أضعه طلبا للدليل اللغوي أو الشرعي
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أضعه طلبا للدليل اللغوي أو الشرعي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي أضعه طلبا للدليل اللغوي أو الشرعي

    تـنــبــيه للذين يقولون في ختام كتاباتهم "تحياتي"

    أحبتي في الله مهمة جدا هذه الرساله أرسلوها
    وأكسبو جزائها
    قال سبحانه على لسان نبيه الكريم
    "من كتم علما الجمه الله لجاما من النار "


    فتوى لسماحة الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله
    يفتي فيها بعدم جواز قول تحياتي او مع تحياتي أو تحياتي لك
    لأن التحيات تعريفها شرعا : البقاء والملك والعظمه لله
    وطبعا هذه صفات لا تصرف الا لله عزوجل
    ولذلك نحن نقول في دبر كل صلاة في التشهد
    ( التحيات لله )
    وذلك في توجيه التحية لله سبحانه وتعالى
    فلا يجوز ان نقترن به سبحانه
    العمل هو ان نوجه التحيه بصيغة المفرد
    وليس بصيغة الجمع
    (بمعنى أن نقول تحيتي او مع التحيه وليس تحياتي او مع التحيات )
    فلعلها كلمه صغيره بسيطه ولكن عظم قدرها عند الله سبحانه
    .............................

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    117

    افتراضي رد: أضعه طلبا للدليل اللغوي أو الشرعي

    مع كل احترامي وتقديري لنور الهدي ، لكني أشك بقوة في أن تصدر هذه الفتوى عن العلامة ( الشيخ ) ابن عثيمين رحمه الله تعالى .
    وليس معنى أنا نقول في الصلاة ( التحيات لله ) أن هذا اللفظ مقصور عليه جل جلاله ، والتحيات جمع تحية .

    قال ابن منظور في لسان العرب 12 / 289 ( ط. صادر ) : " قال أبو الهيثم : السلام والتحية معناهما واحد ، ومعناهما : السلامة من جميع الآفات " ، ولم يقل أن التحية هي البقاء والملك والعظمة لله ، ولو قبل معنى ( البقاء ) فيكون لا بمعنى الخلود لكن بمعنى البقاء سالما من الآفات .
    وهذا ما في لسان العرب أيضا : 14 / 216 :
    " والتحية : السلام ، وقد حياه تحية ، وحكى اللحياني : حياك الله تحية المؤمن .
    والتحية : البقاء .
    والتحية : الملك ، وقول زهير بن جناب الكلبي : ولكل ما نال الفتى قد نلته إلا التحية قيل : أراد الملك ، وقال ابن الأعرابي : أراد البقاء لأنه كان ملكا في قومه ".
    فإقحام لفظ ( لله ) لا دليل عليه ، وإنما وقع التداخل هنا من قوله : " قال الليث في قولهم في الحديث ( التحيات لله ) قال : " معناه البقاء لله " ويقال : " الملك لله " ، فهو يفسر لفظ التشهد لا اللفظ على إطلاقه .
    ونحن نقول في التشهد ( السلام عليك أيها النبي ... ) ، فهي يحرم أن نقول السلامات مثلا لغيره صلى الله عليه وسلم . هذا كلام غير مقبول ولا حجة عليه .
    معذرة على الإطالة ، وإنما دفعني للرد خوف تعلق بعض الإخوة بهذا الكلام ، فنحن في غنى عن ظهور آراء وأفكار غير صحيحة .
    تحياتي .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: أضعه طلبا للدليل اللغوي أو الشرعي

    بارك الله فيكم
    أشكر مروركم الكريم
    ولكنى أحببت أن أوضح لكم أنى ناقلة فقط لما يتداول عبر الإيميلات
    وأردت الإفادة والاستفادة من صحة هذه الفتوى أولا ثم الإيضاح لغويا وشرعا وطلبا فى العلم حول هذا الموضوع
    وللأسف هذه ءافة ثقافة الإيميلات ونحاول أن نقللها بتفنيد محتواها وتصحيح الخطأ
    والله المستعان

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •