من شعر حسن الحضري
النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: من شعر حسن الحضري

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي من شعر حسن الحضري

    تواضعت للرحمن فيما ينوبني ... وأيقنت أن الله ليس بغافل
    وأيقنت أن الله إن شاء شيئةً ... مضت وتأتت من قريب ونائل
    فلست بجازعٍ حياتي وباسمه ... تمسكت دهري غير أعسرَ واجل
    وكم كربة طافت عليَّ لقيتها ... بصدرٍ رحيبٍ غير أشأمَ ناكل
    سألت برب البيت هل ليَ دونه ... وليٌّ على الأيام عند التخاذل
    وهل لي سواه ملجأٌ حين ألتجي ... وهل دون ربي أرتجي للنوازل
    رفعت أكف السؤْل لله فارعوت ... بفيض مناها غير غثَّاء ثاكل
    ومن يرع حق الله في كل أمره ... يجده ملاذًا للخطوب الغوائل
    حسن عبد الفتاح خلف الحضري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    الشطر الأول من البيت الثالث أخي الحبيب أرى فيه ثقلا رغم إتيانه على وزن الطويل ولكن بنوع من الوقوف المتعمد عند حدود التفعيلات

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى مدني مشاهدة المشاركة
    الشطر الأول من البيت الثالث أخي الحبيب أرى فيه ثقلا رغم إتيانه على وزن الطويل ولكن بنوع من الوقوف المتعمد عند حدود التفعيلات
    أخي مصطفى:
    اعلم أن كل ما هو مباح للضرورة، مما لا يخل بالنحو والصرف واللغة إخلالًا ظاهرًا، فلا عيب فيه ولا حرج؛ كل ما في الأمر أني أهملت تحريك الياء في كلمة (حياتي) وهذا لا ينكره امرؤ القيس لو قام من مرقده ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    نعم نعم أخي العزيز ....................ولكني رصدت إحساسي أثناء قراءة البيت ..............والأمر لا يحتاج إلى قيام امرئ القيس من مرقده فقد اضطر هو إلى مثل ذلك في قوله :
    اليوم أشرب غير مستحقب ... إثما من الله ولا واغل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى مدني مشاهدة المشاركة
    نعم نعم أخي العزيز ....................ولكني رصدت إحساسي أثناء قراءة البيت ..............والأمر لا يحتاج إلى قيام امرئ القيس من مرقده فقد اضطر هو إلى مثل ذلك في قوله :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى مدني مشاهدة المشاركة
    اليوم أشرب غير مستحقب ... إثما من الله ولا واغل

    لكن ليست هذه كتلك؛ فتحريك ياء الإضافة ليس في خطر تسكين المضارع المرفوع، وقد كان أجدر وأولى أن يقول:
    اليوم فاشربْ غير مستحقب ... إثمًا من الله ولا واغل
    موجهًا الخطاب إلى نفسه، بدلًا من قوله واقعًا تحت سطوة الضرورة الفاحشة بقوله:
    اليوم أشربْ.................

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    على العموم الكل ضرورة .......................وال لامة منها خير من الوقوع فيها .....................تقبل تحياتي وامتناني على تواصلك معي تواصلا مباشرا ................أدام الله مودتنا وخلتنا دنيا وأخري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    172

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    راق لي إحساسك ورصانة لفظك، فما عكر هذا الصفو إلا البيت الثالث ، أدعوك أخي لإعادة النظر إليه ، والأمر أحسبه عليك هينا إن شاء الله تعالى

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    أخي الكريم:
    ما الذي عكر الصفو بالضبط في البيت الذي تتحدث عنه؟ هل هو إهمال تحريك ياء الإضافة الذي كان لغرض ضبط الوزن؟ إن يكن ذاك فما هي إلا ضرورة يسيرة مسموح بها، وما هي بجانب آلاف القصائد من شعري؟!!!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    172

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    أخي الكريم إن تسكين هذه الياء المتحركة لا شيء فيه بل إنه خارج من دائرة الضرورات عند استقراء النصوص العربية استقراء وافيا يقول ابن جني في المحتسب: " الذي يعمل عليه في هذا أن يكون أراد:ثاني اثنين (التوبة: ٤٠ ) كقراءة الجماعة ، إلا أنه أسكن الياء تشبيهًا لها بالألف . قال أبو العباس . هو من أحسن الضرورات ، حتى لو جاء به إنسان في النثر كان مصيبًا . فإن قيل : كيف تجيزه في القرآن هو موضع اختيار لا اضطرار ؟ قيل قد كثر عنهم جدًا ... وشواهد سكون هذه الياء في موضع النصب فاش في الشعر ، فإذا كثر هذه الكثرة وتقبله أبو العباس ذلك التقبل ساغ حمل تلك القراءة عليه ".
    وعليه فليست في المسألة خطأ إنما كل ما في الأمر هو التذوق وهو شيء لا يمكن أن يضبطه علم .
    البيت من حيث الصحة العروضية صحيح أما جمال الموسيقى فقد رأيتها في سائر أبياتك عداه ، وقد نغصني قولك "جازع" ولا أدري لذلك سببا
    تقبل إعجابي وشكري

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن الحضري مشاهدة المشاركة
    فلست بجازعٍ حياتي وباسمه ... تمسكت دهري غير أعسرَ واجل
    يا إخوة يا أفاضل
    أنتم أحسستم أنَّ هذا البيت ليس في درجة سائر الأبيات من جهة الموسيقى، وجمالها.
    لكنكم أغربتم حين رددتم السبب إلى تسكين الياء في (حياتي)!
    مع أن هذه الياء حقها - أصلا - أن تكون ساكنة ما لم يأت قبلها ساكن، أو يأتِ بعدها همزة وصل أو قطع.
    ولو نظرتم إلى رواية (حفص) في قوله تعالى:
    (أن طهرا بيتيَ للطائفين).
    (لن تستطيع معيَ صبرا).
    (وليَ فيها مآرب أخرى).
    ونحو ذلك - لعرفتم أنها ليست رواية العامة، وليست القاعدة المطردة.
    وإنما المطرد تسكينها كما في:
    (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله).
    كل الياءات ساكنة إلا ياء محياي لسكون ما قبلها.
    إذًا تسكين أخينا حسن الحضري للياء في قوله (حياتي) هو الأصح من جهة اللغة.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    أما الثقل الذي أحسستم به فسببه الأكيد قوله:
    فلست بجازعٍ
    فعولُ مفاعلن

    وأظنه لو قال:
    بمجزاعٍ
    مفاعيلن
    لكانت أخفَّ وقعًا،، والله أعلم.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    لو جاء بمجزاع بدلا من جازع أستاذنا المليجي لأفاد نفي المبالغة ولم يفد نفي الاتصاف بالصفة أصلا إلا إذا خرجناها بما خرج به قوله تعالي "وما أنا بظلام للعبيد "ولكن هيهات للثرى ان يلحق بالثريا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    الغرض يا أخ مصطفى - جزاك الله خيرًا على المتابعة - أن نردَّ الثقل إلى قوله: ولست بجازع.
    وله بعد ذلك أن يغير إلى ما شاء على أن يجيء بـ فعولن مفاعيلن.
    وأنا لا أخفيك يا صديق ..
    أن البيت الذي في "القواعد الأساسية في النحو والصرف":
    ولست بمفراح إذا الدهر سرني ..
    قد رنَّ في أذني عند كتابة المشاركة السابقة هكذا: ولست بمجزاع إذا الدهر عضني
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: من شعر حسن الحضري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القارئ المليجي مشاهدة المشاركة
    الغرض يا أخ مصطفى - جزاك الله خيرًا على المتابعة - أن نردَّ الثقل إلى قوله: ولست بجازع.
    وله بعد ذلك أن يغير إلى ما شاء على أن يجيء بـ فعولن مفاعيلن.
    وأنا لا أخفيك يا صديق ..
    أن البيت الذي في "القواعد الأساسية في النحو والصرف":
    ولست بمفراح إذا الدهر سرني ..
    قد رنَّ في أذني عند كتابة المشاركة السابقة هكذا: ولست بمجزاع إذا الدهر عضني
    على أية حال، قولي في البيت:
    فلست بجازع حياتي وباسمه ...........................
    وليس:
    .................... إذا الدهر عضني
    فإن قلت: ولست بمجزاع................. نفيت المبالغة ولم أنف مجرد وجود الجزع؛ وعامة فإن فعولن مفاعلن واردة كثيرًا في الشعر العربي:
    قال امرؤ القيس:
    مسح إذا ما السابحات على الونى... أثرن الغبار بالكديد المركل
    وقال زهير:
    يؤخر فيوضع في كتاب فيدخر... ليوم الحساب أو يعجل فينقم
    وقال قيس بن الخطيم:
    فمثلك قد أصبيت ليست بكنة.. ولا جارة ولا حليلة صاحب
    وووووووو.............. ............

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •