بسم الله الرحمن الرحيم





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته










هاهي أيام رمضان انقضت، ولياليه قد توالت،






فتركت في قلوب المؤمنين لوعة

وفي نفوس المتقين حرقة
وهاهي أبواب النيران قد فُتِحت












وهاهم مردة الجن قد سارعوا إلى الانطلاق







ولكل شيء علامة، فما هي علامة القبول؟







فلا تكونوا كالتي نقضت غزلها.









ستجدون التكملة على هذا الرابط






محاضرة بعنوان:







صيانة الإنسان من وسوسة الشيطان بعد

رحيل رمضان ..
للشيخ سليم بن عيد
الهلالي ..



إستماعا موفقا ..


http://sub3.rofof.com/09xebac24/Syanh_alinsan.html