** مناقشــات عائليــة .... - الصفحة 5
صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 81 إلى 85 من 85
1اعجابات

الموضوع: ** مناقشــات عائليــة ....

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** مناقشــات عائليــة ....


    الوقاية خير من العلاج ...!!



    - الابن يتأخر كثيرا ...!

    - الأم تعاني قلقا كبيرا ..!

    - عاد الابن أخيرا إلى البيت ...

    - الأم معاتبة غاضبة : لِم تأخرت ؟!

    - الابن معتذرا : عذرا ثم عذرا لم أنتبه للوقت ...

    - الأم غاضبة : وحين انتبهت لِم للاتصال تركت ...؟!

    - الابن متوسلا : صدقا لم أكن للإساءة قاصدا ...

    * * *


    ** وتمر الأيام ويتكرر هذا الخطأ وشبيهه على الدوام ؛ وكلما عاتبت الأم ابنها ، بعدم القصد تعذر لها ...!!

    - حتى جاء يوم شددت الأم فيه عليه اللوم ...

    - الابن : عذرا لم أقصد أن أؤذيكِ ..

    - الأم : لماذا تتبع خطأءك بالاعتذار ؟!

    - الابن : خشية أن تجدي عليّ والحق أني مخطئ بالكلية

    - الأم : ءآلان تراعيني ، وباعتذارك تحاول أن ترضيني ...؟!!
    وما أفعل بالاعتذار ، لكفاني منك التنبه - ابتداء - لما سيصير إليه الحال ...!!

    - الابن بدهشة وانكسار : لم أفهم مقصدك بهذا المقال ؟!

    - الأم بحزم واختصار : أرجو أن تعمل على مراعاتي قبلا ، لأني أبغض اضطرارك إليها بعدا ...!!




  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي

    ** مناقشات عائلية ...
    الرفض من السنة ...!!
    ------------------------
    - الابن يتأنق طويلا ..
    - الأم ممازحة : رفقا بالقوارير ...!!
    - الابن يبتسم منتشيا ...!
    - الأم ممازحة : أظن أن إحداهن ترحب بك زوجا ..؟
    - الابن : لا أريد الزواج بها ...!!
    - الأم متمادية : تبدو قاسيا جدا !! ألا ترفق بها ؟!
    - الابن متسائلا : هل وهبت إحداهن نفسها للنبي - صلى الله عليه وسلم - ؟
    - الأم متعجبة : نعم فعلت إحداهن ، و لكن ما الصلة ؟!!
    - الابن متعجبا : ألم يرفضها النبي - صلى الله عليه وسلم - ؟!
    - الأم : بلى !!
    - الابن مبتسما : إذن لا يُعد رد إحداهن قسوة ، بل جواز الرفض مأخوذ من السنة ..!
    -الأم :............... !!!!

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,743

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    27 - ليس برزقي ...!!



    ** الأم والابن خرجا يقصدان مكانا ما ، وأمام البيت تقابلهما جارة

    الأم تقف لتحية الجارة والسؤال عن أحوالها ...

    الابن يسبق إلى الطريق متغيظا ...!

    الأم تلحق به بعد دقائق ...!

    الابن بغيظ : مر الكثير من السيارات الخالية ولم أستطع إيقاف إحداها خشية أن تتأخري ...!!

    الأم تهدئ من روعه : لا بأس إن شاء الله نرزق بغيرها ...

    الابن يصمت ، ويمر وقت طويل جدا ولما تمر سيارة خالية ...!

    الابن بلوم وتغيظ : لو لم تقفي مع الجارة لكنا في طريقنا الآن ...!!

    الأم بحزم : ما مر من سيارات ليست برزقنا ، لو كانت رزقا لنا لركبنا إحداها
    فدعك فضلا من لو ، وانتظر ما هو رزقك ...!!

    الابن يسكت على مضض ، وبعد قليل يرزقا بسيارة تقلهما لمقصدهما .



    ** ذهب الابن مع أمه لشراء حذاء ما ، ثم بعد بحث مطول لا يجدان ما يريده الصغير

    الابن معاتبا كالباكي : لو ذهبنا قبل يومين لوجدنا بغيتنا ، فقد اشترى صديقي هذا الحذاء من هنا منذ يومين ...!!

    الأم تطيّب خاطره : لا عليك فليس هذا النوع برزقك بني ، لو كان رزقك لحصّلته
    وانتظر سيأتيك رزقك ولعله أفضل ما يدريك ..!!

    الابن يسكت على مضض ..!!



    ** الابن يأتي ثائرا : أين قطعة الحلوى التي كنت أحفظها في المبرِّد ؟!

    الأم : مهلا مهلا .. أكلها الصغير ، وماذا في هذا ..!!

    الابن متأثرا حتى البكاء : هي لي وقد كنت أحتفظ بها لحين أشتهيها ، فلم يأكلها هو ؟!

    الأم مهدئة : لا بأس بني هي ليست برزقك ، لو كانت رزقك لأكلتها ..
    سأشتري لك غيرها إن شاء الله ..!!

    الابن ينصرف متغيظا ..!!



    ** الأم تطلب من الابن شراء شيء ما وهو عائد من الخارج ..!

    الابن ينسى أن يحضر لها ما طلبت ..!!

    الأم معاتبة : لم وكيف تنسى ؟! وقد أكدت عليك فكم أنا بحاجته ..!!

    الابن يتعذر : يا أمي ليس هذا الشيء برزقك اليوم ، لو كان رزقا لك لتذكرت وأحضرته ..!!

    الأم مبتسمة : ...!!!




    بارك الله فيك أخيتي أم هانئ
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,333

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ..



    * الصغير يحفظ ورده من القرآن وهو يلهو بشيء في يده ...!!

    - الأم تنصحه : يا بني ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ..!!

    - فسألها الصغير : وما معنى ذلك ؟!

    - الأم بتؤدة : يعني إذا أردت الحفظ سريعا وبإتقان فعليك تركيز جل همك فيما تحفظ فقط ؛ لأن لك قلبا واحدا ، إذا شغلته بأكثر من عمل في آن لن تستطيع الإتقان التام لأيهما ...!

    - الصغير : نعم ..!


    * الصغير يدرس ويكتب فروضه ، وهو يشاهد أحد البرامج المتلفزة ...!!

    - الأم تنصحه : يا بني ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ..!!

    - الصغير مدافعا : أستطيع فعل العملين جميعا ...!!

    - الأم تركته حتى أتم فروضه على تلك الحال ، ثم راجعت معه فروضه ، فأخرجت له أخطاءُ كثيرة ، ثم قالت له معاتبة :ألم أقل لك : يا بني ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ..!!

    - الصغير يعتذر منها متحرجا ...!!


    * الصغير يحمل صحافا من الطعام ، ويمازح بعض أقرانه ...!!

    - الأم تنصحه : يا بني ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ..!!

    الصغير لم يطع أمه ، و ما هي إلا دقائق وإذا به يقع و تنكسر الصحاف التي بين يديه ...!!

    - الأم معاتبة : ألم أقل لك : يا بني ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ..!!


    * الأم منشغلة بالعمل على الحاسوب ، الصغير يطلب منها أن تصوب له قراءة بعض الآيات ...!

    - الأم تقول له : لا بأس اقرأ و سأصوب لك ، و استمرت فيما تعمل ...!!

    - شرع الصغير في التلاوة ، بينما انشغلت عنه الأم بما تعمل فلم تصوب له كما ينبغي ...!!

    - الابن معاتبا : أمي ! أمي ! ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ..!!

    - الأم تترك ما تعمل وتتوجه بكليتها إليه مبتسمة : أحسنت و صدقت يا بني لن أنشغل عن التصويب لك بشيء ...!!
    جزاك الله عنا خير الجزاء أم هانئ وأحسن الله إليك ، موضوع هام وشيق وأسلوب رائع في تربية الكبار والصغار .

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    16

    افتراضي

    شكرا لك اختي على طريقة المناقشة رائع

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •