الاستعداد لرمضان.. متجدد - الصفحة 2
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 65
1اعجابات

الموضوع: الاستعداد لرمضان.. متجدد

  1. #21
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    http://m0hadrat.islamcvoice.com/a482.ram

    محاضرة رائعة.. (أمور تهم المرأة في رمضان), للدكتور (ناصر العمر).
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  2. #22
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    سؤال: كيف تقع المعاصي في رمضان مع أن الشياطين مقيدة بالسلاسل؟


    سمعت من الإمام بأن الشيطان غير موجود في شهر رمضان ، إذا كان كلامه صحيحاً فلماذا يصعب على المسلمين ترك المعاصي في شهر رمضان ؟.


    الحمد لله

    أولاً :
    القول بأن الشيطان غير موجود في رمضان غير صحيح ، والذي ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الشياطين تسلسل وتقيد في رمضان .
    روى البخاري (1899) ومسلم (1079) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ ، وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِينُ ). راجع السؤال (39736) .
    ثانياً :
    قال القرطبي :
    "فَإِنْ قِيلَ : كَيْفَ نَرَى الشُّرُورَ وَالْمَعَاصِيَ وَاقِعَةً فِي رَمَضَان كَثِيرًا ، فَلَوْ صُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ (أي : سلسلت) لَمْ يَقَعْ ذَلِكَ ؟
    فَالْجَوَابُ : أَنَّهَا إِنَّمَا تَقِلُّ عَنْ الصَّائِمِينَ الصَّوْم الَّذِي حُوفِظَ عَلَى شُرُوطِهِ وَرُوعِيَتْ آدَابُهُ , أَوْ الْمُصَفَّد بَعْض الشَّيَاطِينِ وَهُمْ الْمَرَدَةُ لا كُلُّهُمْ كَمَا جاء فِي بَعْضِ الرِّوَايَاتِ , أَوْ الْمَقْصُودِ تَقْلِيل الشُّرُورِ فِيهِ ، وَهَذَا أَمْر مَحْسُوس فَإِنَّ وُقُوع ذَلِكَ فِيهِ أَقَلّ مِنْ غَيْرِهِ , إِذْ لا يَلْزَمُ مِنْ تَصْفِيد جَمِيعهمْ أَنْ لا يَقَعُ شَرّ وَلا مَعْصِيَة لأَنَّ لِذَلِكَ أَسْبَابًا غَيْر الشَّيَاطِينِ كَالنُّفُوسِ الْخَبِيثَةِ وَالْعَادَات الْقَبِيحَة وَالشَّيَاطِينِ الإِنْسِيَّة اهـ . من فتح الباري .
    وسئل الشيخ ابن عثيمين في فتاوى الصيام (ص466) :
    كيف يمكن التوفيق بين تصفيد الشياطين في رمضان ووقوع المعاصي من الناس ؟
    فأجاب :
    المعاصي التي تقع في رمضان لا تنافي ما ثبت من أن الشياطين تصفد في رمضان ، لأن تصفيدها لا يمنع من حركتها ، ولذلك جاء في الحديث : ( وَيُصَفَّدُ فِيهِ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ ، فَلَا يَخْلُصُوا إِلَى مَا كَانُوا يَخْلُصُونَ إِلَيْهِ فِي غَيْرِهِ ) رواه أحمد (7857) والحديث ذكره الألباني في ضعيف الترغيب (586) وقال : ضعيف جداً .
    وليس المراد أن الشياطين لا تتحرك أبدا بل هي تتحرك ، وتضل من تضل ، ولكن عملها في رمضان ليس كعملها في غيره اهـ .



    http://www.islam-qa.com/ar/ref/37965...B6%D8%A7%D9%86
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  3. #23
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    جلسة رمضانية

    محاضرة رائعة للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى:

    http://audio.islamweb.net/audio/down...?audioid=87536
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  4. #24
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    رمضان وإعداد العُدة للشيخ محمد المنجد -حفظه الله, وقد وضعت رابط التحميل لأن الاستماع المباشر من الموقع ثقيل نوعًا:

    http://download.media.islamway.com/l...ramdanedad.mp3

    http://download.media.islamway.com/l...-ramdanedad.rm
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  5. #25
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ... وبعد:

    جلسة تفكر وهدوء مع ورقة وقلم فكانت هذه الرسالة القصيرة التي بعنوان (كيف تستعد المسلمة لشهر رمضان؟).
    أرجو من الله أن تكون هذه النصيحة بداية انطلاقة لكل مسلمة نحو الخير والعمل الصالح بدءاً من هذا الشهر الكريم وإلى الأبد بتوفيق الله فهو الجواد الكريم المنان وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


    قال تعالى (فمن شهد منكم الشهر فليصمه).
    كيف تستعد المسلمة لشهر رمضان؟؟


    أولاً: الاستعداد النفسي والعملي لهذا الشهر الفضيل:

    • نيات ينبغي استصحابها قبل دخول رمضان:

    ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه في الحديث القدسي "إذا تحدث عبدي بأن يعمل حسنة فأنا اكتبها له حسنة"


    ومن النيات المطلوبة في هذا الشهر:

    1. نية ختم القرآن لعدة مرات مع التدبر.


    2. نية التوبة الصادقة من جميع الذنوب السالفة.


    3. نية أن يكون هذا الشهر بداية انطلاقة للخير والعمل الصالح وإلى الأبد بإذن الله.


    4. نية كسب أكبر قدر ممكن من الحسنات في هذا الشهر ففيه تضاعف الأجور والثواب.


    5. نية تصحيح السلوك والخلق والمعاملة الحسنة لجميع الناس.


    6. نية العمل لهذا الدين ونشره بين الناس مستغلة روحانية هذا الشهر.


    7. نية وضع برنامج مليء بالعبادة والطاعة والجدية بالالتزام به.


    • المطالعة الإيمانية: وهي عبارة عن قراءة بعض كتب الرقائق المختصة بهذا الشهر الكريم لكي تتهيأ النفس لهذا الشهر بعاطفة إيمانية مرتفعة.


    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  6. #26
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    • صومي شيئاً من شعبان فهو كالتمرين على صيام رمضان وهو الاستعداد العملي لهذا الشهر الفضيل تقول عائشة رضي الله عنها "وما رأيته صلى الله عليه وسلم أكثر صياماً منه في شعبان".

    • استثمري أخيتي المسلمة فضائل رمضان وصيامه: مغفرة ذنوب، عتق من النار، فيه ليلة مباركة، تستغفر لك الملائكة، يتضاعف فيه الأجر والثواب، ... الخ. استثمارك لهذه الفضائل يعطيك دافعاً نفسياً للاستعداد له.


    • استمعي إلى بعض الأشرطة الرمضانية قبل أن يهل هلاله المبارك.
    • تخطيط:

    أ – استمعي كل يوم إلى شريط واحد أو شريطين في البيت أو السيارة.
    ب- استمعي إلى شريط "روحانية صائم" وسوف تجدين النتيجة بإذن الله تعالى.

    • قراءة تفسير آيات الصيام من كتب التفسير.


    • "اجلسي بنا نعش رمضان" شعار ما قبل رمضان وهو عبارة عن جلسة أخوية مع من تحبين من أهل الفضل والعمل الصالح تتذاكرين معهن كيف تعيشين رمضان كما ينبغي -فهذه الجلسة الإيمانية تحدث أثراً طيباً في القلب للتهيئة الرمضانية.


    • تخصيص مبلغ مقطوع من راتبك أو مكافأتك الجامعية لهذا الشهر لعمل بعض المشاريع الرمضانية مثل:


    1. صدقة رمضان.
    2. كتب ورسائل ومطويات للتوزيع الخيري.
    3. الاشتراك في مشروع إفطار صائم لشهر كامل 300 ريال فقط.
    4. حقيبة الخير وهي عبارة عن مجموعة من الأطعمة توزع على الفقراء في بداية الشهر.
    5. الذهاب إلى بيت الله الحرام لتأدية العمرة مع أحد محارمك.


    • تعلمي فقه الصيام -آداب وأحكام- من خلال الدروس العلمية والمحاضرات السمعية والمكتوبة.


    • تهيئة من في البيت من زوج وأولاد لهذا الشهر الكريم. من خلال الحوار والمناقشة في كيفية الاستعداد لهذا الضيف الكريم, ومن خلال المشاركة الأخوية لتوزيع الكتيبات والأشرطة على أهل الحي فإنها وسيلة لزرع الحس الخيري والدعوي في أبناء العائلة.

    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  7. #27
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=87884

    قيام رمضان (محمد ولد حسن الددو)
    من سلسلة (شرح صحيح البخاري)
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    الجهراء المحروسة
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    رااائع بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى !

    حقا استفدتُ كثيرًا ، ونبّهتني عن أمور كنت غافلة عنها ..

    واصلي أختاه ..

    جزاكِ الله خيرًا ..

  9. #29
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    آمين وإياكِ أخيتي, وشكر الله لكِ مرورك العطِر.

    فتوى:

    ما هو السن الذي يجب على الأطفال الصيام فيه ؟ وكيف نشجعهم على الصيام والصلاة في المسجد وخاصة صلاة التراويح ؟ وهل توجد أفكار دينية بسيطة لشغل أوقات فراغ الأطفال في رمضان ؟.



    الحمد لله

    أولاً :
    لا يجب الصيام على الطفل الصغير حتى يبلغ ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلاثَةٍ : عَنْ الْمَجْنُونِ الْمَغْلُوبِ عَلَى عَقْلِهِ حَتَّى يفِيقَ ، وَعَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ ، وَعَنْ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ ) رواه أبو داود (4399) . وصححه الألباني في صحيح أبي داود .
    ومع ذلك ، فينبغي أمر الصبي بالصيام حتى يعتاده ، ولأنه يكتب له الأعمال الصالحة التي يفعلها .
    والسن الذي يبدأ الوالدان بتعليم أولادهما الصيام فيه هو سن الإطاقة للصيام ، وهو يختلف باختلاف بنية الولد ، وقد حدَّه بعض العلماء بسن العاشرة .
    قال الخرقي :
    " وإذا كان الغلام عشر سنين ، وأطاق الصيام أُخِذَ به " .
    قال ابن قدامة :
    " يعني : أنه يُلزم الصيام ، يؤمر به ، ويضرب على تركه ، ليتمرن عليه ويتعوده ، كما يُلزم بالصلاة ويؤمر بها ، وممن ذهب إلى أنه يؤمر بالصيام إذا أطاقه : عطاء والحسن وابن سيرين والزهري وقتادة والشافعي .
    وقال الأوزاعي : إذا أطاق صوم ثلاثة أيام تباعا لا يخور فيهن ولا يضعف حُمِّلَ صومَ شهر رمضان ، وقال إسحاق : إذا بلغ ثنتي عشرة أحب أن يكلف الصوم للعادة .
    واعتباره بالعشر أولى ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالضرب على الصلاة عندها ، واعتبار الصوم بالصلاة أحسن لقرب إحداهما من الأخرى ، واجتماعهما في أنهما عبادتان بدنيتان من أركان الإسلام ، إلا أن الصوم أشق فاعتبرت له الطاقة ، لأنه قد يطيق الصلاة من لا يطيقه " انتهى . " المغني " (4/412) .
    وقد كان هذا هو هدي أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مع أولادهم ، يأمرون من يطيق منهم بالصيام فإذا بكى أحدهم من الجوع دُفع إليه اللعب يتلهى بها ، ولا يجوز الإصرار عليهم بالصيام إذا كان يضرهم بسبب ضعف بنيتهم أو مرضهم .
    قال الشيخ ابن عثيمين :
    " والصغير لا يلزمه الصوم حتى يبلغ ، ولكن يؤمر به متى أطاقه ليتمرن عليه ويعتاده ، فيسهل عليه بعد البلوغ ، وقد كان الصحابة رضي الله عنهم - وهم خير هذه الأمة - يصوِّمون أولادهم وهم صغار " انتهى . " مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين " ( 19 / 28 ، 29 )
    وسئل الشيخ رحمه الله تعالى :
    طفلي الصغير يصر على صيام رمضان رغم أن الصيام يضره لصغر سنه واعتلال صحته ، فهل أستخدم معه القسوة ليفطر ؟
    فأجاب :
    " إذا كان صغيراً لم يبلغ فإنه لا يلزمه الصوم ، ولكن إذا كان يستطيعه دون مشقة فإنه يؤمر به ، وكان الصحابة رضي الله عنهم يُصوِّمون أولادهم ، حتى إن الصغير منهم ليبكي فيعطونه اللعب يتلهى بها ، ولكن إذا ثبت أن هذا يضره فإنه يمنع منه ، وإذا كان الله سبحانه وتعالى منعنا من إعطاء الصغار أموالهم خوفاً من الإفساد بها ، فإن خوف إضرار الأبدان من باب أولى أن نمنعهم منه ، ولكن المنع يكون عن غير طريق القسوة ، فإنها لا تنبغي في معاملة الأولاد عند تربيتهم " انتهى . " مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين " (19/83) .
    ثانياً :
    يمكن للوالدين تشجيع أولادهم على الصيام بإعطائهم هدية في كل يوم ، أو بتذكية روح المنافسة بينهم وبين أقرانهم أو من هو دون سنهم ، ويمكن تشجيعهم على الصلاة بأخذهم إلى المساجد للصلاة فيها ، وبخاصة إذا خرجوا مع الأب وصلوا في مساجد متفرقة في كل يوم .
    وكذلك يمكن تشجيعهم بمكافأتهم على ذلك ، سواء كانت المكافأة بالثناء عليهم ومدحهم ، أو بإخراجهم للتنزه أحياناً ، أو شراء ما يحبون ......... ونحو ذلك .
    وللأسف يوجد تقصير عظيم من بعض الآباء والأمهات تجاه أولادهم في هذا التشجيع ، بل تجد في بعض الأحيان الصد عن هذه العبادات ، ويظن بعض هؤلاء الآباء والأمهات أن الرحمة والشفقة تقتضي عدم تصويمهم أو عدم قيام أبنائهم للصلاة ، وهذا خطأ محض من حيث الشرع ، ومن حيث التربية .
    قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
    " أوجب الله الصيام أداء على كل مسلم مكلف قادر مقيم ، فأما الصغير الذي لم يبلغ فإن الصيام لا يجب عليه ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( رفع القلم عن ثلاثة : وذكر : الصبي حتى يبلغ ) ، ولكن يجب على وليه أن يأمره بالصيام إذا بلغ حدّاً يطيق الصيام فيه ؛ لأن ذلك من تأديبه وتمرينه على فعل أركان الإسلام ، ونرى بعض الناس ربما يترك أولاده فلا يأمرهم بصلاة ولا صوم وهذا غلط ، فإنه مسؤول عن ذلك بين يدي الله تبارك وتعالى ، وهم يزعمون أنهم لا يُصَوِّمون أولادهم شفقة عليهم ورحمة بهم ، والحقيقة أن الشفيق على أولاده والراحم لهم هو من يمرنهم على خصال الخير وفعل البر ، لا من يترك تأديبهم وتربيتهم تربية نافعة " انتهى . " مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين " ( 19 / 19 ، 20 ) .
    ثالثاً :
    ويمكن للوالدين شغل أوقات أولادهم بقراءة القرآن وحفظ جزء يسير كل يوم منه ، وكذلك بقراءة كتب تناسب مستواهم ، وإسماعهم أشرطة متنوعة تجمع بين الفائدة والمرح كالأناشيد ، وإحضار الأشرطة المرئية المفيدة لهم ، وقد جمعت " قناة المجد للأطفال " أكثر هذه الأشياء ، فيمكن تخصيص وقتٍ كلَّ يومٍ لمتابعة ما يفيد الأطفال منها .
    وإننا لنشكر الأخت السائلة على اهتمامها بتربية الأولاد ، وهذا يدل على خير في الأسر المسلمة لكن كثيرين لم يحسنوا تفجير طاقات أولادهم الذهنية والبدنية ، فتعودوا على الراحة والكسل والاعتماد على غيرهم ، كما لم يُهتم بتنشيطهم على العبادة كالصلاة والصيام فتربى أجيال كثيرة على هذا فنفرت قلوبهم من العبادة بعدما كبروا ، وصعُب على آبائهم توجيههم ونصحهم ، ولو أنهم اهتموا بالأمر من بدايته لما حصل الندم في آخره .
    ونسأل الله تعالى أن يعيننا على تربية أولادنا ، وعلى تحببيهم في العبادة ، وأن يوفقنا لأداء ما أوجب علينا تجاههم .


    _________________
    http://www.islam-qa.com/ar/cat/2030#6377
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  10. #30
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    ماذا قدمنا؟؟؟

    ها قد أتت الفرصة.. فهل من مقتنص؟

    فلاش (لو تكلم رمضان) رائع:

    http://www.saaid.net/mktarat/ramadan/flash/46.htm
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  11. #31
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    أنا رمضان مزرعة العباد
    لتطهير القلوب من الفساد
    فأد حقوقه قولا وفعلا
    وزادك فاتخذه للمعاد
    فمن زرع الحصاد وما سقاها
    تأوه نادما يوم الحصاد


    (المرأة في رمضان).. للشيخ (مازن الفريح)


    حقًا.. من أجمل المحاضرات التي تتحدث عن حال المرأة الصالحة وما ينبغي أن يكون عليه في هذا الشهر المبارك..


    بلغنا الله وإياكم شهرنا وجعلنا من الفائزين فيه.. آمين:






    وهذه عناصر المحاضرة القيمة.. أنصحك باستماعها أختي المسلمة:

    1. بشرى سارة.
    2. وقفات مع حديث عظيم.
    3. المرأة في بيتها.
    4. نساء السلف في رمضان.
    5. المرأة وقراءة القرآن.
    6. المرأة وصلاة التراويح.
    7. المرأة وعادتها.
    8. المرأة وبعض أحكام الصيام.
    9. المرأة وأبناؤها في رمضان.
    10. المرأة والتوبة في رمضان.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    ما شاء الله
    جهد مبارك رفع الله قدرك
    وجعله الله في ميزان حسناتك
    واعننا الله واياكم علي حسن عبادته


    ألا بـاكٍ عـلـى أيّامٍ تَقــضَّـت*** بلا عملٍ ولا قولٍ مُصيبِ
    ألا بـاكٍ عـلـى أمـــدٍ بـعـيــد*** يُؤدِّيـه إلى أجـل قــريـبِ
    وشهرُ الصوم شاهِدُه علينا*** بأعمالِ القبائح والذنوبِ
    اللهم ربِّ لا تجـعـلـهُ صومـاً*** يُصيِّـرُنا إلى نار اللهـيـبِ
    كن مع الله كما يريد يكن لك فوق ما تريد

  13. #33
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    آمين آمين بارك الله فيك وتقبل الله مني ومنكِ أختي الكريمة..

    فلاش (يا من أدركت رمضان)
    كم منّا أوشك أن يدرك الشهر, فمات قبل أن يدركه؟!!

    http://www.saaid.net/mktarat/ramadan/flash/50.htm
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  14. #34
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    النهي عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين


    سمعت أننا لا يجوز أن نصوم قبل رمضان ، فهل ذلك صحيح ؟


    الحمد لله

    وردت أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تنهى عن الصيام في النصف الثاني من شعبان ، إلا في حالين :
    الأولى : من كانت له عادة بالصيام ، ومثال من له عادة : أن يكون الرجل اعتاد أن يصوم يوم الاثنين والخميس -مثلاً- ، فإنه يصومهما ولو كان ذلك في النصف الثاني من شعبان .
    الثانية : إذا وصل النصف الثاني من شعبان بالنصف الأول .
    بأن يبتدئ الصيام في النصف الأول من شعبان ويستمر صائما حتى يدخل رمضان ، فهذا جائز . يراجع سؤال رقم (13726) .
    فمن هذه الأحاديث :
    ما روى البخاري (1914) مسلم (1082) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْمٍ وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ ) .
    وروى أبو داود (3237) والترمذي (738) وابن ماجه (1651) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلا تَصُومُوا ) . صححه الألباني في صحيح الترمذي (590) .
    قال النووي :
    قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْم وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجُل كَانَ يَصُوم صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ ) , فِيهِ التَّصْرِيح بِالنَّهْيِ عَنْ اِسْتِقْبَال رَمَضَان بِصَوْمِ يَوْم وَيَوْمَيْنِ , لِمَنْ لَمْ يُصَادِف عَادَة لَهُ أَوْ يَصِلهُ بِمَا قَبْله , فَإِنْ لَمْ يَصِلهُ وَلا صَادَفَ عَادَة فَهُوَ حَرَام اهـ
    وروى الترمذي (686) والنسائي (2188) عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : مَنْ صَامَ الْيَوْمَ الَّذِي يَشُكُّ فِيهِ النَّاسُ فَقَدْ عَصَى أَبَا الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . راجع سؤال (13711) .
    قال الحافظ في فتح الباري :
    اسْتُدِلَّ بِهِ عَلَى تَحْرِيم صَوْم يَوْمِ الشَّكِّ لأَنَّ الصَّحَابِيَّ لا يَقُولُ ذَلِكَ مِنْ قِبَلِ رَأْيِهِ اهـ
    ويوم الشك هو يوم الثلاثين من شعبان إذا لم يُرَ الهلال بسبب الغيم أو نحوه ، وسُمِّي يوم شك لأنه يحتمل أن يكون يوم الثلاثين من شعبان ، ويحتمل أن يكون اليوم الأول من رمضان .
    فيحرم صيامه إلا لمن وافق عادة صيامه .
    قال النووي رحمه الله في المجموع (6/400) عن حكم صيام يوم الشك :
    وَأَمَّا إذَا صَامَهُ تَطَوُّعًا ، فَإِنْ كَانَ لَهُ سَبَبٌ بِأَنْ كَانَ عَادَتُهُ صَوْمَ الدَّهْرِ ، أَوْ صَوْمَ يَوْمٍ وَفِطْرَ يَوْمٍ ، أَوْ صَوْمَ يَوْمٍ مُعَيَّنٍ كَيَوْمِ الِاثْنَيْنِ فَصَادَفَهُ جَازَ صَوْمُهُ بِلا خِلافٍ بَيْنَ أَصْحَابِنَا . . . وَدَلِيلُهُ حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ : ( لا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْم وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجُل كَانَ يَصُوم صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ ) ، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ سَبَبٌ فَصَوْمُهُ حَرَامٌ اهـ بتصرف .
    وقال الشيخ ابن عثيمين في شرحه لحديث : ( لا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْم وَلا يَوْمَيْنِ ..) :
    واختلف العلماء رحمهم الله في هذا النهي هل هو نهي تحريم أو نهي كراهة ؟ والصحيح أنه نهي تحريم ، لاسيما اليوم الذي يشك فيه اهـ . شرح رياض الصالحين (3/394) .
    وعلى هذا يكون الصيام في النصف الثاني من شعبان على قسمين :
    الأول : الصيام من اليوم السادس عشر إلى الثامن والعشرين ، فهذا مكروه إلا لمن وافق عادته .
    الثاني : صيام يوم الشك ، أو قبل رمضان بيوم أو يومين ، فهذا حرام إلا لمن وافق عادته .



    ______________________________ ____________________

    http://www.islam-qa.com/ar/ref/26850...B6%D8%A7%D9%86
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  15. #35
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    السلام عليكن ورحمة الله وبركاته,,

    مرّ عام كامل وانقضت أيامه ولياليه.. وهاهو شهر رجب أوشك على الرحيل معلنا برحيله اقتراب الوقت ودنو الخير..
    أيام ويقبل شهر شعبان وبإقباله تشرأب الرؤوس وتتطلع الأنفس, وتهفو القلوب وتحن لشهرها..
    فهل ترانا سيتملكنا الندم ونتحسر على ما فرطنا فيه أم سنُحسن استغلاله ونعد له عدتنا هذا العام؟!
    في جميع الحالات يبكي القلب وتدمع العيون.. فللحديث شجون وللياليه عبق لا نتنسمه إلا فيها ولأيامه راحة لا نستشعرها إلا بها
    لكن هناك من يبكي رغبة في الاستزادة من الخير واستنشاق أريج عبيره, وهناك من يبكي على ليال ولّت دون نفع يحصله أو خير يفعله..

    وللتذكير ..

    كيف يكون استعدادنا لهذا الشهر المبارك؟

    1- يَحسن وضع جدول أو حتى ترتيب لليوم مع تسجيل العمل الذي ستعملينه خلال اليوم فبعد الفجر مثلا قراءة جزء وبعد ذلك ترديد الأذكار والقيام لتهيئة بعض أعمال البيت قبل الشعور بأثر الجوع, ثم نوم القيلولة ثم القيام قبل الظهر وقراءة ورد من القرآن ... وهكذا لبقية اليوم المبارك..

    2- تجديد التوبة والتبرء من كل ما لا يرضى عنه الله, والمسارعة للتخلص منها والعزم الصادق على تركها.

    3- الاطلاع على بعض الكتب أو الكتيبات التي تتحدث عن أخلاق المسلم والحث على الطاعة بوجه عام وفي رمضان بوجه خاص, وسماع المحاضرات التي تحذر من تفويت هذا الخير العظيم, والتحسر بعد رمضان.

    4- إبراء الذمة من الصيام الواجب من رمضان انقضى أو نذر أو غيره قبل حلول الشهر.

    5- التسلح بالعلم والتذكير بأحكام الصيام وما كان يفعله الرسول -صلى الله عليه وسلم- في رمضان.

    6- تعويد النفس على الصيام في شهر شعبان ولو بالقليل؛ كأيام البيض, وتعويدها القيام, حتى لا تمل وتتعب في رمضان.

    7- تشجيع الصغار وتحفيزهم على الصيام وتذكيرهم بأجره ومكافأتهم على عمل الخير.

    8- محاولة إنجاز ما لدينا من أعمال قبل حلول الشهر, وبإمكان النساء تجهيز بعض الوجبات وتخزينها لحين طبخها حتى لا تقضي الكثير من الوقت في المطبخ, كما أن بإمكانكِ استغلال وقت المطبخ في رمضان على قدر الاستطاعة: استغلي وقت المطبخ في رمضان



    وأتمنى أن نشارك في هذه الصفحة بـ..
    - محاضرة (تتحدث عن فضل رمضان والحث على عمل الخير فيه)
    - قصة أو أثر للصحابة أو السلف أو التابعين
    - تذكرة أو موعظة
    - مقالة أعجبتك عن شهر رمضان.

    أو ما جادت به أقلامكن الطيبة من خير..
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    شكر الله لك يافاضله ونسأل الله بلوغه آمين ..

    أحاديث منتشرة وهي لاتصح:
    من أفطر يوماً مِن رمضان مِن غير رخصةٍ ولا عذرٍ، كان عليه أن يصوم ثلاثين يوما، ومن أفطر يومين كان عليه ستون، ومن أفطر ثلاثا كان عليه تسعون يوماً. " الفوائد المجموعة " (276)، " الموضوعات " لابن الجوزي (2 / 197).

    صوموا تصحوا. " تخريج الإحياء " للعراقي (3 / 75)، " الضعيفة " (253).
    حديث : (( اللهم بارك لنا في رجب و شعبان و بلغنا رمضان )) كتاب ضعيف الجامع للألباني حديث رقم 4395
    (((أتاكم رمضان، شهر بركة، يغشاكم الله فيه، فينزل الرحمة، ويحط الخطايا ويستجيب فيه الدعاء، وينظر الله تعالى إلى تنافسكم فيه، ويباهي بكم ملائكته، فأروا الله من أنفسكم خيرا، فإن الشقي من حرم فيه رحمة الله عز وجل )))
    (قال الألباني موضوع في تعليقه الترغيب والترهيب)

    ((أوله رحمة وأسطه مغفرة وآخره عتق من النار
    وهو قطعة من حديث سلمان أوله أظلكم شهر ...... ))
    ((سنده ضعيف ))
    حديث (( إن للصائم عند فطره دعوة ماترد))
    ((سنده ضعيف ))((( أحب عبادي لي أعجلهم فطرا))
    (((سنده ضعيف))
    ضعيف الترغيب، ضعيف الجامع ..
    حديث (((اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت)))
    ضعفه جمع من العلماء
    ابن القيم في الزاد
    الذهبي في المهذب والألباني في الأرواء
    حديث: ( الصائم إذا أُكل عنده صلت عليه الملائكة ) أخرجه ابن خزيمة والترمذي 784، وابن ماجه 1748، والطيالسي 1666، وهو حديث ضعيف. انظر الضعيفة 1332..

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    نود مناقشة ماتفعله الحائض أو النفساء في رمضان


    تجلس المرأة - إذا رأت الحيض في رمضان - بائسة آسفة على ما عساه يفوتها من الفضل والخير.

    فهذا شيء قد كتبه الله على بنات آدم، وهذا ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم السيدة عائشة، يوم أصابها الحيض وهي في الحج: (دخل عليَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بِسَرِفَ وأنا أبكي، فقال: (ما لك أنَفِسْتِ). قلت: نعم، قال: (هذا أمر كتبه الله على بنات آدم) رواه البخاري وغيره.
    ولكن يبقى شيء يٌحزنها على فوات صلاتها وسجودها في أفضل الأيام

    ومارأيكن بحبوب منع الحيض نود المناقشة أخياتي ..

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    666

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    انا سأصوم رمضان هذا إن شاء الله مع أهل زوجي ونحن قرابة 6 عوائل والمطبخ واحد ولدي أطفال صغار جداً ، وسأتنقل بين بيت أهل زوجي وأهلي وليس هناك مساجد لنصلي فيها نحن النساء..أريد مساعدة بآرائكن عن طريقة تنظيم وقتي علماً بأنه لايوجد إلا خادمة واحدة وترفض العمل أكثر الأحيان..والعائل ات عددها كبير وتحتاج وقت أطول في المطبخ..أعطوني حلول وإقتراحات وتجارب...ومثلي كثر لاحرمكم الله الأجر.

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    نجد
    المشاركات
    1,176

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    نعم ارجو مناقشة موضوع تناول حبوب منع الحيض في رمضان..خاصة في العشر الاواخر
    والاخت مزن..قد وقعت على الجرح..حالنا مثلكم يكون هناك رجال كثيرون يوميا فنظطر الى الطبخ من الصباح ولااخرج من المطبخ الا للصلاة ثم اعود وهكذا...اريد ان استفيد من وقتي رغم انني لااشعر الا واذان المغرب يؤذن؟...اشعر ان الوقت جدا ضيق في رمضان فكيف انا نجمع بين العبادات...وبين اعمال المنزل وخاصة في رمضان؟

  20. #40
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الاستعداد لرمضان.. متجدد

    أحسن الله إليكِ وبارك فيك أختنا الفاضلة مشاعل.

    نود مناقشة ماتفعله الحائض أو النفساء في رمضان


    تجلس المرأة - إذا رأت الحيض في رمضان - بائسة آسفة على ما عساه يفوتها من الفضل والخير.

    فهذا شيء قد كتبه الله على بنات آدم، وهذا ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم السيدة عائشة، يوم أصابها الحيض وهي في الحج: (دخل عليَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بِسَرِفَ وأنا أبكي، فقال: (ما لك أنَفِسْتِ). قلت: نعم، قال: (هذا أمر كتبه الله على بنات آدم) رواه البخاري وغيره.
    ولكن يبقى شيء يٌحزنها على فوات صلاتها وسجودها في أفضل الأيام

    ومارأيكن بحبوب منع الحيض نود المناقشة أخياتي ..
    ورد عن أبي موسى - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا)), رواه البخاري.

    لو تأملنا أخياتي هذا الحديث لاختلف الأمر كثيرًا؛ فالأجر لم يفت - كما نظن - والخير لم يذهب سدى؛ فالله أكرم من أن ينقص أجر من لا تملك من أمرها شيئًا, هي لم تصلِ ولم تسجد, لكن كتب الله لها مثل ما كانت تعمل حال طهرها, فأي خير أعظم من هذا الخير؟ وأي كرم أكبر من ذلك الكرم؟!

    وقد أباح أهل العلم تناول تلك الحبوب من أجل أن تصوم المرأة أو تحج, فلا مانع شرعي لمن أرداتْ, وبذلك أفتت اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء.

    وإنما يبقى علينا أن ننظر إلى الأمر من زاوية أخرى..
    هذه الحبوب (PRIMOLUT N) وأمثالها من أخطر العلاجات الهرمونية وقد لا يظهر تأثيرها إلا بعد فترة, فيحدث في المرات الأول مجرد تغير في الحيض والتباس الطهر على النساء بسبب تغير هرمونات الجسم بشكل مفاجيء؛ وهذا ما يفعله العقار في الجسم!
    ولا يخفى عليكن أثر التلاعب في هرمونات الجسم من معاناة تعانيها النساء تظهر أغلبها بعد سن الأربعين وربما تأخرت قليلا, لكن أغلبها تنحصر في أورام حميدة والتهابات شديدة وسخونة وإعياء مستمر في هذا العمر.
    وكم من عقار أكد الأطباء أنه آمن كعقار (Primpran) وهو ما يعطى للحامل لمنع الغثيان والقيء, وتحدث بعد ذلك بعض الاستشاريون بأن له تأثيرات على الجنين وجهازه العصبي وأنه قد يؤدي إلى مشكلات في العمود الفقري للمرأة وغيرها!!
    فجميع تلك العقارات وإن أكد الأطباء أنها مأمونة العواقب ولا ضرر منها, فلا أرى أن تلجأ إليها المرأة إلا أن تكون مضطرة تمام الاضطرار؛ كمن ذهبت للحج في حملة من بلد بعيد وليس في مقدورهم انتظارها حتى تتطهر وتطوف!
    وهنا يختلف الموقف عن رمضان؛ إذ ربما لا تتمكن المرأة من الحج بعد تلك السنة.
    وهناك الكثير من الأعمال التي تستطيعها الحائض في رمضان ويكفيها أن تتذكر أجر الصبر على الشوق للسجود مع الساجدين مع تحصيل أجره!
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •