لراغبي وزن الأبيات الشعرية - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 31 من 31

الموضوع: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,236

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحمراني مشاهدة المشاركة
    كُلُّكُم يَمْشِي رُوَيْد
    كُلُّكُم يَطْلُبُ صَيْد
    غَيْرَ عَمْرِو بن عُبَيْد


    هل يصح أن يكون من الرمل؟ وما صورته فيه؟
    نعم
    هو من مجزوء الرمل
    ووزنه :
    فاعلاتن فاعلات
    وهلا وغلا
    وألف مرحبا
    وعلى الرحب والسعة

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,782

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    جزاكم الله خيرا ، وبارك فيكم .
    ووزنه :
    فاعلاتن فاعلات
    وهل هذه الصورة مستخدمة في الرمل؟ أعني هل ذكره أحد المتقدمين؟
    مع جزيل الشكر والتقدير..
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا

    ابن دريد

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,236

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحمراني مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا ، وبارك فيكم .

    وهل هذه الصورة مستخدمة في الرمل؟ أعني هل ذكره أحد المتقدمين؟
    مع جزيل الشكر والتقدير..
    أخي الكريم عبدالله
    من جوازات العروض والضرب في بحر الرمل (المجزوء) :
    أن (فاعلاتن) في الضرب الصحيح فقط قد يلحقها القصر ؛ فتصبح :
    (فاعلات) وتنقل إلى (فاعلانْ) .
    انظر في ذلك مثلا :
    الوافي في العروض والقوافي ؛ للخطيب التبريزي
    صفحة 110 ، و115
    (بتحقيق أستاذنا الدكتور فخر الدين قباوة / دار الفكر ـ دمشق 1423هـ = 2002م)

    وهلا وغلا
    وعلى الرحب والسعة

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,782

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    أخي الكريم عبدالله
    من جوازات العروض والضرب في بحر الرمل (المجزوء) :
    أن (فاعلاتن) في الضرب الصحيح فقط قد يلحقها القصر ؛ فتصبح :
    (فاعلات) وتنقل إلى (فاعلانْ) .
    انظر في ذلك مثلا :
    الوافي في العروض والقوافي ؛ للخطيب التبريزي
    صفحة 110 ، و115
    (بتحقيق أستاذنا الدكتور فخر الدين قباوة / دار الفكر ـ دمشق 1423هـ = 2002م)

    وهلا وغلا
    وعلى الرحب والسعة
    أحسن الله إليكم ، وبارك فيكم.
    وأشكر لكم حسن إجابتكم.
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا

    ابن دريد

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    الدكتور مروان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    فاعلم ـ رحمني الله وإياك ـ أن القصر إنما يدخل الضرب الثاني للعروض الأولى المحذوفة في الرمل ومثاله عند العروضيين :
    أبلغ النعمان عني مألكا ***** أنه قد طال حبسي وانتظارْ
    ثم اعلم أن قوله :
    ْكُلُّكُم يَمْشِي رُوَيْد
    كُلُّكُم يَطْلُبُ صَيْد
    غَيْرَ عَمْرِو بن عُبَيْد
    لا يمكن أن يُعدَّ من مجزوء الرمل ؛ لأن مجزوء الرمل عروضه ـ كما ورد عن العرب ـ صحيحةٌ وضربها إما مسبغ ، وإما صحيح ، وإما محذوف ، ورأيي أن أمير المؤمنين لم يقصد أن يقول شعرا ، ثم إنها لو كانت شعرا لكانت من المنهوك ؛ فإنها ثلاثة أبيات ، والرمل كما نعلم لم يأت منهوكا ، والله الموفق ، والسلام .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    أيا شَهراً نَأَى مَع بَزغُ فَجر ِ
    ... فَواغوثَاه مِن جَمرٍ بصَدري
    أَيَومٌ سَار تَتبَعُهُ البَقيِّة !
    ... فَعُشرُوناً مَضَت مِن قبل عَشر ِ
    فَلا دَمعٌ ِلعُبًّادٍ بِغَيرِك
    ... ولا لَيلٌ لَهم يُختَم بِوتر ِ
    أيا ربي ذُنُوبِي بِي أحَاطَت
    ... فيَارب رحمةً أََرجُوا بِسترِ

    هل الأبيات موزونة ؟

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    الأخ الفاضل ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    فاعلم ـ يا أخي ـ أن الأبيات المذكورة من الوافر الذي وزنه :
    مفاعلتن مفاعلتن فعولن *** مفاعلتن مفاعلتن فعولن
    لكن مع وجود ضرورات بل وأخطاء لسلامة الوزن ، فمن ذلك :
    1ـ ضرورة الوقف على كلمة البقية أي تسكين التاء ، وبالتالي نقف عليها بالهاء .
    2 ـ عشرون نونت للوزن وهي مما لا تنون ثم ـ يا أخي ـ لو كانت مما تنون فلماذا نصبت ؟
    3 ـ تسكين الكاف في غيرك .
    4 ـ تسكين الفعل يختم للضرورة ، وحقه الرفع .
    5 ـ تسكين الباء في رب .
    ومن الأخطاء النحوية رفع كلمة بزغ بعد مع ، كما أن وضع ألف بعد الواو في أرجو خطأ إملائي ،
    هذا والله الموفق ، والسلام
    .

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    129

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    السلام عليكم
    هل يصح أن أسمي هذا صدر بيت من الرجز؟
    وَالخَازِبَازِ السَّنِمَ المَجُودَا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـ
    وكذلك هذا هل يصح تسميته صدر بيت من الرجز؟
    يَاخَازِبَازِ أرْسِلِ اللَّهَازِمَا

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    أخي في الله ،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    فسوف أجيبك ـ يا أخي ـ عن هذا السؤال بالتفصيل ، فأقولُ وبالله التوفيق ، والرجا منه أن يوصلنا إلى المقصود من أقرب طريق :
    أولا : اعلم ـ يا أخي ـ أن الصدر( عروضيا) هو المصراع الأول للبيت ذي الشطرين ؛ ولهذا قال الناظم :
    فسمِّ صدرًا أوَّلَ الشَّطرينِ .......
    كما أن الجزء الأول من الصدر يُسمَّى صدرا ؛ وعليه أقول : إن كان قول الشاعر:
    (وَالخَازِبَازِ السَّنِمَ المَجُودَا) هو الشطر الأول من البيت ، فيجوز أن يسمى صدرا ، ولا شك أن معرفة ذلك يتوقف على الوقوف على القصيدة التي جاء فيها ؛ وبما أني لم أقف على القصيد ؛ فلا أستطيع أن أصدر حكما ؛ إذ ربما يكون قوله هذا من المشطور، وليس من الوافي .
    ثانيا : اعلم أن مشطور السريع المكسوف يشتبه بمشطور الرجز المقطوع ؛ إذ يأتي كلاهما على وزن :
    (مستفعلن مستفعلن مفعولن) والأفضل عند ذلك أن يجعل البيتُ من السريع لا من الرجز ؛ لوجود المرجح وهو ارتكاب الأخف ؛ وذلك لأنه يلزم لجعله من مشطور الرجز تغييران : حذف السابع الساكن (الذي هو آخر الوتد المجموع من مستفعلن )وتسكين ما قبله وهذا هو المسمى( قطعا) ، في حين يلزم لجعله من مشطور السريع تغيير واحد ، وهو حذف السابع المتحرك المسمى( كسفا) ؛ ولا شك أن ما كان فيه تغيير واحد يكون أولى وأحق مما فيه تغييران ؛ وعليه فالشطر المذكور إن كان صدر بيت فهو من الرجز اتفاقا لا السريع ؛ إذ السريع الوافي ذي التفعيلات الست له عروضان : مطوية مكسوفة أو مكسوفة مخبولة ، وإذا كان الشطر المذكور من المشطور جاز أن يكون من مشطور الرجز أو من مشطور السريع ، وجعله من مشطور السريع أولى لما ذكرت ،والله أعلم ؛ ولهذا قيل : ( والكلام على مشطور السريع )
    وَحَيثُما تُكْسَفْ فَسَوَفَ يشتبهْ *****بالرَّجَزِ المشطورِ ذِي القطع انْتَبِه
    وجعلُ ذا من السَّريع أحسنُ ***** إذ كسْفُهم من قطْعِهم ذا أهْونُ
    واعلم ـ يا أخي ـ أنني ربما كنت قد جعلت هذا من مشطور الرجز في مشاركة سابقة ؛ فتنبه .
    ْثالثا : أما قول الشاعر :
    (يَاخَازِبَازِ أرْسِلِ اللَّهَازِمَا) فهو من الرجز لاشك في ذلك ، ووزنه مستفعلن متفعلن متفعلن ، وقد حلَّ الخبن فيه الحشو والعروض وهو كما نعلم حذف الثاني الساكن .
    هذا ، والله أعلم ، والسلام .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    محمود

    جزاك الله خير . ونفع بك
    لا أعلم ماهو سر حبي الكبير للنّقد ( ابتسامة )

    عشرون نونت للوزن وهي مما لا تنون ثم ـ يا أخي ـ لو كانت مما تنون فلماذا نصبت ؟
    إن كانت تنون هل نكتفي بتكرير العلامة ؟

    رفع كلمة بزغ بعد مع
    إذاً ماهو حقها ؟

    كما أن وضع ألف بعد الواو في أرجو خطأ إملائي
    هل هناك قاعدة في هذا الباب ؟

    وشكراً ...

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: لراغبي وزن الأبيات الشعرية

    أخي صياد الخواطر ،
    السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعدُ :
    فاعلم ـ يا أخي ـ أن كلمة عشرين وثلاثين وأربعين ..... من ألفاظ العقود ، وهي ملحقة في إعرابها بجمع المذكر السالم ؛ فترفع بالواو وتنصب وتجر بالياء ، وأما النون فهي علامة عدم الإضافة كالتنوين في الاسم المفرد ، إذن يا أخي لامحل للتنوين في هذه الكلمة وأمثالها إطلاقا ؛ إذ لا تعرب الكلمة مرتين ثم لو فرضنا جدلا جواز ذلك لقلنا في هذا البيت عشرونٌ مضت وليس ( عشرونا ) ، هذا فرض وليس بجائز ،
    ثم اعلم أن حقَّ بزغ بعدَ مع الجرُّ ، سواء اعتبرتَ (مع )ظرفًا أو حرفً جرٍّ بناء على قول ابن معطٍ :
    وفي معَ الخلْفُ فقيلَ ظرْفُ ****** وقيلَ إنْ أسْكِنَ فهْو حرْفُ
    وأما الألفُ فلا تُوضعُ بعدَ الواو التي هي لامُ الفعل ، وإنما تُوضَعُ بعدَ واو الجماعةِ التي تكونُ في محلِّ رفعٍ فاعلا .
    هذا والله أعلم ، والسَّلام .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •