( حكم وفوائد ومواعظ ووصايا ينبغي الاعتناء بها)الشيخ عبدالعزيز السلمان رحمه الله
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ( حكم وفوائد ومواعظ ووصايا ينبغي الاعتناء بها)الشيخ عبدالعزيز السلمان رحمه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    ليبيا حرسها الله بالسنة
    المشاركات
    148

    افتراضي ( حكم وفوائد ومواعظ ووصايا ينبغي الاعتناء بها)الشيخ عبدالعزيز السلمان رحمه الله

    حكم وفوائد ومواعظ ووصايا ينبغي الاعتناء بها
    أجلُّ السرور رضى الرب جلَّ وعلا وتقدَّس.
    أغنى الغنا صحةُ العقيدة والفقه في الدين.
    القلوب الفارغة من طاعة الله مُوكلةٌ بالشهوات.
    أفضل أمر الدين والدنيا وأشرفه العلم النافع والعمل الصالح والعلم النافع ما جاء عن النبي r.
    أفضل ما في الآخرة رضى الله ورؤيته وسماع كلامه.
    ومما أوصى به بعضهم ما يل:
    لا تمل مع الهوى وحلاوة الدنيا فإنهما يصُدَّانكَ عن الشغل بمعادكَ وتكون كالغريق المشتغل عن التدبير لخلاص نفسه بحملِ بضاعةٍ ثقيلة قد اغتر بحسنها وهي سبب عطبه.
    وقال: أبعدوا عن مُخالطة الخونة والفسقة ومُبتغي الملاهي والضلال وأصحاب البدع كالأشاعرة والرافضة والمعتزلة والجهمية والصوفية المنحرفة.
    واحذر أن تغترَّ بقول المُغفلين نُخالطُهْمَ لنجذبَهُم إلى الاستقامة وهذا غلط.
    أهل البدع والفسقة وأصحاب الملاهي كأصحاب الكورة والتلفاز والفيديو مجالستهم تضر وهم مرضاء عقول.
    والصحيح هو الذي يتضرر بمخالطة المريض، وأما المريض فلا يبرأ بمخالطة الصحيح، وقديمًا قيل:
    وما ينفع الجرباء قُربُ صحيحةٍ= إليها ولكنَّ الصحيحة تُجْرَبُ




    يبقى الصالح صالحًا حتى يُصاحب فاسدًا، فإذا صاحبهُ فسد مثل مياه الأنهار تكونُ حُلوةً عذبةً حتى تُخالِطَ ماء البحر، فإذا خالطته ملُحتْ وامترتْ وفسدتْ.
    ولكن الدعاية إلى مخالطة أهل المنكر لجذبهم عنه خِدْعَة من إبليس وأتباعه لِسُخَفَاءِ العُقول.
    فكم أوقعوا في هذه الشبكة من مُغفَّل زعم أنه يجذبهم فجذبوه وأغرقوه وبقي في الحسرة والندامة.
    وقال: اعلموا واستيقنوا أن تقوى الله سبحانه وتعالى هي الحكمة الكبرى والنعمة العُظمى والسببُ الداعي إلى الخير والفاتح لأبواب الفهم والعقل والخير.

    كَيْفَ الرَّحيلُ بلا زادٍ إلى وطن =من لم يكن زادُه التقوى فليس له



    ما ينفعُ المرء فيه غيرُ تقواهُ= يوم القيامة عُذْرٌ عند مولاهُ


    وقال: استشعروا الحكمة، وابتغوا الديانة، وعودُوا أنفسكم الوقارَ والسكينة، وتحلوا بالآداب الحسنة الجميلة، وتروَّوْا في أموركم، ولا تعجلوا ولاسيما في مُجازاة المُسيء.
    واجعلوا خشية الله حشو جنوبكم في الحكم، واحذروا النِّفاق والرياء ولا تُزكوا الخونة ولا تُخونوا الأزكياء.
    وقال: إذا جادلكم المخالفُون لكم في الدين بالفضاضَة والغلظة وسُوء القول فلا تقابلوهُم بمثل ذلك، بل قابلُوهُم بالرفقِ واللين واللطف والدلالة والهداية.
    قال الله جل وعلا لنبيه r: ]ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِوَالْمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِوَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ[.
    وقال جلا وعلا وتقدس: ]ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَوَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُوَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُواوَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ[.
    وقال عز من قائل في صفة أهل العبودية الخاصة: ]وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًاوَإِذَا خَاطَبَهُمُ الجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا[، وقال: ]وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا[، وقال جل وعلا وتقدس: ]وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ[، وقال عز من قائل: ]وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُوَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَاوَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لاَ نَبْتَغِي الجَاهِلِينَ[.

    إذا نطقَ السفيهُ فلا تجبهُ= سَكَتُّ عن السفيهِ فظنَّ أني
    فخيرٌ من إجابَتِهِ السُكُوت=عييتُ عن الجواب وما عييتُ

    وقال حكيم: أكثروا من الصمت في المحافل ولا تطلقوا ألسنتكم بحضرة المتحفظين عليكم بِمَا عَسَى أن يجعلوه سلاحًا يضربونكم به وأقلوا المراء والهذْر والفضلَ من القول.
    واحذروا مصاحبة الأشرار، وأصحاب البدع في الدين، والحساد، والمشتغلين على العداوة والأحقاد والجهال.
    وإذا هممتم بالخير فقدموا فعله لئلا يعارضكم سواه فتوقفوا عنه، قال الشاعر:
    وإذا هممت بأمر سوءٍ فاتئدْ= وإذا هممت بأمر خير فاعْجَل
    وقال: اتفقوا، وتحابوا في الله، وثابروا على الأعمال الصالحة من صيام وصلاة مع الجماعة وزكاة وحج ببصائر صافية ونية نقية صالحة غير متقسمة ولا مشوبة، وتوادوا على طاعة الله عز وجل والتقوى له، واسعوا للخير، وافعلوا له، واجتهدوا فيه، والله أعلم، وصلى الله على محمد وآله وسلم.
    إيقاظ أولي الهمم العالية ص 8,9.


    قيل يا رسول الله أي الناس أفضل, قال: كل مخموم القلب صدوق اللسان قالوا صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب قال هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد . صحيح الترغيب والترهيب /2889/م 3.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    811

    افتراضي رد: ( حكم وفوائد ومواعظ ووصايا ينبغي الاعتناء بها)الشيخ عبدالعزيز السلمان رحمه الله

    بارك الله فيك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    ليبيا حرسها الله بالسنة
    المشاركات
    148

    افتراضي رد: ( حكم وفوائد ومواعظ ووصايا ينبغي الاعتناء بها)الشيخ عبدالعزيز السلمان رحمه الله

    وفيك بارك الله .
    قيل يا رسول الله أي الناس أفضل, قال: كل مخموم القلب صدوق اللسان قالوا صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب قال هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد . صحيح الترغيب والترهيب /2889/م 3.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •