المختصر / أعلن مسئول في الأمم المتحدة اليوم الاثنين أن عدد المتضررين من كارثة الفيضانات الجارفة في باكستان بلغ 13.8 مليون شخص حتى الآن.
وأوضح المسئول الأممي أن هذا العدد يتجاوز عدد الأشخاص المتضررين في ثلاثة من أكبر الكوارث البيئية في العالم
.
وقال موريسيو جوليانو الناطق باسم الأمم المتحدة للشئون الإنسانية وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس: "13.8 مليون شخص تضرروا بالفيضانات الأخيرة التي اجتاحت باكستان ما يجعل هذه الأزمة أسوأ الكوارث العالمية الكبرى بما فيها تسونامي المحيط الهندي عام 2004 و زلزال هاييتي العام الجاري إضافة إلى زلزال كشمير عام 2005
".
وأضاف: "عمال الإغاثة لم يتمكنوا حتى الآن من الوصول إلى نحو 600 الف شخص في اقليم وادي سوات الجنوبي بينما فر مئات الآلاف من الباكستانيين من منازلهم إثر ارتفاع منسوب مياه الفيضانات في الأيام القليلة الماضية في وسط و جنوب اقليمي البنجاب والسند مع استمرار هطول الأمطار الغزيرة في معظم أنحاء باكستان
".
مخيمات إغاثة في مقاطعة سوكور
:
وصرّح مسئول في الحكومة الباكستانية بأن السلطات تعمل على إقامة مخيمات إغاثة في مقاطعة سوكور شمال غرب البلاد و إرسال الغذاء إلى المتضررين
.
وحذرت الأمم المتحدة من أن باكستان ستحتاج إلى مليارات الدولارات للتعافي من الفيضانات العارمة التي دمرت البلاد
.
وقال المبعوث الأممي بشأن الأزمة جان موريس ريبرت: "الحاجة للمعونات الأجنبية ستزداد وسيكون من الصعب شراء المزيد بسبب الازمة المالية العالمية التى يعانى منها العديد من الدول".

[color=window****]المصدر: مفكرة الإسلام [/color]