ومنكـم نستفيــد
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ومنكـم نستفيــد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    Lightbulb ومنكـم نستفيــد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    وكم أسر بلقياكن في منتدانا الألوكه العلمي


    منكـــم نستفيـــد


    في حوارنا وأكتساب معرفة جديدة


    سأطرح بين أيديكن موضوعاً وأرجو الكل يدلي بدلوه






    كيف كانت بدايتكن مع أول محاضره أو لقاء دعوي قمتنا به سواء في أجتماع عائلي أو مجمعات خاصه بالنساء أومكان علمي


    أريد معرفة البدايه والانطلاقة وهل كان في تردد؟


    وكيف كان الأستعداد لذلك الموقف.




    الكل في البداية ينتابه شيئاً من القلق والرهبه ولكن أريد من تخطت تلك المرحلة بنجاح


    أن تخبرنا لكي الأستفادهة تعـم


    كما أود لو ذكرتم بعض النصائح المهمة في هذا الجانب


    مثلا ماهي نوعية المحاضرات بالنسبه للمبتدئة ؟


    ماذا تفعل لكي تعزز موقفها وتجعله مؤثر؟





    أسأل الله أن ينفعنا وأن يعلمنا ماينفعنا
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  2. #2
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: ومنكـم نستفيــد

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,

    حياكِ الله وزادك حرصًا وهمّة

    لابد أن تكون هناك بعض الصعوبات أو المعوقات في البداية, لكن احتساب النية وتذكر الأجر من شأنه أن يشد عرى العزيمة ويقوي الإرادة ويعين بأمر الله على المواصلة..

    أذكر مرة -قبل سنوات- كنت في إحدى دور التحفيظ وطُلب مني إلقاء كلمة عن "الموت" على أن أقوم بتحضيرها بنفسي
    وكانت كل مشكلتي في مواجهة الأخوات والصعود على المنصة..

    لكنَي قررت أن أتوجه بما سأقول لنفسي مع النظر إليهن, وأن أجعل كل تركيزي على ما أقول من عبارات تذكر بالموت وتحض على الاستعداد له وبعض القصص من حسن الخاتمة..

    فكان التوفيق من عند الله.. وما أشد سعادتي عندما رأيت الدموع تنهمر من عيون بعض الأخوات

    وبالتالي علمت كم يكون الأمر أيسر مما نتوقع, وأن علينا أن نبدأ متوكلين على الله مستعينين به.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  3. #3
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: ومنكـم نستفيــد

    كما أود لو ذكرتم بعض النصائح المهمة في هذا الجانب



    مثلا ماهي نوعية المحاضرات بالنسبه للمبتدئة ؟


    ماذا تفعل لكي تعزز موقفها وتجعله مؤثر؟


    _ إخلاص النية لله –تعالى- فما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل, والله -عز وجل- يقول: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}؛ [الأنعام : 162]
    ويقول الإمام ابن القيم –رحمه الله: "الإخلاص هو ما لا يعلمه ملك فيكتبه ولا عدو فيفسده ولا يعجب به صاحبه فيبطله".. وقد ورد في السنة ما يحض على ذلك, لكن الحديث عن الإخلاص لا يسعه مشاركة..
    -الاستزادة من التعلم ومجاهدة النفس لطلب العلم والتسلح به, فأنعم به من سلاح في وجه كل فتنة وفي صد كل محنة, وقد جاء في القرآن: {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ}؛ [فاطر : 28], و{وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ}؛ [العنكبوت : 43]
    وكفى بالعلم فضلا أن قال فيه –صلى الله عليه وسلم: ((من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء إن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر))؛ رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه وصححه الألباني.
    - عدم خوض الداعية أو طالبة العلم فيما لا تُحسن, وكما قيل: "من تحدث في غير فنه أتى بهذه العجائب", وفي الحقيقة كم تألمت أثناء قراءة بعض المقالات النافعة ورأيت من روعة وبراعة أسلوب الكاتب ثم ما إن يتحدث ويخوض فيما ليس له به علم ينقلب الحال!!!
    ويكفينا أن نتحدث ونُبلغ ما نعلم.
    - إنزال الناس منازلهم؛ فما يصلح لهذه قد لا يصلح لغيرها, وما يثمر مع واحدة ليس من الضرورة أن يثمر مع الجميع, فعند التحدث لبعض العوام لابد من استخدام أسلوب يختلف تمامًا عما يناسب طالبات العلم, وما تحبه المرأة الكبيرة قد لا يستهوي صغيرة السن.. وهكذا.
    - عدم تهويل الأمور وتضخيم المشكلات, فقد تجد الداعية من الصد أو السخرية ما يجرح قلبها ويوغر صدرها, لكن بتذكر الأجر يهون الألم, ويحسن هنا تذكر قول الله –تعالى: {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ}؛ [الشورى : 30]
    وكان بعض السلف يقول: "إني لأعصي الله فأجد أثر ذلك في خلق امرأتي"
    فاحتساب النية مع المسارعة إلى الاستغفار والصبر على أخلاق الأخوات غير الحميدة من شأنه أن يهون ذلك على النفس ويعين على المواصلة.
    بالنسبة لما يُفضل البدء به لطالبة العلم ولداعية, فقد وضحه الشيخ محمد صالح المنجد –حفظه الله- هنا:
    http://www.islam-qa.com/ar/cat/2017#2052
    ولعل أخواتي الفضليات يتقدمن بالنصح أكثر من هذا.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: ومنكـم نستفيــد

    نفعـ المولىـ بما كتبتيـ أختيـ التوحيد
    يسعدنيـ تواجدكـ
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: ومنكـم نستفيــد

    سهّل الله لك مهمتك السامية أخيه , سيري وواصلي على هذا الدرب وصلك الله بوصله وأعانك وسددك .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: ومنكـم نستفيــد

    أمين وجزاك الله خيرا
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •