ليس بأي ثـمن أ.د / عبدالكريم بكار
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 7 من 7
5اعجابات
  • 1 Post By أم سلمي
  • 2 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 2 Post By أم أروى المكية

الموضوع: ليس بأي ثـمن أ.د / عبدالكريم بكار

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    17

    Lightbulb ليس بأي ثـمن أ.د / عبدالكريم بكار

    لدينا عبارة دارجة على الألسنة، مفادها: أريد الحصول على الشيء الفلاني بأي ثمن، هذا يريد الحصول على الوظيفة الفلانية بأي ثمن، وهذا يريد أن يتزوج فلانة بأي ثمن، وهذا يريد إيذاء فلان بأي ثمن.. عبارة تتكرر ملايين المرات على أفواه الناس كل يوم، ولاشك ابتداء في أن كثيرين منا لا يعنون ما يقولون، فهم عملياَ غير مستعدين للتضحية بكل شيء من أجل الحصول على شيء محدد، وإنما يريدون أنهم مستعدون لدفع الثمن ولو كان باهظاً، لكن إلى جانب هؤلاء، من لا يبالي فعلاً بأن يبدو وكأنه مستعد لعمل أي شيء حتى يصل إلى مبتغاه، وإلى هؤلاء بالضبط يتجه الحديث في هذه الرسالة. نحن أيها الإخوة والأخوات أصحاب قدرات وطاقات وفرص مهما عظمت فهي محدودة، فلا يستطيع أثرى رجل في العالم أن يقول: سأنفق بلا حدود على أي شيء، لأن هذا يعني الجنون والإفلاس معاً، ولهذا فإن كل العقلاء يتصرفون ضمن حدود يرسمونها لأنفسهم. نحن المسلمين نتحرك ضمن قيود من عقولنا وخبراتنا ومصالحنا كما يتصرف كل البشر، ونزيد على كثيرين غيرنا في أن على حركتنا قيوداً من ديننا وقيوداً من كرامتنا ومروءاتنا، ولهذا فإن كل ما نسعى إلى الحصول عليه يقع ضمن معادلة تقول: ما الثمن الذي يستحقه فعلاً حصولنا على كذا؟المسلم الملتزم ليس مستعداً لدفع الرشوة من أجل الفوز بصفقة كبيرة، وليس مستعداً لأن يذل نفسه من أجل الحصول على ترقية، وليس مستعداً لتضييع فريضة من أجل كسب سريع..
    إذن يكون المسلم كريماً وشهماً وصالحاً كلما وجدته يقول: ديني لا يسمح لي بكذا.. كرامتي لا تسمح لي بكذا.. مروءتي لا تسمح لي بكذا، إن لديه أشياء عزيزة لا يمكن أن يبذلها مهما كانت المغريات التي تقدم إليه. العولمة تنشر اليوم روح المساومة والتنازل، وتشجِّع على الصفقات التي يمكن أن تتم خارج كل إطار أخلاقي وكل معادلة شريفة؛ وعلينا أن نقاوم ذلك بكل وسيلة؛ فلدينا أشياء كثيرة ليست للبيع.

    هناك شيء واحد يمكن أن نبذل فيه كل شيء، ونعمل من أجله كل شيء وفق المنهج الإسلامي والرؤية الإسلامية. هذا الشيء هو رضوان الله – تعالى – والفوز بمكان مرموق في دار كرامته، هذا الشيء تُبذل من أجله النفوس والأموال، ويُبذل من أجله الجهد والجاه.. الجنة هي الشيء الوحيد الذي يمكن أن نبذل من أجله خارج كل المعادلات في إطار المنهج الرباني الأقوم، ولهذا كانت الشهادة في سبيل الله – تعالى – ومن أجله انخلع كثيرون عن ثرواتهم، وصبر كثير من المسلمين على الآلام والعذابات واثقين بموعود الله؛ وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  2. #2
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,226

    افتراضي رد: ليس بأي ثـمن أ.د / عبدالكريم بكار

    أحسن الله إليك أم سلمى

    اختيار موف ونقل طيب, نفع الله به
    وشكر الله للكاتب وجزاه خيرًا.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: ليس بأي ثـمن أ.د / عبدالكريم بكار

    صدق والله .

    جزيتم خيراً كثيراً طيباً مباركاً فيه .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,073

    افتراضي رد: ليس بأي ثـمن أ.د / عبدالكريم بكار

    بارك الله أختي
    فعلا تكررت هذه العبارة معنا غير مرة ، سمعناها كثيرا .
    جزاك الله خيرا على الموضوع
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,258

    افتراضي رد: ليس بأي ثـمن أ.د / عبدالكريم بكار

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سلمي مشاهدة المشاركة
    هناك شيء واحد يمكن أن نبذل فيه كل شيء، ونعمل من أجله كل شيء وفق المنهج الإسلامي والرؤية الإسلامية. هذا الشيء هو رضوان الله – تعالى – والفوز بمكان مرموق في دار كرامته، هذا الشيء تُبذل من أجله النفوس والأموال، ويُبذل من أجله الجهد والجاه.. الجنة هي الشيء الوحيد الذي يمكن أن نبذل من أجله خارج كل المعادلات في إطار المنهج الرباني الأقوم، ولهذا كانت الشهادة في سبيل الله – تعالى – ومن أجله انخلع كثيرون عن ثرواتهم، وصبر كثير من المسلمين على الآلام والعذابات واثقين بموعود الله؛ وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .

    الله أكبر ،، جزاكِ الله خيرا


    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    623

    افتراضي رد: ليس بأي ثـمن أ.د / عبدالكريم بكار

    أحسن الله إليكن أخواتي، وكل عام أنتن بخير.
    أم علي طويلبة علم و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,425

    افتراضي رد: ليس بأي ثـمن أ.د / عبدالكريم بكار

    بارك الله فيكن.
    أم علي طويلبة علم و أم رفيدة المسلمة الأعضاء الذين شكروا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •