو متروك، بينما وقع الكلام في الشق الثاني الذي قدمته أنت للقراء إنشائيا صرفاً لا إحالة فيه، ولصلتي السابقة بهذين الكتابين وهما الآن أمامي، كما أسلفت- فقد رجعت لكتاب (كتب حذر منها العلماء)، للشيخ مشهور المجلد الثاني ص 21-22، فوجدت كلامه يناسب الشق الأول من الكتاب، وهو الذي بدأه المؤلف من بدء الخلق إلى نزول المائدة على المسيح، ثم قفز بعدها إلى نزول المسيح وخروج الدابة، وأتوقع أنه هو الذي حكم العلماء عليه بكونه من حديث خرافة، ثم لعل المؤلف بعد ذلك واصل في سرد تاريخ خصصه لمصر.
    عموما فالمؤلف: ((حاطب ليل وجارف سيل))، كما قال الشيخ مشهور، وقد صدق في ذلك، ثم أورد الشيخ مشهور فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة العربية السعودية، وهي فتوى صحيحة رفعت بها المؤنة عن لجان الفتوى والبحوث الأخرى في العالم الإسلامي، فجزى الله أعضاؤها خيرا.
    والنسخة التي بين يدي من الكتاب الثاني اعتنت بها جمعية المستشرقين الألمانية، وهي تبدأ بنبذة عن مصر وما ورد فيها من الآيات الكريمة، والأحاديث الشريفة، ثم دولة مصر الإسلامية، منذ بدايتها وإلى قبيل وفاة المصنف بقليل، وقد ذكر المحقق أنه راجع طبعة بولاق فوجد فيها نقصا كبيرا، وهو ما يدل على وجود النقص في طبعة الشعب التي اعتنيتم بتصويرها، كما هو مؤشر قوي إلى وجود النقص في كل طبعات الكتاب، بما فيه الطبعة الألمانية التي أطالعها الآن، وما زلت أبحث فيها عن ترجمة غريب الذويب، وأتوقع أن أجدها فيه، وجمعيات المستشرقين بصفة عامة تعتبر منحازة ضد الثقافة الإسلامية الرصينة، ولا تهتم إلا بنشر الغث من تراثنا، في محاولات مفضوحة لحرب ضروس على الإسلام الصحيح، ولي تجربة مع مركز البحوث الفرنسية، فقد وجدتهم يهتمون على وجه الخصوص بكتب التصوف الفلسفي، وينشرونها بتركيز وبواسطة فلاسفة شرقيين من بلادنا، وقد قرأت من تلك الكتب كتابين طبعا بطريقة عجيبة، أحدهما كتاب ختم الولاية للحكيم الترمذي، اعتنى به الدكتور عثمان إسماعيل يحيى، والثاني مجموع اعتنى به الدكتور عبد الرحمن بدوي، وضمنه بعض كتابات محي الدين ابن عربي، وبعض أقوال الحسين الحلاج، ولو يسر الله لي لقمت بعمل نقد لهذه الأعمال، ولكن لانشغالي بأعمال أخرى من نفس النوع فأناشد أصحاب الهمم في هذا المنبر المبارك لمحاولة نقد هذه الأعمال أو أمثالها، وقد سجلت هذا اللوم لدى مدير مركز البحوث والدراسات الشرقية في باريس المستشرق فرانسوا بورجيه تعقيبا على محاضرته التي ألقاها في مركز الملك فيصل للبحوث في العام قبل الماضي، ولكنه لم يستطع الدفاع ووعد بالنظر في هذا الأمر عند رجوعه إلى هناك.
    عموما أنا قصدت فقط أن ألفت انتباه القراء إلى ضحالة كتاب ابن إياس، سواء في شقه الأول، أو الثاني، وقد توصلت إلى أنهما كتاب واحد، يكمل أحدهما الآخر، عثرت دور النشر على أجزاء متفرقة منه فنشرت ما وقع تحت يدها، وأنه لا تزال بعض أجزائه مفقودة، ويمكن أن تطبع بعد العثور عليها، أو تلك التي فقدت ولا أمل في العثور عليها، ولكن تمت الإحالة إليها في بعض الكتب الأخرى، فكل ذلك يمكن أن يعتبر بدائع الزهور في وقائع الدهور، والمؤلف هو هو، أقول ذلك من منطلق ما ذكره محقق الطبعة الألمانية الأستاذ محمد مصطفى الذي أشار إلى وجود نقص كبير في طبعة بولاق كما تقدمت الإشارة إليه. ولنا في كتاب البداية والنهاية للحافظ ابن كثير خير مثال على ذلك، فقد طبع منه الجزء الخاص بالملاحم والفتن مفصولا عن الكتاب، وغير ذلك كثير، فأسأل الله أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل، وإلى اللقاء.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    66

    Arrow رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    استدراك:
    رفع الأستاذ محمد مصطفى -محقق الأجزاء التي شملت تاريخ مصر- من قدر ابن إياس، ووصفه بدقة الملاحظة، وبتوخي الأمانة العلمية، وحرصه على استقصاء الحقائق، ولكنني لما وقفت على نقله في الكتاب فوجئت بعكس ذلك تماماً فقد أخطأ في نقله لأول حديث في كتابه نقله من صحيح الإمام مسلم، وأحال عليه، وجاء فيه: ((ستفتحون مصر، وهي أرض يسمى فيها القيراط، فاستوصوا بأهلها خيرا، فإن بهم ذمة ورحما...))
    وهذا الألفاظ ترتيبها في صحيح مسلم ، وهو فيه برقم (2543)، وبروايتين، ليس في أي منها اللفظ الذي ذكره ابن إياس، وكأنه يكتب من حفظه، فهل يشككنا ابن إياس في أهم مصادرنا؟!!!
    اما الكتاب الثاني وهو الذي وصف بالخرافة فقد وجدت فيه خطأ كبيرا في أول حديث منه، إذ ذكر أنه في مسند الإمام أحمد، فقال عن عامر العقيلي رضي الله عنه، قال: قلت: يا رسول الله، أين كان ربنا قبل أن يخلق السموات والأرض، قال كان في غمام فوقه هواء وتحته هواء ثم خلق عرشه على الماء)).
    وهذا الرجل أخطأ في إسناد هذا الحديث فجعل عامر العقيلي من الصحابة، وهو من أتباع التابعين، وإن كان يقصد أبا رزين -والحديث من رواية أبي رزين- فإن اسمه لقيط بن عامر، ويقال: ابن صبرة، كما أخطأ في متن الحديث: فغير كلمة: (عماء) إلى (غمام)، ثم شرح كلمة غمام وهي معروفة.
    وكذلك أدرج في الحديث التالي لهذا الحديث ما يظنه القارئ من الحديث وليس منه، وهو حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه في جامع الترمذي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أول شيء خلق الله تعالى القلم، من نور وقيل من لؤلؤة بيضاء....إلخ.
    فلفظ: (شيء) ليس في الحديث، كما أن قوله: من نور وقيل: من لؤلؤة بيضاء .....إلخ ليس من الحديث.
    هذا فعله في أول حديثين نقلهما في الكتاب الثاني الذي بدأ فيه التاريخ منذ بدء الخلق، وحتى عهد سيدنا عيسى عليه السلام، فهل يحق أن يوصف مثل هذا بالدقة والأمانة العلمية؟!!
    وهذا دليل على أن الكتاب الأول من تأليف الرجل، وأن الثاني امتداد للأول، أفلا نقبل بعد هذا أن يصفه العلماء بكونه: ((حاطب ليل وجارف سيل))؟!!!

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,279

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أيوب مشاهدة المشاركة
    وأستطيع أن أقول بأن الكتاب الأول الذي وصف بحمل الخرافات هو الشطر الأول من بدائع الزهور، أما الذي نفيت أنت عنه الخرافة وصورته لطلبة العلم فهو الشطر الثاني من الكتاب ...
    وقد توصلت إلى أنهما كتاب واحد، يكمل أحدهما الآخر، عثرت دور النشر على أجزاء متفرقة منه فنشرت ما وقع تحت يدها، وأنه لا تزال بعض أجزائه مفقودة، ويمكن أن تطبع بعد العثور عليها، أو تلك التي فقدت ولا أمل في العثور عليها، ولكن تمت الإحالة إليها في بعض الكتب الأخرى، فكل ذلك يمكن أن يعتبر بدائع الزهور في وقائع الدهور، والمؤلف هو هو، أقول ذلك من منطلق ما ذكره محقق الطبعة الألمانية الأستاذ محمد مصطفى الذي أشار إلى وجود نقص كبير في طبعة بولاق كما تقدمت الإشارة إليه.
    الأخ الكريم لم يقدم دليلاً لإثبات هذه الدعوى إلا النقص في طبعة بولاق، وهذا لا يكفي. فإن كان هناك دليلٌ غيره فيا ليته يتحفنا به.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    66

    Arrow رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    إلى خزانة الأدب
    لعلك لم تركز في قراءة تعليقي، فإن قولي بتشابه ضعف الدقة في نقل النصوص في القسمين (الكتابين) وخاصة الأحاديث وتصرف المؤلف فيها أكبر دليل على أن المؤلف واحد.
    كما أن إحالة بعض الكتاب على بدائع الزهور في ترجمتهم للمدعو غريب الذؤيب تدل على أنه في الجزء الثاني -موضوع النقاش- لكونه توفي في أوائل القرن العاشر، ويشهد لذلك وجود النقص في الكتاب، فإن صحت الإحالة فهو كتاب لا يفرح باقتنائه إلا في بيان ضعفه وكشف ما فيه من خرافات كما تراه فيما تحويه هذه الترجمة من خزعبلات.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,279

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    موضوع النقاش ليس ما يدعوه الأخ الفاضل (بالجزء الثاني)، ولا نقول الناس منه وإحالاتهم عليه، بل موضوع النقاش هو كون الكتاب الخرافي الآخر من تأليف ابن إياس، ثم كونه جزءاً من كتابه التاريخي، وهي الدعوى التي ادعاها الأخ الفاضل بقوله (توصلت إلى أنهما كتاب واحد)، مع أنه قال في المشاركة السابقة (أخي الكريم؛ هل الكتاب الخرافي ثبت أنه من تأليف ابن إياس؟ إذا كانت الإجابة نعم فهو جدير بألا يعتمد عليه في التثبت من الأخبار، إلا أن يكون هناك شخص آخر يحمل نفس الاسم، وهذا ما لم تشر إليه، آمل التكرم بالتوضيح!!!).
    ثم صار الأخ الفاضل يردِّد عبارات (القسمين - الكتابين - الجزء الأول - الجزء الثاني)، ويؤكد أنهما كتاب واحد.
    وقد سألت الأخ الفاضل عن الدليل لأجل الفائدة العلمية، ظنًّا مني أنه قد حرَّر المسألة أو عثر على نص قاطع الدلالة يُوثِّق نسبة الكتاب الخرافي لابن إياس ويصله بالكتاب التاريخي، فاتضح الآن أنه لا يملك الدليل الكافي عليها، وأن (أكبر دليل) في نظره عليها هو وَهْمُ المؤلف في ألفاظ الأحاديث.
    وأما الكتاب الذي نهى عنه الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله، فالأخ الفاضل لا يصدِّق أن الشيخ يعني الكتاب الخرافي المتداول في نجد منذ عشرات السنين، وتوجد نسخ منه في بعض المساجد، وأما الكتاب التاريخي فلا يكاد يعرف في هذه البلاد.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    137

    افتراضي رد: حمل كتاب بدائع الزهور في وقائع الدهور لإبن إياس

    فائدة.
    قال مصطفى لطفي المنفلوطي: ( لقد جهل الذين قالوا: ان الكتاب يعرف بعنوانه. . فاني لم أرى بين كتب التاريخ أكذب
    من كتاب: ((بدائع الزهور)) ولا اعذب من عنوانه . . .) انتهى.
    النظرات (ص/320).
    ((وَمَنْ أَرَادَ الْآَخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا)).

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •