كتب في أصول الفقه؟؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: كتب في أصول الفقه؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    84

    افتراضي كتب في أصول الفقه؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم..

    أهيل المجلس المبارك.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أريد أسماء كتب ومراجع لكتب في أصول الفقه لكن لعلماء معاصرين .

    وجزاكم الله خيرًا..

    أختكم: طالبة علم.
    ..لا إله إلا الله..
    من تفقّه في شبابه, تعلّقت السياده في أهدابه.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    988

    افتراضي رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الوجيز في أصول الفقه للدكتور عبد الكريم زيدان - الرسالة
    تيسر علم أصول الفقه للدكتور يوسف الجديع - مؤسسة الريان بيروت
    الأصول من علم الأصول وشرحه للعلامة ابن عيثمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الوجيز في أصول الفقه للدكتور وهبة الزحيلي - دار الفكر
    وقال الإمام الشافعي:
    أخي لن تنال العلم إلا بستةٍ * سأنبيك عن تفصيلها ببيانِ
    ذكاءٌ وحرصٌ واجتهادٌ وبُلغةٌ * وصحبةُ أستاذٍ وطولُ زمانِ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    المهذب في علم أصول الفقه المقارن للدكتور النملة.
    وشرح الشيخ الأثيوبي على الكوكب الساطع نظم جمع الجوامع.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    84

    افتراضي رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    الاخوة الكرام
    جزاكم الله خيرًا , وأحسن إليكم .
    أسأل الله أن يجعلكم مباركين أينما كنتم.
    ..لا إله إلا الله..
    من تفقّه في شبابه, تعلّقت السياده في أهدابه.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    مقتطف من برنامج للشيخ ابو عمر العتيبي
    أُصول الفقه

    المستوى الأول:

    1- (الواضح فى أُصول الفقه) لعمر الأشقر.
    2-
    (تيسير أُصول الفقه) لعبد الله بن يوسف الجديع.

    المستوى الثانى:

    1- (شرح الورقات) للفوزان.
    2-
    (الأُصول من علم الأُصول) للشيخ ابن عثيمين،فإنه في الواقع شرح للورقات مختصرٌ وينظر شرح الشيخ له ولم يفرغ من الأشرطة بعد –حسب علمي-.
    3-
    (القواعد والأصول الجامعة) للشيخ السعدي.

    المستوى الثالث:

    1- (مذكرة فى أُصول الفقه) للإمام الشنقيطى.
    2.
    (قواطع الأدلة) للإمام السمعاني تحقيق الحكمي .
    3.
    (الوجيز في القواعد الفقهية) للبورنو.

    المستوى الرابع:

    1- (روضة الناظر) للإمام ابن قدامة تحقيق الدكتور عبد الكريم النملة .
    2-
    (نثر الورود شرح مراقي السعود) للشنقيطى.
    3-
    (شرح الكوكب المنير) لابن النجاروهو من أجود الكتب.
    4-
    (القواعد) لابن رجب تحقيق مشهور حسن سلمان.

    للاستزادة والاستفادة طالعة الكتب التالية:

    1- (إعلام الموقعين) لابن القيم ، (الإحكام) لابن حزم، (المسودة) لآل تيمية ، (إرشاد الفحول) للشوكانى.
    2-
    (إحكام الأحكام) للآمرى. (المحصول) للرازي وشروحه ، (المستصفى) للغزالي.
    3-
    (موسوعة القواعد الفقهية) للبورنو ، (القواعد الفقية) لمصطفى الزرقا ، (القواعد الفقهية) للشيخ صالح السدلان.

    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
    و مما زادني فخرا و تيها و كدت باخمصي اطا الثريا
    دخولي تحت قولك يا عبادي و ان صيرت احمد لي نبيا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    284

    افتراضي رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    الواضح فى أصول الفقه للأشقر، نصح به الشيخ الحوينى للمبتدئين (العهدة على الناقل) .
    قال أبو سليمان الداراني: ربما تقع في قلبي النكتة من نكتة القوم أياماً فلا أقبل منه إلا بشاهدين عدلين، الكتاب والسنة.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    84

    افتراضي رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    ما شاء الله لا قوة إلا بالله.
    برنامج رائع جدًّا .

    أخي الياس الهاني , جزاك الله خيرًا.

    إيرادكم لمنهجيّة الطلب في علم أصول الفقه أطمعني في طلب منهجيّة لطالب علم التفسير إن كان ثمة منهجيّة قد اطّلعتم عليها .
    أو من لديه برنامج فليضعه هنا أو في مجلس التفسير في موضوع جديد مشكورًا مأجور, لأنّي أحتاجها, لديّ رغبة في التخصص في علم التفسير.

    أبا سفيان تعقيب مبارك بورك فيكم.
    ..لا إله إلا الله..
    من تفقّه في شبابه, تعلّقت السياده في أهدابه.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    162

    Lightbulb رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    انصحك بقراءةِ هذا الكتابِ والاطلاعِ عليه, ففيه الكفايةُ بإذنِ الله تعالى..
    اسمُ الكتاب: المنهجُ العلمي لطلاب العلم الشرعي, وبعضُ الفوائد والنكات العلمية
    اسم المؤلف: ذياب بن سعد آل حمدان الغامدي.
    قدّم للكتاب: فضيلة الشيخ العـلامةِ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين رحمهُ الله

    ___
    الكتاب للتحميل في المرفقات..
    وقبل ذلك اضعُ لكم مقدمةَ فضيلته..

    ___
    بسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

    الحَمْدُ للهِ حَمْدًا كَثِيْرًا، طَيِّبًا مُبَارَكًا فِيْه، مِلْءَ السَّمَوَاتِ، ومِلْءَ والأرْضِ، ومِلْءَ مَا بَيْنَهُما، القَائِلِ : "قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُوْنَ والَّذِيْنَ لا يَعْلَمُوْنَ إنَّما يَتَذَكَّرُ ألٌوا الألْبَابِ"[الزمر9]، والقَائِلِ : "يَرْفَعِ اللهُ الَّذِيْنَ أمَنُوا مِنْكُم والَّذِيْنَ أُتُوا العِلْمَ دَرَجَاتٍ"[المجادلة11]، والصَّلاةُ والسَّلامُ عَلَى عَبْدِه ورَسُوْلِه المَبْعُوْثِ رَحْمَةً للعَالَمِيْن، القَائِلِ : "طَلَبُ العِلْمِ فَرِيْضَةٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ"[1]، والقَائِلِ : "مَنْ يُرِدِ اللهُ بِه خَيْرًا يُفَقِّهْهُ في الدِّيْنِ"[2]!

    أمَّا بَعْدُ : فإنَّ أوْلَى مَا يَتَنَافَسُ فِيْه المُتَنافِسُوْن َ، وأحْرَى مَا يَتَسابَقُ فِي حَلَبَتِهِ المُتَسابِقُوْن َ : العِلْمُ !، فَهُوَ الكَفِيْلُ الضَّامِنُ للعَبْدِ المُؤْمِنِ بالِسَّعَادَةِ البَاطِنَةِ والظَّاهِرَةِ، والدَّلِيْلُ الآمِنُ إلى خَيْرَيْ الدُّنْيا والآخِرَةِ .


    * *
    إنَّه العِلْمُ النَّافِعُ والعَمَلُ الصَّالِحُ ( العِلْمُ والإيْمَانُ ) اللَّذَانِ لا سَعَادَةَ للعَبْدِ إلاَّ بِهِما، ولا نَجَاةَ لَهُ إلاَّ بسَبَبِهِما، فَمَنْ رُزِقْهُما فَقَدْ فَازَ وغَنِمَ، ومَنْ حُرِمْهُما فَقَدْ خَسِرَ وغَرِمَ، وهُمَا مَوْرِدُ انْقِسَامِ العِبَادِ إلى مَرْحُوْمٍ ومَحْرُوْم، وبِهِما يَتَمَيَّزُ البَرُّ مِنَ الفَاجِرِ، والتَّقِيُّ مِنَ الغَوِيِّ، والمُؤْمِنُ مِنَ المُنَافِقِ، والظَّالِمُ مِنَ المَظْلُوْمِ، وهَاكَ حَقًّا : "خَصْلَتَانِ لا تَجْتَمِعَانِ فِي مُنَافِقٍ : حُسْنُ سَمْتٍ، ولا فِقْهٌ فِي الدِّيْنِ"[3] !

    نَاهِيْكَ؛ أنَّ السَّمَوَاتِ والأرْضَ ما قَامَتَا إلاَّ بالعِلْمِ، بَلْ مَا بُعِثَ الرُّسُلُ، وما أُنْزِلَتِ الكُتُبُ، ومَا فُضِّلَ الإسْلامُ عَلَى غَيْرِه إلاَّ بِهِ، وفَوْقَ ذَلِكَ؛ ما عُبِدَ اللهُ، ولا عُرِفَ الإيْمَانُ مِنَ الكُفْرِ إلاَّ بِهِ !

    فَشَمِّرْ يا طَالِبَ العِلْمِ، سَائِلاً اللهَ تَعَالَى : الإرَادَةَ الصَّادِقَةَ، والعِلْمَ النَّافِعَ، واصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِيْنَ يَدْعُوْنَ رَبَّهُم بالعِلْمِ، فإنَّ العِلْمَ لا يُنَالُ بِرَاحَةِ البَدَنِِ، ولا يُطْلَبُ بالتَّمَنِّي والتَّحَلِّي!، إنَّها العَزِيْمَةُ الصَّادِقَةُ، والهِمَّةُ العَالِيَةُ، ولا يَحْزُنْكَ فَاتِرُ العَزِيْمَةِ، ودَعِيُّ العِلْمِ، فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَيْهِم أسَفًا ؟!


    * *
    فاعْلَمْ يا رَعَاكَ الله!؛ إنَّ جَمْهرةً مِنْ أهْلِ العِلْمِ قَدْ حَازُوا قَصَبَ السَّبْقِ فِي خِدْمَةِ هَذِه الجادَّةِ العَليَّةِ، ورَسْمِ بَصَائِرِها لِكُلِّ شَادٍ للعِلْمِ، غَيْرَ أنَّنِي أحْبَبْتُ مُشَارَكَتَهُم فِي طَرْحِ مَا أحْسِبُه تَرْتِيْبًا واخْتِيَارًا ( لَيْسَ إلاَّ ! ) مِمَّا سَيُقرِّبُ الطَّرِيْقَ لطَالِبِ العِلْمِ المُبْتَدِي، ويُبَصِّرُ السَّبِيْلَ للمُنْتَهِي، والعَاقِبَةُ للتَّقْوَى[4].


    * *
    فَلأجْلِ هَذَا؛ أحْبَبْتُ أنْ أرْمِيَ بِحَصَاةٍ في رِيَاضِ العِلْمِ، مُسَاهَمَةً مِنِّي فِي رَسْمِ (المَنْهجِ العِلْمِيِّ) لِطُلابِ العلمِ؛ يَوْمَ نَادَى كَثِيْرٌ مِمَّنْ تَجِبْ عَلَيْنا إجَابَتُهُم فِي إحْيَاءِ هَذِه الجَادَّةِ، وتَبْصِيْرِ مَنَارَاتِها ... فعَسَانِي آخُذُ بَيَدِ مَنْ رَامَ إرْثَ الأنْبِيَاءِ إلى بَابِ العِلْمِ، بِسَبِيْلٍ قَرِيْبٍ، ونَظَرٍ أرِيْبٍ، دُوْنَمَا تَعَبٍ كَبِيْرٍ وتَحْصِيْلٍ يَسِيْرٍ، وذَلِكَ مِنْ خِلالِ ثَلاثَةِ مَدَاخِلَ، وأرْبَعَةِ أبْوَابٍ مُخْتَصَرَةٍ، كَمَا يَلَي :

    المَدْخَلُ الأوَّلُ : أهَمِيَّةُ طَلَبِ العِلْمِ الشَّرْعِيِّ .

    المَدْخَلُ الثَّانِي : فَضْلُ عُلُوْمِ الغَايَةِ عَلَى عُلُوْمِ الآلَةِ .

    المَدْخَلُ الثَّالثُ : وفِيْه أرْبَعُ طَلائِعَ .

    البَابُ الأوَّلُ : وفِيْهِ أرْبَعُ مَرَاحِلَ عِلْمِيَّةٍ .

    البَابُ الثَّانِي : وفِيْهِ أرْبَعُ فَوَائِدَ .

    البَابُ الثَّالِثُ : وفِيْهِ ثَلاثُ عَزَائِمَ .

    البَابُ الرَّابِعُ : وفِيْهِ خَمْسُ عَوَائِقَ .

    والحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِيْنَ، والصَّلاةُ والسَّلامُ عَلَى عَبْدِه ورَسُوْلِه الأمِيْنِ!

    وكَتَبَهُ

    ذِيَابُ بنُ سَعَدٍ آلِ حَمْدَانَ الغَامِدِيُّ

    فِي لَيْلَةِ الأحَدِ لعَشْرٍ بَقِيْنَ مِنْ شَهْرِ صَفَرٍ لِعَامِ ألْفٍ وأرْبَعْمَائَةٍ وخَمْسَةٍ وعِشْرِيْنَ مِنَ الهِجْرَةِ النَّبَوِيَّةِ

    حُرِّرَ فِي (20/2/1425هـ )
    ___
    وفق الله الجميع للعلمِ النـافعِ والعملِ الصـالحِ..
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    84

    افتراضي رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    أخي الكريم/ عصام الحازمي.
    أجزل الله لكم المثوبة والأجر
    حمّلت الكتاب واطّلعت عليه جدًّا رائع لكنّي لم أكمل قراءته بعد .
    فجزاكم الله خيرًا.
    ..لا إله إلا الله..
    من تفقّه في شبابه, تعلّقت السياده في أهدابه.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    589

    افتراضي رد: كتب في أصول الفقه؟؟

    بارك الله بك اخي الياس ونفع بك علمك وزادك اجرا
    أشهد أن لا أله ألا الله وأشهد أن محمد رسول الله
    أنا الأن أحفظ القران أدعوا لي أن الله يعينني على حفظ كتابه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •