كيف نرد على من يقول : الفتاوى كثيرة !
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: كيف نرد على من يقول : الفتاوى كثيرة !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي كيف نرد على من يقول : الفتاوى كثيرة !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    بعض الناس إذا أنكرنا عليه المنكر ؛ قال : الفتاوى كثيرة !
    ويقول : ألا يوجد من يفتي غير علماؤكم !
    قلنا لهم : العبرة بالدليل .
    قالوا : وكذلك الفريق الآخر لهم أدلتهم !
    ----------------------------------

    فهل من طريقة للرد عليهم ؟ أم أن كلامهم صحيح ولا يحق لنا مناقشتهم ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: كيف نرد على من يقول : الفتاوى كثيرة !

    انقل تعليق الشيخ سفر الحوالي:
    لمَّا قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : {لا يصلين أحدكم العصر إلا في بني قريظة }
    بعضهم قال كما قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لا أصلي العصر إلا في بني قريظة ولو غربت الشمس، ولا أبالي أنني لم أصلها في وقتها، لأن هذا أمر رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فما علي من حرج، فهذا اجتهاد، وقال الآخرون: إنما أراد منا رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن نتعجل فلنصل الصلاة في وقتها، ولنتعجل إلى بني قريظة، لأن المقصود هو أن نذهب إلى بني قريظة لنقاتلهم، وليس المقصود أداء الصلاة في بني قريظة أو في المدينة ، أو في مكان قريب منهم أو بعيد عنهم، ثم لما بلغه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذلك، ما عنف إحدى الطائفتين.
    المقصود:
    أي: أن هذا مأجور على اجتهاده، وهذا مأجور على اجتهاده، وهؤلاء صلوا، وهؤلاء صلوا
    ولم يقل النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لهؤلاء أخرتم، ولم يقل لهؤلاء قدمتم، إذاً قد يستوي الأمران،
    وقد يكون أحدهما له أجران والآخر له أجر،
    والشاهد -وهو الذي يهمنا- أن كلاهما لا يستحق اللوم والذم والتعنيف والتشهير وإطلاق اللسان بالطعن والقذف والنيل منه،
    لأن الأمر في دائرة النظر والاجتهاد والفهم، فمن تعدى ذلك وتجاوز وبغى فقد أساء إلى نفسه وجمع وساء الظن بغيره،
    وربما جمع إلى سوء الظن الحسد، فزاد على سوء الظن الحسد والبغي والعدوان. انتهى من موقع الشيخ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    439

    افتراضي رد: كيف نرد على من يقول : الفتاوى كثيرة !

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الأمر يختلف والله أعلم حسب المسألة نفسها فإن كانت مما يسع فيها الخلاف مثل ما ذكره الأخ بدر وفقه الله نقلا عن الشيخ سفر فهذا لا إنكار فيه وأما إن كانت مما لا يسع فيها الخلاف وقتها ينكر عليهم واما قولهم " وكذلك الفريق الآخر لهم أدلتهم ! " فالجواب عن هذا قول الله "فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ" وقوله عزل وجل "قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ" فتناقشهم بالدليل والله أعلم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: كيف نرد على من يقول : الفتاوى كثيرة !

    جزيتم خيرا لكن المشكلة تتعلق بحكم صلاة الجماعة في المسجد للرجل .. هل صحيح أن وجوبها مختلف فيه ؟
    يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •