السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إمرأة تسأل :


أرجوا منكم في هذا المنتدى المبارك و من لديه إتصال بأحد المشايخ أو طلبة العلم الفضلاء نقل سؤالي إليهم وهو إفادتنا بحكم استخدام ما يسمى تقنية تحديد جنس المولود و الريجيم الذي تقوم به المرأة قبل الحمل بأشهر إذ أنه تقوم بأخذ فقط بعض المأكولات يقال أنها تساعد في إنجاب الذكر – في حالة أنها تريد إنجاب ذكر- وكذلك عمل دش مهبلي قبل الجماع بالماء و بيكاربونات الصوديوم بحيث يقال أن هذا الأخير يقوم بقتل الحيوانات المنوية الأنثوية والحفاظ فقط على الحيوانات المنوية الذكرية التي يفرزها ماء الرجل وكذلك يمتنع الزوجان عن الجماع بعد الدورة الشهرية للمرأة لمدة 14 إلى 17 يوم مع العلم أنه يوجد كذلك تقنية لإنجاب الأنثى .

ما هو الحكم الشرعي في ذلك ؟؟؟ حيث أن الطب أثبت نجاح هذه الطرق بنسبة 65 بالمئة.


وجزاكــــــــم الله خيــــرا