الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    41

    Lightbulb الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..

    الناس قنافذ!
    يُحكى أنه كان هناك مجموعة من القنافذ تعاني البرد الشديد؛ فاقتربت من بعضها وتلاصقت طمعاً في شيء من الدفء؛ لكن أشواكها المدببة آذتها، فابتعدت عن بعضها فأوجعها البرد القارس، فاحتارت ما بين ألم الشوك والتلاصق، وعذاب البرد، ووجدوا في النهاية أن الحل الأمثل هو: التقارب المدروس؛ بحيث يتحقق الدفء والأمان مع أقل قدر من الألم ووخز الأشواك.. فاقتربت؛ لكنها لم تقترب الاقتراب المؤلم.. وابتعدت لكنها لم تبتعد الابتعاد الذي يحطّم أمنها وراحتها.
    وهكذا يجب أن نفعل في دنيا الناس؛ فالناس كالقنافذ، يحيط بهم نوع من الشوك غير المنظور، يصيب كل من ينخرط معهم بغير حساب، ويتفاعل معهم بغير انضباط.
    وانظر تَرى كيف أن رفع الكلفة والاختلاط العميق مع الناس، يؤذي أكثر مما يُفيد، ويزيد من معدل المشاحنات والمشكلات.
    إن النبيه من يتعلم الحكمة من القنافذ الحكيمة؛ فيقترب من الآخرين اقتراب من يطلب الدفء ويعطيه، ويكون في نفس الوقت منتبهاً إلى عدم الاقتراب الشديد حتى لا ينغرس شوكهم فيه.
    بلا شك الواحد منا بحاجة إلى أصدقاء حميمين يبثّهم أفراحه وأتراحه، يسعد بقربهم ويُفرغ في آذانهم همومه حيناً.. وطموحاته وأحلامه حيناً آخر.
    لا بأس في هذا.. في أن يكون لك صفوة من الأصدقاء المقرّبين؛ لكن بشكل عام، يجب -لكي نعيش في سعادة- أن نحذر الاقتراب الشديد والانخراط غير المدروس مع الآخرين؛ فهذا قد يعود علينا بآلام وهموم نحن في غنى عنها.
    احذر يا صديقي أن تكون بوابة القلب بلا مفتاح، يدخلها من شاء دون أن يؤدّي طقوس الصداقة، ويوقّع على شروطها.
    عِش في الدنيا وبينك وبين سكانها مساحة ثابتة تتيح لك أمان غَدَراتهم، وسوء تدبيرهم.
    وتذكّر دائماً أن الناس قنافذ.. فاقترب ولا تقترب, وابتعد دون أن تبتعد.
    بقعة ضوء: الأصدقاء ثلاث طبقات: طبقة كالغذاء لا نستغني عنه، وطبقة كالدواء لا نحتاج إليه إلا أحياناً، وطبقة كالداء لا نحتاج إليه أبداً.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..

    ومن عجيب أمر القنافذ أنّ باطنها أملس لا شوك فيه ...
    قال الشيخ العلامة حمود بن عبدالله التويجرى - رحمه الله - :" الألبانى علم على السنة والطعن فيه طعن فى السنة "

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    في سجن الدنيا .. أنتظر أجلي ..
    المشاركات
    341

    افتراضي رد: الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..

    جزاكم الله خيرا ..
    أخطأ من قال، الناس كالقنافذ ليس فيهم أملس ..
    وَمَا قَدَرُوا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..

    لأجل أن بعض الناس قنافذ جاء الترغيب بمخالطة الناس والصبر على أذاهم .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..

    جزاكم الله خيرًا ، ولكن! مَنْ كاتب المقال ؟ وما مصدره ؟
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    661

    افتراضي رد: الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..

    و تخيل أنو ما في برد شديد و لا صقيع ؟
    ترى أن تتباعد القنافذ ؟
    مقالة ظريفة ماتعة ، و حقا هي تستحق الإعجاب ،

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..

    سبحان الله .. هذا الموضوع يذكرني بالقول ( أظنه لعلي بن ابي طالب رضي الله عنه ) :
    أحبب حبيبك هوناً ما ، عسى أن يكون بغيضك يوماً ما ، وأبغض بغيضك هونا ما ، عسى أن يكون حبيبك يوماً ما " .
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    المغرب مراكش
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: الناس قنافذ! ، مقال أعجبني ..

    الصديق حقا الصديق عند الحاجه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •