يـُعفى عن يسير البول والغائط ... هكذا عند شيخ الإسلام ابن تيمية ( رحمه الله )
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: يـُعفى عن يسير البول والغائط ... هكذا عند شيخ الإسلام ابن تيمية ( رحمه الله )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    3

    افتراضي يـُعفى عن يسير البول والغائط ... هكذا عند شيخ الإسلام ابن تيمية ( رحمه الله )

    وذلك نقلاً عن الشيخ محمد العثيمين - رحمه الله - في مذكرته المقررة على طلاب كلية الشريعة بالقصيم .
    فهل يصح هذا عن شيخ الإسلام .. وهل يُحمل - إن صح - على الإستجمار دون الإستنجاء .. حيث إن الإستجمار قد يتبقى بعده شيءٌ يسير .. بخلاف الإستنجاء الذي يغلب على الظن زوال النجاسة كلياً ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    287

    افتراضي رد: يـُعفى عن يسير البول والغائط ... هكذا عند شيخ الإسلام ابن تيمية ( رحمه الله )

    وفقك الله وبارك فيك

    نعم يثبت هذا عن ابن تيمية بأن يسير النجاسات مطلقا معفو عنه وهو مشتهر عنه وقد نص عليه في شرح العمدة وغيره

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    287

    افتراضي رد: يـُعفى عن يسير البول والغائط ... هكذا عند شيخ الإسلام ابن تيمية ( رحمه الله )

    ونقل علاء الدين البعلي اختياره في اختياراته
    الاختيارات الفقهية ج1/ص26
    ويعفى عن يسير النجاسة حتى بعر فأرة ونحوها في الأطعمة وغيرها

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: يـُعفى عن يسير البول والغائط ... هكذا عند شيخ الإسلام ابن تيمية ( رحمه الله )

    أشكرك أخي المقرئ .. ويبقى سؤال آخر :

    هل يسير النجاسة الخارجة من أحد السبيلين ناقض للوضوء عنده ؟؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •