الأسس الفنية والنفسية لمسرحيات الأطفال الشعرية في الأدب العربي الحديث
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الأسس الفنية والنفسية لمسرحيات الأطفال الشعرية في الأدب العربي الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    1

    افتراضي الأسس الفنية والنفسية لمسرحيات الأطفال الشعرية في الأدب العربي الحديث

    الحمد لله ذي الحكمة البالغة والنعمة السابغة الذي اعتمدنا بالإحسان ابتداء وأنشأنا من نفس واحدة إنشاء، وجعل منها زوجها تماما ووفاء والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، سيدنا محمد صلى الله عليهوسلم...وبعد

    لقد قمت ولله الحمد والمنه بتقديم رسالة الدكتوراه ومناقشتها بعنوان ((الأسس الفنية والنفسية لمسرحيات الأطفال الشعرية في الأدب العربي الحديث)) تنهض هذه الدراسة على فكرة التحام الدراسات الأدبية والنقدية بعلم النفسومناهجه تلاحماً يصب في صالح التجربة الإبداعية ومتلقيها، واتخذت الدراسة تجربة المسرح الشعري المقدمة إلى الطفل موضوعا لها، ولقد تبنت الدراسة منهجاً شمولياً تكاملياً قوامه الاستقراء والتطبيق والاستنباط واهتم البحث في البداية بالنظرفي موضوعين، هما: الدراسات الأدبية والمعارف النفسية وما بينهما من صلات ووشائج، ثماتجه إلى تتبع صلة أدب الأطفال بعلم النفس.
    واتخذت الدراسة مسارين اهتم أحدهما بإقامة الموازنة بين التركيبة الفنية للنص المسرحي بأبعادها ومقوماتها واتجاهاتها من جهة وبين خط القدرات الفكرية ونمط الاستعدادات العقلية عند جمهور الأطفال من جهة مقابلة مشتملا على مقومات المسرحية وعناصرها الرئيسة وما يتطوع لها من خصائص نفسية عقلية تسفر عنها مراحل الطفولة.
    وعني المسار الآخر بالبحث في مدى اضطلاع النصالمسرحي بالوفاء بحاجات الطفل النفسية التي تشكل أساساً في بنائه النفسي واستقرارهالعاطفي، معتمدا في ذلك على دراسة السبل الدرامية التي تسهم في توازن انفعالات الطفل وتعالج جمالية المسرح الشعري المقدم إلى الطفل من خلال البعدين الشعريوالدرامي .

    خطة البحث :

    انقسمت مدخلا وبابين وخاتمة.

    المدخل:



    وينظر في موضوعين :

    أولا: الدراسات الأدبية والمعارف النفسية "صلات ووشائج ".
    ثانيا: أدب الأطفال وعلم النفس.
    الباب الأول: التركيبة الدرامية والمستوى العقلي في خطاب الطفولة.
    وقد انقسمت الدراسة في هذا الباب ثلاثة فصول، وهي:
    الفصل الأول: الشخصية المسرحية وازدواجية التأثير.
    وانشطرت أطر البحث في هذا الفصل إلى مبحثين:
    المبحث الأول: فن التشخيص وأبعاده الدرامية.
    المبحث الثاني: الطفولة بين التشخيص والرواية.
    الفصل الثاني: التطور الدرامي بين جدلية "الشكل والاتجاه"
    ونظرية "تناسب الخطاب".
    ويتجزأ هذا الفصل إلى مبحثين:
    المبحث الأول: الخطة الهرمية وحبكتها المسرحية.
    المبحث الثاني: البنية وتنازع الاتجاهات.
    الفصل الثالث: الحوار بين "عبء الدراما" و"إقناع اللغة".







    الباب الثاني: التجربة الدرامية بين الإبداع الفكري والفني والسمات الوجدانية للطفولة.

    وانكشفت الدراسة في هذاالباب عن فصلين هما:
    الفصل الأول: الرؤية الفكرية والتوازن الانفعالي.
    وينشطرالفصل هنا إلى مبحثين هما:


    المبحث الأول: الشعور بالأمن وإلحاح الحاجة الطفولية.
    المبحث الثاني: اتجاهات النص الترويحية.
    الفصل الثاني: "شاعرية الحوار" و"عضوية البناء"
    " تساير وتمايز"







    الخاتمة:

    وتحوي نتائج الدراسة والتوصيات المقترحة.

    وتكونت لجنة المناقشة والحكم من لأستاذين المناقشين: "الأستاذ الدكتور عالي بن سرحان القرشي"، أستاذ الأدب والنقد بجامعة الطائف، و"الأستاذ الدكتور محمد عبد الرحمن الربيع" أستاذ الأدب والنقد المشارك بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

    وحصلت على المنح لدرجة الدكتوراه بدرجة ممتاز ولله الحمد.
    وأحببت أن أشارك معكم في الطرح والمناقشة في كل مايختص بهذا المجال أمله من الله العلي القدير أن ينفع بما نقول.

    كما أرجو إفادتي عن الكيفية المناسبة لنشر رسالتي سواءً من خلال المواقع الآلكترونية أو في حالة الرغبة في طباعة الرسالة لكي تكون كتاباً يقراء.
    الدكتورة/ منى محمد الغامدي
    جامعة الدمام/ كلية الآداب للبنات بالدمام
    قسم اللغة العربية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    القصيم
    المشاركات
    170

    افتراضي رد: الأسس الفنية والنفسية لمسرحيات الأطفال الشعرية في الأدب العربي الحديث

    أهلا بالدكتورة الفاضلة منى :
    أبارك لك هذا النجاح الذي به جنيت ثمرة حلوة لتعب الأيام الخوالي
    أسأل الله أن يجعل لك في هذه الدرجة بركة وخيرا كثيرا , وأن ينفع برسالتك وكل أعمالك الطيبة أمة محمد صلى الله عليه وسلم صغارها وكبارها .

    لست ذا خبرة بمسألة نشر البحوث وإنما من معرفتي العامة أتوقع أن أقرب الطرق لنشر رسالتك الطيبة إحدى ثلاث :
    الأولى : أن تعرضيها على أحد النوادي الأدبية ليتولى طبعها ونشرها , فهيفي مجال اختصاصهم وهي نادرة في تخصصها , وهم يتبنون الأعمال المتصلة بالأدب والثقافة .
    الثانية : عرضها على دور النشر المحلية , فإن وجدوا فيها مقومات الربح المالي فاوضوك على تقاسم الدخل .
    الثالثة : أن تتولي نشرها أنت بالاتفاق مع دار نشر تتحمل مؤقتا تكاليف الطباعة والتوزيع وتسددي لهم التكاليف من دخل الكتاب إلى أجل فإن خسر تدفعين لهم الباقي من ( جيبك )
    والذي أراه أن محتوى الرسالة يهم الساحة الأدبية كثيرا , وزيادة على هذا أنك حصّلت بها الامتياز مما يدل على عنايتك بها وجودة مادتها وأسلوبها , لذا أظن الناشرين والنوادي الأدبية سيرحبون به كثيرا .

    ولعل من الإخوة من لدية معرفة أوضح بهذه الأمور فيفيد .

    وفقك الله وسدد دربك .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •