جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_ - الصفحة 28
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 28 من 63 الأولىالأولى ... 181920212223242526272829303132333435363738 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 541 إلى 560 من 1253
95اعجابات

الموضوع: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

  1. #541
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مسند أَبي يَعلَى:

    - مسند أبي يعلى:
    5339- حَدَّثنا أَبُو خَيثَمةَ (1)، حَدَّثنا الحَسَنُ بْنُ مُوسَى، حَدَّثنا شَيْبَانُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الحَسَنِ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: تَحَدَّثْنَا عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ حَتَّى أَكْثَرْنَا الحَدِيثَ، ثُمَّ رَجَعْنَا إِلَى أَهْلِينَا، فَلَمَّا غَدَوْنَا عَلَى نَبِيِّ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ قَالَ: إِنَّهَا عُرِضَتْ عَلَيَّ اللَّيْلَةَ الأَنْبِيَاءُ بِأُمَمِهَا وَأَتْبَاعِهَا مِنْ أُمَمِهَا، فَجَعَلَ النَّبِيُّ يَمُرُّ مَعَهُ الثَّلاَثَةُ مِنْ أُمَّتِهِ، وَالنَّبِيُّ يَمُرُّ مَعَهُ العِصَابَةُ مِنْ أُمَّتِهِ، وَالنَّبِيُّ يَمُرُّ مَعَهُ النَّفَرُ اليَسِيرُ، وَالنَّبِيُّ يَمُرُّ مَعَهُ الرَّجُلُ الوَاحِدُ مِنْ أُمَّتِهِ، وَالنَّبِيُّ يَمُرُّ مَا مَعَهُ مِنْ قَوْمَهِ أَحَدٌ، وَقَدْ أَنْبُأَكُمُ اللهُ عَنْ لُوطٍ وَقَالَ: {أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ}، قَالَ: حَتَّى أَتَى عَلَيَّ مُوسَى فِي كُبْكُبَةٍ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ، فَلَمَّا رَأَيْتُهُمْ أَعْجَبُونِي، قَالَ: قُلْتُ: مَنْ هَؤُلاَءِ؟ قَالَ: هَذَا أَخُوكَ مُوسَى بْنُ عِمْرَانَ وَمَنْ تَبِعَهُ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ، قَالَ: قُلْتُ: رَبِّ فَأَيْنَ أُمَّتِي؟ قَالَ: انْظُرْ عَنْ يَمِينِكَ، فَإِذَا الظِّرَابُ: ظِرَابُ مَكَّةَ، قَدْ سُدَّتْ بِوُجُوهِ الرِّجَالِ، قَالَ: قُلْتُ: رَبِّ، مَنْ هَؤُلاَءِ؟ قَالَ: هَؤُلاَءِ أُمَّتُكَ، قَالَ لِي: أَرَضِيتَ؟ قَالَ: قُلْتُ: رَبِّي، رَضِيتُ، قَالَ: قِيلَ لِي: انْظُرْ عَنْ يَسَارِكَ، فَإِذَا الأُفُقُ قَدْ سُدَّ بِالرِّجَالِ، قَالَ: فَإِنَّ مَعَ هَؤُلاَءِ سَبْعِينَ أَلْفًا يَدْخُلُونَ الجَنَّةَ لاَ حِسَابَ عَلَيْهِمْ، قَالَ: فَأَنْشَأَ عُكَاشَةُ بْنُ مِحْصَنٍ أَخُو بَنِي أَسَدِ بْنِ خُزَيْمَةَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، ادْعُ رَبَّكَ أَنْ يَجْعَلَنِي مِنْهُمْ، قَالَ: اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ مِنْهُمْ، قَالَ: فَأَنْشَأَ رَجُلٌ آخَرُ، فَقَالَ نَبِيُّ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ: سَبَقَكَ بِهَا عُكَاشَةُ، قَالَ: ثُمَّ قَالَ يَوْمَئِذٍ: أَرْجُو أَنْ يَكُونَ مَنْ تَبِعَنِي مِنْ أُمَّتِي رُبْعُ أَهْلِ الجَنَّةِ، قَالَ: فَكَبَّرْنَا، ثُمَّ قَالَ: أَرْجُو أَنْ تَكُونُوا الثُّلُثَ، قَالَ: ثُمَّ كَبَّرْنَا، ثُمَّ قَالَ: أَرْجُو أَنْ تَكُونُوا الشَّطْرَ ثُمَّ قَرَأَ: {ثُلَّةٌ مِنَ الأَوَّلِينَ وَثُلَّةٌ مِنَ الآخِرِينَ}، فَذَكَرَ لَنَا أَنَّ رِجَالاً مِنَ المُؤْمِنِينَ تَرَاجَعُوا بَيْنَهُمْ فَقَالَ: مَا تَرَوْنَ أَتَرَوْنَ عَمَلَ هَؤُلاَءِ السَّبْعِينَ الَّذِينَ يَدْخُلُونَ الجَنَّةَ لاَ حِسَابَ عَلَيْهِمْ حَتَّى صَيَرُوهُمْ أَنَّهُمْ نَاسٌ وُلِدُوا فِي الإِسْلاَمِ، ثُمَّ لَمْ يَزَالُوا حَتَّى مَاتُوا عَلَيْهِ، قَالَ فَنَمَى حَدِيثُهُمْ (2) حَتَّى بَلَغَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ فَقَالَ: لَيْسَ كَذَلِكَ وَلَكِنْ هُمُ الَّذِينَ لاَ يَكْتَوُونَ، وَلاَ يَسْتَرْقُونَ، وَلاَ يَتَطَيَّرُونَ، وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ، قَالَ: وَقَالَ النَّبِيُّ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ: يَوْمَئِذٍ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ، فِدَاكُمْ أَبِي وَأُمِّي، أَنْ تَكُونُوا مِنَ السَّبْعِينَ فَكُونُوا مِنَ السَّبْعِينَ، فَإِنْ عَجَزْتُمْ وَقَصَّرْتُمْ، فَكُونُوا مِنْ أَهْلِ الظِّرَابِ، فَإِنْ عَجَزْتُمْ وَقَصَّرْتُمْ فَكُونُوا مِنْ أَهْلِ الأُفُقِ، فَإِنِّي رَأَيْتُ عِنْدَهُ نَاسًا يَتَهَوَّشُونَ كَثِيرًا.
    _حاشية__________
    (1) قوله: "حَدَّثنا أَبُو خَيثَمةَ"، سقط من طبعة دار المأمون، وأَثبَتُّه على الصواب عن نُسخَتي الخطية، الورقة (248)، وطبعة دار القبلة (5318).
    (2) تحرف في المطبوع إلى: "فِيما حَدَّثَهُم"، وأَثبَتُّه على الصواب عن نُسخَتي الخطية، الورقة (248)، و"صحيح ابن حِبان" (6431)، إذ أخرجه من طريق قتادة.

  2. #542
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - الأدب المفرد:

    - الأدب المفرد:
    20- بَابُ بِرِّ مِنْ كَانَ يَصِلُهُ أَبُوهُ
    40- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ صَالِحٍ, قَالَ: حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ دِينَارٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: مَرَّ أَعْرَابِيٌّ فِي سَفَرٍ، وَكَانَ أَبُو الأَعْرَابِيِّ صَدِيقًا لِعُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، فَقَالَ لِلأَعْرَابِيِّ (1): أَلَسْتَ ابْنَ فُلاَنٍ؟ قَالَ: بَلَى، فَأَمَرَ لَهُ ابْنُ عُمَرَ بِحِمَارٍ كَانَ يَسْتَعْقِبُ، وَنَزَعَ عِمَامَتَهُ عَنْ رَأْسِهِ فَأَعْطَاهُ، فَقَالَ بَعْضُ مَنْ كان مَعَهُ: أَمَا يَكْفِيهِ دِرْهَمَانِ؟ فَقَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ: احْفَظْ وُدَّ أَبِيكَ، لاَ تَقْطَعْهُ فَيُطْفِئَ اللهُ نُورَكَ.
    _حاشية__________
    (1) في طبعتَيْ السلفية، والخانجي: "فقال الأعرابي"، والمُثبت عن النسخة الأزهرية الخطية، الورقة (7/ب).
    والحديث؛ أَخرجه البَيهَقي، في "شُعَب الإِيمان" (7518)، من طريق أَبي صالح عَبد الله بن صالح، كاتب الليث، على الصواب.

  3. #543
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مسند (سنن) الدارمي:

    - سنن الدارمي/ طبعة دار البشائر:
    233- أَخبَرَنا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ أَبِي خَلِيفَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ زِيَادَ بْنَ مِخْرَاقٍ ذَكَرَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، قَالَ: أَرْسَلَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلم، مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ وَأَبَا مُوسَى إِلَى الْيَمَنِ، قَالَ: تَسَانَدَا وَتَطَاوَعَا، وَبَشِّرَا وَلاَ تُنَفِّرَا.
    وَقَالَ: فَقَدِمَا الْيَمَنَ، فَخَطَبَ النَّاسَ مُعَاذٌ، فَحَضَّهُمْ عَلَى الإِسْلاَمِ، وَأَمَرَهُمْ بِالتَّفَقُّهِ فِي الْقُرْآنِ (1)، وَقَالَ: إِذَا فَعَلْتُمْ ذَلِكَ فَِاسْأَلُونِي، أُخْبِرْكُمْ عَنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ، فَمَكَثُوا مَا شَاءَ اللهُ أَنْ يَمْكُثُوا، فَقَالُوا لِمُعَاذٍ: قَدْ كُنْتَ أَمَرْتَنَا إِذَا نَحْنُ تَفَقَّهْنَا وَقَرَأْنَا أَنْ نَسْأَلَكَ، فَتُخْبِرَنَا بِأَهْلِ الْجَنَّةِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ، فَقَالَ لَهُمْ مُعَاذٌ: إِذَا ذُكِرَ الرَّجُلُ بِخَيْرٍ، فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ، وَإِذَا ذُكِرَ بِشَرٍّ، فَهُوَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في المطبوع إِلى: "بالتفقه والقرآن"، وهو على الصواب في النسخة الأزهرية الخطية، الورقة (29/أ)، وطبعة دار المُغني (228).

  4. #544
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - الأدب المفرد:

    - الأدب المفرد:
    698- حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ صَالِحٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عَمْرٍو، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ يُونُسَ بْنِ خَبَّابٍ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ (1) رَضِيَ اللهُ عَنْهُ, قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ يَدْعُو: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَأَهْلِي، وَاسْتُرْ عَوْرَتِي، وَآمِنْ رَوْعَتِي، وَاحْفَظْنِي مِنْ بَيْنَ يَدَيَّ، وَمِنْ خَلْفِي، وَعَنْ يَمِينِي، وَعَنْ يَسَارِي، وَمِنْ فَوْقِي، وَأَعُوذُ بِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في الطبعة السلفية إِلى: "عن ابن عُمر"، وهو على الصواب في نسخة الأَزهر الخطية، الورقة (83/ب)، ونسخة مكتبة الشيخ محب الله شاه، الورقة (83/ب)، وطبعتَيْ المعارف، والخانجي.
    - والحديث؛ أَخرجه البَزَّار "كشف الأَستار" (3196)، و الطبَراني، في "الدُّعاء" (1297)، من طريق زَيد بن أَبي أُنَيْسَة، عَن يُونُس بن خَباب، عَن نافِع بن جُبَير بن مُطعم، عَن ابن عَباس، به، على الصواب.

  5. #545
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مُصَنَّف عبد الرزَّاق:

    - مصنف عبد الرزاق:
    20819- عَبد الرَّزَّاقِ، عَن مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَن سَالِمٍ، أَوْ عَن غَيْرِ وَاحِدٍ (1)، قَالَ: قَالَ ابْنُ عُمَرَ: انْطَلَقَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم وَأُبَيُّ بن كَعْبٍ يَوْمًا إِلَى النَّخْلِ الَّتِي فِيهَا ابْنُ صَيَّادٍ، حَتَّى إِذَا دَخَلاَ النَّخْلَ، طَفِقَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم يَتَّقِي بِجُذُوعِ النَّخْلِ، وَهُوَ يَخْتِلُ ابْنَ صَيَّادٍ، أَنْ يَسْمَعَ مِنِ ابنِ صَيَّادٍ شَيْئًا قَبْلَ أَنْ يَرَاهُ، وَابْنُ صَيَّادٍ مُضْطَجِعٌ عَلَى فِرَاشِهِ، فِي قَطِيفَةٍ، لَهُ فِيهَا زَمْزَمَةٌ، قَالَ: فَرَأَتْ أُمُّهُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، وَهُوَ يَتَّقِي بِجُذُوعِ النَّخْلِ، فَقَالَتْ: أَيْ صَافِ، وَهُوَ اسْمُهُ، هَذَا مُحَمَّدٌ، فَثَارَ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم: لو تَرَكَتْهُ بَيَّنَ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في المطبوع إلى: "عَنْ سَالِمٍ، عَن غَيْرِ وَاحِدٍ"، وهو على الصواب في "مسند أحمد" 2/149(6363) إذ أَخرجه من طريق عبد الرزَّاق.

  6. #546
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - سنن الترمذي:

    - سنن الترمذي/ طبعة دار الغرب/ تحقيق الأخ والصديق الدكتور بشار معروف:
    30- بَابُ مَا جَاءَ فِي إِكْثَارِ مَاءِ الْمَرَقَةِ (1)
    1832- حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ عَلِيٍّ الْمُقَدَّمِيُّ ، قَالَ: حَدثنا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ فَضَاءٍ قَالَ: حَدَّثَني (2) أَبِي، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ عَبْدِ اللهِ الْمُزَنِيِّ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ (3) صَلى الله عَليهِ وسَلمَ: إِذَا اشْتَرَى أَحَدُكُمْ لَحْمًا فَلْيُكْثِرْ مَرَقَتَهُ، فَإِنْ لَمْ يَجِدْ لَحْمًا أَصَابَ مَرَقَه، وَهُوَ أَحَدُ اللَّحْمَيْنِ.
    وَفِي البَابِ عَنْ أَبِي ذَرٍّ.
    قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ، لاَ نَعْرِفُهُ إِلاَّ مِنْ هَذَا الوَجْهِ، مِنْ حَدِيثِ مُحَمَّدِ بْنِ فَضَاءٍ، وَمُحَمَّدُ بْنُ فَضَاءٍ هُوَ الْمُعَبِّرُ، وَقَدْ تَكَلَّمَ فِيهِ سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ (4).
    وَعَلْقَمَةُ بْنُ عَبْدِ اللهِ هُوَ أَخُو بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ الْمُزَنِيُّ.
    _حاشية__________
    (1) في طبعة الرسالة (1937): "بَابُ مَا جَاءَ فِي إِكْثَارِ الْمَرَقَةِ".
    (2) في طبعة الرسالة: "حَدثنا".
    (3) في طبعة الرسالة: "قَالَ رَسُولُ اللهِ".
    (4) تصحف في طبعة دار الغرب إلى: "سَلْمان بن حرب"، هكذا بفتح السين، وسكون اللام، وهو على الصواب في طَبْعَتَيِ المكنز، والرسالة.

  7. #547
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - سنن النسائي (المُجتَبَى):

    - المجتبى من السنن 7/49:
    3922- أَخبَرَنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِسماعِيلَ الطَّبَرَانِيُّ ، قال: حَدَّثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ بَحْرٍ، قال: حَدَّثنا مُبَارَكُ بْنُ سَعْدٍ (1)، قال: حَدَّثنا يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو النَّجَاشِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنِي رَافِعُ بْنُ خَدِيجٍ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلم قَالَ لِرَافِعٍ: أَتُؤَاجِرُونَ مَحَاقِلَكُمْ؟ قُلْتُ: نَعَمْ يَا رَسُولَ اللهِ، نُؤَاجِرُهَا عَلَى الرُّبُعِ، وَعَلَى الأَوْسَاقِ مِنَ الشَّعِيرِ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلم: لاَ تَفْعَلُوا، ازْرَعُوهَا، أَوْ أَعِيرُوهَا، أَوْ أَمْسِكُوهَا.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إلى: "عَبد الرَّحمَن بن يَحيى، قال: حَدثنا مُبارك بن سَعيد"، وهو على الصواب في "السنن الكبرى" (4637)، و"تحفة الأشراف" (3574).

  8. #548
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - سنن النسائي (المُجتَبَى):

    - المجتبى من السنن 8/80:
    4934- أَخبَرَنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِسماعِيلَ الطَّبَرَانِيُّ ، قال: حَدَّثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ بَحْرٍ أَبُو عَلِيٍّ، قال: حَدَّثنا مُبَارَكُ بْنُ سَعْدٍ (1)، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي عِكْرِمَةُ، أَنَّ امْرَأَةً أَخْبَرَتْهُ، أَنَّ عَائِشَةَ أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ أَخْبَرَتْهَا، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلم قَالَ: تُقْطَعُ الْيَدُ فِي الْمِجَنِّ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إلى: "مُبارك بن سَعيد"، وهو على الصواب في "السنن الكبرى" (7381)، و"تحفة الأشراف" (17996).

  9. #549
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مصَنَّف ابن أبي شيبة:

    - مصنف ابن أبي شيبة:
    27177- حَدَّثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ، وَيَزِيدُ، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ الْحَسَنِ (1)، عَنِ ابْنِ مُغَفَّلٍ (2)، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلمَ: نَفَقَةُ الرَّجُلِ عَلَى أَهْلِهِ صَدَقَةٌ. (9/106).
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة دار القبلة إلى "عَن مِسْعَرٍ وعُبَيد بن الحَسَن"، وجاء عَلَى الصواب في طبعَتَيِ الرُّشد (27056)، والفاروق (27161).
    (2) في طبعَتَيْ دار القبلة والرُّشد: "ابن مُغَفَّل"، وحَرَّفها محقق طبعة دار الفاروق إلى: "ابن مَعْقِل"، مع إقراره بأن الثابت في النسخ الخطية: "ابن مُغَفَّل"، لمجرد أنه وجد أن عبيد بن الحسن يروي عن عبد الرحمن بن مَعْقل.
    والعجيب؛ أن محقق كتاب الزهد، لوكيع (105)، وجدها أيضا في النسة الخطية: "ابن مُغَفَّل"، فبدلها، وكتب: ورد في الأصل: "ابن مُغَفَّل"، وهو تصحيفٌ، والصواب ما أَثبتناه، فإِن عُبيد بن حسن يروي عَن عَبد الرَّحمَن بن مَعقِل بن مُقَرِّن !!.
    - والتصحيف هو ما يفعله هؤلاء؛
    - فقد أَخرجه المَرْوَزي، في "البر والصلة" (313)، وابن أَبي الدُّنيا، في "النفقة على العيال" (504)، من طريق أَبي مُعاوية، عَن مِسعر، عَن عُبيد بن الحَسَن، عَن عَبد الله بن مُغَفَّل.
    - وأَخرجه الخرائطي، في "المنتقى من كتاب مكارم الأخلاق" (34) من طريق أَبي نُعَيم، عَن مِسعر، عَن عُبيد بن الحَسَن، عَن ابن مُغَفَّل.

  10. #550
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - ملحق بالمشاركة السابقة:

    ـ وبقي دليلٌ دامغ: قال مُسلِم بن الحجاج، صاحب "الصحيح": أَبو الحسن، عبيد بن الحَسَن المُزَني، عَن ابن أَبي أَوفَى، وعَبد الله بن مُغَفَّل، رَوَى عَنه مَنصور."الكنى والأَسماء" 1/214 (682).
    وكلمة "مُغَفَّل"، مشكولةٌ، وواضحةٌ في المخطوط المرفق لمكتبة الظاهرية، بدمشق (صفحة 28).

  11. #551
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مسند أبي يَعلَى:

    - مسند أبي يعلى:
    - حَدِيثُ عَبدِ الرَّحمَنِ بْنِ خَنْبَشٍ (1).
    6844- حَدَّثنا أَبُو سَعِيدٍ القَوَارِيرِيُّ ، حَدَّثنا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ الضُّبَعِيُّ، حَدَّثنا أَبُو التَّيَّاحِ قَالَ: سَأَلَ رَجُلٌ عَبدَ الرَّحمَنِ بْنَ خَنْبَشٍ (1)، وَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا، قَالَ: يَا ابْنَ خَنْبَشٍ (1)، كَيْفَ صَنَعَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ حِينَ كَادَتْهُ الشَّيَاطِينُ؟ قَالَ: انْحَدَرَتِ الشَّيَاطِينُ مِنَ الأَوْدِيَةِ وَالشِّعَابِ يُرِيدُونَ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ، فِيهِمْ شَيْطَانٌ مَعَهُ شُعْلَةٌ مِنْ نَارٍ، يُرِيدُ أَنْ يَحْرِقَ بِهَا رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ، فَلَمَّا رَآهُمْ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ فَزِعَ، فَجَاءَهُ جِبْرِيلُ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ، قُلْ. قَالَ: مَا أَقُولُ؟ قَالَ: قُلْ: أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ، الَّتِي لاَ يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلاَ فَاجِرٌ، مِنْ شَرِّ مَا نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا، وَمِنْ شَرِّ مَا فِي الأَرْضِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَخْرُجُ مِنْهَا، وَمِنْ شَرِّ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ طَارِقٍ إِلاَّ طَارِقٌ يَطْرُقُ بِخَيْرٍ يَا رَحْمَنُ قَالَ: فَطُفْئَتْ نَارُ الشَّيْطَانِ، وَهَزَمَهُمُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعة دار المأمون إلى: "عبد الرحمن بن حبشي"، وجاء على الصواب في طبعة دار القبلة، والحديث؛ أخرجه أَحمد 3/419(15460 و15461)، من طريق جَعفر بن سُليمان، على الصواب.

  12. #552
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - صحيح ابن خزيمة:

    - صحيح ابن خزيمة:
    1862- حَدثنا بِشْرُ بْنُ مُعَاذٍ الْعَقَدِيُّ، حَدثنا نَاصِحُ بْنُ الْعَلاَءِ، حَدثني ابْنُ أَبِي عَمَّارٍ مَوْلَى بَنِي هَاشِمٍ، قَالَ: مَرَرْتُ بِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَمُرَةَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَهُوَ عَلَى نَهَرِ أُمِّ عَبْدِ اللهِ، وَهُوَ يُسَيِّلُ المَاءَ مَعَ (1) غِلْمَانِهِ وَمَوَالِيهِ، فَقُلْتُ لَهُ: يَا أَبَا سَعِيدٍ الْجُمُعَةَ فَقَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم: إِذَا كَانَ المَطَرُ وَابِلاً فَصَلُّوا فِي رِحَالِكُمْ.
    _حاشية__________
    (1) قوله: "مع" لم يرد في النسخة الخطية، وطبعة الأعظمي الثالثة، وأثبتها الأعظمي، في طبعته الأولى، ونقلها عنه الفحل: "على"، والحديث؛ أَخرجه أَحمد 5/62(20896)، و"عَبد الله بن أَحمد" 5/62(20897)، وابن المُنذر، في "الأوسط" (1744)، والعُقيلي، في "الضعفاء" 6/209، من طريق ناصح بن العَلاَء، به، على الصواب.

  13. #553
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - الكامل، لابن عَدِي:

    - الكامل:
    حَدثنا أَبو يَعلَى أَحمد بن علي الموصلي، وأَخبَرنا الحسن بن سفيان، حَدثنا عُبَيد الله بن عُمَر القواريرى، قالا: حَدثنا ناصح بن العلاء، أَبو العلاء (1)، حَدثنا عمار بن أَبي عمار مولى بني هاشم، قال: مررت بعبد الرَّحمَن بن سمرة في يوم مطير، وَهو على نهر أُمِّ عَبد الله (2)، ومعه غلمانه يُسَيِّلون (3) الماءَ، فقلت له: الجمعةَ، فقال: إِن رسُول الله صَلى الله عَلَيه وَسلمَ قد أمرنا إِذا كان يوم مطير أن نُصلي في رحالنا.
    وناصح بن العلاء أَبو العلاء يعرف بهذا الحديث، ولم يروه عن عمار غيره.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في المطبوع إِلى: "ناصح بن أَبو العلاء"، والحديث؛ أَخرجه أَحمد 5/62(20896)، و"عَبد الله بن أَحمد" 5/62(20897)، وابن المُنذر، في "الأوسط" (1744)، والعُقيلي، في "الضعفاء" 6/209، من طريق ناصح بن العَلاَء، به، على الصواب.
    (2) تصحف في المطبوع إلى: "نهر أبي عبد الله"، وهو على الصواب في المصادر السابقة.
    (3) تصحف في المطبوع إلى: "يسبلون"، وهو على الصواب في المصادر السابقة.

  14. #554
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مسند البزار:

    - مسند البزار 6/253:
    فَأَمَّا حَدِيثُ التَّيْمِيِّ، عَنِ الحَسَنِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَمُرَةَ فَلاَ نَعْلَمُ رَواهُ إِلاَّ المُعْتَمِرُ، عَنْ أَبِيهِ.
    وَأَمَّا حَدِيثُ ابْنِ عَوْنٍ فَوَصَلَهُ الحَسَنُ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ (1).
    _حاشية__________
    (1) تصحف في المطبوع إلى: "الحسن بن عبد الرحمن".
    - والحديث؛ أَخرجه أَحمد 5/61(20901)، والبُخاري 8/183(6722)، والنَّسائي 7/11 و8/225، وفي "الكُبرى" (4714/1 و5902)، من طريق عَبد الله بن عَون، عَن الحَسن البَصري، عن عبد الرحمن بن سمرة.

  15. #555
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - سنن النسائي (المُجتَبَى):

    - المجتبى من السنن 6/279:
    3758- أَخبَرَنا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ، قال: حَدَّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ هَانِئٍ (1), عَنْ أَبِي حُذَيْفَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ بَشِيرٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَلْقَمَةَ الثَّقَفِّيِّ، قَالَ: قَدِمَ وَفْدُ ثَقِيفٍ عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلم وَمَعَهُمْ هَدِيَّةٌ، فَقَالَ: أَهَدِيَّةٌ أَمْ صَدَقَةٌ؟ فَإِنْ كَانَتْ هَدِيَّةٌ فَإِنَّمَا يُبْتَغَى بِهَا وَجْهُ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلم وَقَضَاءُ الْحَاجَةِ، وَإِنْ كَانَتْ صَدَقَةٌ فَإِنَّمَا يُبْتَغَى بِهَا وَجْهُ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، قَالُوا: لاَ بَلْ هَدِيَّةٌ، فَقَبِلَهَا مِنْهُمْ وَقَعَدَ مَعَهُمْ يُسَائِلُهُمْ وَيُسَائِلُونَه ُ حَتَّى صَلَّى الظُّهْرَ مَعَ الْعَصْرِ.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في المطبوع إلى: "يَحْيَى بْنِ أَبِي هَانِئٍ"، وجاء على الصواب في "السنن الكبرى" 6/201(6557)، و"تحفة الأشراف" 7/204(9707).

  16. #556
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    241

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    أخي الكريم ، هل أخرجت التصحيفات الواردة في طبعات صحيح البخاري ، بارك الله فيكم

  17. #557
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القرشي مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم ، هل أخرجت التصحيفات الواردة في طبعات صحيح البخاري ، بارك الله فيكم
    أعتقد أنه سبق الإشارة إلى بعض هذه التصحيفات، وإن شاء الله أذكر في المستقبل ما تيسر منها.
    أكرمك الكريم بسعة كرمه، والله واسع عليم.
    وانظر في الهدية التالية

  18. #558
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - التاريخ الكبير للبخاري.

    - التاريخ الكبير 5/249:
    6883- عَبد الرَّحمَن بن عَلقَمَة، الثَّقَفي.
    له صُحبَةٌ.
    قال يوسف بن يَعقوب: حَدثنا أَبو بَكر، قال: حَدثنا يَحيى بن هانئ المُرادي، عن أَبي حُذَيفة، عن عَبد الملك بن مُحمد بن نُسَيْر (1)، عن عَبد الرَّحمَن بن عَلقَمَة، قال: قَدِم وفدُ ثَقيف عَلى النَّبي صَلى الله عَلَيه وسَلم، ومَعهم هَديَّةٌ، فقال: صَدَقَةٌ، أَو هَديَّةٌ؟ فَإِن يُرادُ بِها وجهُ الرَّسول، أَوِ الحاجَة، وإِلاّ صَدَقَةٌ يُرادُ بِها وجهُ الله، قالوا: لاَ، بَل هَديَّةٌ، فقال رَسولُ اللهِ:.... فذكره.
    _حاشية__________
    (1) في المطبوع: "بن بشير".
    - قال ابن الأَثير، بعد أن ذكر هذا الحديث: رواه البُخاري، في تاريخه، عن يوسف، عن أبي بكر هذا، وهو ابن عَيّاش، عن يحيى، عن أبي حذيفة، عن عبد الملك بن محمد بن نُسير، بالنون، عن عبد الرحمن بن علقمة. "أُسد الغابة" 3/527.
    - وقال ابن ناصر الدين، في باب: "نُسير": قال الذهبي: وعبد الملك بن محمد بن نُسَير.
    قال ابن ناصر الدين: قلتُ: وجدته في "تاريخ" البُخاري بخط الحافظ أُبَيّ النَّرسِي: ابن يُسَير، بمثناة تحت مضمومة أَوله.
    وقال البُخَاري في التاريخ: قال يوسف بن يعقوب: حَدثنا أَبو بكر، حَدثنا يَحيَى بن هانئ المرادي، عن أبي حُذيفة، عن عَبد الملك بن محمد بن يُسَير، عن عَبد الرحمن بن علقمة، قال: قَدِم وَفدُ ثَقِيف على النَّبي صلى الله عليه وسلم، ومعهم هدية. انتهى. "توضيح المُشْتَبِه" 1/540.
    - وقال ابن حَجَر: عَبد المَلِك بن مُحَمد بن نُسَير، بنون ومُهملة، مُصَغَّرٌ، الكُوفيّ. "تقريب التهذيب".
    - وانظر: "المؤتلف والمختلف" لعبد الغني الأزدي (103)، و"الإكمال" لابن ماكولا 1/302، و"تبصير المنتبه" لابن حجر 1/92، وهذه هي مصادر هذا الفن، وفيها جميعا: "عَبد المَلِك بن مُحَمد بن نُسَير".
    * * *
    ملحوظة:
    ابحث في الشاملة عن: عبد الملك بن محمد بن بشير، فقد تكرر في شاملتي أكثر من ثلاثين مرة على سبيل الخطأ، والعمدة في الضبط هي كتب المؤتلف، والمشتبه، وأصلح نسختك.

  19. #559
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مسند أبي يَعلَى:

    - مسند أبي يعلى:
    854- حَدثنا أَبو بَكْرِ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ، حَدثنا بَكْرُ بْنُ عَبدِ الرَّحمَنِ، عَنْ عِيسَى بْنِ المُخْتارِ (1)، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ أَبِي عَبدِ اللهِ (2)، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ قَالَ: رَأَيْتُهُ يَسْجُدُ فِي: {إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ} عَشْرَ مِرَارٍ.
    __________
    (1) قوله: "عَن عِيسى بن المختار" سقط من المطبوع، وهو على الصواب في "جامع المسانيد والسنن" (6145)، وإِتحاف الخِيرَة المَهَرة (1778)، و"المطالب العالية" (551)، إِذ ورد من هذا الطريق، وهو ثابتٌ في مصادر تخريج الحَدِيث.
    (2) كذا ورد اسمه في المطبوع من "مسند أبي يَعلَى".
    - وفي المطبوع من "مسند البَّزار"، و"ميزان الاعتدال" (2337)، و"تهذيب الكمال" 7/414: "حُمَيد بن عَبد الله".
    - وفي "الكُنى"، للدولابي 1/816، و"فضائل القرآن للمستغفري"، و"إتحاف الخيرة المهرة" (1778)، و"المطالب العالية" (551): "عن حُميد أَبي عَبد الله".
    - وفي "جامع المسانيد والسنن" 8/424: حُميد بن عَبد الرَّحمَن.

  20. #560
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مسند أبي يَعلَى:

    - مسند أبي يعلى:
    850- حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي سَمِينَةَ البَصْرِيُّ، حَدثنا عُثْمَانُ بْنُ عَفانَ الغَطَفَانِيُّ، حَدثنا الزُّبَيْرُ بْنُ خَرَّبُوذَ (1)، عَنْ شَيْخٍ مِنْ أَهْلِ المَدِينَةِ، عَنْ عَبدِ الرَّحمَنِ بْنِ عَوْفٍ قَالَ: عَمَّمَنِي رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ، فَأَرْسَلَهَا مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي.
    _حاشية__________
    (1) أخرجه أَبو داود (4079) قال: حدثنا محمد بن إسماعيل، مولى بني هاشم، قال: حدثنا عثمان بن عثمان الغطفاني، قال: حدثنا سليمان بن خَرَّبوذ، قال: حدثني شيخ من أهل المدينة، به.
    - وأَخرجه ابنُ عَدي، في "الكامل" 6/294، ومن طريقه المِزِّي، في "تهذيب الكمال" 11/400، من طريق أَبي يَعلَى، وفيه: "الزُّبَير بن خَرَّبُوذ"، قال المِزِّي: هكذا وقع في هذه الرواية، وهو وَهْمٌ، والصواب: سُلَيمان بن خَرَّبُوذ، كما قال أَبو داوُد.
    - والتحقيق هنا أَن يُترك الوهم كما هو، دون تصويب، لأنه هكذا رواه أَبو يعلى، وليس كما يفعل المتعاطون الجُدد للتحقيق.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •