موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل
النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    30

    افتراضي موضوع للبحث..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل يستطيع إنسان الإلتزام بالفرائض دون القيام بأي نوافل استدلال بحديث البخاري عن طلحة ابن عبيد الله قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم من أهل نجد ثائر الرأس نسمع دوي صوته ولا نفهم ما يقول حتى دنا فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم خمس صلوات في اليوم والليلة قال هل علي غيرهن قال لا إلا أن تطوع قال وصيام شهر رمضان قال هل علي غيره قال لا إلا أن تطوع وذكر له رسول الله صلى الله عليه و سلم الزكاة قال هل علي غيرها قال لا إلا أن تطوع فأدبر الرجل وهو يقول والله لا أزيد على هذا ولا أنقص منه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفلح إن صدق

    موضوع للنقاش نرجوا التفاعل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: موضوع للبحث..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    بسم الله.
    في التمهيد للامام ابن عبد البر (16/174):
    كَانَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ رَحِمَهُ اللَّهُ يَقُولُ فِي خُطْبَتِهِ: أَلَا إِنَّ أَفْضَلَ الْفَضَائِلِ أَدَاءُ الْفَرَائِضِ وَاجْتِنَابُ الْمَحَارِمِ.
    وَشَكَا رَجُلٌ إِلَى سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ أَنَّهُ لَا يَقْدِرُ عَلَى الْقِيَامِ بِاللَّيْلِ، فَقَالَ لَهُ: يَا ابْنَ أَخِي، لَا تَعْصِ اللَّهَ بِالنَّهَارِ، تَسْتَغْنِ عَنِ الْقِيَامِ بِاللَّيْلِ.انت ى
    وقد ذكر ابن القيم رحمه الله في طريق الهجرتين بحثا كبيرا في طبقات الناس في الآخرة وصنفهم إلى ثمان عشر طبقة، وفي تاسعها قال رحمه الله (ص825/ ط عالم الفوائد):
    الطبقةالتاسعة: طبقة أهل النجاة؛ وهي طبقة من يؤدي فرائض الله ويترك محارم الله مقتصرا على ذلك لا يزيد عليه ولا ينقص منه فلا يتعدى إلى ما حرم الله عليه ولا يزيد على ما فرض عليه هذا من المفلحين بضمان رسول الله لمن أخبره بشرائع الإسلام فقال: والله لا أزيد على هذا ولا أنقص منه فقال: أفلح إن صدق، وأصحاب هذه الطبقة مضمون لهم على الله تكفير سيئاتهم إذا أدوا فرائضه واجتنبوا كبائر ما نهاهم عنه، قال تعالى: (إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما)، وصح عنه أنه قال: الصلوات الخمس ورمضان إلى رمضان والجمعة إلى الجمعة مكفرات لما بينهن ما لم تغش كبيرة.
    فإن غشي أهل هذه الطبقة كبيرة وتابوا منها توبة نصوحا لم يخرجوا من طبقتهم فكانوا بمنزلة من لا ذنب له؛ فتكفير الصغائر يقع بشيئين: أحدهما: الحسنات الماحية، والثاني: اجتناب الكبائر؛ وقد نص عليها سبحانه وتعالى في كتابه فقال تعالى: (وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات) وقال تعالى: (إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم).
    تعلم مما تقدم أموراً:
    1. أن هذه درجة اهل النجاة، وفوقها درجات لا يعلم بها الا الله، نسال من فضله.
    2. أن هذا الأداء للفرائض مستلزم ولا بد لاجتناب المحارم والإصرار عليها؛ فهما قرينان.
    3. أن هذا الأداء للصلاة المفروضة إقامة لها وليس مجرد أداء لصورتها وأركانها الظاهرة؛ لأن النصوص ما علقت نيل أثر الصلاة النافع إلا بإقامتها، والإقامة معنى أخص من الأداء كما لا يخفى..
    وثم أمر لا يغفل؛ وهو أن تحقيق هذه المرتبة لا يتأتى إلا بالمجاهدة وأخذ أمر الفرائض بقوة، ولا يقدر على مجانبة المحارم به إلا موفق؛ فقد قال يونس بن عبيد رحمه الله:
    ما استخف رجل بالتطوع إلا استخف بالفريضة. مختصر قيام الليل (ص204).
    فإن الله تبارك وتعالى ما نوع العبادات وجمّلها وعددها وأكثر لعباده من أبواب النوافل إلا ليصلوا بها إلى رضوانه ونيل محبته وقيامهم بسبب وَلايته بعد نيل النجاة من عذابه؛ ففي هذا يتنافس المتنافسون ويستبق الكمل المؤمنون.
    اللهم أني أسألك لي وللقارئ لذة النظر إلى وجهك الكريم ونيل الفردزس الأعلى ودخول الجنة بلا سابقة حساب أو عذاب.
    كتبته على عجل مشفوعاً بإعتذار كاتبه.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: موضوع للبحث..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    كلام ابن القيم ينتهي بذكر الآية:(إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم).

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: موضوع للبحث..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    جزاكم الله خير الجزاء وعلمك الله ونفع بك
    كنت قد تناقشت مع أحد الأخوة في المسألة وقلت أنه من الصعب وقد يكون غير موجود أن يقوم إنسان بأداء الفرائض على وجهها الأكمل كما يراد منه مع تفريط تام في النوافل فهذا لا بد أن يكون معه تفريط في الفرائض كما أوردت الكلام عن يونس بن عبيد ما استخف رجل بالتطوع إلا استخف بالفريضة(أقصد كما أوردت أنت), كذلك في الحديث ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام, فجعل النبي الوقوع في الشبهات التي ليست من الحرام البين مؤديا لا محالة إلى الوقوع في الحرام فهل نستطيع أن نستدل بذلك على موضوعنا أنه ما فرط إنسان في النوافل إلا ولا بد من تفريط في الفرائض, وعلى هذا فوجود هذه الفئة التي لا تؤدي إلا الفرائض على وجهها دون نوافل تكاد تكون معدومة,هل أجد في كلام أهل العلم ما يؤيد هذا الكلام أرجوا الإفادة.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: موضوع للبحث..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    النوافل تجبر الفرائض ، فمن يدعي أن صلاته كاملة تامة ؟ على سبيل المثال ، قحينما يصلي 12 ركغة مثلا يجبر بها النقص في صلاته ، وهكذا ، سمعت مرة أحد المشايخ يقول : لنفرض أنك تقاعست يوما عن الصلاة ، وكنت قد تعودت صلاة على النوافل ، فهل ستفرط في الفريضة ، أم تترك النوافل ؟ طبعا ستترك النوافل ، ولنفرض أنك لم تتعود على صلاة النوافل ، حينها ستترك الفريضة أو تتقاعس عنها ، فاللص يدخل المنزل من الحديقة ، والحديقة هي النوافل ، بصراحة أعجبني التشبيه كثيرا لذا شاركت معكم ، للفائدة .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    670

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    ما يحاسب عليه الانسان هو فعله للمحرمات وتركه للفرائض
    ولهذا لو اقتصر على الفرائض وترك المحرمات فانه لا يعاقب
    ولكن من منا يسلم من التقصير في الفرائض.
    قال الشيخ عبد الله الفوزان: قال الشاطبي في الموافقات: ان المندوب خادم للواجب
    ولهذا الذي يواظب على ترك النوافل لا يسلم من التهاون في الواجبات

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    وإياك أخي الفاضل، بارك الله فيك.
    لعل التفصيل أولى؛ فهذه الفئة موجودة والله أعلم لهذا الحديث ومنهم هذا الصحابي، وتنبه لقوله صلى الله عليه وسلم:إن صدق؛ فالأمر ليس بالهين والموفق من وفقه الله، ومن وصفتَه بأنه أتى بالفريضة على وجهها لا يتصور منه إلا محبة النوافل والحرص عليها؛ فإن الحسنة تأتي بأختها، والله شكور إذا أقبل عبده عليه فيما افترضه عليه أعانه على المزيد من فضله؛ فالشأن كيف تصلى الفريضة.
    وفي الحديث: إِنَّ الرَّجُلَ لَيَنْصَرِفُ وَمَا كُتِبَ لَهُ إِلاَّ عُشْرُ صَلاَتِهِ تُسْعُهَا ثُمُنُهَا سُبُعُهَا سُدُسُهَا خُمُسُهَا رُبُعُهَا ثُلُثُهَا نِصْفُهَا؛ فالأمر عظيم - أصلح الله صلاتنا-، والعبد الناصح لنفسه؛ لعلمه بتفريطه في الصلوات المفروضة يحرص على النوافل والمداومة عليها، سيما القدوة عند الناس وطلبة العلم، ورحم الله الامام أحمد إذ قال: طالب حديث لا يكون ورد من الليل! حج مسروق فما نام إلا ساجداً.
    فاللهم فضلك وعونك.
    أما حديث من اتقى الشبهات فليس هذا بابه والله تعالى أعلم.
    لعجلتي في المشاركة كتبت: ثمان عشر والصواب: ثماني عشرة طبقة.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    أخي الكريم أحببت ان أنقل إليكم كلاما للعلامة الشيخ العثيمين رحمه الله في الشرح الممتع في المجلد السادس باب صيام التطوع ( ص 457 ) ما نصه :


    (( واعلم أن من رحمة الله وحكمته أن جعل للفرائض ما يماثلها من التطوع؛ وذلك من أجل ترقيع الخلل الذي يحصل في الفريضة من وجه، ومن أجل زيادة الأجر والثواب للعاملين من وجه آخر؛ لأنه لولا مشروعية هذه التطوعات لكان القيام بها بدعة وضلالة، وقد جاء في الحديث أن التطوع تكمل به الفرائض يوم القيامة (1) )). إنتهى كلامه رحمه الله
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
    ـــــــــــــ

    (1) أخرجه الإمام أحمد (2/425)؛ وأبو داود في الصلاة/ باب قول النبي صلّى الله عليه وسلّم كل صلاة لا يتمها صاحبها تتم من تطوعه (864)؛ والترمذي في الصلاة/ باب ما جاء أن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة (413)؛ والنسائي في الصلاة/ باب المحاسبة على الصلاة (1/232)؛ وابن ماجه في الصلاة/ باب ما جاء في أول ما يحاسب به العبد الصلاة (1425)؛ والحاكم (1/262) عن أبي هريرة رضي الله عنه، وحسنه الترمذي، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: موضوع للبحث..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ السني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل يستطيع إنسان الإلتزام بالفرائض دون القيام بأي نوافل استدلال بحديث البخاري عن طلحة ابن عبيد الله قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم من أهل نجد ثائر الرأس نسمع دوي صوته ولا نفهم ما يقول حتى دنا فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم خمس صلوات في اليوم والليلة قال هل علي غيرهن قال لا إلا أن تطوع قال وصيام شهر رمضان قال هل علي غيره قال لا إلا أن تطوع وذكر له رسول الله صلى الله عليه و سلم الزكاة قال هل علي غيرها قال لا إلا أن تطوع فأدبر الرجل وهو يقول والله لا أزيد على هذا ولا أنقص منه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفلح إن صدق

    موضوع للنقاش نرجوا التفاعل
    أخي السني / بارك الله فيك ..
    سأخبرك بمعنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي ينشر لأول مرة ...
    هذا الرجل الذي جاء من قبل نجد وبعد أن سمع كلام النبي المصطفى المختار عليه أفضل الصلاة وأتم التسليمات رجع إلى قومه داعياً إلى الله فقال مقالته تلك ...
    هذا الفهم للحديث يحتاج إلى معرفة الجهد الحركي للأمة ..
    تمعن في الحديث
    أولاً : فأدبر الرجل .. اي رجع إلى قومه بعد سماعه لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم داعياً ومبلغاً عن نبي الرحمة .
    ثانياً : وهو يقول والله لا أزيد على هذا ولا أنقص منه ..
    يقول : أي يخاطب نفسه والله لاأزيد على ماسمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم بتبليغ قومي ولاأنقص .. أي سأخبرهم بفريضة الصلاة وأنها خمس صلوات في اليوم والليلة وسأخبرهم ايضا بصيام رمضان وسأبلغهم بأن الله افترض عليهم زكاة لأموالهم تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقراءهم ..
    ثالثاً " قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفلح إن صدق...
    اي أفلح الرجل في دعوته فكم سيهتدي على يديه من الناس بعمله هذا ..
    وهذا ـــ لعمري هو الفلاح والفوز والنجاح .
    وبالله التوفيق ..،،،،،
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    أخي الكريم صالح الطريف وفقك الله
    قرأت تعليقك على هذه المسألة فوجدتك تحصر المسألة بقضية تبليغ الدعوة ويفهم من كلامك انه لا علاقة لها بمسألة جبر النقص والخلل الذي يحصل من جراء التقصير في الفرائض
    السؤال هو ؟
    هل قال بقولك أحد من العلماء أم هو اجتهاد شخصي منك بارك الله فيك ؟
    لأن كثير من العلماء عندما يذكرون هذا الحديث يستدلون به على أن التطوع يجبر النقص والخلل الذي يحصل في الفرائض ولم أقرأ أن أحدا منهم تأول الحديث بمعنى الدعوة والتبليغ أرجوا أن تذكر لنا بعض أقوال العلماء ممن قالوا برأيك في فهم الحديث وجزاك الله خيرا.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    شرقي دمشق
    المشاركات
    173

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    في فتح الباري (ج3/ 266): "وظاهر قوله: "من سره أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة فلينظر إلى هذا" إما أن يحمل على أنه صلى الله عليه وسلم اطلع على ذلك فأخبر به، أو في الكلام حذف تقديره إن دام على فعل ذلك الذي أمر به. ويؤيده قوله في حديث أبي أيوب عند مسلم أيضا: " إن تمسك بما أمر به دخل الجنة "قال القرطبي: في هذا الحديث -وكذا حديث طلحة في قصة الأعرابي وغيرهما- دلالة على جواز ترك التطوعات، لكن من داوم على ترك السنن كان نقصا في دينه، فإن كان تركها تهاونا بها ورغبة عنها كان ذلك فسقا، يعني لورود الوعيد عليه حيث قال صلى الله عليه وسلم: "من رغب عن سنتي فليس مني" وقد كان صدر الصحابة ومن تبعهم يواظبون على السنن مواظبتهم على الفرائض، ولا يفرقون بينهما في اغتنام ثوابهما. وإنما احتاج الفقهاء إلى التفرقة لما يترتب عليه من وجوب الإعادة وتركها ووجوب العقاب على الترك ونفيه،
    ولعل أصحاب هذه القصص كانوا حديثي عهد بالإسلام فاكتفى منهم بفعل ما وجب عليهم في تلك الحال لئلا يثقل ذلك عليهم فيملوا، حتى إذا انشرحت صدورهم للفهم عنه والحرص على تحصيل ثواب المندوبات سهلت عليهم انتهى.
    وأنا أقول إنّني عندما قرأت هذا الحديث تبادر لذهني هذا المُلوّن بالأزرق، وتبادرَ لذهني شيء آخر وهو (النّسخ) وكنتُ سأزعمه؛ لولا كلام ابن حجر المُتقدّم بعد (لعلّ).

    ترجم معاني الشّكر للشّيخ الّذي...بزّ الشّيوخ وفاقَ كل لداتِه

    شيخي سليمان بن علوان إلى ...درب الهدى يهدي مريد نجاتهِ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التميمي العراقي مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم صالح الطريف وفقك الله
    قرأت تعليقك على هذه المسألة فوجدتك تحصر المسألة بقضية تبليغ الدعوة ويفهم من كلامك انه لا علاقة لها بمسألة جبر النقص والخلل الذي يحصل من جراء التقصير في الفرائض
    السؤال هو ؟
    هل قال بقولك أحد من العلماء أم هو اجتهاد شخصي منك بارك الله فيك ؟
    لأن كثير من العلماء عندما يذكرون هذا الحديث يستدلون به على أن التطوع يجبر النقص والخلل الذي يحصل في الفرائض ولم أقرأ أن أحدا منهم تأول الحديث بمعنى الدعوة والتبليغ أرجوا أن تذكر لنا بعض أقوال العلماء ممن قالوا برأيك في فهم الحديث وجزاك الله خيرا.


    ماقولك أخي العراقي بما ورد من فهم للحديث ...؟؟؟
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    أخي الكريم صالح الطريف وفقك الله
    هذه المسائل لا يمكن أن تفهم بشكل شخصي من دون الرجوع إلى كلام السلف وأقوال العلماء وأنقل لك كلام الإمام بن القيم رحمه الله في كتابه (( إعلام الموقعين عن رب العالمين )) عند كلامه عن إمام أهل السنة الإمام أحمد رحمه الله حيث قال عنه ما نصه :
    ((وقد يتوقف في الفتوى لتعارض الأدلة عنده أو لاختلاف الصحابة فيها أو لعدم اطلاعه فيها على أثر أو قول أحد من الصحابة والتابعين وكان شديد الكراهة والمنع للإفتاء بمسألة ليس فيها أثر عن السلف كما قال لبعض أصحابه إياك أن تتكلم في مسألة ليس لك فيها إمام )) .
    فإذا كان الإمام أحمد رحمه الله على جلالة علمه وقدره يتوقف في مثل هذه الأمور بل ويوصي أصحابه بعدم الكلام في مسائل ما قال بها أحد من السلف.
    أما مسألة فهمي للحديث فهو فهم العلماء وقد نقلت كلام العلامة العثيمين رحمه الله في المشاركة أعلاه وإذا كان لديك فهم آخر للحديث من كلام أهل العلم فدلنا عليه جزاك الله خيرا .
    أرجوا أن تتقبل كلامي وجزاك الله خيرا .
    قال رسول الله

    الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    قال الشاطبي في الموافقات: المسألة السابعة: المندوب
    المندوب إذا اعتبرته اعتبارا أعم من الاعتبار المتقدم؛ وجدته خادما للواجب لأنه إما مقدمة له، [أو تكميل له]، أو تذكار به، كان من جنس الواجب أو لا.
    فالذي من جنسه؛ كنوافل الصلوات مع فرائضها، ونوافل الصيام والصدقة والحج، وغير ذلك مع فرائضها.والذي من غير جنسه؛ كطهارة الخبث في الجسد والثوب والمصلى، والسواك، وأخذ الزينة، وغير ذلك مع الصلاة، وكتعجيل الإفطار، وتأخير السحور، وكف اللسان عما لا يعني مع الصيام، وما أشبه ذلك.فإذا كان كذلك؛ فهو لاحق بقسم الواجب بالكل، وقلما يشذ عنه مندوب يكون مندوبا بالكل والجزء، ويحتمل هذا المعنى تقريرا، ولكن ما تقدم مغن عنه بحول الله.

    يتبع بإذن الله

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    كنت قد استدللت بحديث ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام في أول المشاركة وهذا الحديث له علاقة بموضوعنا من حيث جعل النبي صلى الله عليه وسلم الوقوع في الشبهات التي لم يحكم بأنها حرام بين أو الوقوع في المكروهات مؤديا لا محالة إلى الوقوع في الحرام البين بقوله صلى الله عليه وسلم وقع في الحرام فالحكم على الوقوع في مكروه أو حكم مشتبه واحد يختلف عن الوقوع في شبهات أو مكروهات فهذا سبيل الوقوع في الحرام, كذلك علاقة المندوب بالنسبة إلى الواجب شبيهه بعلاقة المكروه مع المحرم من حيث أن التفريط في المندوبات بالكلية سبيل للتفريط في الواجبات لا محالة وقد بوب الشاطبي في الموفقات فصل قال:المكروه إذا اعتبرته كذلك مع الممنوع؛ كان كالمندوب مع الواجب.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: موضوع للنقاش..هل يستطيع إنسان أن يلتزم بالفرائض دون أي نوافل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ألأخوة الأكارم بارك الله فيكم على الموضوع أعلاه وعلى المناقشة أحب أن أطرح بعض المسائل:
    1: في حديث الأعرابي هل تبين لنا قول النبي (الا أن تطوع) أنه أراد النوافل الراتبة أم النوافل المطلقه.
    2: ماهو كلام أهل العلم في تارك النوافل المطلقة.
    3: ماهو كلام أهل العلم في تارك النوافل الراتبة.
    4: ماهو كلام أهل العلم في تارك بعض النوافل الراتبة كالوتر وسنة الفجر.
    5: هل الحكم على مسألة معينة يكون بالنظر الى حديث واحد أم بمجموع الأدلة في الباب . أرجو الرد حتى يكمل البحث من جميع جوانبه والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •