جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_ - الصفحة 53
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 53 من 63 الأولىالأولى ... 34344454647484950515253545556575859606162 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,041 إلى 1,060 من 1254
98اعجابات

الموضوع: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

  1. #1041
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفيومي مشاهدة المشاركة
    وهل هناك مواقع أخرى؟
    لا توجد مواقع أخرى

  2. #1042
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - السنن الكبرى للنسائي:

    - السنن الكبرى للنسائي:
    11802- أَخبَرنا مُحَمدُ بنُ بَشَّارٍ، حَدثنا عَبدُ الرَّحمَنِ، حَدثنا جَابِرُ بنُ يَزِيدَ بنِ رِفَاعَةَ العِجْلِيُّ، عَن يَزِيدَ بنِ أَبي سُلَيمَانَ، عَن زِرِّ بنِ حُبَيْشٍ، قَالَ: لَوْلا سُفَهَاؤُكُمْ لَوَضَعْتُ يَدِي فِي أُذُنِي، فَنَادَيْتُ: إِنَّ لَيْلَةَ القَدْرِ لَيْلَةُ سَبْعٍ وَعِشْرِينَ. نَبَأُ مَنْ لَمْ يَكْذِبْنِي، عَن نَبَأِ مَنْ لَمْ يَكْذِبْهُ (1)، يَعْنِي عَن أُبَيِّ بنِ كَعْبٍ، عَنِ النَّبيِّ صَلى الله عَليه وسَلم.
    قَالَ أَبو عَبدِ الرَّحمَنِ: سُفَهَاؤُكُمْ سَقَطَتِ الهَاءُ مِنْ كِتَابِي.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعَتَي الرسالة والتأصيل إِلى: «يكذبني»، ولا يستقيم السياق بهذا التحريف، وهو على الصواب في «تحفة الأَشراف» (18)، وروايتي عبد الله بن أَحمد 5/131، وابن خزيمة (2187).

  3. #1043
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - صحيح ابن خزيمة:

    - صحيح ابن خزيمة/ جميع الطبعات:
    695- بَابُ الخُطْبَةِ قَائِمًا عَلَى الأَرْضِ إِذَا لَمْ يَكُنْ بِالمُصَلَّى مِنْبَرٌ.
    1445- حَدثنا سَلْمُ بْنُ جُنَادَةَ، حَدثنا وَكِيعٌ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ قَيْسٍ الفَرَّاءِ، عَنْ عِيَاضِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي سَرْحٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَليه وسَلم خَطَبَ يَوْمَ عِيدٍ عَلَى رِجْلَيْهِ (1).
    قَالَ أَبُو بَكْرٍ: هَذِهِ اللَّفْظَةُ تَحْتَمِلُ مَعْنَيَيْنِ: أَحَدُهُمَا أَنَّهُ خَطَبَ قَائِمًا لاَ جَالِسًا، وَالثَّانِي أَنَّهُ خَطَبَ عَلَى الأَرْضِ، كَإِنْكَارِ أَبِي سَعِيدٍ عَلَى مَرْوَانَ لَمَّا أَخْرَجَ المِنْبَرَ، فَقَالَ: لَمْ يَكُنْ يُخْرِجُ المِنْبَرَ.
    _حاشية__________
    (1) قال الأخ أَحمد بن محمد الخضري: تحرف في النسخة الخطية (154/أ)، وطبعتي الأعظمي والفحل، إِلى: "على راحلته"، وهذا يتعارض مع ترجمة ابن خزيمة للحديث بقوله: باب الخطبة قائما على الأرض إذا لم يكن بالمصلى منبر، وقوله في آخر الحديث: هذه اللفظة تحتمل معنيين: أَحدهما أَنه خطب قائِما لاَ جالسا، والثاني أَنه خطب على الأَرض، كإِنكار أَبي سعيد على مروان لما أَخرج المنبر، فقال: لم يكن يخرج المنبر، وقد ورد على الصواب: "على رجليه" في "إتحاف المهرة" (5627) لابن حَجَر، نقلا عن صحيح ابن خزيمة، وكذلك قال ابن حَجَر: ولاِبن خزيمة في رواية مختصرة: "خطب يوم عيد على رجليه، وهذا مشعر بأَنه لم يكن بالمصلى في زمانه صلى الله عليه وسلم منبر. "فتح الباري" (2/449)، وانظر أَيضًا: "إرشاد الساري" للقسطلاني 2/209.

  4. #1044
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - استراحة قصيرة:

    أشعر أن أكثركم حزين مما يرى ويسمع حوله من تداعيات الأخبار
    صحيح أننا نختلف في كل شيء، والخبر الذي يفرحني ربما هو السبب في حزنك
    والخبر الذي يبكيني قد يكون خبرًا لسعادتك
    وهناك القليل منا من تُفرحه جميع الأخبار التي ضرب الله فيها الظالمين بالمتاجرين بالدين
    وبينما أعمل هذه الساعة وقد تحركت لتنذر باقتراب الفجر، ولا يوجد أحد من الناس معي، وجدتني مستغرقا في الضحك، صحيح هو يشبه الضحك، ولكنه هو هذا الضحكك الذي يقتل الفرح، فأردت أن تضحكوا معي، وأرجو من كل إنسان يقرأ ولا يضحك، أن يحاول، فربما يصل:
    كنت أقرأ في السنن للدارمي، أراجع شيئا، ووجدت تعليقا قديما لي:
    * * *
    252- أَخبَرَنا هَارُونُ بْنُ مُعَاوِيَةَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سُلَيْمَانَ، عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ بِشْرٍ (1)، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلم: مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ.
    _حاشية__________
    (1) وهكذا ورد في نسختنا الخطية، الورقة (27)، وطبعات دار المُغني، ودار إحياء السُّنة 1/77، ودار الريان (238)، وذكر محقق طبعة دار البشائر أنه وقع في النسخ الخطية والمطبوعة: "محمد بن بشر"، لكنه بدله إلى: "محمد بن سيرين بعد الاستخارة!!.
    هل وجدت شيئا يثير الضحك؟
    أم أن اللون الباهت قد أخفاه
    انظر في تلك المرآة
    لترى أن العبث بهذا العلم قد اخترناه
    وأن التحقيق تحول في الأفهام إلى ملهاة
    لا تضحك
    فالضحك يُحَوِّل كل الأمر إلى مأساة
    وابك أيامًا كان التحقيق بها دينًا وحياة
    ***
    انظر إلى التحقيق الذي مات يوم ماتوا:
    - قال الدَّارَقُطنِي: اختُلِف فيه عَلَى عاصِمٍ الأَحوَلِ؛
    فَرَواهُ أَبو مُعاوية الضَّريرُ، وأَبُو الأَحوَص، عَن عاصِم، عَن أَنس.
    وَخالَفَهُما أَبو إِسماعيل المُؤَدِّب، فَرَواهُ عَن عاصِم، عَن عُمَر بن بِشر، عَن أَنس.
    وقال إِسحاقُ بن كَعبٍ: عَن أَبي إِسماعيل المُؤَدِّبِ، فَرَواهُ عَن عاصِم، عَن ابن سيرين، عَن أَنَس، ولا يَصِحُّ ابن سيرين، وعُمَرُ بن بِشرٍ مَجهُولٌ أَيضًا. "العلل" 12/104.
    - وقال ابن الجوزي: قال الدارمي: أنبأنا هارون بن معاوية , عن إبراهيم بن سليمان، عن عاصم الأحول , عن محمد بن بشر، عَن أَنسٍ، قال: قال رَسُول الله صَلى الله عَليهِ وسَلم: مَن كَذبَ عَليَّ مُتَعمِّدًا فليَتَبوَّأ مَقعدَهُ مِن النَّارِ. "الموضوعات" 1/93.
    - وقال ابن حَجَر: محمد بن بَشِير، (وفي النسخة الخطية الثانية للكتاب: "محمد بن بِشْر")، عن أَنس:
    حَديث: مَن كذب علي متعمدًا فليتبوأ مقعدَه من النار.
    (الدارمي) في العلم: أَخبرنا هارون بن معاوية، عن إِبراهيم بن سليمان، عن عاصم الأَحول، عنه، به. "إتحاف المهرة" 2/277.
    فهذان نقلان عن الدارمي، وهو ما يهمنا في هذا الموضع، وإن كان فيه خلافٌ من طرق أُخرى؛
    فقد أخرجه الطبراني، في "الأوسط" (3227)، من طريق أبي معاوية، عن عاصم الأحول، عن أنس، وقال: ورواه أَبو إِسماعِيل المُؤدِّب، عن عاصِمٍ، عن عُمر بن بشير(كذا في المطبوع)، عن أنسٍ.
    وأخرجه الطبراني، في "طرق حديث من كذب عليَّ" (121)، من طريق سُريج بن يُونس، وعبد الله بن عونٍ الخرّاز، قالا : حدّثنا أبو إِسماعِيل المؤدِّب، عن عاصِمٍ الأحول، عن عمر بنِ بِشرٍ، عن أنسٍ.
    وكذلك أخرجه ابن عَدي، في "الكامل" 6/411، من طريق عبد الله بن عون.
    وأَخرجه ابن عَدي، في "الكامل" 6/411، من طريق محمد بن إِبراهيم بن عدي الأنباري، قال: حدّثنا أبو إِسماعيل المؤدِّب، عن عاصم، عن محمد بن سِيرِين، عن أَنس.
    وقال ابن عَدي: وهذا رواه أَبو مُعاوية، عن عاصم الأَحول، عن أَنس.
    وعن أَبي إسماعيل المؤدِّب لَوْنان؛
    منهما: عن عاصم، عن عُمر بن بِشر، عن أَنسٍ.
    واللون الثاني؛ عن عاصم، عن ابن سِيرِين، عن أَنس.
    وقد حدّث به كذلك، عن محمد بن سِيرِين، عن أنسٍ: يوسف بن عدِي، عن أَبي إسماعيل المؤدِّب.
    وأَظن أَن من قال فيه: عن محمد بن سِيرِين، عن أَنس، أَراد به أَن يقول: عن عُمر بن بِشر، عن أَنسٍ، فصحّف عُمر بن بِشر، فقال: محمد بن سِيرِين.

  5. #1045
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - جامع التحصيل

    - جامع التحصيل في أحكام المراسيل:
    317- عاصم بن بهدلة بن أَبي النجود (1)، وقيل: إِن بهدلة أُمه.
    قال الدارقطني: لم يسمع من أَنس شيئًا.
    وفي التهذيب أنه روى عن شهر بن حوشب، والحارث بن حسان البكري، قال والصحيح أن بينهما أبا وائل.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إِلى: "بن أَبي النجوم"!!!!!.
    هذه ليست علامات تعجب، لكنها علامات إعجاب.

  6. #1046
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - سنن أبي داود/ طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    4461- حَدَّثنا عَلِيُّ بْنُ الحُسَيْنِ (1)، الدِّرْهَمِيُّ، حَدَّثنا عَبْدُ الأَعْلَى، عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الْمُحَبِّقِ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلمَ نَحْوَهُ، إِلاَّ أَنَّهُ قَالَ: وَإِنْ كَانَتْ طَاوَعَتْهُ فَهِيَ وَمِثْلُهَا مِنْ مَالِهِ لَسَيِّدَتِهَا.
    _حاشية__________
    1) تحرف في طبعة دار الصِّدِّيق إِلى: «علي بن الحسن»، وهو على الصواب في «تحفة الأشراف» (4559)، وطبعَتَي دار القبلة، والرسالة، وهو علي بن الحسين بن مطر الدرهمي البَصري. «تهذيب الكمال» 20/404.
    - وقلت: لماذا لا أرجع إلى نسخة خطية من التي ذكر المحقق أنه حقق الكتاب عليها، فاخترتُ النسخة الأزهرية، والتي كتب محقق الكتاب في صفحة (31): وهي نسخة جيدة قليلة الخطأ، فرجعتُ، وقد وقع الحديث فيها، في الورقة (297/أ)، فوجدته على الصواب: «علي بن الحسين».
    - ثم رجعت إلى نسخة خطية أخرى، من التي ذكر المحقق أنه قابلها، وهي نسخة برنستون، والورقة (160/أ)، فوجدته على الصواب: «علي بن الحسين».

  7. #1047
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - سنن أبي داود:

    ـ سنن أبي داود/ طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    4394- حَدَّثنا مُحَمَّدُ بنُ يَحيَى بنِ فَارِسٍ، حَدَّثنا عَمرُو بنُ حَمَّادِ بنِ طَلحَةَ، حَدَّثنا أَسبَاطٌ، عَن سِمَاكِ بنِ حَربٍ، عَن حُمَيدِ ابنِ أُختِ صَفوَانَ، عَن صَفوَانَ بنِ أُمَيَّةَ، قَالَ: كُنتُ نَائِمًا فِي المَسجِدِ عَلَيَّ خَمِيصَةٌ لِي ثَمَنُ ثَلاَثِينَ دِرهَمًا، فَجَاءَ رَجُلٌ فَاختَلَسَهَا مِنِّي، فَأُخِذَ الرَّجُلُ، فَأُتِيَ بِهِ النَّبِيُّ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلمَ، فَأَمَرَ بِهِ لِيُقطَعَ، قَالَ: فَأَتَيتُهُ، فَقُلتُ: أَتَقطَعُهُ مِن أَجلِ ثَلاَثِينَ دِرهَمًا، أَنَا أَبِيعُهُ وَأُنسِئُهُ ثَمَنَهَا؟ قَالَ: فَهَلاَّ كَانَ هَذَا قَبلَ أَن تَأتِيَنِي بِهِ.
    قَالَ أَبُو دَاوُدَ: وَرَوَاهُ زَائِدَةُ، عَن سِمَاكٍ، عَن جُعَيدِ بنِ حُجَيرٍ (1)، قَالَ: نَامَ صَفوَانُ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة دار الصديق إلى: «جُعيد بن جُحَير»، بتقديم الجيم، وهو على الصواب في «تحفة الأشراف» (4943)، وطبعَتَي دار القبلة، والرسالة.
    ـ وقلت: لماذا لا أرجع إلى نسخة خطية من التي ذكر المحقق أنه حقق الكتاب عليها، فاخترتُ النسخة الأزهرية، وقد وقع الحديث فيها، في الورقة (291/أ(، فوجدته على الصواب: «جُعيد بن جُحَير».
    ـ تابعوني.

  8. #1048
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - سنن أبي داود:

    ـ سنن أبي داود/ طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    2364- حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، حَدَّثنا شَرِيكٌ (ح) وحَدَّثنا مُسَدَّدٌ، حَدَّثنا يَحيَى، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَامِرِ بْنِ رَبِيعَةَ (1)، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلمَ: يَسْتَاكُ وَهُوَ صَائِمٌ.
    زَادَ مُسَدَّدٌ فِي حَدِيثِهِ: مَا لاَ أَعُدُّ، وَلاَ أُحْصِي.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة دار الصديق إلى: «عُبيد الله بن عامر بن ربيعة »، وهو على الصواب في «تحفة الأشراف» (5034)، وطبعَتَي دار القبلة، والرسالة.
    - وقد اكتشفت شيئًا غريبا، هو أن الأخطاء التي وقعت في طبعة المكنز، هي عينها الأخطاء الواقعة في طبعة الصديق، والظاهر أن المحقق نسخ طبعة المكنز، ولم يُراجِع، فوقع ما وقع.

  9. #1049
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان:

    - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان/ طبعة الرسالة:
    - ذِكْرُ البَيانِ بِأَنَّ الْجِنَّ تَقْتُلُ أَوْلاَدَ آدَمَ إِذَا شَاءَتْ.
    6157- أَخبَرنا ابْنُ قُتَيْبَةَ، أَخبَرنا يَزِيدُ بْنُ مَوْهِبٍ، عَنِ ابْنِ عَجْلاَنَ (1)، عَنْ صَيْفِيِّ أَبِي سَعِيدٍ (2)، مَوْلَى الأَنْصَارِ، أَخْبَرَ بِهِ عَنْ أَبِي السَّائِبِ، قَالَ: أَتَيْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ، فَبَيْنَا أَنَا جَالِسٌ عِنْدَهُ، سَمِعْتُ تَحْتَ سَرِيرِهِ تَحْرِيكَ شَيْءٍ، فَنَظَرْتُ فَإِذَا حَيَّةٌ، ...
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إلى: "يزيد بن موهب، عن الليث، عن ابن عجلان"، زاد فيه: "عن الليث"، وكتب محققه: "عن الليث" سقط من الأصل، واستُدرك من "سنن أَبي داود"، والظاهر أن محققه نسي أنه كان يحقق "صحيح ابن حبان" وليس "سنن أَبي داود"، نعم؛ طرق الحديث فيها: "عن الليث"، ولكن ماذا في طريق ابن حِبان؟.
    وقد ورد على الصواب، بدون: "عن الليث"، في "التقاسيم والأنواع" (2390)، و"إتحاف المهرة" لابن حَجَر (5799) نقلا عن هذا الموضع، وأَكَّد ذلك ابن حَجُر بقوله في "إتحاف المهرة": قُلتُ: سَقَطَ بين يزيد بن مَوهب وابن عَجلان رجلٌ: وأَظُنه اللَّيثَ بن سَعد، والله أَعلم.
    - فانظر كيف أثبتها ابن حجر كما وقف عليها في الأصول، ثم ذكر رأيه، ولم يُضف عن ذلك عن أي كتاب آخر.
    (2) تحرف في المطبوع إلى: "صيفي بن سعيد"، وهو على الصواب في "التقاسيم والأنواع"، و"إتحاف المهرة".
    - والحديث؛ أَخرجه أَبو داوُد (5257)، والنَّسَائي في «الكبرى» (10740)، من طريق اللَّيث، عن ابن عَجلان، عن صَيفي أَبي سعيد، مَولَى الأَنصار، على الصواب.

  10. #1050
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - سنن الترمذي، طبعة دار الصديق:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    44- بَابُ مَا جَاءَ فِي الرَّجُلِ يَتَزَوَّجُ المَرْأَةَ فَيَمُوتُ عَنْهَا قَبْلَ أَنْ يَفْرِضَ لَهَا
    1145- حَدَّثنا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلاَنَ، قَالَ: حَدَّثنا زَيْدُ بْنُ الحُبَابِ (1)، قَالَ: حَدَّثنا سُفْيَانُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ؛ أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ رَجُلٍ تَزَوَّجَ امْرَأَةً وَلَمْ يَفْرِضْ لَهَا صَدَاقًا، وَلَمْ يَدْخُلْ بِهَا حَتَّى مَاتَ، ......
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة دار الصِّدِّيق إلى: «يَزيد بنُ الحُبَابِ»، وهو على الصواب في طبعات: الحلبي، ودار الغرب، والرسالة (1173)، والمكنز (1176)، ومكتبة المعارف، ودار التأصيل (1175).
    - قلتُ: وأخرجه النسائي، في «المجتبى» 6/ 198، وفي «الكبرى» (5688) قال: أَخبرنا محمود بن غَيلان، قال: حدثنا زيد بن الحُباب، به.
    - قلتُ: ولا يوجد في رواة الكتب الستة والستين من اسمه يزيد بن الحباب، وإذا وقفت عليه في موضع، فاعلم أنه تصحيف.

  11. #1051
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    411- حَدثنا يَحْيَى بْنُ مُوسَى، قَالَ: حَدثنا شَبَابَةُ بْنُ سَوَّارٍ، قَالَ: حَدثنا عُمَرُ بْنُ الرَّمَّاحِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ زِيَادٍ، عَنْ عَمْرِو (1) بْنِ عُثْمَانَ بْنِ يَعْلَى بْنِ مُرَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ؛ أَنَّهُمْ كَانُوا مَعَ النَّبِيِّ صَلى الله عَليه وسَلم فِي مسيرة، فَانْتَهَوْا إِلَى مَضِيقٍ، ....
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعة دار الصديق، إلى: «عُمر» وهو على الصواب في طبعتَي الرسالة (413)، ودار التأصيل (412).
    - وانظر ترجمة عَمرو بن عُثمان بن يَعلَى الثقفي، في «التاريخ الكبير» 6/ 357، و «الجرح والتعديل» 6/ 248، و «تهذيب الكمال» 22/ 159، و «لسان الميزان» (2106).
    - والحديث أخرجه أحمد، في «مسنده» 4/ 173 (17716)، على الصواب.

  12. #1052
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    452- حَدَّثنا قُتَيبَةُ، قَالَ: حَدَّثنا اللَّيْثُ بْنُ سَعدٍ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ عَبدِ اللهِ بْنِ رَاشِدٍ الزَّوْفِيِّ، عَنْ عَبدِ اللهِ بْنِ أَبِي مُرَّةَ الزَّوْفِيِّ، عَنْ خَارِجَةَ بْنِ حُذَافَةَ، أَنَّهُ قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم، فَقَالَ: إِنَّ اللهِ أَمَدَّكُمْ بِصَلاَةٍ هِيَ خَيْرٌ لَكُمْ مِنْ حُمْرِ النَّعَمِ.......
    وَأَبُو بَصْرَةَ الغِفَارِيُّ رَجُلٌ آخَرُ يَرْوِي عَنْ أَبِي ذَرٍّ (2)، وَهُوَ ابْنُ أَخِي أَبِي ذَرٍّ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة دار الصديق إلى: «ابن ذَر»، وهو على الصواب في طبعات: الشيخ شاكر، والمكنز، والرسالة، ودارالغرب، وحاشية طبعة دار التأصيل 1/535.
    - قال المزي: حميل بن بصرة بن وقاص بن حاجب بن غفار، أَبو بصرة الغفاري، له صُحبةٌ، رَوى عن النبي صلى الله عَليه وسَلم، وعَن أَبي ذَر الغفاري. «تهذيب الكمال» 7/ 423.

  13. #1053
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    717- حَدثنا أَبُو كُرَيْبٍ، قَالَ: أخبرنا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ، عَنِ الأَعمَشِ، بِهَذَا الإِسْنَادِ (1)، نَحْوَهُ.
    قال: وَسَمِعْتُ مُحَمَّدًا (2): يَقُولُ جَوَّدَ أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ هَذَا الحَدِيثَ عَنِ الأَعمَشِ.
    قَالَ مُحَمَّدٌ (2): وَقَدْ رَوَى غَيْرُ أَبِي خَالِدٍ، عَنِ الأَعمَشِ، مِثْلَ رِوَايَةِ أَبِي خَالِدٍ.
    قال أَبو عيسى: وَرَوَى أَبُو مُعَاوِيَةَ وَغَيْرُ وَاحِدٍ هَذَا الحَدِيثَ، عَنِ الأَعمَشِ، عَنْ مُسْلِمٍ البَطِينِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَليه وسَلم، وَلَمْ يَذْكُرُوا فِيهِ: عن (3) سَلَمَةَ بْنَ كُهَيْلٍ ، وَلاَ عَنْ عَطَاءٍ، وَلاَ عَنْ مُجَاهِدٍ.
    وَاسْمُ أَبِي خَالِدٍ سُلَيْمَانُ بْنُ حَيَّانَ (4).
    _حاشية__________
    (1) يعني: «عن الأَعمش، عن سلمة بن كهيل، ومسلم البطين، عن سعيد بن جبير، وعطاءٍ، ومجاهد، عن ابن عباس».
    (2) هو ابن إسماعيل البخاري.
    (3) حرف: «عن» لم يرد في طبعة دار الصديق، وهو ثابتٌ في نسخة الكروخي الخطية، الورقة (55/ب)، وطبعتي الرسالة (726)، والتأصيل (720).
    (4) تصحف في طبعتي الشيخ أحمد شاكر، ودار الصديق إلى: «حبان" بالموحدة، والصواب ما أثبتناه بالمثناة، هو على الصواب في طبعتي دار الغرب والمكنز، ولم يرد هذا القول في نسخة الكروخي، وطبعتي الرسالة، والتأصيل.

  14. #1054
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    1375- حَدثنا عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ، قَالَ: أخبرنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: أَصَابَ عُمَرُ أَرْضًا بِخَيْبَرَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَصَبْتُ مَالاً بِخَيْبَرَ لَمْ أُصِبْ مَالاً قَطُّ أَنْفَسَ عِندِي مِنْهُ، فَمَا تَأْمُرُنِي، قَالَ: إِنْ شِئْتَ حَبَسْتَ أَصْلَهَا وَتَصَدَّقْتَ بِهَا، ...
    قَالَ ابْنُ عَوْنٍ: فَحَدَّثَنِي بِهِ رَجُلٌ آخَرُ؛ أَنَّهُ قَرَأَهَا فِي قِطْعَةِ أَدِيمٍ أَحْمَرَ، غَيْرَ مُتَأَثِّلٍ مَالاً.
    قَالَ إِسْمَاعِيلُ: وَأَنَا قَرَأْتُهَا عِندَ ابن عُبَيدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ (1) فَكَانَ فِيهِ: غَيْرَ مُتَأَثِّلٍ مَالاً.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من طبعة دار الصديق إلى: «عِندَ عُبَيدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ»، وأثبتناه على الصواب، عن نسخة الكروخي الخطية (99/ب)، وطبعات: الحلبي، والمكنز، والرسالة (1429)، ومكتبة المعارف، ودار التأصيل (1428).

  15. #1055
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    1518- حَدثنا أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ، قَالَ: حَدثنا رَوْحُ بْنُ عُبَادَةَ، قَالَ: حَدثنا ابْنُ عَوْنٍ، قَالَ: حَدثنا أَبُو رَمْلَةَ، عَنْ مِخْنَفِ (1) بْنِ سُلَيْمٍ قَالَ: كُنَّا وُقُوفًا مَعَ النَّبِيِّ صَلى الله عَليه وسَلم بِعَرَفَاتٍ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ: يَا أَيُّهَا النَّاسُ، عَلَى كُلِّ أَهْلِ بَيْتٍ فِي كُلِّ عَامٍ أُضْحِيَّةٌ وَعَتِيرَةٌ، ......
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعة دار الصديق إلى: «محنف» بالحاء المهملة، وهو على الصواب، بالمعجمة، في طبعتَي الرسالة (1595)، والتأصيل (1598).
    - قال ابن ناصر الدين: مخنف بن سليم الصحابي: بكسر الميم، وسكون الخاء المعجمة، وفتح النون، تليها فاء. «توضيح المشتبه» 8/ 92.

  16. #1056
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:

    - سنن الترمذي:
    5- بَابُ مَا جَاءَ فِي الغَنِيمَةِ
    1553- حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيدٍ المُحَارِبِيُّ، قَالَ: حَدثنا أَسْبَاطُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ، عَنْ سَيَّارٍ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَليه وسَلم قَالَ: إِنَّ اللهِ فَضَّلَنِي عَلَى الأَنْبِيَاءِ، أَوْ قَالَ: أُمَّتِي عَلَى الأُمَمِ، وَأَحَلَّ لَنَا الغَنَائِمَ.
    وَفِي البَاب عَنْ: عَلِيٍّ، وَأَبِي ذَرٍّ، وَعَبدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، وَأَبِي مُوسَى، وَابْنِ عَبَّاسٍ.
    حَدِيثُ أَبِي أُمَامَةَ حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.
    وَسَيَّارٌ هَذَا يُقَالُ لَهُ: سَيَّارٌ مَوْلَى بَنِي مُعَاوِيَةَ، رَوَى (1) عَنْهُ سُلَيْمَانُ التَّيْمِيُّ، وَعَبدُ اللهِ بْنُ بُجَيْرٍ (2)، وَغَيْرُ وَاحِدٍ.
    _حاشية__________
    (1) في طبعة دار الصديق: «ورَوَى»، والمُثبت عن طبعَتَي الرسالة (1634)، والتأصيل (1636).
    (2) وقع في طبعَات: دار الصديق، ودار الغرب، والرسالة، والتأصيل: «عبد الله بن بَحِير» بالحاء، وهو على الصواب في «ترتيب علل التِّرمِذي الكبير» (462)، إِذ نقل فيه الترمذي القول عن البُخاري.
    - قال الدَّارَقُطنيُّ : سَيَّار مولى بني أُمَية، ويُقال: مولى مُعَاوية، رَوَى عن أَبي أُمَامَة البَاهِلي، رَوَى عَنه سُليمان التَّيمي، وعَبد الله بن بُجَير، قال البُخاريُّ: هو مولى خَالِد بن يزيد بن مُعَاوية. «المؤتَلِف والمختَلِف» للدارقطني 3/ 1217، وانظر: «المؤتَلِف والمختَلِف» لعبد الغني الأَزدي (211)، و«الإكمال» لابن ماكولا 4/ 424، و «توضيح المُشْتَبِه» 1/ 519.
    - وأفاد محققو طبعة التأصيل بأنه جاء في «قوت المغتذي» 1/411: قال العراقي: وقع في الأصول الصحيحة من كتاب الترمذي: بفتح الموحدة، وكسر الحاء المهملة، والذي ذكره ابن ماكولا وغيره: ضم الموحدة، وفتح الجيم، وهو الصواب.
    - ولذلك لم أقل: تحرف في المطبوع نظرًا لكلام العراقي.

  17. #1057
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    - وَيُرْوَى عَنِ الزُّهْرِيِّ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَليه وسَلم أَسْهَمَ لِقَوْمٍ مِنَ اليَهُودِ قَاتَلُوا مَعَهُ.
    1558م- حَدثنا بِذَلِكَ قُتَيبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، قَالَ: حَدثنا عَبدُ الوَارِثِ بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ عَزْرَةَ (1) بْنِ ثَابِتٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، بِهَذَا.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من طبعة دار الصديق إلى: «عروة»، وهو على الصواب، في نسخة الكروخي (112/أ)، وطبعات: المكنز، ودار الغرب، والرسالة (1643)، والتأصيل (1645).
    - وهو: عَزرَة بن ثابت بن أَبي زَيد بن أَخطَب الأَنصاري البَصري، انظر: التاريخ الكبير 7/ 66، و«الجرح والتعديل» 6/ 177، و«المؤتلف والمختلف» 3/ 1686, و«تهذيب الكمال» 20/ 49.

  18. #1058
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    1559- حَدثنا أَبُو سَعِيدٍ الأَشَجُّ، قَالَ: حَدثنا حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ، قَالَ: حَدثنا بُرَيْدُ، وَهُو ابْنُ عَبدِ اللهِ بْنِ أَبِي بُرْدَة، عَنْ جَدِّهِ أَبِي بُرْدَةَ، عَنْ أَبِي مُوسَى، قَالَ: قَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم فِي نَفَرٍ مِنَ الأَشْعَرِيِّين َ خَيْبَرَ، فَأَسْهَمَ لَنَا مَعَ الَّذِينَ افْتَتَحُوهَا.... .....
    وَبُرَيْدٌ؛ يُكْنَى أَبَا بُرْدَةَ (1)، وَهُوَ ثِقَةٌ، وَرَوَى عَنْهُ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، وَابْنُ عُيَيْنَةَ، وَغَيْرُهُمَا (2).
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من طبعتي دار الصديق والمكنز، إلى: «يُكْنَى أبا بريدة»، وهو على الصواب في طبعة دار الغرب، ومصادر ترجمة الراوي.
    - قال المِزِّي: بُرَيد بن عبد الله بن أَبي بردة بن أَبي موسى الأَشعري، أَبو بردة الكوفي. «تهذيب الكمال» 4/50.
    - وهو: بُرَيد بن عبد الله بن أبي بُردَة بن أبي موسى الأَشعَري، أَبو بردة، الكُوفي، اتظر: «التاريخ الكبير» 2/ 140، و«الجرح والتعديل» 2/ 426، و «تهذيب الكمال» 4/ 50، و «الثقات» لابن حبان 6/ 116.
    (2) من قوله: «وبُرَيْد يُكنَى» إلى آخره، لم يرد في نسخة الكروخي، الورقة (112/أ)، وطبعتي الرسالة (1644)، والتأصيل (1646).

  19. #1059
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    1769- حَدثنا قُتَيبَةُ، حَدثنا ابْنُ أَبِي زَائِدَةَ، عَنِ الحَسَنِ بْنِ عَيَّاشٍ، عَنْ أَبِي إِسحَاقَ الشَّيْبَانِيُّ (1)، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ المُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ؛ أَهْدَى دِحْيَةُ الكَلْبِيُّ لِرَسُولِ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم خُفَّيْنِ فَلَبِسَهُمَا.... .....
    وأَبُو إِسحَاقَ؛ الَّذِي رَوَى هَذَا عَنِ الشَّعْبِي: هُوَ أَبُو إِسحَاقَ الشَّيْبَانِيّ (2)، اسْمه سُلَيْمَان.
    وَالحَسَنُ بْنُ عَيَّاشٍ؛ هُوَ أَخُو أَبِي بَكْرِ بْنِ عَيَّاشٍ.
    _حاشية__________
    (1) في طبعة الرسالة (1867): «عَنْ أَبِي إِسحَاقَ، هو الشَّيْبَانِي».
    (2) تصحف في طبعة دار الصديق إلى: «السيناني»، وهو على الصواب في طبعتي الرسالة، والتأصيل (1869).
    - وقال الترمذي في «الشمائل» (74): وأَبو إِسحاق هذا هو أَبو إِسحاق الشيباني، واسمه سليمان.

  20. #1060
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,056

    افتراضي رد: - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:

    - سنن الترمذي طبعة دار الصديق:
    تحقيق عصام هادي:
    1832- حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ عَلِيٍّ المُقَدَّمِيُّ، قَالَ: حَدثنا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ فَضَاءٍ، قَالَ: حَدثنا أَبِي، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ عَبدِ اللهِ المُزَنِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله صَلى الله عَليه وسَلم: إِذَا اشْتَرَى أَحَدُكُمْ لَحْمًا فَلْيُكْثِرْ مَرَقَتَهُ، فَإِنْ لَمْ يَجِدْ لَحْمًا أَصَابَ مَرَقَه، وَهُوَ أَحَدُ اللَّحْمَيْنِ.
    وَفِي البَابِ عَنْ أَبِي ذَرٍّ.
    هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ، لاَ نَعْرِفُهُ إِلاَّ مِنْ هَذَا الوَجْهِ، مِنْ حَدِيثِ مُحَمَّدِ بْنِ فَضَاءٍ، وَمُحَمَّدُ بْنُ فَضَاءٍ هُوَ المُعَبِّرُ، وَقَدْ تَكَلَّمَ فِيهِ سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ (1).
    وَعَلْقَمَةُ بْنُ عَبدِ اللهِ؛ هُوَ أَخُو بَكْرِ بْنِ عَبدِ اللهِ المُزَنِيُّ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعَتَي دار الغرب، ودار الصِّدِّيق، إلى: «سَلْمَان بن حرب»، وهكذا ضبطها المحقق، وهو على الصواب في نسخة الكروخي الخطية (126/أ)، و «تحفة الأشراف» (8974)، و «جامع المسانيد والسنن» (5757)، و «تهذيب الكمال» 15/ 68، وطبعَتَي الرسالة (1937)، والتأصيل (1939).

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •