قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))
النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    بسم الله الرحمن الرحيم ...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    والصلاة والسلام على حبيبنا وقرة أعيننا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان ... أما بعد ...

    اليوم (الجمعة ..
    04 يونيو 2010..) بينما أنا أشاهد شاشة التلفاز ...
    إذا بأوردوغان ...

    هذا الرجل التركي ... يتكلّمُ ...
    ويتوعّد بني صهيون ويهدّد ....

    فعجبْت له قد علّمنا المروءة ....
    وعلّمنا العروبة هذا الرجل المقدام ... التركي ...

    مع أنه ليس عربي إلا أنني أشعر أن عروبتنا فيه ..
    ..
    عفوا ... بل عروبة آبائنا فيه ...

    ناهيك عن حميته الإسلامية ... وكأنه رجل بألف ...

    لا أدري متى نتحرّك ...؟؟؟ قام الفرْسُ وقالوا ...
    وقام الأتراكُ ...

    والأجانب ...

    و و و و و و. . . ..

    متى نقوم نحن لا أدري ... !!!

    المهم أني لما رأيت المشهد هذا قلت ... لعلّي أكتب بيتين شعريين ...

    لكن الظن كذبني .... والشعر صاحبني وآنسني ... والحماس أمهلني ...
    فجعلني أكتب قصيدة كاملة عن القدس ....

    وعن بني صهيون ... قاتلهم الله أنّى يؤفكون ....

    قصيدتي أسميتها بعدما أنهيتها .... واحترت في تسميتها ..

    لكن أسميها ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ )) !!!!!!!!!!!!

    علّ رجالنا يغارون من هذا الاسم فيتحرّكوا ...


    بسم الله ...


    (( يعلّمنا المروءةَ أوردغانٌ ))







    وفاروقٌ أبو حفصٍ بداها *** إلى بلد السلام لنا حواها ...

    وأكملت المسيرةَ في انتصارٍ *** غدت في عزةٍ تعلو سماها ...

    فعاد الغاصبون لها وصاروا *** بأرض بلادنا ليست سواها ...

    فما زالت بحوزتهم فلما *** صلاح الدين جهّزهم أتاها ...

    فعلّمهم دروسا لم يروها *** ومن يأتي فلسطينا يراها ...

    فصارت قدسُنا نبراسَ نور ٍ *** تضيء بنورها عزّا وجاها ...

    فإن صلاحنا قد كان فيها *** أميرا قائدا بطلا حماها ...

    فما زال الزمان يدور حتى *** بنو صهيونهم ظلما غزاها ...

    إذا كانت أمورُ القدسِ فينا *** موكّلةً إلى قِزْمٍ رماها ...

    فعاث الغاصبون بها فسادا *** وما زالوا كذلك في قراها ...

    هم الأحفاد للخنزير أيضا *** جدودهمُ القرودُ فلا تُضاهَى ...

    هم الأدناسُ في جوٍّ صفيّ *** يثيرون الغبائر في هواها ...

    هم الأقذار في نهرٍ غزير ٍ *** إذا دخلوا يشيبون المياها ...

    هم الأدواء إن داوَوْا أماتوا *** فكيف لقدسِنا داءٌ شفاها ...؟؟

    هم الأعداءُ تبغضهم أُناسٌ *** وأرضٌ والسماءُ ومن عَلاها ...

    هم الفُساقُ والفجارُ عادَوا *** أهالِي الأرضِ بل سبّوا الإلهَـــــا .....

    فمع هذا أراهم في بلاديْ *** يحبّون السلام على ثراها ...

    يحبّون الأمانَ بلا قتالٍ *** يحبّون الحياة ومن هواها ...

    فلا والله ما صدقت يهودٌ *** فإن الصدق حقا قد نساها ...

    فهذي دولةٌ قد بان حقا بأنّ صدوقَها أهلُ السّفاهَـــا ...

    يصدّقُها مكذّبُها نفاقا *** لكي يحضى بتصديقٍ رضاها ...

    يؤيّدها يساعدُها صَموتٌ *** يعفّر بالترابِ لها الجباها ...

    يقبّل نعلَها ليذوق ذلّا *** يمرّغ أنفه يخطو خُطاها ...

    فيا لِقبيح ما صنعتْ وقالتْ *** ويا لِقبيحِ ما تركتْ ورَاها ...

    ألا قبحا لها قد خاب سيرٌ *** لها سحقا وفَضّ الله فاها ...

    وتبا للعمالةِ كيف تحيا *** وقد خانتْ مفارقة حياها ...

    وتبا للنفاقِ إذا تخفّى *** وتبا للنفاق إذا تباهى ...

    أيا ربّاه فالعنها كبيرا *** وأيّ دويلةٍ تهْدِي هُداهَا ...

    وهذا أوْردغَانٌ قام سهما *** بحلق الظالمين جلى عِداها ...

    فأيّ زماننا هذا ؟؟ فآه ٍ *** وآه ٍ فالعروبةُ لا نراها ...

    يعلّمنا المروءة أوردغانٌ *** يعلّمنا الشجاعةَ والفقاهَـــا ...

    فحقا إننا أهلٌ لذل ٍ *** وأهلٌ للفهاهِة والبلاهَــــا ...

    إدانتُهم رأيناها مرارا *** وإستنكارُنا دوما تلاها ...

    وبعد الشجبِ مؤتمرٌ خطيرٌ *** فلا والله بل هذي سفاهَـــا ...

    وإن أميْركا لتعينُ ظُلما *** دويلة كفرهمْ كانت أخاها ..

    فإن مثالها واللهِ معْنا *** كرَاع ٍ ذئبُه يحميْ الشّياهَـــا ...!!!!!!!

    أيا عمرٌ أتيتَ القدسَ تبكِي *** فحرّرْت المدينةَ من بَلاها ...

    فعادت مرة أخرى وتبكي *** فجاء صلاحُنا يرضِي بُكاها ...

    فعادت قدسُنا تبكي حديثا *** فهل نبكي لكي يأتي رضاها ...؟؟؟؟

    فإن بكاءها يبكي فؤادي *** وبات القلب مهموما وتاهَــــا ...

    وإني كلما نادى فؤادي *** حبيبا قلت بل قلبيْ عناها ...

    فليت الشعر يسعفني ولكنْ *** بيوتُ الشعر لا تؤتي غلاها ...

    فليت الشعر يصحبني إليها *** ويؤنسني فأحيا في رباها ...

    وليت الشعر يخبرني بأني *** سآتي للحبيبة في صباها ...

    فأبشر يا أبا عبد ٍ فإني *** أبشّركم ببشرى مصطفاها ...

    تعود القدسُ للإسلام عزا *** وإن شاء اليهودُ وإن أباها ...

    سماءُ الليلِ سوداءٌ ولكنْ *** إذا يأتي الصباحُ أتى سَناها ...



    وسلامتكم ......

    ... أبو عبد الله الرياني ...



    المصدر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    السلام عليكم..
    أخي العزيز:
    عدم الدقة في الكتابة يقضي على إمتاع الكلمة، ومن أمثلة عدم الدقة في كتابتك هذه القصيدة الرائعة في هذا المنتدى: كتابتك هذا الشطر:
    فمع هذا أراهم في بلاديْ
    فكان ينبغي أن تكتبه هكذا:
    فمعْ هذا أراهم في بلادي
    أي: تضع سكونًا على عين (فمع) ليفهم القارئ أنها تسكن وجوبًا هنا لضرورة الشعر، وتحذف السكون التي وضعتها فوق ياء (بلادي)؛ لأن ما قبلها مكسور وهي ممدودة.
    وفقنا الله جميعًا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن الحضري مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم..
    أخي العزيز:
    عدم الدقة في الكتابة يقضي على إمتاع الكلمة، ومن أمثلة عدم الدقة في كتابتك هذه القصيدة الرائعة في هذا المنتدى: كتابتك هذا الشطر:
    فمع هذا أراهم في بلاديْ
    فكان ينبغي أن تكتبه هكذا:
    فمعْ هذا أراهم في بلادي
    أي: تضع سكونًا على عين (فمع) ليفهم القارئ أنها تسكن وجوبًا هنا لضرورة الشعر، وتحذف السكون التي وضعتها فوق ياء (بلادي)؛ لأن ما قبلها مكسور وهي ممدودة.
    وفقنا الله جميعًا

    بارك الله فيك أخانا المبارك ...

    فقد صدقتَ وأبدعت وأسعدتني مشاركتك ... وإنما وضعتها تشكيلا زائدا وليس لتوضيح شيء ..

    نعم فالأصل ( معَ) ..... يجب ذكر (معْ) معَ تسكينها ... ^_^

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    هل من ناصح أو متأمّل بارك الله فيكم ؟؟؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    قلت أخي قام الفرس وقالوا ؛ فلا أدري متى قاموا ؟ وماذا قالوا ؟رجاء أخبرنا ، أمن الروافض تبتغي نصرة ؟ سامحك الله ،
    وما دمت قد مدحت أوردغان فهل صحيح أنه صوفي نقشبندي من جماعة الإخوان المسلمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    لبنان
    المشاركات
    177

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    أيا عمرٌ أتيتَ القدسَ تبكِي*** فحرّرْت المدينةَ من بَلاها ...

    فعادت مرة أخرى وتبكي *** فجاء صلاحُنا يرضِي بُكاها ...

    فعادت قدسُنا تبكي حديثا *** فهل نبكي لكي يأتي رضاها ...؟؟؟؟


    يرعاك ربي....

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    لا فض فوك و من أرض الخليل أردد الله أكبر كم في الفتح من عجب
    يا أردوغان جدد خالد العرب

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    للدكتور عماد يرد الحسني أستاذ الأديان والمذاهب المعاصرة قصيدة رائعة في اسود الأمة وذكر منهم أوردغان سمعتها منه بعد محاضرة ألقاها في جدة قبل عام تقريباً

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    جزاكم الله خيرا ....

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عائشة الكرخي مشاهدة المشاركة
    قلت أخي قام الفرس وقالوا ؛ فلا أدري متى قاموا ؟ وماذا قالوا ؟رجاء أخبرنا ، أمن الروافض تبتغي نصرة ؟ سامحك الله ،
    وما دمت قد مدحت أوردغان فهل صحيح أنه صوفي نقشبندي من جماعة الإخوان المسلمين
    ولا أدري مدى إحسان ظنك بأخيك إلى أين يأخذك ؟؟؟؟

    ومن قال لك أني أبتغي النصر منهم ؟؟؟

    إن قولنا للرجل : قم قاتل فامرأتك قامت تقاتل ... لا يعني أننا نريد القتال من المرأة يا أبا عائشة ...!!!!!!

    قبّح اللهُ كلّ من سبّ أبا بكر وعمر وكفّرهما .... فلو ساويتَهم بالنعل لظلمته ....

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جبل الكرمل مشاهدة المشاركة
    لا فض فوك و من أرض الخليل أردد الله أكبر كم في الفتح من عجب
    يا أردوغان جدد خالد العرب


    بارك الله فيكم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين حلواني مشاهدة المشاركة
    للدكتور عماد يرد الحسني أستاذ الأديان والمذاهب المعاصرة قصيدة رائعة في اسود الأمة وذكر منهم أوردغان سمعتها منه بعد محاضرة ألقاها في جدة قبل عام تقريباً

    جزاك الله خيرا ....

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: قصيدة ((يعلمنا المروءة أوردغانٌ))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي سليم مشاهدة المشاركة
    أيا عمرٌ أتيتَ القدسَ تبكِي*** فحرّرْت المدينةَ من بَلاها ...

    فعادت مرة أخرى وتبكي *** فجاء صلاحُنا يرضِي بُكاها ...

    فعادت قدسُنا تبكي حديثا *** فهل نبكي لكي يأتي رضاها ...؟؟؟؟


    يرعاك ربي....

    ورعاك أنت كذاك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •