بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24

الموضوع: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    50

    Question بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    من يروينا من أخبار بسر بن أرطأة؟ ولكم مني جزيل الشكر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    بسر بن أرطاة وقيل‏:‏ ابن أبي أرطاة ورجحه البخاري كما في العلل الكبير للترمذي، واسمه عمرو بن عويمر بن عمران وهو بالتخفيف لا بالهمز, على الصحيح
    قال الواقدي‏:‏ ولد قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين
    وقال يحيى بن معين يقول‏:‏رجل سوء وقال : لا تصح له صحبة وأهل المدينة ينكرون أن يكون سمع من النبي صلى الله عليه وسلم,وقد سألت شيخنا السعد إمام العلل في الديار النجدية :كيف يقول الدارقطني‏:‏" بسر بن أرطاة له صحبة،ولم تكن له استقامة بعد النبي صلى الله عليه وسلم "؟ ألا يعد هذا جرحا في عدالته مع إقراره بصحبته؟ فلم يجبني بشيء مقنع
    وعلى كل فقد قال ابن عدي :مشكوك في صحبته
    والله أعلم
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    السلام عليكم
    أكثر الروايات الشيعية التى فى تاريخ الطبري ضعيفة جداً , و منها ما يتناول ذكر هذا
    الرجل " بسر " بالسوء
    و ابن كثير فى البداية و النهاية , و غيره ينقلون فى كثيير من الأحيان عن الطبري
    دون تمحيص , و بالذات فيما يتعلق بتاريخ تلك الفترة

    أما الروايات و الآثار الأخرى فى الطبري و غيره , و التى تذكر " بسراً "
    فالله أعلم بمدى صحتها , ولا أذكر إن كانت ذكرته بسوء أم لا


    أما عن موضوع الصُحبة
    فبعض من إشتهروا فى كتب التاريخ بأنهم من الخوارج و الروافض
    قد رُوِيَ أنهم لهم صحبة ,, ( و من لا يصدق فليقرأ التاريخ بنفسه )

    فإذا كان من الجائز إعتبار أن كل من له صحبة أو رؤية - ولو صحت -
    صحابياً رغم سوء سيرته أو الجهالة بمدى عدالته ....
    لكان من الجائز إعتبار الكثير من الروافض و بعض قتلة عثمان
    و المتآمرين عليه , و ثلة من الخوارج , و أجلاف الأعراب و مانعى الذكاة بعده ,
    و بعض المرتدين .. صحابة بلا جدال


    ا
    لخلاصة : لا يجوز إعتبار كل من هب ودب فى منزلة
    الصحابة الكرام العدول لمجرد أن له صحبة أو رؤية ,
    دون أن يصح من طريق غيره
    ( ممن ثبتت عدالتهم ممن يصح لهم سماع من النبي ) عن النبي
    ولو حديثاً واحداً يذكر فضله ...
    كما لا يجوز إعتباره صحابياً دون النظر لأفعاله التى تصح
    نسبتها إليه قبل و بعد وفاة النبي

    فإن فى إدخال هؤلاء فى زمرة الصحابة تشويه
    لصورة الصحابة و تحطيم لمبدأ نزاهة الصحابة
    و عدالتهم

    رُوِيَ عنه ( ص) : ((
    خير القرون قرنى ثم الذين يلونهم ))
    ... الحديث
    ,
    فإن خالفنا المنهج المذكور فنحن نتعارض مع هذا
    الحديث الواضح المعنى

    يبقى إشكالية واحدة وهى مدى صحة الآثار التى تنسب
    الأفعال الحسنة و السيئة لمثل تلك الشخصيات المثيرة للجدل
    و كذلك مدى صحة الآثار الدالة على صحبته للنبي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    كلامك يا أخي ليس بسديد وفيه مجازفات لا تصح ومن أظهرها دعوى أن بعض قتلة عثمان ..إلخ
    وقولك إن بعض من له صحبة من الروافض..إلخ
    نعم هناك خلاف في تعريف الصحابي لكن على رسلك ولا تعجل
    وفي الصحيحين عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يأتي على الناس زمان يغزو فئام من الناس، فيقال لهم: فيكم من رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فيقولون: نعم فيفتح لهم، ثم يغزو فئام من الناس فيقال لهم: فيكم من رأى من صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فيقولون: نعم فيفتح لهم، ثم يغزو فئام من الناس فيقال لهم: هل فيكم من رأى من صحب من صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فيقولون: نعم فيفتح لهم )
    فدلالة الحديث ترجح ما عليه الجماهير من أن الصحابي هو من لقي النبي مؤمنا ومات على ذلك
    أما الخوارج فقد أخرجهم النبي صلى الله عليه وسلم من صحبته بما قال فيهم من أخبار ذم
    والله الموفق
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    الشيخ أو الأخ الفاضل أبا القاسم
    الإنصاف هو الأهم من مناهج السابقين مع إحترامنا لها و لهم , و مع أهمية و صحة أكثرها

    ولا يجب ان يجعلنا التحيز للجمهور و مناهجهم أن نحيد عن الحق ... ولعلك تحتاج لأن تقرأ المقال بتوقيعى
    الذى فيه الدلالة القوية على المنهج الأصح فى البحث العلمي , فى مثل ما نحن بصدده
    لتعلم أخى الكريم أن الحق و الباطل لا يعرفان سوى الدليل العلمي و إن تعارض مع أقوال العلماء مع إحترامنا لهم و لعلمهم

    و سوف أرد رداً سريعاً الآن على ما تفضلتم به , و لكن لى عودة للرد التفصيلى عليه

    أولا أرجو منكم مراجعة سيرة حرقوص بن زهير السعدي لتعلم أن له صحبة , أو روي أنها له
    و لتعلم أن هذا الرجل متهم بالكثير من الجرائم فى التاريخ إذا صح ما وجه إليه , و إقرأ بنفسك التاريخ ,, و هو على ما أذكر من قتلة عثمان أو المؤلبين عليه هذا غير جرائمه فيما بعد ذلك

    و هذا للتمثيل فقط لا للحصر و سأورد إن شاء الله أمثلة أخرى مع العزو

    ثانياً :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    وفي الصحيحين عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يأتي على الناس زمان يغزو فئام من الناس، فيقال لهم: فيكم من رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فيقولون: نعم فيفتح لهم، ثم يغزو فئام من الناس فيقال لهم: فيكم من رأى من صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فيقولون: نعم فيفتح لهم، ثم يغزو فئام من الناس فيقال لهم: هل فيكم من رأى من صحب من صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فيقولون: نعم فيفتح لهم )
    فدلالة الحديث ترجح ما عليه الجماهير من أن الصحابي هو من لقي النبي مؤمنا ومات على ذلك
    هذا الحديث ليس فيه دلالة أكيدة و صريحة على ما تفضلتم به ,
    بل أظن والله أعلم أنه دليل على التبرك بهؤلاء الذين كانوا بالجيش خاصة لأنهم من الخيار و المجاهدين الذين رأوه أو صحبوه .. و ليس التعميم لكل من له رؤية أو صحبة ,

    فهل وجد فيهم من مثيرى الفتنة و غيرهم من الأصناف الذين ذكرتُ أعلاه ؟!

    ولى عودة لتوضيح تلك النقطة بالتفصيل .
    فالإستنباط هنا و القياس خاطئ - والله أعلم .

    كما أن العبرة بالأفعال قبل أى شئ و القرآن يثبت أن أكرمنا عند الله أتقانا
    فقد يكون تابعي صالح - و الأمثلة كثيرة - خير من رجل له صحبة أو رؤية مثل حرقوص - و غيره ممن سأضع لهم أمثلة واضحة - من مثيرى الفتن و غير الصالحين و المرتدين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    محل البحث إثبات أن لفلان صحبة ,,فإذا ثبتت له الصحبة ثبتت له العدالة
    هذا هو المتسق مع نصوص الكتاب والسنة وفهم عامة السلف
    بل هو المنسجم مع مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم كما دل عليه الحديث الآنف
    ولا يقدح في العدالة وقوعهم في بعض الاغلاط لأنهم يوفقون للتوبة بعدها
    كما في قصة ماعز ولأن الله عز وجل شمل جميعهم بالغفران والرحمة
    فالراجح عندي في تعريف الصحابي
    هو ما عليه جمهور المحدثين
    وقد قلت إنك خلطت لأنه لم يقل أحد من أهل العلم إن بعض الخوارج من الصحابة
    ولا الروافض من باب أولى مع اختلافهم في حد الصحابي
    والله الموفق
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    محل البحث إثبات أن لفلان صحبة ,,فإذا ثبتت له الصحبة ثبتت له العدالة
    هذا هو المتسق مع نصوص الكتاب والسنة وفهم عامة السلف
    بل هو المنسجم مع مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم كما دل عليه الحديث الآنف
    ولا يقدح في العدالة وقوعهم في بعض الاغلاط لأنهم يوفقون للتوبة بعدها
    كما في قصة ماعز ولأن الله عز وجل شمل جميعهم بالغفران والرحمة
    أما هذا الملون بالأحمر فأرجو ذكر أدلة صريحة من صريح القرآن تدل عليه .
    أما السنة فيجب أولا مراجعة علماء العلل و النابهين من طلبة العلم لتلك النصوص قبل الإستشهاد بها
    هذا غير مراعاة صريح الدلالة لتلك النصوص !!
    و كل هذه الأمور ليست من السهولة بمكان ولعلك تعلم ذلك

    بل على العكس مما ذكرت كون أكرم الناس عند الله أتقاهم أو حتى كون أكرم الصحابة كذلك فيه الدلالة الكافية على منزلة التقوى فى تكريم البشر
    فكيف نعكس الآية و نقول أن الأفضل أو الأكرم أو المنزه و صاحب العدالة هو من رأى الرسول مرات قليلة أو صاحَبَه فى بعض المواطن و لم يتبين حاله من التقوى أو العدالة ؟!!!

    أخى الكريم إقرأ التاريخ و السيرة لتجد بنفسك أمثلة واضحة على خطأ هذا المنهج و إلا فخطأ التاريخ نفسه و بعض روايات السيرة

    مسيلمة الكذاب مدعي النبوة قابل النبي و تحدث معه , صحيح أنه ربما بين عدم إحترامه له أو أنه كذاب - كما تقول بعض الروايات -
    و لكن لا نستطيع أن نجزم بأن كل من أتاه مبايعاً قد بين أنه صالح أم طالح , بل إن ذلك غير وارد , لأنهم كثرة , و لم يصلنا مثل ذلك الكثير من الأحاديث !
    ولا يمكن الجزم بأن كل من أتاه كان مؤمناً حقاً ..
    ولا ننسى أن - كما تقول السيرة - أكثر العرب أسلم بعد فتح مكة إما رهبة أو رغبة

    أما القول :
    ((
    ولا يقدح في العدالة وقوعهم في بعض الاغلاط لأنهم يوفقون للتوبة بعدها
    كما في قصة ماعز ولأن الله عز وجل شمل جميعهم بالغفران والرحمة ))
    كان ماعزا - إذا صح عنه ذلك - قد إرتكب ذنباً غريزياً يقع فيه أكثر البشر
    و لكنه لم يقتل عثمان ررر و لم يتآمر على أمير المؤمنين الحاكم الشرعي
    الذى يعمل بالكتاب و السنة و الذى يجب طاعته ولا يجب الخروج عليه
    ثم يتآمر على حياته ررر ثم يخرج على الخليفة الذى بعده ( علي ررر )
    و يصير خارجاً عليه حينما لا تعجبه سياسته ,,
    و العجب أن كل هذا قد يسمى إجتهاداً !!!!!

    كما لم يرتد ماعز ررر ولم يخرج مع مانعى الزكاة أو مدعى النبوة الذين قاتلهم
    أبو بكر ررر

    هناك فرق كبير بين الأخطاء التى تذكرها و بين جرائم فى حق الأمة مثل التى نعانى
    من آثارها إلى اليوم .. الجريمة البشعة : جريمة قتل عثمان ررر و إثارة الفتنة الكبرى
    و غيرها مما ذكر أعلاه و مهما كانت أسباب تلك الجرائم فهى لا تدخل فى الإجتهاد
    أو الأخطاء التى لا تجرح العدالة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    وقد قلت إنك خلطت لأنه لم يقل أحد من أهل العلم إن بعض الخوارج من الصحابة
    ولا الروافض من باب أولى مع اختلافهم في حد الصحابي
    والله الموفق
    أخى الكريم ذكرت لك مثال حرقوص ( له صحبة ) , و هو من الخوارج الذين قاتلهم علي ( رضي ) ,
    إلا إن كنت ترى رأى من ذهب إلى أن الأحاديث التى تضلل الخوارج غير مقصود بها الخوارج
    لأن منهم صحابة , و أقوام صالحون
    و سأذكر لك غيره إن شاء الله

    اللهم أرنا الحق حقاً و ارزقنا إتباعه و أرنا الباطل باطلاً و ارزقنا اجتنابه

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    حرقوص بن زهير السعدي :
    ذكره ابن الأثير فى أسد الغابة فقال :
    (( ذكره الطبري ........ ( إلى قوله : ) فكتب إليه عمر يأمر بقصده،
    وأمد المسلمين بحرقوص بن زهير السعدي، وكانت له صحبة من رسول الله صلى الله عليه وسلم،
    وأمره ( أى عمر ررر أمر حرقوصاً) على القتال وعلى ما غلب عليه، فاقتتل المسلمون والهرمزان، فانهزم الهرمزان،
    وفتح حرقوص سوق الأهواز ونزل بها، وله أثر كبير في قتال الهرمزان،
    وبقي حرقوص إلى أيام علي، وشهد معه صفين، ثم صار من الخوارج، ومن أشدهم على علي بن أبي طالب، وكان مع الخوارج
    لما قاتلهم علي، فقتل يومئذ سنة سبع وثلاثين
    )) ج 1 ص 251

    و بعض الناس ينسب ل" حرقوص " أنه ذو الخويصرة التميمي الذى أتى إلى النبي و قال له إعدل يا محمد
    أى فى تقسيم الغنائم , بل و أسموه بالرواية أنه رأس الخوارج ( كبيرهم ) وهى كلمة إما مدرجة من أحد الرواة
    أو ربما ذكرها ابن عباس (رضي)
    راجع أسد الغابة ( ج 1 - ص 341 - نسخة الشاملة ) , و الله أعلم بمدى صحة هذا الزعم
    و لكن إن صح فهو من أبلغ الدلائل على صحة منهجى

    أخى الكريم أنا لا أتكلم بغير دليل أو تمحيص فإما أن نعترف بالمنهج السابق الذى ذكرتُه
    و إما أن نأتى بالدليل على خطأ تلك الرواية بالطبري و مثيلاتها التى زعمت أنه من الخوارج
    و دعاة الفتن


    جارى إستكمال الحديث


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    من أعجب الأشياء ذكرك لمسيلمة الكذاب
    مما يدل على أنك تناقش بغير علم
    قالوا في التعريف:من لقي النبي مؤمنا ومات على ذلك
    فعبيد الله بن جحش ارتد ,فلا يقال إنه صحابي !
    أما حرقوص فأنا أوفر عليك,
    رأس الخوارج ذو الخويصرة التميمي- وفي بعض الروايات أنه هو نفسه حرقوص من طريق محمد بن يحيى الذهلي عن عبد الرزاق وفي رواية أخرى أن حرقوصا هو ذو الثدية -الذي قال للنبي صلى الله عليه وسلم:اعدل يا محمد
    وأخرج البخاري حديثه في كتاب استتابة المرتدين فتأمل!
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم عنه:يخرج من ضئضيء هذا..إلخ
    وقال عمر: يا رسول الله ائذن لي فيه، فأضرب عنقه، فقال: دعه فإن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم
    ولكن حين سب خالد أحد الصحابة (عبدالرحمن بن عوف),قال النبي :لا تسبوا أصحابي فانتصر له
    مع أن خالدا من الصحابة اتفاقا بل من أكابرهم
    فهؤلاء خرجوا من الحد(التعريف)بإخ راج النبي صلى الله عليه وسلم إياهم
    من مسمى أصحابه, وذلك بتسميته إياهم كلاب اهل النار وتوصيته بقتالهم إلخ
    وهذا الذي قال اعدل يا محمد لا شك في كونه منافقا فكيف لا تميز بين المنافقين
    الذين كانوا يصلون وربما خرجوا للجهاد..إلخ
    في حين وصى بأصحابه في أحاديث أخرى وأثنى عليهم ثناء عاما تارة وثناء خاصا تارة أخرى
    فأشبهت الرافضة بصنيعك هذا
    وأقول حتى في علم الأصول معلوم أنه قد يفرد خاص بحكم فيخرج عن حكم العام
    فلو قال المعلم:الطلاب في هذه الغرفة ناجحون,ثم قال :زيد وعمرو فاشلان
    علمنا أنهما خرجا من الحكم الحكم بهذا التخصيص
    وليس لي إربة في مزيد جدل لأن لدي ما هو أولى
    والله المستعان
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    ولكن حين سب خالد أحد الصحابة (عبدالرحمن بن عوف),قال النبي :لا تسبوا أصحابي فانتصر له
    مع أن خالدا من الصحابة اتفاقا بل من أكابرهم
    فهؤلاء خرجوا من الحد(التعريف)بإخ راج النبي صلى الله عليه وسلم إياهم
    من مسمى أصحابه, وذلك بتسميته إياهم كلاب اهل النار وتوصيته بقتالهم إلخ

    وهذا الذي قال اعدل يا محمد لا شك في كونه منافقا فكيف لا تميز بين المنافقين
    الذين كانوا يصلون وربما خرجوا للجهاد..إلخ
    و هذا يدل على أنه لا يعتبر كل من هب ودب من أصحابه
    حتى ولو عاصره و حتى ولو لاقاه و حتى ولو صحبه لبرهة مثل هؤلاء الخوارج
    و هذا يؤيد ما ذهبتُ إليه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    في حين وصى بأصحابه في أحاديث أخرى وأثنى عليهم ثناء عاما تارة وثناء خاصا تارة أخرى
    فأشبهت الرافضة بصنيعك هذا

    وأقول حتى في علم الأصول معلوم أنه قد يفرد خاص بحكم فيخرج عن حكم العام
    فلو قال المعلم:الطلاب في هذه الغرفة ناجحون,ثم قال :زيد وعمرو فاشلان
    علمنا أنهما خرجا من الحكم بهذا التخصيص
    وليس لي إربة في مزيد جدل لأن لدي ما هو أولى
    لازلت مصراً على خلط الأوراق
    و من تكلم عن الصحابة الكرام ؟!!!!!
    إنما حديثى منذ البداية على هؤلاء الذين لم يثبت فضلهم و قبحت أفعالهم
    و أكثر هؤلاء من متأخرى الإسلام ممن قد يسلم رهبة او رغبة بعد الفتح
    فما علاقة ذلك بالصحابة الذين ثبت فضلهم و عدلهم ؟!!
    و بمنهج الروافض الذى تدعى أنى شابهته .. ؟!!!!
    و هل يليق هذا القول و أنا أتكلم بالحجة و الدليل كما ترى ؟!!!

    أما حرقوص ( الذى له صحبة ) ليس فقط خارجياً , بل هو من زعماء دعاة الفتنة الكبرى ( من أهل البصرة )
    مثل أكثر الذين صاروا خوارج و روافض
    ,, و كما ذكرتُ إثبات أنه ذو الخويصرة يحتاج الى دليل و بحث

    راجع البداية و النهاية ابن كثير : ج 7 ص149- نسخة الشاملة

    العلم لا يؤتى بالعواطف بل بمقارنة ما نظنه حقائق حتى نتبين صوابها من عدمه
    فلا يجب أن نحتقر عقولنا فباب الإجتهاد لم يغلق ولا زال العلم فى حاجة للمزيد ...
    ولا يجب أن نغلق عقولنا و نوقفها على أقوال القدامى وحدها إن تعارضت مع الحق الذى يؤيده المنطق و النقل و النصوص أيضاً

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة

    وقال عمر: يا رسول الله ائذن لي فيه، فأضرب عنقه، فقال: دعه فإن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم
    فهؤلاء خرجوا من الحد(التعريف)بإخ راج النبي صلى الله عليه وسلم إياهم
    من مسمى أصحابه, وذلك بتسميته إياهم كلاب اهل النار وتوصيته بقتالهم إلخ
    وهذا الذي قال اعدل يا محمد لا شك في كونه منافقا فكيف لا تميز بين المنافقين
    الذين كانوا يصلون وربما خرجوا للجهاد..إلخ
    فإن كان ذو الخويصرة منافقاً فليس وحده الخارجي أو المبتدع الذى رُوي أن له صحبة .
    ولو عممت الأمر على الخوارج فأنت إنما تتفرد بإتهام الخوارج بالنفاق
    فى حين أن المستفاد من الأحاديث و الآثار أن هؤلاء الضلال قوم عبادة
    و قراءة للقرآن و قد حاربوا الأئمة ظناً منهم أنهم قد عطلوا الكتاب و السنة ببعض سياساتهم , و المنافق لا إيمان له بل يتظاهر به

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    في حين وصى بأصحابه في أحاديث أخرى وأثنى عليهم ثناء عاما تارة وثناء خاصا تارة أخرى
    فأشبهت الرافضة بصنيعك هذا ......
    سبحان الله
    و ما الدليل على أن النبي قد أدخل الفئة التى نتحاور بشأنها فى وصيته ؟!!

    هل معك ما يثبت أنه قد قال هذا فى العام التاسع للهجرة الشريفة مثلاً حتى لا يتوارد للذهن
    أنه يقصد السابقين الأولين وحدهم ؟!!!!

    أغلب الظن أنه يقصد أكابر الصحابة و المعروف فضلهم و الثابت بالأحاديث الصحيحة
    أمثال المهاجرين و الأنصار و من تبعهم أمثال أبى موسى الأشعري ررر
    و العبادلة لفضلهم المعروف ولأنهم لم يرد فيهم إلا خيراً ,
    و عمرو بن العاص و خالد و غيرهما ( ممن تأخر إسلامهم للعام الثامن ) لما ورد فى فضلهما و أكد على إيمانهما
    إلخ

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    أخي المكرم
    اذهب وتعلم ثم تعال وناقش
    ردودك في واد بعيد عن فهم المراد
    وتخليطك يصعب فيه معه نقاشك
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    الأمر واضح جلي لمن له ذرة عقل و قليل من العلم , و التخليط ما ذكره غيرى وليس ما ذكرته
    إقرأ كل ما ذكرتُه حتى آخره و ليس جزءً منه

    روى البخاري عن عمران بن حصين رضي الله عنهما :
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    ( خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم -
    قال عمران فلا أدري أذكر بعد قرنه قرنين أو ثلاثا -
    ثم إن بعدكم
    قوما يشهدون ولا يستشهدون ويخونون ولا يؤتمنون وينذرون ولا يوفون ويظهر فيهم السمن )

    فمهما كان المقصود بهؤلاء القرن فلاشك أنهم مؤمنون صالحون
    كما هو واضح وضوح الشمس من نص الحديث الشريف
    و ذلك حتى يستحقوا وصف خير القرون أو خير هذه الأمة على الإطلاق
    و من المنطقي إخراج أمثال قتلة عثمان و الروافض و الخوارج من هؤلاء
    ليس فقط لأنه أخرج الخوارج من زمرة أصحابه , و حرَّم سب أصحابه
    و لكن أيضاً لكونهم مارقين فجرة بكل ما إرتكبوه .. و ليسوا مجرد عصاة

    فهل يليق بأمثال هؤلاء أن يكونوا من خير القرون أو من أصحابه ؟!!!

    عجباً أين العقل و الفهم الصحيح ؟!!!

    لاشك أن خير القرون ( كما بالحديث ) هم كل الصالحين المؤمنين الذين
    عاصروا النبي ,و ربما من بعدهم بقليل , حتى ولو لم يروه ( أو على الأقل الصحابة الكرام )

    و ليس الفجار حتى ولو رأووه أو صحبوه قليلاً أو جالسوه
    فأين العقل ؟!

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    سؤال لك:هل الملقب بحمار -رضي الله عنه-وأبو سفيان صخر بن حرب وأبوبكرة وماعز ..من الصحابة عندك أم لا؟
    -تقدم ان التخليط في كلامك احتجاجك علي بمثل مسيلمة ونحوه مما يعني أنك لم تفهم المقصود
    من تعريفهم للصحابي
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    و الحديث التالى بالبخارى من أحاديث عديدة تدل على
    أن ليس كل من يأتي النبي ليؤمن به هو مؤمن حقاً أو هو صالح
    مما يدعم ما ذهبتُ إليه من وجوب الحرص من إعتبار كل
    من له صحبة أو رؤية صحابياً
    :
    6419 - ( قدم رهط من عكل على النبي صلى الله عليه و سلم كانوا في الصفة فاجتووا المدينة فقالوا يا رسول الله أبغنا رسلا فقال ( ما أجد لكم إلا أن تلحقوا بإبل رسول الله صلى الله عليه و سلم ) . فأتوها فشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صحوا وسمنوا وقتلوا الراعي واستاقوا الذود فأتى النبي صلى الله عليه و سلم الصريخ فبعث الطلب في آثارهم فما ترجل النهار حتى أتي بهم فأمر بمسامير فأحميت فكحلهم وقطع أيديهم وأرجلهم وما حسمهم ثم ألقوا في الحرة يستسقون فما سقوا حتى ماتوا
    قال أبو قلابة : سرقوا وقتلوا وحاربوا الله ورسوله )

    و ليس كل من آمن نفاقاً قد عُرف أنه كذلك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    هؤلاء خرجوا من التعريف وهو مالا تريد أن تفهمه
    أجب السؤال من فضلك
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    -تقدم ان التخليط في كلامك احتجاجك علي بمثل مسيلمة ونحوه مما يعني أنك لم تفهم المقصود
    من تعريفهم للصحابي
    أخى الكريم أنا لم أزعم أن مسيلمة ممن ذكر كصحابي
    و لكن قلت أنه قد بين لنا النبي أنه كاذب أو ما شابه , و قد إحتقره

    و المقصود أن هذا ممن ظهر أمرهم فلا جرم
    أما من أتى النبي و لم يظهر أمره و حقيقة إيمانه فكيف نعتبره من زمرة
    الصحابة الكرام العدول , فالنفاق و الطمع كان طبيعة كثير ممن أسلموا من العرب
    فى فترة أواخر الدعوى
    و لكن لا نستطيع أن نجزم بأن كل من أتاه مبايعاً قد بين أنه صالح أم طالح , بل إن ذلك غير وارد , لأنهم كثرة , و لم يصلنا مثل ذلك الكثير من الأحاديث !
    ولا يمكن الجزم بأن كل من أتاه كان مؤمناً حقاً ..
    ولا ننسى أن - كما تقول السيرة - أكثر العرب أسلم بعد فتح مكة إما رهبة أو رغبة
    أى أن مسيلمة مجرد دليل من أدلة تفشى النفاق فى بعض العرب ممن أظهر الإسلام

    ثم يا أخى أنت تركت كل ما ذكر و أمسكت بمسيلمة ؟!!!!!

    فهذا المثال مع مثال عكل و عرينة له دلالة قوية سواء خرجوا من التعريف أم لم بخرجوا
    ألاوهى وجوب الحذر من نفاق من يأتون النبي ليبايعوه أو يسلموا , و ما يدرينا لعل بعضهم لا يظهر أمره

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    أين الجواب؟!
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: بسر بن أرطأة العامري .. من هو ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    سؤال لك:هل الملقب بحمار -رضي الله عنه-وأبو سفيان صخر بن حرب وأبوبكرة وماعز ..من الصحابة عندك أم لا؟
    -تقدم ان التخليط في كلامك احتجاجك علي بمثل مسيلمة ونحوه مما يعني أنك لم تفهم المقصود
    من تعريفهم للصحابي
    أما بالنسبة لهذا السؤال
    فإن كل من ثبت إيمانه إيماناً حقيقياً و ثبت فضله بحديث صحيح ( خالى من العلل و الشذوذ )
    واضح الدلالة
    , و ثبت أنه صحبه أو رآه , فهو من الصحابة الكرام

    وذلك لأننا نأخذ الفضائل بالحديث و الرواية , و هذا من باب الفضائل
    لذا وجب العناية الفائقة بها و ليس مثل منهج ( العناية بأحاديث الأحكام و العقيدة
    و التساهل فى رواية أغلب الباقى من الأبواب )

    و هذا المنهج بالطبع لا أقول نستخدمه مع الثابت كونهم من كبار الصحابة و عظمائهم أو مع المعروف فضلهم منهم

    بل أنى أقول أن كل من سابعه النبي و دعا له بالبركة وهو مولود مثل ابن الزبير ( رضي) , بل و محمد بن أبى بكر
    هو صحابي صغير
    ( لأن ابن الزبير قد بايع النبي و كان صبياً حين توفى , لذا فالإستشهاد بمن لم يصاحبوا النبي لصغرهم أولى )
    إذا صحت الرواية بذلك ,,
    و إذا كانت دعوة النبي فى مثل تلك الأمور بالبركة و الخير يجب أن تستجاب
    فهذا يجب أن يطبق على صغار الصحابة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •