العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_
النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه

    أما بعد :

    فقد كثرت الهجمات على طلبة العلم الشرعي من السلفيين

    فتارةً يوصمون بأنهم لا يفقهون الواقع

    وأخرى بأنهم لا يدركون فقه الأولويات

    وأخرى بأنهم يشغلون الأمة بمشاكل جزئية

    إلى آخر هذا الهذيان ، فأردت أن أكتب مقالات أبين فيها الدور العظيم الذي ينبغي أن يلعبه السلفيون في نهوض الأمة

    لنبدأ من قوله تعالى (( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَن َّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنّ َ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنّ َهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ )) ( النور :55)

    هنا وعدٌ إلهي ينبغي أن يصدق به كل مسلم بأن التمكين في الأرض للمسلمين شرطه الإيمان الصحيح والعمل الصالح وترك الشرك وإن شئت فقل التوحيد

    تعليم الناس التوحيد الإيمان الصحيح ،ودلالتهم على طرق الأعمال الصالحة وشروط العمل الصالح والفرق بين السنة والبدعة

    وظيفة من ؟

    إنها وظيفة طلبة العلم الشرعي من السلفيين

    إذن عندنا حقيقة

    وسؤال

    وجواب

    ونتيجة

    الحقيقة أن الإيمان والعمل الصالح شرط التأييد الإلهي الذي ينتج عنه التمكين

    والسؤال سبق طرحه وذكر جوابه

    والنتيجة هي أن وجود طلبة علم شرعي يحملون العقيدة الصحيحة ويعلمون الناس الخير ركن أساسي في عملية نهوض الأمة

    انتهت الحلقة الأولى

    وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الخليفي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه
    أما بعد :
    فقد كثرت الهجمات على طلبة العلم الشرعي من السلفيين
    فتارةً يوصمون بأنهم لا يفقهون الواقع
    وأخرى بأنهم لا يدركون فقه الأولويات
    وأخرى بأنهم يشغلون الأمة بمشاكل جزئية
    إلى آخر هذا الهذيان ، فأردت أن أكتب مقالات أبين فيها الدور العظيم الذي ينبغي أن يلعبه السلفيون في نهوض الأمة
    أخي ، بعض جوانب الخطاب الإسلامي المعاصر معاول هدم ، لا هذيان عند من يصرح بهذا من وجهة نظري ، كل ما نحتاجه هو إصلاح جوانب من شخصية "أهل الإصلاح" ، وإلا فحلقتك الأولى لا يجهلها أحد من طلبة العلم ، ومع ذلك لم تغن عنهم شيئا ، ولم نر نهضة حقيقية تقلب ظهر المجن ، وتقلص هوامش التنظير. أخي ، كنت محاضر لغة انجليزية ، ودرّست - عبر سنِي تعليمي - طلاباً يعدّون أنفسهم طلبة علم ودعاة ، وعندما تفتش عن تدني مستواهم ، يقولون : لا حاجة بنا إلى رطانة العلوج ! ويتحول الدرس إلى مساجلات حول كتاب "اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم" ، وكلنا يعلم أن كثير من الأعمال التقنية والفنية التي تحتاجها الأمة اليوم تعتمد بشكل كبير على فهم اللغة الانجليزية. آخر أخبرني به ابن عم لي ، يقول كان من طلبة العلم المجتهدين ، وذات يوم حدثه عن خاصية مفيدة في الجوال ، فقال له : زادني الله بها جهلاً لاحاجة لي بها. هذه مواقف لا تعبر عن الجميع - إلا أنهاموجودة غير قليلة - ولكنها تعبر عن وجود خلل واضح في التصور أحوال الدين والدنيا...ولعل من أحسن ما كُتب في هذا الشأن توصيفاً وتحليلاً كتاب "تجديد الخطاب الإسلامي : الشكل والسمات" للدكتور عبدالكريم بكار وفقه الله.
    أخي لعلي أجد بصمتك في موضوع قريب من هذا :
    http://majles.alukah.net/showthread....D%E3#post35688

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    فقد كثرت الهجمات على طلبة العلم الشرعي من السلفيين
    لندخل في صلب الموضوع أفضل، السلفيون الذين تعرفهم ونعرفهم، هم من قاد الهجمات على العلماء قبل طلاب العلم، أليسوا هم من طعن في الشيخ أبن جبرين، وبدعوه، وكذلك الشيخ سفر الحوالي، والشيخ سلمان العودة، والشيخ ناصر العمر، والشيخ عبدالرحمن عبدالخالق، والشيخ الحويني، والشيخ عبدالله الغنيمان، والشيخ سليمان العلوان، والشيخ سعد الحميد، والشيخ عبد الله السعد، والشيخ ... والشيخ ... والشيخ ,,,,
    بل حتى الشيخ أبن باز رحمه الله تعالى ما سلم منهم!!!!
    فهل بقي أحد من أهل العلم سلم منهم؟
    تعرف من أقصد، ومن أتكلم عنه.
    وإلا نحن من أهل السنة الذين هم على منهج السلف رحمهم الله تعالى.
    نعم ندافع عن طلاب العلم الأفاضل، ليسوا من إتخذوا علم الجرح والتعديل لهم مطية لأهداف سياسية وضيعة، عرفناهم، وعرفنا تصرفاتهم، فقد فضحهم الله، وسلط بعضهم على بعض، فترى صاحب شبكة .... يبدع صاحب موقع .....، وكلهم في السابق على هذا المنوال، ما سلم منهم أحد، يدعون أنهم من أهل السنة وأعمدة علم الجرح والتعديل، وتراهم أجهل الناس في علم الحديث فضلاً عن علم الجرح والتعديل.
    فجرة في الخصومة، والقاعدة الأصلية لديهم ( إما معنا أو ضدنا )، زلت العالم أو طالب العلم لهم فرحة، وكأنهم دخلوا الجنة بل وتربعوا فيها، يقتاتون على زلات العلماء، ويعيشون على لحوم طلاب العلم، بإسم ( نبين الأخطاء حتى لا يقع فيها أحد ) والله أنهم كذبة، ووالله إن هذا الأمر لهو من الحسد وحظوظ النفس المقيته، أي حق يبينوه وقد سلم منهم اليهود والنصارى، حتى المنافقين، والعلمانيين، بل وحتى العصاة الفجرة، وما سلم منهم طلاب العلم والعلماء، والفضلاء، ومن لهم قدم السبق في الإسلام والفضل، لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    أخي ، بعض جوانب الخطاب الإسلامي المعاصر معاول هدم ، لا هذيان عند من يصرح بهذا من وجهة نظري ، كل ما نحتاجه هو إصلاح جوانب من شخصية "أهل الإصلاح" ، وإلا فحلقتك الأولى لا يجهلها أحد من طلبة العلم ، ومع ذلك لم تغن عنهم شيئا ، ولم نر نهضة حقيقية تقلب ظهر المجن ، وتقلص هوامش التنظير. أخي ، كنت محاضر لغة انجليزية ، ودرّست - عبر سنِي تعليمي - طلاباً يعدّون أنفسهم طلبة علم ودعاة ، وعندما تفتش عن تدني مستواهم ، يقولون : لا حاجة بنا إلى رطانة العلوج ! ويتحول الدرس إلى مساجلات حول كتاب "اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم" ، وكلنا يعلم أن كثير من الأعمال التقنية والفنية التي تحتاجها الأمة اليوم تعتمد بشكل كبير على فهم اللغة الانجليزية. آخر أخبرني به ابن عم لي ، يقول كان من طلبة العلم المجتهدين ، وذات يوم حدثه عن خاصية مفيدة في الجوال ، فقال له : زادني الله بها جهلاً لاحاجة لي بها. هذه مواقف لا تعبر عن الجميع - إلا أنهاموجودة غير قليلة - ولكنها تعبر عن وجود خلل واضح في التصور أحوال الدين والدنيا...ولعل من أحسن ما كُتب في هذا الشأن توصيفاً وتحليلاً كتاب "تجديد الخطاب الإسلامي : الشكل والسمات" للدكتور عبدالكريم بكار وفقه الله.
    أخي لعلي أجد بصمتك في موضوع قريب من هذا :
    http://majles.alukah.net/showthread....D%E3#post35688
    أخي الكريم وصفي لتلك الإفتراءات بأنها هذيان من جهة أنها افتراءات محضة وتعميمات جائرة

    وهذا ما وقعت فيه أنت

    فتجربتك مع بعض الناس تجعلها إيراداً على كلامي _ وهو كلام عن العلم بصورة عامة _( وبالمناسبة خبر كان ينصب فيقال : كنت محاضراً )

    أنا شخصياً منذ عامين وأنا أعطي دروساً خصوصية لطلبة الثانوي بالإنجليزية ومجاناً

    والتنظير مهم إذ أنه الخطوة الأولى للتطبيق

    ولا يقال لمن يذكر بآية من كتاب عز وجل ومعناها

    تجاوز حدود التنظير

    فإن الذكرى تنفع المؤمنين وتشحذ هممهم ولو كانت المعلومة معلومةً بالأساس عندهم

    نبي الله ينزل عليه في المدينة (( فاعلم أنه لا إله إلا الله ))

    والذي هو داعية التوحيد الأول فاعتبر ، وعن مثل هذا الخلق انزجر

    ونحن عندما نتكلم على العلم فنحن نتكلم العلم الصحيح المأخوذ عن العلماء الموثوقين

    لا علم ابن عمك وابن خالك

    والمقالة الأولى مهمة وهي مقدمة لمقالات فكان ينبغيب أن تصبر حتى يكتمل الموضوع ثم تعلق

    فإني كنت سأعالج القضايا الذي تتكلم عنه

    ولكني في المقالة كنت أرد على لا يرون أسباباً للنهوض إلا الأسباب المادية

    أما الأخ محب العلم

    فالموضوع الذي طرحته لو بحثناه لطال المقام ولخرجنا عن الموضوع الأساس

    ولربما أدى ذلك إلى إغلاق الموضوع أو حذفه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    307

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    جزاك الله خيرًا أخي الكريم / عبد الله .

    وأعتذر أنِّي سأخرج عن الموضوع قليلًا لبيان كلام أخي الكريم / محب العلم ؛ ولستُ أردُّ عليه ردًّا تفصيليًّا ؛ فإنَّ هذا سيخرجنا حتمًا عن مقصود موضوعك ، وهذا ما لا نريده .

    فأقول :
    أخي الكريم / محب العلم ! حبَّبنا الله في العلم ، وحشرنا في زُمرة العلماء .
    أما مَن ذكرتَهم ؛ فهؤلاء - بالتأكيد - خارجون عن كلام أخينا / الخليفي ؛ فإنَّهم ليسوا بطلبة علمٍ حتى نتكلَّم عنهم ، أو نُلقي لهم بالًا ؛ فأراك - أخي الكريم - خرجتَ عن الموضوع الرئيس الذي نحن بصدده ؛ فلو كان عندك ما تُفيدنا به ، فأسأل الله أن يجازيك عنَّا خير الجزاء ، وإلا ، فأرى أن نقرأ ما يُكتب للاستفادة . والله أعلم .
    واعذرني إن رأيتَ في كلامي قسوة ، أسأل الله لي ولك المغفرة .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    عندما قلت للأخ الشهري (( فاعتبر وعن مثل هذا الخلق انزجر ))

    كنت منفعلاً قليلاً وأرجو منه أن يعتبرها مزحة


    والآن إلى المقالة الثانية

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه

    أما بعد:

    لو سألنا سؤالاً

    ما الذي يجعل البلغاري والسنغالي والعررقي والإندونيسي من أمة واحدة رغم اختلاف أعراقهم ؟

    فالجواب الإسلام ولتعبر عنه هنا بالهوية الإسلامية

    هذه الهوية كما لا يخفى مهددة

    فقد وترت الأمة عدداً من أفرادها بسبب الموجات التغريبية

    وعندما يكون وجود الأمة (الفعال ) مهدداً

    فالكلام على النهوض يكون مبكراً قليلاً فالمسألة مسألة بقاء لا امتياز

    قد يرى البعض في الكلام مبالغة ظاهرة لأن الأمة بعافية والحمد لله

    غير أن الموجات التغريبية لو تصتطدم بالأصالة الإسلامية لانتشرت في الأمة انتشار النار في الهشيم ولألغت فترةٍ من الزمن

    الوجود الإسلامي الفعال

    وأقيده بالفعال لأن مطلق الوجود مضمون

    ولكن الوجود الهامشي لا يليق بأمة التوحيد

    والذي ينبغي أن يغذوا الأصالة الإسلامية ويغرسوا بذور الإعنزاز بالدين في نفوس الناشئة بحيث تتبدد الهجمات التغريبية

    هم العلماء وطلبة العلم الشرعي

    الذين يعرفون من الدين ما يؤهلهم ليعرضوه على الآخرين بصورته الجميلة الناصعة

    والتي تظهر بجانبها الأفكار التغريبية كزنجي قبيح بجانب امرأة حسناء

    والخلاصة

    أن وجود طلبة العلم الشرعي في الأمة ضروري على للحفاظ على الهوية الإسلامية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    ( وبالمناسبة خبر كان ينصب فيقال : كنت محاضراً )
    ينصب بالعلامة الظاهرة إذا لم يكن مضافاً (كنت محاضر لغة انجليزية) ، ولكنه الانفعال يودي بمقصد صاحبه!
    أنا شخصياً منذ عامين وأنا أعطي دروساً خصوصية لطلبة الثانوي بالإنجليزية ومجاناً
    ما الضرورة لذكر هذه التفاصيل ؟
    ....وعن مثل هذا الخلق انزجر
    ذكرت أنك كنت منفعلاً هنا ، ولكن الحمد لله أن انفعالك كان "قليلاً" ، ولذلك سنعتبرها مزحة نزولاً عند طلبك.
    ونحن عندما نتكلم على العلم فنحن نتكلم العلم الصحيح المأخوذ عن العلماء الموثوقين
    لا علم ابن عمك وابن خالك
    حتى أقاربي - لا ناقة لهم ولا جمل - لم يسلموا من هذا الانفعال "القليل".
    ولكني في المقالة كنت أرد على لا يرون أسباباً للنهوض إلا الأسباب المادية
    نعم أوافقك أن هذا خطأ ولكنا لم نعط الأسباب المادية حقها من الاهتمام.
    ====================
    إلماحة : "نهضة الأمة" قضية كبيرة وتحتاج إلى مسلم صبور ، واسع الأفق ، منشرح الصدر ، مع قدر من الغيرة المؤدبة. والحمد لله الذي جعل لنا في أنحاء المنتدى مراغماً كثيراً وسعة.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    189

    Post إحياء الأمة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،أحببت أن أساهم في هذا الموضوع مساهمة بسيطة ،وهذه المساهمة جزء من مبحث أقوم بإعداده بعنوان "ثوابت في إحياء الأمة"أسال الله أن ييسر لنا سبل الصلاح ...الترتيب هنا حسب ترتيب البحث الأصلي.

    إحياء الأمة

    -يتم إحياء الأمة بدعوة التوحيد الواضحة على ما كان عليه القرون الثلاثة الأولى قبل تشعب الأهواء واختلاط العقائد .
    وذلك عبر مراحل نوجزها إجمالاً وهي:
    - (الانتصار للتوحيد) بتصحيح مفهوم العقيدة ، وتخليصها مما شابها.
    - (ملء الفراغ الديني) بدعوة الناس إلى أن يقيموا حياتهم على قاعدة الإسلام.
    - (إحياء التوجه الإسلامي) بالانطلاق بهذا المفهوم انطلاقاً جاداً يتربى خلاله الأفراد على الأخلاق الإسلامية ، وخط سير الإسلام في التعامل مع كل المعسكرات والمجتمعات البشرية ، والعقبات التي كانت في طريقه ولا تزال تتزايد بشدة من معسكرات الأعداء.
    فلابد من (صفوة) تحمل الحق .. و"أمة" تحمي هذا الحق . "أمة" قامت على مرتكزات عقائدية ثابتة ؛ فصار لها ولاء ثابت ، وهوية ثابتة ، وشخصية ثابتة ، وتوجه ثابت.
    ولكي تصل الدعوة الإسلامية إلى (إحياء الأمة) فإنه من الضروري أن تقوم بترتيب أولويات أعمالها، وتراعي هذا الترتيب في دعوة الناس، وفي تنظيم مراحل علاج المواقع الفاسدة، والبناء للواقع الإسلامي الصالح، وذلك من خلال ما تتبناه من أفكار، ومنهاج للتربية، وأسلوب في العمل.. على النحو التالي:
    1- الأفكار: لا بد أن تكون ملكاً للأمة، وليست حكراً على النخبة أو الصفوة، ومن ثم: فلا بد أن تكون باللغة التي تفهمها جماهير الأمة، وتقوم على حل مشكلات الواقع، ورسم خطة المستقبل الأفضل.. فإنها إن كـانـــت كذلك تحوّلت ـ بإذن الله ـ إلى تيار عام كاسح، يغيّر بجهاده المستمر أسس الجاهلية الفكرية والخلقية والثقافية السائدة في كثير من أحوال الأمة.
    2-منهاج التربية: تربية كل فرد على الشعور بأنه (هو) المسؤول عن تغيير واقع الأمــــــة الإسلامية وليس (غيره).. وأنه يمتلك القدرة على هذا التغيير إذا سعى إليه بروح الائتلاف مع الأمة، والارتـبــاط بجذورها، وعدم العزلة عنها أو مفارقتها.. ولذلك: فإنه لا بد أن يخالط الناس ويصبر على أذاهم؛ لأن ذلك أرضى لله، وأنفع لعباده.
    ولا شك أن هذا المنهاج التربوي سيُخْرِج ـ بإذن الله ـ دعاة إلى الحق يأخذون بيد كل فرد في الأمة إلى الله، ولا يحصرون أنفسهم بين الجدران، بل يتغلغلون في أوساط الأمة لتبسيط دعوتهم ودرء ما ألحقه بها الطواغيت والمبطلون.
    3- أسـلــــــوب العمل: توسيع دائرة العمل للإسلام إلى أبعد حد ممكن، عبر إقامة شبكة متكاملة من الـــروابط والعلاقات، ومد جسور التواصل مع مختلف طبقات الأمة، بحيث تصبح العلاقة بـيـن (الصفوة) و(عامة) الأمة هي علاقة إيجابية تقوم على الحب المتبادل وتكامل الطاقات لخدمة الإسلام.. في صورة تتفق أو تقترب من قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)(18)، وقوله: (الْمُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا
    )(19).
    ولا شك أن هذا يتطلب من العاملين للإسلام (امتلاك القدرة على فقه الـتـعــامــــل مـــع المجتمعات، والانفتاح المتزن أكثر، وفـتــــح منافذ جديدة للدعوة، وامتلاك قدر أكبر من المرونة، مع الإبصار الكامل والدقيق والأمين للأهداف، والتقدير للإمكانيات.. ولايعني هذا بحال من الأحوال أن يكون دعاة الإسلام دمـــــاً جـديـــداً فـي قوة الباطل، أو أن يوظف الإسلاميون لغير الأهداف الإسلامية، وإنما يعني: النزول إلى الساحة، وفهم واقع الناس؛ حتى يجيء الأخذ بيدهم ثمرة لهذا الفهم، ذلك أن الناس هم محل الدعوة، وهم جديرون بالشفقة والإنقاذ)(20).
    (18)صحيح مسلم ج4
    (19)صحيح مسلم باب تراحم المؤمنين وتعاطفهم.
    (20) ( تحت راية أهل السنة والجماعة )د.محمد محمد بدري.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة

    ينصب بالعلامة الظاهرة إذا لم يكن مضافاً (كنت محاضر لغة انجليزية) ، ولكنه الانفعال يودي بمقصد صاحبه!
    ما الضرورة لذكر هذه التفاصيل ؟
    ذكرت أنك كنت منفعلاً هنا ، ولكن الحمد لله أن انفعالك كان "قليلاً" ، ولذلك سنعتبرها مزحة نزولاً عند طلبك.
    حتى أقاربي - لا ناقة لهم ولا جمل - لم يسلموا من هذا الانفعال "القليل".
    نعم أوافقك أن هذا خطأ ولكنا لم نعط الأسباب المادية حقها من الاهتمام.
    ====================
    إلماحة : "نهضة الأمة" قضية كبيرة وتحتاج إلى مسلم صبور ، واسع الأفق ، منشرح الصدر ، مع قدر من الغيرة المؤدبة. والحمد لله الذي جعل لنا في أنحاء المنتدى مراغماً كثيراً وسعة.
    يبدو أنك لا تريد رفع مستوى الحوار

    تترك المسألة الأساسية التي نتحاور حولها ثم تجعل همك التعليق على فقرات من كلامي دون الربط بين ذلك وأصل الموضوع

    بالنسبة للخطأ النحوي فقد أخطأت في التصحيح

    ومن التحدث بنعمة الله على عبده الفقير كاتب هذه السطور أن جعله لا يجد غضاضةً في الحكم على نفسه بالخطأ

    ولم يجعله من أولئك الذين إذا أنكر عليهم بعض قيلهم اهتموا بنقد كلام المنكر عليهم ليقولوا له بلسان الحال (( أنت كمثلنا تخطيء )) ولم يعترفوا بأخطائهم

    أما بالنسبة لذكري لبعض التفاصيل المذكورة أعلاه فذلك لأبين لك أمراً وهو أننا إذا أردنا الحكم على مجموعة من الناس فلا ينبغي أن ننظر للمسيء منهم

    ثم نعمم ذلك _ فهذه طريقة الجهلة من العوام _

    فعلى سبيل المثال الأمور التي ذكرتها

    يوجد الكثير من طلبة العلم يجيدون لغات غير العربية ومنهم من يدرس الأعاجم العلوم الشرعية بلغتهم

    فلماذا نغض الطرف عن مثل هذا ؟

    ثم نسلط المجهر على بعض الظواهر المرضية موهمين الناس بأن جميع طلبة العلم كذلك

    هذه النظرة إلى الأمور بحد ذاتها ظاهرة مرضية ينبغي أن نعالجتها

    ومثل ذلك التقنية الحديثة

    نرى الكثير من المواقع والمنتديات الإسلامية التي تحمل أقساماً خاصة بالتقنية ونرى الكثير من الشباب المتنسك الماهر في التقنيات الحديثة

    فنترك كل هذا

    ثم نأتي لابن عم الشهري الذي يقول (( اللهم زدني جهلاً بتنقية الهاتف )) ونسلط المجهر عليه

    ونجعل منه ظاهرةً يتعقب فيها من يثني على العلم الشرعي وأهله ويشيد بدورهم في نهوض الأمة

    أهذا إنصاف ؟!

    والآن أقف عند الكلمة الأكثر أدباً واتصالاً بالموضوع في كلام الشهري

    وهي قوله ((نعم أوافقك أن هذا خطأ ولكنا لم نعط الأسباب المادية حقها من الاهتمام ))

    الناس مواهب وتخصصات وطلبة العلم عليهم أن يقوموا بدورهم في توعية المجتمع وارشادهم إلى أسباب القوة المعنوية والمادية

    والبقية على غيرهم ممن تخصص في العلوم المادية

    هذه مني لرفع مستوى الحوار ويبدو أن الشهري لم يكن هادئاً وهو يعلق على كلامي حتى إنه علق على كلام اعتذرت عنه ولو كنت مكانه لما التفت إلى الكلام الذي تم الإعتذار عنه لأن صاحبه اعتذر

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    وأما قول الأخ (( إلماحة : "نهضة الأمة" قضية كبيرة وتحتاج إلى مسلم صبور ، واسع الأفق ، منشرح الصدر ، مع قدر من الغيرة المؤدبة. والحمد لله الذي جعل لنا في أنحاء المنتدى مراغماً كثيراً وسعة ))

    فهو كما يظهر تعريض بكاتب هذه السطور

    وأقول ليس كاتب هذه السطور معصوماً

    وقد تراجعت ومن أبحديات النبل أن تطوي كشحاً عن زلة المعتذر

    وإن كنت غاضباً من أجل ذكر ابن خالك وإن كان تمثيلاً استرسالياً فاخذفوه يا مشرفين

    وقد أثنيت على مضمون الحلقة بل قلت أنها معلومة عند طلبة العلم

    والحلقة الثانية لا أظن ملاحظات عليها

    فإن وجدت خطأً فصحح

    أما أن تثنيني عن مشروعي من أجل أمر بدر مني واعتذرت عنه فهذا غير مقبول

    ولا أريد أن أستدل على هذا لكي لا يقال (( تشبه نفسك بفلان )) و (( تشبه الشهري بفلان ))

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    ...واصل مشروعك ، كان الله في عونك...سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك وأتوب إليك...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الموضوع جميل جداً وبما أنها أول مشاركة لي فأحببت أن أدلو بدلوي

    بدايتاً : شكرا خاص لصاحب الموضوع على طرحه الجميل

    وعندي مداخلة وتوضيح

    أما المداخلة فهي :

    أولا : إن النهضة لن تكون بغير التوحيد ومحاربة الشرك وهذا واضح جدا في دعوة السلف , وأن الأمة ملك مغارب الأرض ومشارقها بعدما حققت التوحيد بشموله وكماله

    ولكن المشكلة التي نواجهها اليوم هي أنه أصبح يتكلم بأسم الإسلام والنهضه من هو ليس أهلا للنهضة وتجد عنده مخالفات في السنة والمنهج

    وأظن ان الذي ينقص الأمة اليوم هو الخظوات العملية لا التنظير فالأمة كلها تنظير إلا من رحم الله

    وأما التوضيح : فهو لأخي الكريم محب العلم

    أقول لك لا تقيد الحق بالرجال فكل رجل يأخذ منه ويرد إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تذكر رجال وتقول السلفيين هم الذين يحذرون من هؤلاء فالسلفيين الحق عندهم أحب من أنفسهم وأن حذروا من أحد أو أصدروا به فتوى كبعض من ذكرت فلا يخلوا من خلل واضح في منهجة , ولا بد أن تعلم أن الحق أحب من كل شئ .


    وجزاكم الله خير

    أبو محمد الحنبلي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    لقد راسلني الأخ المقدادي وقال أني شديد مع الشهري

    وكذلك راسلني الأخ حمد وطلب مني ألا أتعرض للمسائل الشخصية

    وبناءً عليه أكرر اعتذاري للأخ الشهري حفظه الله

    وسأحاول قدر المستطاع تحسين لغتي الحوارية

    لكني أود أن أوضح عدة أمور قبل أن أكتب المقالة الثالثة

    الأمر الأول هو أن هناك أنس لا تعجبهم طريقة السلفيين في التعليم

    فالسلفيون يجلسون في المساجد ويعلمون الناس التوحيد والأحكام والفضائل

    ولا يكثرون الخوض في السياسة _ بل قد لا يخوضون بها البتة _

    لهذا يتهمهم البعض بأنهم لا يفقهون الواقع

    والواقع أن هذه التهمة ساقطة

    فإن في عصرنا انتشرت وسائل الإعلام وأصبح الكل يعرف ما يحصل هنا وهناك

    بل حتى الذي لا يتابع الأخبار فإن في جلسة واحدة مع بعض المتابعين يعرف كل شيء

    علماً بأن العلماء السلفيين من أعلم الناس بأحوال المسلمين

    وذلك أنه يستفتيهم الناس من مشارق الأرض ومغاربها ومن المعلوم أن المفتى يستفصل في الكثير من المسائل لكي يصدر الفتوى الصحيحة فيخبره المستفتي بالأوضاع حوله

    وبذلك يكون هذا المفتي يعلم عن الدول الأخرى حتى ما لا تنقله محطات الأخبار

    مثل ما يحصل في دوائر العمل الحكومية ومسائل الأحوال الشخصية

    وأما دعوى أنهم يشغلون الناس بأمور جزئية أو أنهم لا يفقهون فقه الأولويات

    فالسلفيون يعلمون أول ما يعلمون التوحيد فهل هو من الجزئيات ؟

    وهل الأمة اليوم كلها تطبق التوحيد ؟

    وهل يسبق التوحيد أولويات أخرى ؟

    فأردت أن أنبه في هذه المقالات على أن ما يفعله السلفيون من عوامل النهضة الأساسية

    وأحب أن أنبه على النهضة مشروع متكامل لا يحمله طلبة العلم فقط بل جميع المسلمين

    فطالب العلم إذا كان يؤدي دوره في توعية الأمة والحفاظ على مصادر التشريع الأصلية وصد هجمات أعداء الدين من علمانيين وروافض ونصارى ويهود وماسونيين وصهيونيين وأهل الكفر من أهل البدع المنتسبين للإسلام

    فلا ينبغي أن نلزمه بأن يكون محللاً سياسياً أو كيمائياً أو تغذوياً أو غير ذلك

    بل لكل تخصصه ولكل دوره في النهضة

    ولا شك أن هناك نوابغ جمعوا أكثر من تخصص ولكن هذا نادر إذا ما قارناه بمن اكتفى بتخصص واحد

    وقد قيل قديماً (( من تفرغ لعلمٍ فتح عليه ))

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: العلم الشرعي و النهوض بالأمة _ حلقات_

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    هذه هي المقالة الثالثة في بيان الدور الذي ينبغي لطلبة العلم أن يلعبوه في نهوض الأمة

    لا يخفى على الناظر الهجمة الشرسة على مصادر الإسلام الأصلية

    وقد ذكرنا سابقاً الدور التقريري لطلبة العلم

    والآن سنذكر دورهم في رد شبهات أهل الكفر والبدع عن الإسلام الصحيح

    وهذا أمرٌ مهمٌ جداً إذ أن هذه الهجمات قللت من أهمية في قلوب الكثيرين

    بل نتج عن بعضها حالات ارتداد

    والبدع تجلب سخط الرب سبحانه ولا نجاح لنا ولا فلاح إلا برضا الله عز وجل

    ومواجهة الهجمات الداخلية أهم من مواجهة الهجمات الخارجية لأنها أشد فتكاً بالأمة

    بل إن الحفاظ على مصادر الإسلام الأصلية أهم من حفظ أرواح آحاد المسلمين

    لأن الشخص إذا مات قد يكون ذلك خيراً له

    ولكن السطو على مصادر الإسلام الأصلية بالتحريف والرد والتزييف والتشكيك شرٌ عظيم يفتك بأديان الناس

    ولننتقل لدور عظيم آخر يؤديه طلبة العلم الشرعي في المجتمع وهو مكافحة الظواهر المرضية

    مثل المخدرات والخمور والتدخين والطلاق غير المنضبط والفساد الإداري وغيرها

    فعندنا في الكويت يستعينون ببعض طلبة العلم في السجون لنصح المجرمين وقد تاب على أيديهم العشرات وصلحت أمورهم

    وأيضاً في المستشفيات النفسية

    وقد أخبرني أحد مشايخي أن الأطباء النفسيين أصبحوا يغارون من الأخوة لما لهم من الأثر الإيجابي العظيم على المرضى وهذا ما عجز عنه الأطباء النفسانيون أنفسهم

    وخذ مثالاً ظاهرة الفساد الإداري

    والتي تنتشر في المجتمعات الفقيرة

    والمجتمعات القبلية

    لأسباب متعلقة بطبيعة هذه المجتمعات ، والتدين الذي يعمل طلبة العلم على نشره بين الناس هو الوازع القوي الذي من شأنه القضاء على هذه الظاهرة أو على الأقل تحجيمها

    فإن قال قائل التدين الذي تتكلم عنه خرج لنا ارهابيين وتفجيريين

    قلت الغلو في الدين من الظواهر المرضية التي يعالجها طلبة العلم الشرعي من السلفيين والعلماء الكبار ومصنفاتهم في هذا الباب تتعب من يريد حصرها ولكن الإنصاف عزيز

    فإن قال قائل طلبة العلم كسالى ولا يحققون شيئاً مما تقول

    قلت لا ننكر أن هناك تقصير

    والتقصير عندهم مثل التقصير عند الأطباء والتقصير عند المهندسين

    ولكن هناك جهود عظيمة مباركة لا يمكننا جحدها أو انكارها

    ادخل الشابكة العنكبوتية وانظر إلى عدد المواقع والمنتديات السلفية الدعوية وبلغات متعددة

    كما هناك جهود لكثير من الإخوة عن طريق الأشرطة المسموعة و خطب الجمعة و الكتب و الكتيبات والمطويات

    وكاتب هذه السطور من المنتفعين بهذه النشاطات ويعرف كثيرين انتفعوا بها

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •