السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه ...

يكثرُ في هذه الأيامِ أداءُ العمرةِ ، فأحببْتُ أن أذكرَ نفسي وإخواني بسننِ العمرةِ ، ومن عندَه زيادةٌ أو ملاحظةٌ فليسعفْنا بها مشكوراً ...


سننُ العمرةِ


1- مراعاةُ آدابِ السفرِ من الاستخارةِ ، والدعاءِ وغيرِها .
2- الاغتسالُ ، والتنظفُ ، والتطيّبُ للإحرامِ .
3- لبسُ إزارٍ ورداءٍ أبيضينِ نظيفينِ .
4- يذكرُ نسكَه فيقولُ "لبيكَ اللهمّ عمرةً" .
5- إن خافَ عدمَ الإتمامِ قالَ "فإن حبسني حابسٌ فمحِلّي حيثُ حبستني" .
6- إذا عقدَ النيةَ بدأَ بالتلبيةِ ، فيقولُ "لبيكَ اللهم لبيك ، لبيك لا شريكَ لك لبيكَ ، إنّ الحمدَ والنعمةَ لك والملكَ ، لا شريكَ لك" .
7- يرفعُ الرجلُ صوتَه بالتلبيةِ وتخفيها المرأةُ .
8- تتأكّدُ التلبيةُ إذا علا مرتفعاً ، أو هبطَ وادياً ، أو سمعَ ملبياً ، وفي أدبارِ الصلواتِ ، وفي الأسحارِ ، وإقبالِ الليلِ والنهارِ .
9- عدمُ قطعِ التلبيةِ إلا إذا شرعَ في الطوافِ .
10- المبيتُ بذي طُوى ، والاغتسالُ فيه إن كانتْ في طريقِه ، وإن لم تكنْ في طريقِه يبيتُ ويغتسلُ في أيِّ مكانٍ ، ثمّ يدخلُ مكةَ نهاراً .
11- يدخلُ مكةَ من أعلاها من الثنيةِ العليا ثنيةِ كداءَ (الحجونِ) ، ويخرجُ من الثنيّةِ السفلى كدى إذا كانَ أرفقَ له .
12- دخولُ المسجدِ الحرامِ من بابِ بني شيبةَ إن تيسّرَ .
13- دخولُ المسجدِ برجلِه اليمنى ، ويقولُ "أعوذُ باللهِ العظيمِ وبوجهِه الكريمِ وسلطانِه القديمِ من الشيطانِ الرجيمِ ، بسمِ اللهِ ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ ، اللهمّ افتحْ لي أبوابَ رحمتِك" ، ويخرجُ برجلِه اليسرى ، ويقولُ "بسمِ اللهِ ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ ، اللهمّ إني أسألُك من فضلِك ، اللهمّ اعصمني من الشيطانِ الرجيمِ" .
14- يبدأُ المعتمرُ بالطوافِ ، لأنه تحيةُ البيتِ .
15- يطوفُ مضطبعاً ، ويزيلُه إذا فرغَ من الطوافِ .
16- يحاذي الحجرَ الأسودَ بكلّ بدنِه .
17- يقولُ عندَ ابتداءِ الطوافِ "بسمِ اللهِ ، واللهُ أكبرُ ، اللهمّ إيماناً بكَ ، وتصديقاً بكتابِك ، ووفاءً بعهدِكَ ، واتّباعاً لسنةِ نبيِّكَ محمدٍ e" ، وفي بقيةِ الأشواطِ يكبرُ ، ويستلمُ .
18- يستلمُ الحجرَ الأسودَ في كلِّ شوطٍ ، وله أربعُ مراتبَ : الأولى : يستلمُه ويقبّلُه ويسجدُ عليه ، الثانيةُ : يستلمُه بيدِه ويقبّلُ يدَه ، الثالثةُ : يستلمُه بشيءٍ ويقبّلُه ، الرابعةُ : يشيرُ إليه بيدِه ، ولا يقبّلُ يدَه .
19- يرمُلُ الأفقيُّ ثلاثاً ويمشي أربعاً ، والرّمَلُ : هو المشيُ بقوّةٍ ونشاطٍ بحيثُ يسرعُ ، لكن لا يمدُّ خطوَه ، ولا يثِبُ وثْباً .
20- كلّما حاذى الركنَ اليمانيَّ استلمَه دونَ تقبيلٍ ولا تكبيرٍ ، وإذا لم يستلمُه لا يشيرُ إليه .
21- يقولُ بينَ الركنِ اليمانيِّ والحجرِ الأسودِ "ربّنا آتنا في الدنيا حسنةً وفي الآخرةِ حسنةً ، وقنا عذابَ النارِ" .
22- قراءةُ القرآنِ والذكرُ والدعاءُ في جميعِ الأشواطِ في الطوافِ والسعي .
23- تركُ الكلامِ وكلِّ ما ينافي الخشوعَ كالالتفاتِ وفضولِ النظرِ في الطوافِ والسعي .
24- الطوافُ والسعيُ على طهارةٍ كاملةٍ من الحدَثِ والنجَسِ .
25- المشيُ في الطوافِ والسعي .
26- صلاةُ ركعتينِ بعدَ الطوافِ خلفَ المقامِ قريباً منه .
27- الموالاةُ بينَ الطوافِ وركعتيه .
28- إذا تقدّمَ لصلاةِ ركعتي الطوافِ قرأَ قولَه تعالى "واتخذوا من مقامِ إبراهيمَ مصلَّى" .
29- يقرأُ في ركعتي الطوافِ في الأولى "الكافرونَ" وفي الثانيةِ "الإخلاصَ" .
30- يستلمُ الحجرَ بعدَ ركعتي الطوافِ لمن أرادَ السعيَ ، ولا يسنُّ تقبيلُه ولا الإشارةُ إليه .
31- الموالاةُ بينَ الطوافِ والسعي .
32- يتوجّه إلى الصفا وهو يقرأُ "إن الصفا والمروةَ من شعائرِ اللهِ .. " أبدأُ بما بدأَ اللهُ به .
33- يرقى الصفا حتى يرى البيتَ ، ويستقبلُه ، ويكبّرُ ثلاثاً وهو رافعٌ يديه ، ويقولُ "لا إله إلا اللهُ وحدَه لا شريكَ له ، له الملكُ ، وله الحمدُ ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ ، لا إله إلا اللهُ وحدَه أنجزَ وعدَه ، ونصرَ عبدَه ، وهزمَ الأحزابَ وحدَه ، ثم يدعو" يفعلُ ذلك ثلاثَ مراتٍ ، ويفعلُ ذلك أولَ كلِّ شوطٍ على الصفا والمروةِ .
34- شدّةُ السعي بينَ العلمينِ الأخضرينِ .
35- حلقُ الشعرِ .
36- طوافُ الوداعِ .

دمتم في حفظِ اللهِ