مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,508

    افتراضي مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    السؤال
    قول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (( مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر )) - أو كما قال رسولُ الله صلى الله عليه و سلم - ؛ فهل العبرةُ هنا بالسماع المباشر ، أم بالعِلم بدخول الوقت - وخاصةً أنَّ السماعَ في هذه الأيام قد يتعدى عدة كيلو مترات بسبب وجودِ المكبرات وما شابه ذلك - ؟ .

    الجواب
    هو كما تنبَّه السائل : الآذان مذكِّر بدخول وقت الصلاة ، فإذا كان المسلمُ ذكَرَ الوقتَ ؛ وجب عليه الحضور - سواء سمع الأذان أو لم يسمع - ، وليس له أن يتعللَ بأنه أنا ما احضر الصلاة في جماعة لأني لا أسمع الأذان ، هذا تعلل لا قيمة له من الناحية الشرعية ؛ لأن المقصود من الآذان : الإعلام . فإذا حصل الإعلام بطريقة عفوية ؛ رجل جاء إلى الذي في منشره ، في معمله ، في مصنعه ، في داره ، قال: حي على الصلاة ، قد أذن ، ما سقط عنه الإجابة ؛ لأنه لم يسمع الأذان مباشرة ، فقد علم بدخول الوقت .
    العبرة بالعلم ، وليس بالوسيلة - وسيلة الآذان - . فالأذان : إعلام ، لكن بألفاظ شرعية معروفة مضبوطة مروية عن الرسول - عليه السلام - بالأسانيد الصحيحة ، نعم .


    [سلسلة الهدى والنور: الشريط الثاني على واحد ].
    المفتي : الشيخ العلامة الإمام محمد ناصر الدين الألباني _ عليه رحمة الله_
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  2. #2
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,086

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    نقل موفق نسال الله لكم التوفيق
    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    196

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم :
    كلامي للبحث فقط
    الحديث المذكور وحديث الأعمى الذي سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يرخص له أن يصلي في بيته
    وكان رد النبي صلى الله عليه وسلم بسؤاله : أتسمع النداء ؟ قال : نعم . قال: فأجب أو قال : لا أجد لك رخصة
    فالعلم بدخول الوقت موجب للصلاة نفسها سواء في جماعة أو منفرداً
    ولكن سماع الأذان متعلق به المجيء للجماعة
    فلو فُرِض أن أحداً في مكان لا يصله صوت الأذان لم تجب عليه الجماعة
    وهذا واضح من ألفاظ الحديثين وإلا فما فائدة ربط الإجابة بالسماع

    ومثله قول علي رضي الله عنه ( لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد )
    فسألوه من جار المسجد فقال ( الذي يسمع النداء )

    ورحم الله شيخ الإسلام العلامة الألباني وجمعنا وسائر مشايخنا في الجنة
    وحزاكم الله خيراً

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    443

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    **فائدتان:
    1) جاء في حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله {: "من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له إلا من عذر قيل: يا ابن عباس: ما العذر؟ قال: خوف أو مطر"...رواه ابن ماجه (793) والدارقطني وابن حبان (2061) والحاكم(245/1) وإسناده صحيح.
    2) في الشق الثاني من الحديث (..., فلا صلاة إلا من عذر) المقصود بها لا صلاة كاملة في الأجر,
    وليس كما يذهب إليه البعض من الفهم السطحي للمسألة, لا صلاة تعني لا صلاة - كما أخبرني بذلك شيخنا سالم بن سعد الطويل حفظه الله
    ولا يخفى على المتنافسون في دين الله ما أخبر به أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "صلاة مع الإمام أفضل من خمس و عشرين صلاة يصليها وحده " رواه مسلم . وعن ابي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال: "صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته وحده خمسا و عشرين درجة فإذا صلاها بأرض فلاة فأتم وضوءها و ركوعها و سجودها بلغت صلاته خمسين درجة " رواه ابن حبان والطبراني وصححه الألباني
    وعن ابي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته في بيته و صلاته في سوقه خمسا و عشرين درجة و ذلك أن أحدكم إذا توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى المسجد لا يريد إلا الصلاة لم يخط خطوة إلا رفعه الله بها درجة و حط عنه بها خطيئة حتى يدخل المسجد فإذا دخل المسجد كان في صلاة ما كانت الصلاة تحبسه و تصلي الملائكة عليه ما دام في مجلسه الذي يصلي فيه يقولون: اللهم اغفر له اللهم ارحمه اللهم تب عليه ما لم يؤذ فيه أو يحدث فيه " رواه أحمد وصححه الألباني
    وغيرها من أحاديث صلاة الجماعه وثوابها , قال تعالى: "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون " المطففين (آية:26)
    والله تعالى أعلا وأعلم
    وجزاك الله خيرا أخي الحبيب في الله (آل عامر) على المشاركات الجميلة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    196

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تاور مشاهدة المشاركة
    2) في الشق الثاني من الحديث (..., فلا صلاة إلا من عذر) المقصود بها لا صلاة كاملة في الأجر,
    وليس كما يذهب إليه البعض من الفهم السطحي للمسألة, لا صلاة تعني لا صلاة -
    وصف أصحاب هذا الرأي بالسطحية في الفهم
    لا يليق بطالب العلم ففيهم ابن حزم رحمه الله وبعض الحنابلة
    غفر الله لي ولك وبارك فيكم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    196

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    حكم صلاة الجماعة :
    اختلف العلماء على أربعة أقوال :
    فرض كفاية :
    قال ابن حجر : (( وظاهر نص الشافعي أنها فرض كفاية وعليه جمهور المتقدمين من أصحابه وقال به كثير من الحنفية والمالكية )) . (الفتح 2/165).
    سنة مؤكدة :
    وهو المشهور عند الحنفية والمالكية. قال القسطلاني: (( وقال أبو حنيفة ومالك : أنها سنة مؤكدة وهو وجه عند الشافعية )) . (إرشاد الساري 2/287) .

    أن صلاة الجماعة شرط لصحة الصلاة :

    وهو قول الظاهرية ورواية عن الإمام أحمد وغيره من الحنابلة وابن حزم ( الصلاة حكم تاركه لابن القيم ص 88-89 )


    فرض عين :
    قال ابن حجر (( وإلى القول بأنها فرض عين ذهب عطاء والأوزاعي وأحمد وجماعة من محدثي الشافعية كأبي ثور وابن خزيمة وابن المنذر وابن حبان )) . ( الفتح 2/165 ) .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    443

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاطف إبراهيم الرفاعي مشاهدة المشاركة
    وصف أصحاب هذا الرأي بالسطحية في الفهم
    لا يليق بطالب العلم ففيهم ابن حزم رحمه الله وبعض الحنابلة
    غفر الله لي ولك وبارك فيكم
    أخي الحبيب في الله(عاطف إبراهيم الرفاعي)
    ليس في كلامي أي قدح أو سوء أدب في وصف أصحاب هذا الرأي بالسطحية في الفهم , ولا يعني هذا انه إنتقاص من شأنهم سواء كان ابن حزم أو غيره.
    فقط أردت التوضيح والإشارة بأن هناك من الناس من يذهب الى هذا الفهم, وهذا ليس مرحج عندي.
    والله أعلم
    وجزاك الله خيراً على مشاركتك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,508

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاطف إبراهيم الرفاعي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ( لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد )
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا أخي عاطف ..على مرورك ،وتعقيبك
    وبالنسبة لحديث
    " لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد " .

    قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 332 ) :
    ضعيف .
    أخرجه الدارقطني ( ص 161 ) و الحاكم ( 1 / 246 ) و البيهقي ( 3 / 57 ) من طريق
    سليمان بن داود اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة
    مرفوعا ، سكت عنه الحاكم ! و قال البيهقي : و هو ضعيف .
    قلت - الالباني-: و علته سليمان هذا فإنه ضعيف جدا ، قال ابن معين : ليس بشيء ، و قال
    البخاري : منكر الحديث ، قال الذهبي : قال البخاري : من قلت فيه منكر الحديث
    فلا تحل رواية حديثه .
    ولي عوده إن شاء الله ..
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    الحديث لا يصح مرفوعا وانما هو من قول ابن عباس رضي الله عنه

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    196

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تاور مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب في الله(عاطف إبراهيم الرفاعي)
    ليس في كلامي أي قدح أو سوء أدب في وصف أصحاب هذا الرأي بالسطحية في الفهم , ولا يعني هذا انه إنتقاص من شأنهم سواء كان ابن حزم أو غيره.
    فقط أردت التوضيح والإشارة بأن هناك من الناس من يذهب الى هذا الفهم, وهذا ليس مرحج عندي.
    والله أعلم
    وجزاك الله خيراً على مشاركتك
    أحسن الله إليك أخي الفاضل تاور
    ألا ترى في وصف أحدهم بالسطحية في الفهم أي قدح ........... ؟؟!!
    كما ترى
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    196

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آل عامر مشاهدة المشاركة
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا أخي عاطف ..على مرورك ،وتعقيبك
    وبالنسبة لحديث
    " لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد " .
    قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 332 ) :
    ضعيف .
    أخرجه الدارقطني ( ص 161 ) و الحاكم ( 1 / 246 ) و البيهقي ( 3 / 57 ) من طريق
    سليمان بن داود اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة
    مرفوعا ، سكت عنه الحاكم ! و قال البيهقي : و هو ضعيف .
    قلت - الالباني-: و علته سليمان هذا فإنه ضعيف جدا ، قال ابن معين : ليس بشيء ، و قال
    البخاري : منكر الحديث ، قال الذهبي : قال البخاري : من قلت فيه منكر الحديث
    فلا تحل رواية حديثه .
    ولي عوده إن شاء الله ..
    جزاك الله خيراً أخي الفاضل آل عامر
    والحديث كما ذكره الإمام ناصر الدين الألباني لا زيادة عليه
    ولكن لم يرد في مشاركتي رفع الحديث مطلقاً
    ولقد قلت :
    ..
    ومثله قول علي رضي الله عنه ( لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد )
    فسألوه من جار المسجد فقال ( الذي يسمع النداء ) ..
    فعلى الذاكرة هو قول علي رضي الله عنه وليس ابن عباس رضي الله عنهما
    فلعلنا نراجعها سوياً
    سلمت يمناك وبارك الله فيكم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,508

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    الأخ / تاور ،والأخ / عاطف : أكرمكم الله وأعلى مقامكم
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,508

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغُندر مشاهدة المشاركة
    الحديث لا يصح مرفوعا وانما هو من قول ابن عباس رضي الله عنه
    بل هو كما ذكر الأخ الفاضل / عاطف - وفقه الله- موقوف على علي رضي الله عنه
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    196

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آل عامر مشاهدة المشاركة
    بل هو كما ذكر الأخ الفاضل / عاطف - وفقه الله- موقوف على علي رضي الله عنه
    جزاكم الله خيراً أخي الكريم آل عامر وبارك فيكم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    196

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    وقال علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ : (( لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد )) قيل : ومن جار المسجد ؟ .. قال (( من سمع الأذان )) . رواه أحمد في مسنده .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,508

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    سئل الشيخ محمد المختار -حفظه الله-
    هل وجوب الصلاة مع جماعة المسجد مرتبط بسماع الأذان ؟

    الجواب :

    من كان قريباً من المسجد بحيث يسمع النداء بالمؤذن العادي دون وجود مكبرات الصوت وهذا ما يقرب من كيلوين إلى كيلوين ونصف تقريباً في الزمان الذي ليس فيه رياح متحركة والزمان الساكن ، فصوت المؤذن الصيت يبلغ ما يقرب من كيلوين ونصف بهذا القدر ، من كان على هذه المسافة يلزمه أن يجيب النداء . وأما بالنسبة لما في زماننا فلو سمع بالجهاز المصوت وهو على عشرة كيلو أو ثمانية كيلو في بعض الأحيان تسمع الأذان على ثمانية كيلو وأذكر أننا كنا في المزرعة في خط المطار في المدينة كنا نسمع أذان الحرم ونحن على قرابة من أحد عشر كيلو وهذا في أذان الفجر ، كنا نسمعه فمثل هذه المسافة لا يجب فيها إجابة النداء ؛ وإنما تجب إجابة النداء فيما يبلغ بالصوت المعتاد وهذا هو الذي قرره العلماء في الزمان الذي لا صجة فيه ولا لجة مثل شدة النهار كما يقع في الظهر وكما يقع في أوقات النهار التي يكون الناس فيها في أعمالهم ويشغل عن سماع الصوت ، إنما يكون في الزمان الهادي ما بين كيلوين إلى كيلو ين ونصف كما يذكر بعض مشايخنا-رحمة الله عليهم- هذا القدر إلى ثلاثة كيلو يحتاط الإنسان ويجيب المسجد ، وأما ما زاد على ذلك فلا يجب وقد كان أهل قباء على هذه المسافة وكانت هناك مساجد في المدينة وكانوا يؤذنون ومع ذلك لا يلزموا بالمسجد الأصلي وهو مسجد النبي صلى الله عليه وسلم .
    أما لو كان في بناء محكم مصمت يؤذن المؤذن ولا يسمعه فإنه لا يعتد بقضية سماع الصوت ويجب عليه أن يجيب ؛ لأنه لو قلنا إن العبرة بسماع الصوت لربما نام واستيقظ فيما بين الأذان والإقامة وهو لم يسمع الأذان ، فالعبرة بالمسافة وقد قال صلى الله عليه وسلم كما في الحديث الصحيح أن أعمى جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : " - يا رسول الله - إنه تكون الظلمة والسيل والمطر وليس لي قائد يلاومني " ، فرخص له أن يدع الصلاة وأن يصلي في بيته ، ثم دعاه وقال : (( أتسمع النداء؟ )) قال : " نعم " قال : (( أجب فإني لا أجد لك رخصة )) هذا نص صريح صحيح يدل على أنه تجب إجابة النداء ما لم يكن الإنسان معذوراً بمرض أو يكون معذوراً بالسلس أو بشيء يحتاج فيه إلى انتظار في الوقت أو يكون مسافراً ..فإن المسافر ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لما صلى بالناس الفجر رأى رجلين لم يصليا في مسجد الخيف فقال : (( عَليَّ بهما )) ، فُأتي بهما ترعد فرائصهما-رضي الله عنهما- من الخوف فقال : (( ما منعكما أن تصليا في القوم )) قالا : " - يا رسول الله - صلينا في رحالنا " فقال صلى الله عليه وسلم: (( إذا صليتما في رحالكما ثم أتيتما المسجد فصليا فإنها لكما نافلة )) فلم ينكر عليهما أنهما صليا في رحالهما مع كونهم في الركب ومع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع وفي منى ومع ذلك لم يلزمهم بالجماعة الأصلية ، وهذا أصل عند طائفة من العلماء أنه مستثنى من الواجب من سماع النداء وإجابته ، والله - تعالى - أعلم

    شرح سنن الترمذي
    بَاب مَا جَاءَ فِي التَّرْجِيعِ فِي الأَذَانِ ، و بَاب مَا جَاءَ فِي إِفْرَادِ الإِقَامَةِ
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    اختلف أهل العلم في هل حديث : "مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر" يدل على وجوب صلاة الجماعة في المسجد لمن سمع النداء أم لا يدل ؟

    فذهب قوم إلى أنّه يدل كالشيخ محمد ناصر الدّين الألباني و منهم من جعله دليلا على أنّ صلاة الجماعة شرط صحّة في الصلاة كشيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله لمن ليس بمعذور

    و ذهب قوم إلى أنّه لا يدل على وجوب صلاة الجماعة في المسجد كالشيخ محمد عمر بازمول

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,508

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    جزاك الله خيرا أيتها الأخت الكريمة ،
    هل من الممكن ذكر أدلة من يقول بعدم الوجوب ؟
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر

    من يقول بأنّ حديث : "مَن سَمِعَ النداءَ فلم يأتِه ؛ فلا صلاةَ له إلا مِن عُذر" لا يدل على وجوب صلاة الجماعة في المسجد

    يرجع هذا الأمر إلى أنّ ألفاظ النداء لا تدل على وجوب صلاة الجماعة بل فيها حث و أمر بمطلق الصلاة فلا يوجد في الآذان حيّ على صلاة الجماعة و إنّما حيّ على الصلاة

    أخبرني بمعنى هذا الكلام الشيخ محمد عمر بازمول في مكالمة هاتفية أجريتها معه قبل حوالي 3 سنوات و قد نسب القول بعدم وجوب صلاة الجماعة في المسجد للجمهور

    ثم أداء النداء لا يشترط أن يكون في المسجد فلو قلنا بأنّ مراد الحديث إتيان مكان النداء فهذا لا يعني إتيان المسجد إن أدي النداء في غير المسجد

    هذا مع التنبيه بأنّ الذين قالوا بعدم وجوب صلاة الجماعة في المسجد اختلفوا هل تجب صلاة الجماعة أم لا تجب فمن قالوا بأنّها تجب فقد أوجبوها في المسجد إذا لم يتمكن من أدائها في غير المسجد

    و الذين لم يوجبوها قالوا : لا يوجد دليل على وجوب صلاة الجماعة أصلا و اختلفوا في الإستدلال :

    - فحمل بعضهم حديث الأعمى مثلا : "لما سأله النّبي صلى الله عليه و سلّم هل تسمع النداء، فقال الأعمى نعم، فأجابه النّبي صلى الله عليه و سلّم بأنّه لا يجد له رخصة"

    بأنّه قد يحمل على صلاة الجمعة فليس في الحديث تحديد لنوع الصلاة ونداء صلاة الجمعة يستلزم حظور الصلاة جماعة و إلا فلا تصح صلاة الجمعة على انفراد بأدلّة أخرى و لا يوجد هذا في الصلوات المفروضة الخمسة

    - بالنسبة لصلاة الخوف ووجوبها فقال بعضهم بأنّ القياس الأولوي هنا على الحظر لا يصّح إذ الأمرين مختلفين و في الحرب الجنود محتاجين للإجتماع بالأبدان و القلوب و هدفهم واحد و أما في الحظر فالناس أهدافهم مختلفة و ضرورة الإجتماع الجسدي أقل من ضرورة الإجتماع في الحرب و لا يقاس الأدنى بالأعلى

    - بالنسبة للإستدلال بالحديث الذي فيه همّ النّبي صلى الله عليه و سلّم بإحراق بيوت من يتخلف عن الصلاة فقال بعضهم : بأنّ النّبي صلى الله عليه و سلّم لم ينفذ هذا الهمّ و قال بعضهم بأنّه محمول على عقوبة النفاق.

    مع التنبيه بأنّ الكلام السابق الذكر هو عن الأذان و ليس على الإقامة أما مسألة سماع الإقامة في المسجد فقد أوجب الشيخ محمد عمر بازمول صلاة الجماعة في المسجد لمن يسمع إقامة الصلاة في المسجد و لا أدري هل هذه المسألة مختلف فيها بين أهل العلم

    و ما ذكرته سابقا ليس ترجيحا لمذهب على مذهب و إنّما تلخيص لبعض أدلّة من لا يوجب صلاة الجماعة في المسجد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •