بخاخ الربو للصائم
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: بخاخ الربو للصائم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    5

    افتراضي بخاخ الربو للصائم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    و بعد ...
    فكثير من الناس يعاني من الربو الذي يصفه الأطباء بأنه عبارة عن وجود التهاب في المسالك الهوائية ، و من أشهر الأدوية التي يستخدمها الناس هو بخاخ الربو ، فما هو حكم استخدام هذا البخاخ للصائم ؟
    قيل بأن الحكم على الشيء فرع عن تصوره ، فلمعرفة حكم دواء الربو - البخاخ – لابد أولا من توصيف لهذا الدواء .

    ما هو البخاخ الذي نتحدث عنه في هذا الموضع ؟

    لمعرفة و تصور هذا الدواء يمكننا أن نتحدث عنه من خلال نقطتين :
    أولا / توصيف هذا البخاخ و مكوناته :
    هو عبارة عن عبوة تحتوي على مادة دوائية تتكون من ثلاثة أشياء ( مستحضرات طبية + ماء + أوكسجين ) ، و يوجد بداخل هذه العبوة 10ملليتر من المادة الدوائية ، و هذه الكمية ( 10 ملليلتر ) مُعدة على أساس أن يبخ منه 200 بخة (أي أن أل10مللتر تنتج 200 بخة) ، و في البخة الواحدة يخرج جزء من المللتر الواحد ، فكل بخة تشكل أقل من قطرة واحدة .

    ثانيا/ ما هو الدور الذي يقوم به هذا الدواء ؟
    هذا البخاخ كما هو معلوم يتم استعماله بأخذ شهيق عميق مع الضغط على البخَّاخ في نفس الوقت ، لتخرج بخة واحدة و التي هي عبارة عن جزء واحد من 1 ملليلتر [ 0,1 ملليلتر ] فهي كمية قليلة جدا ، وعندئذ يكون الآتي :
    يتطاير الرذاذ ويدخل عن طريق الفم إلى البلعوم الفمي، ومنه إلى الرغامي، ثم إلى القصباتِ الهوائية ، ولكن يبقى جزء منه في البلعوم الفمي، وقد تدخل كمية قليلة جداً إلى المريء ، ثم قد ينزل جزء قليل جدا من هذا الدواء إلى المعدة ، و أكرر بأنه جزء قليل ، فالجزء الأكبر سيذهب إلى جهاز التنفس، وجزء آخر يترسب على جدار البلعوم الفمي، والباقي قد ينزل إلى المعدة .
    كلامنا في هذا الموضع سيكون حول البخاخ الذي وصفه هو ما سبق ذكره ، و هو ما يسمى الفونتلين ، و ليس البخاخ الذي فيه كبسولات أو غيرذلك
    [ ملاحظة : هذا التوصيف مأخوذ عن : مجلة الفقه الإسلامي 10 / 2 / 76 ، 259 – 260 ، المفطرات المعاصرة د. أحمد الخليل ]


    ما هو حكم استخدام الصائم لهذا الدواء ؟

    في الحالات العادية يمكن أن يتم تناولها أثناء فترة الإفطار أو السحور فهذا هو الأفضل خروجا من الخلاف ، و لكن ماذا لو استخدم شخص هذا البخاخ و هو صائم ؟
    اختار جمع كثير من أهل العلم القول بأن استخدام هذا البخاخ لا يعتبر مفطرا للصائم ، و هذا القول قوي جدا ، و قد اختار هذا القول :
    من الهيئات :
    اللجنة الدائمة للإفتاء في المملكة العربية السعودية [ فتاوى إسلامية (1/130) ]
    و من العلماء و طلبة العلم :
    العلامة ابن باز [ فتاوى الدعوة : ابن باز عدد 979 ] ، العلامة ابن عثيمين [فتاوى أركان الإسلام ص 475 – فتاوى نور على الدرب – اللقاء الشهري رقم 41 – لقاء الباب المفتوح ] ، العلامة ابن جبرين [ فتاوى علماء البلد الحرام - الطبعة الأولى - 298-299 ] ، د. عبدالله بن حمد السكاكر [ فقه نوازل الصيام ] ، الشيخ د. أحمد الخليل [ المفطرات المعاصرة ] ، الشيخ عبد المحسن الزامل [ شرح عمدة الفقه / كتاب الصيام ] ، أستاذي د. عادل المطيرات [ بتاريخ 1 / 8 / 2005 نقلا عن الموقع الذي يشرف عليه د.عادل المطيرات http://ftawa.ws/fw/thread14426.html ] ، د. حسام الدين عفانة ، أ.د. سليمان بن فهد العيسى أستاذ الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، شيخنا عثمان الخميس [ قاله في تاريخ 2 رمضان 1431 – 13 / 8 /2010 ] ، شيخنا محمد بن سليمان السنين [ قاله في تاريخ 3 رمضان 1431 – 14 / 8 /2010 ] و غيرهم


    أدلة جواز استخدامه للصائم

    أولا/ إن هذا البخاخ يكاد أن يكون مماثلا للمضمضة و الاستنشاق و الاغتسال من كل وجه تقريبا فلا يكاد يرد استشكال على هذا الدواء إلا ورد على المضمضة و الاستنشاق و الاغتسال استشكال مثله ، فكما أن هذا الدواء ربما يدخل منه شيء قليل جدا في المعدة ، فكذلك عند المضمضة يُعلم يقينا بأنه سيدخل المعدة شيء يسير من هذا الماء [ أكثر مما قد يدخل بسبب البخاخ ] ، و مع ذلك يجوز للصائم المضمضة و الاستنشاق ، و اعْتُبِرَ ذلك مما يُعفى عنه ، بل و حتى لو ثبت من الناحية الطبية أن الذي يصل إلى المعدة من الدواء يقارب الثمانين بالمائة والباقي يذهب إلى الجهاز التنفسي فهذه الكمية أقل من الكمية التي تدخل في المعدة عند المضمضة .
    نوقش هذا القياس : بأن صاحب هذا البخاخ يتعمد و يقصد إدخاله إلى جوفه ، بينما في المضمضة و الاستنشاق فإن المتوضئ لا يقصد ذلك
    و الجواب عليه :
    إذا كان مرجع الأمر إلى القصد و النية فيقال أيضا في حق من يستخدم هذا البخاخ أنه لم يتعمد أو يقصد إدخاله للجوف ( و هي المعدة كما رجحه جمع من أهل العلم [ انظر المفطرات المعاصرة د.أحمد الخليل ] ) ، و إنما قصد إدخاله للجهاز التنفسي ( الرئة )

    ثانيا/ ذكر الأطباء أن السواك يحتوي على ثمانية مواد كيميائية، تقي الأسنان، واللثة من الأمراض، وهي تنحل باللعاب وتدخل البلعوم ، و مع ذلك يجوز أن يتسوك الإنسان و هو صائم استدلالا بعموم الأدلة في الحث على السواك و بما ورد في ذلك عن الصحابة رضي الله عنهم صراحة في التسوك للصائم ، قال الإمام الألباني : (( وما أحسن ما روى الطبراني عن عبد الرحمن بن غنم قال : سألت معاذ بن جبل : أتسوك وأنا صائم ؟ قال : نعم قلت : أي النهار ؟ قال : غدوه أو عشية . قلت : إن الناس يكرهونه عشية ويقولون : إن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال : لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ؟ قال : سبحان الله لقد أمرهم بالسواك وما كان بالذي يأمرهم أن ينتنوا أفواههم عمدا ما في ذلك من الخير شئ بل فيه شر . قال الحافظ في " التلخيص " ( ص 113 ) : إسناده جيد " ))
    عبدالعزيز أحمد العباد
    الكويت
    8 رمضان 1431 - الموافق 18 / 8 / 2010م


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: بخاخ الربو للصائم

    ليتك تستمع لدرس الشيخ العلامة محمد المختار الشنقيطي
    على شرحه زاد المستقنع
    في مسجد التنعيم مساء أمس الثلاثاء 7/9/1431هـ
    http://www.zadnet.net/zad/s2.mp3
    وقد بين حكم البخاخ وقول الأطباء في ذلك ..
    وقوله شافٍ وكافٍ في هذه المسألة خاصة عند الدقيقة 59:55
    واستغرب الشيخ ممن يقول بجواز بخاخ الربو .. والأطباء يقولون بأن المادة موجودة فيه وأنه ينزل الى الشعب ويفتحها ...الخ
    قال الشيخ بأنه يعرف طبيبا فاضلا من حفظة كتاب الله أبدى استغرابه من الفقهاء المتخصصين يقولون أنه لايفطر ..
    استمع للمادة ...
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: بخاخ الربو للصائم

    المنع منه قياس كلام الأصحاب والجمهور.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,555

    افتراضي رد: بخاخ الربو للصائم

    السؤال: هل استعمال بخاخ الربو وأجهزة الرذاذ البخارية، يُعَدُّ مُفَطِّراً للصائم؟
    الإجابة: ما يستعمل في علاج الربو من بخاخات، سواء أكانت بخاخات ذات السائل المضغوط، أم بخاخات البودرة الجافة، وكذلك أجهزة الرذاذ البخارية، التي تحول المادة العلاجية إلى بخار يُجذب إلى داخل الصدر من طريق الأنف والفم، كل هذه الصور لا تُعَدُّ من المُفَطِّرات على القول الراجح من قولي أهل العلم، لأن هذه الطرق تدفع بالدواء إلى الجهاز التنفسي، وليس إلى مجرى الطعام والشراب، وما ينفذ منها إلى مجرى الطعام والشراب نزر يسير، لا تزيد نسبته في أغلب الأحيان على ما يصل إلى الجوف من غبار وعوالق هوائية من جراء التنفس الطبيعي، ثم هو ليس بأكل ولا شرب، ولا في معناهما، كما أن الأصل صحة الصوم، وعدم الفطر حتى يقوم الدليل على خلاف ذلك، والله أعلم.
    14-9-1428هـ.

    المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,555

    افتراضي رد: بخاخ الربو للصائم

    يباج استعمال بخاخ الفم للصائم المضطر

    ما حكم استعمال البخاخ في الفم للصائم نهاراً لمريض الربو ونحوه؟




    حكمه الإباحة إذا اضطر إلى ذلك؛ لقول الله عز وجل: وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ[1] ولأنه لا يشبه الأكل والشرب فأشبه سحب الدم للتحليل والإبر غير المغذية.

    [1] سورة الأنعام ، الآية 119.




    نشر في كتاب تحفة الإخوان لسماحته ص 181 ، وفي جريدة البلاد العدد 15523 بتاريخ 17/9/1419هـ ، وفي جريدة الندوة العدد 12224 بتاريخ 24/9/1419هـ - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الخامس عشر



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,555

    افتراضي رد: بخاخ الربو للصائم

    حكم استعمال البخاخ وقطرة العين للصائم

    من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم ي . ع . ع . وفقه الله ، آمين . سلامٌ عليكم ورحمة الله وبركاته ، أما بعد :
    فقد وصلني كتابك المؤرخ 23/1/1419هـ وصلك الله بهداه ، وما تضمنه من الأسئلة كان معلوماً
    [1].
    فالسؤال الأول عن استعمال البخاخ في الأنف في الصوم عند الضرورة .
    والجواب لا بأس عند الضرورة ، فإن أمكن تأجيله إلى الليل فهو أحوط .
    والثاني عن القطرة في العينين حال الصيام . لا حرج فيها ، ولكن تأخيرها إلى الليل أحوط وأفضل .


    [1] خطاب صدر من مكتب سماحته برقم 390/1 وتاريخ 29/1/1419هـ إجابة عن أسئلة مقدمة من السائل ي . ع . ع . من الطائف وهذه بعضها .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,555

    افتراضي رد: بخاخ الربو للصائم

    استعمال الصائم للبخاخ




    إنني أستعمل البخاخ في رمضان وأنا صائمة، وذلك بسبب الربو، وأجد له طعم المرارة، فهل يفطر؟

    إذا كان للضرورة لا يفطر إن شاء الله، إذا كان للضرورة؛ لأنه ليس شراباً ولا طعاماً إنما هو هواء ينفس .....، الصواب أنه لا يفطر لكن عند الضرورة.

    موقع بن باز فتاوى نور على الدرب

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: بخاخ الربو للصائم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    السؤال: هل استعمال بخاخ الربو وأجهزة الرذاذ البخارية، يُعَدُّ مُفَطِّراً للصائم؟
    الإجابة: ما يستعمل في علاج الربو من بخاخات، سواء أكانت بخاخات ذات السائل المضغوط، أم بخاخات البودرة الجافة، وكذلك أجهزة الرذاذ البخارية، التي تحول المادة العلاجية إلى بخار يُجذب إلى داخل الصدر من طريق الأنف والفم، كل هذه الصور لا تُعَدُّ من المُفَطِّرات على القول الراجح من قولي أهل العلم، لأن هذه الطرق تدفع بالدواء إلى الجهاز التنفسي، وليس إلى مجرى الطعام والشراب، وما ينفذ منها إلى مجرى الطعام والشراب نزر يسير، لا تزيد نسبته في أغلب الأحيان على ما يصل إلى الجوف من غبار وعوالق هوائية من جراء التنفس الطبيعي، ثم هو ليس بأكل ولا شرب، ولا في معناهما، كما أن الأصل صحة الصوم، وعدم الفطر حتى يقوم الدليل على خلاف ذلك، والله أعلم.
    14-9-1428هـ.

    المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح
    لكن قد يستدل المدخنون بنفس الحجة و أن الدخان يذهب إلى الجهاز التنفسي و أن الدخان ليس طعاما و شرابا فإن قلتم هو شهوة و في الحديث *يدع...و شهوته من أجلي*قيل فكذلك النظر شهوة و الاستمذاء شهوة و ليس مفطرا على الراجح .
    للاستفسار فقط

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,555

    افتراضي رد: بخاخ الربو للصائم

    خلاصة الفتوى:
    الدخان له جرم، وتعمد تناوله يفسد الصوم ولو لم يصل إلى الجهاز الهضمي أو الرئتين من جنس المغذيات.
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فهذه الفتوى مخالفة لما عليه الجمهور من أهل العلم من كون تعمد وصول الدخان إلى حلق الصائم يفسد صومه ومخالفة لما صرح به الكتاب والسنة من كون الأكل يفسد الصوم وما استدل به صاحبها على صحتها وإبطال نقيضها الذي هو قول الجمهور لا تقوم به حجة ولا ينبني على أساس، فالذين يقولون بأن الدخان مفطر يستندون إلى ما هو صريح في القران و السنة من أن الأكل والشرب عمدا يفسد الصوم. وبيان ذلك أن استعمال الدخان إما أكل وإما شرب وكل منهما مفطر ولو كان المأكول أو المشروب سما أو غير مغذي.
    ثم إن ادعاء كون الدخان غير جرم وأنه لو كان جرما للزم من ذلك أن شم عوادم السيارات يبطل الصوم أو أنه لا يصل إلى الجوف وإنما الرئتين أو أنه غير مغذ أقول هذا الادعاءات باطلة وهي من قبيل الخلط والخبط الذي يقصد منه التشويش على المسلمين وتشكيكهم في أمور دينهم، وإلا فإن كون الدخان جرما أمر معلوم وما أظن أحدا ينكره، ولا يلزم من قول الجمهور بأن وصول الدخان إلى الحلق يفسد الصوم أنه يفسده في كل حاله بل أنهم استثنوا من ذلك ما وصل من غير قصد وهذا بإجماع منهم، وبهذا يتبين فساد هذه الفتوى وضعف ما بنيت عليه وأن الدخان مفطر. وعليه فلا مجال للتيسير في الترخيص في شربه للصائم وإلا لكان من التيسير المقبول شرعا أن يقال لمن لا يستطيع الصوم - يوما كاملا لشدة الحر أو لطول اليوم أو لضعف الشخص - اشرب مرة واحدة أو كل مرة واحدة وأكمل بقية اليوم وصومك صحيح ولمزيد الفائدة وكلام أهل العلم في موضوع إبطال استعمال الدخان للصوم نحيل على الفتاوى ذات الأرقام التالية 55455، 55456، 38238 كما نحيل أيضا على إجابة للشيخ ابن عثيمين عليه رحمة الله جاءت في سؤال شبيه بهذا السؤال ونصها مع السؤال:
    يعتقد بعض الصائمين الذين ابتلاهم الله بشرب الدخان أن تعاطي الدخان في نهار رمضان ليس من المفطرات، لأنه ليس أكلا ولا شربا فما رأي فضيلتكم في هذا القول؟
    فأجاب فضيلته بقوله: أرى أنه قول لا أصل له، بل هو شرب وهم يقولون إنه يشرب الدخان، ويسمونه شربا، ثم إنه لا شك يصل إلى المعدة وإلى الجوف وكل ما وصل إلى المعدة والجوف فإنه يعتبر مفطرا سواء كان نافعا أم ضارا، حتى لو ابتلع الإنسان خرزة السبحة مثلا، أو شيئا من الحديد أو غيره فإنه يفطر فلا يشترط في المفطر أو في الأكل والشرب أن يكون مغذيا أو أن يكون نافعا، فكل ما وصل إلى الجوف فإنه يعتبر أكلا وشربا وهم يعتقدون بل هم يعرفون أن هذا شرب ولكن يقولون هذا – إن كان أحد قد قاله مع أني أستبعد أن يقوله أحد – لكن إن كان أحد قد قاله فإنما هو مكابر، ثم إنه بهذه المناسبة أرى أنها فرصة لأنه سوف يكون ممسكا عنه طول نهار رمضان وفي الليل بإمكانه أن يتسلى عنه بما أباح الله من الأكل والشرب والذهاب يمينا وشمالا إلى المساجد وإلى الجلساء الصالحين، وأن يبتعد عمن ابتلوا بشربه فهو إذا امتنع عنه خلال الشهر فإن ذلك عون كبير على أن يدعه في بقية العمر، وهذه فرصة يجب أن لا تفوت المدخنين.
    والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •