وحدث في صلاة العيد .....!!
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: وحدث في صلاة العيد .....!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    Exclamation وحدث في صلاة العيد .....!!

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا


    الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله .... والله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد



    صحونا على التكبير قبيل فجر يوم النحـر


    وانشغل كلٌ استعدادًا لصلاة العيد والفجر


    وإذا بصوت يصك الأسماع كأنه الرعد !!


    عجبا !! يسبقه ضوءٌ يتلألأ كأنه البرق !!


    و مع التكرار صدّقنا الأسماع والأبصار


    وجاءنا اليقين لما هطلت الأمطــار


    وهنا رُفع الأذان لصلاة الفجــر


    فخرج الرجال تلبية للنداء ، وصلت في البيوت النساء


    وزادت الأمطار عن الحد ؛ فأخذنا نتشاور : ماذا يا تُرى بعد ؟


    تقرر : صلاة العيد للرجال فيما قرب من المساجد


    وتقرر ترك الصلاة في غيرها من الأباعد


    وتغيرت الخطط في الحال نظرًا لتلكم الأقدار


    وتوقفت الأمطار ، وقد ابتل كل شيء وانتشرت الأوحال


    خرج الرجال لصلاة العيد في مسجد ليس عنا بعيد


    وتعلق بي الصغير يأبى الذهاب كما الكبـــير


    و قررتُ الصــلاة في البيت ......


    ؛ حيث لا مكان لصلاة النساء إلا على بعد


    ثم حضرتني أحاديث الحث على صلاة العيد


    وتملك قلبي خشية الدخول في مخالفة أو وعيد


    فقلت لنفسي مطمئنة : الجمهور على أنها سنة مؤكدة


    ورددتُ عليها : ولكنك تعتقدين الوجوب كالمتأكدة ؟!


    ثم لم أترك صلاة العيد أبدا ، فلماذا التفريط الآن من جانبك بدا !!


    فأجمعت أمري ، والتحفت بالسواد ، مصطحبة الصغير إلى الصــــــــــلا ت


    وخرجت إلى الطريق مع صغيري الأوحد ، ولمّا أقرر أي المساجد نقصد !


    أعلم : أن الرجال يصلّون داخل المساجد ، فلا مكان للنساء يُوجد


    وأخذ الولد يستوقف لنا مركبة ، وأنا بعيني وقلبي له راقبة


    لتقلنا إلى مسجد بالجوار كبير كبير متعدد الأدوار


    وقد تم الشروق و أوشك أن يسفر النهار


    وكنا نسمع صوت التكبيرات من المكبرات عاليا


    والناس هنا وهناك كلٌ يجري في الطراقات حائرا


    وقد لطّخ الوحل أسافل ملابس العيد جــائرا


    وأخذ الصغير يجري وراء السيــــارات


    وقد كادت تتوقف للصلاة التكــبيرات


    وفي الأخير رُزقنا بسيارة و قد بلغ الانفعال الحد


    وأسرع السائق في الطريق ؛ مسابقا للوقت


    وكان المسجد ليس بالبعيد جدا عن البيت


    وبفضل الله وصلنا أمام المسجد بســلام


    وإذا بحشد بل لجة أمام المسجد من الأنام



    فلما سألت : علام هذا الزحـــام ؟!


    أجابوني : أنه لا مكان يسع الجميع في تمام .


    فقلتُ : الحمــد لله على كل حـــال


    والجميع يغوص حتى الكعبين في الأوحـال


    واجتنبت وبعض الأخوات عن وسط الطريق


    نتسائل : وماذا نفعل يا تُرى ؟ وما الذي بنــا يليق ؟؟!


    فقلتُ : لا مناص من الصلاة في صفوف أمام المسجد


    وإن شقت الصلاة لكثرة الأوحال فبالإيماء نسجد ..


    ونُودي لصلاة العيد ، والجمع في حيرة وتخبط شديد !!


    فصففتُ مع بعض النساء على جانب الطريق


    حيث الأوحال قليلة علّنا نتم صلاة العيـد


    فسجدتْ من تيسر لها السجـــود


    وأومأتْ به من اضطرتْ غير متعدية الحدود


    وخفف الإمام الفقيه في تمــــام


    وبفضل الله تمت أعجب صــلاة


    ولم أستطع الوقوف لاستماع الخطبة


    بسبب الضوضاء واختلاط الرجال بالنساء في جلبة


    فأخذت الصغير ويممت نحو البيت باسمــة


    من تلكم الأحداث العجيبة ، والأقدار الحكيمة الملائمة


    حيث لم يحرمني الكريم أداء صلاة العيد


    سبحانه في علاه حكيم رحيم حميد .


    </B></I>

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    بارك الله فيك كلمات مؤثره وكأني كنت معك ‏‏
    ماأجمل المشاعر الإيمانية الحمد الله على أن أتم لنا هذا الشهر ويسر لنا صلاة العيد‏‏ ‏
    شاكره لك أعجبتني روايتك للحدث
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  3. #3
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    بارك الله فيكِ أختي وشكر لكِ حسن عرضكِ

    ظننت في البداية أنكِ تتحدثين عن هذا العيد, لكن ذكركِ ليوم النحر جعلني أدرك أنه عيد الأضحى لسنةٍ سابقة

    فالحمد لله أن وفقكِ لإتمام الصلاة رغم ما ذكرتِ..
    شكر الله لك, وأعانك على الطاعة.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    صحونا على التكبير قبيل فجر يوم النحـر


    وانشغل كلٌ استعدادًا لصلاة العيد والفجر



    </b></i>

    لكن ذكركِ ليوم النحر جعلني أدرك أنه عيد الأضحى لسنةٍ سابقة
    لم أتمكن من أدارك ذلك<<أبتسامه
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلبـ مملكه ـي وربي يملكه مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك كلمات مؤثره وكأني كنت معك ‏‏
    ماأجمل المشاعر الإيمانية الحمد الله على أن أتم لنا هذا الشهر ويسر لنا صلاة العيد‏‏ ‏
    شاكره لك أعجبتني روايتك للحدث
    وفيك بارك الله أختنا الكريمة

    بل وجب علينا شكرك على عطر مرورك وطيب تعليقك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التوحيد مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكِ أختي وشكر لكِ حسن عرضكِ

    ظننت في البداية أنكِ تتحدثين عن هذا العيد, لكن ذكركِ ليوم النحر جعلني أدرك أنه عيد الأضحى لسنةٍ سابقة

    فالحمد لله أن وفقكِ لإتمام الصلاة رغم ما ذكرتِ..
    شكر الله لك, وأعانك على الطاعة.
    آمين آمين آمين وإياك
    و لك شكر الله أختنا الكريمة وإليك أحسن

    ملاحظة صائبة بوركت

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلبـ مملكه ـي وربي يملكه مشاهدة المشاركة
    لكن ذكركِ ليوم النحر جعلني أدرك أنه عيد الأضحى لسنةٍ سابقة

    لم أتمكن من أدارك ذلك<<أبتسامه
    لا عليك المهم المضمون ---- ابتسامة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    وهذا ماحدث في صلاة هذا العيد


    باسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :


    قبيل رمضان انتقلنا لمنزل جديد عن منزلنا الأول - شيئا ما- بعيد

    وليلة الفطر كان السؤال : ترى أين سنصلي العيد ؟؟

    وتقرر أن نذهب لمصلى قريب إلينا لكنه جديد ..

    وفي صبيحية يوم العيد تملكني إرهاق وإعياء شديد ..

    فاستعنت بالله ، ودعوته ألا يحرمني أداء الصلاة

    فذهبنا في سيارة مبكرين وللصلاة قاصدين

    وكان مصلى النساء في فناء مدرسة للأطفال محاذ لمصلى الرجال

    ودخلتُ المصلى أشعر بغربة ، أشعر بوحشة ورهبة

    فآنس الله وحشتي حين التقيت بين الجموع صديقتي

    ولأنني لا أستطيع الجلوس فضلا على السجود على الأرض

    عمدت إلى مقعد خال من مقاعد التلاميذ

    وضعته بمحاذة الصف الأول ، مستقبلة القبلة أكبر


    أقول مصبرة قلبي العليل : ( لم يبق إلا القليل )

    وكانت عيناي تجول في المكان فعجبت لما رأيت :

    - أخوات كثيرات من حولنا وبعيد يصلين قبل صلاة العيد !!!

    فقلت لصديقتي متعجبة : ترى ماذا يصلين ؟!

    فلسنا في مسجد بل في مصلاة ، والوقت يكره فيه الصلاة

    وليس للعيد سنة لا قبلية ولا بعدية !!!

    قالت : لا أدري حقيقة أخية !!!

    ثم مع عجزي عن نصح الأخوات ، حبست في قبلتي النظرات

    - فكان أن رأيت أحذية غالب الأخوات والفتيات موضوعة في القبلة بالذات !!!!

    فقلت لمن قربت إليّ منهن : ورد نهي في صحيح الأخبار :
    عن وضع الأحذية والنعال على تلكم الحال ...

    فكأنهن لم يسمعن ما أقول ، ولا ما أخبرتهن به عن نهي الرسول

    فزاد كربي وهمي ولم أجد إلا ن اخفض رأسي وأغمض عيني ...

    فإذا بإحدى السيدات تستأذن :أن تشاركني في تلكم المركبة

    فأفسحت لها مرحبة ، وباشرت تخلع النعال

    فقلت لها : لاضير بل صلي مثلي على تلكم الحال

    فنظرت إلي مستنكرة ، وباشرت خلع حذاءها مكملة !!!

    فزاد الإعياء في الحس ، وتملكني سقم كبّل النفس


    وأخيرا قام الإمام لصلاة العيد ، فصبرت نفسي إن الفرج ليس ببعيد ..


    وبدأ الإمام يتغنى في القراءة بصوت كله تكلف و رداءة ..

    فانسابت دموعي تجري ، معبرة عن شديد ألمـي وحزني

    وكانت تلكم الصلاة -بلا مبالغة - أكبر من مأساة

    وأخيرا انتهت الصلاة ، فتنفست مؤملة النجاة

    وكنت بكل تأكيد واهمة فقد كانت الخطبة - إن صح التعبير - قاتمة

    أطالهــــــــــ ا أطالهــــــــا أطالـــــــــــ ا
    الإمام ، يتغنى مختالا بصوته كما فعل بالقرآن

    ومكبرات الصوت تخترق الآذان ، موجعة للنفس والوجدان

    وانتشرت في جسدي كله الآلام ، أحلم بالفرار من هذا المكان

    ولكن أنى لي الخلاص مع شدة الزحام ، وانتظار الأهل في وسط الأنام

    وبعد ساعة من الزمان ... اصطلي في وسط تلكم النيران

    انهى الخطيب الغناء ، ومازال في رأسي طنين ذلك الغثــاء

    فدعوت له بالهداية ، رافعة لربي فيه الشكاية ...

    لماذا عن شريعتنا نحيد ؟!! وقد جاءت السنة في صلاة العيد

    بالقصد في الخطبة والصلاة ، تخفيفا على عباد الله !!!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    للرفع

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    في سجن الدنيا .. أنتظر أجلي ..
    المشاركات
    341

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    فكان أن رأيت أحذية غالب الأخوات والفتيات موضوعة في القبلة بالذات !!!!
    بارك الله فيكِ، نعم هو منهي عنه لكن للأسف لو لم تضعه نُصب أعينها لرجعت بيتها تنتعل الحفى !!
    و والله أصبح أئمة المساجد هنا - قبل كل صلاة - توصينا بأحذيتنا خيرا !! و لا حول و لا قوة الا بالله ...

    عيدكِ مبارك أختي الفاضلة أم هانئ ولجميع الأخوات بمجلسنا المبارك
    وَمَا قَدَرُوا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    بارك الله فيك أخيتي
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: وحدث في صلاة العيد .....!!

    ردي علينا أفاض عليك المولى من رحماته وبركاته
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •