معرفة آراؤكم حول حكم السماح بالرسائل الخاصة بين الجنسين في منتديات الإنترنيت
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: معرفة آراؤكم حول حكم السماح بالرسائل الخاصة بين الجنسين في منتديات الإنترنيت

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    63

    افتراضي معرفة آراؤكم حول حكم السماح بالرسائل الخاصة بين الجنسين في منتديات الإنترنيت

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

    ضبط :
    - كلامنا عن منتديات الإنترنيت الحوارية، كهذا المنتدى.
    - الرسائل الخاصة : هي ما لا يطّلع عليها إلا المرسل و المرسل إليه، و لا تطلع إدارة المنتدى عليها.
    - شبه الرسائل الخاصة :
    هي ما يطّلع عليه إلا المرسل و المرسل إليه، و إدارة المنتدى.

    و أسئلتي :

    -- السؤال الأول : من كانت عنده أي فائدة سواء فتوى أو تجارب أو اقتراحات فأرجو أن يفيدنا بها ؟




    -- السؤال الثاني : هل يجوز للإدارة أن تطّلع على محتوى ما تسميه الرسائل الخاصة من غير أن تُعلم أعضاءها بذلك ؟


    -- السؤال الثالث : و أود معرفة رأيكم في هذا التأصيل :

    حاجة النصح بين الأعضاء و العضوات في منتديات الإنترنيت المحترمة تستدعي أن لا تُغَلَقَ خاصية المراسلة بين الجنسين لأن التناصح بين الأعضاء لا ينتهي طالما المواضيع التي يشتركون فيها لا تنتهي :

    فيحتاج العضو لنصيحة عضوة عبر الخاص و العكس، لكي لا يستبب لها في الإحراج أمام الملىء,
    . و طالما لا يوجد خلوة حقيقية،

    و لكن بشرط :
    . أن لا يشتهر استخدام هاته الخاصية في ذلك المنتدى في الحرام،
    . و بشرط إضافة كود : التذكير الآلي المتكرر و المستمر بفتاوى أهل العلم من التخذير من التوسع في الحديث مع المراة من غير حاجة و سرد آيات قرآنية و أحاديث نبوية على ذلك هذا التذكير يكون قبل كل تمكن من استخدام خاصية المراسلة : .
    . و مع اشتراط الموافقة على تلك الفتاوى عند كل رغبة في استخدام خاصية المراسلية للتمكين منها.
    . و مع غلبة الظن أنّه يبعد الوقوع في الحرام بعد الإطلاع على كل تلك الفتاوى قبل كل إرسال



    و هناك قاعدة فقهية : ما حرُم تحريم وسيلة أبيح للحاجة إذا توفرت بعض الشروط و الضوابط :

    أ- و النصح بين الأعضاء و إن كانوا من جنسين مختلفين مما تدعو إليه الحاجة دائما و من التكلف استخدام الوساطة في النصح دائما هذا التكلف الذي قد يُضعف من النصيحة.

    ب- و شروط و ضوابط هاته القاعدة ترجع في مجملها إلى مراعاة : العرف العام السائد في المنتدى من حيث نسبة أمن الفتنة و في حالة المنتديات المحترمة ظاهر أغلب الأعضاء فيها إن لم يكن كلهم :
    (1) أنّهم طيبين،
    (2) و رجاعين للحق إن تبين لهم الخطأ بدليله،
    (3) و الظاهر أنّه لا يوجد من يسعى لنشر الفساد فيها.

    ج- ثم و بعد ذلك (الكود المتقرح و الذي فيه اشتراط قبل كل إرسال أنّ يطلع و يوافق؛ من يود الإرسال، على الفتاوى و النصوص الشرعية) فغالب الظن أنّه لن تكون هناك أخطاء و إن وُجدت فالظن أنّه ستكون نادرة و قليلة و العبرة بالأغلب في ظل المصلحة من ترك خاصية المراسلة بين الجنسين و ذلك خير من إلغائها و بالتالي تفويت مصالحها كتصعيب النصيحة.

    -- السؤال الرابع : أيهم أفضل :

    - تطبيق ما ورد في السؤال الثالث و جعل الإطلاع على الرسائل الخاصة من طرف الإدارة عند الشكاوى أو عند ظهور قرائن واضحة لإستغلال خاصية الرسائل الخاصة في الحرام و لا يكون هذا إلا الإطلاع من الإدارة بعد إعلام المتراسلين، (أو)
    - إلغاء الرسائل الخاصة تماما، (أو)
    - إلغاء الرسائل الخاصة و تعويضها برسائل شبه خاصة بين أهل الجنس الواحد و مع المراقبة الدائمة من طرف الإدارة ولو في غير حالة الضرورة مع الإعلام بذلك.



    و شكرا مسبقا.


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: معرفة آراؤكم حول حكم السماح بالرسائل الخاصة بين الجنسين في منتديات الإنترنيت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أعراب ياسين مشاهدة المشاركة
    و أسئلتي :

    -- السؤال الأول : من كانت عنده أي فائدة سواء فتوى أو تجارب أو اقتراحات فأرجو أن يفيدنا بها ؟




    -- السؤال الثالث : و أود معرفة رأيكم في هذا التأصيل :

    حاجة النصح بين الأعضاء و العضوات في منتديات الإنترنيت المحترمة تستدعي أن لا تُغَلَقَ خاصية المراسلة بين الجنسين لأن التناصح بين الأعضاء لا ينتهي طالما المواضيع التي يشتركون فيها لا تنتهي :

    فيحتاج العضو لنصيحة عضوة عبر الخاص و العكس، لكي لا يستبب لها في الإحراج أمام الملىء,


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    لدي تجربة قليلة فقد كلفت بالمساعدة في الإشراف في أحد المنتديات المختلطة حيث يقل طلاب العلم .فكان ذاك الداعي للسؤال منهم والإجابة مني//
    فهو رأي من تجربة ضيقة ووجهة نظر سطحية بكلام عام قد يعتريه الخطأ والنسيان
    لا أظن أن الحاجة إلى الرسائل الخاصة موجودة بين الأعضاء والعضوات.وأظن أن ذريعة(الإحراج) واهية واهنة .يردها .رد مؤدب محترم على العام يحصل به المقصود متى ماكانت النصيحة والدعوة بحكمة وموعظة حسنة .(مادامت كتابة لا مشافهة)
    *لكن الذي تلح الحاجة إليه حقا وواقعا هو الإتصال بين المشرف والعضوة أو العكس
    وهذه الحاجة تزداد كلما نقص العلم في المنتديات وطلابه .وتنقص بعكس ذلك كهذا المجلس المحترم وأشباهه. والله أعلم.
    وأخشى أن الإحراج لا يمكن ضبطه في أحيان كثيرة.وإن ضبط في بعضها .فماأكثر أن ترى بعض الرجال يتحرجون من ردود علمية محضة !! .بل منهم الأصدقاء والأحباب ومضى على ودهم الأشهر الطويلة!! فكيف بإماء الله؟
    ولعلك يا أخي الكريم قصدت الكلام عن المصالح والمفاسد .لعل الإخوة الفضلاء يتكرمون بشيء من الإفادة.جزاكم الله خيرا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •