من مقاصد الزواج حماية المجتمع من الأمراض الجنسية المختلفة بغياب الزواج الشرعي


ومن مقاصد الزواج حماية المجتمع من أخطار الأمراض الجنسية الفتّاكة التي تهدد حياتهم ومن هذه الأمراض ،الزهري([1]) والسيلان([2]) والايدز والهربس([3]) ، ومرض التهاب الكبد الفيروسي،وغيرها من الأمراض الخطيرة التي تعاني منها أغلب المجتمعات الآن بكثرة ، فالسبب في الإصابة بهذه الأمراض هي ممارسة الزّنا والشذوذ الجنسي ، والتّخلي عن الزواج الشرعي ،وقد حذّر الرسول عليه الصلاة والسلام من مغبة ارتكاب الفواحش وممارستها وبيّن أن المجتمع الذي يمارس فيها الفواحش ينتشر فيها أنواعاً كثيرة من الأمراض الخطيرة التي لم تكن من قبلهم فقال: [ يامعشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا .... ] ([4])
ولا علاج للصدّ والوقوف أمام هذه المشكلة إلا بالزّواج الشرعي والالتزام التّام بالتعاليم الإسلامية والبعد عن الزنا الذي أمر الله بالبعد عنه وحذّر منه ، حيث قال جلّ شأنه:5وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا *وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ 4([5])
يقول الإمام ابن القيم - رحمه الله -: ولما كانت مفسدة الزنا من أعظم المفاسد وهي منافية لمصلحة نظام العالم في حفظ الأنساب، وحماية الفروج، وصيانة الحرمات، وتوقي ما يوقع أعظم العداوة والبغضاء بين الناس، من إفساد كل منهم امرأة صاحبه، وبنته، وأخته، وأمه، وبذلك خراب العالم، كانت تلي مفسدة القتل في الإثم، ولذا قرنها الله به في القرآن الكريم ورسول الله - j- في سنته([6]) فالزواج الشرعي الصحيح هي الكفيل الوحيد في صون المجتمع من كل هذه الأخطار ،وتحقيق حفظ النفس من المهالك والمخاطر ، ومعلوم أن حفظ النفس من المقاصد الضرورية التي وضعت الشريعة لحفظها .


[1] - تسببه جرثومة لولبية الشكل اسمها تريبونينا باليديم ، وهي جرثومة صغيرة ودقيقة جدا ، تنتقل في الغالب من شخص الى آخر أثناء الاتصال الجنسي ، وهذا المرض خطير جدا لأنه أصبح يحدث آثارا عظيمة لا شفاء منها في القلب والأوعية الدموية والجهاز العصبي المركزي والهيكل العظمي والعضلي . (الأمراض الجنسية عقوبة إلهية ص 69 – 70 بتصرف قليل .


[2]- هذا المرض تسببه جرثومة صغيرة جدا جدا تسمى نايسيريا قنوريا ، ينتقل هذا المرض من إنسان لآخر بالاتصال الجنسي ، وبعض جراثيم هذا المرض تقاوم الأدوية ولا تتأثر بها (نفس


[3]- وهو مرض حاد جدا ، يتميز بتقرحات شديدة حمراء اللون تكبر وتتكاثر بسرعة ، ويسببه فيروس يسمى هربس هومنس (herpes hominis) ينتقل هذا المرض بالاتصال الجنسي إلى الأعضاء الجنسية ، أو عند الفم عند الشاذين .


[4]- رواه ابن ماجه في سننه برقم (4019) وحسنه الالباني .

[5]- سورة الإسراء : 31 – 32 .


[6]- ابن القيم الجوزية ، الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي ص 105.