قول المقلّد: (لو كان صحيحاً لما خفي على الإمام فلان أو فلان)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قول المقلّد: (لو كان صحيحاً لما خفي على الإمام فلان أو فلان)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,265

    افتراضي قول المقلّد: (لو كان صحيحاً لما خفي على الإمام فلان أو فلان)

    أخرج البخاري ومسلم : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه استشار الناس في إملاص المرأة فقال المغيرة بن شعبة : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى فيه بغرة عبد أو أمة فقال : ائتني بمن يشهد معك ، فشهد محمد بن مسلمة.

    قال ابن دقيق العيد رحمه : "...وفي ذلك دليل أيضاً على أن العلم الخاص قد يخفى على الأكابر. ويعلمه من هو دونهم. وذلك يصد في وجه من يغلو من المقلدين إذا استُدل عليه بحديث فقال: لو كان صحيحاً لعلمه فلان مثلاً ، فإن ذلك إذا خفي على أكابر الصحابة ، وجاز عليهم ، فهو على غيرهم أجوز". أ.هـ.

    إحكام الأحكام، ص 850 ، ط. ابن حزم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    831

    افتراضي رد: قول المقلّد: (لو كان صحيحاً لما خفي على الإمام فلان أو فلان)

    جزاك الله خيرا .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  3. #3
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,552

    افتراضي رد: قول المقلّد: (لو كان صحيحاً لما خفي على الإمام فلان أو فلان)

    بارك الله فيك..
    وقد ينسى العالم أويذهل عن نصٍّ قاطع في مسألة ما هي من المسائل العامة وليست الخاصة.
    كما في البخاري ممَّا وقع لعمر رضي الله عنه حين كان لا يقول بالتيمم للجنب إذا لم يجد الماء، وهو رضي الله عنه مَن حضر حكم النبي بذلك، وكان عمَّار يذكِّره بذلك فلم يقنع، ثم رجع رضي الله عنه أخيرا وقال لعمَّار: "نوليك ما توليت"!
    فلو كان للمقلِّد حجة لاحتج بتقليد عمر في البقاء جنبا إذا لم يجد الماء، ولم يشرع له التيمم حياته.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: قول المقلّد: (لو كان صحيحاً لما خفي على الإمام فلان أو فلان)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك..
    وقد ينسى العالم أويذهل عن نصٍّ قاطع في مسألة ما هي من المسائل العامة وليست الخاصة.
    كما في البخاري ممَّا وقع لعمر رضي الله عنه حين كان لا يقول بالتيمم للجنب إذا لم يجد الماء، وهو رضي الله عنه مَن حضر حكم النبي بذلك، وكان عمَّار يذكِّره بذلك فلم يقنع، ثم رجع رضي الله عنه أخيرا وقال لعمَّار: "نوليك ما توليت"!
    فلو كان للمقلِّد حجة لاحتج بتقليد عمر في البقاء جنبا إذا لم يجد الماء، ولم يشرع له التيمم حياته.
    ما شاء الله تبارك الله رد مقنع منصف

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •