الشيخ العلامة ابن عثيمين: الحقيقة أني أُشْهِدُ الله أن هذا نشر للكفر الصريح!!
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الشيخ العلامة ابن عثيمين: الحقيقة أني أُشْهِدُ الله أن هذا نشر للكفر الصريح!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي الشيخ العلامة ابن عثيمين: الحقيقة أني أُشْهِدُ الله أن هذا نشر للكفر الصريح!!

    [الممثلة ضالون لم يقدروا الله حق قدره ، وهل هم كافرون ؟
    نعم كافرون ، لأن الله عز وجل يقول : { ليس كمثله شيء } ( الشورى 11 ) .فإذا قال : ( بل مثله شيء ) ، فقد كذب الخبر وتكذيب خبر الله كفر ، ولهذا قال نُعيم بن حماد الخزاعي رحمه الله شيخ البخاري : ( من شبه الله بخلقه فقد كفر ، ومن جحد ما وصف به نفسه فقد كفر وليس فيما وصف الله به نفسه ولا رسوله تشبيها ) ، فإذن هؤلاء ضالون وكفارٌ أيضاً .
    ومن هذا ما كتب به إلي بعض الناس ، وسمعته من بعض الأشرطة أنه يوجد في الأفلام الكرتونية التي تُنشر في التلفزيون ، يوجد أنهم يشبهون الله عز وجل بشيخٍ رهيب ، مزعج المنظر، ذو لحية طويلة ، عملاق فوق السحاب يسخِّر الرياح ويعمل ،
    الحقيقة أني أُشْهِدُ الله أن هذا نشر للكفر الصريح ،

    لأن الصبي إذا شاهد مثل هذا وفي أول تمييزه ، سوف ينطبع في نفسه إلى أن يموت ، أبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه ، اللهم إلا أن يقيض الله له من ينتشله من هذه الورطة فنعم .
    ولهذا أقول : إن الذين يعرضون هذه الأشياء لصبيان المسلمين سوف يحاسبون عند الله حساباً عسيراً يوم القيامة ، لأنهم يريدون شاءوا أم أبوا أن يضل الناس بهذا ضلالاً مبيناً ، وعلينا جميعاً إذا كانت الأفلام على هذا الوجه ، أن نحذر منها أهل البيوت حتى لا يقعوا في هذا الشر المستطير الذي هو أعظم من شر الأغاني وغيرها ، لأن كون الإنسان يمثل الله عز وجل بهذه الصورة البشعة ، لا شك أنه من أعظم المنكر والعياذ بالله .
    أنا سمعت اليوم في أخبار لندن اليوم السبت الموافق للحادي والعشرين من شهر ذي القعدة عام تسع وأربع مائة وألف سمعت أنه حصلت مظاهرات عظيمة في بنغلادش ، على نعال ، نعال مكتوب عليها اسم الجلالة ، لفظ الجلالة صريحاً ، فحصلت مظاهرات عظيمة حتى أدى إلى أن تعتذر الشركة الموردة لهذا إلى الحكومة والشعب ، وتلتزم بإحراقها وإبدالها ،
    فأقول : انظروا إلى أعداء الله كيف يريدون أن يهينوا رب العزة والجلال ، بهذه الأشياء التي تَسْري على الناس سريان النار في الفحم ، من غير أن يُشعَر بها وسريان السم في الجسد من غير أن يُشعَر به .
    والواجب علينا نحن المسلمين ولا سيما في بلادنا هذه أن نكون حذرين يقظين ، لأن بلادنا هذه مغزوة في العقيدة وفي الأخلاق وفي الأعمال من كل وجه ،
    لا تظنوا أن الغزو أن يُقبل العدو بجحافله ودباباته وصواريخه ليهدم الديار ويقتل الناس ، الغزو هو هذا ، هذا هو الغزو المشكل الذي يدخل الناس من حيث لا يشعرون ، والإنسان بشرٌ مدنيٌ متكيف ينفر من الشيء أول ما يسمعه ولكن بعد مدة يرتاح إليه ويتأقلم عليه ويكون كأنه أمرٌ عادي ، حتى الأمراض التي في الجسم أول ما يدخل الفيروس المرض ينفر منه الجسم ويتأثر ويسخن لكن ربما يأخذ عليه ، على كل حال ، هذه النقطة أنا أود منكم بارك الله فيكم وأنتم طلبة علم عليكم مسؤولية أن تحذروا الناس من هذه الأفلام ، ما دامت تعرض مثل هذه الأمور التي لا يشك مؤمن بالله عز وجل أن عرضها قيادةٌ للأطفال إلى الكفر بالله عز وجل وإهانة الله سبحانه وتعالى .
    نحن أهل الجزيرة علينا مسؤولية عظيمة ليست على بقية الناس ،
    من هنا ظهر الإسلام وإليه يعود.
    في هذه الجزيرة قال رسول البرية عليه الصلاة والسلام في مرض موته : ( أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ) ، وقال : ( لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلماً ) ، وقال : ( أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب ) ،
    وإذا كان الرسول عليه الصلاة والسلام أمرنا بإخراج أجسادهم فإنه يأمرنا أمراً أولوياًّ بإخراج أفكارهم التي يبثونها بين الناس ليضلوا عباد الله عز وجل ، ما ظنكم لو أن الرسول عليه الصلاة والسلام أمامنا الآن يقول في مرض موته على فراش الموت :
    ( أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ) ،
    لماذا ؟ لأنهم أجسام بشر مثلنا ؟
    لا ، لأنهم يبثون شركهم وشرورهم بيننا ،
    فهذه الجزيرة لها شأنٌ عظيم وميزانٌ كبير في نظر الشرع باعتبار حماية الدين الإسلامي ، فأنا أجعلها أمانةً في أعناقكم أن تحرصوا غاية الحرص على التحذير من هذه الأفلام ، وأنا ما كنت أظن أنها تبلغ إلى هذا المبلغ ،
    ولهذا أُسْأَلُ عنها فأتهاون فيها في الواقع ، أُسْأَلُ عنها هل تجوز للصبيان مشاهدتها فأتهاون فيها ، لكن سمعت شريط بالأمس شريط بعنوان : ( منكرات البيوت ) أحد الخطباء جزاه الله خيرا خطب حول هذا الموضوع أربع خطب وذكر منها ما قلت لكم ؛
    وجاءني أيضاً رسالة من شخص فيها هذا الشيء يقول :
    أنه يُبث من التلفزيون هذه المناظر للأطفال ،
    هذه الجملة جملةٌ معترضةٌ لكنها جملة هامةٌ جداً ،
    لكنها معترضة بالنسبة للدرس سببها الاستطراد على مسألة المماثلة وأن من مَثَّلَ الله بخلقه فهو كافر].
    انتهى من " شرح السفارينية " للشيخ العلامة ابن عثيمين.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,370

    افتراضي رد: الشيخ العلامة ابن عثيمين: الحقيقة أني أُشْهِدُ الله أن هذا نشر للكفر الصريح!!

    أحسنت نقل موفق , فكثير من العوام لا يعرفون اساليب الغزو الجديدة والتي هي أخطر من سابقاتها .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: الشيخ العلامة ابن عثيمين: الحقيقة أني أُشْهِدُ الله أن هذا نشر للكفر الصريح!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زين العابدين الأثري مشاهدة المشاركة
    أحسنت نقل موفق , فكثير من العوام لا يعرفون اساليب الغزو الجديدة والتي هي أخطر من سابقاتها .
    وإياك .
    وصدقت.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: الشيخ العلامة ابن عثيمين: الحقيقة أني أُشْهِدُ الله أن هذا نشر للكفر الصريح!!

    جزاك الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: الشيخ العلامة ابن عثيمين: الحقيقة أني أُشْهِدُ الله أن هذا نشر للكفر الصريح!!

    سوبرمان إسلامي
    كتبه/ عبد المنعم الشحات

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد،

    يخطأ من يظن أن سوبرمان هو مجرد شخصية كرتونية مسلية للأطفال.

    إن سوبرمان هو خلاصة الفكر الفلسفي اليوناني والروماني الوثني الذي يؤمن بتعدد الآلهة، وأن هذه الآلهة لا تختلف في صفاتها الأساسية عن البشر، وأنهم لا يعدون أن يكونوا بشراً ذوي قدرات خارقة، ويزيد من تأكيد هذه الصورة الأساطير اليونانية التي تحكي عن بشر وصلوا إلى سر الآلهة فصاروا إلهة، أو إله فقد قدراته الخارقة فصار بشراً عادياً، وقد تسربت هذه الخرافة إلى التوراة المحرفة في قصة أكل آدم -عليه السلام- من الشجرة، وكيف قال الإله: الإنسان أكل من شجرة المعرفة، وصار كواحد منها يعرف الخير والشر، ويوشك أن يأكل من شجرة الحياة.

    ومن هنا ندرك أن تلقيح الكتب السماوية بهذه العقائد الوثنية قد بدأ قبل بعثة عيسى -عليه السلام- والذي كانت أهم مقاصد بعثته بيان تلبيس أحبار اليهود بالإضافة إلى التبشير برسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

    وبعد رفع عيسى -عليه السلام- وظهور القول بأنه الله أو ابن الله -تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً- وجد الإمبراطور الروماني قسطنطين الفرصة سانحة ليوحد الإمبراطورية الرومانية تحت دين واحد، فكان هذا الدين المسخ الذي كان نصيب النصرانية فيه الاسم، مع قليل من المضمون، بينما كان المضمون الأعظم هو عقائد اليونان والرومان، مع قصر تعدد الآلهة على ثلاث، وهي فكرة لم تكن غريبة عن الديانة الأوربية الوثنية التي عَرفت مع تعدد الآلهة الإله الأعظم والثلاثة الآلهة الكبار.

    وبعد سقوط سلطة الدين في أوربا عادت أوربا إلى الفلسفة اليونانية في كل ميادين الحياة، ومعظم النظريات السائدة الآن في الغرب كالديمقراطية وغيرها هي أفكار يونانية لفظاً ومعنى وإن كان أحبار الدين عندهم قد استطاعوا أن يطوعوه من جديد لهذه الموجة من الأفكار.

    وفي ظل هذه البيئة الثقافية خرجت فكرة قصص "المخلوقات الخارقة" على شكل سوبرمان أو سلاحف النينجا أو غيرها من القصص، ومعظمها أضاف إلى البعد العقائدي اليوناني القديم بُعداً علمانياً حديثاً، وهو أن هذه المخلوقات الخارقة صارت خارقة عن طريق امتلاكها لاكتشافات علمية حديثة، بينما حافظ البعض الآخر على عزو القدرة الخارقة لهذه المخلوقات على أنها من السماء مما يجعلها أقرب لوجهة نظر الكنيسة.

    وأيا ما يكن من أمر فسوف تظل فكرة المخلوقات الخارقة فكرة مصادمة للعقيدة الإسلامية التي تقرر انفراد الله -تعالى- بالخلق والرزق والتدبير والإحياء والإماتة، وتقرر انفراده -تعالى- بعلم الغيب، ومعرفة ما تكن صدور الناس، وغيرها من الخصائص التي تنسبها هذه القصص لأبطالها.

    ولذلك فإنه من الخطر البالغ التعامل مع هذه القصص على أنها مجرد قصص للتسلية، دون إن ننتبه إلى المغزى العقائدي تذرعاً بعدم إدراك الأطفال لما بين السطور -كما يقولون- لأن الأثر الفكري لهذه القصص يبقى مختزناً في العقل الباطن ينتظر درجة النضج المناسبة للعقل، لكي يجتر هذا من المعارف المتراكمة.

    وإذا كان العلماء التربويون في الغرب مع عدم وجود مصادمة بين هذه الأفكار وبين أديانهم سواء النصرانية المحرفة أو العلمانية يشتكون من الأثر التراكمي السلبي لهذه الأفكار على الأطفال من ناحية تنمية روح التواكلية والاستسلام وتغذية اللامنطقية في التفكير، فما بالنا نحن المسلمين حيث تمثل هذه الأفكار عدواناً صارخاً على عقيدتنا.

    وقد انتبه الكثيرون إلى خطورة هذه القصص على عقول الناشئة فحذروا منها، وكالعادة طالب الكثيرون بالبديل الإسلامي، وهو أمر لا غبار عليه من حيث المبدأ شريطة أن يكون البديل إسلامياً فعلاً، بمعنى أنه لو كانت ثمة منفعة مباحة في أمر ما يشتمل على محرمات، وأمكن توفير بديل يحقق هذه المنفعة بلا حرمة ولا مفسدة لكان بديلاً مقبولاً، حتى ولو كانت هذه المنفعة ترفيهية.

    ولكن الآفة تكمن في أن البديل غالباً ما يحتوى على نفس مخالفات الأصل مع تخفيف حدتها، وليس مع إزالتها، والكارثة الأكبر تكمن في تسمية هذا البديل الجديد بالإسلامي، مما يعنى وصول أصحابه إلى الرضا عن ما هم فيه والقناعة به، ولعل من أعجب ذلك مسألة ملابس البحر الإسلامية للنساء التي شغلت الأوساط الإعلامية مؤخراً.

    وغني عن الذكر حرص الغرب على نشر أفكاره ومبادئه في بلاد المسلمين في صورتها الفجة الواضحة، ولكن لا بأس عنده إذا لم يدرك ذلك أن يلبس أفكاره الثوب الإسلامي، ويروجها في بلاد المسلمين على أنها هي الصيغة التوافقية الممكنة التي تحقق للمسلمين ذاتهم، وفي نفس الوقت لا تحرمهم من الاندماج في المجتمع الدولي.

    ومن هنا جاء دعم الغرب للأفكار التي يراها أكثر موائمة له مثل الصوفية التي ضارعت النصرانية في كثير من انحرافاتها، والتي تعايشت مع العلمانية في بلاد المسلمين تعايشاً يضاهي تعايش النصرانية في طورها الأخير مع العلمانية، ومن هذا الباب أيضاً فيما نحن بصدده دعم الغرب لعدد من كُتَّاب الأطفال في بلاد المسلمين، ومنحهم الجوائز والألقاب لكي يحاكوا سوبرمان وغيره من الشخصيات الكرتونية ذات البعد العقائدي الذي أشرنا إليه، والأخطر أن كثيراً من هذه الأعمال مزجت بين الفكرة الوثنية الغربية وبين فكرة وحدة الوجود الصوفية التي لا تقل خطراً عن الوثنية الصريحة المباشرة، وبين فكرة القدرة اللانهائية للعلم حسب المعتقد العلماني، ثم تسمى هذا كله بالكرتون الإسلامي.

    وإذا كنا نحذر كل التحذير من هذا البديل "اللا إسلامي" و إن رآه أصحابه إسلامياً، فإننا في ذات الوقت نناشد القائمين على برامج الأطفال في دور التعليم، والنشر، والقنوات الفضائية الإسلامية، ومواقع الانترنت أن يتجهوا إلي إنتاج نتاج فكري وإعلامي مستمد من تاريخنا الإسلامي، وقيم ومبادئ العقيدة الإسلامية الخالصة، وفي نفس الوقت يحقق عناصر الجذب والتشويق للأطفال.
    www.salafvoice.com
    موقع صوت السلف ثم( حدث وتعليق ) ثم عنوان المقال

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: الشيخ العلامة ابن عثيمين: الحقيقة أني أُشْهِدُ الله أن هذا نشر للكفر الصريح!!

    أخي عبد الباسط ، أخي خالد جزاكما الله تعالى خيرا على مروركما ، وعلى الإضافة.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •