ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    145

    افتراضي ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ذَكَرَ الإمامُ ابنُ تيميَّة- رحمه الله تعالى – في كتاب الاستقامة ، جـ1 ص364 علامة لأهل السنةوالجماعة عند الكبر وفي نهاية العمر ، [نسأل الله تعالى وحده حُسن الخاتمة ]فقال ونعم ما قال رحمه الله تعالى : " هذا الحسن والجمال الذي يكون عن الأعمال الصالحة في القلب يسري إلى الوجه والقبح والشين الذي يكون عن الأعمال الفاسدة في القلب يسري إلى الوجه ... ثم إن ذلك يقوى بقوة الأعمال الصالحة والأعمال الفاسدة فكلما كثر البر والتقوى قوى الحسن والجمال وكلما قوى الإثم والعدوان قوى القبح والشين حتى ينسخ ذلك ما كان للصورة من حسن وقبح فكم ممن لم تكن صورته حسنة ولكن من الأعمال الصالحة ما عظم به جماله وبهاؤه حتى ظهر ذلك على صورته
    ؛ ولهذا ظهر ذلك ظهوراً بينا عند الإصرار على القبائح في آخر العمر عند قرب الموت فنرى وجوه أهل السنة والطاعة كلما كبروا ازداد حُسنُها وبهاؤها حتى يكون أحدهم في كبره أحسن وأجمل منه في صغره ونجد وجوه أهل البدعة والمعصية كلما كبروا عَظُمَ قبُحُها وشَيْنُها حتى لا يَستطيعُ النظرَ إليها مَنْ كان مُنبهراً بها في حال الصِّغَرِ ؛لجمال صورتها" .انتهى.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    160

    افتراضي رد: ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    أحسن الله إليكم ..
    أعظم بها من علامة ..
    اللهم ألحقنا بالصالحين ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    145

    افتراضي ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    اللهم آمين لي ولك ولسائر المؤمنين وجزاك الله خيراً

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    145

    افتراضي رد: ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    صدق رحمه الله, ولو نظرت إلى وجوه علماء الشيعة الخنازير لتبين لك الأمر جلياً.., وقد ذكر شيخ الإسلام أن الأخبار تواترت بمسخ الرافضة إلى هيئة خنازير !!
    قال في منهاج السنة النبوية - (1 / 347) :
    ((والرافضة فيهم من لعنة الله وعقوبته بالشرك ما يشبهونهم به من بعض الوجوه فإنه قد ثبت بالنقول المتواترة أن فيهم من يمسخ كما مسخ أولئك (أي الذين جعل منهم القردة والخنازير) وقد صنف الحافظ أبو عبدالله محمد بن عبد الواحد المقدسي كتابا سماه النهي عن سب الأصحاب وما ورد فيه من الذم والعقاب وذكر فيه حكايات معروفة في ذلك وأعرف أنا حكايات أخرى لم يذكرها هو وفيهم من الشرك والغلو ما ليس في سائر طوائف الأمة ولهذا أظهر ما يوجد الغلو في طائفتين في النصارى والرافضة ويوجد أيضا في طائفة ثالثة من أهل النسك والزهد والعبادة الذين يغلون في شيوخهم ويشركون بهم.))
    وجاء مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية العلم والإرادة للإمام ابن القيم - (1 / 254) :
    (( وتأمل حكمته تعالى في مسخ من مسخ من الأمم في صور مختلفة مناسبة لتلك الجرائم فإنها لما مسخت قلوبهم وصارت على قلوب تلك الحيوانات وطباعها اقتضت الحكمة البالغة ان جعلت صورهم على صورها لتتم المناسبة ويكمل الشبه وهذا غاية الحكمة واعتبر هذا بمن مسخوا قردة وخنازير كيف غلبت عليهم صفات هذه الحيواات وأخلاقها وأعمالها ثم إن كنت من المتوسمين فاقرأ هذه النسخة من وجوه أشباههم ونظرائهم كيف تراها بادية عليها وإن كانت مستورة بصورة الانسانية فاقرأ نسخة القردة من صرو أهل المكر والخديعة والفسق الذين لا عقول لهم بل هم أخف الناس عقولا وأعظمهم مكرا وخداعا وفسقا فإن لم تقرأ نسخة القردة من وجوهم فلست من المتوسمين, واقرأ نسخة الخنازير من صور أشبهاهم ولا سيما أعداء خيار خلق الله بعد الرسل وهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن هذه النسخة ظاهرة على وجوه الرافضة يقرأها كل مؤمن كاتب وغير كاتب وهي تظهر وتخفى بحسب خنزيرية القلب وخبثه فإن الخنزير أخبث الحيوانات وأردؤها طباعا ومن خاصيته أنه يدع الطيبات فلا يأكلها ويقوم الانسان عن رجيعة فيبادر إليه فتأمل مطابقة هذا الوصف لأعداء الصحابة كيف تجده منطبقا عليهم فإنهم عمدوا إلى أطيب خلق الله وأطهرهم فعادوهم وتبرؤوا منهم ثم والواكل عدو لهم من النصارى واليهود والمشركين فاستعانوا في كل زمان على حرب المؤمنين الموالين لاصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم بالمشركين والكفار وصرحوا بأنهم خير منهم فأي شبه ومناسبة أولى بهذا الضرب من الخنازير فإن لم تقرأ هذه النسخة من وجوههم فلست من المتوسمين وأما الأخبار التي تكاد تبلغ حد التواتر بمسخ من مسخ منهم عند الموت خنزيرا فأكثر من أن تذكر ها هنا وقد أفرد لها الحافظ بن عبدالواحد المقدسي كتابا ))

    والله الموفق..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    853

    افتراضي رد: ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    جزاك الله خيراً

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,388

    افتراضي رد: ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    ما هو الدليل الشرعي على هذه العلامة ؟ على حد علمي مثل هذه الأمور لا تثبت بالتجربة إنما مردها لشرع الله عز و جل فالله أعلم بقلوب الناس ، فمن عنده دليل شرعي على ذلك ؟

    و كمثال لن نتهم الشيخ السدلان بقلة الأعمال الصالحة (ابتسامة) و عذرا للشيخ
    السدلان

    و كمثال آخر لن نعتبر حسن نصر الله من أهل السنة !!!!

    عن أبي هريرة رضي الله عنه ، رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : " إن الله لا ينظر إلى صوركم ، وأموالكم ، ولكن إنما ينظر إلى أعمالكم ، وقلوبكم " سنن ابن ماجة صححه الألباني رحمه الله

    و الله أعلم
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    جزاك الله خيرا أيها الأخ المبارك ، ونعم ما قال شيخ الإسلام ، وتلميذه ابن القيم .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    145

    افتراضي رد: ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    جزاك الله خيراً

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    658

    Post رد: ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    حقيقةً، فإنَّ علماء أهل السُّنَّة ترتاحُ إليهم القلوب، وتطمئنُّ إليهم النُّفوس، ولَوْ كان بعضُهم وجهُه ذميما.
    (إنَّ الَّذين ءامَنوا وعملوا الصالحات سَيجعلُ لهم الرَّحمن وُدًّا) أي: حبًّا، كما قال ابن عبَّاس.
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-






  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    145

    افتراضي ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    جزاك الله خيراً أخي الكريم على المرور.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    بارك الله فيك شيخنا محمد داود وبما طرحت

    أما الدليل فقد تكلم بنفس ماذكر في أخر كتابه الجواب الصحيح واستشهد بقول ابن عباس {أن للحسنة نور في القلب وضياء في الوجه..}
    فما استدل به الشيخ يدل على أنه من الامور الحسية
    يقول :وقد يغلط الشخص في ذلك وهذا يتبين لعامة الناس غالباً
    وقد يكون الحسن الذي يقصده الشيخ لا الجمال المعروف مقاطع الوجه من طول وقصر وسعة بل هو نور وراحه لوجه الرجل
    ويدل لهذا قوله عن بعض السلف{أن صاحب البدعة لو أدهن بكل دهان مغطى سواد بدعته}(وقد يفهم الاثر على غير هذا الوجه)
    ووالله كما قال الشيخ ما علمت على قلة من العلم والعمر وما رأيت شخص وجهه قبيح إلا أن أعماله أقبح
    وأني كنت أعجب من رجل أسأل الله أن يبارك لنا في عمره ويجعله ظاهراً على من عادى الدين كان أول حياته في صغره بسيط الجمال الان تنظر إليه فتقول هو الشمس مشرقه فسبحان الله
    وكما قال الشيخ قد يكون صاحب الوجه القبح قد اعتقد اعتقادات في الله ورسوله أو خالفهما وهو غير عامد فيظهر عليه مع طول العمر

    ثم حسن خذلان الله ليس فيه من الجمال شيء حتى يصل إلى ما ذكره الشيخ
    أهوى بريق الصارمات وقرعها*وصليلها في ساحة الهيجاء
    أسدٌ أنا لا أستكين لقاتلي*الطعن درعي والمنون لوائي
    أسدٌ أنا ألقى المنايا باسماً*فالموت قتلاً شيمة الشهداء

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    145

    افتراضي ذِكرالإمام ابنِ تيميَّة في كتاب الاستقامة علامة لأهل السنة والجماعة عند الكبر

    وفيك بارك الله تعالى أخي الحبيب وجزاك الله خيراً على إضافتك.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •