للصوم ثلاث مراتب
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: للصوم ثلاث مراتب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي للصوم ثلاث مراتب

    بسم الله الرحمن الرحيم




    للصوم ثلاث مراتب




    قال الإمام الشيخ ابن قدامة المقدسي ـ رحمه الله ـ في ‘‘ مختصر منهاج القاصدين ’’ ( ص 45 – 46 ) :




    (( وللصوم ثلاث مراتب : صوم العموم ، وصوم الخصوص ، وصوم خصوص الخصوص .


    فأما صوم العموم : فهو كف البطن والفرج عن قضاء الشهوة .


    وأما صوم الخصوص : فهو كف النظر ، واللسان ، والرجل ، والسمع ، والبصر ، وسائر الجوارح عن الآثام .


    وأما صوم خصوص الخصوص : فهو صوم القلب عن الهمم الدنية ، والأفكار المبعدة عن الله ـ سبحانه وتعالى ـ ، وكفه عما سوى الله ـ سبحانه وتعالى ـ بالكلية ...


    فمن آداب صوم الخصوص : غض البصر ، وحفظ اللسان عما يؤذي من كلام محرم أو مكروه ، أو مما لا يفيد ، وحراسة باقي الجوارح . وفي الحديث من رواية البخاري ؛ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه " )) اهـ.




    وقال الشيخ العلامة محمد الخضر حسين ـ رحمه الله ـ :



    (( وللصوم عند من تنبهوا لأسرار العبادات ثلاث دراجات :


    صوم العامة ؛ وهو كف البطن والفرج عن شهوتيهما .


    وصوم الخاصة ؛ وهو ما تقدم مع قصر الجوارح عن أفعال المخالفات .


    وصوم خاصة الخاصة ؛ وهو صوم القلب وترفعه عن الهمم الدنية والأفكار الدنيوية التي لا تراد للدين ، وإلا فهي من زاد الآخرة ومطاياه ، وهذه هي الدرجة الكاملة التي جمعت بين عمل الظاهر والباطن .


    وينبئك على حطة الدرجة الأولى وقصور صاحبها عن الانخراط في زمرة الصائمين حقيقة ، قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه " )) اهـ.


    نقلا عن ‘‘ مقالات لكبار كتاب العربية في العصر الحديث ’’ ( 2 / 225 ) .
    « الحمد لله وحده »

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: للصوم ثلاث مراتب

    للانصاف وحسب ما بلغه علمي :
    فإن أول من قسم الصوم هذه الأقسام هو أبو حامد الغزالي في كتابه الاحياء وعنه بعد ذلك نقل من نقل ، لذا وجب نسب الكلام لأهله .
    وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: للصوم ثلاث مراتب

    بارك الله في الأخ فريد على نقله المفيد.

    الأخ شريف شلبي محق، مختصر منهاج القاصدين هو اختصار لكتاب منهاج القاصدين لابن الجوزي والذي بدوره قام باختصار أو تهذيب كتاب إحياء علوم الدين لأبي حامد الغزالي ـ رحمه الله الجميع ـ
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: للصوم ثلاث مراتب

    الصواب تحقيقا في نسبة الكلام =إلى المختصِر
    إلا أن يكون المختصر لم يشر إلى كونه اختصره مع ثبوت ذلك
    فينبغي نسبة أولية القائل به إلى أصل الكتاب
    شكر الله للفاضل الحبيب فريد
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    419

    افتراضي رد: للصوم ثلاث مراتب

    جزاكم الله خيرا أخي الحبيب " مراد " وبارك الله فيكم..

    ومقصود الأخ -سدده الله- من الموضوع؛ معرفة الصائم لمرتبته، وقدر نفسه، وأن يحاول جهده في رفع منزلتها إلى صوم خاصة الخاصة إن كانت دون ذلك..والله أعلم.
    ابتداء من تاريخ7ربيع الأول1432هـ لن أكتب بمعرف (عبد الحق آل أحمد ) إلاَّ في المواقع التالية ، ملتقى أهل التفسير، ملتقى أهل الحديث، ملتقى العقيدة والمذاهب المعاصرة، المجلس العلمي بالألوكة.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,418

    افتراضي رد: للصوم ثلاث مراتب

    ما دام ها الكلام هو من قول الامام ابي حامد-رحمه الله- يقينا في "احياء علوم الدين"234/1 (دار المعرفة) فلا معنى -في الحقيقة- في نسبته الى المختصِر الاول او الثاني لكتابه.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: للصوم ثلاث مراتب

    الإخوة الأفاضل :

    شريف شلبي ، أبو هارون الجزائري ، أبو القاسم ، عبد الحق آل أحمد ، ابو وائل الجزائري .


    المقصود من الموضوع هو التأكيد على محاسبة أنفسنا في صيامنا ، وليس المقصود ذكر أول من قسم الصوم إلى ثلاث مراتب ، والأمر في ذلك قريب إن شاء الله .


    بارك الله فيكم وتقبل منا ومنكم الصيام والقيام ، ووفقنا لصالح الأعمال .
    « الحمد لله وحده »

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •