من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    ليبيا حرسها الله بالسنة
    المشاركات
    145

    Lightbulb من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    الدعاء عقب شرب اللبن

    عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: دخلت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنا و خالد بن الوليد على ميمونة، فجاءتنا بإناءٍ من لبنٍ، فشرب رسول الله، وأنا على يمينه وخالد على شماله، فقال لي: «الشربة لك فإن شئت آثرت بها خالداً» فقلت: ما كنت أوثر على سؤرك أحداً، ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : «من أطعمه الله الطعام فليقل: اللهم بارك لنا فيه، وأطعمنا خيراً منه. ومن سقاه الله لبناً فليقل: اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه» وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: «ليس شيء يجزئ مكان الطعام والشراب غير اللبن».
    المصدر: مسند أحمد تحقيق أحمد شاكر - لصفحة أو الرقم: 3/302 إسناده صحيح وأصل القصة في الموطأ والصحيحين .
    صحيح الترمذي للشيخ الألباني - لصفحة أو الرقم: 3455 حسن .

    استحباب المضمضة بعد شرب اللبن ونحوه


    عن ابن عباس - رضي الله عنهما - ان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شرب لبنًا فمضمض وقال: إن لـه دسمًا. [البخاري ومسلم ].
    قال ابن حجر في الفتح (فيه بيان العله للمضمضة من اللبن فيدل على استحبابها من كل شيء دسم) .
    
    المرجع : مختصر لكتاب الوصية ببعض السنن شبه المنسية.
    قيل يا رسول الله أي الناس أفضل, قال: كل مخموم القلب صدوق اللسان قالوا صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب قال هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد . صحيح الترغيب والترهيب /2889/م 3.

  2. #2
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,552

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    بارك الله فيك.
    جعل (المضمضة) من السنن مشكلٌ؛ وهو محل خلاف قديم في أفعال النبي ، وهل كل ما فعله - ولو كان من العادات - سنَّة؟
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    146

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    جزاك الله خيراً...وهنا مشاركة حول المقصود من كلمة"اللبن":
    ما المراد بلفظة "لبن" الواردة في النصوص

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    861

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    وممن قال بسنية المضمضة بعد شرب اللبن :
    ابْنُ مُفْلِحٍ في الآداب الشرعية (3/229، 330) قال :
    «تُسَنُّ
    الْمَضْمَضَةُ مِنْ شُرْبِ اللَّبَنِ ، لأَِنَّهُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - تَمَضْمَضَ بَعْدَهُ بِمَاءِ وَقَال : إِِنَّ لَهُ دَسَمًا ».


    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,413

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    جعل (المضمضة) من السنن مشكلٌ؛ وهو محل خلاف قديم في أفعال النبي ، وهل كل ما فعله - ولو كان من العادات - سنَّة؟
    المضمضة هنا ليست فعلا عاديا مجردا عن القصد, بل قصد القربة والتعبد فيه ظاهر يوضحه تعليله -صلى الله عليه وسلم- "..إن له دسما" وعليه فلا اشكال في سنية هذا الفعل و استحبابه مع وجود هذه العلة كما في النقل عن الحافظ ابن حجر-رحمه الله تعالى-

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    831

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو وائل الجزائري مشاهدة المشاركة
    المضمضة هنا ليست فعلا عاديا مجردا عن القصد, بل قصد القربة والتعبد فيه ظاهر يوضحه تعليله -صلى الله عليه وسلم- "..إن له دسما" وعليه فلا اشكال في سنية هذا الفعل و استحبابه مع وجود هذه العلة كما في النقل عن الحافظ ابن حجر-رحمه الله تعالى-
    بارك الله فيك , كيف نفهم من هذا التعليل " إن له دسماً " قصد التعبد ؟
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  7. #7
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,552

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    أدري أن هناك من يقول بسنِّيَّة مثل هذا الفعل وغيره من نظائره، وقد أشرتُ إلى الخلاف فيه وفيما يماثله، وهو أصولي قديم مبذول.
    وسؤال الأخت "حارسة الفضيلة" في مكانه، فأين وجه التعبُّد (الظاهر) منه إذا حُمل على المعنى المذكور بالمضمضة (عند شرب اللَّبن دون غيره) ومطلقا دون علَّة أومعنى؟!

    وكثير من أهل العلم حملوا مضمضته في هذا الحديث على التنظُّف، ولم يقصروا ذلك على اللَّبن (كما يفهم من كلام من يقول بالسُّنيَّة لها دو غيرها، وبالتعبُّدية دون معنى العلَّة فيها)؛ بل قالوا: إن استحباب هذا التنظُّف للبن ولغيره.
    فحمل الاستحباب على مضمضته من اللَّبن دون غيره، وللتعبُّد المطلق دون علَّةٍ، جمود على ظاهرٍ (غير مراد)!

    ومن فقه البخاري رحمه الله إيراده الحديث تحت باب (من مضمض من السويق ولم يتوضأ).

    وقد قال الإمام النَّووي رحمه الله: "فيه استحباب المضمضة من شرب اللبن.
    قال العلماء: وكذلك غيره من المأكول والمشروب تستحب له المضمضة، ولئلا تبقى منه بقايا يبتلعها في حال الصلاة، ولتنقطع لزوجته ودسمه، ويتطهر فمه".
    وقد حكى ابن مفلح قول النووي السابق وردَّه!

    فعندنا أمران:
    1- أن يُقال: إنَّ المضمضمة من اللَّبن خاصة، ولا نعرف العِلَّة منها (مع قوله : إنَّ له دسمًا !). فهذا معناه سنيَّة المضمضة من اللبن دون غيره، والمضمضة تعبدية غير معللة ولا معلومة المعنى، بل هي فعل مطلق، فلا يقاس عليها غيرها!
    وهذا مشكل حقًّا! من جهتين:
    - الخلاف في أفعاله الحياتية العادية.
    - وعدم النظر إلى تعليله ذاك الفعل بنصه.
    2- الثاني: أن يُقال: إنَّ المضمضة من اللبن مراد منها علَّة التنظيف وهو الظاهر في قوله : (إنَّ له دسمًا). فليست الدسومة في اللبن خاصة، وولم تكن مضمضته دون ذكر علَّة.

    والثاني هو الذي تحصل به السُّنيَّة والاتباع، لا الأول. والله أعلم.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    بارك الله في جميع الإخوة

    لكن هناك إشكال ماذا يعني بقوله إن له دسماً ) ...؟

    =
    ماهو الدسم المقصود ..؟

    من يفيدنا بارك الله في الجميع

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,413

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    1-الله المستعان! الحقيقة كان في بالي وأنا أكتب مشاركتي أن الحديث فيه"...إن له دسما, ثم قام فصلى" مع أنني قرأت الحديث قبل كتابتها لكن سبحان من تنزه عن السهو, فرتبتُ على ذلك أن المضمضة إنما كانت منه -صلى الله عليه وسلم- لأجل حال الصلاة حتى يدخل فيها فلا تشغله تلك الدسومة, فكان ( الظاهر ) من هذا أن فعله - أعني المضمضة - ليس عاديا هنا على معنى قصد التنظف مجردا, وإن كان في أصله كذلك, و إنما قَصَد التعبدَ به لتحصيل كمال الاقبال والخشوع, وإذْ قد بنيتُ ما قلته على سهو فلم يعد له محلّ هنا والقول قول شيخنا عدنان البخاري.
    2-لم أبنِ ما قلته على القول بجريان السنية والاستحباب في أفعاله الحياتية والعادية.
    3-القول بأن المضمضة مخصوصة باللبن وحده, وأنها فيه للتعبد المحض, وأنه لا معقولية فيها للمعنى, ولا نظر للعلة المذكورة على لسان النبي-صلى الله عليه وسلم-لا أقول به.
    4-الامام البخاري- رحمه الله - لم يورد الحديث في الباب الذي ذكره الشيخ عدنان, وإنما أورده في الباب الذي يليه وهو: "باب هل يمضمض من اللبن" ولم أفهم الفقه الذي أشار إليه الشيخ عدنان.
    5-بدا لي الآن أن أسأل الشيخ سؤال استرشاد وهو: أنه على القول بأن المضمضة في الحديث تدخل في باب سنن العادة, وأنها كانت للتنظف, أفلا يصح أن يقال هنا إن التنظيف مقصد شرعي تعبدي مطلوب, وعليه فترتفع المضمضة في الحديث من درجة العادة إلى درجة العبادة؟
    6- لي من الشيخ عدنان طلب - وهو أهل له - أنه لو تطرق بالكتابة والافادة في هذا المجلس في موضوع "سنة العادة وسنن العبادة" بحثا من جميع جهاتها.
    وأخيرا فللشيخ بعد هذا مقام النظر للتقويم والتصويب, وليعذرني في تأخر كتابة هذا التعليق لضعف الارتباط عندي بوصلة المجلس العلمي في اليومين السابقين والله ربي أعلم.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    861

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    ومما يستأنس به في هذا الباب على عدم سنية المضمضة من شرب اللبن ، وأن ما ورد في ذلك من أجل التنظف لقيامه للصلاة وأن له دسما ، حديث أبي هريرة الصحيح في قصة جوعه المشهورة - رضي الله عنه -، قال :
    فأخذت القدح ، فجعلت أعطيهم ، فيأخذ الرجل القدح ، فيشرب حتى يروى ، ثم يرد القدح ، وأعطيه الآخر ، فيشرب حتى يروى ، ثم يرد القدح ، حتى أتيت على آخرهم ، ودفعت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم- ، فأخذ القدح ، فوضعه في يده ، وبقي فيه فضلة ، ثم رفع رأسه ، فنظر إلي وتبسم ، فقال : " أبا هر " ، قلت : لبيك يا رسول الله . قال : " بقيت أنا وأنت " ، فقلت : صدقت يا رسول الله . قال : " فاقعد فاشرب " ، قال : فقعدت فشربت، ثم قال لي : " اشرب " فشربت ، ثم قال لي : " اشرب " فشربت ، فما زال يقول لي : " اشرب " فأشرب ، حتى قلت : لا والذي بعثك بالحق ، ما أجد لها في مسلكا . قال : " ناولني القدح " فرددت إليه القدح، فشرب من الفضلة .
    فلم يرد في هذا الحديث أنه - صلى الله عليه وسلم - تمضمض لما شرب اللبن . فحمل تمضمضه في الحديث السابق لأجل قيامه إلى الصلاة ، وأنا له دسماً يحتاج إلى تنظيف وإزاله بالمضمضة لعدم الاشتغال به في الصلاة . والله أعلم
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,471

    افتراضي رد: من السنن المنسية (الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

    الحمد لله وبعد
    فقد تذكرت هذه السنة وأنا أفطر اليوم مع بعض القوم
    وكثيرا من الناس يفطرون على اللبن في رمضان ..
    وقد قرأتها منذ سنتين أو ثلاثة في الفتح
    ولكني لم أجدها هنا فقلت أتحفكم بها

    صحيح البخارى – كتاب الوضوء / ترقيم العالمية 204 ، ترقيم فتح البارى 211 ، ترقيم د. البغا 208:
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ وَقُتَيْبَةُ قَالَا حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ عُقَيْلٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُتْبَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَرِبَ لَبَنًا فَمَضْمَضَ وَقَالَ إِنَّ لَهُ دَسَمًا تَابَعَهُ يُونُسُ وَصَالِحُ بْنُ كَيْسَانَ عَنْ الزُّهْرِيِّ
    شرح الحديث فى فتح البارى:
    سنة المضمضة بعد شرب اللبن
    حديث قتيبة هذا أحد الأحاديث التي أخرجها الأئمة الخمسة وهم الشيخان وأبو داود والنسائي والترمذي عن شيخ واحد وهو قتيبة . قوله : ( شرب لبنا ) زاد مسلم " ثم دعا بماء " . قوله : ( إن له دسما ) قال ابن بطال عن المهلب : فيه بيان علة الأمر بالوضوء مما مست النار , وذلك لأنهم كانوا ألفوا في الجاهلية قلة التنظيف فأمروا بالوضوء مما مست النار , فلما تقررت النظافة في الإسلام وشاعت نسخ . كذا قال ولا تعلق لحديث الباب بما ذكر , إنما فيه بيان العلة للمضمضة من اللبن فيدل على استحبابها من كل شيء دسم , ويستنبط منه استحباب غسل اليدين للتنظيف . قوله : ( تابعه ) أي عقيلا ( يونس ) أي ابن يزيد , وحديثه موصول عند مسلم , وحديث صالح موصول عند أبي العباس السراج في مسنده . وتابعهم أيضا الأوزاعي أخرجه المصنف في الأطعمة عن أبي عاصم عنه بلفظ حديث الباب , لكن رواه ابن ماجه من طريق بن الوليد بن مسلم قال : حدثنا الأوزاعي فذكره بصيغة الأمر " مضمضوا من اللبن " الحديث , كذا رواه الطبري من طريق أخرى عن الليث بالإسناد المذكور , وأخرج ابن ماجه من حديث أم سلمة وسهل بن سعد مثله , وإسناد كل منهما حسن والدليل على الأمر فيه للاستحباب ما رواه الشافعي عن ابن عباس راوي الحديث أنه شرب لبنا فمضمض ثم قال " لو لم أتمضمض ما باليت " . وروى أبو داود بإسناد حسن عن أنس " أن النبي صلى الله عليه وسلم شرب لبنا فلم يتمضمض ولم يتوضأ " . وأغرب ابن شاهين فجعل حديث أنس ناسخا لحديث ابن عباس , ولم يذكر من قال فيه بالوجوب حتى يحتاج إلى دعوى النسخ .
    http://www.moudir.com/vb/showthread.php?t=131539

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •