نسب الامام ابي حنيفة النعمان الكابلي الافغاني
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: نسب الامام ابي حنيفة النعمان الكابلي الافغاني

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    عضوالاتحادالعام للادباءوالكتاب العرب
    المشاركات
    800

    Post نسب الامام ابي حنيفة النعمان الكابلي الافغاني

    أبو حنيفة أو أبو حنيفة النعمان رررأو النعمان بن ثابت بن النعمان المولود سنة (80هـ/699م). واصل اجداده من كابول في افغانستان فهوافغاني الاصل غيرفارسي حيث يؤكدالعلامة المرحوم مؤرخ العراق الدكتورمصطفى جواد ذلك ويقول ان ابوحنيفة افغاني لافارسي ولكن العرب تعودو ان يطلقو كلمة فارسي على كل من سكن شرق بلادالعراق وهذاخطا شائع يجب التنبه لة لانه امانة علمية وتاريخيةواكدهذا القول الدكتور حسان حلاق في كتابه تاريخ الشعوب الاسلامية واشتهر بورعه، وكان تاجــراً مشهوراً بالصدقِ والأمانة والوفاء، أخذ عنهُ الاشتغال بالتجارة أبنهِ النعمان والذي ولد في الكوفة وكانت آنذاك حاضرة من حواضر العلم، تموج بحلقات الفقه والحديث والقراءات واللغة والعلوم، وتمتلئ مساجدها بشيوخ العلم وأئمته، وفي هذه المدينة قضى النعمان معظم حياته متعلماً وعالماً، وتردد في صباه الباكر بعد أن حفظ القرآن على هذه الحلقات، لكنه كان منصرفاً إلى مهنة التجارة مع أبيه، فلما رآه عامر الشعبي الفقيه الكبير ولمح ما فيه من مخايل الذكاء ورجاحة العقل أوصاه بمجالسة العلماء والنظر في العلم، فاستجاب لرغبته وانصرف بهمته إلى حلقات الدرس وما أكثرها في الكوفة، فروى الحديث ودرس اللغة والأدب، وكان من كثرة أهتمامهِ بأن لا يضيع عنه ما يتلقاه من العلم يقضي الوقت في الطواف على المجالس حاملاً أوراقه وقلمه و حنيفة الحبر، فاشتهر بها وكني أبا حنيفة، واتجه إلى دراسة علم الكلام حتى برع فيه براعة عظيمة مكّنته من مجادلة أصحاب الفرق المختلفة ومحاجّاتهم في بعض مسائل العقيدة، ثم انصرف إلى الفقه ولزم دروس الفقه عند حماد بن أبي سليمان.

    الباحث
    جمال الدين فالح الكيلاني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: نسب الامام ابي حنيفة النعمان الكابلي الافغاني

    عروبة : الامام أبو حنيفة النعمان
    للمرحوم الدكتور ناجي معروف
    مسودة مكتوبة بخط اليد موجدة بين أوراق الدكتور عبد العزيز الدوري .

    يعد الامام الاعظم ابو حنيفة النعمان بن ثابت الكوفي ، من اهم الشخصيات في تاريخ العربية الاسلامية والتي كان لها دور كبير وفعال في النهضة العربية الاسلامية فهو صاحب مدرسة فقهية كبيرة مازالت قائمة ، وصاحب المسجد الكبير في بغداد.

    تجمع جميع الروايات التاريخية المتداولة على عراق
    ية الرجل وعراقية ولادته وتختلف ، في اصل اسرته ، فمنهم من قال فارسي ومنهم من قال افغاني ومنهم من قال عربي .
    وهنا وجب علينا البحث والتدقيق والتقرير ، حسب المعطيات التاريخية والجغرافية المتاحة .
    فمن الثابت والمعلوم تاريخيا ، ان الرجل ولد في العراق لاسرة عراقية صميمة والراجح انه ولد في الانبار من ارض بابل (العراق) . وتؤكد المصادر التاريخية ان العراق كانت تسكنه القبائل العربية قبل الفتح الاسلامي ، بشكل كبير وكان لها الدور الاكبر والمتميز في عمليات التحرير العربية الاسلامية ،
    واجمعوا على ان ديانة اهله كانت نصرانية وهي ديانة عرب العراق وديانة دولة المناذرة العربية ،بل ان اسم الامام ابوحنيفة (النعمان)
    فيه دلالة تاريخية كبيرة على انتماء ابائه الى عرب العراق الذين سكنوه قبل الاسلام فهو اسم لملك مهم من ملوك العراق العرب، كانت له صولات ضد الدولة الساسانية التي كانت جاثمة على قلوب اهل العراق لحقبة طويلة من الزمن .

    قال الخطيب البغدادي (ت463هج) : كان ابو حنيفة نبطيا ، اي من عرب سواد العراق ، وفي رواية اخرى للخطيب يؤكد انه انحدر من الانبار في غرب العراق وهو الراجح لدينا لانه المكان الوحيد الذي حدد بالذات داخل ارض بابل مما يدل ثبوت الرواية ، وفي رواية مرفوعة الى حفيده القاضي اسماعيل بن حماد ، قال : نحن ابناء فارس الاحرار ، والمعروف ان الابناء في تلك الحقبة من العرب المولدين ومن المعلوم ان عاصمة فارس كانت المدائن (طيسفون) اي المقصود انه من ابناء العراق والذي كان جزءا من دولة فارس الساسانية ومركزها، واكد ابن ساباط انحداره العربي- العراقي بالقول (ولد ابو حنيفة وابوه نصراني) والمعروف ان عرب العراق نصارى وفرسه زرادشتيون وهم قله – رجعت الى ديارها في فارس بعد الفتح ، وقال الكردري في مناقب ابي حنيفة ، وهو من اعلام الاحناف ، ان ابا حنيفة من اهل بغداد قبل دخول العباسيين اليها وقال : انه من اهل بابل (والعراق كله كان يعرف ببابل- وبابل التاريخية هي العراق الحالي : حوار مع طه باقر) .
    ومجموع هذه الروايات تؤكد تحريف كلمة بابل الى كلمة كابل عند ابن النديم والذي قال انه من كابل ، وهذا ليس له سند تاريخي او جغرافي
    واستنادا الى مقولة : (اهل مكة ادرى بشعابها) ،توكد المصادر الحنفية، انه عربي الارومة ، وان ثابت بن المرزبان ، من بني يحيى بن زيد بن أسد ، من عرب الازد الذين هاجروا من اليمن وسكنوا ارض العراق بعد انهيار سد مأرب جراء سيل العرم .
    وهناك بعض الدراسات الحديثة ، تصر اصرارا مقيتا على كونه فارسي ، بدون التثبت من المعلومة او حتى مقارنتها مع مثيلاتها ، ككتاب الفقيه المصري -محمد ابو زهرة في كتابه عن ابي حنيفة- والرجل فقيه لا مؤرخ وان كتب في تاريخ الفقه ، ورجاله ، ومن جاء بعده اعتمد عليه مع الاسف الشديد ، ولقد اخبرني الشيخ محمود شلتوت (شيخ الازهر الشريف) انه مقتنع تماما ان الامام الاعظم عربي النسب ، وقد ناقش ابا زهرة في كتابه بعد نشره ووعده بنشر النقاش ولكن المنية لم تمهل الرجل والذي اشار في هامش كتابه الى وجود هذه الروايات التي تقول بعروبة الامام الاعظم وينسبها الى متعصبي الحنفية ولست ادري هل درى ان الحنفية هم اصحاب مذهبه واتباعه واعرف الناس به وبتاريخه .

    ومن المستشرقين أستغرب المستشرق الكبير ، كارل بروكلمان في دراسته المنشورة ،في المجلة الالمانية للمستشرقين ،حول غفلة المؤرخين العراقيين عن عراقية ابي حنيفة وكونه من عرب الحيرة القدامى ، ونسبته الى غير اهله ، وهو رمز بغداد الوطني ، ومن الاحناف الهنود يؤكد الشيخ شاه ولي الله الدهلوي الفاروقي (ت1762) ان الامام الاعظم من العرب لا غيرهم ، وانتقد بشدة كل من نسبه لغيرهم .
    وخلال مناقشتنا للموضوع انا والمرحوم مصطفى جواد ، بحضور الدكتور حسين علي محفوظ والدكتور عبد العزيز الدوري، في دار المعلمين العالية، قال الرجل مقتنعا ، الغريب نحن العراقيون ننسب اعلامنا الى غيرنا ، في ظل روايات، متوفرة في العديد من المصادر وان جل المصادر الحنفية تؤكد نسب ابي حنيفة العربي كونهم الاقرب والادرى – بصاحبهم واما ارتباطه بتيم فهو من باب الاتحاد القبلي وهذا معروف لان اغلب عرب العراق تحالف مع القبائل الفاتحة ودخلت معها في احلاف .
    ومن المعلوم ان مصطفى جواد خط لنفسه منهجا معلوما وهو اعتماد المصاددر القريبة لموضوع البحث : اي اذا كتب عن بغداد فيعتمد مؤرخا بغدايا واذا كتب عن دمشق يعتمد مؤرخا دمشقيا واذا كتب عن الشافعي يعتمد مؤرخا شافعيا ..وهكذا ..
    وخلاصة تتبعي للموضوع المدون وغير المدون ، ان الامام ابي حنيفة عربي النسب ، من عرب الانبار في العراق والذين سكنوه قبل الاسلام .

    مصادر

    -رسالة من أبي حنيفة الى عثمان البتي –مخطوط بدار الكتب المصرية تحت رقم 1617 ميكروفلم 39762
    -مجهول ،سيرة أبو حنيفة –تحت رقم 1378-علم الكلام ، ميكروفلم 39927.
    -
    ابو منصور الماتريدي ،تاريخ ابو حنيفة –مخطوط بدلر الكتب المصرية ،تحت الرقم 258-عقائد تيمور –ميكروفلم رقم 30605
    -محمد بن يوسف –مناقب الامام الاعظم –مخطوط بدار الكتب المصرية تحت الرقم 107.
    -
    البزازي ،مناقب الامام ابي حنيفة-مخطوط النظامية الهند رقم 1329.
    -
    الخطيب البغدادي ، تاريخ بغداد ،مخطوط دار الكتب المصرية 985 تاريخ ،ميكروفلم رقم 2016.
    -
    شاه ولي الله ، سيرة ابي حنيفة النعمان ، مخطوط صغير ، جامعة عليكرة رقم9635.
    Top of Form


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •