علاج الهموم والغموم والاكتئاب
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: علاج الهموم والغموم والاكتئاب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    118

    افتراضي علاج الهموم والغموم والاكتئاب

    علاج الهموم والغموم والاكتئاب
    الأسباب – الأعراض – العلاج
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم :المكروه الوارد على القلب إن كان من أمر ماض أحدث الحزن ، وإن كان من مستقبل أحدث الهم ، وإن كان من أمر حاضر أحدث الغم. - قال ابن الجوزي رحمه الله تعالى : {رأيت سبب الهموم والغموم الإعراض عن الله عز وجل والإقبال على الدنيا ، وكلما فات منها شيء وقع الغم لفواته ، فأما من رُزق معرفة الله تعالى استراح لأنه يستغني بالرضا بالقضاء ، فمهما قدر له رضي } - الضغوط والهموم تؤثر علي صحة الإنسان وتجعل مقاومته ضعيفة للأمراض ، أما إذا كان الإنسان يملك قلبًا هادئًا مطمئنًا اكتسى جسمه بالصحة والعافية يقول المولى عز وجل ' ألا بذكر الله تطمئن القلوب' فأكثر من ذكر الله يطمئن قلبك ويقوى.
    - تعتبر مشاعر الحزن من الأحاسيس العادية التي يُعاني منها كل شخص لدرجة معينة في حياته. - أما الاكتئاب فهو حالة نفسانية تشتدّ فيها الأحاسيس بحيث تؤثر سلبًا في النشاطات اليومية. - وذلك يُورث شعورًا نفسيًّا يتمثل في انقباض المزاج مع غم وفقدٍ للمتعة والبهجة وضيق في الصدر وتتفاوت درجاته في الشدة من شخص لآخر. – والاكتئاب هو أحد أكثر المشاكل الذهنية شيوعًا. - يصيب الاكتئاب النساء ضعف ما يصيب الرجال. - غالبًا ما يزول الاكتئاب تلقائيًّا بعد أيام أو أسابيع قليلة ، لكنه في حالات أخرى قد يتطلب دعمًا ومساعدة متخصصة ، وقد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من كآبة شديدة الدخول إلى المستشفى حتى لا يسبّبوا الأذى لأنفسهم. - الاكتئاب جزء من طيف كامل من الأمزجة المختلفة التي يمر بها الناس ، فكلنا يمر في أوقات سعادة ووحزن وغالبًا ما ينعكس ذلك على أحاسيسنا وشعورنا. - والشعور بالحزن أمر طبيعي بين الحين والاخر ، لكن إن أصبح شعورًا مستمرًا يصبح اكتئابًا ، وهذا يدل على وجود خلل ما في توازن النواقل العصبية في الدماغ ، الأمر الذي يحتّم القيام بشيء تجاهه. - وأمر المؤمن كله خير : قال - صلى الله عليه وسلم - : (عَجَبًا لأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ ذَاكَ لأَحَدٍ إِلاَّ لِلْمُؤْمِنِ إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ) رواه مسلم. قال فضيلة الشيخ صالح المغامسي - وفقه الله - : المؤمن لا ينشد شيئًا أعظم من رضوان الله تبارك وتعالى فمن وصل ما بينه و بين الله تكفّل الله له بعد ذلك بكل مناه و غاياته ورغباته.
    * علامات وأعراض الاكتئاب : - حزن دائم. - ضعف في الذاكرة. - صداع. - اضطراب المعدة. - مزاج سيّئ باستمرار. - عدم القدرة على مواجهة الصعاب. - الأرق أو الاستيقاظ باكرًا في الصباح (رغم ان البعض يميل إلى الإفراط في النوم). - فقدان الشهية (رغم أن البعض قد ينتابه شهية مفرطة للطعام). - فقدان التركيز. - الشعور بالذنب. - القلق. - وساوس سقيمة وخيالات وهميّة وأفكار غير عقلانية. - التفكير في إيذاء النفس. - الهياج وعدم الاستقرار البدني. - عدم المبالاة والاكتراث بشكل عام. - تدنّي مستويات النشاط بشكل متواصل. - وجع الظهر. - شعور بالحزن والهم بأغلب الأوقات. – فقدان الاستمتاع بالاشياء كما كان فيما مضى. – الإحساس بعدم فائدته وعدم احتياج أحد إليه. - فقدان الوزن. - الأرق. - كثرة الحركة. – عدم صفاء الذهن. - الشعور بالإرهاق دون سبب. - الشعور باليأس.
    والآلام سنة كونية في الإنسان: الآلام والأحزان سنة كونية: (إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا) (الكهف:7). - ألوان المصائب والآلام تمحيصًا وامتحانًا: (وَلَنَبْلُوَنّ كُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) (البقرة:155). - وقال -صلى الله عليه وسلم-: (مَا يُصِيبُ الْمُسْلِمَ مِنْ نَصَبٍ وَلاَ وَصَبٍ وَلاَ هَمٍّ وَلاَ حُزْنٍ وَلاَ أَذًى وَلاَ غَمٍّ حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا، إِلاَّ كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ) متفق عليه.
    كيف يفعل من أصابه هم أو حزن؟ عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم – قال : (مَا قَالَ عَبْدٌ قَطُّ إِذَا أَصَابَهُ هَمٌّ وَحَزَنٌ : اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ أَمَتِكَ نَاصِيَتِي بِيَدِكَ مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَداً مِنْ خَلْقِكَ أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي وَنُورَ صَدْرِي وَجَلاَءَ حُزْنِي وَذَهَابَ هَمِّي. إِلاَّ أَذْهَبَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَمَّهُ وَأَبْدَلَهُ مَكَانَ حُزْنِهِ فَرَحاً. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَعَلَّمَ هَؤُلاَءِ الْكَلِمَاتِ؟ قَالَ: أَجَلْ يَنْبَغِي لِمَنْ سَمِعَهُنَّ أَنْ يَتَعَلَّمَهُنّ َ) رواه أحمد وابن حبان ، وصححه الألباني.
    أسباب الاكتئاب : - أثناء الفترات الانتقالية الكبرى بالحياة : مثل الطلاق أو فقدان أحد الأحبّة أو المقربون منا. - الانتقال من فترة المراهقة إلى سن الرشد. - ضغوط عصبية شديدة. - العيش مع أفراد آخرين من الأسرة مصابين بالاكتئاب. - يعاني غالب الأشخاص المصابون بالقلق والوسواس القهري والاضطرابات النفسية الأخرى من الاكتئاب. - مشاكل في العلاقات مع الاخرين. - ضعف الصحة. - الاعتناء بصحة شخص لفترات طويلة. - متاعب ومشاكل مادية. - مشاكل لها علاقة بالعمل. - نزاعات مازالت عالقة. - تراكم المشاكل لدرجة لا يستطيع معها الشخص أن يتحملها. - تدني مستويات هرمون الدرقية (قصور الغدة الدرقية). - مشاكل هرمونية يمكن أن تحدث بعد الولادة أو في فترة انقطاع الطمث. - عوامل متعلقة بنمط الحياة كتعاطي المخدرات. - يمكن أن يظهر الاكتئاب فجأة دون أن تتوفر أية عوامل واضحة وهذا يعرف بالاكتئاب الداخلي المنشأ. - هناك دليل على أن لبعض الأشخاص ميلا جينيًا للاكتئاب تثيره حادثة أو مجموعة من الأحداث.
    علاجات مهمة : التسلّح بالإيمان المقرون بالعمل الصالح . - النظر فيما يحصل للمسلم من تكفير الذنوب وتمحيص القلب ورفع الدرجة ، إذا أصابته غموم الدنيا وهمومها. - معرفة حقيقة الدنيا. - ابتغاء الأسوة بالرسل والصالحين واتخاذهم مثلا وقدوة. - أن يجعل العبد الآخرة همه. - علاج مفيد ومدهش وهو ذكر الموت . - دعاء الله تعالى . - الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم . - التوكل على الله عز وجل وتفويض الأمر إليه. - ومما يدفع الهم والقلق الحرص على ما ينفع واجتماع الفكر كله على الاهتمام بعمل اليوم الحاضر ، وقطعه عن الاهتمام في الوقت المستقبل ، وعن الحزن على الوقت الماضي. - من أكبر الأسباب لانشراح الصدر وطمأنينته الإكثار من ذكر الله. - اللجوء إلى الصلاة. - ومما يفرج الهم أيضا الجهاد في سبيل الله. - التحدث بنعم الله الظاهرة والباطنة. - الانشغال بعمل من الأعمال أو علم من العلوم النافعة. - النظر إلى الجوانب الإيجابية للأحداث التي يظهر منها بعض ما يُكره. - معرفة القيمة الحقيقية للحياة وأنها قصيرة وأنّ الوقت أغلى من أن يذهب في الهمّ والغمّ . - ومن الأمور النافعة عدم السماح بتراكم الأعمال والواجبات . - التوقع المستمر والاستعداد النفسي لجميع الاحتمالات . - ومن العلاجات أيضا الشكوى إلى أهل العلم والدين وطلب النصح والمشورة منهم . - أن يعلم المهموم والمغموم أن بعد العسر يسرًا ، وأن بعد الضيق فرجًا.
    المعالجة بدون عقاقير - من المهم طلب مشورة الطبيب إذا كنت تعاني من اكتئاب متواصل ، وقد يقترح عليك الطبيب الإستعانة بأحد مقدّمي النصح أو بطبيب نفساني لدراسة حالتك رغم ان هنالك الكثير من التشابك بين هذين المنهاجين ، فالناصح عادة يميل إلى التركيز على أحاسيسك ويساعدك في فهمها ، في حين يسعى الطبيب النفساني إلى تغيير الأنماط السلبية للتفكير وتوجيهها في منحنى أكثر إيجابية. - ويُعتبر الدعم على مختلف أنواعه أمرًا مفيدًا حيث يمكن أن توفر العائلة والاصدقاء مصدرًا حاضرًا للدعم والتشجيع والمساعدة اليومية ، ومع ذلك فليس كل شخص محظوظ لدرجة كافية حتى يحظى بالدعم والرعاية في مثل هذه الأوقات. علاج الاكتئاب بالعقاقير المضادة للاكتئاب قد يصف لك الطبيب علاجًا بالعقاقير المضادة للاكتئاب بالتوافق مع العلاج النفساني ، وتعمل هذه العقاقير التي تتوفر بأنماط عديدة على تعديل توازن المواد الكيميائية في الدماغ.
    نصائح أخرى في علاج الاكتئاب - القيام بالأعمال الصالحة. - أخرج من قلبك الحسد والغل والبغضاء والعدواة. - أشغل نفسك بعمل مفيد وقراءة الكتب. - انس الماضي وأحزانه والمستقبل وأوهامه واهتم بالحاضر فقط. - انظر إلى من هو دونك واحمد الله على كل شيء. - ازرع في عقلك فكرة أن الحياة الدنيا قصيرة فلا تعكره بالهم والحزن. - إذا كان لديك شيء أو عمل عالق فأنهه بأسرع وقت وأحسم الأمر حتى يصبح اهتمامك للأمور المستقبلية الأخرى أكثر تركيزًا. - اجلس مع نفسك قليلا وابحث عن الأسباب المباشرة لهذا القلق والتوتر والهم والحزن وحاول حلها لوحدك وإذا لم تستطع استشر إخوانك أصحاب الخبرة الأكبر في الحياة.تذكرة : وبعد ذكر هذه الطائفة من أنواع هموم الدنيا وعلاجها يجدر التذكير بأن هموم الآخرة أعظم وغمومها وكروبها أشدّ ، ومن أمثلة ذلك ما يُصيب الناس في أرض المحشر فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ.. أَنَا سَيِّدُ النَّاسِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَهَلْ تَدْرُونَ مِمَّ ذَلِكَ يَجْمَعُ اللَّهُ النَّاسَ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ يُسْمِعُهُمُ الدَّاعِي وَيَنْفُذُهُمُ الْبَصَرُ وَتَدْنُو الشَّمْسُ فَيَبْلُغُ النَّاسَ مِنَ الْغَمِّ وَالْكَرْبِ مَا لا يُطِيقُونَ وَلا يَحْتَمِلُونَ ..... جزء من حديث رواه البخاري ، ولا علاج لغموم وكربات ذلك اليوم إلا بالإقبال على الله في هذا اليوم .

    وقد وجدت كلامًا طيبًا عفْويًا –وربما ساذجًا- لإحدى بناتنا ، أنقل لكم منه : إلى كل من عندها هم يثقلها - معطل حياتها - كارهه لأجله دنياها - أقولها وأقول لنفسي قبلها - ولا شي بالدنيا يستاهل - الدنيا ماتساوي جناح بعوضه - الدنيا ياجماعه فاانيه - يعني بيوم من الأيام بموت وبيحطوني بالقبر وبنسأل وش بقول وش بقول ؟؟ انت يارب بليتني وانا كانت عندي بلاوي عشان كذا ماطعتك - يارب كانت عندي مشاكل وتعطلت حياتي وقعدت مثل الغبية اصيح عليها - ياجماعه الدنيا تمشي - القي كل همومك ورا ظهرك - الدنيا عند الله جناح بعوضه بس - يعني حتى مو بعوضه - حقيييره ياجماعه - احتسبي كل بلاء عند رب العالمين - واحمدي ربك على كل نعمه انتي عايشتها - حنا في نعمه والله مو حاسين - سوي خيييير ولا تنتظرين رد من احد - او اعتبار من احد .. اذا بتسوينه سويه لنفسك .. لك إنتي عشان تعيشين مرتاحه - ما تنامين وتقولين زعلت فلانه وظايقت فلانه - طنشي ..!!- فلانه تحش فيك فلانه تتكلم فلانه ما تحبك - خليها .. هو احسن بعد خففت علي ذنوبي .. وعطتني من حسناتها - تعلمي التطنيش والبرود ... وتوقعي انك تنصدمين .. وكل ما انصدمتي بأحد كل ما صرتي اقوى - كل ما صارت تجاربك وخبرتك الاجتماعيه أحسن وأحسن - رمت عليك كلمه .. عادي ولا كأني سمعت .. ان دل يدل على قلة ذوقها وتهذيبها - كشرت بوجهك .. ابتسمي - واذا رفعت صوتها .. وطي صوتك .. ! - واذا اتجنبتك .. تجاهلي وجودها - "وترا ما طاح من النجوم اخف للسمـا "
    - العافيــه !!كافي انك تمشين وتحركين ايدينك ورجلينك - مافكرتي يوم تقولين الحمدلله !!- يارب اني أمشي مش أتسحب من كرسي لسرير وأشوف نظرات الشفقه تحرقني - احمدي ربك على كل نعمه انتي فيها .. الحمدلله !! - تاكلين تشربين تشترين تتسوقين تلعبين بالفلوس بيدينك ورجلينك عايشه بأمن وأمان - وتقولين يارب وش هالدنيا الغثا - فلانه ضيقت صدري وعلانه سوت - وواختي سببت لي مشكله ولا أمي ولا أبوي - أنا ما أبي الدنيا كرهت العالم ابي اموت !- احمدي ربك عشان ما يسلب نعمته عنك - وصلي لك ركعتين عشان ربي يرحمك - ويرفع عنك ضره - احمدي ربك على العافيه – لا تذلين نفسك لخلقه - ترى كلهم ضعاف - ما راح يسوون لك شي - واحتسبي الأجر - احمدي ربك حتى على البلاء - ان ربي بيكفر لك به ذنوبك - اللي يشوف أهل البلاء يوم القيامه يتمنى ان جسده قرض بالمقاريض - حنا المرض الخفيف ما نتحمله - احمدي ربك على كل بلاء - لأنه خير والله لك - وانتي اللي في النهايه بتلاقينه حسنات - ياجماعه أنصح نفسي قبلكم لأني الله يعلم بتقصيري !- وقلة صبري ..!! - وضعفي ..!!! - نبي كل شي لنا وإذا نقصنا شي - تركنا كل اللي عندنا وقعدنا ننوح طول حياتنا على الناقص - إذا ارتفعت حرارتي ماتحملت وقعدت أصيح طول الليل - وبلال كان يضرب بالصخرة العظيمه الحاره بصحراء مكه - وهو يقول - أحــــــــــــد ٌ أحـــــــــــــ ـــد - شنو له من الأجر عندالله - ياجماعه فكروا بس وش سويتوا ؟ - أقول في كلا الأحوال احمدي ربك إنك مش في فلسطين ولا العراق - عرضك مستباح - دمك مستباح - تصبحين خايفه وتنامين تعدين عيالك قبل يفجعك الصبح الثاني - بواحد منهم - احمدي ربك إذا أصابك واحد من هالإبتلاءات إن ربي رفع عنك بقيتهم - إذا أصبتي بالتهاب في الحلق فاحمدي الله أنك لم تصابي بسرطان في البلعوم - وإذا أصبتي بمرض في القلب فاحمدي الله أنك لم تصابي بمرض القلوب الأعظم ( الكفر ) - وإذا أصبتي بمرض في عينيك فاحمدي الله أنك لم تصابي بالعمى - حنا في نعمه - ليه نجحدها؟ - ليه ننكرها؟ - ونخلي ربنا يسخط علينا - ربي رحيم كريم - يعطي ويداه مبسوطتان - وحنا - نشكي لفلان وعلان - محد بينفعك - وإن نفعوك فإن ربي هو اللي يسّر لهم - بلاءك مايزيد من ملكه شي سبحانه - ولا ينفعه بشئ – ينفعك انت - ربك يحبك - يبي يجمع لك رصيد - تلقاه بعدين - ربك هو الذي بلاك ماتستحي تشكي لغيره ؟ - وتعصيه وهو أكرمك بابتلائه؟)

    *** كثير من الهموم والغموم تكون بسبب المخالطة والاحتكاك بمن حولك من زوج (ة) وأولاد وجيران وأصحاب وزملاء العمل ونحوه ، وهذه علاجات نافعة – بإذن الله - لتلك المشكلات.


    أولا: العفو و الصفح و الإعراض يقول الله تعالى: "فاصفح الصفح الجميل" و قوله تعالى" و العافين عن الناس و الله يحب المحسنين" والرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن اشتد عليه العذاب من كفار قريش و أخرجوه من أحب أرض الله عليه فما كان جزاؤهم إلا الصفح والعفو ، وأنت أعلم كيف كانت النتيجة ، لقد أذعنوا له دون حرب. ثانيا: التماس العذر "التمس لأخيك سبعين عذرا"...قبل أن تصدر التهم و تحكم على الآخرين دون أي دليل بل قدم الأعذار لهم و لا تحكم عليهم بالظاهر ، فقد يخفي الباطن عذرًا قويًا يجعله في حالة أنت لا ترضاها. ثالثا: لا تقف عند كل نقطة و حرف وكلمة فذلك يؤدي إلى تكبير الأمور والانشغال بالأقل أهمية عن الأهم ، مثلا إذا رميت في البحر حجرا صغيرًا – أو حتى كبيرًا- فهل يضيق البحر بحجرك؟ رابعا: تعلم فن الانسحاب الانسحاب عندما يكون في صالحك يكون دليل قوتك و ليس دليلاعلى ضعف شخصيتك. خامسا: قل الحمدلله اشكر الله إنك أنت الذي تسمع هذا الكلام و لا تقوله فبدلا من أن نمقت أعداءنا ينبغي علينا أن نشفق عليهم وأن نحمد الله عز و جل على أنه لميخلقنا مثلهم. سادسا: جمع الرصيد إذا سبك شخص أو عاب عليك أمرًا فيك ،إنما هو سحبها من رصيد حسناته وستدون في رصيد حسناتك إن شاءالله. سابعا: المعاتبة بالحسنى: نستطيع القول بأن معاتبة الأخ لأخيه خير من فقدانه فلا تنس أخي و لا تنسي يا أختي كثرة فضائل أخيك عليك إن هو وقع في ذنب أو خطأ ... فإذا كنا نحن لا نرضى عن أنفسنا فكيف نرضى على غيرنا . ثامنا: ادفع بالتي هي أحسن يقول الله تعالى" و لا تستوي الحسنة و لا السيئة ادفع بالتيهي أحسن فإذا الذي بينك و بينه عداوة كأنه ولي حميم" عندما تقابل الذي أساء إليك بالإحسان إليه فإنك ستطفئالخصومة وتوقف الشر و تكسب القلب قبل الموقف. تاسعا: اكسب الجدال بتجنبه ربما كانت المجادلة كلاما لا غرض منه سوى المباهاة و الاستطالة و الزيادة في الألفاظ و المعاني التي لا هدف منها ، فهو باب يفتح الشر و يبعد الأحباب ..... كلما أكثرت من الجدال كلما تصلب عقلك فلا تسمع إلا ماتقوله أنت و لا تقبل إلا ما تحب و بعدها لا تجد من يتفق معك. عاشرا: النقد الآثم ...شهادة إنجازلك افعل ما هو صحيح ثم أدر ظهرك لكل نقدسخيف ،و اعلم انك لو لم تكن تفوقهم لما تعرضت لنقدهم الآثم فلا تتوقف في طريق رحلتك متعثرا ، فإن إرضاء الناس غاية لا تدرك. جمع / أبي مالك.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: علاج الهموم والغموم والاكتئاب

    جمـــعٌ موفــق ..

    جزاكـــم الله خيــراً ..
    "والله لا أحل ما حرَّم الله، فالله حرَّم عرضي وحرم غيبتي فلا أحلها لأحد، فمن اغتابني فأنا أقاصه يوم القيامة"ابن المسيب.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •