رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    73

    افتراضي رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    أعظم الله أجركم
    وأحسن عزاءكم


    قضى الله قضاءه الحق بوفاة أستاذنا الكبير



    الأديب الشاعر والباحث العالم والناقد المتبحر


    الدكتور حسين علي محمد


    الأستاذ في قسم الأدب بكلية اللغة العربية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية


    صباح يوم الأربعاء 9 شعبان 1431هـ (21/ 7/ 2010م)


    في المستشفى العسكري بالرياض، بعد أسبوعين من الغيبوبة في إثر جُلطة دماغية مفاجئة


    وصلِّي عليه عصر الأربعاء في جامع الملك خالد بأم الحمام، ودفن بمقبرة أم الحمام.


    نسأل الله تعالى أن يتغمَّده بواسع رحمته، وأن يغفرَ له ولجميع موتى المسلمين،


    وأن يرزق ذويه ومحبيه الصبر والسلوان!
    إنا لله وإنا إليه راجعون

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    إنّا لله و إنّا إليه راجعون ..

    "اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْهُ ، وَأَكرِمْ نزُلَهُ ، وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْهُ دارًا خيرًا مِنْ دَارِه ، وَأَهْلاً خَيّرًا منْ أهْلِهِ، وزَوْجًا خَيْرًا منْ زَوْجِهِ ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ النَّار "

    كم و كم استفدت منه ، لا حول ولا قوة إلابالله ... لو بقي أحدٌ لأحد لبقي محمد صلى الله عليه وسلم لحاجة أمته إليه .
    آمنت أن الموت لا مدفع له،ولا محيص عنه، وأن الجزع لا يجدي نفعاً، وأن البكاء لا يردّ هالكاً، رجعت إلى الصبرالجميل، وأحتسبُ أستاذي و معلمي عند الله عز وجل، ذخيرة نافعة ليوم الفقر والفاقة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    105

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    رحمه الله رحمة واسعة ، وغفر له ، وكفر عنه سيئاته... آمين آمين آمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    ان لله و ان ايه راجعون اللهم اجرني في مصيبتبي و اخلف لي خيرا منها
    اسال الله ان يغفر له و يرحمه و ينور له قبره
    و مما زادني فخرا و تيها و كدت باخمصي اطا الثريا
    دخولي تحت قولك يا عبادي و ان صيرت احمد لي نبيا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    رحمك الله يا أستاذنا..


    رحمك الله أيها القامة الشامخة في سماء النقد والإبداع والأدب الإسلامي الرفيع


    رحمك الله يا من كنت غيثًا تمطر أرضنا بكلمات الثناء والتشجيع،
    وتنبت فيها الربيع بعد الربيع..


    لقد كنت عمادًا من أعمدة رابطة الأدب الإسلامي العالمية..
    لم تبطئ مرة ولم تتخلف لحظة..
    بل كنت أبدًا سبَّاقًا، مسارعًا إلى الخيرات..


    لم تبخل بوقتك، ولم تضن بجهدك، في سبيل الأخذ بأيدي الأدباء الشباب..


    لقد طوق فضلك عنقي وأعناق إخوان لي أحبة..
    تخرجوا بنقدك، وتقدموا بتوجيهك، وارتقوا بنصحك...
    فجزاك الله عني وعنهم خير الجزاء..


    وإذا حُق للأدباء الشباب أن يبكوك، وأن يبكوا ليالي طالما انتفعوا فيها من رؤاك..
    فإن لك حقًّا علي لا توفيه العبرات، ولا الوقوف على أطلال الذكريات..


    رحمك الله أيها الكبير
    رحمك الله أيها المتدفق بالعطاء


    رحمك الله ربي
    فقد اختارك إلى جواره، وهو الكريم الكريم..


    فهنيئًا لك بخير جوار
    وأنعم به من جوار!


    ابنك وتلميذك الذي يقرُّ لك بالفضل الجزيل
    أيمـن بن أحمـد ذوالغـنى


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    سيرة أستاذنا الكبير الأديب الناقد


    د. حسين علي محمد حسين



    - من مواليد قرية العصايد، مركز ديرب نجم، محافظة الشرقية بمصر، في 5/5/1950م.
    - متزوج، وله أربعة أبناء وبنتان (كلهم أو جُلهم أطباء).
    - حصل على الليسانس في اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب- جامعة القاهرة عام 1972م.
    - حصل على الماجستير من كلية دار العلوم- جامعة القاهرة عام 1986م عن رسالته "عدنان مردم بك شاعرًا مسرحيًّا".
    - حصل على الدكتوراه عام 1990م من كلية الآداب ببنها- جامعة الزقازيق عن رسالته "البطل في المسرحية الشعرية المعاصرة في مصر".
    - عمل ما بين 1972- 1990م في وزارة التربية والتعليم بمصر مدرِّساً في التعليم الإعدادي فالثانوي.
    - أُعير للعمل بوزارة التعليم باليمن ما بين 1985- 1989م.
    - يعمل منذ عام 1991م أستاذًا في قسم الأدب بكلية اللغة العربية بالرياض- جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
    - أشرف على عدد غير قليل من رسائل الماجستير والدكتوراه، وشارك في مناقشة رسائل أخرى في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، والرئاسة العامة لتعليم البنات، وجامعة أم القرى.


    أنشطة أدبية وثقافية:
    - أسس سلسلة "كتابات الغد" مع الفنان التشكيلي د. يوسف غراب عام 1976م، صدر منها عشرة كتب مؤلفة ومترجمة، منها اثنان للأطفال.
    - أشرف في عامي 1979 و1980م على "دار آتون للطبع والنشر بالقاهرة"، وأسس سلسلة "كتاب آتون" التي صدر منها تسعة كتب في الإبداع والنقد.
    - أسس عام 1980م سلسلة كتب أدبية غير دورية بعنوان "أصوات معاصرة" أصدرت أكثر من مئة وعشرين كتابًا. وأنشأ لها موقعاً على الشابكة (الإنترنت) في أول تموز (يوليو) 2002م.
    - اشترك في تأسيس جمعية الإبداع الأدبي والفني بالزقازيق التي أصدرت مجلة "القافلة الجديدة"، وعمل مديرًا عامًا لها (1985- 1986م).
    - عضو اتحاد الكتاب بمصر.
    - عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
    - عضو رابطة الأدب الحديث.
    - عضو مكتب البلاد العربية برابطة الأدب الإسلامي العالمية بالرياض (1993- 1997م).
    - عضو هيئة تحرير مجلة "الأدب الإسلامي" (من عام 1993م إلى الآن).
    - عمل مراسلاً لمجلة «المنتدى» الإماراتية من كانون الثاني (يناير) 1994م إلى كانون الأول (ديسمبر) 2000م.
    - أشرف على ملتقى الإبداع الشهري للأدباء الشباب في المكتب الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامي العالمية بالرياض، منذ إنشائه قبل قرابة عشر سنين، واستمرَّ في إثرائه للملتقى بالنقد والتوجيه والتشجيع إلى وفاته رحمه الله.

    مؤتمرات وحلقات دراسية:
    - شارك في مهرجانات الشعر بكلية اللغة العربية بالزقازيق (الأول 1982م، والثاني 1983م، والثالث 1984م، والرابع 1985م).
    - شارك في مهرجان الشعر الأول بكلية الهندسة بالزقازيق 1984م، والثاني 1985م.
    - مثل شعراء مصر في مهرجان الأمة الشعري الأول ببغداد، نيسان- أيار (أبريل- مايو) 1984م.
    - شارك في مهرجان "الأدب والإعلام" في كلية الآداب- جامعة الزقازيق 1985م.
    - شارك في مؤتمر أدباء الأقاليم بدمياط، كانون الثاني (يناير) 1985م.
    - شارك في مؤتمر أدباء الأقاليم ببور سعيد، أيار- حَزيران (مايو- يونيو) 1991م.
    - شارك ببحث عن زكي مبارك في الحلقة الدراسية التي أعدتها جامعة المنوفية مع الثقافة الجماهيرية، تشرين الثاني (نوفمبر) 1991م.
    - رأس مؤتمر القصة القصيرة الأول بديرب نجم، آب (أغسطس) 2002م.

    جوائز:
    - كرَّمته إثنينية عبد المقصود خوجة بمدينة جُدَّة في 1/11/1999م، وأُلقيت كلمات للأساتذة: عبد المقصود خوجة، ود. محمد بن سعد بن حسين، ود. حمد الدخيل، ود. صابر عبد الدايم.
    - كرَّمته وزارة الثقافة المصرية في مهرجان محافظة الشرقية الأدبي، نيسان (أبريل) 2002م.
    - فازت قصيدته "حكايتي والحب" بالجائزة الثانية في مسابقة جامعة القاهرة للإبداع الأدبي- تشرين الأول (أكتوبر) 1969م، وفازت قصته القصيرة "ثرثرة في المدرج" بالجائزة الثالثة في المسابقة نفسها.
    - فاز بالجائزة الأولى في المسابقة التي نظمتها دار البحوث العلمية بالكويت (1976م) عن بحثه: "نظرة إيمانية للصراع الدرامي والشخصية في الأدب المسرحي".
    - فازت مسرحيته "الرجل الذي قال" بالجائزة الأولى في المسابقة الأدبية التي نظمتها وزارة الشباب المصرية (1977م).
    - فاز بالجائزة الثالثة في مسابقة يوم الأرض التي نظمها المجلس الأعلى للثقافة بمصر (1977م) عن بحثه: "شعر المقاومة والنضال في الأدب الفلسطيني الحديث".
    - فازت قصيدته "ترنيمة إلى سيناء" بالجائزة الثالثة في مسابقة المجلس الأعلى للثقافة للإبداع الشعري (1982م).

    أدب الأطفال:
    - أصدر عام 1977م قصة شعرية للأطفال بعنوان "الأميرة والثعبان".
    - نشر في ديوان "الحلم والأسوار" (المجلس الأعلى للثقافة، 1984م) ثلاث قصص شعرية للأطفال.
    - تناول الدكتور أحمد زلط هذه القصص في رسالته للدكتوراه "شعر الطفولة في الأدب المصري الحديث" (كلية الآداب، بنها- جامعة الزقازيق، 1990م).
    - وتناولها الشاعر أحمد سويلم في كتابه "أطفالنا في عيون الشعراء" (الصادر في سلسلة "اقرأ" عن دار المعارف بمصر).
    - صدر له عام 1985م عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ديوان "الرحيل على جواد النار"، وفيه مسرحية شعرية للفتيان بعنوان "الباحث عن النور: أبو ذر الغفاري" (ص 70- 75)، وقد أُعيدت طباعة الديوان عام 1996م.
    - صدرت له عام 1993م مجموعة شعرية للأطفال بعنوان: "مذكرات فيل مغرور" عن رابطة الأدب الإسلامي العالمية بمشاركة دار البشير- عمَّان، الأردن.
    وقد كُتبت عنها دراستان: الأولى بقلم الدكتور أحمد زلط في كتابه "في جماليات النص" (الشركة العربية للنشر والتوزيع، القاهرة ط1، 1996م). والثانية بقلم الشاعر أحمد فضل شبلول في كتابه "جماليات النص الشعري للأطفال" (الشركة العربية للنشر والتوزيع، القاهرة، ط1، 1996م).
    ودرَّس الدكتور أحمد زلط بعضَ نصوصها في مادة "أدب الأطفال" في كلية التربية النوعية ببور سعيد، وفي كليات المعلمين بالمملكة العربية السعودية.

    المؤلفات:
    أ- شعر:
    1- حوار الأبعاد، ط1/ القاهرة 1977م، ط2/ حلب 1979م.
    2- السقوط في الليل، ط1/ القاهرة- دمشق 1977م، ط2/ الإسكندرية 1999م.
    3- ثلاثة وجوه على حوائط المدينة، ط1/ القاهرة 1979م، ط2/ الإسكندرية 1999م.
    4- شجرة الحلم، القاهرة 1980م.
    5- أوراق من عام الرمادة، الزقازيق 1980م.
    6- الحلم والأسوار، ط1/ القاهرة 1984م. ط2/ الزقازيق 1996م.
    7- الرحيل على جواد النار، القاهرة 1985م. ط2، الزقازيق 1996م.
    8- حدائق الصوت، الزقازيق 1993م.
    9- غناء الأشياء، ط1/ الزقازيق 1997م، ط2/ القاهرة 2002م.
    10- النائي ينفجر بوحاً، الإسكندرية 2000م.

    ب- مسرحيات شعرية:
    11- الرجل الذي قال، الزقازيق 1983م.
    12- الباحث عن النور، ط1/ القاهرة 1985م، ط2/ الزقازيق 1996م.
    13- الفتى مهران 99 أو رجل في المدينة، الإسكندرية 1999م.
    14- بيت الأشباح، الإسكندرية 1999م.
    15- سهرة مع عنترة، المنصورة 2001م.
    16- الزلزال، المنصورة 2001م

    ج- شعر قصصي للأطفال:
    17- الأميرة والثعبان، القاهرة 1977م.
    18- مذكرات فيل مغرور، عمَّان 1993م.

    د- قصص قصيرة:
    19- أحلام البنت الحلوة، ط1/ الإسكندرية 1999م، ط2/ المنصورة 2001م.

    هـ- دراسات أدبية:
    20- عوض قشطة: حياته وشعره، المنصورة 1976م.
    21- القرآن ونظرية الفن، ط1/ القاهرة 1979م. ط2/ القاهرة 1992م.
    22- دراسات معاصرة في المسرح الشعري، ط1/ القاهرة 1980م، ط2/ المنصـورة 2002م.
    23- البطل في المسرح الشعري المعاصر، ط1/ القاهرة 1991م، ط2/ الزقازيق 1996م، ط3/ الإسكندرية 2000م.
    24- شعر محمد العلائي: جمعًا ودراسة، ط1/ الزقازيق 1993م، ط2/ الزقازيق 1997م.
    25- جماليات القصة القصيرة، القاهرة 1996م.
    26- التحرير الأدبي، ط1/ الرياض 1996م، ط2/ الرياض 2000م، ط3/ الرياض 2001م.
    27- سفير الأدباء: وديع فلسطين، ط1/ القاهرة 1998م، ط2/ القاهرة 1999م، ط3/ الإسكندرية 2000م.
    28- المسرح الشعري عند عدنان مردم بك، القاهرة 1998م.
    29- كتب وقضايا في الأدب الإسلامي، الإسكندرية 1999م.
    30- صورة البطل المطارد في روايات محمد جبريل، الإسكندرية 1999م.
    31- من وحي المساء (مقالات ومحاورات)، الإسكندرية 1999م.
    32- الأدب العربي الحديث: الرؤية والتشكيل، ط1/ الإسكندرية 1999م، ط2/ الإسكندرية 2000م، ط3/ الإسكندرية 2001م، ط4/ الرياض 2002م.
    33- دراسات نقدية في أدبنا المعاصر، الإسكندرية 2000م.
    34- مراجعات في الأدب السعودي، الإسكندرية 2000م.
    35- شعر بدر بدير: دراسة موضوعية وفنية، الإسكندرية 2000م.
    36- تجربة القصة القصيرة في أدب محمد جبريل، المنصورة 2001م.
    37- في الأدب المصري المُعاصر، القاهرة 2001م.
    38- أصوات مصرية في الشعر والقصة القصيرة، المنصورة 2002م.
    39- في الأدب السعودي الحديث، الرياض 2008م.

    و- دراسات (بالاشتراك):
    40- خليل جرجس خليل شاعراً، القاهرة 1978م.
    41- محمد جبريل وعالمه القصصي، الزقازيق 1982م، (تحرير).
    42- قراءات في أدب محمد جبريل، الزقازيق 1984م، (تحرير).
    43- زكي مبارك، القاهرة 1991م.
    44- دراسات في النص الأدبي في العصر الحديث، ط4/ الإسكندرية 1998م، ط5/ الإسكندرية 2001م.
    45- فن المقالة، ط4/ الزقازيق 2000م، ط5/ القاهرة 2001م.
    46- إبراهيم سعفان مبدعاً وناقداً، الإسكندرية 2000م (تحرير).
    47- حسني سيد لبيب: سيرة وتحية، المنصورة 2001م (تحرير).
    48- الرؤية الإبداعية في شعر عبد المنعم عوّاد يوسف، المنصورة 2002م.

    ز- بحوث مُحكَّمة:
    49- شاعرية علي الجارم، مجلة كلية اللغة العربية بالزقازيق، 1994م.
    50- جوانب مضيئة من الأدب الإسلامي في العصر الحديث، مجلة جامعة الإمـام محمد بن سعود الإسلامية (العدد 15)، شعبان 1416هـ.
    51- الاتجاه الإسلامي في شعر محمد مصطفى الماحي، مجلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (العدد 18)، ذو القعدة 1417هـ.
    52- الاتجاه الوجداني في شعر بدر بدير، مجلة كلية اللغة العربية بالمنصـورة (العدد 19)، لعام 1420هـ- 2000م.
    53- الشعر في المسرح النثري (1875- 1932م)، مجلة كلية اللغة العربية بالمنصورة (العدد 20)، لعام 1422هـ- 2001م.
    54- تجربة القصة القصيرة في أدب محمد جبريل: دراسة أدبية تحليلية، مجلة كلية اللغة العربية بالمنصورة (العدد20)، لعام 1422هـ- 2001م.
    55- رواية «ملكة العنب» لنجيب الكيلاني: دراسة أدبية تحليلية، مجلة كلية اللغة العربية بالزقازيق (العدد21)، لعام 1421هـ- 2001م.
    56- مجموعة «عسل الشمس» لفؤاد قنديل: دراسة موضوعية وفنية، مجلة «عالم الكتب»، مج23، ع1- 2، رجب، وشعبان، ورمضان وشوال 1422هـ.
    57- الحوار في مسرحية «السلطان الحائر» لتوفيق الحكيم: دراسة فنية تحليلية، مجلة «عالم الكتب»، مج23، ع3- 4، ذو القعدة، وذو الحجة 1422هـ، والمحرم، وصفر 1423هـ.
    58- الحدث في الرواية السياسية (دراسة أدبية تحليلية لرواية «الأسرى يُقيمون المتاريس» لفؤاد حجازي)، مجلة كلية اللغة العربية بالمنصورة (العدد22)، لعام 1424هـ- 2001م.

    دراسات عنه:
    1- صدر عنه كتاب: «نظرات نقدية في ثلاث مسرحيات شعرية لحسين علي محمد» للدكتور أحمد زلط، دار هبة النيل، القاهرة 2001م.
    2- صدر عنه كتاب: «حسين علي محمد: ملف إبداعي ونقدي»، سلسلة (أصوات معاصرة)، الزقازيق 1994م.
    3- صدر عنه كتاب: «المشهد الشعري في رباعيات حسين علي محمد» للدكتور علي مطاوع.
    4- كُتب عن شعره رسالة ماجستير أعدَّها الطالب الباحث السيد مختار جاب الله الحسيني القهوجي، عنوانها: «شعر حسين علي محمد الغنائي (1977- 2000م) »، وقد نال به شهادة الماجستير بدرجة امتياز من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب جامعة المنصورة 2007م، تحت إشراف الدكتور عبد الحميد عبد العظيم القط أستاذ الأدب والنقد بكلية التربية جامعة المنصورة، ود. مختار عطية عبد العزيز أستاذ الدراسات البلاغية المساعد بكلية الآداب جامعة المنصورة، واشترك في المناقشة د. حلمي بدير أبو الحاج الأستاذ المتفرغ بآداب المنصورة، ود. محمد مصطفى أبو شوارب رئيس قسم اللغة العربية بكلية التربية جامعة الإسكندرية. والرسالة تقع في قرابة (760) صفحة.

    وانظر ترجمته في ((معجم الأدباء الإسلاميين المعاصرين)) لأحمد الجدع 1/ 363.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    رحمه الله تعالى وغفر له
    وأسكنه الفردس الأعلى
    رحمه الله تعالى وغفر له
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    رحمه الله رحمة واسعة ، وغفر له ، وكفر عنه سيئاته... آمين آمين آمين

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    250

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها
    اللهم ألبسنا لباس الصبر والسلوان

    وداعا أيها الحبيب
    وداعا أيها الوالد
    وداعا أيها المبدع
    وداعا أيها المتواضع
    وداعا يا من دفعت قلمي الضعيف إلى الأمام
    وداعا يا من تواضعت لي ورحبت بي وأدخلت السرور إلى قلبي حين أتيت إلى الرياض
    مغمورا خائفا مترددا
    وداعا يا صاحب القلم المشرق
    وداعا يا صاحب الوجه البشوش
    مؤلم مؤلم مؤلم مؤلم أن أكتب ردا لن تقرأه عيناك ولن يلتفت إليه وجك الطيب ولا صدرك الرحيب
    آآآآآآآآآآآآآآآ آآآآه
    آآآآآه
    آآآآآآآآآآآه
    لا لا لا
    لم أنزلت الدموع من عيني
    لم جرحت فؤادي
    لم لم أعلم بوفاتك إلا بعد دفنك
    لم لم أصلي عليك
    لم لم أقبل جبينك
    لم لم أضمك إلى صدري كما ضممتني إلى صدرك يوما
    لم ولم ولم
    والدي وحبيبي وقرة عيني وأستاذي
    حسين علي محمد
    كنت نورا في الساحة الأدبية
    كنت مدرسة بارزة رفيعة ننهل منها ونتعلم ونتفقه
    كنا نأخذ الأدب المشرق والخلق الرفيع
    كنا نأخذ الفضل والخير
    ستبقى خالدا في الذاكرة
    ستبقى شمسا بين الضلوع
    ستبقى حبيبا يجري حبه في دمائنا

    وداعا
    ورحمك الله رحمة واسعة ونور قبرك وجعل خدمتك للأدب الإسلامي والكلمة الطيبة
    نورا في قبرك الآن ورحمة ورضى وبردا وسلاما

    وداعا وداعا وداعا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    رحم الله أستاذنا الفاضل
    http://www.ruowaa.com/vb3/forumdisplay.php?f=144
    أبو محمد المصري

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: رحيل الأديب الإسلامي والناقد الكبير د. حسين علي محمد

    رحم الله أستاذي الأستاذ الدكتور حسين علي محمد رحمة واسعة ، فقد كان خبر وفاته محزنًا ؛ فقد علمت به بعد موته مباشرة ، وهنا لا يقول المسلم إلا ما يرضي الله : إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون ، اللهم أبدله دارًا خيرًا من داره ، وأهلاً خيرًا من أهله يا أرحم الراحمين ، ويا قدير يا عزيز .
    وإني لأشارك الأخ أيمن أحمد ذو الغنى شعوره ، وأشكره على ما أتحفنا به من معلومات . جمعنا الله وإياكم في الفردوس الأعلى من الجنة .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •