ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21

الموضوع: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    51

    افتراضي ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    الحمد لله
    والصلاة والسلام على رسول الله
    وعلى آله وصحبه ومن والاه ,,,, أما بعد

    قيل لمحمد بن كعب القرظي – رحمه الله – " ما علامة الخذلان ؟ قال أن يستقبح الرجل ما كان عنده حسنا , ويستحسن ما كان عنده قبيحا "
    حلية الأولياء 3/214 .

    ما كدنا نخرج من دوامة مجنون غامد حتى أثار لنا مستشارنا دوامة رضاع الكبير فما أن هدأت حتى خرج لنا الكلباني بدوامة الغناء !!!

    وأنا هنا لا أشبّه هذه الأحداث إلا بزوبعة في أرض سبخة , لا تحرك ماء ولا تثير ترابا , وإن حركت شيئا عاد ما حُرك على رأس مثيره !!!

    وصدق بنفسي وأهلي صلى الله عليه وسلم حين قال : " ... إن عافية هذه الأمة في أولها وسيصيب آخرها بلاء وفتن يرقق بعضها بعضا ... "

    أخرجه الإمام أحمد 2/191 وهو صحيح الإسناد .

    ترددت كثيراً في طرح هذا الموضوع لأنه قد أشبع بحثاً ولم يكن لمثلي كلام مع ما قاله العلماء كابراً عن كابر , لكن ما أثارني وأستفز حفيظتي ما قاله الكاتب الكلباني في هذه المسألة في حق علمائنا الأكارم , وما وصفهم به من وصف يأنف عن وصفهم به من عنده أدنى مروءة وحفظ للجميل .

    ولذا سيكون كلامي هنا على نسق كلامه وإن كنت سأترفّع عن بعض الألفاظ التي لم يترفع عنها ووصف علمائنا ودعاتنا بها .

    فأقول مستعينا بالله وحده صائلا بحوله وقوته متبرأ من حولي وقوتي .

    إن مما يقرره علماء الأصول :
    " أن العبرة في الحكم الشرعي بالحقائق والمعاني لا بالألفاظ والمباني "

    فالشريعة كاملة من كل نقص , سالمة من كل عيب , ولذا لو نزلت نازلة بالمسلمين لوجدوا في أصول الشرع ما يقيسونها عليه , فلا يأتي أحد عاقل فضلاً عن أنه يعدُ نفسهُ من طلبة العلم ثم يقول أنا أريد نصاً صريحاً في الغناء أو الإختلاط أو حتى المخدرات , لأن القاعدة كما تقرر تقول " أن العبرة في الحكم الشرعي بالحقائق والمعاني لا بالألفاظ والمباني " .

    فإذا تقرر هذا هدمت قاعدة " أأتني بنصٍ صريحٍ صحيح " في بعض القضايا التي لم يرد بمسماها المتعارف عليه عندنا نص صريح , ولكنها تـُخرّج على أصولها وتـُلحق بنظائرها .

    وأنا هنا لن أتطرق لمسألة الغناء , وسأحاول فيما يقدم من الأيام أن أنقل كل ما تقع عليه عيني في المسألة ليعلم الجميع أنه ليس لكل أحد أن يخوض غمار بحر متلاطم وهو لا يحسن كتم أنفاسه لدقائق فضلاً عن أن يجابهه بعكس موجه !!!

    ولكني أريد أن أقف وقفات يسيرة مع ما ذكره الكاتب من نقول بعضها افتراء على الأئمة وكذب وبعضها منقول عن كتب الأدب " المخل " ككتاب الأغاني والمستطرف وغيرها , وحَسِب الكاتب أن البحث العلمي وأقوال السادة العلماء تؤخذ من كتب القـُصاص والأشعار !!!

    فإن كان قد حَسِب ذلك فقد أبان عن جهلٍ لا يخوّل صاحبه بمسك القلم فضلاً عن بحث المسائل الشرعية .

    وسأبدأ بقول الكاتب ثم نقلي وتعليقي عليه .

    قال الكاتب في مقدمة كلامه :

    " ... ولكني أشير إلى نكتة ينبغي أن يتنبه لها المسلم ، ولو قلت إنها من قواعد الدين لمن تأمل فلعلي لا أخالف الحق ، فإنك لو نظرت في الكتاب والسنة النبوية ستجد أن كل ما أراد الله تحريمه قطعا نص عليه بنص لا جدال فيه ، وهكذا كل ما أوجبه الله ، نص عليه نصا لا جدال فيه ، وكل ما أراد أن يوسع للناس ويترك لهم المجال ليفهموا من نصوص كتابه ، أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم جاء بنص محتمل لقولين أو أكثر ... "

    أقول : هذا النكتة لا يقولها من شم رائحة العلم , أو حتى من سمع بأن هناك مبتدعةً وضّلال !!!

    وهل أهلك الفرق الضالة سوى فهومهم للنصوص وإعمالهم الآراء في مقابل ما يرونه محتملا , ما الذي أخرج الجهمية من الإسلام سوى إعمالهم العقل في آيات الصفات , وبعض أقوالهم لهم فيها مستند من كلام العرب , ومع ذلك كفّرهم أشياخ الإسلام !!!

    وأنظر أخي المبارك لهذه الفقرة من كلامه الآنف الذكر في قوله :

    " ... وكل ما أراد أن يوسع للناس ويترك لهم المجال ليفهموا من نصوص كتابه ، أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم جاء بنص محتمل لقولين أو أكثر ... "

    نسأل الله السلامة والعافية , من إنتكاس الفهم , وأنا هنا اتسائل هل يعي هذا الكاتب ما يقول , هل يعتقد أن فهوم الناس مصدر ثالث من مصادر التشريع , إن قصد هذا فقد جعل إسلامه على محك , وإن لم يقصد ذلك فقد أوتي من قبل جهله المرّكب بهذا العبارة الخرقاء !!!

    ثم تطرق الكاتب في مقاله إلى أن من أدلته على جواز الغناء أن التاريخ حفظ لنا أسماء كثير من المغنين !!!

    والعجيب أن الكاتب الكلباني يجهل كثيراً من القواعد الشرعية والتي قدّمت عقله للعالم على أنه عقل قابل للتجارب !!!

    بالله عليكم هل يُظن أن طالب علم أو مثقف أو حتى مدعيهما يريد أن ينصر قوله يستشهد بالتاريخ وأنه حفظ لنا أسماء المغنين مثل فلان وفلان !!!

    إذن على هذه الاستشهادات ( المفحمة ) سيقول قائل بأن السحر ( حلال ) لأن التاريخ حفظ لنا أسماء السحرة العظام , وكذلك إدعاءالنبوة والتاريخ مليء بهما !!!

    ثم تطورت بهذا الكاتب جرأته حتى نال من الصحابي الجليل عبد الله بن جعفر بن أبي طالب – رضي الله عنه وعن أبيه – فقال بأنه ممن أشتهر بالغناء وذاع صيته فيه !!!

    أعوذ بالله من الخذلان أأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يسوّق للمنكرات بأسمائهم , هذا الكاتب الذي لا أظن أنه يعرف شيئا سوى صف الكلام , أنظروا عن أي كتاب ينقل هذا القول الشنيع عن هذا الصحابي الجليل لتأييد مذهبه الباطل في حل الغناء ينقل عن كتاب الفجور كتاب الأغاني 8 / 325 .

    ليتأكد لك النقل العلمي المؤصل الذي نقل منه هذه الفرية , وقد تتبعت ترجمة هذا الصحابي الجليل في دواوين الإسلام والتراجم فلم أجد ما يشير إلى ما أشار إليه هذا الكاتب !!!

    والعجيب أنه دبّج مقالته التي يزعم أنها علمية , بأسماء ألبسها لبوس الصلاح والإمامة والتقى وسأقف مع بعض من ذكرهم وخاصة من ذكرهم بكثير الثناء وأطراهم حتى يخيّل إلى القارئ أنهم أئمة بررة , ليتضح لك أخي القارئ الكريم أن هذا الكاتب إما انه جاهل جهلاً مركباً أو أنه صاحب هوى نسأل الله العافية وسأترك سقط المتاع الذين ذكرهم في ثنايا كلامه عن المعروفين بالغناء وفيهم رافضة وصوفية وباطنية وزنادقة !!

    ولأن لكل ساقطة لاقطة , فالمغنيين لهم شأو عنده , ولا كرامة لهم عندي فسأصفح عن ذكرهم , قال :

    ( ... وإسحاق بن إبراهيم أبو صفوان المغني المشهور ، وكان ثقة عالما كبير القدر يعظمه المأمون ... ) !!!

    ولو علم هذا الكاتب من الذين يعظمهم المأمون لما ذكر أسمه ولكنه مع جهله في العلم , جاهل في التاريخ , فهل يرى أن المأمون يعظّم أهل السنة ؟؟؟ وهو الذي حمل الناس على القول بخلق القرآن وفتن عليه العالمين ولاقى من لاقى من العلماء العناء والعنت بسبب هذه الفتنة , والتي ما زال بعض دول الإسلام يذوق ويلاتها , ومع ذلك كله لم يشتهر هذا الموصلي إلا بالغناء لا أكثر , فكيف وصل إليه بحثه بأنه ثقة عالم كبير القدر !!!

    ثم عد ممن عُرف بالغناء فقال :

    ( ... والحسن بن أحمد المعروف بابن الحويزي ، وكان يقرئ القرآن والآداب ويعلم الصبيان الغناء ... )
    ذكر الصفدي أن هذا الحويزي " صوفي " , وهنا لا نعجب من كونه مغنيا , ويسقط كلامه والثناء عليه مع هذه البدعة !!!
    الوافي بالوفيات 4/117 .

    ثم قال :
    ( ... واشتهر به إبراهيم بن سعد الزهري أحد الأئمة الأثبات ، وكان يضرب بالعود ... )

    ولا أعلم كيف حكم عليه بأنه يضرب بالعود فقد قال الذهبي – رحمه الله – في ترجمته لإبراهيم بن سعد الزهري : " قلت : كان ممن يترخص في الغناء على عادة أهل المدينة ، وكأنه ليم في ذلك ، فانزعج على المحدثين ، وحلف أنه لا يحدث حتى يغني قبله ، فيما قيل "
    سير أعلام النبلاء 8/306 .

    فمن أين أستنبط أن إبراهيم بن سعد الزهري كان يضرب بالعود ؟؟؟

    ويبدو فيما وقفت عليه في بعض من ذكرهم أن القاعدة المطردة عنده أن كل من يرى السماع يصبح عنده ضاربا بالعود ويكون مغنيا ولا بد !!!
    وقد وجدت هذه القاعدة في كثير ممن عدهم مغنين ؟؟؟

    ثم قال هذا الكاتب :
    ( ... وشهر بن حوشب ، وكان فقيها قارئا عالما ، أحد المشاهير برواية الحديث ، كان يسمع الغناء بالآلات ... )

    و يكفي لدحض هذه الفرية ما ذكره المؤرخ ابن عساكر – رحمه الله - بسنده عن عثمان بن نويرة ، قال : دعي شهر بن حوشب إلى وليمة وأنا معه ، فدخلنا ، فأصبنا من طعامهم ، فلما سمع شهر المزمار ، وضع أصبعيه في أذنيه ، وخرج !!!
    تاريخ ابن عساكر 8 / 71 .
    فأي أمانة علمية يتمتع بها هذا الكاتب !!!

    ثم قال :
    ( ... والمحدث الشهير سويد بن سعيد وصف بأنه مولع بالغناء ... )

    وهذا الكلام يدل على ما كررته مرارا أن الكاتب فيه جهالة إن لم يكن غشا , فسويد بن سعيد ضعيف جدا , فيكف يصفه بالمحدث ؟؟؟
    قال الناقد البصير في الرجال أبو زكريا يحيى بن معين – رحمه الله – فيه " سويد حلال الدم "
    وقال البخاري – رحمه الله - فيه : " منكر الحديث "
    وهذه اللفظة من البخاري من أشد أنواع الجرح عنده .
    المختلطين للعلائي 1/51 .

    ومع هذا قد حاولت جاهدا أن أجد شيئا مما نسبه له هذا الكاتب من أنه مولع بالغناء فلم أجده لا في كتب الرجال ولا التراجم والتواريخ ولا حتى كتب الأدب والتي لا تخلو من كذب على الأعلام !!!

    ثم قال :
    ( ... وسعد الله بن نصر المعروف بابن الدجاجي الفقيه ، الواعظ ، المقرئ كان يحضر مع الصوفية ويسمع الغناء معهم ... )

    يحضر مع الصوفية , ثم يستشهد به في حل المعازف !!!
    فهو غفر الله لنا وله يحتاج إلى تبرئة من التصوف فضلا عن أن يستشهد به في أمر ديني .
    قال صاحب الوافي بالوفيات :
    " وكان يخالط الصوفيّة ويحضر معهم السماعات .. "
    5/56 .

    وقال هذا الكاتب :
    ( ... ونص على إباحة الغناء ابن رجب الحنبلي العالم الشهير صاحب الفنون ... )

    قلت نص على تكذيب هذه الفرية نسأل الله الستر في الدنيا والآخرة .
    فقال العلامة بن رجب الحنبلي – رحمه الله - : " وما كانَ محرماً حرم استماعه والانصات إليه ، ووجب التشاغل عنه كسماع الغناء والآت اللهو ، ونحو ذلك "
    كما في شرحه فتح الباري في كتاب الصلاة باب الإنصات يوم الجمعة والإمام يخطب 5/503 .

    وقال أيضا – رحمه الله - :
    " وأدخلوا في هذا الطريق ( أي التصوف ) أشياء كثيرة ليست من الدين في شيء , فبعضها زعموا أنه يحصل به ترقيق القلوب كالغناء والرقص , وبعضها زعموا أنه يراد لرياضة النفوس لعشق الصور المحرمة ونظرها ... "
    فضل علم السلف على علم الخلف ص 6 .

    فأين نص الإمام ابن رجب على ما ذكره من إباحته للغناء ؟؟؟

    ثم قال :
    ( ... وحكى الأستاذ أبو منصور والفوراني عن مالك جواز العود ... )

    وقد نقل أيضا ابن رجب رحمه الله تكذيب هذه الفرية أيضا !!!
    فقال – صب الله على ضريحه شآبيب الرحمة –
    " ومن يحرم الغناءَ كأحمد ومالك ، فإنَّهما يقولان : إذا بيعت الأمةُ المغنية ، تُباع على أنَّها ساذجةٌ ، ولا يُؤخذُ لغنائها ثمنٌ ..."
    جامع العلوم والحكم 415.

    ثم قال هذا الرجل موهما القارئ بأن الصحابة كانوا يسمعون الغناء الذي يتعارف عليه الناس اليوم وهو ما كان مصحوباً بالمعازف والموسيقى وغيرها من المنكرات !!!

    " وقد روي الغناء وسماعه عن جماعة من الصحابة والتابعين .... ثم عدد جمعا من الصحابة والتابعين وتابعيهم من الأئمة الأعلام والسادة الكرام , موهما أنهم يجيزون الغناء الفاجر , وهذا من قلة الأمانة العلمية والغش والتدليس البيّن , فالغناء الذي كانوا يسمعونه ويقرونه هو ما نسميه اليوم بالحداء وهو إنشاد الأشعار بلا آلات وعلى لحون العرب , فأين هذا مما يريد تجويزه هذا وغيره من الأغاني الخليعة الماجنة !!!


    وفي هذا القدر كفاية لمن أراد أن يقف على حقيقة ودعوى البحث العلمي الذي يدعيه كثير من الناس , وكفاية ليعرف الناس أن هذا الكاتب ليس عنده من الأمانة العلمية ما يخوله بأن يتكلم في مسائل الشرع , نسأل الله لنا وله ولجميع المسلمين الهداية .


    خاتمة :.
    قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله – عند ذكر بعض فوائد : " وفيه حماية جانب العلم ، وصيانته عن مثل هؤلاء الجهال الذين لا يعلمون ، ولا يعلمون أنهم لا يعلمون ؛ فإن صيانة العلم عن تخبيط الجاهلين أمر لا بد منه .... وهذا الضرب من الناس أفسدوا بدعواهم العلم على كثير من العامة دينهم ، لما قلدوهم لهواهم وأحسنوا بهم الظن وفاقا لدنياهم ، فتأمل تجد ما ذكرته واقعاً ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم "
    الدرر السنية 11/321 .

    ولعل الله ييسر لي جمع أدلة القائلين بالتحريم , والقائلين به في جميع الأعصار من أئمتنا الأبرار , في أقرب فرصة تسنح وأسأل الله التيسير والمعونة .



    أخوكم / موسى الغنامي .
    قال ابن عبد الهادي ـ رحمه الله ـ :
    ( ما تحلى طالب العلم بشيء أحسن من الإنصاف وترك التعصب ) نصب الراية ( 1/355 ) . للتواصل mgsa2006@hotmail.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    جزاك الله خيرا ، و بارك فيك .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    51

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    أخي الكريم أبو عبد الرحمن العتيبي سدد الله قلمك ونفع بك

    شرفتني بمرورك العاطر الكريم .
    قال ابن عبد الهادي ـ رحمه الله ـ :
    ( ما تحلى طالب العلم بشيء أحسن من الإنصاف وترك التعصب ) نصب الراية ( 1/355 ) . للتواصل mgsa2006@hotmail.com

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    بارك الله فيك أخي
    وجعلها الله في ميزان حسناتك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    152

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    اخي الشيخ موسى الغنامي
    امل التكرم باكمال نقدك لكلام الكلباني في مقاله المملوء بالمغالطات كما فعلت انفا
    لانني لاحظت ان الكلباني ينقل احيانا عن كتب معاصرة او مجلات لتحقيق المسألة وهذا امر خطير
    اذ كيف يحرر مسالة دون الرجوع للمصادر الاصيلة!
    الى الامام اخي موسى
    اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك انك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    685

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    جزيت خيرا يا شيخ موسى
    وللفائدة فإن الاخ الكلباني يقول ومن دلائل إباحته أيضا أنك لن تجد في كتب الإسلام ومراجعه نصا بذلك ، فلو قرأت الكتب الستة لن تجد فيها باب تحريم الغناء ، أو كراهة الغناء ، أو حكم الغناء ، وإنما يذكره الفقهاء تبعا للحديث في أحكام النكاح وما يشرع فيه ..
    وكلام الكلباني في الحقيقة جهل وتعالم
    فقد جاء في سنن ابي داود : باب في النهي عن الغناء .. وباب في كراهة الغناء والزَّمر
    وابن ماجة ذكر باب المخنثين وتحته حديث في الغناء

    بل عند ابن ابي شيبة ابعد من هذا
    فقد قال في احدى تبويباته : من كره الدف .. والكراهة في عرفهم تعني التحريم
    ثم ساق فعل اصحاب ابن مسعود انهم يستقبلون الجواري في الازقة معهن الدف فيشقونها

    وذكر البيهقي قوله :
    باب في شهادة اهل الغناء
    ثم ذكر رد الشافعي شهادة من عرف بذلك .
    مع ان البيهقي في الصغرى ذكر ان الشافعي قصد من الغناء مالم يكن مصاحبا للعود , فقال : وأما الغناء بغير عود فقد قال الشافعي رضي الله عنه في الرجل يغني فيتخذ الغناء صناعته ، يؤتى عليه ، ويأتي له ، ويكون منسوباً إليه مشهوراً به معروفاً ، أو المرأة : فلا تجوز شهادة واحد منهما ، وذلك أنه من اللهو المكروه الذي يشبه الباطل ، وأن من صنع هذا كان منسوباً إلى السَّفَه ، وسَقاطة المروءة ، ومن رضي هذا لنفسه كان مستخفاً ، وإن لم يكن محرماً بيِّن التحريم ..!

    وذكر ايضا الكلباني قوله :
    فليس في شرع الله تعالى أن لا يستمتع الإنسان بالصوت الندي الحسن ، بل جاء فيه ما يحث عليه ويشير إليه ، كما في قوله صلى الله عليه وسلم : علمها بلالا ، فإنه أندى منك صوتا .. اهـ
    والذي اذكره ان الفعل الرباعي لا يصاغ منه فعل التعجب ..
    واهل اللغة ذكروا ان اندى صوتا اي ابعد واقوى صوتا ...
    قال الأصمعي الندى بعد ذهاب الصوت , يقال مر فلانا يناد فإنه أندى منك صوتا ، وأنشد الاصمعي [ لمدثار بن شيبان النمري ] فقلت ادعي وأدع فإن أندى لصوت أن ينادي داعياني
    والله اعلم
    اللهم اسلل سخيمة قلبي


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    مَن لَم يُشَافِه عَالِمًا بِأُصُولِهِ *** فَيَقِينُهُ فِي المُشكِلَاتِ ظُنُونُ

    ---


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موسى الغنامي مشاهدة المشاركة
    وقال هذا الكاتب :
    ( ... ونص على إباحة الغناء ابن رجب الحنبلي العالم الشهير صاحب الفنون ... )
    قلت نص على تكذيب هذه الفرية نسأل الله الستر في الدنيا والآخرة .
    فقال العلامة بن رجب الحنبلي – رحمه الله - : " وما كانَ محرماً حرم استماعه والانصات إليه ، ووجب التشاغل عنه كسماع الغناء والآت اللهو ، ونحو ذلك "
    كما في شرحه فتح الباري في كتاب الصلاة باب الإنصات يوم الجمعة والإمام يخطب 5/503 .
    إنصافًا أقول:
    لعل هذا المتعالِمَ يقصد ابنَ عقيل .. ولذا قال بعده: "صاحب الفنون"

    ---

    وفي مقاله من التخبيط والتخليط ما ينبو عن كتابته صغارُ الطلبة ..
    ومن المناسب في الرد عليه -إن كان يرقى لذلك(1)- أن يُنظرَ في ما آب إليه من مصادرَ، ويُنظرَ في كيفيةِ استقائه منها، وهل زاد أو نقص؟، ثم تُحرَّرُ أحوالُ من ذكرَهم، كما صنع طرفًا من ذلك أخونا الغناميُّ، وأن تُبحث المصطلحاتُ بحثًا يجلِّي حقيقتَها في أصلِ وضعها، وما اعتراها في المراحل الزمنيَّةِ المتلاحقة، إلى ماصارت إليه في زماننا، وعدمُ تحرير ذا البابِ هو آفةُ الكلباني وأمثاله -من المتسلِّقين على أكتاف السلفية- والتي أدّته إلى هذا التخليط ..
    ----

    (1) ذُكر أن أبا المعالي الجويني حين قدم بغداد وأراد بعضهم أن يمتحنه ببعض المسائل، سألهم مسألة في الفروق اللغوية، فلم يعرف منهم أحد، فقال: (إذا كان مقامكم في هذه المسألة هذا، فما ظنكم بدقائق العلوم؟!)
    انظر: فقه الرد على المخالف للشيخ خالد السبت/280

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    861

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    أشكر أخي موسى الغنامي على هذا الرد وكذا بقية الإخوة ـ حفظهم الله جميعاً ـ
    والله ما رأيت مثل هذا الخلط والتخبيط والافتراء ، والفهم والتوثيق لكلام الناس مثل ما كتب الكلباني والذي لم يعرف عنه طلبه للعلم ، ولا يشم ذلك في قوله ولا فيما كتب . حتى خرج علينا بهذه الفتوى المغتصبة في إباحة الغناء بجميع أنواع المعازف ، نسأل الله السلامة والعافيه
    يقضى على المرء في أيام محنته *** حتى يرى حسناً ما ليس بالحسن
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    رحم الله الشيخ ابن باز..

    نصيحة مكللة برحمة وعلم محوط بحلم ..

    وقد رد على من هو أضل = فكان أهدى وأرفق وأظهر بالحجة وأرحم..

    وكنتُ أود من تلاميذه أن يندبوا الناس لمثل سبيله..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    جزيت خيرا يا شيخ موسى

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة

    رحم الله الشيخ ابن باز..
    نصيحة مكللة برحمة وعلم محوط بحلم ..


    وقد رد على من هو أضل = فكان أهدى وأرفق وأظهر بالحجة وأرحم..


    وكنتُ أود من تلاميذه أن يندبوا الناس لمثل سبيله..

    لو كان اقتصرَ على تِبيان رأيِه، وما يدينُ اللهَ به، دون تعدٍّ وجهالةٍ بلغتِ القلتين= لكان له شأنٌ آخر ..


    لكن أن يجمعَ بين الجهلِ، والتخليطِ، والتعريضِ بمن هم أجدر أن يعلموا حدودَ ما أنزل الله على رسولِه فهذا تعدٍّ وظلمٌ، يستحقُّ لأجله أن يجاوَزَ به حد الجدال إلى الجِلاد ..


    ---
    كان مما قاله:
    (فسبحان الله كيف تعارض مثل هذه النصوص بالمشتبهات من نصوص التحريم ، ثم يعاب على المتمسك بالنص الواضح الصريح ، الصحيح ، ويرمى بالشذوذ والجهل ، وينصح بالتوجه إلى سوق الخضار ، ويتمنى أن يسجن ويقطع لسانه ، وكل من قرأ القرآن وتدبره ، علم أن أصحاب الباطل ، ومن لا يملك دليلا أو حجة يدمغ بها الحجة الواضحة الدامغة لا بد له أن يلجأ إلى التفرعن ، {ما أريكم إلا ما أرى} ، {لئن اتخذت إلها غيري لأجعلنك من المسجونين} ، فدليل عجز فرعون مقارعة موسى عليه السلام في الحجة ، ووضح حجة موسى ، ألجأ فرعون إلى التهديد بالسجن والقتل)


    دعني أُغمِضْ عيناي ولْأخمِّر عقلي قليلًا، ثم لْأقل: لا يعني به أحدًا من العلماء القائلين بالتحريم ..



    خذ أيضًا:
    (بل إن الحدث قد كشف عوار أمة تحمل لواء النص ، وتزعم اتباعه ، وتنهى عن التقليد المقيت ، ثم هي تقلد أئمتها دون بحث أو تمحيص ، وتقف من النص موقف المخصص ، والمتحكم ، لأنه لم يوافق هواها ! )


    وهل توقف عند هذا الافتراء المقيت البشع ..


    بالطبع: لا.. فثمَّ أمرٌ يكاد "ينفجر" فيه إن لم يُظهره وهو البادي في قوله:
    (وكشف الحدث )


    ماذا كشف ياترى ؟؟


    (وكشف الحدث أيضا أن هناك فئة كبيرة من علمائنا وطلبة العلم منا مصابون)


    بماذا؟


    (مصابون بجرثومة التحريم ، فلا يرتاح لهم بال إلا إذا أغلقوا باب الحلال ، وأوصدوه بكل رأي شديد ، يعجز عن فكه كل مفاتيح الصلب والحديد ، لأنه يغلق العقول فلا تقبل إلا ما وافقها ، ولا تدخل رأيا مهما كان واضحا جليا ، ومهما كان معه من نصوص الوحيين ، لأنها اعتقدت واقتنعت بما رأت )


    كذبة صلعاء..


    طائفة كبيرة !!!
    ثم ماذا؟ : من علمائنا !!


    أعظم بها من صفاقة ..
    ---


    ثم يقول:
    (ولكني أضغط منبها على أن بعض العلماء عندنا ، وبعض طلبة العلم إنما هم صحف سطرت فيها معلومات لا تمحوها الحقيقة ، ولا يغيرها الدليل ، منطلقة من قول السابقين : {إنا وجدنا آباءنا على أمة} . وحاملة شعار أبي جهل : أترغب عن ملة عبدالمطلب)


    فقل لي بالله عليك.. أمِثلَ هذا يستعمل معه اللين والحلم ..


    ثم ماذا بعد ؟


    يقول:
    (فسبحان الله كيف تعمى القلوب فتبصر تحريم الغناء)
    تأمل في "القلوب" قليلا..


    أتأملتَ؟ ظني أنك فطنت مرادَه، لكن لا تعتب عليه، فلعل ذلك من طغيان القلم وشِرَّته ..


    (فسبحان الله كيف تعمى القلوب فتبصر تحريم الغناء وتحشد أدلة لذلك وتتجاهل العمل بما نص الكتاب والسنة على تحريمهما دون ارتياب ، وما ذاك غلا لأن القوم يتبعون أهواءهم ، ومن أضل ممن اتبع هواه بغير علم ؟ )


    -----

    لست أنكر أن في أوساطنا العلمية أخطاءً لا بد من علاجها ..
    لكن ليست سلاطةُ الهَذَرِ سبيلًا إلى ذلك ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    51

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    أخي الكريم أبو عبد الله الغريب نفع الله بك وبارك فيك
    شرفني مرورك الكريم .


    ـــــــــــــ


    أخي المسدد معالم السنن نفع الله بك وزادك من فضله


    لقد أردتُ ذلك فوجدتُ أن المقام لا يحتمل زيادة فأقتصرتُ على بعض


    الأعلام الذين ذكرهم وأثنى عليهم ليعلم القارئ أن الرجل لم يرد الحجة إنما أراد


    الإستكثار وليته وثق ما كتب ولو فعل ذلك لما أحتاج أحدٌ أن يسمع كلامه حتى مؤيديه


    ولقد وقفت على بحث لرجل مصري قد جمع أسماء الذين ذكرهم الكلباني في بحث له ليدلل على


    حل الغناء بجميع أصنافه , والغريب أن فيه قواسم مشتركة بينه وبين كلام الكلباني مما يضع علامات


    أستفهام حول أمانة المقال بكامله !!!


    والله المستعان , وأسأل الله أن يسترنا وإياكم والمسلمين بستره الجميل وأن لا يفضحنا بين خلقه .
    قال ابن عبد الهادي ـ رحمه الله ـ :
    ( ما تحلى طالب العلم بشيء أحسن من الإنصاف وترك التعصب ) نصب الراية ( 1/355 ) . للتواصل mgsa2006@hotmail.com

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    بارك الله فيك أبا عبد العزيز..


    قد رد الشيخ على من هو أضل بيقين فلم يستعمل هذا..

    وقد اقتصر غيره على بيان رأيهم=فتم استعمال الشدة في غير محلها بل والبغي مهم وصفقت الجماهير،فالنَف َس الباغي يغلب على أنفس الناس -إلا من رحم الله-والعالم الطبيب يراعي هذا فلا يزيد في ريه بالماء،وفي موقف الشيخ-رحمه الله-مع الغزالي عبرة لقوم يوقنون..


    وليس كل من نازع نزاعاً غير سائغ = استحق الجلاد،بل تقدير هذا للمجتهد يراعي فيه المصلحة،ولذلك فمن تصدر من غير المجتهدين لتلك الأبواب = كان الأحسن إرشاده إلى اللين مراعاة لشهوة النفوس للبغي..


    ولسنا نمنع الشدة في محلها ،ولكنا نمنع أن تُستعمل في غير محلها وحيث ينفع الندى،ونمنع الظلم الذي هو حرام على كل أحد أن يستعمله مع كل أحد..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    51

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    أخي الكريم جذيل نفع الله بك وسددك

    مداخلتك أخي الكريم فيها فوائد جمة على قصرها

    نفع الله بك أينما حللت .

    ــــــــــــ

    أخي الغالي أبو عبد العزيز الشثري سدد الله قلمك

    ربما كان يقصد أبن عقيل في كلامه , وربما كان يقصد بالفنون التصانيف المنوعة !!!

    وعلى العموم هو ذكر أن له سنوات وهو يبحث المسألة , فإن قصد بكلامه ابن عقيل فهذا

    يدل على غفلة , وإن قصد ابن رجب فهذا يدل على عدم أمانة علمية !!!

    وشكر الله لك سعيك في نقل كلام الكلباني الذي أتهم أعلام الإسلام بسيل من التهم

    ليتبين بعض من عنده نوع من الورع البارد مدى جنايته على أهل العلم !!!
    قال ابن عبد الهادي ـ رحمه الله ـ :
    ( ما تحلى طالب العلم بشيء أحسن من الإنصاف وترك التعصب ) نصب الراية ( 1/355 ) . للتواصل mgsa2006@hotmail.com

  15. #15
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أبا عبد العزيز..


    قد رد الشيخ على من هو أضل بيقين فلم يستعمل هذا..

    وقد اقتصر غيره على بيان رأيهم=فتم استعمال الشدة في غير محلها بل والبغي مهم وصفقت الجماهير،فالنَف َس الباغي يغلب على أنفس الناس -إلا من رحم الله-والعالم الطبيب يراعي هذا فلا يزيد في ريه بالماء،وفي موقف الشيخ-رحمه الله-مع الغزالي عبرة لقوم يوقنون..


    وليس كل من نازع نزاعاً غير سائغ = استحق الجلاد،بل تقدير هذا للمجتهد يراعي فيه المصلحة،ولذلك فمن تصدر من غير المجتهدين لتلك الأبواب = كان الأحسن إرشاده إلى اللين مراعاة لشهوة النفوس للبغي..


    ولسنا نمنع الشدة في محلها ،ولكنا نمنع أن تُستعمل في غير محلها وحيث ينفع الندى،ونمنع الظلم الذي هو حرام على كل أحد أن يستعمله مع كل أحد..
    أحسن الله إليكم شيخنا ...
    على أن الغزالي رحمه الله أفضل من هذا المتعالم بمراحل ...
    وفي مقاله المشبوه من المغالطات والتدليس الشيء الكثير .... والله المستعان

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    بارك الله فيك..

    لا أعلم جميع حال الرجل المراد هاهنا..

    أما الشيخ محمد الغزالي -رحمه الله-فقد قال بما هو أضل من قول هذا الرجل كماً وكيفاً..

    ومرة أخرى : لسنا نمنع الشدة،وإنما نمنعها في غير موضعها ونمنع الظلم،وكل تلك أبواب تحوج المتصدر لها لأن يكون حسن الفقه حسن الدين حسن الأدب تام الورع،فلا نرد باطلاً بباطل ولا بدعة ببدعة ولا نبغي بالحق على من بغى بالباطل..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    ولسنا نمنع الشدة في محلها ،ولكنا نمنع أن تُستعمل في غير محلها وحيث ينفع الندى،ونمنع الظلم الذي هو حرام على كل أحد أن يستعمله مع كل أحد..

    هذا كلامٌ عليه مسحةُ السدادِ والقصدِ في الرأي ..
    ومع ذلك فلا إخالني بما مضى مجاوزًا العدلَ، وإن يكن فأستنزِلُ اللهَ رحماتِه ..

    ---
    و قد خبرتُ هذا الضربَ من الآراءِ، وعلمتُ أن أصحابَه لا يقنعون بأثفيَّة، بل حتى يبلغوا العاشرة وأزيد، وإنَّ وراء الأكمةِ ماوراءها ..

    (رب اغفر لي ولأخي)

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    بارك الله فيك..

    لم تتجاوزه -إن شاء الله- وإنما المؤمن مرآة أخيه،وبمثلك يصوب مثلي،وإنما نشير إلى مقصود واحد..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    51

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    كتبتُ ردا مطولا ولكن للأسف لم ينزل ومُسح ولم أنشط لإعادته , وإن كان أغلبه تعقيبا على كلام أخي

    الكريم المسدد أبو فهر السلفي نفع الله به وبجميع الأخوة الأكارم .

    شكر الله لكم أخوتي المباركون

    ضيدان بن عبد الرحمن اليامي

    الأثر

    أسامة بن الزهراء

    أبو فهر السلفي

    وشرفني مروركم الكريم العاطر .
    قال ابن عبد الهادي ـ رحمه الله ـ :
    ( ما تحلى طالب العلم بشيء أحسن من الإنصاف وترك التعصب ) نصب الراية ( 1/355 ) . للتواصل mgsa2006@hotmail.com

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: ردع المـُجازفِ المـُفتري على الأئمةِ تجويزِ المعـازف

    رحم الله الشيخ ابن باز..

    نصيحة مكللة برحمة وعلم محوط بحلم ..

    وقد رد على من هو أضل = فكان أهدى وأرفق وأظهر بالحجة وأرحم..

    وكنتُ أود من تلاميذه أن يندبوا الناس لمثل سبيله..

    صدقت َ و بوركت .
    فما هذه إلا جعجعة على سفسطة !

    لكنَّها كانت مع الغزالي مجازفة ، فهذه بتلك ، رحمك الله .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •