عاد المجس فأين أنت يا فارق ...؟
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عاد المجس فأين أنت يا فارق ...؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    6

    افتراضي عاد المجس فأين أنت يا فارق ...؟

    مجرد محاولة شعرية
    سَوَادُ قُلُوبٍ تَرْجَمَتْهُ العَمَائِمُ * وكَيْدُ مَجُوسٍ أَظْهَرَتْهُ الجَرَائِمُ
    كَذَالِكَ هُمْ قَوْمٌ وذَالِكَ دِينُهُمْ * وتِلْكَ بِلاَدُ الفُرْسِ مِنْهُمْ تُزَاحَمُ
    أَرَادَ بِهِمْ كِسْرَى إِعَادَةَ مُلْكِهِ * وأَنَّى لِمُلْكٍ مَزَّقَتْهُ الضَرَاغِمُ
    يُغَطُّونَ بِالإسْلاَمِ شَرًا مُبَيَّتًا * لِأُمَّتِنَا والخَيْرُ لِلشَّرِّ هَازِمُ
    وَيُخْفُونَ في السِّرْدَابِ دِينًا مُحَنَّطًا * فَلاَ الدَّهْرُ يُبْلِيهِ وَلاَ هُوَ قَائِمُ
    وَيَبْنُونَ بِالأَصْنَامِ لِلشِّرْكِ دَوْلَةً * وإِنِّي لِمَا يَبْنُونَ بِالشِّعْرِ هَادِمُ
    أُذَكِّرُهُمْ بِالقَادِسِيَّة ِ إِنَّهَا * لَأَرْوَعُ ذِكْرَى سَطَّرَتْهَا المَلاَحِمُ
    بِجَيْشٍ مِنَ الفَارُوقِ يَمْشِي مُكَبِّرًا * وَسَعْدٌ يَقُودُ الجَيْشَ والنَّصْرُ قَادِمُ
    فَتَحْنَا بِلاَدَ الفُرْسِ فَتْحًا مُؤَزَّرًا * وفِيهَا نَشَرْنَا الدِّينَ والكُفْرُ رَاغِمُ
    أُسُودُ أَبَا حَفْصٍ أَبَادَتْ كَيَانَهُمْ * ولِلأُسْدِ أَشْبَالٌ ولِلسَيْفِ قَائِمُ
    فَيَا أَيُّهَا الشِّيعِيُّ هَلْ أَنْتَ جَاهِلٌ * وإِلاَّ فَأَنْتَ الحَاقِدُ المُتَعَالِمُ
    فَإِنَّكَ بَيْنَ الجَهْلِ والحِقْدِ فَاعِلٌ * وفِعْلُكَ بَيْنَ الأَمْرِ وَ النَّهْيِ هَادِمُ
    تُقَدِّسُ مَنْ في قُمَّ يَزْنِي ويَسْرِقُ * وتَعْبُدُ مَنْ في القَبْرِ كَالصَّخْرِ جَاثِمُ
    وتَلْعَنُ أَصْحَابَ النَِّبيِّ مُحَمَّدٍ * وإِبْلِيسُ مِنْ رَشَّاشِ لَعْنِكَ سَالِمُ
    وتَطْعَنُ في عِرْضِ النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ * وعِرْضُكَ يَا إِبْنَ الدَّعَارَةِ فَاحِمُ
    فَنَسْلُكَ مَشْبُوهٌ وَأَصْلُكَ فَاسِدٌ * وشَيْخُكَ مِنْ أَمْثَالِ أُمِّكَ غَانِمُ
    وَإِبْنَتُكَ العَذْرَاءُ في حِجْرِ فَاسِقٍ * يَقُولُ لَهَا إِنِّي بِذَا الدَّينِ عَالِمُ
    عَلَى أَيِّ عِرْضٍ بَعْدَ أُمِّي سَتَفْتَرِي * وَعِرضُكَ مِنْ كُلِّ الجَوَانِبِ ثَالِمُ
    أَتَحْسَبُنِي عَنْ كُلِّ ذَالِكَ صَامِتٌ * وأَنِّيَ مِنْ سُمِّ التَّقِيَّةِ بَاكِمُ
    بَلَى إِنَّهُ الصَّمْتُ الَّذِي كَانَ حَاضِرًا * عَلَى سَاحَتِ القِرْطَاسِ وَالحِبْرُ هَاجِمُ
    وإِنْ لَمْ يَكُنْ لِي جَيْشُ سَعْدٍ وهَاشِمٍ * فَإِنِّيَ بِالحَرْفِ المُدَجَّجِ قَادِمُ
    فَوَيْلٌ لِأَهْلِ البَاطِنِيَّةِ عِنْدَمَا * تَهِيجُ عَلَى البَحِْر الطَوِيلِ العَزَائِمُ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: عاد المجس فأين أنت يا فارق ...؟

    جميل ماسطرت لنا
    مزيدا من التالق
    كل الود لك
    اللهم لا تخز والدي يوم يبعثون

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •