جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_ - الصفحة 54
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 54 من 63 الأولىالأولى ... 44445464748495051525354555657585960616263 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,061 إلى 1,080 من 1254
98اعجابات

الموضوع: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

  1. #1061
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    2893- حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الحَرَشِيُّ (1) البَصْرِيُّ، قَالَ: حَدثنا الحَسَنُ بْنُ سَلْمِ بْنِ صَالِحٍ العِجْلِيُّ، قَالَ: حَدثنا ثَابِتٌ البُنَانِيُّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم: مَنْ قَرَأَ: {إِذَا زُلْزِلَتْ} عُدِلَتْ لَهُ بِنِصْفِ القُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَ: {قُلْ يَا أَيُّهَا الكَافِرُونَ} عُدِلَتْ لَهُ بِرُبُعِ القُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَ: {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ} عُدِلَتْ لَهُ بِثُلُثِ القُرْآنِ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعة دار الصِّدِّيق إلى: «الجرشي», بالجيم, وجاء على الصواب في «تحفة الأشراف» (284)، وطبعتَي الرسالة (3115), والتأصيل (3112), وترجمته في «المؤتلف والمختلف» للدارقطني 2/945, و«تبصير المنتبه» لابن حَجَر 1/316.

  2. #1062
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    3024- حَدثنا هَنَّادٌ، قَالَ: حَدثنا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنِ الأَعمَشِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، قَالَ: قَالَ عَبدُ اللهِ: أَمَرَنِي رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْهِ، وَهُوَ عَلَى المِنْبَرِ, فَقَرَأْتُ عَلَيْهِ مِنْ سُورَةِ النِّسَاءِ, حَتَّى إِذَا بَلَغْتُ: {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاَءِ شَهِيدًا} غَمَزَنِي رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم بِيَدِهِ، فَنَظَرْتُ إِلَيْهِ وَعَيْنَاهُ تَدْمَعَانِ.
    هَكَذَا رَوَى أَبُو الأَحْوَصِ، عَنِ الأَعمَشِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبدِ اللهِ، وَإِنَّمَا هُوَ إِبْرَاهِيمُ، عَنْ عَبِيدَةَ (1)، عَنْ عَبدِ اللهِ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعة دار الصِّدِّيق إلى: «عُبَيدة», مُصَغَّر، وهو على الصواب في طبعتي الرسالة (3273), والتأصيل (3268)، وهو عَبيدة السَّلمانِي, انظر «المؤتلف والمختلف» للدارقطني 3/ 1507.

  3. #1063
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - استراحة قصيرة:

    أيها الإخوة
    للأمانة؛ هذه الأخطاء القليلات، والتي ذكرتها، لا تُقلل من الجهد الكبير الذي بذله الشيخ عصام هادي، فالرجل يعمل بمفرده، والطبعات الأخرى كان يشارك فيها أحيانًا أربعون باحثا، في جميع التخصصات، من اللغوية، حتى متابعة فروق النسخ.
    وأنا والله عندما أُراجع بعض أعمالي أجد فيها أضعاف أضعاف ما وجدتُ للشيخ عصام.
    فكل من يعمل يخطئ، والوحيد الذي ليست له أخطاء هو الذي لاعمل له.
    والفرق بين المحقق المتمكن، والمحقق الضعيف، ليس في أن الأول لا يخطئ، ولكن في أن خطأه أقل من الثاني بكثير.
    ومن مراجعاتي المستمرة لطبعات الشيخ عصام وغيره، أُراه يقف في الصفوف الأولى.
    هذا رأيي، مع أنني في صف الضعفاء والذين ليس عليهم حرج.
    ووالله أكتب هذه التصحيفات هنا أو هناك، ولستُ أهلا لذلك، ولو تفرغت لإصلاح عيوبي وتصحيفاتي وأخطائي، لما كفاني العمر كله، وقد تمنيت أن يقوم بهذا طلبة العلم الحقيقين وليس واحدًا مثلي، ولكن الهمم قد ماتت، أو كادت، فأصبح المجال مفتوحا لواحد كل دراساته والعلوم التي حصَّلها: دبلوم الصنايع، وجاء ليكتب لكم هنا وهناك:
    تحرف في المطبوع.

  4. #1064
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    انت أرفع من ذلك عندنا "وفي كل خير" كما قال رسول الله

  5. #1065
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان:

    - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان/ طبعة الرسالة:
    1741- أَخبَرنا أَبُو يَعْلَى، قَالَ: حَدثنا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى، قَالَ: حَدثنا هُشَيْمٌ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ أَبِي حَرْبِ بْنِ أَبِي الأَسْوَدِ، عَنْ فَضَالَةَ بْنِ عَبْدٍ (1)، اللَّيْثِيِّ، قَالَ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، فَأَسْلَمْتُ وَعَلَّمَنِي الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ فِي مَوَاقِيتِهَا، قَالَ: فَقُلْتُ لَهُ: إِنَّ هَذِهِ سَاعَاتٌ أَشْتَغِلُ فِيهَا، فَمُرْ لِي بِجَوَامِعَ، قَالَ: فَقَالَ: إِنْ شُغِلْتَ، فَلاَ تُشْغَلْ عَنِ الْعَصْرَيْنِ، قَالَ: قُلْتُ: وَمَا الْعَصْرَانِ؟ قَالَ: صَلاَةُ الْغَدَاةِ، وَصَلاَةُ الْعَصْرِ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إِلى: «فضالة بن عبد الله»، وهو على الصواب في نسخ «الإحسان» الخطية، كما ذكر المحقق، لكنه ظن ذلك تحريفًا، فبدله إِلى: «فضالة بن عبد الله»، وقال: التصويب من «ثقات المؤلف» 3/330، وما علم أَن مطبوعة الثقات جمعت التحريف والتصحيف فأَوعت، وقد ورد على الصواب في «التقاسيم والأَنواع» (920)، و«موارد الظمآن» (281)، و«إِتحاف المَهَرة» لابن حَجر (16277).

  6. #1066
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان:

    - صحيح ابن حبان/ طبعة الرسالة:
    1850- أَخبَرنا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ يُونُسَ بْنِ أَبِي شَيْخٍ (1)، بِكَفْرِ تُوثَا، مِنْ دِيَارِ رَبِيعَةَ، قَالَ: حَدثنا إِسْحَاقُ بْنُ زُرَيْقٍ الرَّسْعَنِيُّ، قَالَ: حَدثنا الْفِرْيَابِيُّ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، قَالَ: حَدثنا الزُّهْرِيُّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: صَلَّى رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم صَلاَةً، فَجَهَرَ فِيهَا فَقَرَأَ أُنَاسٌ مَعَهُ، فَلَمَّا سَلَّمَ، قَالَ: قَرَأَ مِنْكُمْ أَحَدٌ؟ قَالُوا: نَعَمْ يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: إِنِّي لأَقُولُ مَا لِي أُنَازَعُ الْقُرْآنَ؟ قَالَ: فَاتَّعَظَ الْمُسْلِمُونَ بِذَلِكَ، فَلَمْ يَكُونُوا يَقْرَؤُونَ.
    _حاشية__________
    (1) في المطبوع من «الإِحسان»: «محمد الحسين بن يُونُس بن أَبي [معشر] شيخ»، هكذا وضع المحقق كلمة [معشر] بين حاصرتين دون ذكر أَي سبب لذلك، والعجيب أَن محقق «إِتحاف المَهَرة» لابن حَجر (18603) أَقحمها أَيضًا تقليدًا لمطبوعة الإِحسان، مع إقراره بأَنها ليست في أَصله الخطي، وهو على الصواب في «التقاسيم والأَنواع» (950).
    - وقد ورد اسمه على الصواب في «الكامل» لابن عَدي، فهو من شيوخه، في أَكثر من موضع، و«المُتفِق والمُفترق» 2/1050، و«تاريخ بغداد» 14/88.

  7. #1067
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - مسند البزار:

    - مسند البزار:
    8781- وحَدَّثنا إبراهيم بن نصر، قال: حَدَّثنا القعنبي، عن مالك، عن ابن شِهاب، عن ابن أكيمة الليثي، عن أَبي هُريرة، عن النَّبِيّ صَلى الله عَلَيه وَسَلم وزاد فيه فانتهى الناس عن القراءة مع رسول الله صَلى الله عَلَيه وَسَلم فيما جهر فيه النَّبِيّ صَلى الله عَلَيه وَسَلم بالقراءة من الصلوات حين سمعوا ذلك من رسول الله صَلى الله عَلَيه وَسَلم.
    .............................. ...
    وقد رَواه ابن أخي الزُّهْري، عن الزُّهْري عن عَبد الرَّحمَن الأَعرَج، عن ابن بُحينة (1).
    وابن أكيمة لاَ نعلم روى عنه إلاَّ الزُّهْري وحده.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إلى: "ابن عيينة"، وسلف على الصواب عقب الحديث (7759)، وفيه: ورواه ابن أَخي الزُّهْري، عن الزُّهْري، عن الأَعرَج، عن ابن بُحَينَة، عن النَّبي صَلى الله عَلَيه وَسَلم، وأَخطأَ في إِسناده. «مُسنده» (7759).
    - وقال البيهقي: ورواه ابن أخي الزُّهْري عن عمه، عن الأعرج، عن عبد الله ابن بحينة، عن النبي صَلى الله عَلَيه وَسَلم. «السنن الكبرى» 2/157.

  8. #1068
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند البزار:

    صحيح ابن حبان/ ط الرسالة:
    2826- أَخبَرنا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ (1) بْنِ أَبِي شَيْخٍ، بِكَفْرِ تَوثَا مِنْ دِيَارِ رَبِيعَةَ، قَالَ: حَدثنا مَيْمُونُ بْنُ الأُصْبَعِ، قَالَ: حَدثنا حَمَّادُ بْنُ مَسْعَدَةَ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَلَيه وسَلم، كَانَ يُصَلِّي الْفِطْرَ وَالأَضْحَى، ثُمَّ يَخْطُبُ.
    _حاشية__________
    (1) في المطبوع: "محمد بن الحسن"، انظر المشاركة قبل السابقة.

  9. #1069
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    سلام الله عليكم شيخنا الفاضل يحيى خليل فأرجو منكم نفع الله بكم أن تخبروني عن قيمة ما نشرته دار التأصيل مؤخرا من كتب، وخاصة المستدرك وسنن أبي داود وضعفاء العقيلي وشكرا

  10. #1070
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحازمي مشاهدة المشاركة
    سلام الله عليكم شيخنا الفاضل يحيى خليل فأرجو منكم نفع الله بكم أن تخبروني عن قيمة ما نشرته دار التأصيل مؤخرا من كتب، وخاصة المستدرك وسنن أبي داود وضعفاء العقيلي وشكرا
    أخي الفاضل:
    المستدرك وسنن أبي داود وضعفاء العقيلي لم يصلوا إلى المعرض بعد
    والذي وصلني سنن الترمذي، وسنن ابن ماجة، وصحيح مسلم، والمنتقى
    وقد انتهيت من مراجعة سنن الترمذي، وسنن ابن ماجة
    والنتيجة حسب قلة علمي، وجهلي، وإسرافي في أمري
    أن أفضل وأكمل طبعة للكتابين هي طبعة دار الصديق للشيخ عصام هادي
    هذا رأيي، وقد يختلف معي الكثيرون.

  11. #1071
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إسماعيل مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرًا يا شيخ محمود وبارك فيك، ووفقك وسددك.
    ما قولك في طبعات دار الصديق، ودار التأصيل لكتب السنة، وما هي الطبعة التي تنصح بها؟
    بسم الله
    بعد أن انتهيت من مراجعة سنن الترمذي، وسنن ابن ماجة، لطبعة التأصيل
    ودون الدخول في التفاصيل حتى لا أُقذف بالحجارة ، وأتلقى الاتهامات والسباب، وأبيات الشعر (الحامض)، أقول:
    راجعتُ طبعات المكنز، ودار الجيل، ودار الغرب، والرسالة، ودار الصديق، ودار التأصيل، وسجلت ذلك بالتفصيل على حاشية نسختي من الشاملة، وستكون قريبا إن شاء الله بين أيديكم هنا.
    أستطيع الآن أن أقول، وأنا مطمئن:
    إن أفضل طبعة لهذين لسنن الترمذي، وسنن ابن ماجة، حتى الآن، هي طبعة دار الصِّدِّيق.
    فكل هذه الطبعات ناقصة ناقصة، وحُذفت منها أحاديث كثيرة، هي ثابتة في نسخ خطية، وقفتُ عليها، ووقف عليها الشيخ عصام هادي، محقق طبعة دار الصديق، وهذه النسخ لم يقف عليها محققو الطبعات الأخرى.
    هذا رأيي، ومن حقي إبداء الرأي، ما دمت أملك الدليل على صحته، كما هو من حق الآخرين أن يرفضوا رأيي، بل ويتهمونني بالحقد والحسد والجهل، وأشياء أخرى.
    وقريبا إن شاء الله تنزل نسخة الشاملة، بإشراف الأخ أحمد خضري، للكتب الستة، والتي ستغنيكم عن جميع الطبعات.

  12. #1072
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    صحيح ابن حبان:
    3769- أَخبَرنا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحَسَنِ الْمَدَائِنِيُّ بِمِصْرَ، قَالَ: حَدثنا يَزِيدُ بْنُ سِنَانٍ، قَالَ: حَدثنا أَبُو عَاصِمٍ (1)، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنِ الأَسْوَدِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى وَبِيصِ الْمِسْكِ فِي مَفْرِقِ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، وَهُوَ مُحْرِمٌ.
    _حاشية__________
    (1) في المطبوع: «أَبو عامر»، وهو على الصواب في «التقاسيم والأَنواع» (976)، وسلف برقم (1376)، من رواية أَبي عاصم، عن سفيان، والحديث؛ أَخرجه مسلم 4/12، وابن حِبان (1376)، والبيهقي 5/34، من طريق أَبي عاصم الضحاك بن مَخلد، به.

  13. #1073
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - صحيح ابن حبان:
    4805- أَخبَرنا عُمَرُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، بِمَنْبِجَ، قَالَ: أَخبَرنا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ عُمَرَ بْنِ كَثِيرِ بْنِ أَفْلَحَ، عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ، مَوْلَى أَبِي قَتَادَةَ (1)، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الأَنْصَارِيِّ ثُمَّ السُّلَمِيِّ، أَنَّهُ قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، عَامَ حُنَيْنٍ، فَلَمَّا الْتَقَيْنَا كَانَتْ لِلْمُسْلِمِينَ جَوْلَةٌ، قَالَ: فَرَأَيْتُ رَجُلاً مِنَ الْمُشْرِكِينَ قَدْ عَلاَ رَجُلاً مِنَ الْمُسْلِمِينَ، قَالَ: فَاسْتَدْبَرْتُ ، حَتَّى أَتَيْتُهُ مِنْ وَرَائِهِ، فَضَرَبْتُهُ عَلَى حَبْلِ عَاتِقِهِ ضَرْبَةً، فَقَطَعْتُ مِنْهُ الدِّرْعَ............ ................
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من «الإِحسان» إِلى: «مولى قتادة»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (985).
    - كتاب التقاسيم والأنواع هو أصل صحيح ابن حبان، وللأسف لا يهتم به كثير أحد، والاهتمام بترتيب ابن بلبان، وبعون الله سوف نعتمده في موسوعاتنا القادمة بعد المسند المصنف المعلل.

  14. #1074
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - صحيح ابن حبان:
    1225- أَخبَرنا يُوسُفُ بْنُ يَعْقُوبَ الْمُقْرِئُ (1)، الْخَطِيبُ، بِوَاسِطَ، قَالَ: حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ خَالِدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، قَالَ: حَدثنا هُشَيْمٌ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍ، وَيَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الأَنْصَارِيُّ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم: مَنْ رَاحَ إِلَى الْجُمُعَةِ فَلْيَغْتَسِلْ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من «الإِحسان» إِلى: «المقبري»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1071)، وقد تكرر على الصواب في «الإحسان» في أربعة مواضع أُخرى.
    * * *

    نصيحة هامة
    للعاملين على تحقيق الإحسان (صحيح ابن حبان) في دار التأصيل
    يجب عليكم مراجعة عملكم على "التقاسيم والأنواع" حرفا حرفا، لأنه كما تعلمون هو أصل صحيح ابن حبان، وأنا أشعر أنكم ستفعلون ذلك، ولكن للذكرى، وهذا سيرتقي بعملكم كثيرا جدا، وكما تعلمون طبعة الرسالة طبعة تجارية، كيفما اتفق، والأمل الآن فيكم.
    وعلى كل من له علاقة بالتأصيل، أو يستطيع مراسلتهم، أن يبلغهم هذه الرسالة، فهي أمانة.

  15. #1075
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - صحيح ابن حبان:
    3794- أَخبَرنا أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ (1) بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ الصُّوفِيُّ، حَدثنا سُلَيْمَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ أَبُو دَاوُدَ الْمُبَارَكِيُّ ، حَدثنا أَبُو شِهَابٍ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم نُهِلُّ بِالْحَجِّ، فَقَدِمَ لأَرْبَعٍ مِنْ ذِي الْحِجَّةِ، فَصَلَّى رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم الصُّبْحَ بِالْبَطْحَاءِ، فَلَمَّا صَلَّى قَالَ: مَنْ شَاءَ أَنْ يَجْعَلَهَا عُمْرَةً فَلْيَجْعَلْهَا .
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من «الإحسان»، و«التقاسيم والأنواع» (1345) إلى: «أَحمد بن الحسين»، وقد ورد اسمه على الصواب في «الإحسان»، و«التقاسيم والأنواع» في أكثر من ستين موضعًا، في كل منهما، وكذلك في «إتحاف المهرة» لابن حجر (7332)، على وجه صحيح، وهو مُتَرجم في «الإرشاد» للخليلي (329)، و«تاريخ بغداد» (1988)، و«سير أَعلام النبلاء» 14/152.
    ***
    ومن باب الأمانة
    جميع الأخطاء المذكورة في صحيح ابن حبان من عمل فريق تدقيق ومراجعة أخي أحمد خضري
    عملي فقط هو صياغة العرض


  16. #1076
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    - صحيح ابن حبان طبعة الرسالة
    1330- أَخبَرنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْجُنَيْدِ، بِبُسْتَ، حَدثنا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدثنا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ مَسْرُوقٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْجَدَلِيِّ (1)، عَنْ خُزَيْمَةَ بْنِ ثَابِتٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيه وسَلم أَنَّهُ سُئِلَ عَنِ الْمَسْحِ عَلَى الْخُفَّيْنِ، فَقَالَ: ثَلاَثًا لِلْمُسَافِرِ، وَلِلْمُقِيمِ يَوْمًا.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من «الإِحسان» إِلى: «إبراهيم التيمي، [عن عمرو بن ميمون]، عن أبي عبد الله الجدلي»، وكتب محققه: ما بين حاصرتين سقط من «الإِحسان»، واستُدرك من «سنن الترمذي»، وهذا هو التحقيق وإلا فلا، تحقيق صحيح ابن حبان على نسخ الترمذي، وإنا لله وإنا إليه راجعون، والمُثبت بحذف: [عن عمرو بن ميمون]، عن «التقاسيم والأَنواع» وهو أصل صحيح ابن حبان، (1269)، و«موارد الظمآن إِلى زوائد ابن حبان» (181)، و«إِتحاف المَهَرة» لابن حَجَر (4491) .

  17. #1077
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان/ طبعة الرسالة:
    3793- أَخبَرنا عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ سُلَيْمَانَ الْمُعَدَّلُ (1)، بِالْفُسْطَاطِ، حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ هِشَامِ بْنِ أَبِي خَيْرَةَ، حَدثنا ابْنُ أَبِي عَدِيٍّ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، نَصْرُخُ بِالْحَجِّ صُرَاخًا، فَلَمَّا طُفْنَا بِالْبَيْتِ قَالَ: اجْعَلُوهَا عُمْرَةً إِلاَّ مَنْ كَانَ مَعَهُ هَدْيٌ، قَالَ: فَحَلَلْنَا وَجَعَلْنَاهَا عُمْرَةً، فَلَمَّا كَانَ غَدَاةَ التَّرْوِيَةِ، صَرَخْنَا بِالْحَجِّ، ثُمَّ انْطَلَقْنَا إِلَى مِنًى.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من «الإِحسان» إِلى: «العدل»، وقد تكرر على الصواب في «الإحسان» أَربع مرات، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1344)، و«الثقات» لابن حبان 9/125 و193.

  18. #1078
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان/ طبعة الرسالة:
    6995- أَخبَرنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، مَوْلَى ثَقِيفٍ، وَالْجُنَيْدِيّ ُ (1)، قَالاَ: حَدثنا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، قَالَ: حَدثنا بَكْرُ بْنُ مُضَرَ، عَنْ صَخْرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم كَانَ يَقُولُ: إِنَّ أَمْرَكُنَّ لَمِمَّا يَهُمُّنِي بَعْدِي، وَلَنْ يَصْبِرَ عَلَيْكُنَّ بَعْدِي إِلاَّ الصَّابِرُ، قَالَ: ثُمَّ تَقُولُ: فَسَقَى اللهُ أَبَاكَ مِنْ سَلْسَبِيلِ الْجَنَّةِ، تُرِيدُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ عَوْفٍ، وَكَانَ قَدْ وَصَلَ أَزْوَاجَ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيه وسَلم بِمَالٍ بِيعَ بِأَرْبَعِينَ أَلْفًا.
    _حاشية__________
    (1) في المطبوع: «والجَنَدي»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1475)، و«إِتحاف المَهَرة» لابن حَجَر (22927).
    - نعم، هناك شيخ آخر لابن حِبان لقبه الجَنَدي، هو المُفَضل بن محمد بن إِبراهيم، روي عن ابن حبان في ستة عشر موضعًا، لم يرو فيها عن قتيبة، أَما الجُنَيدي، وهو محمد بن عبد الله بن جُنيد، فقد روى عنه ابن حِبان (5913) عن قتيبة بن سعيد.
    * * *
    أيها الإخوة
    من الصعب أن يقوم صاحب صنعة بإعطاء سر صنعته إلا بصعوبة
    ويسمونها عندنا في مصر: سر المهنة
    وسر الصنعة لاكتشاف أي طبعة جديدة لأي كتاب إن كانت متقنة أو كانت كما تعودنا
    بحيث تبدأ إعلانات دور النشر
    إليكم أتقن طبعة، وعلى عشر نسخ خطية، وعمل فيها أربعة وأربعون باحثًا
    فهي الطبعة أم أربعة وأربعين بلا منافس
    فيغتر طلبة العلم (الغلابة) بالدعاية وينتظرون الطبعة (المنتظرة)
    وللأسف رغم أن المؤمن لا يُلدغ من جحر مرتين فما زلت أجلس على الجحر وأنتظر
    وأتخيل وأتصور جمال حبيبتي والتي لا حبيبة لي سواها
    ولو كان لي ألف عمر لفرشتها تحت قدميها
    فهي تحمل كلام من أرجو شفاعته يوم ألقى اللهَ عُريانًا
    وتخرج الطبعة
    وإليكم سر الصنعة
    أقوم بجمع الأخطاء التي أذكرها لكم هنا، وأدونها في الشاملة
    وكلما خرجت طبعة لكتاب أعرضه على الرصيد الذي عندي من الأخطاء
    وأنا أراجع، أجدني جالسا على الجحر للمرة الألف وليست الأخيرة
    وأعرف إن كانت هذه الطبعة جيدة أم رديئة
    وأشعر وأنا جالس على الجحر بقلبي يتمزق
    فأنتظر من جديد فربما تأتي طبعة جيدة.
    - مثل طبعة المكنز لمسند أحمد
    - مثل علل الحديث للدكتورين سعد الحميد وخالد الجريسي وفريق عملهما
    - مثل سؤالات السلمي للدارقطني للدكتورين سعد الحميد وخالد الجريسي.

  19. #1079
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - صحيح ابن حبان:
    1889- أَخبَرنا أَبُو يَعْلَى، قَالَ: حَدثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ الْقَوَارِيرِيّ ُ، قَالَ: حَدثنا يَحْيَى الْقَطَّانُ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، قَالَ: حَدَّثَنِي سَعِيدٌ الْمَقْبُرِيُّ، عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ (1)، أَنَّ عَمَّارَ بْنَ يَاسِرٍ، صَلَّى رَكْعَتَيْنِ، فَخَفَّفَهُمَا، فَقَالَ لَهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْحَارِثِ: يَا أَبَا الْيَقْظَانِ، أَرَاكَ قَدْ خَفَّفْتَهُمَا، قَالَ: إِنِّي بَادَرْتُ بِهِمَا الْوَسْوَاسَ، وَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم يَقُولُ:............... ............................
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من «الإِحسان» إِلى: «عمر بن أَبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، [عن أَبيه]، أَن عمار بن ياسر»، هكذا أَضاف المحقق: «عن أَبيه» بين حاصرتين، وقال: لم ترد في «التقاسيم»، ولا في «الإحسان»، واستُدركت من «مسند أَبي يعلى»، وما علم محقق «الإحسان» بأنه لا توجد نسخة خطية، ولا مطبوعة، لمسند أبي يعلى، حتى الآن، على صورة متقنة، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1493)، وهو أصل صحيح ابن حبان، و«موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان» (521)، و«إِتحاف المَهَرة» لابن حَجَر (14952)، إذ نقله عن صحيح ابن حبان.
    * * *
    ملحوظة هامة
    انتظروا سنن ابن ماجة تحقيق الشيخ عصام هادي
    الطبعة الثانية
    ذلك لكي لا نبكي على أطلال الكتاب كما حدث
    وهي طبعة كاملة، حوت جميع الأحاديث المحذوفة من الطبعة المشؤومة
    وقد أخبرني الأخ أحمد الخضري أن الشيخ عصام دفعها للطبع، وهي على وشك الصدور
    أو ربما تكون قد صدرت
    وقد راجعها محققها على نسخ السليمية الخطية وعل ست نسخ غيرها
    ملحوظة أهم من هذه الملحوظة
    أكرر أنا لا أعرف الشيخ عصام، ولا توجد بيننا أي اتصالات من أي نوع
    وعدم معرفتي به لجهالة مني وليس لجهالة فيه


  20. #1080
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    صحيح مسلم 4/173:
    3612- حَدَّثنا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي بَكْرِ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ (1)، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم حِينَ تَزَوَّجَ أُمَّ سَلَمَةَ، وَأَصْبَحَتْ عِنْدَهُ، قَالَ لَهَا: لَيْسَ بِكِ عَلَى أَهْلِكِ هَوَانٌ، إِنْ شِئْتِ سَبَّعْتُ عِنْدَكِ، وَإِنْ شِئْتِ ثَلَّثْتُ، ثُمَّ دُرْتُ، قَالَتْ: ثَلِّثْ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في أَكثر طبعات "صحيح مسلم"، بما فيها الطبعة التركية، إِلى: "عن عَبد الملك بن أَبي بكر بن عَبد الرحمن"، وهو على الصواب في: نسخة ابن خير الخطية، الورقة (213)، و"تحفة الأشراف" (18229)، ورواية مالك، في "الموطأ" (1511)، وطبعات المكنز 1/604، ودار السلام بالرياض (3622)، ودار التأصيل 4/91.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •