جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_ - الصفحة 60
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 60 من 63 الأولىالأولى ... 105051525354555657585960616263 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,181 إلى 1,200 من 1253
95اعجابات

الموضوع: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

  1. #1181
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    10792- حَدَّثنا غُنْدَرٌ، عَنْ شُعْبَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا جَمْرَةَ (1) يُحَدِّثُ عَنْ هِلَالِ بْنِ حِصْنٍ، قَالَ: نَزَلْتُ دَارَ أَبِي سَعِيدٍ فَضَمَّنِي وَإِيَّاهُ الْمَجْلِسُ فَحَدَّثَنِي أَنَّهُ أَصْبَحَ ذَاتَ يَوْمٍ وَقَدْ عَصَبَ عَلَى بَطْنِهِ مِنَ الْجُوعِ، قَالَ: فَأَتَيْت النَّبِيَّ صَلى الله عَليه وسَلم فَأَدْرَكْتُ مِنْ قَوْلِهِ وَهُوَ يَقُولُ: مَنْ يَسْتَعْفِفْ يُعِفُّهُ اللهُ وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللهُ وَمَنْ سَأَلَنَا إِمَّا أَنْ نَبْذُلَ لَهُ, وَإِمَّا أَنْ نُوَاسِيَهُ وَمَنْ يَسْتَغْنِ أَو يَسْتَعْفِفْ عَنَّا خَيْرٌ مِنْ أَنْ يَسْأَلَنَا، قَالَ: فَرَجَعْت فَمَا سَأَلْتُهُ شَيْئًا.
    _حاشية__________
    (1) في طبعات دار القِبلة والرشد والفاروق وإشبيليا: «سمعت أبا حمزة»، وقد اختلفت جميع المصادر المطبوعة التي أوردت هذا الحديث، وكذلك مصادر ترجمة هلال بن حصن والراوي عنه، ففي بعضها: «أبو جمرة» وفي بعضها: «أبو حمزة»، وحتى في المصدر الواحد اختلفت النسخ الخطية مثل «مسند الطيالسي»، و«مسند أحمد».
    - وكل ذلك وقع لاتفاق الحروف بين حمزة وجمرة إذا أزيلت النقاط عن الحروف، وصواب ذلك كله: «أبو جمرة» قطعًا.
    فقد ورد الحديث وفيه التصريح باسمه وكنيته:
    - قال يعقوب بن سفيان الفَسَوي: قال علي، يعني ابن المديني: قال يحيى، يعني ابن سعيد: كان معي في الأَطراف: عن سعيد، عن قتادة، عن نصر بن عِمران، عن هلال بن حِصن، حديث أَبي سعيد، فقلتُ له: قتادة لم يسمعه من هلال بن حِصن؟ قال: لا، وقد سمعه شعبة عن أَبي جمرة. «المعرفة والتاريخ» 2/150.
    - وقال ابن أَبي حاتم الرازي: حدثنا صالح بن أَحمد، حدثنا علي بن المديني، قال: قلتُ ليحيى بن سعيد: حَمَلتَ حديثَ شعبة، عن أَبي جَمرة، عن هلال بن حِصن، عن أَبي سعيد؛ من استعف؟ فقال يحيى: كان عندي، أَخذتُه من كتاب إِسماعيل، أَو وهيب، يعني عن شعبة، عن قتادة، عن نصر بن عِمران، عن هلال بن حِصن، عن أَبي سعيد، فلا أَدري سأَلتُ شعبة عنه أَم لا؟. «الجرح والتعديل» 1/242.
    - وأَخرجه ابن عساكر من طريق قتادة، عن هلال بن حِصن، عن أبي سعيد الخدري، ثم قال ابن عساكر: ورواه أَبو جمرة نصر بن عمران الضبعي عن هلال وقيل إن قتادة إنما سمعه من أبي جمرة ودلسه عن هلال. «تاريخ دمشق» 20/388.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  2. #1182
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - تهذيب الكمال:

    - تهذيب الكمال 29/ 363
    6408- ع: نصر بن عِمران بن عصام، وقيل: ابن عاصم بن واسع، أَبو جمرة الضبعي البَصري.
    رَوى عن: أنس بن مالك، وإِياس بن قتادة البكري، وجابية، ويُقال: جويرية بن قدامة (خ)، ورياح بن الحارث، وزهدم الجرمي (خ م س)، وعائذ بن عَمرو المُزَني (خ)، وعبد الله بن عباس (ع)، وعبد الله بن عُمر بن الخطاب، وأبيه عِمران بن عصام الضبعي، وهلال بن حِصن (1)...
    __________
    (1) تحرف في المطبوع إلى: «هلال بن حُصَيْن»، وجاء هكذا مضبوطًا، وورد على الصواب في «مصنف ابن أبي شيبة» (10792)، ومسانيد: الطيالسي(2325)، وأحمد 3/44، وأبي يعلى (1267)، و«التاريخ الكبير» 8/204، و«الجرح والتعديل» 9/73، و«تهذيب الكمال» 17/249.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  3. #1183
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مصنف ابن أبي شيبة:

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    26608- حَدَّثنا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ, قَالَ: حدَّثَنَا لَيْثُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ عَبْدِ اللهِ (1)، عَنْ يُحَنَّسَ مَوْلَى مُصْعَبِ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم بالعرج إذْ عَرَضَ شَاعِرٌ يُنْشِدُ، فَقَالَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم: خُذُوا الشَّيْطَانَ، أَوْ أَمْسِكُوا الشَّيْطَانَ لأَنْ يَمْتَلِئَ جَوْفُ الرَّجُلِ قَيْحًا خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَمْتَلِئَ شِعْرًا.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعتَي دار القِبلة، والرشد إلى: «سعيد بن عبد الله»، وهو على الصواب في طبعتي الفاروق وإشبيليا، وهو يزيد بن عبد الله بن الهاد.
    - والحديث؛ أَخرجه أَحمد 3/41(11388) مِن طريق يونُس، على الصواب.
    وكذلك أَخرجه أَحمد 3/8(11072)، ومُسلم 7/50(5957)، والبَيهَقي 10/244 مِن طريق اللَّيث، عن يَزيد بن عَبد الله.

  4. #1184
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مصنف ابن أبي شيبة:

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    15402- حَدَّثنا وَكِيعٌ, عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم: لَا تُسَافِرُ الْمَرْأَةُ سَفَرًا يَكُونُ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ فصاعدًا إِلَّا مَعَ أَبِيهَا، أَوِ ابْنِهَا (1), أَوْ أَخِيهَا، أَوْ زَوْجِهَا، أَوْ ذِي مَحْرَمٍ. (4).
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة دار القبلة، لمُصَنَّف ابن أَبي شَيبة إلى: «إِلَّا مَعَ أُمِّها، أَوِ ابْنِها أو أبيها»، والمُثبت عن طبعات الرشد والفاروق وإشبيليا، وقوله: «مع أمها» لم يرد في جميع طرق هذا الحديث من رواية وكيع.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  5. #1185
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    39041 - حَدَّثنا وَكِيعٌ، عَنْ عِكْرِمَةَ بْنِ عَمَّارٍ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ شُمَيْخٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ يَقُولُ وَيَدَاهُ هَكَذَا، يَعْنِي تَرْتَعِشَانِ مِنَ الْكِبَرِ: لَقِتَالُ الْخَوَارِجِ أَحَبُّ إلَيَّ مِنْ قِتَالِ عدَّتِهِمْ مِنْ التُّرْكِ (1).
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعات دار القِبلة والرشد والفاروق إلى: «الشرك»، والمُثبت عن طبعة إشبيليا، و«مسند أحمد» 3/33(11458)، إذ أخرجه مطولًا من طريق وكيع.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  6. #1186
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مصنف ابن أبي شيبة:

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    35332- حَدَّثنا عَبْدُ الأَعْلَى بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، قَالَ: حدَّثَنِي عُبَيْدُ اللهِ بْنُ الْمُغِيرَةِ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ عَمْرِو بْنِ عَبْدٍ (1) الْعُتْوَارِيِّ ، أَحَدَ بَنِي لَيْثٍ، وَكَانَ فِي حِجْرِ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم، يَقُولُ: يُوضَعُ الصِّرَاطُ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ جَهَنَّمَ، عَلَيهِ حَسَكٌ كَحَسَكِ السَّعْدَانِ، .............
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة دار القِبلة من «مصنف ابن أبي شيبة» إلى: «بن عبيد»، وجاء على الصواب في طبعات الهندية والرشد والفاروق وإشبيليا، و«سنن ابن ماجة» (4280)، إِذ أَخرجه من طريق ابن أَبي شيبة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  7. #1187
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مصنف ابن أبي شيبة:

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    7479- حَدَّثنا وَكِيعٌ, قَالَ: حَدَّثنا سُفْيَانُ، عَنْ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِيهِ (1)، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم: إِذَا أَتَيْتُمَ الصَّلَاة فَأْتُوهَا بِالْوَقَارِ وَالسَّكِينَةِ فَمَا أَدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا.
    _حاشية__________
    (1) قوله: «عن أَبيه» لم يرد في الطبعات الثلاث لمصنف ابن أبي شيبة: دار القبلة والرُّشد والفاروق، وهو ثابتٌ في طبعة إشبيليا (7599)،و«مسند أَحمد» 2/472، إِذ أَخرجَه من طريق وَكيع، وهو طريق ابن أَبي شَيبَة.
    - وقال الدارقطني: روى هذا الحديث سعد بن إِبراهيم واختلف عنه؛
    فرواه الثوري واختلف عنه؛
    فقيل: عن خلاد بن يحيى، عن سفيان، عن الأَعمش، عن سعد بن إِبراهيم، عن عمر بن أَبي سلمة، عن أَبيه، عن أَبي هريرة، وذكر الأَعمش فيه وهم.
    وخالفه وكيع، وعبد الرحمن بن مهدي، وأَبو أَحمد الزبيري، وغيرهم، فرووه عن الثوري، عن سعد بن إِبراهيم، عن عمر بن أَبي سلمة، عن أَبيه، عن أَبي هريرة. «العلل» (1778).

  8. #1188
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - التمهيد لابن عبد البر:

    - التمهيد 13 / 114:
    وأما محمد بن عبد الله بن عبد الرَّحمَن بن أبي صعصعة، وأبوه، وأخوه عبد الرَّحمَن فليسوا بالمشاهير (1).
    ولم يُخرِّج أبو داوُد، ولا البُخاري (2) حديث مالك، عن محمد بن عبد الله بن عبد الرَّحمَن بن أبي صعصعة هذا في الزّكاة لِلاِختِلاف عليه فيه، وخَرَّجا حديث عمرِو بن يحيى، عن أَبيه، عن أَبي سعيد من رِواية مالك وغيرِه.
    _حاشية__________
    (1) تأمل هذا القول، ثم انظر قبل ذلك بصفحتين فقط 13/112 تراه يقول: محمد بن عبد الله بن عبد الرَّحمَن بن أبي صعصعة الأنصاري المازِني، مدني ثِقة.
    (2) بل أخرجه البخاري (1459) قال: حدثنا عبد الله بن يوسف. وفي (1484) قال: حدثنا مُسَدَّد، قال: حدثنا يحيى.
    كلاهما (عبد الله بن يوسف، ويحيى بن سعيد القطان) عن مالك بن أَنس، عن محمد بن عبد الله بن عبد الرَّحمَن بن أَبي صَعصعة المازِني، عن أَبيه، عن أبي سعيد الخدري، رضي الله عنه؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ليس فيما دون خمسة أوسق من التمر صدقة، وليس فيما دون خمس أواق من الورِق صدقة، وليس فيما دون خمس ذود من الإبل صدقة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  9. #1189
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مسند أبي يعلى:

    - مسند أبي يعلى:
    7481 - وَعَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ (1)، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ: أَلَا تَصُفُّونَ كَمَا تَصُفُّ الْمَلَائِكَةُ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّهِمْ؟ قَالُوا (2): كَيْفَ تَصُفُّ (3) الْمَلَائِكَةُ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّهِمْ؟ قَالَ: يُتِمُّونَ الصُّفُوفَ الأُوَلَ، وَيَتَرَاصُّونَ فِي الصَّفِّ.
    _حاشية__________
    (1) يعني بإسناد الحديث السابق (7480) حدثنا العباس بن الوليد النرسي، حدثنا يحيى بن سعيد القطان، عن سليمان، قال: حدثني المسيب بن رافع، عن تميم بن طرفة الطائي، عن جابر بن سمرة، به.
    (2) تحرف في طبعتي دار المأمون ودار القبلة (7443) إلى: «قال» ولا يستقيم بها السياق، والمُثبت عن النسخة الأزهرية الخطية المتقنة، الورقة (113/أ).
    (3) قوله: «تَصُف» سقط من طبعة دار المأمون، والمُثبت عن النسخة الأزهرية الخطية، وطبعة دار القبلة.

  10. #1190
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - الجرح والتعديل لابن أبي حاتم:

    - الجرح والتعديل: 5/170:
    8122- عبد الله بن المختار، بصري.
    روى عن: الحسن، وابن سيرين، وموسى بن أنس (1)، ومحمد بن زياد، وأبي إسحاق السبيعي، وعبد الملك بن عمير، ومعاوية بن قرة.
    روى عنه: شعبة، وحماد بن سلمة، وحماد بن زيد، وإسرائيل، وشيبان.
    سمعتُ أَبي يقول ذلك.
    قال أبو محمد: وروى عن عبد العزيز بن صهيب.
    ذكره أبي، عن إسحاق بن منصور، عن يحيى بن مَعين، قال: عبد الله بن المختار ثقة.
    حدثنا عبد الرَّحمَن، قال: سألتُ أبي عن عبد الله بن المختار، قال: لا بأس به.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إلى: «موسى بن أنيس»، وورد على الصواب في «تهذيب الكمال» 16/111، وهو موسى بن أنس بن مالك.

  11. #1191
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - صحيح ابن حبان:

    ـ صحيح ابن حبان:

    6362- أَخبَرنا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْمُثَنَّى، قَالَ: حَدثنا أَبُو خَيْثَمَةَ، قَالَ: حَدثنا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ، قَالَ: حَدثنا أَبِي، عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ، وَنَافِعٌ، أَنَّ عَمْرَو بْنَ نَافِعٍ (1) مَوْلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، حَدَّثَهُمَا أَنَّهُ كَانَ يَكْتُبُ الْمَصَاحِفَ فِي عَهْدِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيه وسَلم، قَالَ: فَاسْتَكْتَبَتْ نِي حَفْصَةُ مُصْحَفًا، وَقَالَتْ: إِذَا بَلَغْتَ هَذِهِ الآيَةَ مِنْ سُورَةِ الْبَقَرَةِ، فَلاَ تَكْتُبْهَا حَتَّى تَأْتِيَنِي بِهَا فَأُمِلَّهَا عَلَيْكَ كَمَا حَفِظْتُهَا مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، قَالَ: فَلَمَّا بَلَغْتُهَا جِئْتُهَا بِالْوَرَقَةِ الَّتِي أَكْتُبُهَا، فَقَالَتِ: اكْتُبْ: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى} وَصَلاَةِ الْعَصْرِ {وَقُومُوا للهِ قَانِتِينَ}.
    _حاشية__________
    (1) هكذا ورد في «مسند أبي يَعلى»، والنسخ الخطية للإحسان، و«التقاسيم والأنواع» (6475)، و«موارد الظمآن»، ومطبوع «موارد الظمآن» (1722)، وبدله محققو طبعتي الرسالة والتأصيل للإحسان، ومحققا «التقاسيم»، إلى: «عَمرو بن رافع»، مع إقرارهم جميعًا بثبوته في النسخ الخطية: «عَمرو بن نافع»، وهنا يجب الالتزام بالنسخ الخطية، خاصة وأن ابن حبان رواه عن أبي يعلى أحمد بن علي بن المثنى، وعند أبي يعلى: «عَمرو بن نافع»، والغريب أن محققا «التقاسيم» بدلاه إلى: «عَمرو بن رافع» وكتبا: وما أثبتناه من «موارد الظمآن»، مع أن الثابت في موارد الظمآن في النسخ والمطبوع: «عَمرو بن نافع».
    ـ قال البخاري: عَمرو بن رافع، مولى عمر بن الخطاب، وقال بعضهم: عمر، ولا يصح، وقال بعضهم: عَمرو بن نافع، والصحيح: عَمرو. «التاريخ الكبير» 6/330.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  12. #1192
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي

    - التقاسيم والأنواع:
    6475- أَخبَرنا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْمُثَنَّى, قَالَ: حَدثنا أَبُو خَيْثَمَةَ, قَالَ: حَدثنا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ, قَالَ: حَدثنا أَبِي, عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ, قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ, وَنَافِعٌ, أَنَّ عَمْرَو بْنَ نَافِعٍ (1) مَوْلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ, حَدَّثَهُمَا, أَنَّهُ كَانَ يَكْتُبُ الْمَصَاحِفَ فِي عَهْدِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيه وسَلم, قَالَ: فَاسْتَكْتَبَتْ نِي حَفْصَةُ مُصْحَفًا, وَقَالَتْ: إِذَا بَلَغْتَ هَذِهِ الآيَةَ مِنْ سُورَةِ الْبَقَرَةِ, فَلاَ تَكْتُبْهَا, حَتَّى تَأْتِيَنِي بِهَا, فَأُمْلِهَا عَلَيْكَ, كَمَا حَفِظْتُهَا مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم, قَالَ: فَلَمَّا بَلَغْتُهَا, جِئْتُهَا بِالْوَرَقَةِ الَّتِي أَكْتُبُهَا, فَقَالَتْ لِي: اكْتُبْ: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى} وَصَلاَةِ الْعَصْرِ {وَقُومُوا للهِ قَانِتِينَ}. (6323).
    _حاشية__________
    (1) هكذا ورد في «مسند أبي يَعلى»، والنسخ الخطية للإحسان، و«التقاسيم والأنواع» (6475)، و«موارد الظمآن»، ومطبوع «موارد الظمآن» (1722)، وبدله محققو طبعتي الرسالة والتأصيل للإحسان، ومحققا «التقاسيم»، إلى: «عَمرو بن رافع»، مع إقرارهم جميعًا بثبوته في النسخ الخطية: «عَمرو بن نافع»، وهنا يجب الالتزام بالنسخ الخطية، خاصة وأن ابن حبان رواه عن أبي يعلى أحمد بن علي بن المثنى، وعند أبي يعلى: «عَمرو بن نافع»، والغريب أن محققا «التقاسيم» بدلاه إلى: «عَمرو بن رافع» وكتبا: وما أثبتناه من «موارد الظمآن»، مع أن الثابت في موارد الظمآن في النسخ والمطبوع: «عَمرو بن نافع».
    ـ قال البخاري: عَمرو بن رافع، مولى عمر بن الخطاب، وقال بعضهم: عمر، ولا يصح، وقال بعضهم: عَمرو بن نافع، والصحيح: عَمرو. «التاريخ الكبير» 6/330.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  13. #1193
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي توضيح

    توضيح:
    كان من الممكن أن أكتفي بمشاركة واحدة بدلا من الاثنتين السالفتين
    ولكن سبب التكرار التيسير عليك لتقوم بلصق الإصلاح مباشرة في نسختك من الشاملة
    هذا إذا اقتنعت بأنه إصلاح
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  14. #1194
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - العلل المتناهية:

    - العلل المتناهية لابن الجوزي طبعة دار العلوم الأثرية 1 / 426:
    قال ابن الجوزي وهو يحكم بالضعف على جميع الأحاديث التي وردت بالصلاة خلف البر والفاجر:
    - وأما حديث أبي هريرة؛ ففي طريقه الأول: عبد الله بن محمد بن يحيى، قال أبو حاتم الرازي: متروك الحديث، وقال ابن حبان: لا يحل كتب حديثه.
    وفي طريقه الثاني؛ أشعث وهو مجروح، وبقية مدلس لا يُعَوَّل على روايته (1)، وقال الدارقطني: ومكحول لم يلق أبا هريرة, وقد روى محمد بن سعد أن جماعة من العلماء ضعفوا رواية مكحول.
    وأما طريقه الثالث؛ ففيه: معاوية بن صالح، قال الرازي: لا يحتج به.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في مطبوع «العلل المتناهية» 1/427 إلى: «وبقية لا يقوم على روايته» وجاء على الصواب كما هو مثبت، في: «التحقيق في أحاديث الخلاف» 1/478، و«تنقيح التحقيق» لابن عبد الهادي 2/476، و«البدر المنير» 4/457، في سياق تضعيف أحاديث البر والفاجر هذه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  15. #1195
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - صحيح مسلم:

    - صحيح مسلم 6/126:
    - وحَدَّثَنِي حَجَّاجُ بْنُ الشَّاعِرِ، وَأَحْمَدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ صَخْرٍ، وَاللَّفْظُ مِنْهُمَا قَرِيبٌ، قَالَا: حَدَّثَنَا أَبُو النُّعْمَانِ، حَدَّثَنَا ثَابِتٌ، فِي رِوَايَةِ حَجَّاجٍ: ابْنُ يَزِيدَ، أَبُو زَيْدٍ الأَحْوَلُ، حَدَّثَنَا عَاصِمٌ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْحَارِثِ (1)، عَنْ أَفْلَحَ، مَوْلَى أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَليه وسَلم نَزَلَ عَلَيْهِ، فَنَزَلَ النَّبِيُّ صَلى الله عَليه وسَلم فِي السُّفْلِ، وَأَبُو أَيُّوبَ فِي العُلو، .................
    _حاشية__________
    (1) تحرف في الكثير من طبعات «صحيح مسلم»، ومنها الطبعة التركية، إلى: «عاصم بن عبد الله بن الحارث»، وهو على الصواب في «تحفة الأشراف» (3453)، وطبعتَي المكنز والتأصيل، وعاصم؛ هو ابن سليمان الأحول، وعبد الله بن الحارث، هو الأَنصاري، أَبو الوليد البصري. «تهذيب الكمال» 13/485، و14/400.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  16. #1196
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - السنن الكبرى للنسائي:

    - السنن الكبرى للنسائي:
    10147- أَخبَرنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ يَزِيدَ، قَالَ: حَدثنا سُفيانُ، عَن مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلٍ (1)؛ أَنَّ عَامِرًا مَرَّ بِهِ وَهُوَ يَغْتَسِلُ، نَحْوَهُ.
    _حاشية__________
    (1) في رواية مَعمر هذه في طبعتي الرسالة والتأصيل: «عن الزهري، عن أبي أُمامة بن سهل، عن أبيه»، وزيادة: «عن أبيه» لم ترد في «تحفة الأشراف» (136)، والحديث أخرجه عبد الرزاق (20676)، والطبراني (5574)، من طريق معمر، وليس فيه: «عن أبيه».
    ـ قال الدارَقُطني: يرويه الزُّهْري، عن أَبي أُمامة بن سهل بن حُنيف؛
    حَدث به عنه يحيى بن سعيد الأَنصاري، وشعيب بن أَبي حمزة، وسليمان بن كثير، والنعمان بن راشد، ومَعمر، وابن عُيينة، وغيرهم، عن الزُّهْري، عن أَبي أُمامة بن سهل، أَن عامر بن ربيعة.
    واختُلف عن ابن أَبي ذئب:
    فقيل: عنه، عن الزُّهْري، عن أَبي أُمامة بن سهل، أَن عامرًا.
    وقيل: عنه، عن الزُّهْري، عن أَبي أُمامة بن سهل بن حُنيف، عن أَبيه.
    والصحيح قول يحيى بن سعيد، ومن تابَعه. «العلل» (2693).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  17. #1197
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي

    - الإلزامات والتتبع»
    - مسند سَلمان
    75 - وأخرج البخاري، عن آدم، عن ابن أبي ذئب، عن المَقْبُري، عَن أَبيه، عن ابن وديعة، عن سَلمان، عن النبي صَلى الله عَليه وَسلم؛ في غسل الجُمُعة.
    وقد اختُلِف فيه على المَقبُري (1)؛
    فقال (2) ابن عجلان: عن سعيد، عن أبيه (3)، عن ابن وديعة، عن أبي ذر.
    وقيل: عن عُبيد الله، عن سعيد، عن أبي هريرة.
    قاله عبد الله بن رجاء.
    وروى الدراوردي، عن عُبيد الله، عن سعيد، عن النبي صَلى الله عَليه وَسلم.
    وقال الضحاك بن عثمان: عن المَقبُري، عن أبي هريرة.
    وقال أبو معشر: عن المَقبُري، عن أبيه، عن أبي وديعة (4)، عن النبي صَلى الله عَليه وَسلم.
    _حاشية__________
    (1) في النسخة الخطية، وهي نسخة في غاية السوء، وكذلك في المطبوع: «قال: وقد اختُلِف عن ابن أبي ذئب فيه أيضًا»، ويدل على التحريف الواضح أنه لم يرد فيه بعد ذلك ذِكرٌ لخلاف على ابن أبي ذئب، والذي ورد هو الخلاف على المَقبُري، وهنا على الباحث أن يعتمد الكتب القديمة التي نقلت عن الكتاب المراد إصلاحه، وهنا بفضل الله وقفت على قول الدارقطني كاملا في «هَدي الساري» لابن حَجر 1/352، نقلا «التَّتبُّع» للدارقطني، وانظر أيضًا «فتح الباري» 2/371.
    (2) في المطبوع: «وقال»، والمُثبت عن: «هَدي الساري».
    (3) في «هَدي الساري»: «فقال ابن عجلان: عنه، عن أبيه» وكلاهما بمعنى واحد، فقوله: «عنه» أي: «عن سعيد».
    (4) قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي: قال أَبي: وروى هذا الحديث أَبو مَعشَر، عن سعيد المَقبُري، عن أَبيه، عن أَبي وَديعة، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
    أسقط أَبو مَعشَر مَن فوق ابن وَديعة، وكَنَّى: «ابن وَديعة».
    قال أَبي: يقال: عُبيد الله بن وَديعة، ويقال: عبد الله. «علل الحديث» (581).
    - وقال ابن الأثير: روى أبو مَعشر، عن سعيد المقبري، عن أبيه، عن أبي وديعة، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من اغتسل يوم الجمعة كغسله من الجنابة، الحديثَ. «أسد الغابة» (6340).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  18. #1198
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مصنف ابن أبي شيبة:

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    11912- حَدَّثنا هَاشِمُ بْنُ الْقَاسِمِ حَدَّثنا الْحَكَمُ بْنُ فَصِيلٍ (1)، عَنْ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ جَبْرٍ، عَنْ أَبِي مُوَيْهِبَةَ مَوْلَى رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم، قَالَ: أُمِرَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم أَنْ يَخْرُجَ إِلَى الْبَقِيعِ فَيُصَلِّيَ عَلَيهِمْ أَوْ يُسَلِّمَ عَلَيهِمْ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعات دار الرُّشد والفاروق وإِشبيليا إلى: «الحكم بن فضيل» بالمعجمة، وهو على الصواب في طبعة دار القِبلة.
    ـ قال الدارَقُطني: أما فَصيل، فهو الحكم بن فَصيل أبو محمد. «المُؤتَلِف والمُختَلِف» 4/1815.
    ـ وقال عبد الغني الأزدي: فَصيل، بالفاء والصاد غير معجمة، والصاد مكسورة، قليل: الحكم بن فَصيل. «المُؤتَلِف والمُختَلِف» (1719).
    وقال ابن ماكولا: أما فَصيل، بفتح الفاء، وكسر الصاد المهملة، ثم ذكر الحكم بن فصيل. «الإكمال» 7/66.
    وكذلك أثبته الذهبي في «المُشتبه» (509)، وعنه ابن ناصر الدين في «توضيح المُشتَبه» 7/109، وابن حَجر في «تبصير المُنتبه» 3/1081.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  19. #1199
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    12168- حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ، حَدَّثنا يَزِيدُ بْنُ كَيْسَانَ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: مَرَّ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم عَلَى قَبْرٍ فَوَقَفَ عَلَيهِ فَقَالَ: ائْتُونِي بِجَرِيدَتَيْنِ , فَجَعَلَ إِحْدَاهُمَا عِنْدَ رَأْسِهِ, وَالأُخْرَى عِنْدَ رِجْلَيْهِ, فَقِيلَ لَهُ: يَا رَسُولَ اللهِ أَيَنْفَعُهُ ذَلِكَ؟ فَقَالَ: لَعَلَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْهُ بَعْضَ عَذَابِ الْقَبْرِ مَا بَقِيَتْ (1) فِيهِ نُدُوَّةٌ.
    _حاشية__________
    (1) قوله: «بقيت» لم يرد في في طبعة دار القبلة، وهو ثابتٌ في طبعات دار الرشد والفاروق وإشبيليا.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  20. #1200
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مصنف ابن أبي شيبة:

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    19863- حَدَّثنا خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ، حَدَّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي كَثِيرٍ (1), حَدَّثَنِي الْعَلَاءُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَعْقُوبَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم: لَا يَجْتَمِعُ كَافِرٌ وَقَاتِلُهُ مِنَ الْمُسْلِمِينَ فِي النَّارِ.
    _حاشية__________
    (1) في طبعات دار القِبلة والرشد والفاروق: «حدثنا جعفر بن أبي كثير»، والمُثبت عن طبعة إشبيليا، والحديث؛ أَخرجه مسلم 6/40، وأَبو داود (2495)، وأَبو يَعلى (6505)، وابن خزيمة في «التوحيد» (548)، وأبو عوانة (7836)، والبيهقي (18571)، من طريق إسماعيل بن جعفر، عن العلاء بن عبد الرحمن، به.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •