الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    3

    افتراضي الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

    الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

    (الشيخ علوي بن عبدالقادر السقاف)

    "يحفظه الله"

    كتبها

    سامح محمد عيد محمد

    (أبو محمد الفاتح)

    منذ عدة أيام تم استضافة الشيخ علوي بن عبدالقادر السقاف في البرنامج الإذاعي الشهير (معكم على الهواء) لمقدمه عبدالواحد بن حمد المزروع والذي تبثه إذاعة القرآن الكريم بالمملكة العربية السعودية..
    وقد استمعت إليه كاملا فوجدته لقاءً شيقاً ممتعاً مليء بالفوائد العلمية والتقنية في خدمة السنة؛ فآثرت لكل من لم يحالفهم التوفيق باستماعه أن أنقل لهم بعض من هذه الفوائد المستنبطة من كلام الشيخ علوي حسب ذكرها في البرنامج الإذاعي فأقول وبالله التوفيق:
    الفائدة الأولى:
    التقنيات الحديثة ليست ظاهرة معاصرة أو جديدة، بل إن كل عصر له تقنيته الخاصة به؛ ففي السابق استخدم علماء الإسلام الورق (البردي المصري) وكانوا من قبل يستخدمون الألواح، وبعدها لما اخترعت (الكاغت) استخدموه، والآن يستخدمون الأوراق التي بين أيدينا..
    وهكذا الأقلام فبدايتها كانت من الريشة والمحبرة إلى الأقلام التي اخترعت في القرن الرابع والخامس إلى الأقلام الحالية المتيسرة المعروفة
    ثم جاء عصر الطباعة وهرع لها المسلمون وعلماء الإسلام في الهند ومصر وغيرها..
    حتى الإذاعة والتلفاز والفضائيات من التقنيات الحديثة إلى أن جاء الكومبيوتر والإنترنت الآن..
    الفائدة الثانية:
    التقنيات الحديثة اليوم ضرورة عصرية يجب استثمارها لما فيها من إمكانات مذهلة وقدرات على التخزين وعلى نقل المعلومات واسترجاعها بسرعة فائقة... إلخ
    فهي توفر الجهد والطاقة والوقت للباحث فهي نعمة من نعم الله عز وجل {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا} *إبراهيم:34* وهذه النعم تدوم وتزيد بالشكر {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأزِيدَنَّكُمْ} *إبراهيم:7*
    الفائدة الثالثة:
    بعض طلاب العلم يظن أنه ينبغي كي يكون طالب علم فعليه أن يكون بعيداً كل البعد عن التقنيات الحديثة كالكومبيوتر والإنترنت..
    بل بعضهم يظن أنه كلما كان عن هذه التقنيات أبعد كلما كان من العلماء أشبه وأقرب.
    وهذا جهلٌ؛ فهؤلاء العلماء لو أتيحت لهم الفرصة لتعلم هذه التقنيات الحديثة لهرعوا إليها..
    فينبغي على طالب العلم أن يهتم بهذه التقنية لما فيها من فوائد..
    الفائدة الرابعة:
    من إيجابيات التقنيات الحديثة ببرامجها الكثيرة سواء موسوعية أو تخصصية أنها حفظت لنا معلومات من علوم السنة ووفرت في شراء الكثير من الكتب، وهذا بالإضافة إلى سرعتها الهائلة في البحث، وتيسير الوقوف على المعلومة داخل نص الكتاب فبدلاً من قضاء الساعات في البحث وربما لم يصل طالب العلم إلى بغيته يجدها في دقائق أو ربما ثواني كما أنها أعانت الباحثين في بحوثهم والخطباء في خطبهم وغير ذلك فحري بطالب العلم أن لا يغفلها ولا يترك هذا الخير الكبير الذي بين يديه..
    الفائدة الخامسة:
    من لا يحسن التعامل مع الحاسب الآلي فهو أمي حاسوبي أو جاهل في هذا الأمر..
    الفائدة السادسة:
    يجب على طالب العلم ألا يفصل بين طلب العلم وبين استخدام التقنية الحديثة الموجودة، وكوننا وجدنا في زمن كبار العلماء (كبار في السن) فليس ذلك دليل على رفض هؤلاء لاستخدامها بل يمكن أنه لا يحسنها ولا يجيد استخدامها أو لم يتعلمها، ولكن طلاب العلم اليوم في الثلاثينات والأربعينات من مستخدمي التقنيات الحديثة بعد عشرين سنة سيكون من كبار العلماء وهو في وقتها سيجيد استخدامها؛ فهذا "الفصام النكد" بين استخدام الحاسب وبين طلب العلم ينبغي أن يزال من أذهان الكثير من طلاب العلم.
    الفائدة السابعة:
    طالب العلم إذا لم ينتفع بعلمه الذي تعلمه فما هي فائدة هذا العلم فهو سيتعلم العلم وسيتعلم أن يكون مظهره هو المظهر الإسلامي في اللباس وفي غير اللباس فإن لم يلزمه فيلزم من إذاً..
    الفائدة الثامنة:
    شبكات الإنترنت مثلها مثل غيرها من البرامج فيها معلومات دقيقة وصحيحة وفيها معلومات أخرى مصحفة ومحرفة كما يحدث في أمر الطباعة للكتب التي بعضها يكثر فيها التصحيف وبعضها فيه دقة
    ومن السلبيات التي على شبكات الإنترنت:
    · كثرة التصحيفات في المكتبات الإلكترونية
    · ضعف التوثيق العلمي
    · الضعف البرمجي والذي يظهر في البحث وتنصيب البرنامج وتركيبه
    · فقد المعلومة إما عن طريق الفيروسات أو سوء الحفظ أو الأعطال الفنية...
    ومع ذلك لا يمكن الاستغناء في هذا العصر عن مثل هذه التقنيات الحديثة..
    الفائدة التاسعة:
    على المنتجين للمواقع الإسلامية بتقوى الله في إصدار البرامج التي تتعلق بعلم الشريعة وألا يكون مقصد هذه الشركات هو التكسب والاستكثار المادي، كما أوصيهم بتطوير آليات البحث.. والتأكد من البرنامج قبل طرحه بتحكيمه علميا ومراجعته علميا وبرمجيا..
    الفائدة العاشرة:
    يجب أن يحذر طالب العلم من الجرأة على التأليف بسبب انتشار البرامج التقنية، مما يؤدي إلى خروج كتابات غير مؤصلة..
    الفائدة الحادية عشرة:
    من المواقع على شبكة الإنترنت التي خدمت السنة والشريعة بالمفهوم الشامل:
    · موقع الإسلام الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد من تطوير وإشراف شركة حرف.
    · الجمعية العلمية السعودية للسنة وعلومها والتي تحت إشراف جامعة الإمام محمد بن سعود.
    · شبكة السنة النبوية وعلومها والتي يشرف عليها دكتور فالح الصغير.
    · موقع الموسوعة الشاملة
    · موقع المشكاة الإسلامية
    وبالنسبة للمواقع التي تهتم بالطبعات النادرة أو المفقودة والتي توجد على هيئة "بي دي إف":
    · موقع المكتبة الوقفية
    · موقع المصطفى الإلكترونية
    ومن المواقع التي تهتم بالمخطوطات:
    · موقع إدارة المخطوطات والمكتبات الإسلامية بوزارة الأوقاف الكويتية.
    · مركز الكتب والمخطوطات المصورة
    · مركز ودود للمخطوطات
    · مخطوطات جامعة الملك سعود
    ومن المواقع التي خدمت علم الفقه:
    · موقع الفقه الإسلامي والتي يرأس مجلس أمنائه الشيخ الدكتور عبدالرحمن الأطرم.
    ومن المنتديات والملتقيات العلمية:
    · ملتقى أهل الحديث
    الفائدة الثانية عشرة:
    لا بد أن نفرق بين البرامج وبين مواقع الإنترنت؛ فالبرامج لا يوجد بها سلبيات سوى أنها تأخذ من الوقت ولكنها في المقابل تعطي الكثير، أما المواقع فقد يكون لها سلبيات قد ذكرناها سابقاً.
    الفائدة الثالثة عشرة:
    موقع الدرر السنية الهدف منه: إيجاد مرجعية علمية مؤصلة من خلال تأسيس قواعد بيانات ضخمة في الموسوعات العلمية، ومن تيسير الوصول إليها من خلال التقنيات الحديثة.
    الفائدة الرابعة عشرة:
    نحذر طلبة العلم من "البالتوك" و"اليوتيوب" إلا في الحالات الضرورية جداً أو من لا يخشى على نفسه ومن ذا الذي لا يخشى على نفسه!!
    الفائدة الخامسة عشرة:
    المستهدف من موقع الدرر السنية كل المسلمين من العلماء وطلبة العلم والقضاة والمفتين وأساتذة الجامعات والمتخصصين والباحثين الشرعيين والمكتبات ومراكز البحث العلمي وعامة الناس..
    الفائدة السادسة عشرة:
    الدرر السنية معناها:
    الدرر: جمع درة وهي كبار اللؤلؤ ويسمى هكذا لنقائه وصفائه وشدة إضائته ومنها قوله تعالى {كأنه كوكب دري}
    السنية: بفتح السين المشددة من السنا أو السناء والسنا: شدة الإضاءة شدة البريق { يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالأبْصَارِ } *النور: 43* أو السناء: وهو العلو والرفعة كما قال صلى الله عليه وسلم ((بشر هذه الأمة بالسناء.. والرفعة في الدين)) [رواه أحمد (5/134) (21262) وقال الألباني في أحكام الجنائز (70): إسناده صحيح على شرط البخاري ] إذا سني الشيء سنا وسناء كلاهما معناه صحيح أي: أضاء وارتفع فالدرر السنية هي درر مضيئة
    الفائدة السابعة عشرة:
    وبعض الناس لا يعرف من الكتب التي أُلفت بعنوان الدرر سوى كتاب (الدرر السنية في الأجوبة النجدية)
    ولكن أول من سمى هذا الاسم هو الحافظ العراقي (الدرر السنية في نظم السيرة النبوية) أو (الدرر السنية في مدح خير البرية)
    وفي القرن العاشر ألف أبو يحيى زكريا الأنصاري (الدرر السنية على شرح الألفية)
    وفي القرن الحادي عشر ألف الكيلاني (الدرر السنية في المواعظ الكيلانية)
    وقبله ألف الأبياري (الدرر السنية على ألفاظ الآجرومية)
    وفي القرن الثاني عشر ألف الطرابلسي (الدرر السنية في شرح الأربعين النووية)
    و(الدرر السنية في فضائل الدولة العثمانية) ألفه الأزميري
    وفي القرن الثالث عشر ألف الونائي (الدرر السنية في شرح الكنوز البهية)
    وفي القرن الرابع عشر أتى أحمد بن زيني دحلان وهذا معروف بأنه مناوئ لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب (الدُّرر السَّنِيَّة في الرد على الوهابية)
    و( الدُّرر السَّنِيَّة في الدولة الحسنية) لأبي الحسن المراكشي
    و(الدُّرر السَّنِيَّة في الألفاظ العامية وما يقابلها من العربية) لحسين فتوح
    ثم آخر كتاب ألف (الدرر السنية في الأجوبة النجدية) لابن قاسم.

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    كتبه واستنبط فوائده
    سامح محمد عيد
    أبو محمد الفاتح

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

    جزاكم الله خيرا .
    لقد استفدت كثيرا من الموضوع خاصة فيما يتعلق باسماء المواقع الإسلامية حيث أني كثيرا ما أتردد في دخول موقع والنقل منه .. وإني لأرجو من الإخوة والأخوات تزويدنا بأسماء مواقع اسلامية موثوقة أكثر للإستفادة منها ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

    كذلك عندي استفسار عن كيفية الإستفادة من موقع الدرر السنية :
    هل يستطيع اي أحد الإستفادة منه أم هو مقصور على طلبة العلم المتمكنين ؟ لأن حدث عندي اشكال في مسألة الحكم على الأحاديث ، ففي موقع الدرر أجد الحديث ضعيف - مثلا - ولكني أقرأ في موضع آخر أنه صحيح .. فما العمل في هذه الحالة ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

    الاستفادة من موقع الدرر السنية سهلة للغاية، وبالنسبة للحكم على الحديث فقد تجدينه ضعيفا في مكان وصحيحا ربما بعده مباشرة والمتن هو هو والراوي نفسه وذلك يرجع إلى:
    أن القائمين على الموقع اشترطوا أن يأتوا بحكم صاحب الكتاب على الحديث لا الحكم النهائي له
    بمعنى عند الترمذي الحديث حسن
    وعند ابن العربي في العارضة صحيح
    وعند عبدالحق الإشبيلي صحيح الإسناد
    وعند ابن حجر حسن
    وعند الألباني صحيح
    فالموسوعة الحديثية بموقع الدرر السنية قامت بتقديم هذه الخدمة الجليلة وهي أن تأتي بحكم صاحب الكتاب على الحديث لا الحكم النهائي له

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,782

    افتراضي رد: الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

    بارك الله في الشيخ علوي
    وبارك الله في كتاب المقال أخينا الشيخ سامح

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

    جزاك الله خيرا أخي على التوضيح

    لكن لازال الإشكال موجود عندي ، وهو أني إذا أردت الإستشهاد بالحديث في كتابة مقال ، أو إذا أردت اخباره لأحد من الناس ، هل يلزمني أن أقول : صححه الألباني وحسنه الترمذي وضعفه ابن حجر ، أو كيف يكون الإستشهاد بارك الله بكم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

    سأوضح الأمر أكثر
    أولاً: الاستشهاد لا يكون إلا بالصحيح لا الضعيف وغالبا ما يرتضي طالب العلم حكم الشيخ الألباني على الأحاديث، إلا ما تبين أنه تراجع عنه بتصحيح أو تضعيف، أو تبين خلاف حكمه عند علماء الحديث المعاصرين أمثال الشيخ مقبل الوادعي رحمة الله عليه أو الشيخ سعد الحميد أو الشيخ الحويني وغيرهم؛ فهنا عليك بالاجتهاد أو أن ترتضي حكم أحدهم سواء الشيخ الألباني أو غيره على الحديث..
    ثانياً: عند صياغة تخريج الحديث تحتاجين فيه لذكر أقوال العلماء تصحيحاً أو تضعيفاً، وهنا مكمن الفائدة حيث ستذكرين من صححه ومن حسنه ومن ضعفه، علماً بأنك غالبا ما تختمين حكم الحديث بكلام الشيخ الألباني رحمة الله عليه ما لم يخالفه فيه أحد أعلام الحديث من المعاصرين كما ذكرنا سابقاً؛ وإلا فعليك بالاجتهاد أو أن ترتضي حكم أحدهم
    والله من وراء القصد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: الفوائد البهية من اللقاء الإذاعي للمشرف على موقع الدرر السنية

    اتضح الأمر الآن ..
    بارك الله بكم وبعلمكم ونفع بكم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •