نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    834

    افتراضي نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قال عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي الشيخ عبدالله بن سليمان بن منيع، تأييده لنزع الأجهزة من المتوفين دماغيا وفق استدلالات من السنة النبوية التي حثت على تعجيل الجنازه، وقال: «إكرام هذا المريض هو سحب الأجهزة عنه».

    جاء ذلك تعليقا على البيان الذي أصدرته أمس الأول جمعية القلب السعودية حول الجواز الشرعي لسحب الأجهزة من المتوفين دماغيا، وجاء فيه أن الجمعية «لا تؤيد ما ذهب إليه بعض الأطباء من أن نزع الأجهزة الطبية عن المتوفين دماغيا في حالة عمل القلب هو إجراء بمثابة قتل للنفس البشرية، وبالتالي إقراره خاطئ من الناحيتين العلمية والطبية». وأضافت الجمعية «معظم أطباء العالم يؤكدون أن الموت الدماغي أمر مسلم به من قبل معظم الهيئات الطبية والصحية العالمية؛ وهو ما يعطي الأمل والحياة للعشرات من المرضى، سواء مرضى الفشل الكلوي أو القلبي أو غيرهم من المرضى الذين تجرى لهم جراحة زراعة الأعضاء يوميا على مستوى العالم، بأمل حياة كريمة بعد أن يمن الله عليهم بفرصة زراعة العضو بعد فشل جميع طرق العلاج الأخرى أو عدم فاعليتها».
    وعلق ابن منيع على بيان الجمعية قائلا: «أنا مع هذا التوجه، لأن المريض لا يستفيد من هذه الأجهزة إذا كان قد توفي دماغيا، بل إن بقاءها متصلة به يشبه حال «اللحم في الثلاجة».

    وأباح ابن منيع سحب الأطباء للأجهزة من المتوفى دماغيا، حتى وإن لم يقبل ذوو المتوفى ذلك، وبين ابن منيع أن «الوفاة الدماغية لا يترتب عليها عدة وتقسيم إرث».

    أحسن الله إليكم نريد مداخلات علمية مؤصلة .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    وفق استدلالات من السنة النبوية التي حثت على تعجيل الجنازه،
    أية جنازة ونحن مختلفون هل مات الشخص أم لا؟!
    وأين سد الذرائع عندكم ؟؟!
    هذا رد علمى على من يجيز هذه المصيبة
    الموت الدماغي : نفس تميتها بغير حق مقابل نفس تحييها بالحرام !
    أبو محمد المصري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    عارض الأمير خالد بن طلال، فضيلة الشيخ عبدالله بن سليمان بن منيع عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي فيما ذهب إليه من تأييد نزع الأجهزة من المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم..! ، وأن بقاء الأجهزة على المتوفي دماغياً يشبه حال «اللحم في الثلاجة» !! ..

    وقال الأمير: أنه تلقى ببالغ الحزن والألم هذا التصريح الذى يخالف فتوى هيئة كبار العلماء التي صدرت عام 1417هـ والتى نصت على " عدم جواز الحكم بموت الإنسان الموت الذي تترتب عليه أحكامه الشرعية بمجرد تقرير الأطباء أنه مات دماغيا حتى يعلم أنه مات موتا لا شبهة فيه ، تتوقف معه حركة القلب والنفس مع ظهور الأمارات الأخرى الدالة على موته يقينا، لأن الأصل حياته فلا يعدل عنه إلا بيقين ..".

    وشدد الأمير خالد في تصريح له على أن أغلبية مرضى ما يسمى بـ"الموت الدماغي" ليسوا موتى حقيقة ؛ وقال أن:" هؤلاء أغلبية أعضاء أجسامهم ما زالت تعمل و تقوم بوظائفها المختلفة ، و ما زالت الدماء تجري في عروقهم ".وأضاف الأمير خالد في تعليقه على ما وصف به الشيخ بن منيع لهؤلاء المرضى :" الدلائل و الشواهد تدل على حياة أصحاب هذا المرض ، لأن الموتى لا تعمل أعضاء أجسامهم و لا يجري الدم في عروقهم ؛ بل تتعفن و تتحلل أجسامهم و جثثهم ..فأين هؤلاء من أولئك ؟..!

    وتساءل الأمير أين الشيخ عفى الله عنه من التصريحات الأخيرة التي صدرت من المؤتمر العالمي الثالث لجراحي القلب الذي عقد في الأحساء وقد توصل العلماء والجراحون من كل أنحاء العالم أن سحب الأجهزة عن ما يسمى بالمتوفين دماغياً أن ذلك خطأ من الناحية العلمية والطبية .. خاصة أن تصريح الشيخ بن منيع الذي ظهر وأبرز بشكل لافت في الصحيفة جاء بعد توصيات المؤتمر العالمي والتي عُتم عليه إعلامياً في الصحافة المحلية وما ظهور هذا التصريح واستخراجه من الشيخ إلا دليل على ذلك !! .. حيث أن موقف الصحف كان مريباً في صف تجارة الأعضاء البشرية قائلاً :" لماذا تكتمت الصحف نتائج مؤتمر الإحساء في اخفاءها الحقائق الأخيرة في المؤتمر في حين تنشر وعلى نطاق واسع أقوال المخالفين لفتوى هيئة كبار العلماء بحرمة قتل مرضى ما يسمى بالموت الدماغي..؟!!".

    وكان فضيلة الشيخ بن منيع قد صدم الرأي العام من جهة وقطع حبل الرجاء والتعلق بقدرة الله جلت قدرته عن ذوي المرضى من جهة ثانية حينما أكد أن حال المرضى الذين يسمون بالمتوفين دماغياً يشبه حال :" اللحم في الثلاجة" !!، وقد خالف الشيخ ابن منيع بذلك فتوى هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية وأستباح سحب الأطباء للأجهزة ممن يسمى بالمتوفى دماغيا وزاد على ذلك حتى بدون موافقة ذويهم !!

    يشار أن أكثر الدول الغربية ترفض نزع أجهزة التنفس والإنعاش عن مريض الموت الدماغي، إلا أن يكتب في وصية مسبقة ما يدعو إلى رفضه أيّ علاج دوائي يطيل حياته بدون فائدة ترجى، كما يحق لأهل المريض وحدهم اتخاذ القرار المناسب بدلا عنه في حال وقوعه في العجز عن اتخاذ القرار .

    وساق الأمير خالد بعض الأدلة من الشرع على حرمة قتل هؤلاء المرضى الذين لا حول لهم ولا قوة بالقول:" من اجتهد وأفتي بقتل هؤلاء المرضى المساكين يقحم نفسه في عموم الآية الكريمة {مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا} سورة المائدة : الآية 32.

    و شدد سموه على أن كل من شارك في جريمة قتل هؤلاء المرضى و لو بشطر كلمة أو اجتهاد أو فتوى خالف فيها هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية داخل أيضا في عموم ما روي عن الرسول صلى الله عليه و سلم : " من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة لقي الله عز وجل مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله "

    وأضاف :" لماذا لا يعود هؤلاء إلى الكتاب والسنة ويعلمون أن النفوس و الأبدان المعصومة محرمة على التأبيد .. و لا تدخل في باب الاجتهاد بحال.. و لا تستباح إلا بيقين"، وأكد أن هذا الاجتهاد بنزع الأجهزة و قتل مرضى ما يسمى بـ"الموت الدماغي " ، وقال:" غدا قد يخرج علينا من يفتي بقتل مرضى السرطان ومرضى القلب ونقص المناعة وغيرهم ..لأن هؤلاء لم يكتشف لهم علاج إلى الآن (وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا) ، (وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ) ( وَفَوْقَ كُلّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ ) .. وحينها نطبق وصفة "القتل الرحيم" التى تطبق في مستشفيات الغرب" وبعض الدول الإسلامية !!..!

    وشدد الأمير خالد على أن الشرع يحرم قتل المريض الميئوس من شفائه، وأكد أن الرُّوح مِلك لله لا يُضحَّى بها إلا فيما شرعه الله ، وختم تصريحه متأسفا على من صم أذنه عن سماع الحق والعمل به قائلاً :" نعوذ بالله من وقوع العلماء والمشايخ في ذلك أو المشاركة فيه بشطر كلمة من إباحة و نحوها.. و نسأل الله الشفاء لجميع مرضانا ومرضى المسلمين و السلامة من أن نحل الدماء ونقتل المرضى بمجرد اجتهاد !

    العبد القادر: آلمني كثيرا تصريح الشيخ المنيع

    وقالت مصادر صحفية أنه وصلت إليها رسالة من الدكتور عبدالله العبد القادر ، رئيس ومؤسس المؤتمر العالمي الثالث لعلوم طب القلب المتقدمة، أعرب فيها عن بالغ أسفه لتصريحات الشيخ عبدالله بن سليمان بن منيع، وقال فيها:" آلمني كثيرا تصريح الشيخ المنيع في عكاظ "، مضيفاً :" وهو للأسف امعان في الإعراض عن حقائق وعلم بين وإصرار على غلق الباب عن توسيع مدارك العلماء ليهديهم الله لفتوى الحق وهي سيرة السلف الصالح "، وأوضح أن الشيخ بن منيع :" لم يكن موفقا البتة في وصفه هؤلاء المرضى بما قال..ليته يدري بما جاء من نور العلم في المؤتمر .!

    مدير عام الطب الشرعي: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا مخالفة طبية شرعية يعاقب عليها القانون

    من جانبه أوضح مدير عام الطب الشرعي بالمملكة الدكتور طلال طه أنه في حال نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا ما لم يتوقف القلب والتنفس يعد مخالفة طبية شرعية يحاكم على إثرها الطبيب والطاقم الطبي الذي عمل على إزالة الجهاز، ويعامل على أنه قتل نفس عمدا.. كما أكد الدكتور طه أن مراكز الطب الشرعي بالمملكة تعمل على تطبيق الأحكام والفتاوى الصادرة من الكتاب والسنة.

    اليوسف: الضوابط الطبية الشرعية تنص على عدم رفع الأجهزه الطبية عن المريض طالما بقي على قيد الحياة

    وقال مدير مركز الأمير سلمان لطب وجراحة القلب بمدينة الملك فهد الطبية بالرياض الدكتور مصطفى اليوسف: إن أغلب الوفيات الدماغية الموجودة في مستشفيات مناطق المملكة ليست بأمراض القلب فقط وإنما تكون ناجمة عن حوادث مرورية وجلطات دماغية وأزمات قلبية وغيرها من الأمراض المسببة للوفاة الدماغية.. وقال اليوسف: إن لكل مريض عمر محدد ولذلك فإن الضوابط الطبية الشرعية تنص على عدم رفع الأجهزه الطبية عن المريض طالما بقي على قيد الحياة.

    وكان الدكتور عبد الله العبد القادر قد أكد في تقرير سابق ( رابط التقرير ) على دراستين للدكتور "رولين مكراتي" من معهد علوم القلب في كاليفورنيا ، والدكتور "جفري أردل" أستاذ علوم الأدوية في جامعة كويلن للطب الباطني في تينيسي : إن "الاعتقاد السائد حتى الآن هو أن القلب ليس إلا مضغة لتصفية الدم ، والصحيح الذي أكدته الأبحاث الأخيرة "أن القلب هو العضو الأساسي ، وليس الدماغ" ( ملك الأعضاء ) ... وهو مصداق لحديث النبي صلى الله عليه وسلم :(ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب )

    هذا وكانت معظم الصحف ووسائل الإعلام السعودية قد واصلت التعتيم المتعمد والمثير للاستفهام على توصيات ونتائج المؤتمر العالمي الثالث لعلوم طب القلب المتقدمة ، والذي أنهى جلساته مؤخراً في الأحساء وحضره اختصاصيو القلب من جنسيات مختلفة من جميع أنحاء العالم ، ويرجع ذلك لإجماع العلماء المشاركين في المؤتمر على أن نزع أجهزة التنفس الصناعي من المتوفى دماغياً ، يعد قراراً خاطئاً من الناحيتين العلـمية والطبية، وهو ما يضرب تجارة مراكز نقل الأعضاء البشرية في مقتل .

    وختاماً صرح الأمير خالد أن الدليل الدامغ والقاطع يا فضيلة الشيخ أن نزع الأجهزة عن من يسمى بالمتوفى دماغياً خاطئ من الناحية الشرعية والعلمية والطبية وأنه قتل للنفس .. وما حدث لأبني شافاه الله وعافاه خلال الخمس السنوات السابقة والذي كان بناء على ما صرحت به بأنه لحماً في الثلاجة فقد تغير تشخيصه من ما يسمى وفاة دماغية إلى تشخيص أنه نباتي ثم إلى تشخيص أنه قليل الوعي ثم تشخيص أننا لا نعرف .. فأنه بناء على علمهم وإحصائياتهم وبحوثهم المفروض أن ابني قد توفى من ساعتين إلى 72 ساعة بعد الحادث .. وبما أنه أتيحت له الفرصة والحمد والفضل لله سبحانه وتعالى من عدم سحب الأجهزة منه فقد رأينا هذا التطور في التشخيص . . فقد ذهب الكثير من الأطباء الآن إلى قولهم أنه علينا إعادة التشخيص بما يسمى بالوفاة الدماغية .

    يا فضيلة الشيخ هل شهدت بنفسك عملية نقل الأعضاء حيث أنه يعطى لمن يسمى بالمتوفى دماغيا إبرة تشل المريض ولا تخدره .. ثم يبدأ الجراح يشق الجسم والقلب مازال ينبض ثم يبدءون بقطع أعضاء جسمه واحدة تلو الأخرى من كلى وكبد وبنكرياس وقرنيتي العينين وغيرها وقلبه ما زال ينبض ودمه يسير في عروقه .. وفي النهاية يقطع القلب من الجسم وهو ما زال ينبض في يد الجراح بقدرة الله سبحانه وتعالى .. فمن يسمى بالمتوفى دماغياً قد يشعر بكل ذلك ولكن ليس له حيلة فمرضه وشلله لا يسمح له بالدفاع عن نفسه من صراخ أو أي نوع من التعبير عن ألمه العظيم ولا حول ولا قوة إلا بالله .
    لا أظن يا فضيلة الشيخ إذا شاهدت هذا المنظر أن تصرح بهذا التصريح !!
    منقول
    أبو محمد المصري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد العمري مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا وافرا عميما على إيراد هذا المبحث العلمي

    و أتمنى إيراد ردود علمية شرعية مؤصلة أو الإشارة إلى ما يفيد في هذه المسألة مشكورين مأجورين .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,873

    افتراضي رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    إحسان الظن بالشيخ - وهو أهل لذلك - أنه أفتى بما يراه ، وإن جانب الصواب ، والله يعفو عن الجميع بمنه وكرمه .
    الغريب أن الشيخ لا يرتب على هذا عدة ولا تقسيم إرث ، لماذا ألأنه ما يزال على قيد الحياة ؟ فلم تُرفع عنه الأجهزة ما دام حيًا ؟!
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    الغريب أن الشيخ لا يرتب على هذا عدة ولا تقسيم إرث ، لماذا ألأنه ما يزال على قيد الحياة ؟ فلم تُرفع عنه الأجهزة ما دام حيًا ؟!
    كلام وجيه جداً .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    103

    افتراضي رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    إحسان الظن بالشيخ - وهو أهل لذلك - أنه أفتى بما يراه ، وإن جانب الصواب ، والله يعفو عن الجميع بمنه وكرمه ...
    أحسنت يا شيخ والله
    وأرى أن الكثير من المعترضين دوافعهم يدخلها العاطفة والذكريات الشخصية(أليس كذلك يا أبا محمد المصري)
    وإن كنت لا أوافق الشيخ بن منيع حفظه الله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    في أرض الله
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    لا حول ولا قوة الا بالله ..
    ويخلف الله لنا خيرا
    ثم أن الغريب في التصريح أنه لا يورث ولا يعتد؟!!!

    وآلمني بشده أنه أستدل بالسنة النبوية ..؟ فأين الاستدال بها ..
    وهل أحاديث الرسول ستخالف العلم والطب بل أحاديثه هي الطب والعلم
    اللهم اغفر لوالدي واجعل الفردوس داره وقراره ياااااارب

    يا أخوه/ إذا مررتم أمنوا على الدعاء

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى المصرى مشاهدة المشاركة
    أحسنت يا شيخ والله
    ....
    فعلاً أحسن الشيخ على عبد الباقي وأحسب أننا جميعاً نوافقه في إعذار الشيخ وإن كنت أخشى وأظن أن تكرار هجمات العلمانيين والإعلاميين المنحلين على كبار العلماء في المملكة في الفترة الأخيرة لها أثر في ضعف بعض المواقف ولا أقصد هذه الفتوى تحديداً بل أخشى مما قد يحدث مستقبلاً وإن كان الظن بالشيخ وكبار العلماء أنهم لا يتأثرون بمثل هذا ولا نزكيهم على الله .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى المصرى مشاهدة المشاركة
    ....وأرى أن الكثير من المعترضين دوافعهم يدخلها العاطفة والذكريات الشخصية(أليس كذلك يا أبا محمد المصري)
    ....
    هذا رجم بالغيب واتهام للنوايا !
    وقد تركت الرد لساعات لأحلل هذا الكلام فربما فهمته خطأ..
    فلو كنت تقصد أن لمثلي موقف من الشيخ حفظه الله يدفعه لما قاله فلا....
    فلا أعرف الشيخ ولا يعرفني وليس بين مثلي والعلماء مثله شيء إلا محاولة الاستفادة من علمهم أو التعلم منهم علمهم وأدبهم!
    وإن كنت تقصد الأمير الذي رد ونقلت رده فالرجل لم يخطئ في حق الشيخ وليس في كلامه ما يؤخذ عليه علمياً وله الحق في الدفاع عن حالة ابنه ومن يماثله!
    وإن كنت تقصد أننى مررت بموقف مماثل كان سبباً فيما نقلته فهذا صحيح..وللأسف أنت نكأت جرحاً عميقاً وسأضطر لذكر القصة !
    فوالدي رحمه الله في مرض موته كانت حالته مشابهة وأعلن الأطباء أنه لا فائدة من توصيله بالأجهزة وأنه في غيبوبة وأنه لابد من فصل الأجهزة وأنه....
    وققد وفقنى الله فرفضت كل هذا بشدة ووقفت موقفاً عنيفاً ضد الأطباء وضد من أيدهم من معارفي وضد من جلبوهم لي من مشايخ السوء وقلت لهم لن آخذ بكلامكم وأخالف ما أعلمه من الشرع ولو بعث لى جميع أسلافكم وأئمتكم من قبورهم وقالوا نفس كلامكم .
    والحمد لله ما مرت أيام إلا وفتح أبي رحمه الله عينيه ووجدته ينظر إلي نظرة لا زلت أذكرها كل يوم.
    وأحسبه أفاق مما يسمونه موت المخ هذا ثم مات رحمه الله بعدها بيومين تقريباً بسبب ضعف القلب وأعراض أخرى .
    وأنت تعلم شخصي وتعلم أقاربي ويمكنك التأكد مما رويته بنفسك
    فثبت لي يومها أكذوبة موت المخ وحمدت الله على توفيقه وامتنانه بأن هداني إلى الصواب برحمته.
    والحمد لله رب العالمين .
    وأرجو ممن قرأ الموضوع أن يدعو لأبي بالرحمة فقد كان رحمه الله أحسبه على طيبة وصلاح .
    اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.
    أبو محمد المصري

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    164

    Lightbulb رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    إحسان الظن بالشيخ - وهو أهل لذلك - أنه أفتى بما يراه ، وإن جانب الصواب ، والله يعفو عن الجميع بمنه وكرمه .
    قالَ السُّيوطيّ عليهِ رحمةُ اللهِ:
    وواجبٌ عندَ اختلافِ الفَهمِ ** إحسانٌ الظّنَّ بأهلِ العلمِ..

    الغريب أن الشيخ لا يرتب على هذا عدة ولا تقسيم إرث ، لماذا ألأنه ما يزال على قيد الحياة ؟ فلم تُرفع عنه الأجهزة ما دام حيًا ؟!
    كلامٌ وجيهٌ جداً..
    جَزاكُمُ اللهُ خيراً..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    عمان-الأردن
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: نزع الأجهزة عن المتوفين دماغيا دون موافقة ذويهم

    جزاكم الله خيرا
    رباه إني قد وهبت حياتي ... ومنحت عمري للهدى ومماتي
    فاقبل إله العرش مني دعوتي ... يا من إليك أبوح بالعبراتِ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •