فوائد وعبر من السير
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 68

الموضوع: فوائد وعبر من السير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير

    الحمد الله الذي جعل في التاريخ عبراً للمعتبرين وفي أحداثه وقصصه وعظاته مناراً للسالكين وفي تقلباته بأهل الدنيا دليلاً وعَلماً على فناء العالمين وصلى الله على سيدنا محمد الأمين وعلى أصحابه الأماجد الطيبين وعلى أتباعهم الكرام ومن تبعهم إلى يوم الدين وبعد : فالتاريخ علم عظيم النفع غزير الفائدة أنيس في الوحدة ومذهب للملل والسآمة أحداثه تورث العِبرة ومآسيه توجب العَبرة وهو من أعظم الوسائل التي تغرس في القلوب الفضائل وتشعل في النفوس علو الهمة ومعالي الأمور وخير الخصال

    قال أبو حنيفة: الحكايات عن العلماء ومحاسنهم أحب إلى من كثير من الفقه لأنها آداب القوم وأخلاقهم وشاهده من كتاب الله قوله تعالى (( لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب )

    وقال بعض السلف: الحكايات جند من جنود الله تعالى يثبت الله بها قلوب أوليائه وشاهده قوله تعالى ( وكلاً نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك )

    والمتأمل في كتب التاريخ والسير يخرج بالكثير من الفوائد ويحوز العديد من الفرائد ويكتسب جملة من العبر والعظات والكنوز والحكم بشتى أنواعها وأصنافها العقدية والفقهية والحديثية واللغوية والتربوية وغيرها من أصناف العلوم وأنواع المعارف

    وسأعرض جملة من فوائد التاريخ وفرائد السير وكنوز السلف وحكم الخلف لعلها تكون عبرة وعظة وموعظة وذكرى لإخواني طلبة العلم ورجال الدعوة أسأل الله عز وجل أن ينفع بها كاتبها وقارئها .

    وقد صنفتُ الفوائد والفرائد والقصص والعبر على أنواع العلوم والفنون حتى يسهل الوصول إليها وتتحقق الاستفادة منها كل على حسب بابه وفي فنه وعلى حسب رغبته وميوله .

    ملحوظة : ما بين القوسين لبيان السنة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    الفوائد من كتاب شذرات الذهب في أخبار من ذهب لابن العماد أبي الفلاح عبد الحي بن أحمد بن محمد العكري الحنبلي الدمشقي ( 1 - 100 هـ )

    1 - الفوائد العقدية

    1- أخبار ابن صياد وأجمع ما كتب فيها من مشكاة المصابيح ( 11 )
    2- استسقى عمر بالعباس رضي الله عنهما فسقوا . ( 17 )
    3 - والإجماع منعقد على إمامة علي بن أبي طالب وبغى الطائفة الأخرى ولا يجوز تكفيرهم كسائر البغاة واستدل أهل السنة والجماعة على ترجيح جانب علي بدلائل أظهرها وأثبتها قوله صلى الله عليه وسلم لعمار بن ياسر تقتلك الفئة الباغية وهو حديث ثابت ولما بلغ معاوية ذلك قال إنما قتله من أخرجه فقال علي إذا قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم حمزة لأنه أخرجه وهو الزام لا جواب عنه ( 37 )
    4 - وكان ممن توقف عن القتال سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن عمر وأسامة بن زيد ومحمد بن مسلمة وآخرون ( 37 )

    5 - خلاف أهل السنة في الفاضلة بين عثمان وعلى رضي الله عنه وقال ابن العماد : والصحيح تفضيل عثمان كما هو معلوم ( 40 )
    6 - أبو أيوب الأنصاري خالد بن زيد توفي بالقسطنطينية وهم محاصرون لها وقبره تحت سورها يستسقى به ويتبرك به . ( 51 )
    7 - حديث أبي هريرة ( صدقك وهو كذوب ) قال : فيه دليل على أن الإنسي أقوى وأشد بأساً من الجني كما اختاره الفخر الرازي ( 57 )
    8 - سئل الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه أيما أفضل معاوية أو عمر بن عبد العزيز فقال لغبار لحق بأنف جواد معاوية بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم خير من عمر بن عبد العزيز رضي الله تعالى عنه ( 60 )
    9 - والصحيح أن الرأس المكرم - رأس الحسين - دفن بالبقيع إلى جنب أمه فاطمة وذلك أن يزيد بعث به إلى عامله بالمدينة عمرو بن سعيد الأشدق فكفنه ودفنه ( 61 )
    10 - ونقل الإتفاق أيضا على تحسين خروج الحسين على يزيد وخروج ابن الزبير وأهل الحرمين على بني أمية وخروج ابن الأشعث ومن معه من كبار التابعين وخيار المسلمين على الحجاج ثم الجمهور رأوا جواز الخروج على من كان مثل يزيد الحجاج ومنهم من جوز الخروج على كل ظالم وعد ابن حزم خروم الإسلام أربعة قتل عثمان وقتل الحسين ويوم الحرة وقتل ابن الزبير ( 61 )
    11- قال ابن الصلاح والناس في يزيد ثلاث فرق فرقة تحبه وتتولاه وفرقة تسبه وتلعنه وفرقة متوسطة في ذلك لا تتولاه ولا تلعنه قال وهذه الفرقة هي المصيبة ومذهبها هو اللائق لمن يعرف سير الماضين ويعلم قواعد الشريعة الطاهرة ( 61 )
    12 - واستولى عبد الملك على العراق وولاها أخاه بشرا وفيه يقول الشاعر
    قد استوى بشر على العراق *** من غير سيف ودم مهراق ( 62 )
    13 - قال النووي في شرح مسلم مذهب أهل الحق أن ابن الزبير كان مظلوما والحجاج ورفقته خارجون عليه ودخل الحجاج على أمه بعد قتله فقال كيف رأيتني صنعت بابنك فقالت أفسدت عليه دنياه وأفسد عليك آخرتك وقد أخبرنا رسول الله إن في ثقيف مبيرا وكذابا فأما الكذاب فرأيناه يعني المختار وأما المبير فلا أخالك إلا إياه والمبير المهلك) 16/ 99 . ( 73 )
    14 - وفيها صلب عبد الملك معبد الجهني في القدر وقيل بل عذبه الحجاج بأنواع العذاب وقتله ( 80 )
    15 - قام مع ابن الأشعث عامة أهل البصرة من العلماء والعباد فاجتمع له جيش عظيم ولقوا الحجاج يوم الأضحى فانكشف عسكر الحجاج وانهزم هو وتمت بينهما عدة وقعات حتى قيل كان بينهما أربع وثمانون وقعة في مائة يوم ثلاث وثمانون على الحجاج والآخرة له ( 81 - 82 )
    16 - وعند الكيسانية أن ابن الحنفية لم يمت وأنه المهدي الذي يخرج في آخر الزمان وفي ذلك يقول كثيرة عزة ( 82 )
    ألا أن الأئمة من قريش *** ولاة الحق أربعة سواء
    على والثلاثة من بنيه *** هم الأسباط ليس بهم خفاء
    فسبط سبط إيمان وبر *** وسبط غيبته كربلاء
    وسبط لا يذوق الموت حتى *** تعود الخيل يقدمها اللواء
    نراه مخيما بجبال رضوى *** مقيم عنده عسل وماء

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    ثانياً - الفوائد الفقهية .

    1 - وتوفي سعد بن عبادة سيد الخزرج بحوران قعد يول في حجر فخر ميتا وسمع يومئذ صائح من الجن في داره بالمدينة يقول
    ( 15 )
    نحن قتلنا سيد الخزرج سعد بن عبادة ***قد رميناه بسهم فلم يخط فؤاده
    2 - قال في إعلام الموقعين والذين حفظت عنهم الفتوى من الصحابة مائة ونيف وثلاثون نفسا ما بين رجل وامرأة وكان المكثرون منهم سبعة عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وعائشة أم المؤمنين وزيد بن ثابت وعبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر ( 57 )
    3 - ومعاذ بن الحارث أبو حليمة الأنصاري الذي أقامه عمر يصلى التراويح بالناس ( 63 )
    4 - نظم بعض الفضلاء فقهاء المدينة السبع فقال ( 94 )
    ألا كل من لا يقتدي بأئمة *** فقسمته ضيزي عن الحق خارجه
    خذهم عبيد الله عروةُ قاسمٌ ***سعيدٌ أبو بكرٍ سليمانُ خارجة
    5 - فقهاء المدينة السبعة أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام والقسم بن محمد بن أبي بكر الصديق وعروة ابن الزبير وسعيد بن المسيب وسليمان بن يسار وخارجة بن زيد بن ثابت وعبيد الله ابن عبد الله بن عتبة بن مسعود صاحب الترجمة ( 98 )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    ثالثاً - الفوائد الحديثية

    1 - قوله صلى الله عليه وسلم في سهيل بن عمرو ( عسى أن يقوم مقاماً يحمد فيه ) ( 13 )
    2 - عبد الرحمن بن عوف وما يذكر أنه يدخل الجنة حبوا لغناه فلا أصل له . ( 32 )
    3 - وقال صلى الله عليه وسلم لابن مسعود ( إنك عليم معلم ) رواه أحمد 1/379 . ( 32 )
    4 - فتمت أيامه خلافة النبوة ثلاثون سنة وظهر تصديق الخبر النبوي( خلافة النبوة ثلاثون سنة ) د ( 4646) ت ( 2226 ) ( 40 )
    5 - ورد خذوا نصف دينكم عن الحميراء وفي رواية ثلثي دينكم . ( 57 )
    6 - قال الحافظ الذهبي المكثرون من رواية الحديث من الصحابة رضي الله عنهم أجمعين أبو هريرة مروياته خمسة آلاف وثلثمائة وأربعة وسبعون ( 57 )
    7 - سبع من الصحب فوق الألف قد نقلوا *** من الحديث عن المختار خير مضر
    أبو هريرة سعد جابر أنس *** صديقة وابن عباس كذا ابن عمر ( 57 )
    8 - عبد الله بن عمرو بن العاص السهمي ولم يكن بينه وبين أبيه في الولادة إلا إحدى عشرة سنة وكان من فضلاء الصحابة وعبادهم المكثرين في الرواية وأسلم قبل أبيه وكان يلوم أباه على القيام في الفتن . ( 65 )
    9 - الحارث بن عبد الله الهمداني الكوفي الأعور صحب على وابن مسعود وكان متهما بالكذب وحديثه في السنن الأربعة ( 65 )
    10 - توفي عدى بن حاتم الطائي وله مائة وعشرون سنة أسلم سنة سبع وأكرمه النبي صلى الله عليه وسلم وألقى له وسادة وقال ( إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه ) . ( 67 )
    11 - وقال فيه النبي صلى الله عليه وسلم( إن عبد الله رجل صالح )مسلم ( 2478) وقال ( نعم الرجل عبد الله لو كان يصلي من الليل ) فكان بعدها لا يرقد من الليل إلا قليلا وكان من زهاد الصحابة وأكثرهم أتباعا للسنن وأعزفهم عن الفتن . ( 74)
    12 - أبو سعيد الخدري سعد بن مالك الأنصاري . ( 74 )
    13 - جابر بن عبد الله بن عمر بن حرام الإنصاري السلمي وهو آخر من مات من أهل العقبة عن أربع وتسعين سنة وهو من أهل بيعة الرضوان وأهل السوابق والسبق في الإسلام . ( 78 )
    14 - مات عبد الله بن جعفر بن أبي طالب الهاشمي وهو آخر من رأى النبي صلى الله عليه وسلم من بني هاشم وكان مولده بالحبشة ويقال لم يكن في المسلمين أجود منه وله فيه أخبار طويلة وفي الصحيح أن ابن الزبير قال له أتذكر إذا تلقينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وأنت وابن عباس قال نعم فحملنا وتركك وهذا من الأجوبة المسكتة لكن الذي في صحيح مسلم عن عبد الله بن أبي مليكة قال قال عبد الله بن جعفر لابن الزبير أتذكر إذ تلقينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وأنت وابن عباس فحملنا وتركك فلينظر ذلك وقال الإمام النووي في شرح مسلم وقد توهم القاضي أن القائل فحملنا وتركك هو ابن الزبير وجعله علطا في رواية مسلم وليس كما قال بل صوابه ما ذكرناه أن القائل فحملنا وتركك هو ابن جعفر . ( مسلم 2427 ) . ( 80 )
    15 - أبو إدريس الخولاني عائذ الله بن عبد الله فقيه أهل الشام وقاصهم وقاضيهم سمع من أبي الدرداء وطبقته وقال ابن عبد البر سماع أبى إدريس عندنا عن معاذ صحيح ( 80 )
    16 - أبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود الهذلي روى عن طائفة ولم يدرك السماع من والده . ( 81 )
    17 - وعمرو بن سلمة الهمذاني سمع عليا وابن مسعود ولم يخرجوا له في الكتب الستة شيئا وهو مقل . ( 85 )
    18 - وعبد الله بن عامر بن ربيعة العنزي حليف آل عمر بن الخطاب روى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثا ليس بمتصل خرجه أبو داود . [( 4991 ) وله حديث آخر في الموطأ في ترك الوضوء مما مست النار ( 1/27) ] وله رواية عن الصحابة رضي الله عنهم . ( 85 )
    19 - أبو أمامة الباهلي الصحابي رضي الله عنه واسمه صدى بن عجلان نزيل حمص وقد قال كنت يوم حجة الوداع ابن ثلاثين سنة فيكون عمره مائة وست سنين . ( 86 )
    20 - عبد الله بن أبي أوفى الأسلمي وهو آخر الصحابة موتا بالكوفة وآخر من مات من أهل بيعة الرضوان رضي الله عنهم
    ( 86)
    21 - وفيها على الصحيح توفي عبد الله بن الحارث بن جَزء الزبيدي آخر الصحابة موتا بمصر . ( 86 )
    22 - عبد الله بن بسر المازني بحمص وهو آخر من مات من الصحابة بحمص بل في الشام وأطلق الذهبي أنه آخر الصحابة موتا وكلامه ينتقض بسهل بن سعد في سنة إحدى وتسعين وأنس بن مالك في نة ثلاث وتسعين على الأصح وأبي الطفيل فإن المشهور أنه آخر الصحابة موتا وموته في سنة مائة لكن قيل إن ابن بسر مات سنة تسع وتسعين فعلى هذا يتجه أن يقال هو آخرهم موتا ( 88 )
    23 - السائب بن يزيد الكندي ابن أخت النمر قال حج بي أبي مع النبي صلى الله عليه وسلم حجة الوداع وأنا ابن سبع سنين ورأيت خاتم النبوة بين كتفيه . ( 91 )
    24 - أبو العباس سهل بن سعد الساعدي الأنصاري وقد قارب المائة وهو آخر من مات بالمدينة من الصحابة ( 91 )
    25 - مالك الأنصاري النجاري وقيل توفي سنة تسعين أو إحدى أو اثنتين وتسعين قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة وله عشر سنين فخدمه ودعا له بكثرة المال والولد والبركة فيهما وفيما أوتي فدفن لصلبه إلى مقدم الحجاج البصرة مائة وعشرين وكان نخله يثمر في العام مرتين . ( 93 )
    26 - قال سعيد بن المسيب لبرد مولاه : يا برد إياك أن تكذب على كما يكذب عكرمة على ابن عباس وقال كل حديث حدثكموه برد ليس مع غيره ما تنكرونه فهو كذب ( 94 )
    27 - وفيها أوفى سنة ست محمود بن لبيد الأنصاري الأشهلي قال البخاري له صحبة وذكره مسلم وغيره في التابعين وله عدة أحاديث قال بعض المحدثين حكمها الإرسال ( 97 )
    28 - توفى أبو الطفيل عامر بن واثلة بن الأسقع الكناني الليثي بمكة وهو آخر من مات ممن رأى النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا روى أنه ولد عام أحد وأدرك من النبي صلى الله عليه وسلم ثمان سنين وكان عاقلا حاضر الجواب يفضل عليا ويثني على الشيخين ويترحم على عثمان والعجب أن ابن قتيبة عده من غالية الشيعة وممن يؤمن بالرجعة ( 100 )
    29 - حنش بن عبد الله الصنعاني صنعاء دمشق . ( 100 )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    رابعاً / الفوائد التفسيرية والقرآنية

    1 - قال العلامة الشيخ علي الحلبي في سيرته وقبل خيبر وقيل بعد خيبر نزلت آية الظهار قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وسبب ذلك أن أوس بن الصامت لا عبادة بن الصامت كما قيل أي وكان شيخا كبيرا قد ساء خلقه وفي لفظ كان به لمم أي نوع من الجنون وكان فاقد البصر قال لزوجته خولة بنت ثعلبة وفي لفظ بنت خويلد وكانت بنت عمه وقد راجعته في شيء فغضب فقال لها أنت على كظهر أمي وكان ذلك في زمن الجاهلية طلاقا أي كالطلاق في تحريم النساء ثم راودها عن نفسها فقالت كلا لا تصل إلي وقد قلت ما قلت حتى أسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي لفظ إنه لما قال لها أنت علي كظهر أمي أسقط في يده وقال ما أراك إلا قد حرمت علي انطلقي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاسأليه فدخلت عليه وهو يمشط رأسه أي عنده ماشطة وهي عائشة تمشط رأسه وفي لفظ كان الظهار أشد الطلاق وأحرم الحرام إذا ظاهر الرجل من امرأته لم يرجع أبدا فأخبرته فقال لها ما أمرنا بشيء من أمرك ما أراك إلا قد حرمت عليه فقالت يا رسول صلى الله عليه وسلم والذي أنزل عليك الكتاب ما ذكر الطلاق وإنه أبو ولدي وأحب الناس إلي فقال حرمت عليه فقالت أشكو إلى الله فاقتي وتركي بغير أحد وقد كبر سني ودق عظمي وفي لفظ أنها قالت اللهم إني أشكو إليك شدة وحدتي وما شق علي من فراقه وما نزل بي وبصبيتي قالت عائشة رضي الله عنها فلقد بكيت وبكى من كان في البيت رحمة لها ورقة عليها وفي لفظ قالت يا رسول الله إن زوجي أوس بن الصامت تزوجني وأنا ذات مال وأهل فلما أكل مالي وذهب شبابي ونفضت بطني وتفرق أهلي ظاهر مني فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أراك إلا قد حرمت عليه فبكت وصاحت وقالت أشكو إلى الله فقري ووحدتي وصبية صغارا إن ضممتهم إليه ضاعوا وإن ضممتهم إلي جاعوا وصارت ترفع رأسها إلى السماء فبينما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من شق رأسه وأخذ في الآخر أنزل الله عليه الآية فسرى عنه وهو يتبسم فقال لها مريه فليحرر رقبة فقالت والله ماله خادم غيري قال فمريه فليصم شهرين متتابعين فقالت والله إنه لشيخ كبير إنه إن لم يأكل في اليوم مرتين يندر بصره أي لو كان مبصرا فلا ينافى ما تقدم أنه كان فاقد البصر قال فليطعم ستين مسكينا فقالت والله مالنا اليوم وقية قال مريه فلينطلق إلى فلان يعني شخصا من الأنصار أخبرني أن عنده شطر وسق من تمر يريد أن يتصدق به فليأخذه منه وفي رواية مريه فليأت أم المنذر بنت قيس فليأخذ منها شطر وسق من تمر فليتصدق به على ستين مسكينا وليراجعك ثم أتته فقصت عليه القصة فانطلق ففعل أي وفي لفظ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنا سأعينه بفرق من تمر فبكت وقالت وأنا يا رسول الله سأعينه بفرق آخر قال قد أصبت وأحسنت فاذهبي فتصدقي به عنه ثم استوصي بابن عمك خيرا وفي رواية لما قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أعلم إلا قد حرمت عليه قالت لها عائشة وراءك فتنحت فلما نزل عليه الوحي وسري عنه قال يا عائشة أين المرأة قالت ها هي هذه قال ادعها فدعتها قال النبي صلى الله عليه وسلم اذهبي فجيئي بزوجك فذهبت فجاءت به وأدخلته على النبي صلى الله عليه وسلم فإذا هو ضرير البصر فقير سيء الخلق فقال له أتجد رقبة قال لا وفي لفظ قال مالي بهذا من قدره قال أتستطيع أن تصوم شهرين متتابعين قال والذي بعثك بالحق إني إذا لم آكل المرة والمرتين والثلاثة يغشى علي وفي لفظ إني إذا لم آكل في اليوم مرتين كل بصري أي لو كان موجود قل فتستطيع أن تطعم ستين مسكينا قال لا إلا أن تعينني بها فأعانه رسول الله صلى الله عليه وسلم فكفر عنه في رواية أنه أعطاه مكتلا يأخذ خمسة عشر صاعا فقال أطعمه ستين مسكينا قال بعضهم وكانوا يرون أن عند أوس مثلها حتى يكون لكل مسكين نصف صاع وفيه أنه خلاف الروايات من أنه لا يملك شيئا فقال علي أفقر مني فوالله الذي بعثك بالحق ما بين لابتيها أهل بيت أحوج إليه مني فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال اذهب به إلى أهلك وهذا أول ظهار وقع في الإسلام ومر عمر رضي الله عنه بخولة هذه في أيام خلافته فقالت قف يا عمر فوقف لها ودنا منها وأصغى إليها وأطالت الوقوف وأغلظت القول أي قالت لها ههيا يا عمر عهدنك وأنت تسمى عميرا وأنت في سوق عكاظ ترعى القيان بعصاك فلم تذهب الأيام حتى سميت عمر ثم لم تذهب الأيام حتى سميت أمير المؤمنين فاتق الله في الرعية واعلم أنه من خاف الوعيد قرب عليه البعيد ومن خاف الموت خشي الفوت فقال لها الجارود قد أكثرت أيتها المرأة على أمير المؤمنين فقال عمر دعها وفي رواية فقال له قائل حبست الناس لأجل هذه العجوز قال ويحك وتدري من هذه قال لا قال هذه امرأة سمع الله شكواها من فوق سبع سموات هذه خولة بنت ثعلبة والله لو لم تتصرف عني إلى الليل ما انصرفت حتى تقضي حاجتها انتهى . ( 11 )
    2 - وسعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية والد عمرو الأشدق والذي أقيمت عربية القرآن على لسانه لأنه كان أشبههم لهجة برسول الله صلى الله عليه وسلم . ( 59 )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    خامساً الفوائد اللغوية والنحوية
    1 - قال في القاموس وبيرحا كفيعلا موضع بالمدينة ( 35 )
    2 - صفوان بن أمية بن خلف القرشي الجمحي وكان من أشراف قريش ومسلمة الفتح وكان هرب يومئذ إلى جُدة ( 41 )
    3 - هرشى بين مكة والمدينة جبل قريب من الجحفة ( 64 )
    4 - وفيه مات قاضي البصرة أبو الأسود الدؤلي الذي أسس النحو بإشارة علي إليه ( 69 )
    5 - ودفن في ذات أذاخر يعني فوق القرية التي يقال لها العابدة( الآن تسمى المعابدة ) وبعضهم يزعم أنه في الجبل الذي فوق البستان على يمين الخارج من مكة إلى المحصب ( 74 )
    6 - شريح القاضي الكندي أحد السادات الطلس وهم أربعة عبد الله بن الزبير وقيس بن سعد بن عبادة والأخنف بن قيس وشريح والأطلس الذي لا شعر بوجهه ( 78 )
    7 - وصلب منهم سماطين كل سماط أربعة فراسخ في نظام واحد [ السماط هو الصف من الرجال ] ( 90 )
    8 - أبو الأسود ظالم بن عمرو الدؤلي قال ابن قتيبة هو ظالم بن عمرو بن جندل سفيان بن كنانة وأمه من بني عبد الدار بن قصى وكان عاقلا حازما بخيلا وهو أول من وضع العربية وكان شاعرا مجيدا - وضع والدي باب التعجب وقيل له من أين لك النحو قال تلقنت حدوده من علي رضي الله عنه ( 99 )

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    سادساً / الفوائد الشعرية والأدبية والأمثال


    1 - قصيدة أبي محجن الثقفي في أبي بكر الصديق ( 13 )
    وسميت صديقا وكل مهاجر @@@ سواك يسمى باسمه غير منكر
    وبالغار إذ سميت بالغار صاحبا @@@وكنت رفيقا للنبي المطهر
    سبقت إلى الإسلام والله شاهد @@@وكنت جليسا بالعريش المشهر

    2 - عليك سلام لا زيارة بيننا &&& ولا وصل إلا أن يشاء ابن معمر ( 32 )

    3 - والسبب في قتل على كرم الله وجهه أن ابن ملجم خطب امرأة من الخوارج على قتل علىومعاويةوعمرو بن العاص فانتدب لذلك ابن ملجم والحجاج بن عبد الله الضمري ودادويهالعنبريف كان من أمر ابن ملجم ما كان وضرب الحجاج معاوية في الصلاة بدمشق فجرحاليتهقيل أنه قطع منه عرق النسل فلم يحبل معاوية بعدها و أما صاحب عمرو فقدم مصرلذلكفوجد عمرا قد أصابه وجع في تلك الغذاة المعينة واستخلف على الصلاة خارجة ابنحذافةالذي كان يعدل ألف فارس فقتله يظنه عمرا ثم قبض ( فأدخل على عمرو فقال لهأردتعمرا وأراد الله خارجة فصارت مثلاً ) ( 40 )

    4 - وذهب بصر ابن عباس آخرا فقال ( 68 )
    أن يذهب الله من عيني نورهما *** ففي لساني وقلبي منهما نور
    قلبي ذكى وذهني غير ذي وكل *** وفي فمي صارم كالسيف مشهور

    5 - وضرب شريح امرأة له تميمية ثم ندم فقال ( 78 )
    رأيت رجالا يضربون نساءهم ***فشلت يمينى حين أضرب زينبا
    فز ينب بدر والنساء كواكب ***إذا طلعت لم تبق منهن كوكبا

    6 - قال قطري بن الفجاءة ( 79 )
    أقول لها وقد طارت شعاعا ***من الأبطال ويحك لا اتراعى
    فإنك لو سألت بقاء يوم ***على الأجل الذي لك لم تطاعى
    قصيرا في محال الموت صبرا ***فما نيل الخلود بمستطاع
    سبيل الموت غاية كل حي ***وداعية لأهل الأرض داعى

    7 - خالد بن يزيد بن معاوية الأموي كان له معرفة بالطب والكيمياء وفنون من العلم وله رسائل حسنة أخذ الصنعة عن راهب رومي ومن قوله في زوجته رملة بنت الزبير
    تجول خلاخيل النساء ولا أرى *** لرملة خلخالاً يجول ولا قلباً
    أحب بني العوام من أجل حبها *** ومن أجلها أحببت أخوالها كلباً ( 85 )

    8 - وأبو الخطاب عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة القرشي المخزومي الشاعر المشهور قيل لم يكن في قريش أشعر منه وهو كثير المجون والتغزل بالثريا ابنة علي بن عبد الله بن الحرث بن أمية بن عبد شمس الأموية التي جدتها قتيلة بالتصغير ابنة النضر بن الحارث المنشدة في قتيل أبيها يوم بدر الأبيات وكانت الثريا موصوفة بارعة الجمال وتزوجها سهيل بن عبد الرحمن بن عوف ونقلها إلى مصر وفيهما يقول عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة
    أيها المنكحُ الثريا سهيلا ***عَمركَ اللهِ كيفَ يلتقيان
    هي شاميةٌ إذا ما استقلت ***وسهيلٌ إذا استقل يماني ( 93 )

    9 - أتدعونني شيخا وقد عشت حقبة ***وهن من الأزواج نحوي فوارع
    وما شاب رأسى عن سنيٍّ تتابعت *** علىّ ولكن شيبتني الوقائع ( 100 )

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    سابعاً / الفوائد القصصية

    1 - وحكى أن عليا دخل على شريح مع خصم له ذمى فقام له شريح فقال له على كرم الله وجهه هذا أول جورك فقال لو كان خصمك مسلما لما قمت ويقال إنه قضى على علي وذلك أنه ادعى على الذمى درعا سقطت منه فقال للذمى ما تقول فقال مالى وبيدي فقال لعلى كرم الله وجهه ألك بينة أنها سقطت منك قال نعم فأحضر كلا من الحسن وعبده قنبر فقال قبلت شهادة قنبر ورددت شهادة الحسن فقال على ثكلتك أمك أما بلغك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة فقال اللهم نعم غير أني لا أجيز شهادة الولد لوالده فقال لليهودي خذها فليس عندي غيرهما فقال اليهودي لكني أشهد أنها لك وان دينكم هو الحق قاضي المسلمين يحكم على أمير المؤمنين ويرضى أشهد أن لا إله إلا الله واشهد أن محمدا رسول الله فدفع على الدرع له فرحا بإسلامه ( 78 )


    2 - أوصى رجلا أن يأتي حي بثينة فيعلو شرفا ويصيح بهذين البيتين
    صرخ النعي وما كنى بجميل *** وثوى بمصر ثوى بغير قفول
    قومي بثينة فاندبي بعويل *** وابكي خليلا دون كل خليل
    قال فخرجت كأنها بدر في دجنه تتثنى في مرطها فقالت يا هذا إن كنت صادقا فلقد قتلتني وإن كنت كاذبا فلقد فضحتني فقلت والله إني صادق وأخرجت حلته فلما رأتها صاحت وصكت وجهها وغشي عليها ساعة واجتمع نساء الحي يبكين معها ومن قوله فيها
    وخبر تُماني أن تيماء منزل *** لليلى إذا ما الصيف ألقى المراسيا
    فهذي شهور الصيف عنا قد انقضت *** فما للنوى يرمي بلبلي المراميا
    في قصيدة وغلط بعضهم فجعلها لمجنون بني عامر وليس كذلك فإن تيماء من منازل بني عذرة ( 82 )


    3 - فقال له الحجاج يا شقي بن كسير أما قدمت الكوفة وليس يؤم بها الأعرابي فجعلتك إماما فقال بلى قال أما وليتك القضاء فضج أهل الكوفة وقالوا لا يصلح للقضاء إلا عربي فاستقضيت أبا بردة وكان ابن أبي موسى الأشعري وأمرته أن لا يقطع أمرا دونك قال بلى قال أما جعلتك من سماري وكلهم رؤوس العرب قال بلى قال أما أعطيتك مائة ألف درهم تفرقها على أهل الحاجة في أول ما رأيتك ثم لم أسألك عن شيء منها قال بلى قال فما أخرجك علي قال بيعة كانت في عنقي لابن الأشعث فغضب الحجاج ثم قال أما كانت بيعة أمير المؤمنين عبد الملك في عنقك من قبل والله لأقتلنك وقال أبو بكر الهذلي لما دخل سعيد بن جبير على الحجاج قام بين يديه فقال له أعوذ منك بما استعاذت به مريم بنت عمران حيث قالت أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيا فقال له الحجاج ما اسمك قال سعيد بن جبير قال شقي بن كسير قال أمي أعلم باسمي قال شقيت وشقيت أمك قال الغيب يعلمه غيرك قال لأوردنك حياض الموت قال أصابت إذا أمي قال فما تقول في محمد صلى الله عليه وسلم قال نبي ختم الله تعالى به الرسل وصدق به الوحي وأنقذ به من الهلكة إمام هدى ونبي رحمة قال فما تقول في الخلفاء قال لست عليهم بوكيل إنما استحفظت أمر ديني قال فأيهم أحب إليك قال أحسنهم خلقا وأرضاهم لخالقه وأشدهم فرقا قال فما تقول في علي وعثمان أفي الجنة هما أو في النار قال لو دخلتهما فرأيت أهلهما إذا لأخبرتك فما سؤالك عن أمر غيب عنك قال فما تقول في عبد الملك بن مروان قال مالك تسألني عن امرئ أنت واحدة من ذنوبه قال فمالك لم تضحك قط قال لم أر ما يضحك كيف يضحك من خلق من تراب وإلى التراب يعود قال فإني أضحك من اللهو قال ليست القلوب سواء قال فهل رأيت من اللهو شيئا ودعى بالناي والعود فلما نفخ بالناي بكى قال ما يبكيك قال ذكرني يوم ينفخ في الصور فأما هذا العود فمن نبات الأرض وعسى أن يكون قد قطع من غير حقه وأما هذه المغاش والأوتار فإنها سيبعثها الله معك يوم القيامة قال إني قاتلك قال إن الله عز وجل قد وقت لي وقتا أنا بالغه فإن يكن أجلي قد حضر فهو أمر قد فرغ منه ولا محيص ساعة وإن تكن العافية فالله تعالى أولى بها قال اذهبوا به فاقتلوه قال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له استحفظكها يا حجاج حتى ألقاك يوم القيامة فلما تولوا به ليقتلوه ضحك قال له الحجاج ما أضحكك قال عجبت من جرأتك على الله وحلم الله جل وعلا عنك ثم استقبل القبلة فقال وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا مسلما وما أنا من المشركين قال افتلوه عن القبلة قال فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم قال اضربوا الأرض به قال منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى قال اضربوا عنقه قال اللهم لا تحل له دمي ولا تمهله من بعدي فلما قتله لم يزل دمه يجري حتى علا وفاض حتى دخل تحت سرير الحجاج فلما رأى ذلك هاله وأفزعه فبعث إلى صادوق المتطبب فسأله عن ذلك قال لأنك قتلته ولم يهله ففاض دمه ولم يجمد في جسده ولم يخلق الله عز وجل شيئا أكثر دما من الإنسان فلم يزل به ذلك الفزع حتى منع النوم وجعل يقول مالي ولك يا سعيد بن جبير وكان في جملة مرضه كلما نام رآه آخذا بمجامع ثوبه يقول يا عدو الله فيم قتلتني فيستيقظ مذعورا ويقول مالي ولابن جبير ( 95 )


    4 - وفيها على الصحيح توفي عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود الهذلي الضرير أحد الفقهاء السبعة ومؤدب عمر بن عبد العزيز قال ابن الجوزي في كتاب ذم الهوى قدمت امرأة من هذيل المدينة فخطبها الناس وكادت تذهب بعقول أكثرهم لفرط جمالها فقال فيها عبيد الله بن عبد الله بن عتبة
    أحبك حبا لو علمتِ ببعضه *** لجدتِ ولم يصعب عليك شديد
    أحبك حبا لا يحبك مثله *** قريب ولا في العاشقين بعيد
    وحبيك يا أم الصبي مدلهي ***شهيدي أبو بكر فذاك شهيد
    ويعلم وجدى قاسم بن محمد ***وعروة ما ألقى بكم وسعيد
    ويعلم ما عندي سليمانُ علمه ***وخارجة يبدي بنا ويعيد
    متى تسألى عما أقول فتخبري ***فلله عندي طارف وتليد
    فقال سعيد بن المسيب فقد أمنت أن تسألنا ولو سألتنا ما طمعت أن نشهد لك بزور ( 98 )


    5 - وكان سليمان صاحب أكل كثير يجوز المقدار كان شعبة في كل يوم من الطعام مائة رطل بالعراقي وكان ربما أتاه الطباخون بالسفافيد التي فيها الدجاج المشوية وعليه الجبة الوشى المثقلة فلنهمه وحرصه على الطعام يدخل يده في كمه حتى يقبض على الدجاجة وهي حارة فيفصلها وحدث المنقرى عن العتبي عن إسحق بن إبراهيم بن الصباح بن مروان وكان مولى لبني أميه من أرض البلقاء من أعمال دمشق وكان حافظا لأخبار بني أمية قال لبس سليمان يوما في جمعة من ولايته لباسا تشهر به وتعطر ودعا بتخت فيه عمائم وبيده مرآه فلم يزل يعتم بواحد بعد أخرى حتى رضي منها واحدى فأرخى من سدولها وأخذ بيده مخصرة وعلا منبره ناظرا في عطفيه وجمع حشمه وخطبته التي أرادها التي يريد يخطب بها الناس فأعجبته نفسه فقال أنا المالك الكريم الحجاب الكريم الوهاب فتمثلت له جارية وكان يتحظاها فقال لها كيف ترين أمير المؤمنين قالت أراه مني النفس وقرة العين لولا ما قال الشاعر قال وما قال قالت قال
    أنت نعم المتاع لو كنت تبقى *** غير أن لا بقاء للإنسان
    ليس أنا يريبنا منك شيء *** علم الله غير أنك فان ( 99 )

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    ثامناً : الفوائد التربوية والإيمانية



    1 - وكان سهيل بن عمرو يتردد في مكة إلى بعض الموالي يقرئه القرآن فعيره بعض قريش فقال سهيل هذا والله الكبر الذي حال بيننا وبين الخير ( 18 )

    2 - وكانت أمرأته - بلال بن رباح - عند موته تقول واكرباه فيقول بل واطرباه غدا نلتقي الأحبة محمدا وصحبه ( 20 )

    3 – قالت زوجة أبي الدرادء له ما عندنا نفقة فقال لها إن بين ايدينا عقبة لا يجوزها إلا المخفون ( 32 )

    4 - محمد بن طلحة السجاد وكان له ألف نخلة يسجد تحتها في كل يوم ( 36 )


    5 - وكان ابن عباس يأتي زيد بن ثابت إلى بيته للعلم ويقول العلم يؤتى ولا يأتي وكان إذا ركب أخذ بركابه ويقول ابن عباس هكذا أمرنا أن نفعل بالعلماء فيأخذ زيد كفه ويقبلها ويقول هكذا أمرنا أن نفعل بأهل بيت نبينا صلى الله عليه وسلم ( 45 )

    6 - فقال الحسن بن علي يرحم الله أبا ذر أنا أقول من اتكل على حسن اختيار الله لم يحب غير ما اختاره ( 49 )

    7 - مسروق الأجدع الهمداني الفقيه العابد صاب ابن مسعود وكان يصلى حتى تورم قدماه وحج فما نام إلا ساجدا وعن الشعبي قال ما رأيت أطلب للعلم منه كان أعلم بالفتوى من شريح ( 63 )

    8 - وعمرو بن ميمون الأودي قدم مع معاذ من اليمن فنزل الكوفة وكان صالحا قانتا قيل حج مائة حجة وعمرة وكان إذا رؤى ذكر الله ( 75 )

    9 - والأسود بن يزيد النخعي الكوفي الفقيه العابد كان يصلي في اليوم والليلة سبعمائة ركعة واستسقى به معاوية فسقوا ( 75 )

    10 - زرارة بن أوفى العامري أبو حاجب قاضي البصرة قرئ في صلاة الصبح ( فإذا نقر في الناقور فذلك يومئذ يوم عسير ) فخر ميتا ( 93 )


    11 - زين العابدين على بن الحسين الهاشمي وولد سنة ثمان وثلاثين بالكوفة أو سنة سبع سمى زين العابدين لفرط عبادته وكان ورده في اليوم والليلة ألف ركعة إلى أن مات وكان يوم استشهد والده مريضا فلم يتعرضوا له وكان عبد الملك يحترمه ويجله وأمه سلامة وقيل غزالة بنت يزد جرد ملك فارس سميت ثالثة ثلاث من بناته في خلافة عمر أمر عمر بيعهن فأشار علي بتقويمهن ويأخذهن من اختارهن فأخذهن علي فدفع واحدة لعبد الله بن عمر وأخرى لولده الحسين وأخرى لمحمد بن أبي بكر الصديق فولدت سالما وزين العابدين والقاسم بن محمد فهم بنو خالة وكان أهل المدينة يكرهون السراري حتى نشأ فيهم هؤلاء الثلاثة وفاقوا فقهاء المدينة ورعا فرغبت الناس في السراري ومن بر زين العابدين لأمه أنه كان لا يأكل معها في صحفة ويقول أخشى أن تسبق يدي إلى ما سبقت عينها إليه ومن وقوله أن لله عبادا عبدوه رهبة فتلك عبادة العبيد وآخرين عبدوه رغبة فتلك عبادة التجار وآخرين عبدوه شكرا فتلك عبادة الأحرار وتكلم فيه رجل وافترى عليه فقال له إن كنت كما قلت فأستغفر الله وإن لم أكن كما قلت فالله يغفر لك فقبل رأسه وقال جعلت فداك لست كما قلت فاغفر قال غفر الله لك فقال له الرجل الله أعلم حيث يجعل رسالاته وقصته مع هشام والفرزدق ومدح الفرزدق له مشهورة نذكر شيئا منها عند ذكر الفرزدق إن شاء الله تعالى قال الزهري ما رأيت أحدا أفقه من زين العابدين لكنه قليل الحديث وقال أبو حازم الأعرج ما رأيت هاشميا أفضل منه وعن سعيد بن المسيب قال ما رأيت أورع منه وقال مالك بلغني أن علي بن الحسين كان يصلي في اليوم والليلة ألف ركعة إلى أن مات وكان يسمى زين العابدين لعبادته ( 94 )

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    تاسعاً / الفوائد المتعلقة بالمرأة

    1 - أم المؤمنين زينب بنت جحش الأسدية التي زوجها الله رسوله أسرع أزواج النبي صلى الله عليه وسلم لحوقا به وأطولهن يدا بالصدقة وهي التي كانت تسامى عائشة في الحظوة والمنزلة عند النبي صلى الله عليه وسلم ( 20 )

    2 - سودة بنت زمعة الصحيح أنها توفيت سنة خمس وخمسين في خلافة معاوية ( 23 )

    3 - وتوفيت أم حرام بنت ملحان بقبرس في هذه الغزاة وكانت مع زوجها عبادة بن الصامت ( 27 )

    4 – تزوج النبي صلى الله عليه وسلم عائشة بمكة وهي ابنة ست وبني بها بالمدينة وهي بنت تسع وتوفي صلى الله عليه وسلم وهي بنت ثمان عشرة ( 57 )

    5 – قال عروة بن الزبير ما جالست أحدا قط أعلم بقضاء ولا بحديث بالجاهلية ولا أروى للشعر ولا أعلم بفريضة ولا طب من عائشة رضي الله عنها ( 57 )

    6 - أم سلمة هند آخر أمهات المؤمنين موتا ( 61 )

    7 - وقتلت غزالة امرأة شبيب وكانت قد قاتلت في تلك الحروب قتالا عجز عنه كمل الرجال وكانت بحيث يضرب بشجاعتها المثل وكانت نذرت أن تأتي مسجد الكوفة فتصلى فيه ركعتين بسورة البقرة وآل عمران فخرجت إليه في سبعين رجلا ووفت نذرها فقال الناس
    وفت الغزالة نذرها **** يارب لا تغفر لها
    وقال الشاعر في الحجاج بن يوسف
    أسد على وفي الحروب نعامة ****فتخاء تنفر من صفير الصافر
    هلا كررت على غزالة في الوغى *** بل كان قلبك في جناحى طائر ( 77 )

    8 - أم الدرداء الصغرى الأوصابية الحميرية وكان لها نصيب وافر من العلم والعمل ولها حرمة زائدة بالشام ( 81 )

    9 - الفقيهة الفاضلة عمرة بنت عبد الرحمن الأنصارية نشأت في حجر عائشة فأكثرت الرواية عنها وهي العدل الضابطة
    ( 98 )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    عاشراً / الطرائف والغرائب والملح والعجائب

    1 - وكان في أبي هريرة دعابة وكان يخطب ويقول طرقوا لأميركم قيل هو أبو سعيد الخدري وكان يصلي خلف علي ويأكل على سماط معاوية ويعتزل القتال ويقول الصلاة خلف علي أتم وسماط معاوية أدسم وترك القتال أسلم ( 57 )

    2 - من أدرك الجارف قال كان ثلاثة أيام فمات في كل يوم نحو من سبعين ألفا ومات لأنس بن مالك نحو سبعين ابنا ومات فيه عشرون ألف عروس وأصبح الناس في اليوم الرابع ولم يبق إلا اليسير من الناس وصعد ابن عامر المنبر يوم الجمعة فلم يجتمع معه إلا سبعة رجال وامرأة فقال ما فعلت الوجوه فقالت المرأة تحت التراب أيها الأمير ( 69 )

    3 - وقال محمد بن الحنفية قولوا للعلج أن شاء جلس وأقمته كرها بيدي أو يقعدني وإن شاء فليكن هو القائم وأنا القاعد فاختار الرومي الجلوس فأقامه محمد وعجز هو عن إقعاده ثم اختار أن يقعد فعجز الرومي عن أقامته فانصرفا مغلوبين ( 81 )

    4 - قتل الحجاج أيوب بن القرية وهي جدته لكن قال في القاموس القرية كجرية الحوصلة ولقب جماعة بنت جشم أم أيوب بن يزيد الفصيح المعروف الهلالي انتهى وكان أميا نصيحا وارتفع شأنه بالفصاحة والخطابة قدم على الحجاج فأعجبه وأوفده على عبد الملك ولما قام ابن الأشعث بعثه الحجاج إليه فقال إنما أنا رسول قال هو ما أقول لك ففعل ذلك وأقام عنده فلما هزم ابن الأشعث كتب الحجاج إلى عماله أن لا يجدوا أحدا من أصحاب ابن الأشعث إلا أرسلوه إليه أسيرا
    فكان فيمن أرسلوا ابن القرية فسأله الحجاج عن البلدان والقبائل فقال أهل العراق أعلم الناس بحق وباطل وأهل الحجاز أسرع الناس إلى فتنة وأعجزهم فيها وأهل الشام أطوع الناس لخلفائهم وأهل مصر عبيد من خلب أي خدع وأهل البحرين نبط استعربوا وأهل عمان عرب استنبطوا وأهل الموصل أشجع الفرسان وأهل اليمن أهل أهواء وصبر عند اللقاء وأهل اليمامة أهل جفاء واختلاف وريف كثير وقرى يسير وأما القبائل فقال قريش أعظم أحلاما وأكرمها مقاما وبنو عامر بن صعصعة أطولها رماحا وأكرمها صباحا وثقيف أكرمها جدودا وأكثرها وفودا وبنو زيد ألزمها للرايات وأدركها للثارات وقضاعة أعظمها أخطارا وأكرمها نجارا وأبعدها أثارا والأنصار أثبتها مقاما وأحسنها إسلاما
    وأكرمها أياما وتميم أظهرها جلدا وأكثرها عددا وبكر بن وائل أثبتها صفوفا وأحدها سيوفا وعبد القيس أسبقها إلى الغايات وأصبرها تحت الرايات وبنو أسد أهل تجلد وجلد وعسر ونكد ولخم ملوك وفيهم نوك أي حمق وعك ليوث جاهدة في قلوب فاسدة وغسان أكرم العرب أحسابا وأثبتها أنسابا وأمنع العرب في الجاهلية أن تضام قريش في بلدة حمى الله دارها ومنع جارها
    وسأله عن مآثر العرب فقال كانت العرب تقول حمير أرباب الملك كندة ألباب الملوك ومذحج أهل الطعان وهمدان أحلاس الخيل والأزد أساس الناس
    وسأله عن الأراضي فقال الهند بحرها دروجيلها ياقوت وشجرها عود وورقها عطر وأهلها طغام وخراسان ماؤها حامد وغذاؤها جاحد وعمان بلد سديد وصيدها عبيد والبحرين كناسة بين المصراعين واليمن أصل العرب وأهل البيوت والحسب ومكة رجالها علماء جفاة ونساؤها كساة عراة والمدينة رسخ العلم فيها وظهر منها والبصرة شتاؤها جليد وحرها شديد وماؤها ملح وحربها صلح والكوفة ارتفعت عن حر البحر وسفلت عن برد الشام وطاب ليلها وكثر خيرها وواسط جنة بين حماة وكنة قال وما حملتها وكنتها قال البصرة والكوفة يحسدانها ودجلة والفرات يتجاذبان بإفاضة الخير عليها والشام عروس بين نسوة جلوس

    وسأله عن الآفات فقال آفة الحلم الغضب وآفة العقل العجب وآفة العلم النسيان وآفة السخاء المن وآفة الكرم مجاورة اللئام وآفة الشجاعة البغي وآفة العبادة الفترة وآفة الزهد حديث النفس وآفة الحديث الكذب وآفة المال سوء التدبير وآفة الكامل من الرجال العدم قال فما آفة الحجاج بن يوسف قال لا آفة لمن كرم حسبه وطاب نسبه وزكا فرعه فقال أظهرت نفاقا ثم قال اضربوا عنقه فلما رآه قتيلا ندم ( 84 )

    5 - ابتدئ بناء جامع دمشق ودام العمل في بنائه وزخرفته بالجد والاجتهاد أكثر من عشرين سنة وكان فيه اثنا عشر ألف صانع وهو أحد عجائب الدنيا لتركيبه على الفلك ( 87 )

    6 - طويس المغني مولى أروى بنت كريز أم عثمان بن عفان ضرب المثل بشؤمه وقيل لأنه ولد يوم مات النبي صلى الله عليه وسلم وفطم يوم مات الصديق وختن يوم قتل عمر وقبل بلغ الحلم في ذلك اليوم وتزوج يوم قتل عثمان وقيل ولد له ولد يوم قتل علي وقيل يوم مات الحسن بن علي رضي الله عنهم وهذا من عجائب الاتفاقات ( 92 )

    7 - وعوتب أبو الأسود الدؤلي في البخل فقال لو أطعنا الفقراء في مالنا أصبحنا مثلهم وروى أنه عشى سائلا لحوحا وقيده فقيل له في ذلك فقال : لئلا يؤذي المسلمين الليلة ( 99 )

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    11 - سير العلماء

    1 - أبو أمية شريح بن الحارث الكندي ولى قضاء الكوفة لعمر فمن بعده خمسا وسبعين سنة ولم يتعطل فيها إلا ثلاث سنين امتنع فيها من القضاء وعاش على ما قال ابن قتيبة مائة وعشرين سنة واستعفى عن القضاء قبل موته بعام فأعفاه الحجاج ( 78 )

    2 - وغرق مع ابن الأشعث بدجيل عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري الفقيه الكوفي المقري قال ابن سيرين رأيت أصحابه يعظمونه كالأمير أخذ عن عثمان وعلي ورأى عمر يمسح على الخفين ( 83 )

    3 - ظفر أصحاب الحجاج بابن الأشعث فقتلوه بسجستان وطيف برأسه في البلدان واسم ابن الأشعث عبد الرحمن بن محمد ( 84 )

    4 - عقد عبد الملك من بعده لولده وبعث إلى عامله على المدينة هشام بن إسماعيل المخزومي ليبايع له الناس فامتنع سعيد بن المسيب وصمم فضربه هشام ستين سوطا وطيف به ( 85 )

    5 - وقبيصه بن ذؤيب الخزاعي المدني الفقيه بدمشق روى عن أبي بكر وعمر قال مكحول ما رأيت أعلم منه وقال الزهري كان من علماء الأمة ( 86 )

    6 - قتل الحجاج إبراهيم بن يزيد التيمي الكوفي العابد المشهور ولم يبلغ أربعين سنة روى عن عمرو بن ميمون الاودي وجماعة ( 92 )

    7 - وأبو الشعثاء جابر بن زيد الذي قال فيه ابن عباس لو أن أهل البصرة نزلوا على قول أبي الشعثاء لأوسعهم علما عما في كتاب الله عز وجل ( 93 )

    8 - أبو العالية رفيع بن مهران الرباحي مولاهم البصري المقرئ المفسر دخل على أبي بكر وقرأ القرآن على أبي وكان ابن عباس يرفعه على السرير وقريش أسفل وقال أبو بكر بن أبي داود ليس بعد الصحابة أحد أعلم بالقرآن من أبي العالية وبعده سعيد بن جبير قال ابن قتيبة حج أبو العالية ستين حجة ( 93 )

    9 - أبو محمد سعيد بن المسيب المخزومي المدني أحد أعلام الدنيا سيد التابعين وقال ابن عمر لو رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه لسره وقال مكحول وقتادة والزهري وغيرهم ما رأينا أعلم من ابن المسيب قال علي بن المديني لا أعلم في التابعين أوسع علما منه وهو عندي أجل التابعين وقال أحمد العجلي كان لا يأخذ العطاء وله أربعمائة دينار يتجر بها في الزيت وقال مسعر عن سعد ابن إبراهيم قال سمعت سعيد بن المسيب يقول ما أحد أعلم بقضاء قضاه رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أبو بكر ولا عمر مني سمع من الصحابة وجل روايته عن أبيهريرة وكان تزوج ابنته قال قتادة ما جمعت علم الحسن إلى علم أحد إلا وجدت له عليه فضلا غير أنه كان إذا أشكل عليه شيء كتب إلى ابن المسيب يسأله قال حججت أربعين حجة وما فاتني التكبيرة الأولى منذ خمسين سنة وما نظرت إلى قفا رجل في الصلاة
    وكان جابر بن الأسود على المدينة دعاه إلى بيعة ابن الزبير فأبى فضربه سوطا وضربه أيضا هشام بن إسماعيل ستين ستين سوطا وطاف في المدينة في تبان من شعر وذلك انه دعاه إلى البيعة لسليمان والوليد بالعهد فلم يفعل وكان مولده لسنتين مضتا من خلافة عمر ووفاته بالمدينة ( 94 )

    10 - وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم لما مات العبادلة عبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر وعبد الله بن الزبير وعبد الله بن عمرو بن العاص صار الفقه في جميع البلدان إلى الموالي فقيه مكة عطاء وفقيه اليمن طاووس وفقيه اليمامة يحيى بن أبي كثير وفقيه البصرة الحسن البصري وفقيه الكوفة إبراهيم النخعي وفقيه الشام مكحول وفقيه خراسان عطاء الخراساني إلا المدينة فإن الله تعالى حرسها بقرشي فقيه غير مدافع سعيد بن المسيب وهو من فقهاء المدينة جمع بين الحديث والتفسير والفقه والورع والعبادة ( 94 )

    11- أحد فقهاء المدينة السبعة أبو محمد عروة ابن الزبير بن العوام الأسدي المدني الفقيه الحافظ جمع العلم والسيادة والعبادة ولد في سنة تسع وعشرين وحفظ عن والده وكان يصوم الدهر ومات صائما واشتهر أنه قطعت رجله وهو في الصلاة لاكلة وقعت فيها ولم يتحرك حتى لم يشعر الوليد بن عبد الملك بذلك وهو عنده حتى كويت فوجد رائحة الكي قال الزهري رأيته بحرا لا تكدره الدلاء ( 94 )

    12 - أحد الفقهاء السبعة أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحرث ابن هشام بن المغيرة المخزومي الملقب براهب قريش لعبادته وفضله استصغر يوم الجمل فرد هو وعروة وكان مكفوفا وأبوه الحرث من الصحابة وهو أخو أبي جهل لأمه وهذه السنة تسمى سنة الفقهاء لأنها مات فيها جماعة منهم وإنما قيل الفقهاء السبعة لأنهم كانوا بالمدينة في عصر واحد ينشر عنهم العلم والفتيا وكان في عصرهم جماعة من فقهاء التابعين مثل سالم بن عبد الله بن عمر وغيره فلم يكن لهم مثل مالهم ( 94 )

    13 - قال الزهري أربعة وجدتهم بحورا عروة وابن المسيب وأبو سلمة وعبيد الله ( 94 )

    14 - وفي شعبان من السنة المذكورة قتل الحجاج قاتله الله سعيد بن جبير الوالي مولاهم الكوفي المقرئ المفسر الفقيه المحدث أحد الأعلام وله نحو من خمسين سنة أكثر من روايته عن ابن عباس وحدث في حياته بأذنه وكان لا يكتب الفتاوي مع ابن عباس فلما عمي ابن عباس كتب وروى أنه قرأ القرآن في ركعة في البيت الحرام وكان يؤم الناس في شهر رمضان فيقرأ ليلة بقراءة ابن مسعود وليلة بقراءة زيد بن ثابت وأخرى بقراءة غيرهما وكان سعيد مع عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث بن قيس لما خرج على عبد الملك بن مروان فلما قتل عبد الرحمن وانهزم أصحابه من دير الجماجم هرب فلحق بمكة وكان واليها يومئذ خالد بن عبيد الله القسري فأخذه وبعث به إلى الحجاج مع إسماعيل ابن أوسط البجلي وقتل ابن جبير وله تسع وأربعون سنة وقبره بواسط يتبرك به ( 95 )

    15 - وقيل كان أعلم التابعين بالطلاق سعيد بن جبير وبالحج عطاء وبالحلال والحرام طاووس وبالتفسير مجاهد وأجمعهم لذلك سعيد بن جبير ( 95 )

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    12 - الكرامات

    1 - أم أيمن حاضنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمه بعد أمه ومنزلتها من النبي صلى الله عليه وسلم ومنزلة زوجها وبنتها لا توصف ولا تكيف وخرجت مهاجرة وليس معها زاد ولا ماء فكادت تموت من العطش فلما كان وقت الفطر وكانت صائمة سمعت حسا على رأسها فرفعته فإذا دلو برشاء أبيض معلق فشربت منه حتى رويت وما عطشت بقية عمرها ( 11 )

    2 - روى البخاري أن عباد بن بشر وأسيد بن حضير خرجا من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة مظلمة فأضاء لهما طرف السوط فلما افترقا افترق الضوء معهما ( 20 )

    3 – وكان عمران بن حصين الخزاعي يسمع تسليم الملائكة عليه حتى اكتوى بالنار فلم يسمعهم عاما ثم أكرمه الله برد ذلك ( 52 )

    4 - أبو مسلم الخولاني اليمنى من سادات التابعين صاحب كرامات أجج له الأسود العنسى نارا عظيمة وألقاه فيها فلم تضره فنفاه لئلا يرتاب الناس فيه فوفد على أبي بكر مسلما فقال الحمد لله الذي لم يمتني حتى أراني من أمه محمد صلى الله عليه وسلم من فعل به ما فعل بإبراهيم خليل الله ( 62 )

    5 - وروى أن حية كانت تدخل في منخر عبيد الله بن زياد وتدور على رأسه وفعلت ذلك والناس ينظرون ( 67 )

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 1 - 100 )

    12 - الأحداث والوقائع والأوائل والأواخر

    1 - توفي عثمان بن مظعون القرشي الجمحي وهو أول من مات من المهاجرين بالمدينة بعد رجوعه من بدر ( 2 )

    2 - الخلاف في وقت الخندق وبني قريظة ( 5 )

    3 - وتوفيت ابنته زينب وهي أكبر أولاده صلى الله عليه وسلم ( 8 )

    4 - توفي إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن سنة ونصف وكسفت الشمس يوم مات ذكر بعض الشافعية أن كسوفها يوم مات إبراهيم يرد على أهل الفلك لأنه مات في غير يوم الثامن والعشرين والتاسع والعشرين وهم يقولون لا تنكسف إلا فيهما ( 10 )

    5 - توفي النبي صلى الله عليه وسلم في وسط نهار الاثنين في ربيع الأول وما قيل أنه توفي في الثاني عشر فيه إشكال لأنه صلى الله عليه وسلم كانت وقفته في الجمعة في السنة العاشرة إجماعا ولا يتصور مع ذلك وقوع الاثنين ثاني عشر شهر ربيع الأول من السنة التي بعدها ( 11 )

    6 - وهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك ابن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد ابن عدنان هذا المتفق عليه ( 11 )

    7 - ولحافظ دمشق ابن ناصر الدين قصيدة سماها بواعث الفكرة في حوادث الهجرة أحببت أن أثبتها هنا لما فيها من الفوائد ( 11 )

    8 - وتزوج خديجة وهو ابن خمس وعشرين سنة وهي بنت أربعين على الصحيح فيهما ورجح كثيرون أنها ابنة ثمان وعشرين ( 11 )

    9 - تزوجها علي رضي الله عنه فاطمة وهي بنت خمس عشرة سنة وخمسة أشهر ونصف وعمره إحدى وعشرين سنة وخمسة أشهر ( 11 )

    10 - أبو عبيدة بن مسعود والد المختار الكذاب وكان من جلة الصحابة ( 14 )

    11- زيادة عمر في المسجد النبوي ( 17 )

    12 - توفي معاذ بن جبل وعمره ست أو ثمان وثلاثين - سلطان العلماء وأعلم الأمة بالحلال والحرام ( 18 )

    13 - وتوفي سيف الله خالد بن الوليد المخزومي عن ستين سنة على فراشه بعد إرتكابه عظيم الأخطار في طلب الشهادة وفتحه الفتوحات العظيمة ونكايته في أعداء الله تعالى وفيه عبرة لكل جبان وحاصر حصنا فقالوا لا نسلم حتى تشرب السم فشربه ولم يضره ( 21 )

    14 - أبي بن كعب أحد الأربعة الذين جمعوا القرآن وأمر الله نبيه أن يقرأ عليه سورة لم يكن وسماه له وناهيك بها وقال له ليهنك العلم يا أبا المنذر ( مسلم 810 ) ( 22 )

    15 - وكان على بن أبي طالب رضي الله عنه يقول مانبعد أن السكينة تنطق على لسان عمر ثبت هذا عنه من رواية الشعبي ( 23 )

    16 - مات قتادة بن النعمان الأنصاري الأوسى الذي ورد النبي صلى الله عليه وسلم عينه يوم أحد حين سقطت وكانت أحسن عينيه 23 )

    17 - فاعتزل عمرو في ناحية فلسطين وكان ذلك بدء المخالفة ( 27 )

    18 - العباس بن عبد المطلب وكان صيتا ينادى غلمانه من سلع وهم بالغابة فيسمعونه وذلك على ثمانية أميال ( 32 )

    19 - حاصر المصريون أمير المؤمنين عثمان نحو شهرين وعشرين يوما ثم اقتحم عليه أراذل من أوباش القبائل فقتلوه والصحيح أنه لم يتعين قاتله ( 35 )

    20 - قال البخاري بعد ذلك فجميع مال الزبير بن العوام خمسون ألف ألف ومائتا ألف انتهى وقال ابن الهائم رحمه الله بل الصواب أن جميع ماله حسبما فرض تسعة وخمسون ألف ألف وثمانمائة ألف ( 36 )

    21 - عبد الله وهو أول مولود ولد بالمدينة للمهاجرين وبه كنى النبي صلى الله عليه وسلم عائشة على الصحيح لكفى ( 36 )

    22- ذو الشهادتين خزيمة بن ثابت ( 37 )

    23 - خباب بن الأرت التميمي أحد السابقين البدريين وصلى عليه علي بالكوفة سأله عمر يوما عما لقي من المشركين فقال لقد أوقدت نار وسحبت عليها فما أطفأها ألا ودك ظهري ثم أراه ظهره فقال عمر ما رأيت كاليوم ( 37 )

    24 - سهل بن حنيف الأوسي في الكوفة شهد بدرا وما بعدها واستخلفه علي على المدينة حين خرج إلى العراق وولاه فارس وشهد معه صفين وتكلم بكلام عجيب مروى في البخارى ( 6934 ) ( 38 )

    25 - وأبو مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري البدري نزل بدرا ساكنا ولم يشهدها على الصحيح ( 40 )

    26 - والأشعث بن قيس الكندي وعمرو بن معدي كرب الزبيدي ارتدا زمن الردة وأسلما وحسن إسلامهما وحمدت مواقفهما ( 40 )

    27 - والسبب في قتل على كرم الله وجهه أن ابن ملجم خطب امرأة من الخوارج على قتل على ومعاوية وعمرو بن العاص فانتدب لذلك ابن ملجم والحجاج بن عبد الله الضمري ودادويه العنبري فكان من أمر ابن ملجم ما كان ( 40 )

    28 - المغيرة بن شعبة الثقفي أسلم عام الخندق يقال أنه أحصن ثلاثمائة امرأة قيل الف امرأة ( 50 )

    29 - وأبو بكرة بن نفيع بن الحارث وقيل ابن مسروح تدلى من حصن الطائف ببكرة للإسلام فلذا كنى بأبي بكرة ( 52 )

    30 - وحسان بن ثابت الأنصاري الشاعر عن مائة وعشرين سنة مناصفة في الجاهلية والإسلام قيل وكذلك أبوه وجده وكان لسانه يصل إلى جبهته ( 54 )

    31- حكيم بن حزام ولدته أمه في الكعبة وعاش ستين سنة في الجاهلية وستين سنة في الإسلام ( 54 )

    32 - سعد بن أبي وقاص أول من رمى بسهم في سبيل الله مجاب الدعوة وفداه النبي صلى الله عليه وسلم وسلم بأبويه وما دعا قط ألا استجيب له ومناقبه جمة ( 55 )

    33 - قثم بن العباس بن عبد المطلب وكان يشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو آخر من طلع من لحد النبي صلى الله عليه وسلم ( 56 )

    34 - استشهد فيها في يوم عاشوراء أبو عبد الله الحسين بن علي بن أبي طالب سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وريحانته بكربلاء عن ست وخمسين سنة ( 61 )

    35 - فعل بسر بن ارطأة العامري أمير معاوية في أهل البيت من القتل والتشريد حتى خد لهم الأخاديد وكانت له أخبار شنيعة في على وقتل ولدى عبيد الله بن عباس وهما صغيران على يدي أمهما ففقدت عقلها وهامت على وجهها فدعا عليه على أن يطيل الله عمره ويذهب عقله فكان كذلك خرف في آخر عمره ولم تصح له صحبة وقال الدارقطني كانت له صحبة ولم تكن له استقامة بعد النبي صلى الله عليه وسلم ( 61 )

    36 - النعمان ابن بشير أول مولود من الأنصار في الإسلام ( 61 )

    37 - وفيها نقض أمير المؤمنين عبد الله بن الزبير الكعبة وبناها على قواعد إبراهيم صلى الله عليه وسلم على ما حدثته خالته عائشة رضي الله عنه وأدخل الحجر في البيت وكان قد تشقق أيضا من المنجنيق واحترق سقفه ( 64 )

    38 - خرج سليمان بن صرد الخزاعي الصحابي والمسيب بن نجبة الفزاري صاحب على في أربعة ألاف يطلبون بدم الحسين ويسمى جيش التوابين وجيش السراة وكان مروان قد جهز ستين ألفا مع عبيد الله بن زياد ليأخذ و العراق والتقوا بالجزيرة فانكسر سليمان وأصحابه وقتل هو والمسيب وطائفة وكان لسليمان صحبة ورواية ( 65 )

    39 - والمختار بن أبي عبيد الثقفي كان متلونا كذابا يدعو مرة إلى محمد بن الحنفية ومرة لابن الزبير حتى ادعى آخرا أن جبريل يأتيه بالوحي من السماء ( 67 )

    40 - وقال مغيرة لابن عباس أني أصبت هذا العلم قال بلسان سئول وقلب عقول وقال مجاهد كان ابن عباس يسمى البحر من كثرة علمه وقال طاوس أدركت نحوا من خمسين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذكر ابن عباس شيئا فخالفوه لم يزل بهم حتى يقررهم ( 68 )

    41 - قبيصة بن خالد الأسدي وكان فصيحا مفوها روى عبد الملك ابن عمير عنه قال قال لي عمر إني أراك شابا فصيح اللسان فسيح الصدر ( 69 )

    42 - وفيها قال ابن جرير ثارت الروم وقووا على المسلمين لاختلاف كلمتهم فصالح عبد الملك ملك الروم على أن يؤدي كل جمعة ألف مثقال وهو أول وهن دخل على المسلمين والإسلام ( 70 )

    43 - أبو بحر المعروف بالأحنف بن قيس التميمي السعدي كان من سادات التابعين يضرب بحلمه المثل فعن الحسن قال ما رأيت شريف قوم أفضل من الأحنف ( 72 )

    44 - أبو جحيفة السوائي ويقال له وهب الخير له صحبة ورواية وكان صاحب شرطة على رضى الله عنه وكان يقوم تحت منبره يوم الجمعة وقيل تأخر إلى بعد الثمانين ( 74 )

    45 - محمد بن حاطب بن الحرث الجمحي له صحبة ورواية وهو أول من سمى في الإسلام محمدا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ( 74 )

    46 - وعمران بن حطان السدوسي البصري أحد رؤس الخوارج وشاعرهم البليغ ( 74 )

    47 - افتتح إقليم الأندلس علي يد طارق مولى موسى بن نصير وتمم موسى فتحه في سنة ثلاث ( 92 )

    48 - وفيها كانت الفتوح بأرض المغرب والأندلس وبأرض الروم وبأرض الهند ولم يفتح المسلمون منذ خلافة عثمان مثل هذه الفتوح التي جرت بعد التسعين شرقا وغربا فلله الحمد والمنة ( 93 )

    49 - فيها أراح الله العباد والبلاد بموت الحجاج بن يوسف بن أبي عقيل الثقفي الطائفي في ليلة مباركة على الأمة ليلة سبع وعشرين من رمضان وله ثلاث وقيل أربع أو خمس وخمسون سنة أو دونها وكان شجاعا مقداما مهيبا متفوها فصيحا سفاكا
    وكان معلما قال ابن قتيبة كان يعلم بالطائف واسمه كليب وأبوه أيضا يوسف كان معلما وسلط أيضا عليه البرد فكان يوقد النار تحته وتأجج حتى تحرق ثيابه وهو لا يحس بها فشكا إلى الحسن البصري فقال ألم أكن نهيتك أن تتعرض للصالحين فلما أخبر الحسن بموته سجد شكرا وقال اللهم كما أمته فأمت سنته ( 95 )

    50 - وفيها قلع الله تعالى قرة بن شريك القيسي أمير مصر وكان عسوفا ظالما قيل كان إذا انصرف الصناع من بناء جامع مصر دخله فدعا بالخمر والملاهي ويقول لنا الليل ولهم النهار قال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه الوليد بالشام وقرة بمصر والحجاج بالعراق وعثمان بن حيان بالحجاز امتلأت الأرض والله جورا ( 96 )

    51 - أبو عبد الرحمن موسى بن نصير الأعرج الأمير الذي افتتح الأندلس وأكثر المغرب ولم يهزم له جيش قط وكان من رجال العالم حزما ورأيا وهمة ونبلا وشجاعة وإقداما وكان والده نصير على جيوش معاوية - وولى على طنجة وأعمالها مولاه طارق ابن زياد البربري ( 97 )

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 101 - 200 )

    أولا / الفوائد العقدية

    1 - وفيها وقيل في سنة خمس وتسعين الحسن بن محمد بن الحنفية الهاشمي العلوي روى أنه صنف كتابا في الأرجاء ثم ندم عليه وكان من عقلاء قومه وعلمائهم ( 101 )

    2 - قال ابن قتيبة وكان عكرمة يرى رأي الخوارج وطلبه بعض الولاة فتغيب عند داود بن الحصين حتى مات عنده ومات سنة خمس ومائة وقد بلغ ثمانين سنة ( 105 )

    3 - وحدثني عبد الرحمن عن الأصمعي عن أبيه قال ما رأيت أحدا أعرض زندا من الحسن كان عرضه شبرا وكان تكلم في شيء من القدر ثم رجع عنه وكان عطاء بن يسار قاضيا ويرى القدر ( 110 )

    4 - أبو جعفر محمد الباقر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ولد سنة ست وخمسين من الهجرة وروى عن أبي سعيد الخدري وجابر وعدة وكان من فقهاء المدينة وقيل له الباقر لأنه بقر العلم أي شقه وعرف أصله وخفيه وتوسع فيه وهو أحد الأئمة الإثني عشر على اعتقاد الإمامية قال عبد الله بن عطاء ما رأيت العلماء عند أحد أصغر منهم علما عنده وله كلام نافع في الحكم والمواعظ منه أهل التقوى أيسر أهل الدنيا مؤونة واكثرهم معونة أن نسيت ذكروك وإن ذكرت أعانوك قوالين بحق الله قوامين بأمر الله ومنه أنزل الدنيا كمنزل نزلته وارتحلت عنه أو كمال أصبته في منامك فاستيقظت وليس معك منه شيء مات رضي الله عنه عن ست وخمسين سنة ودفن بالبقيع مع أبيه وعم أبيه الحسن والعباس رضي الله عنهم ( 113 )

    5 - عدي بن ثابت الأنصاري قال في المغنى هو كوفى شيعى جلد ثقة مع ذلك وكان قاضي الشيعة وإمام مسجدهم قال المسعودي ما أدركنا أحدا أقول بقول الشيعة من عدي بن ثابت وقال ابن معين شيعي مفرط وقال الدارقطني رافضي غال .( 116)

    6 - سلمة بن كهيل الكوفي روى عن جندب البجلي وطائفة وكان من أثبات الشيعة وعلمائهم حمل عنه شعبة والثوري ( 121 )

    7 - هلك خالد بن عبد الله القسري الدمشقي الأمير تحت العذاب وله ستون سنة وكان جوادا ممدحا خطيبا مفوها خطب بواسط يوم أضحى وكان ممن حضره الجعد بن درهم فقال خالد في خطبته الحمد لله الذي اتخذ إبراهيم خليلا وموسى كليما فقال الجعد وهو بجانب المنبر لم يتخذ الله إبراهيم خليلا ولا موسى كليما ولكن من ورا ورا فلما أكمل خالد خطبته قال يا أيها الناس ضحوا قبل الله ضحاياكم فإني مضح بالجعدين درهم فإنه زعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلا ولا موسى كليمافي كلام طويل ثم نزل فذبحه في أسفل المنبر فلله ما أعظمها وأقبلها من أضحية والجعد هذا من أول من نفى الصفات وعنه انتشرت مقالة الجهمية إذ ممن حذا حذوه في ذلك الجهم بن صفوان عاملها الله تعالى بعدله قال الذهبي في المغني الجعد بن درهم ضال مضل زعم أن الله تعالى لم يتخذ إبراهيم خليلا تعالى الله عما يقول الجعد علوا كبيرا انتهى وقال فيه أيضا خالد بن عبد الله القسري عن أبيه عن جده صدوق لكنه ناصبي جلد وقال ابن معين عن خالد هذا كان رجل سؤ يقع في علي رضي الله عنه ولي العراق لهشام ( 126 )

    8 - كانت فتنة الإباضية وهم المنسوبون إلى عبد الله بن إباض قالوا مخالفونا من أهل القبلة كفار ومرتكب الكبيرة موحد غير مؤمن بناء على أن الأعمال داخلة في الإيمان وكفروا عليا وأكثر الصحابة وكان داعيتهم في هذه الفتنة عبد الله بن يحيى الجندي الكندي الحضرمي طالب الحق وكانت لهم وقعة بقديد مع عبد العزيز بن عبد الله بن عمرو بن عثمان فقتل عبد العزيز ومن معه من أهل المدينة فكانوا سبعمائة أكثرهم من قريش منهم مخرمة بن سليمان الوالبي روى عن عبد الله بن جعفر وجماعة وبعدها سارت الخوارج إلى وادي القرى ولقيهم عبد الملك السعدي فقتلهم ولحق رئيسهم إلى مكة فقتله أيضا ثم سار إلى تبالة وراء مكة بست مراحل فقتل داعيتهم الكندي ( 130 )

    9 - قال الشافعي ولي يزيد بن الوليد فدعا الناس إلى القدر وحملهم عليه ( 126 )

    10 - ولما قالت الخوارج بتكفير أهل الكبائر وقالت أهل السنة بفسقهم قال واصل بن عطاء لا مؤمنون ولا كفار فطرده الحسن عن مجلسه وصار له شيعة قال السيد الشريف في التعريفات الواصلية أصحاب أبي حذيفة واصل بن عطاء قالوا بنفي القدرة عن الله تعالى وتقدس وبإسناد القدرة إلى العباد ( 131 )

    11- قال المدائني فيها ظهرت الريوندية وهم قوم خراسانيون على رأى أبي مسلم صاحب الدعوة يقولون بتناسخ الأرواح وإن ربهم الذي يطعمهم ويسقيهم المنصور وأن الهيثم بن معاوية جبريل فأتوا قصر المنصور وطافوا فيه فقبض على مائتين من كبارهم فغضب الباقون وحفوا بنعش وحملوا هيئة جنازة ثم مروا بالسجن فشدوا على الناس وفتحوا السجن وأخرجوا اصحابهم وقصدوا المنصور في ستمائة مقاتل فأغلق البلد وحاربهم العسكر مع معن بن زائدة ثم وضعوا فيهم السيف وأصيب يومئذ الأمير عثمان بن نهيك فاستعمل المنصور مكانه على الحرس أخاه عيسى وكان ذلك بالهاشمية حدث أبو بكر الهذلي قال اطلع المنصور فقال رجل إلى جانبي هذا رب العزة الذي يطعمنا ويرزقنا ( 141 )

    12 - عمرو بن عبيد البصري العابد الزاهد المعتزلي القدرى صاحب الحسن ثم خالفه واعتزل حلقته فلذا قيل المعتزلة قال في العبر قال الحسن رأيته في النوم يسجد للشمس وقال ابن الأهدل لما اعتزل واصل بن عطاء مجلس الحسن وطرده تحول إليه عمرو فسموا معتزلة توفي بمران بتشديد الراء على طريق مكة وهو راجع منها ورثاه الخليفة المنصور ومدحه أيضا في حياته والناس مختلفون فيه انتهى وقال في المغنى عمرو بن عبيد شيخ المعتزلة سمع الحسن كذبه أيوب ويونس وتركه ابن أبي شيبة انتهى
    وكانت له جرأة فإنه قال عن ابن عمر هو حشوى فانظر هذه الجرأة والإفتراء عامله الله بعدله ( 142 )

    13 - أبو الحسن مقاتل بن سليمان الأزدي مولاهم الخراساني المفسر وقال في المغني مقاتل بن سليمان البلخي هالك كذبة وكيع النسائي انتهى وقال ابن الأهدل كان نبيلا واتهم في الرواية قال مرة سلوني عمادون العرش فقيل له من حلق رأس آدم لما حج وقال له آخر الذرة أو النملة معاؤها في مقدمها أو مؤخرها فلم يدر ما يقول وقال ليس هذا من علمكم لكن بليت به لعجبي بنفسي وسأله المنصور لما خلق الله الذباب فقال ليذل به الجبابرة ( 150 )

    14 - غلبت الخوارج الإباضية على أفريقية وهزموا عسكرها وقتلوا متوليها عمر بن حفص الأزدي وكان رأسهم ثلاثة أبو حاتم الأباضي وأبو عاد وأبو قرة الصفرى وكان أبو قرة في أربعين ألفا من الصفرية قد بايعوه بالخلافة وكان أبو حاتم وصاحبه في ثمانين ألف فارس وأمم لا يحصون من الرجالة ( 153 )

    15 - وعمر بن ذر الهمداني الكوفي الواعظ البليغ روى عن أبيه ثقة لكنه رأس في الأرجاء . ( 156 )

    16 - قتل المهدي جماعة من الزنادقة وصرف همته إلى تتبعهم وأتي بكتب من كتبهم فقطعت بحضرته بحلب ( 163-167 )

    17 - عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون المدني الفقيه روى عن الزهري وطبقته وكان إماماً مفتياً صاحب حلقة وعد الذهبي في كتابه العلو الماجشون عبد العزيز هذا ممن قال بالجهة وأقام الدليل والتعليل على ذلك فراجعه ( 164 )

    18 - خالد بن برمك وزير السفاح وجد جعفر البرمكي عن خمس وسبعين سنة وكان يتهم بالمجوسية قاله في العبر ( 164 )

    19 - قتل في الزندقة بشار بن برد البصري الأعمى شاعر العصر قال ابن الأهدل بشار بن برد العقيلي مولاهم الشاعر المشهور كان أكمه جاحظ العينين فصيحا مفوها وكان يمدح المهدي فرمى عنده بالزندقة فضربه حتى مات وقد نيف على السبعين قيل كان يفضل النار على الطين ويصوب رأى إبليس في امتناعه من السجود لآدم
    وقال ابن قاضي شهبة زنادقة الدنيا أربع بشار بن برد وابن الراوندي وأبو حيان التوحيدي وأبو العلاء المعري . ( 167 )

    20 - قال إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة قاضي البصرة كان لنا جار طحان رافضي له بغلان فسمى أحدهما أبا بكر والآخر عمر فرمحه أحدهما فقتله فقال جدي أبو حنيفة انظروا الذي رمحه فلا تجدونه إلا الذي سماه عمر فوجدوه كذلك ( 176 )

    21 - ابن عبد البر ولا أعلم قاضيا كان إليه تولية القضاء في الآفاق من المشرق إلى المغرب إلا أبا يوسف في زمانه وهو أول من لقب بقاضي القضاة ( 182 )

    22 - السيد الجليل أبو الحسن موسى الكاظم بن جعفر الصادق ووالد علي بن موسى الرضا ولد سنة ثمان وعشرين ومائة روى عن أبيه قال أبو حاتم ثقة إمام من أئمة المسلمين وقال غيره كان صالحاً عابداً جواداً حليماً كبير القدر بلغه عن رجل الأذى له فبعث إليه بألف دينار وهو أحد الأئمة الإثني عشر المعصومين على اعتقاد الأمامية سكن المدينة فأقدمه المهدى بغداد وحبسه فرأى المهدي في نومه عليا كرم الله وجهه وهو يقول له يا محمد ( فهل عسيتم ان توليتم ان تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم ) فأطلقه على أن لا يخرج عليه ولا على أحد من بنيه وأعطاه ثلاثة آلاف ورده إلى المدينة ثم حبسه هارون الرشيد في دولته ومات في حبسه وقيل أن هارون قال رأيت حسينا في النوم قد أتى بالحربة وقال إن خليت عن موسى هذه الليلة وإلا نحرتك بها فخلاه وأعطاه ثلاثين ألف درهم وقال موسى رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وقال لي ( يا موسى حبست ظلماً فقل هذه الكلمات لا تبيت هذه الليلة في الحبس : يا سامع كل صوت يا سائق الفوت يا كاسي العظام لحما ومنشزها بعد الموت أسألك بأسمائك الحسنى وباسمك الأعظم الأكبر المخزون المكنون الذي لم يطلع عليه أحد من المخلوقين يا حليماً ذا أناةٍ يا ذا المعروف الذي لا ينقطع أبداً ولا يحصى عدداً فرج عني ) ( 183 )

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 101 - 200 )

    2 - الفوائد الفقهية


    1 - ينبغي في القاضي خمس خصال العلم بما يتعلق به والحلم عند الخصومة والزهد عند الطمع والإحتمال للأئمة والمشاورة لذوي العلم .( 101 )


    2 - وكان بنو أمية يصيحون في الموسم لا يفتى أحد غير عطاء بن أبي رباح وما روى عنه أنه كان يرى إباحة وطء الإماء بإذن أهلهن وكان يبعث بهن إلى أضيافه فقد قال القاضي شرف الدين بن خلكان اعتقادي أن هذا لا يصح عنه فإنه لو رأى الحل فإن الغيرة والمروءة تمنعه عن ذلك قال اليافعي ينبغي أن يحمل بعثهن لسماع القول منهن نحو ما نقل عن بعض المشايخ الصوفية أنه كان يأمر جواريه يسمعن أصحابه وفيه أيضا ما فيه فإن صح فيحمل على ما إذا لم تحصل فتنة بحضورهن وسماعهن إذا قلنا إن صوت المرأة ليس بعورة والله أعلم ( 114 )


    3 - عمير بن هانئ العنسي بالنون الدارني روى عن معاوية في الصحيحين وعن أبي هريرة في السنن قال له عبد الرحمن بن يزيد بن جابر أراك لا تفتر عن الذكر فكم تسبح كل يوم قال مائة ألف تسبيحة إلا أن تخطئ الأصابع قلت هذا صريح منه بأنه كان يعد التسبيح بأصابعه ولكن أورد أبو بكر ابن داود في التحفة أن أبا الدرداء كان يسبح كل يوم مائة ألف تسبيحة أيضا ثم قال ما معناه وهذا دليل أنه كان يستعمل السبحة إذ يبعد ويتعذر أن يضبط مثل هذا العدد بغيرها وجعله من جملة الأدلة على السبحة بعد أن ذكر أيضا أن أبا هريرة كان يسبح كل يوم اثني عشر ألف تسبيحة وسلسل إليه حديثا بالسبحة ( 127 )

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 101 - 200 )

    3- الفوائد الحديثية

    1- مقسم مولى ابن عباس ولم يكن مولاه بل مولى عبد الله بن الحرث ابن نوفل وأضيف إلى ابن عباس لملازمته إياه ( 101 )

    2 - وقال ابن ناصر الدين احتج أحمد ويحيى والبخاري والجمهور بما روى عكرمة مولى ابن عباس وأعرض عنه مالك لمذهبه وما كان يرى قال طاووس لو ترك من حديثه واتقى الله لشدت إليه الرحال . ( 105 )

    3 - قال أحمد وإسحاق أصح الأسانيد الزهري عن سالم عن أبيه وقيل مالك عن نافع عن ابن عمر والشافعي عن مالك عن نافع عن ابن عمر وهي سلسلة الذهب ( 106 )

    4 - فقيه الشام أبو عبد الله مكحول مولى بني هذيل أرسل عن طائفة من الصحابة وسمع من واثلة بن الأسقع وأنس وأبي أمامة الباهلي وخلق قال ابن إسحاق سمعته يقول طفت الأرض في طلب العلم وقال أبو حاتم ما أعلم أفقه من مكحول ولم يكن في زمنه أبصر بالفتيا منه ولا يفتي حتى يقول لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ويقول هذا رأيي والرأي يخطئ ويصيب
    كان فقيه أهل دمشق وأحد أوعية العلم والآثار روى عن أبي أمامة وواثلة وأنس وخلق من الأخبار وروى تدليسا عن أبي وعبادة بن الصامت وعائشة والكبار وقال سعيد بن عبد العزيز كان مكحول أفقه من الزهري وكان بريئا من القدر انتهى كلام ابن ناصر الدين وقال الذهبي في المغنى وثقة جماعة وقال ابن سعد ضعفه جماعة . ( 113 )

    5 - أبو عبد الله وهب بن منبه الصنعاني من أبناء الفرس الذين بعث بهم كسرى إلى اليمن قال قرأت من كتب الله اثنين وتسعين كتابا مات بصنعاء روى عن ابن عباس قيل وأبى هريرة وغيره من الصحابة وولى القضاء لعمر بن عبد العزيز وكان شديد الإعتناء بكتب الأولين وأخبار الأمم وقصصهم بحيث كان يشبه بكعب الأحبار في زمانه ( 113 )

    6 - عمرو بن شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاص السهمي أبو إبراهيم روى عن زينب ربيبة النبي صلى الله عليه وسلم فهو تابعي وثقة يحيى ابن معين وابن راهويه وهو حسن الحديث قاله في العبر وقال في المغني هو مختلف فيه وحديثه حسن وفوق الحسن قال يحيى القطان إذا روى عنه ثقة فهو حجة وقال أحمد ربما احتججنا بحديثه وقال البخاري رأيت أحمد وإسحق وأبا عبيد وعامة أصحابنا يحتجون به فمن الناس بعدهم قلت ومع هذا القول لم يحتج به البخاري في صحيحه وقال أيوب السختياني كنت إذا أتيت عمرو بن شعيب غطيت رأسي حياء من الناس وقال ابن معين ليس بذاك وهو ثقة في نفسه إنما بلى بكتاب أبيه عن جده وقال أبو زرعة إنما أنكروا عليه أنه روى صحيفة كانت عنده وقال أحمد ربما وحش القلب منه وله منا كير وثقة أسحق وصالح جزره وقال الأوزاعي ما رأيت قريشا أكمل منه قال إسحق عمرو ابن شعيب عن أبيه عن جده كأيوب عن نافع عن ابن عمر وقال أحمد أيضا إنما تليت حديثه ليعتبر اما ليكون حجة فلا وعن أبي داود وقيل له عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده حجة فقال لا ولا نصف حجة وقال ابن المديني عن القطان حديثه واه وقال ابن عدي ثقة في نفسه انتهى ما قاله الذهبي في المغني وقال شمس الدين بن القيم في كتابه أعلام الموقعين وقد احتج الأئمة الأربعة والفقهاء قاطبة بصحيفة عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ولا نعرف في أئمة الفتوى إلا من احتاج إليها واحتج بها وإنما طعن فيها من لم يتجمل أعباء الفقه والفتوى كأبي حاتم البستي وابن حزم وغيرهما انتهى ما قاله ابن القيم ( 118 )

    7 - الإمام أبو بكر محمد بن عبد الله بن عبيد الله بن شهاب الزهري المدني أحد الفقهاء السبعة وأحد الأعلام المشهورين عن أربع وسبعين سنة سمع من سهل بن سعد وأنس بن مالك وخلق قال ابن المديني له نحو ألفي حديث وقال عمر بن عبد العزيز لم يبق أعلم بسنة ماضية من الزهري وكذا قال مكحول وقال الليث قال ابن شهاب ما استودعت قلبي علما فنسيته قال الليث فكان يكثر شرب العسل ولا يأكل شيئا من التفاح الحامض وقال من أحب حفظ الحديث فليأكل الزبيب وقال أيوب ما رأيت أعلم من الزهري قال في العبر قلت وكان معظما وافر الحرمة عند هشام بن عبد الملك أعطاه مرة سبعة آلاف دينار وقال عمرو بن دينار ما رأيت الدينار والدرهم عند أحد أهون منهما عند الزهري كائنها بمنزلة البعر انتهى ورأى عشرة من الصحابة رضي الله عنهم وكان إذا أقبل على كتبه لم يلتفت إلى شيء فقالت له امرأته والله إن هذه الكتب أشد على من ثلاث ضرائر وقال ابن تيمية حفظ الزهري الإسلام نحوا من سبعين سنة ( 124 )

    8 - أبو سعد سعيد بن أبي سعيد المقبري المحدث المكثر عن أبي هريرة وروى عن سعد بن أبي وقاص قال ابن سعد ثقة لكنه اختلط قبل موته بأربع سنين قال الذهبي في العبر قلت ما سمع منه ثقة في اختلاطه . ( 125 )

    9 - دراج بن سمعان أبو السمح المصري القاص مولى عبد الله بن عمرو بن العاص قال السيوطي في حسن المحاضرة يقال اسمه عبد الرحمن ودراج لقب ( 126 )

    10 - وعمرو بن دينار أبو محمد الجمحي مولاهم اليمني الصنعاني الايناوي بمكة عن ثمانين سنة قال عبد الله بن أبي نجيح ما رأيت أحدا قط أفقه منه وقال شعبة ما رأيت في الحديث أثبت منه قال في العبر سمع ابن عباس وجابرا وطائفة انتهى وقال طاووس لابنه إذا قدمت مكة فجالس عمرو بن دينار فإن أذنيه قمع العلم ( 126 )

    11- عالم المغرب وعابدها خالد بن أبي عمران التجيبي التونسي قاضي أفريقيه روى عن عروة وطبقته وسالم المدني أبو النضر وحديثه عن عبد الله بن أبي أوفى أجازه في الصحيحين [ البخاري( 2965 ) ومسلم ( 1742 ) بلفظ ( لا تتمنوا لقاء العدو ) ( 129 )

    12 - يحيى بن أبي كثير صالح بن المتوكل وقيل اسم أبيه يسار وقيل نشيط وقيل دينار الطائي مولاهم كان أحد العلماء الأعلام الأثبات قال أيوب السختياني ما بقي على وجه الأرض مثل يحيى بن أبي كثير وقال في العبر هو أحد الأعلام في الحديث له حديث في صحيح مسلم عن أبي أمامة وآخر في سنن النسائي عن أنس ( 129 )

    13 - الزاهد المشهور فرقد السبخي البصري حدث عن أنس وجماعة وفيه ضعف قال الذهبي في المغني [ المغني في الضعفاء ] فرقد السبخي أبو يعقوب قال البخاري في حديثه مناكير وقال يحيى القطان ما تعجبني الرواية عنه عن سعيد بن جبير وثقة يحيى بن معين وقال أحمد ليس بالقوي ( 131 )

    14 - قال في المغني داود بن الحصين أبو سليمان المدني عن عكرمة صدوق يغرب ووثقه غير واحد كابن معين وقال ابن المديني ما روى عن عكرمة فمنكر وقال أبو حاتم الرازي لولا أن مالكا روى عنه لنزل حديثه وقال سفين بن عيينة كنا نتقي حديثه وقال أبو زرعة لين قلت رمى بالقدر ( 135 )

    15 - قال في المغنى أشعث بن سوار الكوفي الأفرق التوايتي النجار مولى ثقيف روى عن الشعبي وغيره وهو من الضعفاء الذين روى لهم مسلم متابعة ضعفه أحمد وابن معين والدارقطني وقد وثقه بعضهم وقال الثوري هو أثبت من مجالد ( 136 )

    16 - عطاء بن السائب بن مالك الثقفي الكوفي الصالح روى عن عبد الله ابن أبي أوفى وطائفه قال أحمد بن حنبل هو ثقة رجل صالح كان يختم كل ليلة من سمع منه قديما كان صحيحا قاله في العبر وقال في المغني عطاء ابن السائب تابعي مشهور حسن الحديث ساء حفظه بآخره قال أبو حاتم سمع منه حماد بن زيد قبل أن يتغير وقال ثقة رجل صالح وقال أيضا من سمع منه قديما فهو صحيح وقال غيره ليس بالقوي وقال ابن معين لا يحتج بحديثه ( 136 )

    17 - وليث بن أبي سليم الكوفي قال في المغني قال أحمد مضطرب الحديث ولكن حدث عنه الناس وقال ابن معين ضعيف وقال ابن حبان اختلط في آخر عمره وقال أيضا لا بأس به
    وفيها على الأصح ليث بن أبي سليم يروى عن مجاهد وطبقته وكان أحد الفقهاء قال الفضيل بن عياض كان أعلم أهل زمانه بالمناسك وقال الدارقطني كان صاحب سنة إنما أنكروا عليه جمعه بين عطاء وطاووس ومجاهد قد تقدم ذكره في سنة ثمان وثلاثين ومائة ( 138 - 143 )

    18 - وقال في المغني أبان بن تغلب ثقة معروف قال ابن عدي وغيره غال في التشيع وقال الجوزجاني زائغ مذموم المذهب ووثقه أحمد وابن معين وأبو حاتم انتهى وقد خرج له مسلم والأربعة ( 141 )

    19 - خالد الحذاء بن مهران البصري الحافظ يروى عن كبار التابعين وقد رأى أنسا وكان يجلس في الحذائين فنسب إليهم ولقب الحذاء لجلوسه بينهم قال في المغني هو ثقة جبل والعجب من أبي حاتم يقول لا يحتج به ( 142 )

    20 - وحميد الطويل واسم أبي حميد تيروية أحد الثقات التابعين البصريين كان قائما يصلى فسقط ميتا سمع أنسا وطائفة وكنيته أبو عبيدة قال ابن ناصر الدين هو حميد بن أبي حميد الطويل البصري أبو عبيد ة واسم أبيه تيرويه على الأشهر وهو خال حماد بن سلمة كان أماما حافظا متقنا عمدة وكان من ثقات الرواة ولم يدع لثابت البناني علما إلا حفظه منه ووعاه ( 143 )

    21 - سليمان بن طرخان التيمي القيسي مولاهم أبو المعتمر الحافظ الإمام أحد مشايخ الإسلام روى عن أنس والحسن وغيرهما وكان عابدا صواما قانتا لله قواما قال في العبر قال شعبة كان إذا حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تغير لونه وما رأيت أحذق منه وقال معتمر مكث أبي أربعين سنة يصوم يوما ويفطر يوما ويصلى الفجر بوضوء العشاء وعاش سبعا وتسعين سنة
    ( 143 )
    22 - وعمرو بن ميمون بن مهران الجزري الفقيه أخذ عن أبيه و مكحول وكان يقول لو علمت أنه بقي على حرف من السنة باليمن لأتيتها ( 143 )

    23 - وعمرو بن عبد الله مولى غفرة عن سن عالية روى عن أنس والكبار قال أحمد أكثر أحاديثه مراسيل وليس به بأس وقال ابن معين ضعيف ( 145 )

    24 - التدليس له معنيان لغوي واصطلاحي فاللغوي كتمان العيب في مبيع أو غيره ويقال دالسه كأنه خادعه كأنه من الدلس وهو الظلمة لأنه إذا غطى عليه الأمر أظلمه عليه وأما في الاصطلاح أي اصطلاح المحدثين والأصولين فهو قسمان
    قسم مضر يمنع
    القبول وهو تدليس المتن عمداً وهو محرم وفاعله مجروح ويسمى المدرج أيضا مثاله أن يدخل الراوي للحديث شيئا من كلامه فيه أولا أو آخر أو وسطا على وجه يوهم أنه من جملة الحديث الذي رواه ويسمى تدليس المتون وفاعله عمدا مرتكب محرما مجروح عند العلماء لما فيه من الغش أما لو اتفق ذلك من غير قصد من صحابي أو غيره فلا يكون ذلك محرما ومن ذلك كثير أفرده الخطيب البغدادي بالتصنيف ومن أمثلته حديث ابن مسعود في التشهد قال في آخره وإذا قلت هذا فإن شئت أن تقوم فقم وإن شئت أن تقعد فاقعد وهو من كلامه لا من الحديث المرفوع لما قاله البيهقي ولخطيب والنووي وغيرهم
    والقسم الثاني غير مضر لكنه مكروه مطلقا عند الحنابلة وله صور إحداها أن يسمى شيخه في روايته باسم له غير مشهور من كنية أو لقب أو اسم أو نحوه كقول أبي بكر بن مجاهد المقرئ الإمام حدثنا عبد الله بن أبي أوفى يريد به عبد الله بن أبي داود السجستاني وهو كثير جدا ويسمى هذا تدليس الشيوخ وأما تدليس الإسناد وهو أن يروي يسمعه منه موهماً سماعه منه قائلا قال فلان ونحوه وربما لم يسقط شيخه ويسقط غيره ومثله بعضهم بما في الترمذي عن ابن شهاب عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنها مرفوعا لا نذر في معصية وكفارته كفارة يمين ثم قال هذا حديث لا يصح لأن الزهري لم يسمعه من أبي سلمة ثم ذكر أن بينهما سليمان بن أرقم عن يحيى بن أبي كثير وإن هذا وجه الحديث قال ابن الصلاح هذا القسم مكروه جدا ذمه أكثر العلماء وكان شعبة من أشدهم ذما له وقال مرة التدليس أخو الكذب ومرة لأن أزني أحب إلي من أدلس وهذا إفراط منه محمول على المبالغة في الزجر عنه الصورة الثانية أن يسمى شيخه باسم شيخ آخر لا يمكن أن يكون رواه عنه كما يقول تلامذة الحافظ أبي عبد الله الذهبي حدثنا أبو عبد الله الحافظ تشبيها بقول البيهقي فيما يرويه عن شيخه أبى عبد الله الحاكم حدثنا أبو عبد الله الحافظ وهذا لا يقدح لظهور المقصود والصورة الثالثة أن يأتي في التحديث بلفظ يوهم أمرا لا قدح في إيهامه ذلك كقوله حدثنا وراء النهر موهما نهر جيحون وهو نهر عيسى ببغداد والحيرة ونحوها كمصر فلا حرج في ذلك قاله الآمدي لأن ذلك من باب الأغراب وأن كان فيه أيهام الرحلة إلا أنه صدق في نفسه ومن فعله بصورة الثلاثة متأولا قبل عند أحمد وأصحابه والأكثر من الفقهاء والمحدثين ولم يفسق لأنه صدر من الأعيان المقتدي بهم حتى قيل لم يسلم منه إلا شعبة والقطان ولكن من عرف به عن الضعفاء لم تقبل روايته حتى يبين سماعه عند المحدثين وغيرهم والإسناد المعنعن بلا تدليس بأي لفظ كان متصل عند أحمد والأكثر من المحدثين وغيرهم عملا بالظاهر والأصل عدم التدليس حكاه ابن عبد البر في التمهيد اجماعا واله سبحانه وتعالى اعلم ( 148 )

    25 - قال في المغني حجاج بن أرطأة النخعي الكوفي من كبار الفقهاء تركه ابن مهدي والقطان وقال أحمد لا يحتج به وقال ابن عدي ربما أخطأ ولم يتعمد وقد وثق وقال ابن معين أيضا صدوق يدلس خرج له مسلم مقرونا بغيره انتهى وقد خرج له الأربعة وابن حبان ( 150 )

    26 - محمد بن أسحق بن يسار المطلبي مولاهم المدني صاحب السيرة رأى أنسا وسمع الكثير من المقبري والأعرج وهذه الطبقة وكان بحرا من بحور العلم ذكيا حافظا طلابة للعلم أخباريا نسابة علامة قال شعبة هو أمير المؤمنين في الحديث قال ابن معين هو ثقة وليس بحجة وقال أحمد بن حنبل هو حسن الحديث قاله في العبر وقال ابن الأهدل لا تجهل أمانته ووثقه الأكثرون في الحديث ولم يخرج له البخاري شيئا وخرج له مسلم حديثا واحدا من أجل طعن مالك فيه وإنما طعن فيه مالك لأنه بلغه أنه قال هاتوا حديث مالك فأنا طبيب بعلله ومن كتب ابن إسحاق أخذ عبد الملك بن هشام وكل من تكلم في السير فعليه اعتماده توفي ببغداد ودفن في مقبرة الخيزران أم الرشيد نسبت المقبرة إليها لأنها أقدم من دفن فيها وهي بالجانب الشرقي انتهى وقال بعض المحدثين ابن إسحق ثقة مالم يعنعن فيخشى منه التدليس ( 151 )

    27 - والوليد بن كثير المدني بالكوفة روى عن بشير بن يسار وطائفة وكان عارفا بالمغازي والسير ولكنه أباضى قاله في العبر
    والإباضة هم المنسوبون إلى عبد الله بن أباض قالوا مخالفونا من أهل القبلة كفار ومرتكب الكبيرة موحد غير مؤمن بناء على أن الأعمال داخلة في الإيمان وكفروا عليا وأكثر الصحابة قال الذهبي في المغني الوليد بن كثير المخزومي ثقة حديثه في الكتب الستة سمع سعيد بن أبي هند والكبار قال أبو داود ثقة إلا أنه أباضى وقال ابن سعد ليس بذاك ( 151 )

    28 - معمر بن راشد الأزدي مولاهم البصري الحافظ أبو عروة صاحب الزهري كهلا رأى جنازة الحسن وأقدم شيوخه موتا قتادة قال أحمد ليس نضم معمرا إلى أحد الأ وجدته فوقه وقال غيره كان معمر خيرا وهو أول من ارتحل في طلب الحديث إلى اليمن فلقى بها همام بن منبه صاحب أبي هريرة وله الجامع المشهور في السير أقدم من الموطأ وقال في المغني ثقة أمام له أوهام احتملت له قال أبو حاتم صالح الحديث وما حدث به بالبصرة ففيه أغاليط وقد قال أحمد بن حنبل ليس نظم معمرا إلى أحد إلا وجدته فوقه انتهى وقال ابن ناصر الدين معمر بن راشد بن أبو راشد أبي عمرو والأزدي مولاهم البصري عالم اليمن ثقة حجة ورع ( 153 )

    29 - هشام بن أبي عبد الله الحافظ البصري ويقال الدستوائي لأنه كان يتجر في الثياب المجلوبة من دستوى وهي من الأهواز سماه أبو داود أمير ا لمؤمنين وقال شعبة ما من الناس أحد يقول إنه طلب الحديث لله إلا هشام الدستوائي وهو أعلم بحديث قتادة منى وقال شاذ بن فياض بكى هشام حتى فسدت عينه ( 153 )

    30 - عبد الرحمن بن يزيد بن جابر الدمشقي محدث دمشق روى عن أبي الأشعث الصنعاني قال في المغني من ثقات الدماشقة أثنى عليه جماعة والعجب من البخاري كيف أورده في الضعفاء وما ذكر ما يدل على لينه بل قال : قال الوليد كان عنده كتاب سمعه وكتاب لم يسمعه ( 154 )

    31 - مسعر بن كدام الحافظ أبو سلمة الهلالي الكوفي الأحول أحد الأعيان يسمى المصحف من اتقانه ويدعى الميزان لنقده وتحرير لسانه قاله ابن ناصر الدين وقال في العبر أخذ عن الحكم وقتادة وخلق وكان عنده نحو ألف حديث قال يحيى القطان ما رأيت أثبت منه وقال شعبة كنا نسمى مسعرا المصحف وقال أبو نعيم مسعر أثبت من سفيان وشعبة ( 155 )

    32 - سعيد بن أبي عروبة الإمام أبو النضر العدوى شيخ البصرة وعالمها وأول من دون العلم بها وكان قد تغير حفظه قبل موته بعشر سنين روى عن أبي رجاء العطاردي وابن سيرين والكبار وخرج له ابن عدي قال في المغني وثقة ابن معين وأحمد وهو ثقة أمام تغير حفظه قال أبو حاتم هو قبل أن يختلط وقال ابن ناصر الدين قيل أنه كان يقول بالقدر سرا انتهى وعده ابن قتيبة في القدرية ( 156 )

    33 - إمام الشاميين أبو عمرو عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي الفقيه روى عن القاسم بن مخيمرة وعطاء وخلق كثير من التابعين وكان رأسا في العلم والعمل جم المناقب ومع علمه كان بارعاً في الكتابة والترسل قال الهقل بن زياد أجاب الأوزاعي عن سبعين ألف مسألة وقال إسماعيل بن عياش سمعت الناس سنة أربعين ومائة يقولون الأوزاعي اليوم عالم الأمة وقال عبد الله الخريبي كان الأوزاعي أفضل أهل زمانه وقال الوليد بن مسلم ما رأيت أكثر اجتهادا في العبادة من الأوزاعي وقال أبو مسهر كان الأوزاعي يحيى الليل صلاة وقرآناً وبكاء ومات في الحمام أغلقت عليه زوجته باب الحمام ونسيته فمات والأوزاع قرية بدمشق اتصل بها العمران وهي المحلة التي تسمى الآن بالعقيبة ( 157 )

    34 - عبد العزيز بن أبي رواد بمكة روى عن عكرمة وسالم وطائفة وخرج له الأربعة قال في المغني عبد العزيز بن أبي رواد صالح الحديث ضعفه ابن الجنيد وقال ابن حبان روى عن نافع عن ابن عمر نسخة موضوعة
    وقال في العبر توفي بمكة روى عن عكرمة وسالم وطائفة قال ابن المبارك كان من أعبد الناس وقال غيره كان مرجئاً ( 159 )

    35 - أبو بسطام شعبة بن الحجاج بن الورد العتكي الأزدي مولاهم الواسطي شيخ البصرة وأمير المؤمنين في الحديث روى عن معاوية بن قرة وعمرو بن مرة وخلق من التابعين قال الشافعي لولا شعبة ما عرف الحديث بالعراق وقال أبو زيد الهروي رأيت شعبة يصلي حتى ترم قدماه وكان موصوفا بالعلم والزهد والقناعة والرحمة والخير وكان رأسا أبو عبد الرحمن النسائي أمناء الله على علم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة شعبة بن الحجاج ويحيى بن سعيد القطان ومالك بن أنس ( 160 )

    36 - إبراهيم بن طهمان الخرساني بنيسابور روى عن عمرو بن دينار وطبقته قال اسحق بن راهويه كان صحيح الحديث ما كان بخراسان أكثر حديثا منه قال في المغني ثقة مشهور ضعفه محمد بن عبد الله بن عمار قال أحمد كان مرجئاً ( 163 )

    37 - مبارك بن فضالة البصرى مولى قريش قال ابن ناصر الدين المبارك ابن فضالة بن أبي أمية كان كثير التدليس فتكلم فيه وذكر أبو زرعة وغيره أن المبارك إذا قال حدثنا فهو ثقة مقبول انتهى وقال في العبر روى عن الحسن وبكر المزني وطائفة وكان من كبار المحدثين والنساك وكان يحيى القطان يحسن الثناء عليه وقال أبو داود مدلس فإذا قال حدثنا فهو ثبت وقال مبارك جالست الحسن ثلاث عشرة سنة وقال أحمد ما رواه عن الحسن يحتج به انتهى وخرج له الترمذي وأبو داود والعقيلي ( 164 )

    38 - إسماعيل بن زكريا الخلقاني الكوفي ببغداد روى عن العلاء بن عبد الرحمن وطبقته وعاش خمسا وستين سنة قال في المغني صدوق شيعي قال الميموني قلت لأحمد بن حنبل كيف هو قال أما الأحاديث المشهورة التي يرويها فهو فيها مقارب الحديث ولكنه ليس ينشرح الصدر له قال الميموني وسمعت ابن معين يضعفه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه حديثه مقارب وعن ابن معين أيضا هو ثقة قال العقيلي حدثنا إبراهيم ابن الجنيد حدثنا أحمد بن الوليد بن أبان حدثني جدي حسين بن حسن حدثني خالي إبراهيم سمعت إسماعيل الخلقاني يقول (الذي نادى من جانب الطور عنده على بن أبي طالب ) قال وسمعته يقول هو الأول والآخر على ابن أبي طالب قلت هذا لم يثبت عن الخلقاني وأن صح عنه فهو زنديق عدو الله انتهى ما قاله الذهبي في المغني ( 173 )

    39 - نوح الجامع وهو أبو عصمة نوح بن أبي مريم الفقيه قاضي مرو ولقب بالجامع لأنه أخذ الفقه عن أبي حنيفة وابن أبي ليلى والحديث عن حجاج بن أرطأة والمغازي عن ابن إسحق والتفسير عن مقاتل وهو متروك الحديث ( 173 )

    40 - وعبد الرحمن بن أبي الموالي المدني مولى آل علي رضي الله عنه روى عن أبي جعفر الباقر وطائفة وضربه المنصور أربعمائة سوط على أن يدله على محمد بن عبد الله بن حسن فلم يدله وكان من شيعته قاله في العبر قال في المغني عبد الرحمن ابن أبي الموالي مشهور ثقة خرج مع ابن حسن قال أحمد حديثه في الاستخارة منكر قلت خرجه البخاري [ 1109 ] وقد قال ابن عدي رواه غير واحد كما رواه ابن أبي الموالي ( 173 )

    41 - الإمام أبو عبد الرحمن عبد الله بن لهيعة الحضرمي قاضي مصر الحافظ روى عن الأعرج وعطاء بن أبي رباح وخلق كثير قال أحمد بن صالح المصري كان ابن لهيعة صحيح الكتاب طلابة للعلم وقال زيد بن الحباب سمعت سفيان الثوري يقول عند ابن لهيعة الأصول وعندنا الفروع وقال أحمد بن حنبل من كان بمصر مثل ابن لهيعة في كثرة حديثه وضبطه وإتقانه وقال ابن معين ليس بذاك القوى انتهى وخرج له الترمذي وأبو داود وغيرهما قال في المغني قال بعض الناس ما روى عنه مثل ابن وهب وابن المبارك فهو أجود وأقوى انتهى وقال السيوطي في حسن المحاضرة ابن لهيعة عبد الله ابن عقبة بن لهيعة الحضرمي المصري أبو عبد الرحمن الفقيه قاضي مصر ومسندها عن عطاء وعمرو بن دينار والأعرج وخلق وعنه الثوري والأوزاعي وشعبة وماتوا قبله وابن المبارك وخلق وثقة أحمد وغيرها وضعفه يحيى القطان وغيره ( 174 )

    42 - عبد الوارث بن سعيد أبو عبيدة العنبري مولاهم التنوري البصري كان على بدعة فيه أجمع على الاحتجاج به الشيخان وباقي أئمة الأثر ( 180 )

    43 - فقيه مكة أبو خالد مسلم بن خالد الزنجي وله ثمانون سنة روى عن ابن أبي مليكة والزهري وطائفة وقال أحمد بن محمد الأزرقي كان فقيها عابدا يصوم الدهر وضعفه أبو داود وغيره ولقب بالزنجي في صغره وكان أشقر وعليه تفقه الشافعي ( 180 )

    44 - الإمام محدث الشام ومفتي أهل حمص أبو عتبة إسماعيل بن عياش العنسي عن بضع وسبعين سنة روى عن شرحبيل بن مسلم ومحمد بن زياد الألهاني وخلق من التابعين بالشام والحرمين قال ابن معين هو ثقة في الشاميين وقال يزيد بن هارون ما لقيت شامياً ولا عراقياً أحفظ منه وما أدري ما الثوري وقال ابن عدي يحتج به في حديث الشاميين خاصة وقال أبو اليمان كان إسماعيل جارنا فكان يحيى الليل وقال داود بن عمرو ما حدثنا إسماعيل إلا من حفظه كان يحفظ نحوا من عشرين ألف حديث وقيل توفي سنة اثنتين وثمانين ومناقبه كثيرة ( 181 )

    45 - أبو الحسن علي بن هاشم بن البريد الكوفي الخزاز يروي عن الأعمش وأقرانه وخرج له مسلم والأربعة وكان شيعيا جلدا قال في المغني قال ابن حبان روى المناكير عن المشاهير ( 181 )

    46 - عبد الرحمن بن زيد بن أسلم العدوي العمري مولاهم المدني روى عن أبيه وجماعة وهو ضعيف كثير الحديث ( 182 )

    47 - الفقيه إبراهيم بن يحيى الأسلمي مولاهم المدني روى عن الزهري وابن المنكدر وطبقتهما يروى عنه الشافعي فيقول اخبرني من لا أتهم وقال كان قدرياً وقال أحمد بن حنبل كان معتزلياً قدرياً جهمياً كل بلاءٍ فيه لا يكتب حديثه وقال البخاري جهمي تركه الناس وقال ابن عدي لم أر له حديثاً منكراً إلا عن شيوخ يحتملون وله كتاب الموطأ أضعاف موطأ مالك ( 184 )

    48 - رشدين بن سعد المهري محدث مصر لكنه ضعيف وفيه دين صلاح روى عن زياد بن فائد وحميد بن هاني وخلق كثير قال السيوطي في حسن المحاضرة هو أبو الحجاج المصري عن عقيل ويونس بن يزيد وعنه قتيبة وأبو كريب وهاهُ ابن معين وغيره وقال ابن يونس كان رجلا صالحا لا يشك في صلاحه وفضله فأدركته غفلة الصالحين ( 188 )

    49 - الإمام أبو عبد الله عبد الرحمن بن القاسم العتقي مولاهم المصري الفقيه صاحب مالك وله ستون سنة وقد أنفق أموالا كثيرة في طلب العلم ولزم مالكا مدة وسأله عن دقائق الفقه قال السيوطي في حسن المحاضرة عبد الرحمن بن القاسم ابن خالد العتقي المصري أبو عبد الله الفقيه راوية المسائل عن مالك روى عن ابن عيينة وغيره وعنه أصبغ وسحنون وآخرون قال ابن حبان كان حبرا فاضلا فقه على مذهب مالك وفرع على أصوله ولد سنة ثمان وعشرين ومائة ومات في صفر سنة إحدى وتسعين ومائة وكان زاهدا صبورا مجانبا للسلطان ( 191 )

    50 - الإمام العلم أبو إسماعيل بشر بن علية الأسدي مولاهم البصري واسم أبيه إبراهيم بن مقسم وعلية أمه سمع أيوب وطبقته قال يزيد بن هارون دخلت البصرة وما بها أحد يفضل في الحديث على ابن علية وقال أحمد إليه المنتهى في التثبت بالبصرة وقال ابن معين كان ثقة ورعا تقيا وقال شعبه ابن علية سيد المحدثين وقال ابن ناصر الدين كان ثبتا متقنا لم يحفظ عنه خطأ فيما يرويه وشهرته بأمه علية دون أبيه ( 193 )

    51 - محمد بن جعفر غندر الحافظ أبو عبد الله البصري صاحب شعبة وقد روى عن حسين المعلم وطائفة وقال لزمت شعبة عشرين سنة قال ابن معين كان من أصح الناس كتابا وقال غيره مكث غندر خمسين سنة يصوم يوما ويفطر يوما وقال ابن ناصر الدين روى عنه أحمد وابن المديني وغيرهما كان أصح الناس كتابا في زمانه وكان فيه بعض تغفل مع اتقانه ( 193 )
    52 - وعبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي محدث البصرة روى عن أيوب السختياني ومالك بن دينار وطبقتهما وقال الفلاس كانت غلته في السنة أربعين ألفا ينفقها كلها على أصحاب الحديث وقال أبو إسحاق النظام المتكلم وذكر عبد الوهاب هو والله أحلى من أمن بعد خوف وبره بعد سقم وخصب بعد جدب وغنى بعد فقر ومن طاعة المحبوب وفرج المكروب وقال ابن ناصر الدين هو ثبت متقن ( 194 )

    53 - أبو معاوية الضرير محمد بن معاوية الكوفي الحافظ ولد سنة ثلاث عشرة ومائة ولزم الأعمش عشر سنين قال أبو نعيم سمعت الأعمش يقول لأبي معاوية أما أنت قد ربطت رأس كيسك وكان شعبة إذا توقف في حديث الأعمش راجع أبا معاوية وسأله عنه وقال ابن ناصر الدين أبو معاوية محمد ابن خازم الضرير التيمي السعدي كان حافظا ثبتا محدث الكوفة وكان من الثقات وربما دلس وكان يرى الأرجاء فيقال إن وكيعاً لم يحضر جنازته لذلك ( 195 )

    54 - محدث الشام أبو العباس الوليد بن مسلم الدمشقي وله ثلاث وسبعون سنة توفي بذي المروة راجعا من الحج في المحرم روى عن يحيى الذماري ويزيد ابن أبي مريم وخلائق وصنف التصانيف قال ابن جوصاء لم نزل نسمع أنه من كتب مصنفات الوليد صلح أن يلي القضاء وهي سبعون كتابا وقال أبو مسهر كان مدلسا ربما دلس عن الكذابين وقال ابن ناصر الدين الوليد ابن مسلم الدمشقي أبو العباس الأموي مولاهم كان إماما حافظا عالم الدمشقيين لكنه فيما ذكره أبو مسهر وغيره كان مدلسا وربما دلس عن الكذابين وهو واسع العلم صدوق من الإثبات ( 195 )

    55 - محدث الشام أبو يحمد بقية بن الوليد الكلاعي الحمصي الحافظ مولده سنة عشر ومائة أخذ عمن دب ودرج وتفقه بالأوزاعي وكان مشهوراً بالتدليس كالوليد بن مسلم وقال ابن معين : إذا روى عن ثقة فهو حجة وقال بقية : قال لي شعبة : إني لأسمع منك أحاديث لو لم أسمعها لطرت . وقال ابن ناصر الدين ناصر الدين بقية بن الوليد بن صائد الحميري الكلاعي الحمصي أبو محمد محدث الشام كان إماما مكثرا ويدلس عن المتروكين لكن إذا قال حدثنا أو أخبرنا فهو مقبول ( 197 )

    56 - أبو مطيع الحكم بن عبد الله البلخي الفقيه صاحب أبي حنيفة وصاحب كتاب الفقه الأكبر وله أربع وثمانون سنة ولي قضاء بلخ وحدث عن ابن عوف وجماعة قال أبو معين ثقة إلا أنه مرجى ء يتبع الشيطان وقال أبو حاتم محله الصدق وقال أبو داود كان جهميا تركوا حديثه وبلغنا أن أبا مطيع كان من كبار الآمرين بالمعروف و الناهين عن المنكر ( 199 )

    57 - يونس بن بكير أبو بكر الشيباني الكوفي الحافظ صاحب المغازي روى عن الأعمش وخلق قال ابن معين صدوق وقال ابن ناصر الدين كان صدوقا شيعيا من مورطي الأعيان وقال ابن معين ثقة إلا أنه مرجى ء يتبع الشيطان ولين غير واحد وروى له مسلم متابعة والبخاري في الشواهد انتهى وقال في المغني صدوق مشهور شيعي روى له مسلم أحاديث في الشواهد لا الأصول قال ابن زرعة أما في الحديث فلا أعلمه مما ينكر عليه وقال أبو داود ليس بحجة عندي سمع هو والبكائي من ابن أسحق بالري وقال النسائي ليس بالقوى ( 199 )

    58 - القاضي أبو البختري وهب بن وهب القرشي المدني ببغداد وكان جوادا محتشما حتى قيل أنه كان إذا بذل ظهر عليه السرور بحيث أنه يظن أنه هو المبذول له روى عن هشام بن عمرو وطائفة واتهم بالكذب قال ابن قتيبة أبو البختري هو وهب بن وهب بن وهب بن كثير بن عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن قصي قدم بغداد فولاه هارون القضاء بعسكر المهدي ثم عزله فولاه مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم بعد بكار ابن عبد الله وجعل إليه حربها مع القضاء ثم عزل فقدم بغداد فتوفى بها سنة مائتين وكان ضعيفا في الحديث انتهى وقال في المغني كذبه أحمد وغيره انتهى وهو الذي وضع حديث المسابقة بذي الجناح ( 200 )

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 101 - 200 )

    4 - الفوائد التفسيرية والقرآنية

    1 - قال : مجاهد عرضت القرآن على ابن عباس ثلاثين مرة وقال له ابن عمر وددت أن نافعا يحفظ حفظك ( 102 )

    2 - وطلحة بن مصرف اليامي الهمداني الكوفي كان يسمى سيد القراء قال أبو معشر ما ترك بعده مثله ولما علم إجماع أهل الكوفة على أنه أقرأ من بها ذهب ليقرأ على الأعمش رفيقه لينزل رتبته في أعينهم ويأبى الله إلا رفعته سمع عبد الله بن أبي أوفى وصغار الصحابة ومات كهلا رحمة الله تعالى ( 112 )

    3 - قاريء مكة أبو معبد عبد الله بن كثير الكناني مولاهم الفارسي الأصل الداري العطار قرأ على عبد الله بن السائب المخزومي وعلى مجاهد وحدث عن ابن الزبير وغيره ( 120 )

    4 - وعاصم بن أبي النجود الكوفي في الأسدي مولاهم أحد القراء السبعة كان حجة في القراآت - القرآن - صدوقاً في الحديث قرأ على أبي عبد الرحمن السلمي وغيره ( 128 )

    5 - عبد الله بن أبي نجيح المكي المفسر صاحب مجاهد كان مولى لبني مخزوم ويكنى أبا يسار وكان يقول بالقدر قال الذهبي في المغني عبد الله بن أبي نجيح المكي المفسر ثقة قال القطان لم يسمع التفسير كله من مجاهد بل كله عن القاسم ابن أبي بزة وقد ذكره الجوزجاني فيمن رمى بالقدر ( 131 )

    6 - زيد بن أسلم القرشي العدوي العمري مولاهم المدني أبو عبد الله وقيل أبو أسامة الإمام الفقيه العلامة روى عن ابن عمر وسلمة بن الأكوع وأنس وأضرابهم وله تفسير القرآن يرويه عنه ابنه عبد الرحمن ( 136 )

    7 - ويحيى بن الحارث الذمارى مقرى ء دمشق وإمام جامعها قرأ على ابن عامر وروى عن واثلة بن الأسقع وخلق وورد أنه قرأ القرآن على واثلة بن الأسقع وعليه دارت قراءة الشاميين ( 145 )

    8 - محمد بن السائب أبو النصر الكلبي الكوفي صاحب التفسير والأخبار والأنساب اجمعوا على تركه وقد اتهم بالكذب والرفض وقال ابن عدي ليس لأحد أطول من تفسيره ( 146 )

    9 - وقال الشافعي الناس عيال على مقاتل بن سليمان في التفسير وعلى زهير بن أبي سلمى في الشعر وعلى أبي حنيفة في الفقه وعلى الكسائي في النحو وعلى ابن إسحاق في المغازي ( 150 )

    10 - قارئ ء الكوفة أبو عمارة حمزة بن حبيب التيمي مولى تيم الله بن ربيعة الكوفي الزيات الزاهد أحد السبعة قرأ على التابعين وتصدر للإقراء فقرأ عليه جل أهل الكوفة وحدث عن الحكم بن عيينة وطبقته وكان رأسا في القرآن والفرائض قدوة في الورع قال حمزة القرآن ثلاثمائة ألف حرف وثلاثة وسبعون ألف حرف ومائتان وخمسون ورأى الحق سبحانه في المنام وضخمه بالغالية وسمع منه وهو منام مشهور ( 156 )

    11- نافع بن أبي نعيم أبو عبد الرحمن قارئ المدينة وأحد السبعة قال موسى بن طارق : سمعته يقول : قرأت على سبعين من التابعين وقال الليث : حججت سنة ثلاث عشرة ومائة وإمام الناس في القراءة نافع بن أبي نعيم وقال مالك : نافع إمام الناس في القراءة قال في المغني وثقه ابن معين وقال أحمد :كانت تؤخذ عنه القراءة وليس بشيء في الحديث وكان إذا قرأ يشم من فيه ريح المسك . ( 169 )

    12 - حفص بن سليمان الغاضري الكوفي قاضي الكوفة وتلميذ عاصم وقد حدث عن علقمة بن مرثد وجماعة وعاش تسعين سنة وهو متروك الحديث حجة في القراءة قاله في العبر ( 180 )

    13 - توفي في صحبة الرشيد شيخ القراءات والنحو الإمام أبو الحسن علي بن حمزة الأسدي الكوفي الكسائي أحد السبعة قرأ على حمزة وأدب الرشيد وولده الأمين وهو من تلامذة الخليل قال الشافعي من أراد أن يتبحر في النحو فهو من عيال الكسائي وعنه قال من تبحر في النحو اهتدى إلى جميع العلوم وقال لا أسأل عن مسألة في الفقه إلا أجبت عنها من قواعد النحو فقال له محمد بن الحسن ما تقول فيمن سها في سجود السهو يسجد ؟ قال لا لأن المصغر لا يصغر وله مع اليزيدي وسيبويه مناظرات كثيرة توفي بالري صحبة هارون ( 189 )

    14 - وفيها أوفى حدودها محمد بن مروان السدي الصغير الكوفي المفسر صاحب الكلبي وهو متروك الحديث ( 189 )

    15 - الإمام أبو بكر بن عياش الأسدي مولاهم الكوفي الحناط شيخ الكوفة في القراءة وله بضع وتسعون سنة كان أجل أصحاب عاصم قطع القراءة والحديث قبل موته بتسع عشرة سنة وقال ابن المبارك ما رأيت أحدا أسرع إلى السنة من أبي بكر ابن عياش وقال غيره كان لا يفتر من التلاوة قرأ اثنتي عشرة ألف ختمة وقيل أربعين ألف ختمة ( 193 )

    16 - شيخ الإقراء بالديار المصرية أبو سعيد عثمان بن سعيد القيرواني ثم المصري ورش صاحب نافع وله سبع وثمانون سنة قال السيوطي في حسن المحاضرة ورش وهو عثمان بن سعيد أبو سعيد المصري وقيل أبو عمرو وقيل أبو القاسم أصله قبطي مولى آل الزبير بن العوام ولد سنة عشر ومائة وأخذ القراءة عن نافع وهو الذي لقبه بورش لشدة بياضه وقيل لقبه بالورشان ثم خفف انتهت إليه رياسة الإقراء بالديار المصرية في زمانه وكان ماهرا في العربية ( 197 )

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 101 - 200 )

    5 - الفوائد اللغوية والنحوية

    1 - التقى المسلمون والترك بظاهر سمرقند فاستشهد الأمير الخطير سورة ابن أبجر الدارمي عامل سمرقند وعامة أصحابه ثم التقاهم الجنيد المري فهزمهم ( 113 )

    2 - قال ا لذهبي في المغنى وهب بن منبه ثقة مشهور قصاص خيّر ضعفه أبو حفص الفلاس وحده ( 113 )

    3 - وهلك عبيد الله بن مروان في غده قتلا وعطشا وخرج أخوه عبد الله فيمن بقي إلى ساحل المندب بناصع وأرض البجاء وقطعوا البحر إلى جدة فظفر به ( 132 )

    4 - عيسى بن عمر النحوي الثقفي البصري مولى خالد ابن الوليد نزل في ثقيف فنسب إليهم وكان صاحب غريب في لفظه ونحوه وحكى أنه سقط عن حمار فاجتمع عليه الناس فقال مالكم تكأ كأتم على كتكأ كئكم على ذي جنة افرنقعوا عني معناه مالكم تجمعتم على كتجمعكم على مجنون افترقوا عني فقالوا أن شيطانه هندي وهو شيخ سيبويه وله كتاب الجامع في النحو وهو المنسوب إلى سيبويه وله أيضا الإكمال وصنف نيفا وسبعين كتابا في النحو ولم يبق منها سوى الجامع والإكمال لأنها كانت احترقت إلا هذين وكان سيبويه رحل إليه وعاد ومعه الجامع فسأله الخليل عن عيسى فأخبره بأخبار وأراه الجامع فقال الخليل
    ذهب النحو جميعا كله @@@ غير ما أحدث عيسى بن عمر
    ذاك إكمال وهذا جامع @@@وهما للناس شمس وقمر
    وهو شيخ سيبويه والخليل وأيى عمرو بن العلاء وعيسى هذا هو الذي هذب النحو ورتبه ( 149 )

    5 - صالح بن علي الأمير عم المنصور وأمير الشام وهو الذي أمر ببناء أذنه [ وتعرف اليوم ( أضنه ) وهي جنوب تركيا] ( 151 )

    6 - إمام النحو عمرو بن عثمان المعروف بسيبويه الحارثي مولاهم أخذ النحو عن عيسى بن عمر واللغة عن أبي الخطاب الأخفش الأكبر وغيره قيل ولم يقرأ عليه كتابه قط وإنما قرى ء بعد موته على الأخفش قال أبن سلام سألت سيبويه عن قوله تعالى ( فلولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها إلا قوم يونس ) بأي شيء نصب قوم قال إذا كانت إلا بمعنى لكن نصب . قيل وكان أعلم المتقدمين والمتأخرين بالنحو ولم يصنف فيه مثل كتابه وكان الخليل إذا جاءه سيبويه يقول مرحبا بزائر لا يمل وتناظر هو والكسائي في مجلس الأمين فظهر سيبويه بالصواب وظهر الكسائي بتركيب الحجة والتعصب انتهى كلام ابن الأهدل وقال الشمني في حاشيته على المغني أما سيبويه فعمرو بن عثمان بن قنبر أبو بشر طلب الآثار والفقه ثم صحب الخليل وبرع في النحو وهو مولى لبنى الحارث بن كعب ويكنى أيضا أبا الحسن وتفسير سيبويه بالفارسية رائحة التفاح قال إبراهيم الحربي سمى بذلك لأن وجنتيه كانتا كأنهما تفاحتان قال المبرد كان سيبويه وحماد بن سلمة أعلم بالنحو من النضر بن شميل والأخفش وقال ابن عائشة كنا نجلس مع سيبويه في المسجد وكان شابا جميلا نظيفا قد تعلق من كل علم بسببٍ مع حداثة سنه وقال أبو بكر العبدي النحوي لما ناظر سيبويه الكسائي ولم يظهر سأل من يرغب من الملوك في النحو فقيل له طلحة بن طاهر فشخص إليه إلى خراسان فمات في الطريق ذكر بعضهم أنه مات سنة ثمانين ومائة وهو الصحيح كذا قال الذهبي ويقال سنة أربع وتسعين ومائة انتهى كلام الشمني وما قاله هو الصواب وانظر تناقض ابن الأهدل كيف ذكر موته سنة إحدى وستين وذكر أن ما جرى مع الكسائي في مجلس الأمين وما أبعد هذا التناقض فلعله لم يتأمل
    قال ابن هشام في المغنى [ مغني اللبيب عن كتب الأعاريب ] مسألة قالت العرب قد كنت أظن أن العقرب أشد لسعة من الزنبور فإذا هو هي وقالوا أيضا فإذا هو إياها وهذا هو الوجه الذي أنكره سيبويه لما سأله الكسائي وكان من خبرهما أن سيبويه قدم على البرامكة فعزم يحيى بن خالد على الجمع بينهما فجعل لذلك يوما فلما حضر سيبويه تقدم إليه الفراء وخلف فسأله خلف عن مسألة فأجاب فيها فقال له أخطأت ثم سأله ثانية وثالثة وهو يجيبه ويقول له أخطات فقال سيبويه هذا سوء أدب فأقبل عليه الفراء فقال إن في هذا الرجل حدة وعجلة ولكن ما تقول فيمن قال هؤلاء أبون ومررت بأبين كيف تقول على مثال ذلك من وأيتُ أو أويت فأجابه فقال أعد النظر فقال لست أكلمكما حتى يحضر صاحبكما فحضر الكسائي فقال له تسألني أو أسألك فقال له سيبويه سل أنت فسأله عن هذا المثال فقال سيبويه فإذا هو هي ولا يجوز النصب وسأله عن أمثال ذلك نحو خرجت فإذا عبد الله القائمُ أو القائمَ فقال كل ذلك بالرفع فقال له الكسائي العرب ترفع كل ذلك وتنصبه فقال يحيى قد اختلفتما وأنتما رئيساً بلديكما فمن يحكم بينكما فقال له الكسائي هذه العرب ببابك قد سمع منهم أهل البلدين فيحضرون ويسألون فقال جعفر ويحيى انصفت فحضروا فوافقوا الكسائي فاستكان سيبويه فأمر له يحيى بعشرة آلاف درهم فخرج إلى فارس فأقام بها حتى مات ولم يعد إلى البصرة فيقال أن العرب أرشوا على ذلك أو أنهم علموا منزلة الكسائي عند الرشيد ويقال إنما قالوا القولُ قول الكسائي ولم ينطقوا بالنصب وأن سيبويه قال ليحيى مرهم أن ينطقوا بذلك فإن ألسنتهم لا تطوع ( 161 )

    7 - إمام اللغة والعروض والنحو الخليل بن أحمد الفراهيدي الأزدي وقيل سنة خمس وسبعين ومائة وهو الذي استنبط علم العروض وحصر أقسامه في خمس دوائر واستخرج منها خمسة عشر بحراً وزاد فيها الأخفش بحراً سماه الخبب قبل ان الخليل دعا بمكة أن يرزقه الله علماً لم يسبق إليه وهو في اختراعه بديهة كاختراع أرسطاطاليس علم المنطق ومن تأسيس بناء كتاب العين الذي يحصر لغة أمة من الأمم وهو أول من جمع حروف المعجم في بيت واحد فقال

    صِف خُلقَ خَودٍ كمثلِ الشمسِ إذ بَزَغت @@@ يحظى الضجيعُ بها نجلاءَ مِعطَار
    وقال تلميذه النضر بن شميل جاءه رجل من أصحاب يونس يسأله عن مسألة فأطرق الخليل يفكر وأطال حتى انصرف الرجل فعاتبناه فقال ما كنتم قائلين فيها قلنا كذا وكذا قال فإن قال كذا وكذا قلنا نقول كذا وكذا فلم يزل يغوص حتى انقطعنا وجلسنا نفكر فقال : إن المجيب يفكر قبل الجواب وقبيح أن يفكر بعده . وقال وقال ما أجيب بجواب حتى أعرف ما علي فيه من الاعتراضات والمؤاخذات وكان مع ذلك صالحا قانعا قال النضر أقام في خُصٍ بالبصرة لا يقدر على فلس وعلمه قد انتشر وكسب به أصحابه الأموال قال وسمعته يقول إني لأغلق على بابي مما يجاوزه همي وقيل للخليل وقد اجتمع مع ابن المقفع كيف رأيته فقال علمه أكثر من عقله وقيل لابن المقفع كيف رأيت الخليل قال عقله أكثر من علمه وقرأ عليه رجل في العروض فلم يفهم فقال له الخليل قطع هذا البيت

    إذا لم تستطع شيئا فدعه @@@ وجاوزه إلى ما تستطيع
    قال الخليل فشرع الرجل في تقطيعه على مبلغ علمه ثم قام فلم يرجع إلى فعجبت من فطنته لما قصدته في البيت مع بعد فهمه ويقال أن أباه أول من سمى أحمد بعد النبي صلى الله عليه وسلم وكان شاعرا مُفلُقاً مطبوعا ومن شعره
    وما هي إلا ليلةً ثم يومُها @@@ وحولٌ إلى حولٍ وشهرُ إلى شهرِ
    مطايا يقرّبن الجديد إلى البِلى @@@ ويدنين أشلاء الكرامِ إلى القبرِ
    ويتركنَ أزواجَ الغيورِ لغيرهِ @@@ ويقسمن ما يحوِي الشحيحُ من الوفرِ
    وكان من الزهد في طبقة لا تدرك حتى قيل أن بعض الملوك طلبه ليؤدب له أولاده فأتاه الرسول وبين يديه كسرٌ يابسة يأكلها فقال له قل لمرسلك مادام يلقى مثل هذه لا حاجة به إليك ولم يأت الملك
    وسأله الأخفش لم سميت بحر الطويل طويلاً قال لأنه تمت أجزاؤه والبسيط لأنه انبسط على حد الطويل والمديد لتمدد سباعيه حول خماسيه والكامل لكمال أجزائه السباعيه ليس فيه غيرها والوافر لوفور أجزائه لأن فيه ثلاثين حركة لا تجتمع في غيره والرجز لاضطرابه كاضطراب قوائم الناقة الرجزاء والرمل لأنه يشبه رمل الحصير يضم بعضه إلى بعض والهزج لأنه يتصرف شبه هزج الصوت والسريع لسرعته على اللسان والمنسرح لانسراحه وسهولته والخفيف لأنه أخف السباعيات والمقتضب لأنه اقتضب من الشعر لقلته والمضارع لأنه ضارع المقتضب والمجتث لأنه اجتث أي قطع من طول دائرته والمتقارب لتقارب أجزائه وأنها خماسية كلها يشبه بعضها بعضا . قيل لما دخل الخليل البصرة لمناظرة أبي عمرو بن العلاء جلس إليه ولم يتكلم بشيء فسئل عن ذلك فقال هو رئيس منذ خمسين سنة فخفت أن ينقطع فيفتضح في البلد وقال الواحدي في تفسيره الإجماع منعقد على أنه لم يكن أحد أعلم بالنحو من الخليل قاله ابن الأهدل وقال في العبر الخليل بن أحمد الأزدي البصري أبو عبد الرحمن صاحب العربية والعروض روى عن أيوب السختياني وطائفة وكان أماماً كبير القدر خيراً متواضعاً فيه زهد وتعطف صنف كتاب العين في اللغة ( 170 )

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي فوائد وعبر من السير ( 101 - 200 )

    6- الفوائد الشعرية والأدبية والأمثال

    1 - ومن شعر ذي الرمة
    هبت الأرواح من نحو جانب @@@ به أهل مي هاج قلبي هبوبها
    هوى تذرف العينان منه إنما @@@ هوى كل نفس أين حل حبيبها ( 101 )

    2- شاعرا العصر جرير والفرزدق قال ابن خلكان أجمعوا على أنه ليس في شعراء الإسلام مثلهما والأخطل وكان بينهما مهاجاة وتفاخر وفضل جرير ببيوته الأربعة الفخر والمدح والهجاء والتشبيب فالفخر قوله في قومه
    إذا غضبت عليك بنو تميم @@@ حسبت الناس كلهم غضابا
    والمدح قوله / ألستم خير من ركب المطايا @@@ وأندى العالمين بطون راح
    والهجاء قوله / فغض الطرف إنك من نمير @@@فلا كعبا بلغت ولا كلابا
    والتشبيب قوله / يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به @@@ وهن أضعف خلق الله أركانا
    وقال اليافعي وقد رجح كثير من المتأخرين أو أكثرهم ثلاثة متأخرين أبا تمام والبحتري والمتنبي واختلفوا في ترجيح أيهم ورجح الفقيه حسين المؤرخ قول شرف الدين بن خلكان وذلك لأن الأولين سبقوا إلى ابتكار المعاني الجزيلة بالألفاظ البليغة وأحسن حالات المتأخرين أن يفهموا أغراضهم وينسجوا على منوالهم وتبقى له فضيلة السبق ( 110 )

    3- فقال الفرزدق أنا أعرفه فقال الشامي من هو يا أبا فراس فقال
    هذا سليل حسين وابن فاطمة @@@بنت الرسول من انجابت به الظلم
    هذا الذي تعرف البطحاء وطأته @@@والبيت يعرفه والحل والحرم
    إذا رأته قريش قال قائلهم @@@إلى مكارم هذا ينتهي الكرم
    هذا ابن خير عباد الله كلهم @@@هذا التقي النقي الطاهر العلم
    يسمو إلى ذروة العز التي عجزت @@@ عن نيلها عرب الإسلام والعجم
    يكاديمسكه عرفان راحته @@@ركن الحطيم إذا ما جاء يستلم
    بكفه خيزران ريحه عبق @@@من كف أروع في عرنينه شمم
    يغضى حياء ويغضى من مهابته @@@فما يكلم إلا حين يبتسم
    يبين نور الضحى من نور غرته @@@كالشمس ينجاب من إشراقها القتم
    مشتقة من رسول الله نبعته @@@طابت عناصره والخيم والشيم
    الله شرفه قدرا وعظمه @@@جرى بذاك له في لوحة القلم
    هو ابن فاطمة إن كنت جاهله @@@ بجده أنبياء الله قد ختموا
    وليس قولك من هذا بضائره @@@العرب تعرف من أنكرت والعجم
    كلتا يديه غياث عم نفعهما @@@تستوكفان ولا يعروهما عدم
    سهل الخليقة لا تخشى بوادره @@@يزينه اثنان حسن الخلق والشيم
    حمال أثقال إذا فدحوا @@@حلو الشمائل تحلو عنده النعم
    لا يخلف الوعد ميمون نقيبته @@@رحب الفناء أريب حين يعتزم
    عم البرية بالإحسان فانقشعت @@@عنها الغيابة والإملاق والعدم
    من معشر حبهم دين وبغضهم @@@كفر وقربهم منجي ومعتصم
    إن عد أهل التقى كانوا أئمتهم @@@أو قيل من خير أهل الأرض قيل هم
    لا يستطيع جواد بعد غايتهم @@@ولا يدانيهم قوم وإن كرموا
    هم الغيوث إذا ما أزمة أزمت @@@والأسد أسد الشرى والبأس محتدم
    لا يقبض العدم بسطا من أكفهم @@@سيان ذلك ان أثروا وإن عدموا
    مقدم بعد ذكر الله ذكرهم @@@في كل بر ومختوم به الكلم
    يأبى لهم أن يحل الذم ساحتهم @@@خيمُ كرامُ وأيدٍ بالندى دِيم
    من يعرف الله يعرف أولية ذا @@@والدين من بيت هذا ناله الأمم
    ما قال لا قط إلا في تشهده @@@لولا التشهد كانت لاؤه نعم ( 110 )

    4 - أقدام عمرو في شجاعة عنتر @@@ في حلم أحنف في ذكاء إياس ( 122 )

    5 - فقال هشام ومن أشعب قال مضحكة بالمدينة وحدثه ببعض أحاديثه فضحك هشام وقال اكتبوا إلى إبراهيم بن هشام وكان عامله على المدينة في حمله إلينا فلما ختم الكتاب أطرق هشام طويلا ثم قال يا أبرش هشام يكتب إلى بلد رسول الله صلى الله عليه وسلم ليحمل إليه مضحك لاها الله ثم تمثل : إذا أنت طاوعت الهوى قادك الهوى @@@ إلى بعض ما فيه عليك مقال (125 )

    6 - وكان الوليد بن يزيد بن عبد الملك صاحب شراب ولهو وطرب وسماع للغناء وهو أول من حمل المغنين إليه من البلدان وجالس الملهين وأظهر الشرب والملاهي والعزف وفي أيامه كان ابن سريج المغني ومعبد والغريض وابن عائشة وابن محرز وطويس ودحمان المغنين وغلبت شهوة الغناء في أيامه على الخاص والعام واتخذ القيان وكان متهتكا ماجنا خليعا وطرب الوليد لليلتين خلتا من ملكه وأرق فأنشأ يقول / طال ليلى وبت أُسقي السلافه @@@ وأتاني نعي من بالرصافه
    فأتاني ببردة وقضيب @@@وأتاني بخاتم للخلافة
    ومن مجونه قوله عند وفاة هشام وقد أتاه البشير بذلك وسلم عليه بالخلافة
    إني سمعت خليلي @@@ نحو الرصافة رنه
    أقبلت أسحب ذيلي @@@أقول ما حالهنه
    إذا بنات هشام @@@يند بن والدهنه
    يدعون ويلا وعولا @@@والويل حل بهنه
    أنا المخنث حقا @@@إن لم أنيكهنه
    ومن مليح قوله في الشراب / وصفراء في الكاس كالزعفران @@@ سباها لنا التجر من عسقلان
    تريك القذاة وعرض الإناء @@@ ستر لها دون مس البنان
    لها حبب كلما صفقت @@@ تراها كلمعة برق يماني
    ومن مجونه أيضا على شرابه قوله لساقيه / اسقني يا يزيد بالطر جهاره @@@ قد طربنا وحنت الزمارة
    اسقني اسقني فإن ذنوبي @@@ قد أحاطت فما لها كفارة
    والوليد يدعى خليع بني مروان وقرأ ذات يوم ( واستفتحوا وخاب كل جبارعنيد من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد ) فدعا بالمصحف فنصبه غرضا وأقبل يرميه وهو يقول /
    أتوعد كل جبار عنيد @@@ فها أنا ذاك جبار عنيد
    إذا ما جئت ربك يوم حشر @@@ فقل يا رب خرقني الوليد ( 126 )

    7 - يقول أبو دلامة / أبا مجرم ما غير الله نعمة @@@ على عبده حتى يغيرها العبد ( 131 )

    8 _ ومما ذكر من أخباره واستفاض من آثاره ما ذكره البهلول بن العباس عن الهيثم بن عدي الطهماني عن يزيد الرقاشي قال كان السفاح تعجبه مسامرة الرجال وإني سمرت عنده ذات ليلة فقال يا يزيد أخبرني بأظرف حديث سمعته قلت يا أمير المؤمنين وإن كان في بني هاشم قال ذلك أعجب إلي قلت يا أمير المؤمنين نزل رجل من تنوخ بحي من بني عامر بن صعصعة فجعل لا يحط شيئا من متاعه ألا تمثل بهذا البيت
    لعمرك ما تَبلى سرابيلُ عامرٍ @@@ من اللؤم ما دامت عليها جلودها
    فخرجت إليه جاريه فحادثته وآنسته وساءلته حتى أنس بها ثم قالت ممن أنت متعت بك فقال رجل من تميم قالت أتعرف الذي يقول
    تميم بطرق اللؤم أهدى من القَطا @@@ ولو سلكت سبل المكارم ضلتِ
    أرى الليل بجلوة النهار ولا أرى @@@ عظام المخازي عن تميم تجلت
    ولو أن برغوثا على ظهر قملة @@@ يكرُ على جمعي تميم لولت
    فقال لا والله ما أنا من تميم قلت فممن أنت قال رجل من عجل قالت : أتعرف الذي يقول
    أرى الناس يعطون الجزيل وإنما @@@ عطاء بني عجل ثلاث وأربع
    إذا مات عجليٌ بأرضٍ فإنما @@@ يُشقُ له منها ذراعٌ وأصبع
    فقال لا والله ما أنا من عجل قالت فممن أنت قال رجل من بني يشكر قالت أتعرف الذي يقول
    إذا يشكريٌ مس ثوبك ثوبه @@@ فلا تذكرنّ الله حتى تطهرا
    قال لا والله ما أنا من يشكر قالت فممن أنت قال رجل من عبد القيس قالت اتعرف الذي يقول
    رأيت عبد القيس لاقت ذلا @@@ إذا أصابوا بصلا وخلا
    ومالحاً مُعتّقاً قد صّلا @@@ باتوا يسلون الفساء سلّا
    سل النبيط القصب المبتلا
    قال لا والله ما أنا من عبد القيس قالت فمن أنت قال رجل من باهلة قالت أتعرف الذي يقول
    إذا ازدحم الكرام على المعالي @@@ تنحى الباهلي عن الزحام
    ولو كان الخليفة باهليا @@@لقصر عن مناوأة الكرام
    وعرض الباهلي ولو توقى @@@ عليه مثل منديل الطعام
    قال لا والله ما أنا من باهلة قالت فممن أنت قال رجل من بني فرازة قالت أتعرف الذي يقول
    لا تأمنن فزاريا خلوت به @@@ على قلوصك واكتبها بأسيار
    لا تأمنن فزاريا على حمر @@@ بعد الذي ابتل أير العير في النار
    قال لا والله ما أنا من فزارة قالت فممن أنت قال رجل من ثقيف قالت أتعرف الذي يقول
    أضل الناسبون أبا ثقيف @@@ فمالهم أب إلا الضلال
    فإن نُسبت أو انتسبت ثقيف @@@ إلى أحد فذاك هو المحال
    خنازير الحشوش فقتلوها @@@ فإن دماءها لكم حلال
    قال لا والله ما أنا من ثقيف قالت فممن أنت قال رجل من بني عبس قالت أتعرف الذي يقول
    إذا عبسية ولدت غلاما @@@ فبشرها بلؤم مستفاد
    قال لا والله ما أنا من عبس قالت فممن أنت قال رجل من ثعلبة قالت أتعرف الذي يقول
    فثعلبة بن قيس شر قوم @@@ وألأمُهُم وأغدرهم بجار
    قال لا والله ما أنا من بني ثعلبة قالت فممن أنت قال رجل من غنيّ قالت أتعرف الذي يقول
    إذا غنوية ولدت غلاما @@@ فبشرها بخياطٍ مجيدِ
    قال لا والله ما أنا من غنى قالت فممن أنت قال رجل من بني مرة قالت أتعرف الذي يقول
    إذا مرّّيةٌ خضبت يداها @@@ فزوِّجها ولا تأمن زناها
    قال لا والله ما أنا من بني مرة قالت فممن أنت قال رجل من بني ضبة قالت أتعرف الذي يقول
    لقد زرقت عيناك يا ابن معكبر@@@ كما كل ضبيٍّ من اللؤم أزرق
    قال لا والله ما أنا من بني ضبة قالت فممن أنت قال رجل من بجيلة قالت أتعرف الذي يقول
    سألنا عن بجيلة أين حلت @@@لتخبر أين قر بها القرار
    قما تدري بجيلة حين تدعي @@@أقحطان أبوها أم نزار
    فقد وقعت بجيلة بين بينٍ @@@ وقد خلعت كما خلع العذار
    قال لا والله ما أنا من بجيلة قالت فممن أنت ويحك قال أنا رجل من الأزد قالت أتعرف الذي يقول
    إذا أزدية ولدت غلاما @@@ فبشرها بملاح مجيد
    قال لا والله ما أنا من الأزد قالت فممن أنت ويلك أما تستحي قل الحق قال رجل من خزاعة قالت أتعرف الذي يقول
    إذا افتخرت خزاعة في قديم @@@وجدنا فخرها شرب الخمور
    وباعت كعبة الرحمن جهرا @@@بزقٍ بئس مفتخر الفجور
    قال لا والله ما أنا من خزاعة قالت فمن أنت قال رجل من سليم قالت أتعرف الذي يقول
    فما لسليم شتت الله أمرها @@@ تنيكُ بايديها وتعيا أُيُورها
    قال لا والله ما أنا من سليم قالت فممن أنت قال رجل من لقيط قالت أتعرف الذي يقول
    لعمرك ما البحار ولا الفيافي @@@بأوسع من فقاح بني لقيط
    لقيطٌ شرٌ من ركب المطايا @@@وأنذلٌ من يدب على البسيط
    ألا لعن الإله بني لقيط @@@بقايا نِسبةٍ من قوم لوط
    قال لا والله ما أنا من لقيط قالت فممن أنت قال رجل من كندة قالت فتعرف الذي يقول
    إذا ما افتخر الكندي @@@ ذو البهجة والطُرة
    فبالنسج وبالخف @@@وبالسدل وبالحفرة
    فدع كندة للنسج @@@ فأعلى فخرها عره
    قال لا والله ما أنا من كندة قالت فممن أنت قال رجل من خثعم قالت فتعرف الذي يقول
    وخثعم لو صفرت لها صفيرا @@@لطارت في البلاد مع الجراد
    قال لا والله ما أنا من خثعم قالت فممن أنت قال رجل من طيء قالت : فتعرف الذي يقول
    وما طيء إلا نبيطٌ تجمعت @@@ فقالت طيايا كلمة فاستمرت
    ولو أن حرقوصاً يمد جناحه @@@ على جبلي طي إذا لا ستظلت
    قال لا والله ما أنا من طيى ء قالت فممن أنت قال رجل من مزينة قالت اتعرف الذي يقول
    وهل مزينة إلا من قبيلةٍ @@@ لا يرتجى كرم منها ولا دين
    قال لا والله ما أنا من مزينة قالت فممن أنت قال رجل من النخع قالت الفرق الذي يقول
    إذا النخع اللئام عدوا جميعاً @@@ تأذى الناس من وفر اللئام
    وما تسمو إلى مجدٍ كريمٍ @@@ وما هم في الصميم من الكرام
    قال لا والله ما أنا من النخع قالت فممن أنت قال رجل من أود قالت اتعرف الذي يقول
    إذا نزلتَ بأودٍ في ديارهم @@@ فاعلم بأنك منهم ليس بالناجي
    لا تركنن إلى كهل ولا حدث @@@ فليس في القوم إلا كل عفّاج
    قال لا والله ما أنا من أود قالت فممن أنت قال رجل من لخم قالت أتعرف الذي يقول
    إذا ما انتمى قوم لفخرٍ قديمهم @@@ تباعدَ فخرُ الجود عن لخمِ اجمَعَا
    قال لا والله ما أنا من لخم قالت فممن أنت قال رجل من جذام قالت اتعرف الذي يقول
    إذا كاس المداد أدير @@@ يوما لمكرمة تنحى عن جذام
    قال لا والله ما أنا من جذام قالت فممن أنت ويلك اما تستحي من كثرة الكذب قال أنا رجل من تنوخ وهو الحق قالت اتعرف الذي يقول
    إذا تنوخٌ قطعت منهلا @@@ في طلب الغارات والثار
    آبت بخزيٍ من آله السما @@@ وشهرةٍ في الأهل والجار
    قال لا والله ما أنا من تنوخ قالت فممن أنت ثكلتك أمك قال أنا رجل من حمير قالت اتعرف الذي يقول
    نبئتُ حميرَ تهجوني فقلت لهم @@@ ما كنت احسبهم كانوا ولا خلقوا
    لأن حمير قومٌ لا نصاب لهم @@@ كالعود بالقاع لا ماءٌ ولا ورقُ
    لا يكثرون وإن طالت حياتهم @@@ ولو يبولُ عليهم ثعلبٌ غرقوا
    قال لا والله ما أنا من حمير قالت فممن أنت قال رجل من يحابر قالت اتعرف الذي يقول
    ولو صرَّ صرارٌ با بأرض يحابر @@@ لماتوا وأضحوا في التراب رميما
    قال لا والله ما أنا من بحاير قالت فممن أنت قال رجل من قشبرة قالت اتعرف الذي يقول
    بني قشيرٍ قتلتُ سيدكم @@@فاليوم لا فدية ولا قود
    قال لا والله ما أنا من قشير قالت فممن أنت قال رجل من بين أمية قالت أفتعرف الذي يقول
    وهى بأمية بنيانها @@@ وهان على الله فقدانها
    وكانت أمية فيما مضى @@@ جرىءٌ على الله سلطانها
    فلا آل حربٍ أطاعوا الرسول @@@ ولم يتق الله مروانها
    قال لا والله ما أنا من بني أمية قالت فممن أنت قال رجل من بين هاشم قالت أفتعرف الذي يقول
    بني هاشم عودوا إلى نخلاتكم @@@ فقد صار هذا التمر صاعا بدرهم
    فإن قلتم رهط النبي محمد @@@ فإن النصارى رهط عيسى بن مريم
    قال لا والله ما أنا من بني هاشم قالت فممن أنت قال رجل من همدان قالت أتعرف الذي يقول
    إذا همدان دارت يوم حرب @@@ رحاها فوق هامات الرجال
    رأيتهم يحثون المطايا @@@ سراعاً هاربين من القتال
    قال لا والله ما أنا من همدان قالت فممن أنت قال رجل من قضاعة قالت أتعرف الذي يقول
    لا يفخرنَّ قضاعيٌ بأسرته @@@ فليس من يمنٍ محضاً ولا مضر
    مذبذبين فلا قحطان والدهم @@@ولا نزار فخلّوهم إلى سقر
    قال لا والله ما أنا قضاعيا قالت فممن أنت قال رجل من شيبان قالت أتعرف الذي يقول
    شيبانُ قومٌ لهم عديدُ @@@ وكلهم مقرفٌ لئيمُ
    ما فيهم من ماجدٌ حسيب @@@ ولا نجيبٌ لا ولا كريم
    قال لا والله ما أنا من شيبان قالت فممن أنت قال رجل من بني نمير قالت أتعرف الذي يقول
    فغض الطرف إنك من نمير @@@ فلا كعبا بلغت ولا كلابا
    ولو وضعت فقاحُ بني نمير @@@ على خبثِ الحديدِ إذاً لذابا
    قال لا والله ما أنا من نمير قالت فممن أنت قال أنا رجل من تغلب قالت أتعرف الذي يقول
    ولا تطلبن خؤولةً في تغلبٍ @@@ فالزنجُ أكرمُ منهم أخوالا
    والتغلبي إذا تنحنحَ للقرى @@@ حط استه وتمثلَ الأمثال
    قال لا والله ما أنا من تغلب قالت فممن أنت قال رجل من مجاشع قالت أتعرف الذي يقول
    تبكى المغيبةُ من بنات مجاشعٍ @@@ ولهاً إذا سمعت نهيق حمار
    قال لا والله ما أنا من مجاشع قالت فممن أنت قال أنا رجل من كلب قالت أتعرف الذي يقول
    فلا تقربن كلبا ولا باب دارها @@@ فما يطمعُ الساري يرى ضوء نارها
    قال لا و الله ما أنا من كلب قالت فممن أنت قال رجل من تيم قالت أتعرف الذي يقول
    تيمية مثل أنف الفيل مُقبِلُهَا @@@ تهدي الردى ببنانٍ غير مخدوم
    قال لا والله ما أنا من تيمم قالت فممن أنت قال رجل من جرم قالت أتعرف الذي يقول
    تمنيني سويق الكرم جرمٌ @@@ وما جرمٌ وما ذاك السويق
    فما شربوه لما كان حلاً @@@ ولا غالي بها إذا قام سوق

    فلما أنزل التحريم فيها @@@ إذا الجرمى منها لا يفيق
    قال لا والله ما أنا من جرم قالت فممن أنت قال رجل من سليم قالت أتعرف الذي يقول
    إذا ما سليم جئتها لغدائها @@@ رجعت كما قد جئت عريان جائعا
    قال لا والله ما أنا من سلم قالت فممن أنت قال رجل من الموالي قالت أتعرف الذي يقول
    ألا من أراد اللؤم والفحش والخنا @@@ فعند الموالى الجيد والطرفان
    قال أخطأت نسبي ورب الكعبة أنا رجل من الخوز قالت أتعرف الذي يقول
    لا بارك الله ربي فيكم أبدا @@@ يا معشر الخوز إن الخوز في النار
    قال لا والله ما أنا من الخوز قالت ممن أنت قال من أولاد حام قالت أتعرف الذي يقول
    ولا تنكحن أولاد حام فإنهم @@@ مشاويه خلق الله حاشا ابن أكوع
    قال لا والله ما أنا من ولد حام ولكني من ولد الشيطان الرجيم قالت فلعنك ولعن أباك معك أتعرف الذي يقول
    ألا يا عباد الله هذا عدوكم @@@ عدو نبي الله إبليس ينهق
    فقال لها هذا مقام العائذ بك قالت قم فارحل خاسئا مذموما وإذا نزلت بقوم فلا تنشد فيهم شعرا حتى تعرف من هم ولا تتعرض للمباحثة عن مساوىء الناس فلكل قوم إساءة وإحسان إلا رسل رب العالمين ومن اختاره الله من عباده وعصمه من عدوه وأنت كما قال جرير للفرزدق
    وكنت إذا حللت بدار قوم @@@ رحلت بخزيةٍ وتركت عاراً
    فقال لها والله لا أنشدت بيت شعر أبدا
    فقال السفاح لئن كنت عملت هذا الخبر ونظمت فيمن ذكرت هذه الأشعار فلقد أحسنت وأنت سيد الكذابين وأن كان الخبر صدقا وكنت فيما ذكرت محقا فإن هذه الجارية لمن أحضر الناس جوابا وأبصرهم بمثالب الناس قال المسعودي وللسفاح أخبار غير هذه وأسمار حسان أتينا على مبسوطها في كتابينا أخبار الزمان والأوسط ( 136 )

    9 - رؤبة بن العجاج المصري التيمي السعدي كان هو وأخوه من المدونين في الرجز ليس فيه شعر مع أن الرجز شعر على الصحيح ( 148 )

    10 _ ينسب لبشار بن برد العقيلي
    الأرض مظلمة والنار مشرقة @@@ والنار معبودةٌ مذ كانت النار
    قيل وفتشت كتبه فلم يوجد فيها شيء مما رمى به وقيل أن هجا صالح بن داود أخا يعقوب الوزير فقال
    هم حملوا فوق المنابر صالحاً @@@ أخاك فضجت من أخيك المنابر
    فقال يعقوب للمهدي أن بشارا هجاك بقوله
    خليفة يزني بعماته @@@ يلعب بالدبوق وبالصولجان
    أبدلنا الله به غيره @@@ ودسّ موسى في حِرِ الخيزران
    والخيزران امرأة المهدي واليها تنسب دار الخيزران بمكة فقتله المهدي ( 167 )

    11 _ يونس بن حبيب النحوي أحد الموالي المنجبين أخذ الأدب عن أبي عمرو بن العلاء وغيره وهو في الطبقة الخامسة من الأدب بعد علي كرم الله وجهه اختلف إليه أبو عبيد أربعين سنة وأبو زيد عشر سنين وخلف الأحمر عشرين سنة وله عدة تصانيف وكان يقول
    (فرقة الأحباب سقم الألباب ) وينشد
    شيئان لو بكتِ الدماءُ عليهما @@@ عيناي حتى يؤذنا بذهابِ
    لم يبلغا المعشارَ من حقيهما@@@ شرخُ الشبابِ وفرقةُ الأحبابِ
    ومات يونس وله مائة سنة وسنتان ( 182 )

    12 _ مروان بن أبي حفصة الشاعر اليمامي ومن أجود شعره قوله في معن بن زائدة قصيدته اللامية وفضل بها على شعراء أرضه وأعطاه ثلاثمائة ألف درهم ومدح ولده مروان شراحيل بن معن بقوله
    يا أكرمَ الناسِ من عُجمٍ ومن عربِ @@@ ويا ذوي الفضل والإحسان والحسب
    أعطى أبوك أبي مالاً فعاش به @@@ فأعطني مثل ما أعطى أبوك أبي
    ما حل قط أبي أرضاً أبوك بها @@@إلا وأعطاه قنطارا من الذهب
    فأعطاه قنطارا والقنطار ألف أوقية ومائتا أوقية وقيل غير ذلك
    ومثل هذه الحكاية ما روى أنه لما حبس عمر بن الخطاب رضي الله عنه الحطيئة في هجوه للناس كتب إليه
    ماذا تقول لأفراخ بذي مرخٍ @@@ حمر الحواصل لا ماءٌ ولا شجرٌ
    ألقيت كاسبهم في قعر مظلمةٍ @@@ فارحم عليك سلام الله يا عمر
    أنت الذي قام فيهم بعد صاحبه @@@ ألقت إليك مقاليد النهى البشر
    ما آثروك بها إذ قدموك لها @@@ لكن لأنفسهم قد كانت الأثر
    فأطلقه وشرط عليه أن يكف لسانه فقال له إذ منعتني التكسب بلساني فأكتب لي إلى علقمة بن علاثة العامري فامتنع عمر فقيل له يا أمير المؤمنين ما عليك في ذلك فاكتب له فإنه ليس من عمالك وقد تشفع بك إليه فكتب له بمار أراد ورحل إليه فصادف الناس منصرفين من جنازته وولده واقف على قبره فأنشد الحطيئة
    لعمري لنعم المرء من آل جعفر @@@بحوران أمسى علقته الحبائل
    فإن تحي لا أملك حياتي وأن تمت @@@فما في حياتي بعد موتك طائل
    وما كان بيني لو لقيتك سالماً @@@وبين الغنى إلا ليال قلائل
    فقال له ابنه كم ظننت أنه كان يعطيك فقال مائة ناقة يتبعها مائة فأعطاه إياها ( 182 )

    13 - وكان الفضل بن يحيى البرمكي كثير البر بأبيه حتى في السجن وكان في السجن ينشد قول أبي العتاهية
    إلى الله فيما نالنا نرفع الشكوى @@@ ففي يده كشف المضرة والبلوى
    خرجنا من الدنيا ونحن من أهلها @@@ فلسنا من الأموات فيها ولا الأحيا
    إذا جاءنا السجان يوما لحاجة @@@ عجبنا وقلنا جاء هذا من الدنيا ( 192 )

    14 _ أبو نواس الحسن بن هانئ الحكمي الأديب شاعر العراق قال ابن عيينة هو أشعر الناس وقال الجاحظ ما رأيت أعلم باللغة منه قال ابن الأهدل كان أبوه من جند مروان الصغير الأموي فتزوج امرأة بالأهواز فولدت أبا نواس فلما ترعرع أصحبته أبا أسامة الشاعر فنشأ على يديه وقدم به بغداد فبرع في الشعر وعداده في الطبقة الأولى من المولدين وشعره عشرة أنواع وقد اعتنى بشعره جماعة فجمعوه ولهذا يوجد ديوانه مختلفا وكان المأمون يقول لو وصفت الدنيا نفسها ما بلغت قول أبي نواس
    ألا كل حي هالك وابن هالك @@@وذو نسب في الهالكين عريق
    إذا امتحن الدنيا لبيب تكشفت @@@ له عن عدو في ثياب صديق
    وكنى بأبي نواس لذؤابتين كانتا على عاتقه تنوسان وأثنى عليه ابن عيينة وعلماء عصره بالفصاحة والبلاغة
    وكان كثير المجون قيل عاتب أبو العتاهية الحسن على مجونه فقال الحسن
    والنفس لا تقلع عن غيها @@@ ما لم يكن منها لها زاجر
    فقال أبو العتاهية : وودت أن هذا البيت بشعري كله ورأى رجل الحسن في النوم فقال له : ما فعل الله بك ؟ قال : رحمنى بأبيات قلتها وهي
    يا ربِّ إن عظمت ذنوبي كثرةً @@@ فلقد علمتُ بأن عفوك أعظمُ
    إن كان لا يرجوك إلا محسنٌ @@@ فبمن يلوذُ ويستجيرُ المجرمٌ
    إدعوك رب كما أمرتَ تضرعاً@@@ ولئن رددتَ يدي فمن ذا يرحمُ
    ما لي إليك وسيلةٌ إلا الرجا @@@ وجميلُ ظني ثم إني مسلم ( 196 )

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •