جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_ - الصفحة 5
صفحة 5 من 61 الأولىالأولى 12345678910111213141555 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 100 من 1220
81اعجابات

الموضوع: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - سنن ابن ماجة:

    - سنن ابن ماجة:
    67- بَابٌ: فِي ثَوَابِ الاِعْتِكَافِ
    1781- حَدَّثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ الْكَرِيمِ، حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ أُمَيَّةَ، حَدَّثنا عِيسَى بْنُ مُوسَى الْبُخَارِيُّ، عَنْ عَبِيدَةَ (1) الْعَمِّيِّ، عَنْ فَرْقَدٍ السَّبَخِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلمَ قَالَ فِي الْمُعْتَكِفِ: هُوَ يَعْكُِفُ الذُّنُوبَ، وَيُجْرَى لَهُ مِنَ الْحَسَنَاتِ كَعَامِلِ الْحَسَنَاتِ كُلِّهَا.
    _حاشية__________
    (1) تَصحَّف في طبعَتَيْ محمد فؤاد عبد الباقي، والدكتور بشار، إِلى: "عُبَيدة" بالضم، وهو على الصواب في طبعَتَيِ المكنز (1853)، والرسالة.
    - قال ابن حَجَر: عَبِيدَة بن بِلال العَمِّي، بفتح المُهملة، وتَشديد المِيم. "تقريب التهذيب" 1/379.
    - وانظر "المُؤتَلِف والمُختَلِف" للدارقطني 3/1512، و"الإكمال" لابن ماكولا 6/51، و"توضيح المُشتَبِه" 6/140، و"تبصير المُنتَبِه" 3/917.

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - صحيح ابن خُزيمة:

    - صحيح ابن خُزيمة:
    422- حَدثنا زَكَرِيَّا بْنُ يَحيَى بْنِ أَبَانَ (1)، حَدثنا سَعِيدُ بْنُ عُفَيْرٍ، حَدثني يَحيَى بْنُ أَيُّوبَ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ المُغِيرَةِ، عَنِ الْحَكِيمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ قَيْسٍ، عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم، قَالَ: مَنْ سَمِعَ المُؤَذِّنَ يَتَشَهَّدُ فَالْتَفَتَ فِي وَجْهِهِ، فَقَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ، رَضِيتُ بِاللهِ رَبًّا، وَبِالإِسْلاَمِ دِينًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعَتَي الأَعظمي والفحل ، إلى: "زكريا بن يحيى بن إياس"، وهو على الصواب في النسخة الخطية، الورقة (60/ب) وطبعة اللحام.
    وزكريا بن يحيى بن أَبان، هو أَبو علي، المصري، وهو الذي روى عنه ابن خزيمة، وزكريا بن يحيى بن إياس، هو السجزي، أَبو عَبد الرَّحمَن، المعروف بخياط السنة، سكن دمشق، وهذا لا يروي عنه ابن خزيمة.
    وقد روى ابن خزيمة، عن زَكريا بن يَحيَى بن أَبَان، في المواضع (613 و1135 و1351 و1592 و1730 و1807 و2052 و2063 و2065 و2164 و2271 و2447)
    وقد نسبه، في المواضع (1419 و1721 و2336)، فقال: حدثنا زكريا بن يحيى بن أبان المصري.

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - صحيح ابن خُزيمة:

    - صحيح ابن خُزيمة:
    443- وَرَوَاهُ ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ المَقْبُرِيِّ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ بَنِي سَالِمٍ، أَخْبَرَهُ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ (1).
    حَدثناهُ مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ، حَدثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، حَدثنا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ.
    قَالَ أَبُو بَكْرٍ: سَعْدُ بْنُ إِسحَاقَ بْنِ كَعْبٍ، هُوَ مِنْ بَنِي سَالِمٍ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعتي الأعظمي واللحام، إلى: "عن جده، عن كعب بن عجرة"، وهو على الصواب في "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (16377)، وطبعة الفحل.

  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - صحيح ابن خُزيمة:

    - صحيح ابن خزيمة:
    445- وَجَاءَ خَالِدُ بْنُ حَيَّانَ الرَّقِّيُّ بِطَامَّةٍ، رَوَاهُ عَنِ ابْنُ عَجْلاَنَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ المُسَيَّبِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ.
    وَحَدثناهُ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّعْلَبِيُّ، حَدثنا خَالِدٌ، يَعْنِي ابْنَ حَيَّانَ الرَّقِّيَّ.
    قَالَ أَبُو بَكْرٍ: وَلاَ أُحِلُّ لأَحَدٍ أَنْ يَرْوِيَ عَنِّي هَذَا الْخَبَرِ إِلاَّ عَلَى هَذِهِ الصفة؛ فَإِنَّ هَذَا إِسْنَادٌ مَقْلُوبٌ، فَيُشْبِهُ أَنْ يَكُونَ الصَّحِيحُ مَا رَوَاهُ أَنَسُ بْنُ عِيَاضٍ؛ لأَنَّ دَاوُدَ بْنَ قَيْسٍ أَسْقَطَ مِنَ الإِسْنَادِ أَبَا سَعِيدٍ المَقْبُرِيَّ، فَقَالَ: عَنْ سَعْدِ بْنِ إِسحَاقَ، عَنْ أَبِي ثُمَامَةَ.
    وَأَمَّا ابْنُ عَجْلاَنَ فَقَدْ وَهِمَ فِي الإِسْنَادِ وَخَلَّطَ فِيهِ، فَمَرَّةً يَقُولُ: (عن أَبِيهِ) (1) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَمَرَّةً يُرْسِلُهُ، وَمَرَّةً يَقُولُ: عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ كَعْبٍ.
    _حاشية__________
    (1) قوله: "عن أَبيه" سقط من طبعة الأعظمي، وأَثبتُّها عن "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (16377)، وكذلك فعل اللحام، والفحل في طبعتيهما، وصححا عن "الإِتحاف"، ويدل عليه كلام ابن خزيمة بعد الحديث الآتي برقم (446).

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - صحيح ابن خُزيمة:

    صحيح ابن خزيمة:
    76- بَابُ إِيجَابِ اسْتِقْبَالِ الْقِبْلَةِ لِلصَّلاَةِ.
    454- حَدثنا الْحَسَينُ (1) بْنُ عِيسَى، حَدثنا عَبدُ اللهِ بْنُ نُمَيْرٍ (ح) وَحَدثنا الْحَسَنُ بْنُ الْجُنَيْدِ، حَدثنا عِيسَى بْنُ يُونُسَ، قَالاَ: حَدثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ، حَدثني سَعِيدٌ المَقْبُرِيُّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَجُلاً دَخَلَ المَسْجِدَ فَصَلَّى، ثُمَّ جَاءَ فَسَلَّمَ عَلَى النَّبِيِّ صَلى الله عَليه وسَلم فَذَكَرَ الْحَدِيثَ، وَقَالَ: فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم: إِذَا قُمْتَ إِلَى الصَّلاَةِ فَأَسْبِغِ الْوُضُوءَ، ثُمَّ اسْتَقْبِلِ الْقِبْلَةَ فَكَبِّرْ، وَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ.
    هَذَا لَفْظُ حَدِيثِ ابْنِ نُمَيْرٍ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعة الأعظمي إلى: "الحسن"، وهو على الصواب في "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (18449)، وكذلك فعل الفحل في طبعته، وصحح عن "الإِتحاف".

  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - صحيح ابن خُزيمة:

    - صحيح ابن خزيمة:
    455- حَدثنا يَحيَى بْنُ حَبِيبِ بْنِ عَرَبِيٍّ (1) الْحَارِثِيُّ، وَأَحْمَدُ بْنُ عَبْدَةَ الضَّبِّيُّ، قَالاَ: حَدثنا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ يَحيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ وَقَّاصٍ اللَّيْثِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم يَقُولُ: إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّةِ.
    زَادَ يَحيَى بْنِ حَبِيبٍ: "وَإِنَّمَا لاِمْرِئٍ مَا نَوَى".
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة الأعظمي إلى: "عَدِي"، وهو على الصواب في طبعة الفحل.
    وهو: يَحيى بن حَبِيب بن عَربي الحارثي، وقيل: الشيباني، أَبو زكريا البَصرِي. "تهذيب الكمال" 31/262.

  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - صحيح ابن خُزيمة:

    - صحيح ابن خزيمة:
    - وَرَوَاهُ حُصَيْنُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ فَقَالَ: عَنْ عَبَّادِ بْنِ عَاصِمٍ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ.
    469- حَدثناهُ عَبدُ اللهِ بْنُ سَعِيدٍ الأَشَجُّ، حَدثنا ابْنُ إِدْرِيسَ (ح) وَحَدثنا هَارُونُ بْنُ إِسحَاقَ، عَنِ ابْنِ فُضَيْلٍ (1)، جَمِيعًا عَنْ حُصَيْنِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ.
    قَالَ أَبُو بَكْرٍ: وَعَاصِمٌ الْعَنَزِيُّ، وَعَبَّادُ بْنُ عَاصِمٍ مَجْهُولاَنِ، لا يُدرى مَنْ هُمَا، وَلاَ يُعْلَمُ الصَّحِيحَ، مَا رَوَى حُصَيْنٌ، أَوْ شُعْبَةُ (2).
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعتي الأعظمي، واللحام، إلى: "هارون بن إسحاق، وابن فضيل"، وهو على الصواب في "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (3903)، وكذلك فعل الفحل في طبعته، وصحح عن "الإِتحاف".
    (2) لفظه في "إتحاف المَهَرة" لابن حجر (3903): "لا نَدري مَن هُما، ولا نَعلَمُ في هَذا خَبَرًا ثَابِتًا عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَليه وسَلم".
    ولفظه عند الفحل: قَالَ أَبُو بَكْرٍ: وَعَاصِمٌ الْعَنَزِيُّ، وَعَبَّادُ بْنُ عَاصِمٍ مَجْهُولاَنِ، لا نَدري مَنْ هُمَا، وَلاَ نعلم الصَّحِيحَ مَا رَوَى حُصَيْنٌ، أَوْ شُعْبَةُ.

  8. #88
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - صحيح ابن خُزيمة:

    - صحيح ابن خزيمة:
    504- كَذَاكَ حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ مَيْمُونٍ المَكِّيُّ حَدثنا [الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ] (1)، يَحيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم يُصَلِّي بِنَا الظُّهْرَ وَالْعَصْرَ، فَيَقْرَأُ فِي الأُولَيَيْنِ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ وَسُورَةٍ مَعَهَا، وَفِي الأُخْرَيَيْنِ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ، وَكَانَ يُطَوِّلُ فِي الأُولَى وَيُسْمِعُنَا الآيَةَ أَحْيَانًا.
    _حاشية__________
    (1) ما بين القوسين سقط من النسخة الخطية (67/ب) وبالتالي في طبعتي الأَعظمي واللحام، وهناك بون شاسع بين مُحَمَّد بن مَيْمُون (ت 252)، وبين يحيى بن أبي كثير (ت 132).
    والحديث؛ أخرجه أَبو عوانة (1757)، والطحاوي، في "شرح معاني الآثار" 1/207، من طريق محمد بن ميمون المكي، حدثنا الوليد بن مسلم، عن الأوزاعي، عن يحيى بن أَبي كثير، به، وأثبته ماهر الفحل في طبعته عن "شرح معاني الآثار".

  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    235

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    موضوع له أهمية جدا , ينبغي تزويده بالمعلومات
    الحق عند أهل الحق المعروفون المشهودلهم بالخير والصلاح والتربية والاعتدال

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    726

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن العيد مشاهدة المشاركة
    موضوع له أهمية جدا , ينبغي تزويده بالمعلومات
    ما هي هذه المعلومات بارك الله فيك.؟؟؟؟

  11. #91
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - صحيح ابن خُزيمة:

    - صحيح ابن خزيمة:
    135- بَابُ ذِكْرِ الدَّلِيلِ عَلَى ضِدِّ قَوْلِ مَنْ زَعَمَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَليه وسَلم لَمْ يَسْجُدْ فِي المُفَصَّلِ بَعْدَ هِجْرَتِهِ إِلَى المَدِينَةِ.
    559- حَدثنا الرَّبِيعُ بْنُ سُلَيْمَانَ المُرَادِيُّ، حَدثنا شُعَيْبٌ، يَعْنِي ابْنَ اللَّيْثِ، حَدثنا اللَّيْثُ، عَنْ بَكْير (1) بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنْ نُعَيْمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ المُجْمِرِ، أَنَّهُ قَالَ: صَلَّيْتُ مَعَ أَبِي هُرَيْرَةَ فَوْقَ هَذَا المَسْجِدِ، فَقَرَأَ {إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ} فَسَجَدَ فِيهَا، وَقَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم سَجَدَ فِيهَا.
    _حاشية__________
    (1) تَصحَّف في طبعَتَي الأَعظمي، واللحام، إلى "بكر"، وهو على الصواب في "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (20045)، وكذلك فعل الفحل في طبعته، وصحح عن "الإِتحاف".
    - وهو بكير بن عبد الله الأشج، "تهذيب الكمال" 4/242.

  12. #92
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    726

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    بسم الله الرحمن الرحيم,,
    لقد جمعت هذه التصاحيف في ملفات على الورد لكل كتاب من الكتب التي أشير اليها بالتصحيف,
    فلذلك يأخذ كل جديد ويضع على الملف الجديد الذي فعلته.. ((انظر المرفقات))
    والحمد لله على توفيقه ومتنانه.
    قلت: وهي الى آخر مشاركة للشيخ يحي ((يعني ما قبلي مباشرة))
    كله في الملفات؛ وكل جديد يضاف على ملفات الورد لكل كتاب على حسب...
    والجديد إن شاء الله بعد مشاركتي ((هذه))...
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  13. #93
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: - صحيح ابن خُزيمة:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى خليل مشاهدة المشاركة
    تصحف في طبعتي الأعظمي واللحام، إلى: "عن جده، عن كعب بن عجرة"
    أقول: هذا الاختلاف قديم يا شيخ يحيى، ويكثر جداً في مصنفات الأئمة الحديثية ممن روى هذا الحديث.. ويصعب أن يقال عن مثل هذا تصحيفٌ ونحن لم نقف على اسم هذا الرجل المبهم تحديداً حتى نرى هل أبوه ابنٌ لكعب بن عجرة وأن الأب هذا يرويه عن أبيه كعب بن عجرة! فهو لم يضبط.

    فقد اختلف في تحديد هذا الرجل على أقوال عدة:
    - رجلٌ من بني سالم.
    - مولى لبني سالم.
    - رجل من بني سليم.
    - رجلٌ من بني سلمة.
    - رجلٌ من آل كعب بن عجرة.
    - بعض بني كعب بن عجرة.
    فكل هذه المسميات وقفت عليها في تحديد الراوي عنه المقبري.

    على أن هذا الذي أطلقت عليه تصحيفاً يا شيخ يحيى هو عينه عند:
    - الإمام أحمد في المسند رقم (18399).
    - عبد الرزاق في المصنف رقم (3331) ومن طريقه الطبراني في الكبير رقم (337).
    - الطحاوي في مشكل الآثار رقم (5566).
    بل وجدت الطبراني في معجمه الكبير رقم (335) جعله هكذا: (عن سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ رَجُلٍ مِنْ آلِ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "يَا كَعْبُ..).

    وأرى أن الإمام ابن خزيمة قد قال كلمةً مهمة جداً في هذا المقام؛ لابد أن تؤخذ بالحسبان؛ حيث قال:
    (وَرَوَاهُ ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ رَجُلٍ مِنْ بَنِي سَالِمٍ، أَخْبَرَهُ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ.
    حدثنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، نا ابْنُ ذِئْبٍ.
    قَالَ أَبُو بَكْرٍ: سَعْدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ كَعْبٍ هُوَ مِنْ بَنِي سَالِمٍ. (يقصد أنه يمكن أن يكون هو المبهم)
    وَرَوَاهُ أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ، عَنِ ابْنِ عَجْلانَ، عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ كَعْبٍ.. حدثنَاهُ أَبُو سَعِيدٍ الأَشَجُّ، نا أَبُو خَالِدٍ، عَنِ ابْنِ عَجْلانَ.
    وَجَاءَ خَالِدُ بْنُ حَيَّانَ الرَّقِّيُّ بِطَامَّةٍ.. رَوَاهُ عَنِ ابْنُ عَجْلانَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ.. وَحَدَّثَنَاهُ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّعْلَبِيُّ، حَدَّثَنَا خَالِدٌ يَعْنِي ابْنَ حَيَّانَ الرَّقِّيَّ.
    قَالَ أَبُو بَكْرٍ: وَلا أُحِلُّ لأَحَدٍ أَنْ يَرْوِيَ عَنِّي بِهَذَا الْخَبَرِ إِلا عَلَى هَذِهِ الصِّيغَةِ _ يقصد الصيغة الأولى عن أبي ثمامة التي صدر بها _، فَإِنَّ هَذَا _ أي سند خالد الرقي _ إِسْنَادٌ مَقْلُوبٌ.
    فَيُشْبِهُ أَنْ يَكُونَ الصَّحِيحُ مَا رَوَاهُ أَنَسُ بْنُ عِيَاضٍ، لأَنَّ دَاوُدَ بْنَ قَيْسٍ أَسْقَطَ مِنَ الإِسْنَادِ أَبَا سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيَّ؛ فَقَالَ: عَنْ سَعْدِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ أَبِي ثُمَامَةَ.
    وَأَمَّا ابْنُ عَجْلانَ فَقَدْ وَهِمَ فِي الإِسْنَادِ وَخَلَطَ فِيهِ، فَمَرَّةً يَقُولُ: [عن أبيه][1] عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَمَرَّةً يُرْسِلُهُ، وَمَرَّةً يَقُولُ: عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ كَعْبٍ.
    وَابْنُ أَبِي ذِئْبٍ قَدْ بَيَّنَ أَنَّ الْمَقْبُرِيَّ سَعِيدَ بْنَ أَبِي سَعِيدٍ إِنَّمَا رَوَاهُ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ بَنِي سَالِمٍ، وَهُوَ عِنْدِي سَعْدُ بْنُ إِسْحَاقَ، إِلا أَنَّهُ غَلَطَ عَلَى سَعْدِ بْنِ إِسْحَاقَ؛ فَقَالَ: عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ كَعْبٍ[2].
    وَدَاوُدُ بْنُ قَيْسٍ، وَأَنَسُ بْنُ عِيَاضٍ جَمِيعًا قَدِ اتَّفَقَا عَلَى أَنَّ الْخَبَرَ إِنَّمَا هُوَ عَنْ أَبِي ثُمَامَةَ).

    قال البيهقي في الكبرى: (وَهَذَا الْحَدِيثُ مُخْتَلَفٌ فِيهِ عَلَى سَعِيدٍ، فَقِيلَ: عَنْهُ هَكَذَا، وَقِيلَ: عَنْهُ، عَنْ كَعْبٍ، وَقِيلَ: عَنْهُ، عَنْ رَجُلٍ، عَنْ كَعْبٍ، وَقِيلَ: عَنْهُ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ لِكَعْبٍ.
    وَقِيلَ: عَنِ ابْنِ عَجْلانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ. وَالصَّوَابُ: عَنِ ابْنِ عَجْلانَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ عَلَى الْوُجُوهِ الثَّلاثَةِ).

    فإذا أخذ كلام الإمام ابن خزيمة بالحسبان وأنه فعلاً: سعد بن إسحاق وأنه غلط عليه = كان الصواب الآن: عن رجلٍ من آل كعب بن عجرة، عن أبيه، عن جده كعب بن عجرة.

    وقد قال الإمام البخاري في "الكنى" بعد ان ساق أوجهه بعد أن صدر كلامه بالوجه المحفوظ المعروف _ وهو ما صدر به ابن خزيمة الباب _ قال: (والأول أصح).

    وقد تطرق الحافظ ابن حجر لهذه المسألة عند ترجمته لاسم الصحابي (المصحف المحرف) سعد بن حرة.. في الإصابة رقم الترجمة (3142).

    [1] وهذه الزيادة ثابتة عند البيهقي في النص المنقول عنه بعد هذا.

    [2] قف على هذا الاختلاف عن أصل السند المروي في صلب الباب عنده.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  14. #94
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - سنن أبي داود:

    - سنن أبي داود:
    5- باب.
    1732- حَدَّثنا مُسَدَّدٌ، حَدَّثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ، مُحَمَّدُ بْنُ خَازِمٍ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَمْرٍو (1)، عَنْ مِهْرَانَ أَبِي صَفْوَانَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلمَ: مَنْ أَرَادَ الْحَجَّ فَلْيَتَعَجَّلْ .
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعَتَيِ الرسالة، ودار القبلة، والمكنز (1734)إلى: "مُحَمد بن خازم، عن الأَعمَش، عن الحَسَن بن عَمرو"، والصَّوَاب حذف "عن الأَعمَش"، كما ورد في نسخة الأزهرية الخطية العتيقة، الورقة (140/أ)، و"تحفة الأشراف" (6501) تحقيق الدكتور بشار، وطبعات دار الكتاب العربي، ودار الإعلام، وبيت الأفكار.
    - قال أبو الحسن بن القطان: فإن أبا داود ساقه هكذا: حَدَّثنا مُسَدَّد، حَدَّثنا أبو معاوية، محمد بن خازم، عن الحسن بن عَمْرو، عن مهران أبي صفوان، عن ابن عباس. "الوهم والإيهام" 4/273.
    - والحديث ؛ أخرجه الحاكم 1/448(1645) من طريق مُسدَّد، وهو طريق أبي داود، على الصواب، دون ذكر الأعمش.
    - وأخرجه ابن أَبِي شَيْبَة (13872)، وأحمد 1/225(1973)، وعَبْد بن حُمَيْد (720)، والدَّارِمِي (1825)، والدولابي، في "الكنى" 2/668، والبَيْهَقِي 4/339، من طريق أبي مُعَاوِيَة، مُحَمد بن خازم، عن الحَسَن بن عَمْرو الفُقَيْمِي، به.
    وبمراجعة ترجمة الأَعمَش، وترجمة الحَسَن بن عَمْرو، في "تهذيب الكمال"، لم يرد ذكر الأَعمَش في الرواة عن الحَسَن بن عَمرو، ولا ذكر للحَسَن في شيوخ الأَعمَش.
    * * *
    أيها الإخوة، الرجا الانتباه.
    هذا المثال يتحدث عن إسناد، من رواية أَبي داود، عن مُسَدد.
    وعند النقاش، أو الحوار، يجب أن ندرك تحديد التصحيف، أو السقط، أو التحريف.
    فأي شخص الآن يمكنه البحث في الشاملة، مثلا، فيقف على (خمسين ألف طريق) فيها: (عن الأعمش)، فيتهمني بأنني أخطأت، وأن الأعمش لم يسقط من المطبوع، وليس هناك تصحيف، ولا تحريف، ولا شيء، وأن الحديث مثلا، ورد في (صحيح ابن حبان) من طريق أبي كريب، عن أبي معاوية، عن الأعمش.
    أنا يا جماعة الخير، أتحدث عن "سنن أبي داود" وليس عن صحيح ابن حبان.
    وأنا يا جماعة الخير، أتحدث عن رواية أبي داود، عن مسدد، عن أبي معاوية، وليس عن رواية أبي كريب، عن أبي معاوية.
    فالذي عنده علم بشيء يختلف عن كلامي على رواية أبي داود، عن مسدد، عن أبي معاوية (تحديدًا)، هذا الذي يكون كلامه مفيدًا في الباب.
    وهذا يعلمه طلبة علم علل الحديث.
    وأنا عندي (الشاملة) التي عندكم، بل إن أول نسخة من الشاملة انطلقت من جهازي لأول مرة، وكل تصحيفة أكتبها أعلم أنها وردت في عشرات الكتب الأخرى، ولكن أين الطريق المحدد ؟!!
    مثلا: أنا أتحدث عن تصحيف في مسند أبي يعلى، لا تقل لي: ليس تصحيفا لأنه هكذا ورد في تهذيب التهذيب!!
    السؤال هل ساق صاحب تهذيب التهذيب الإسناد إلى أبي يعلى، ثم ذكر الحديث، هنا معك شيء من الحق.
    أما أن التصحيف في مسند أبي يعلى، وصاحب تهذيب التهذيب نقله عن معجم الطبراني، وتقول: ورد في تهذيب التهذيب، فهذا ليس تحقيقا علميًّا.
    والآن؛ في موضوعنا هذا؛
    أنا ذكرت سنن أبي داود، وطريق مسدد، عن أبي معاوية.
    وأي حوار علمي يجب أن يدور حول هذا.
    - بأن تأتي بنسخة خطية لسنن أبي داود.
    - بأن تأتي بنقل ثابت عن أحد الشروح المتقدمة لسنن أبي داود.
    - بأن تأتي بدليل عن أحد الكتب الثابتة التي نقلت عن سنن أبي داود، مثل تحفة الأشراف.
    أما أن يأتي أحد إخواني إلى الشاملة، ويبحث، ثم يأتي ويقول:
    الحديث ورد في جامع الأصول، من طريق أحمد بن محمد، عن علي بن أحمد، عن أبي معاوية، عن الأعمش ... الخ.
    فهذا الأمر للأسف لا صلة له بما نكتب فيه.
    واعذروني لأنني شغلت نفسي بهذه المسألة، ولن أكرر الكلام فيها بعد الآن، وستكون مشاركاتي قاصرة على تدوين التصحيف، بدلا من
    الدخول في معارك الجدل، والتي يستحوذ فيها الشيطان على كل المشاركين فيها.
    ومن كانت عنده نصيحة، أو توجيه، أو تصويبا لخطأ وقعتُ فيه، فليكتب دليله، ولكن الدليل المباشر المتصل بالموضوع، ونصيحته فوق
    الرأس، مشكورا في الدنيا، مأجورا في الآخرة.

  15. #95
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    726

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    وهذا أيضا مذكور في المسند الجامع 9\8,, اعتمادا على نسخة ((تحفة الاشراف المخطوطة))
    بأن رواية الاعمش لا معنى لها

  16. #96
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    Lightbulb - مسند أحمد:

    في البداية؛ أشكر أخي الفاضل السكران التميمي، على إسهاماته، ومتابعاته، والرجا منه المراجعة الدائمة، والمتابعة، فهذا يُثري الموضوع، وقد أختلف معه في مسألة، أو تصحيف، وهذا في مصلحة الباحث طالب العلم، وفي مصلحة النص الذي نناقشه، وأتمنى من جميع الإخوة، أن يساهموا كما يُساهم.
    * * *
    - مسند أحمد:
    - تَمَامُ حَدِيثِ عَمْرِو بْنِ أُمَيَّةَ الضَّمْرِيِّ، رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ.
    17376- حَدَّثنا يَعْقُوبُ، قَالَ: حَدَّثنا أَبِي، عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ، قَالَ: حَدَّثَنِي جَعْفَرُ بْنُ عَمْرِو بْنِ أُمَيَّةَ الضَّمْرِيُّ (1)، عَنْ (2) أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ عَمْرِو بْنِ أُمَيَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ. (4/139).
    _حاشية__________
    (1) في طبعة الرسالة (17244) "جعفر بن عَمرو (بن جعفر بن عَمرو) بن أُمية الضَّمري"، وعلى حاشيتها: "قوله: ابن جعفر بن عَمرو، سقط من النسخ عدا (ظ 13)، وقد جاء على الصواب في "أَطراف المسند" 5/125، وقد رجعنا إلى "أطراف المسند"، في هذا الموضع، فلم نقف على هذه الزيادة، وهو كما أثبتناه عن طبعتي عالم الكتب، والمكنز (17517).
    والذي وقع في طبعة الرسالة لا يُعد تصحيفًا.
    وهو: جعفر بن عَمرو بن جعفر بن عَمرو بن أُمية الضَّمري.
    (2) تصحف في الميمنية، وطبعة عالم الكتب، إلى: "وعن"، وقد زاد محقق "أطراف المسند" 5/125 حرف الواو، تبعًا للتصحيف الواقع في الميمنية، فحرَّف الصواب، والمُثبت عن "إتحاف المهَرَة" لابن حَجر (15908)، وطبعتي الرسالة، والمكنز.

  17. #97
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - جامع المسانيد والسنن:

    - جامع المسانيد والسنن:
    7755- حَدَّثنا هُشَيم (1)، حَدَّثنا يحيى بن أبي إسحاق، عن سليمان بن يسار، عن عُبيد الله بن عباس، أو عن الفضل بن عباس؛ أَن رجلاً سأل النبي صَلى الله عَليه وسَلم، فقال: يارسول الله إن أبي أدركه الإسلام، وهو شيخ كبير لايثبت على راحلته، أفأحج عنهُ؟ فقال: أرأيت لو كان عليه دين، فقضيته عنهُ أكان يجزيه؟ قال: نعم، قال: فاحجج عن أبيك.
    __________
    (1) تصحف في المطبوع إلى: "هاشم"، وهو على الصواب في "مسند أَحمد" 1/212(1812) و1/359(3378).

  18. #98
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    بيض الله وجهك.. ورفع قدرك.. وسهل أمرك.. آمين
    واصل وصلك الله بالخير.. فوالله لهذا الموضوع مفخرة لك، وتميزٌ لهذا المنتدى المبارك
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  19. #99
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    افتراضي - صحيح ابن خُزيمة:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    بيض الله وجهك.. ورفع قدرك.. وسهل أمرك.. آمين


    واصل وصلك الله بالخير.. فوالله لهذا الموضوع مفخرة لك، وتميزٌ لهذا المنتدى المبارك
    أشكرك أخي الفاضل، وهذه الكلمات الطيبات هي التي تصنع الخير.
    وإليك هذه الهدية الغريبة، والرجا منك التدقيق فيها بقوة.
    - صحيح ابن خزيمة:
    223- بَابُ عَدَدِ حَجِّ آدَمَ صَلَوَاتُ اللهِ عَلَيْهِ وَصِفَةِ حَجِّهِ.
    إِنْ صَحَّ الْخَبَرُ، فَإِنَّ فِي الْقَلْبِ مِنَ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ هَذَا.
    2792- حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ زَبْدَا (1)، بِعَبَّادَانَ (2)، حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الأَنصَارِيُّ، حَدثني الْقَاسِمُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، حَدثنا أَبُو حَازِمٍ، وَهُوَ نَبْتَلُ (3)، مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَليه وسَلم، قَالَ: إِنَّ آدَمَ أَتَى الْبَيْتَ أَلْفَ أَتْيَةٍ، لَمْ يَرْكَبْ قَطُّ فِيهِنَّ، مِنَ الْهِنْدِ، عَلَى رِجْلَيْهِ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في الطبعات الثلاث: الأعظمي، واللحام، والفحل، والمطبوع من "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (9107)، إلى: "محمد بن أحمد بن يزيد"، وهو على الصواب في النسخة الخطية الوحيدة للكتاب، الورقة (276/ب)، واضحة لا لبس فيها.
    - قال المِزِّي: محمد بن أَحمد بن زَبدا، ويُقال: ابن زبدة، المذاري. "تهذيب الكمال" 22/88.
    - وقال المِزِّي، في الرواة عن محمد بن عبد الله بن المثنى الأَنصاري: وأَبو جعفر محمد بن أَحمد بن زبد، المذاري. "تهذيب الكمال" 25/541.
    - وفي "الزهر النضر" 1/102 ذكر ابن حَجَر حديثًا، من رواية محمد بن إِسحاق بن خزيمة، حدثنا محمد بن أَحمد بن زَبْد ، حدثنا عَمرو بن عاصم.
    - وقال ابن حجر: مُحمد بن أَحمد بن زَبْد، بِمُعجمَة، ثُم مُوَحَّدَة ساكِنة، وهو ضَعِيف. "فتح الباري" 6/435.
    - وقال ابن ماكولا: أَمَّا زبداء، بزاي مفتوحة، بعدها باء معجمة بواحدة، ودال مهملة، فهو محمد بن أحمد بن زبداء المذاري. "الإكمال" 4/177.
    (2) تصحف في طبعة الأعظمي الثالثة، والمطبوع من "إتحاف المَهَرة" (9107)، إلى: "العباداني"، وهو على الصواب في النسخة الخطية، الورقة (276/ب)، وطبعة اللحام، وطبعة الأعظمي الأولى.
    (3) تصحف في النسخة الخطية (276/ب) وطبعة الأَعظمي، إلى: "نبتك"، وكتب الأعظمي، في طبعته الأخيرة: كذا بالمخطوط، والصواب نبتل، كما بالإتحاف، وقد رجعتُ إلى الإتحاف، رقم (9107) والذي ذكره الأعظمي، فلم أجد فيه: (نبتكًا)، ولا (نبتلا)، وهو على الصواب في طبعة اللحام، وانظر التاريخ الكبير للبخاري (8/132)، والكنى والأسماء للدولابي (1/434)، والجرح والتعديل لابن أبي حاتم (8/508)، والمؤتلف والمختلف للدارقطني (4/2255)، والإكمال لابن ماكولا (7/331).

  20. #100
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,022

    Lightbulb - مجموعة:

    تصحف في مطبوع:
    1- التوحيد لابن خزيمة:
    418- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ زَبْدَا (1)، بِعَبَادَانِ، قَالَ عَمْرُو بْنُ عَاصِمٍ،
    2- المعجم الكبير للطبراني:
    954- حَدَّثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْبَزَّازُ التُّسْتَرِيُّ، حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ زَبْدَا (1)، المَذَارِيُّ، حَدَّثنا عَمْرُو بْنُ عَاصِمٍ الْكِلاَبِيُّ،
    3- المعجم الأوسط: (2036 و2062 و2071)
    حَدَّثنا أَحْمَدُ بْنُ زُهَيْرٍ، قَالَ: حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ زَبْدَا، المَذَارِيُّ (1)، قَالَ: حَدَّثنا عَمْرُو بْنُ عَاصِمٍ الْكِلابِيُّ،
    4- إِتحاف المَهَرة لابن حَجَر:
    14735 و18049: (ابن خُزيمة) في التَّوحِيد: حَدثنا مُحَمد بن أَحمَد بن زَبْدَا (1)،
    _حاشية__________
    (1) تصحف في المطبوع إلى: "محمد بن أحمد بن يزيد".
    - قال ابن ماكولا: أَمَّا زبداء، بزاي مفتوحة، بعدها باء معجمة بواحدة، ودال مهملة، فهو محمد بن أَحمد بن زبداء المذاري. "الإكمال" 4/177.
    - وقال المِزِّي: محمد بن أَحمد بن زَبدا، ويُقال: ابن زبدة، المذاري. "تهذيب الكمال" 22/88.
    - وقال المِزِّي: أَبو جعفر محمد بن أَحمد بن زبد، المذاري. "تهذيب الكمال" 25/541.
    - وقال ابن حَجَر: مُحمد بن أَحمد بن زَبْد، بِمُعجمَة، ثُم مُوَحَّدَة ساكِنة، وهو ضَعِيف. "فتح الباري" 6/435.
    - وجاء اسمه على الصواب، في "الضعفاء" للعقيلي (1091)، تحقيق صديقي مازن السرساوي، و"الدعاء" للطبراني (244)، و"أطراف الغرائب والأفراد" 3907، و"ميزان الاعتدال" 1/490، و"تبصير المُنتبه" 2/637، و"لسان الميزان" 3/44، و"الزهر النضر" لابن حَجَر 1/102.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •