نصائح وفوائد في تربية الأبناء - الصفحة 2
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 63
8اعجابات

الموضوع: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    والأب يراعي في قضية كذب الأطفال قضية هامة جدا ، وهي أن الطفل لا يدرك الكذب إلا بعد الخامسه من العمر .
    - ويسيطر على الطفل قبل بلوغ السنوات الثلاث خيال واسع ، فيكون كذبه في هذه الفترة غير مقصود أو متعمد ، وهذا النوع من الكذب يسمى ( الكذب التخيلي ) ولا خطر فيه.


    - كما أن الطفل الصغير في بعض الأحيان لا يفرق بين الخيال والواقع ، فربما رأى مناما أو سمع قصة خيالية فظنها حقيقة واقعية حدثت فعلا ، وهذا النوع من الكذب يسمى ( الكذب الالتباسي ) ، ويزول مع نمو الطفل وكبر سنه .

    وهذا النوعان من الكذب لا ينبغي معاقبة الولد عليهما ، خاصة الأولاد دون الخامسة فهم لايدركون الحقيقة ، ولا يقصدون الكذب ، ولا بأس على الأب أن يوضح للولد أن هذا من الخيال ، أو أن هذه القصة أو الرواية غير صحيحة ، بل هي خرافية وهكذا ، فإن كبر الولد وزادت خبرته انتهى عن هذه العادة بطبيعته .



    المصدر : كتاب مسؤولية الأب المسلم في تربية الولد في مرحلة الطفولة ، إعداد: عدنان باحارث
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء


    السرقة :
    والسرقة عند الأطفال تعد من أكثر مظاهر الانحراف حدوثا . خاصة عند الأطفال دون السادسة من العمر ، فهم لا يعرفون الأشياء التي تخصهم دون الأشياء التي لا تخصهم ، كما أن الطفل لا يدرك شناعة ما أقدم عليه من السرقة وقبح فعلته إلا بعد العاشرة .
    وتعتبر معرفة الأب لأسباب السرقة عند الأولاد ودوافعها أمرا هاما ، إذ أنه بمعرفته لهذه الأسباب يمكنه أن يضع الحلول المناسبة والكفبلة لحماية الولد من الوقوع في هذا السلوك المنحرف .
    وسرقة الأطفال من الجيران كثيرا ما تحدث ، وربما سببت قطيعا أو خصاما وشجارا بين أولياء الأمور . فإن ثبت عند الأب أن ولده أخذ شيئا من ممتلكات الجيران ، أو من أطفالهم ، فإن أفضل حل لهذه القضية لتستأصل من أصلها هو إلزام الولد بإرجاع ما أخذ بنفسه ، و الإلحاح عليه في ذلك ، لأنه سوف يستفيد ويتعلم من هذا الدرس الصعب فلا يعود لمثله ، فإن خشي الأب بطش جاره ، أو توقع سوء مقابلته لولده عند إرجاع ما أخذ منهم ، فيستحسن أن يتفاهم مع الجار أولا ، معتذرا عما بدر من ولده ، ومخبرا أنه سوف يأتبه معتذرا ، فلا يزجره ولا يشتد عليه ، بل يحسن مقابلته ويثني عليه حسن اعتذاره ، وإصلاحه لسوء فعلته ، وهذا يعد درسا عمليا جيدا للولد وتهذيبا لنفسه فلا يعود للسرقة بعد ذلك .
    ويضاف إلى أسباب السرقة ودوافعها عند الأطفال قضية قلة حب الوالدين للطفل وعطفهما عليه ، إذ أن الطفل الذي لا يحصل على هذا العطف والحب من أهله ، فإنه ربما لجأ إلى تعويض هذا النقص بالحصول على أكبر قدر ممكن من الممتلكات ....... ولحماية الطفل من هذا الانحراف يعمل الأب جاهدا على إبراز عواطفه الأبوية تجاه الأولاد . ويشعرهم بذلك ، وأنه يحبهم ، ويكون ذلك من خلال ملاطفتهم ، وعناقهم ، وتقديم الهدايا لهم ، والجلوس معهم والتحدث إليهم في أوقات مختلفة .





    المصدر : المرجع السابق .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    الكبر :

    و إن ظن الولد أنه أفضل من أصحابه وزملائه وإخواته وأنه متميز عنهم ، فإن الأب يحاول استئصال هذا الاعتقاد بأن يبين للولد مميزات زملائه وإخوته ، وأنهم متفوقون عليه في كذا وكذا ....ويحذر الأب عند استخدام هذا الأسلوب أن يتعدى حدود الاعتدال في بيان قدرات وطاقات الولد ، إذ أن التمادي في استنقاص الولد ، والتطرف في هذا الأسلوب ربما ساق الولد إلى الشعور بالنقص ، وهذه آفه أخرى تحتاج إلى علاج جديد ،،، بل يعطيه من البيان ما يحتاج إليه لتستقيم نفسه ، وتعتدل تصرفاته .
    والأطفال الذين يفتخرون على أقرانهم بمميزات خلقية كالجمال ، أو الطول ، أو القوة ، أو فكرية كالذكاء ، فإن دور الوالد في علاج هذا هو أن يوضح للولد أن هذه الصفات وغيرها من نعم الله التي أكرمه بها ، وليست هي من كسب الولد .
    كما أن من أصيب بعاهة في جسده ، أو بلاهة في طبعه ، أو غير ذلك هي من أمور القضاء والقدر التي ليس للإنسان فيها دخل ، فلا يذم بسببها ولا يستنقص ، بل الواجب هو الرضا بما قسم الله .
    ويسلك الوالد مع ولده هذا الأسلوب مدللا ومرشدا ومبينا نعم الله سبحانه وتعالى المتنوعة ، وأن الفضل له وحده دون سواه ، فإذا تيقن الولد هذا ذهب عنه ما يجده في نفسه من الكبر والتعالي والغطرسة .
    ولمزيد من تدريب الولد على التواضع وذم الكبر فإن الوالد يكلفه أحيانا لبس الردئ من الثياب ، وأكل الخشن من الطعام ، والنوم على الحصير ، فلا يحس بالتميز على غيره من الأولاد ، ولا يستنكر أو يزدري نعم الله علبه .






    المصدر : المرجع السابق
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #24
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,228

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    أحسن الله إليك
    فوائد هامة للآباء والمربين, نفع الله بها..

    متابعين أختنا الفاضلة.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    بارك الله فيك أختي التوحيد

    كيف أصرف الأطفال عن الغزو الفكري الذي يحاصرهم؟

    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/0/33209/
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #26
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,253

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    جزاك الله خيرا أختنا أم عليّ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة فقه مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    قال الشاعر:
    إذا رأيت شباب الحي قد نشؤا
    لا ينقلون قلال الحبر والورقا
    ولا تراهم لدى الأشياخ في حلق

    يعون من صالح الأخبار ما اتسقا
    فدعهموا عنك واعلم أنهم همج

    قد بدلوا بعلو الهمة الحمقا
    نعمت الأبيات ...فمن يعيها؟؟

    للأسف صرنا نسمع اليوم كلمة (صغار) (ما يفهمون) (كثير عليهم) حتى ملت الآذان والله المستعان
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء



    هذه نصائح مميزة للدكتور. طارق الحبيب :


    طفلك يكذب كثيراً.... أنت شديد المحاسبة!

    طفلك لايملك الثقة بالنفس .... انت لاتشجعه!

    طفلك ضعيف الكلام ...... أنت لاتحاوره!

    طفلك يسرق ..... أنت لم تعوده على البذل والعطاء!

    طفلك جبان ..... انت تدافع عنه!

    طفلك لايحترم الاخرين .... أنت لا تخفض صوتك معه!


    طفلك غاضب طوال الوقت ... انت لاتمدحه!

    طفلك بخيل ...انت لاتشاركه!

    طفلك يعتدي على غيره ..أنت عنيف!

    طفلك ضعيف ..أنت تستخدم التهديد!

    طفلك يغار .....أنت تهمله!

    طفلك يزعجك .... أنت لا تقبله او تضمه!

    طفلك لايطيعك ..... أنت تكثر الطلب!

    طفلك منطوي.....انت مشغول عنه!






    منـــــــــــــ ــقول
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    بالفعل تربية الاطفال شي ليس بالساهل او بالصعوبه البالغه ولكنها تحتاج وقت طويل وطولة بال وانا اعاني من هذا الشي

    اشكرك على الموضوع الطيب

  9. #29
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,228

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    انتقاء مميز ونافع
    شكر الله لكِ جهدكِ وبارك فيكِ, ونفع بكِ.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    بارَكَ اللهُ فيكِ أُختَنا الغالية، بصّرتِني -بفضلِ اللهِ- بكثيرٍ منَ الأخطاءِ الّتي أقعُ فيها أثناءَ تعامُلِي معَ أخِي...

    لمّا أنتهِ منَ القراءَةِ بعد،
    بإذنِ اللهِ لي عودَة...
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    بارك الله في الجميع ,, فعلا نحتاج تعلم كيفية تربية الجيل الجديد في زمن الفتن تربية على منهج أهل السنة والجماعة على العقيدة الصحيحة ، الله المستعان
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  12. #32
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة


    هذه نصائح مميزة للدكتور. طارق الحبيب :


    طفلك يكذب كثيراً.... أنت شديد المحاسبة!

    طفلك لايملك الثقة بالنفس .... انت لاتشجعه!

    طفلك ضعيف الكلام ...... أنت لاتحاوره!

    طفلك يسرق ..... أنت لم تعوده على البذل والعطاء!

    طفلك جبان ..... انت تدافع عنه!

    طفلك لايحترم الاخرين .... أنت لا تخفض صوتك معه!


    طفلك غاضب طوال الوقت ... انت لاتمدحه!

    طفلك بخيل ...انت لاتشاركه!

    طفلك يعتدي على غيره ..أنت عنيف!

    طفلك ضعيف ..أنت تستخدم التهديد!

    طفلك يغار .....أنت تهمله!

    طفلك يزعجك .... أنت لا تقبله او تضمه!

    طفلك لايطيعك ..... أنت تكثر الطلب!

    طفلك منطوي.....انت مشغول عنه!






    منـــــــــــــ ــقول
    رائعة جدا! بارك الله فيك
    نرجو المزييييييييييي ييييد فالموضوع حقا مفيد

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    أختي الفاضلة هل هذا الكتاب متوفر في النت
    ((
    كتاب مسؤولية الأب المسلم في تربية الولد في مرحلة الطفولة ، إعداد: عدنان باحارث))

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم التوائم مشاهدة المشاركة
    أختي الفاضلة هل هذا الكتاب متوفر في النت
    ((
    كتاب مسؤولية الأب المسلم في تربية الولد في مرحلة الطفولة ، إعداد: عدنان باحارث))
    الله أعلم ، ولكن للمؤلف موقع على الشبكة
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    الأخلاق مع الوالدين :

    - حب الوالدين واحترامهما ومعرفة قدرهما أمر واجب على الأبناء ..

    - وقد جاء التحذير الشديد من عقوق الوالدين وإغضابهما ، فقد قال عليه الصلاة والسلام : ( ثلاثة لا يدخلون الجنة : العاق لوالديه ، والديوث ، ورجلة النساء )
    لهذا كان لزاما على الأب المسلم أن يحمي أولاده من هذا العقاب الشديد عند الله ، بأن يربيهم تربية حسنة ، فيعرفهم حدود الله ، وأسباب غضبه ومقته ، ويساعدهم ويعينهم على بره ..

    - وهذه القضايا والحقوق لا يمكن أن يفهمها الولد الصغير ، ويدرك أبعادها من خلال التوجيه والإرشاد النظري فقط ، خاصة إن كان الولد دون سن التمييز ، بل إن الإرشاد العملي التطبيقي أمام الولد أكبر تعليم ، وأفضل بيان ؛ فالوالد الذي يقبل والده ووالدته في يديهما ورأسيهما أمام نظر الولد ، يعلم الولد هذا الفعل ويدربه عليه عمليا .

    - ويحاول الأب قدر المستطاع أن يجنب أولاده سماع النزاع أو الشجار بينه وبين الأم ، فإن هذا يؤلمهم ، إلى جانب أنه يضعف الثقة بهما ، لما يرونه من التناقض بين التوجيهات التي يسمعونها منهما ، وبين سلوكهما تجاه بعضهما البعض .





    - المصدر: مسؤولية الأب المسلم-
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    الأخلاق مع الأخوة والأخوات :

    - يمتد دور الأب ومسؤوليته مع الأولاد ليشمل تقوية أواصر المحبة والتآلف بينهم ، ونبذ الشحناء والتباغض إذ أنه كثيرا ما تحدث الشحناء ، والغيرة ، والتنافس ، والحسد بين الإخوة والأخوات .

    - لهذا كان دور الأب هاما في التخفيف من حدة التوتر والغيرة بين الأولاد ؛ إذ أن إزالة الغيرة والحسد بالكلية من الأطفال لا يمكن أن يتم ..

    - ويعتبر نجاح الأب في تدريب الأولاد على العيش معا في جو من الوئام والتآلف مؤشرا جيدا لإمكانية نجاح هؤلاء الأولاد في العيش مع غيرهم في المجتمع عندما يخرجون للحياة العامة .

    - فإذا رأى الطفل أن بعض الاهتمام والامتياز انصرف إلى غيره من الإخوة غار وغضب . وليس أمام الأب المسلم لحل هذه المشكلة سوى الاجتهاد في توزيع حبه وعطفه على جميع الأولاد بالتساوي ، وقبولهم جميعا على علاتهم ، ولا يفرق بينهم ، حتى وإن أظهر بعضهم أدبا أكثر من الآخرين ، ولا يعقد بينهم المقارنات ؛ إذ أن عقد المقارنات بين الأبناء يزيد من تنافسهم وغيرتهم من بعضهم البعض ، ويربي فيهم الأحقاد والضغائن ، ولا فائدة من وراء ذلك .

    - وتعتبر الغيبة والنميمة من الأعمال الممقوتة ، وكثيرا ما يلجأ إليها الأولاد فيذمون بعضهم بعضا عند الوالدين ، وواجب الأب هنا هو كفهم عن ذلك ، وعدم الاستماع إلى شئ من هذا الباطل ، ويذكرهم بالله ويعرفهم بالغيبة ، وما ورد في القرآن والسنة من مقتها وذمها .

    - فإن حدث من الولد - بعد التنبيه والزجر - أن اغتاب أحد إخوته ، أو ذكره بسوء ، أمر بأن يعتذر له ، ويتأسف لما بدر منه ، فإن هذا الأسلوب ينتزع الغيبة انتزاعا من الولد ، لما في ذلك من الجهد النفسي الكبير الذي يقدمه الولد عندما يعتذر لأخيه عن خطئه . كما يؤمر بالإضافة إلى الاعتذار أن يدعو لأخيه ويستغفر له حتى يحس أنه كفر عن هذا الجرم . ولا بأس في بعض الأحيان أن يؤمر الولد بالصدقة إذا أخطأ أو أذنب . ويراعي الأب في كل هذا أن يكون هو قدوة صالحة لأولاده فلا يسمعون منه غيبة ، أو ذكرا سيئا عن أحد .





    - المصدر السابق -
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء

    الأخلاق مع الأقارب :

    - يجب أن تقدم للأولاد في قوالب عملية بجانب التوجيهات النظرية ، لتكون أكثر رسوخا وتمكنا في نفوس الأولاد .

    - ويمكن للأب المسلم في هذا المجال أن ينتهج مع أولاده أساليب شتى ، وطرقا متنوعة ، تؤصل مبدأ صلة الرحم . ومن أهم هذه الأساليب والوسائل :
    الزيارات بين الأقارب ، فيتخير الأب الوقت المناسب لزيارة الجد والجدة ... ويصطحب معه الأولاد ، خاصة المميزين منهم ، ويحاول أن تكون زيارة الجد والجدة زيارة دائمة ومتكررة ، لا تفصل بينها فواصل زمنية طويلة ، إذ أن حقهما كبير ...

    - ويحاول الأب أن يشوق الأولاد لزيارة الجد والجدة بالآيات والأحاديث والآثار ، ويذكرهم بفضل هذه الزيارات ، وأجرها عند الله ، ولا يغفل مكافأتهم إن أحسنوا التأدب في الزيارة ، فإن كبار السن لا يحتملون عادة إزعاج الأطفال ، وكثرة حركاتهم .

    - ولو أحس الأب بملل الأولاد من الزيارة ، وخشي أن يتبرموا من الجلوس مع الكبار ، والاستمتاع إلى حديثهم الذي لا يفهمونه ، فإن الأب يأمر الأولاد باصطحاب بعض ألعابهم البسيطة المسلية ليلتهوا بها حتى نهاية الزيارة ، أو يؤمن الأب بعض الألعاب في بيت الجد والجدة ليتسلى بها الأولاد أثناء الزيارة ، وهذا إذا كان الأولاد لا يستمتعون بحديث الجد والجدة ، أما إن كانوا يرغبون في حديثهما ، ويتشوقون إليه وللزيارة ، فإنه من العبث وقلة الحياء أن يلتهى عنهما بالألعاب أو غيرهما .

    - ولا يقسو الأب على أولاده ، ويجبرهم على هذه الزيارة ، خاصة إن كانت مملة فعلا ، بل يحاول أن يأخذ بعضهم دون بعض بالترتيب ، ويكثر من مكافأتهم وترغيبهم بالأجر والمثوبة ، ويلحق هذه الزيارة ببرنامج ممتع مثل الخروج إلى النزهة أو الذهاب إلى حديقة الحيوان ....




    - يتبع إن شاء الله -
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء


    - ويحاول الأب أن يوجه الأولاد إلى إحسان النية والقصد قبل القيام بالزيارة والخروج لها ؛ بأن تكون نيتهم لله خالصة ، فيسألهم : ( لماذا نزور العم فلانا ) ؟ فيقولون : ( لأن الله أمرنا بذلك ) ، ويركز الأب على هذا الجانب ليقوي صلتهم بالله عز وجل ، ويدربهم في نفس الوقت على تحسين القصد والنية ، خاصة وأن مقصد الولد في هذه الزيارة يكون للعب مع ابن عمه فلان ، أو لركوب دراجته الجديدة ، أو للعب بالكرة ، أو لغير ذلك من المقاصد .

    - وليتجنب الأب وقوع شغب من أولاده ، أو إزعاج للمضيف يفضل أن يأخذ على الأولاد المواثيق والعهود ، بأن يلتزموا الأدب والاحترام ، وأن يتجنبوا الإزعاج والمشاغبات ...

    - فإن صدر من أحد الأولاد مخالفة ومشاغبة مع أولاد العم ، عاقبه الأب بما يستحق ، ومنعه من الزيارة المقبلة ؛ ليعتبر هو وباقي الإخوة .

    - وللزيارات الرسمية بين الأقارب مثل الولائم ، والدعوات ، والعقيقة ، وغيرها من الدعوات الرسمية دورها في تقوية أواصر المحبة بين الأقارب ، ولهذا فإن الوالد يجتهد في حضورها ، وأخذ الأولاد إليها ، وذلك لإجابة الدعوة ، وصلة الرحم ، والتقاء الأولاد مع الأقارب من الصغار والكبار ، وليتعرفوا عليهم ، ويعتادوا رؤيتهم ، فقد أقر الرسول هذه الزيارات وحث عليها ، قال أنس بن مالك رضي الله عنه : ( أبصر النبي نساء وصبيانا مقبلين من عرس ، فقام ممتنا ، فقال اللهم أنتم من أحب الناس إلي ) رواه البخاري
    فهذا إقرار منه عليه الصلاة والسلام بمشروعية اصطحاب الأطفال إلى الأعراس ، وحضورهم اجتماع الناس والأقارب .



    - يتبع إن شاء الله -
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,042

    افتراضي رد: نصائح وفوائد في تربية الأبناء



    - ويراعي الأب تنبيه أولاده على الأخطاء التي يمكن أن يشاهدوها عند أقاربهم من الذين لا يعتمدون منهج التربية الإسلامية الصحيح ، فإن سألوه عن بعض الممارسات التي شاهدوها ، فإنه لا بد من إقرار الحق ، وبيان الخطأ إن وجد .

    - ولا تقتصر صلة الأرحام على الزيارات فقط ، بل يدخل فيها كل خير يمكن إيصاله إليهم من مال ، أو هدية ، أو معروف ، أو كلمة طيبة ، أو غير ذلك من البر حتى السلام ، فقد ورد في الحديث : ( بلوا أرحامكم ولو بالسلام ) .


    الأخلاق مع الأصدقاء :

    - يتأثر الإنسان - رجلا كان أو طفلا - بالأصدقاء والقرناء ، ولا يمكن أن يظن عدم حدوث هذا التأثر ، دليل ذلك قوله عليه الصلاة والسلام واصفا أثر الجليس الصالح ، وجليس السوء : ( أنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء ، كحامل المسك ونافخ الكير ، فحامل المسك ، إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه ، وإما أن تجد منه ريحا طيبة ، ونافخ الكير ، إما أن يحرق ثيابك ، وإما أن تجد ريحا خبيثة ) ...

    - ولما كان تأثير الصاحب والجليس بهذه الدرجة ، فإن تأثير الأطفال بعضهم في بعض أكثر تحققا ومضاء ، إذ ( تعتبر جماعات الرفاق من أشد الجماعات تأثيرا على تكوين أنماط السلوك الأساسية لدى الطفل ) ..



    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •